المحرر موضوع: نسمع جعجعة ولانرى طحناً  (زيارة 2357 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل جورج غرزاني

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 131
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
نسمع جعجعة ولانرى طحناً
« في: 11:23 10/05/2015 »


جورج غرزاني/ ناشط سرياني

 كم كنت سعيداً عندما سمعت بأنّ تنظيمات وأحزاب شعبنا الكلداني السرياني الآشوري تعقد إجتماعات دورية في عنكاوا، بلاد الرافدين، وخاصة في هذه المرحلة الدقيقة والعصيبة التي يمرّ بها شعبنا وذلك لتوحيد التسمية القطارية "الكلدان السريان الآشوريين"، التي أصبحنا نخجل منها.
وأخيراً إستبشرنا خيراً من هذه الإجتماعات، التي قد تؤدّي إلى طموحات شعبنا بتوحيد التسمية"، ولكن "تجري الرياح بما لا تشتهي السفن"، فتوقفت تلك النقاشات والإجتماعات كإجتماعات العرب دون الخروج بأيّ قرار!!
ولم تظهر أية نتيجة تذكر لا سلبياً ولا إيجابياً كالعادة، وكأنّما كانت تلك الإجتماعات لعرض العضلات وملهاة لتذكيرنا من قبل هذه التنظيمات والأحزاب بأنّهم يمثلون شعبنا الذي لا حول ولا قوة له.
تحطمت الآمال مرة أخرى وإضمحل وتلاشى الحلم الأول والأخير لتوحيد شعبنا تحت تسمية واحدة وشاملة، ما بالكم يا مسؤولي تنظيماتنا وإحزابنا السياسية أن تلتجأوا للأرمن لتوحيدنا بتسمية معينة كما وحدونا في الإحتفال بالذكرى المئوية للإبادة الجماعية الأرمنية 1915 التي قامت بها السلطنة العثمانية الطورانية، حيث لم نتمكن نحن الكلدان السريان الآشوريين من تأمين إحتفال مركزي عام لمجازر سيفو بحق شعبنا والذي راح ضحيتها أكثر من (600) ألف شهيد.
وأخيراً نقول ونكرّر للذين بهم صمم، أنّ الذي لا يتمكّن من توحيد الخط السرياني بين الشرقي والغربي، فكيف له بتوحيد الشعب الكلداني السرياني الآشوري بتسمية واحدة، نسمع دائماً جعجعةً عند مسؤولي شعبنا، ولكن لم نر طحناً طالما مثل هؤلاء الأشخاص قادتنا!!



غير متصل آشور بيت شليمون

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 842
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: نسمع جعجعة ولانرى طحناً
« رد #1 في: 22:47 10/05/2015 »

جورج غرزاني/ ناشط سرياني

 كم كنت سعيداً عندما سمعت بأنّ تنظيمات وأحزاب شعبنا الكلداني السرياني الآشوري تعقد إجتماعات دورية في عنكاوا، بلاد الرافدين، وخاصة في هذه المرحلة الدقيقة والعصيبة التي يمرّ بها شعبنا وذلك لتوحيد التسمية القطارية "الكلدان السريان الآشوريين"، التي أصبحنا نخجل منها.
وأخيراً إستبشرنا خيراً من هذه الإجتماعات، التي قد تؤدّي إلى طموحات شعبنا بتوحيد التسمية"، ولكن "تجري الرياح بما لا تشتهي السفن"، فتوقفت تلك النقاشات والإجتماعات كإجتماعات العرب دون الخروج بأيّ قرار!!
ولم تظهر أية نتيجة تذكر لا سلبياً ولا إيجابياً كالعادة، وكأنّما كانت تلك الإجتماعات لعرض العضلات وملهاة لتذكيرنا من قبل هذه التنظيمات والأحزاب بأنّهم يمثلون شعبنا الذي لا حول ولا قوة له.
تحطمت الآمال مرة أخرى وإضمحل وتلاشى الحلم الأول والأخير لتوحيد شعبنا تحت تسمية واحدة وشاملة، ما بالكم يا مسؤولي تنظيماتنا وإحزابنا السياسية أن تلتجأوا للأرمن لتوحيدنا بتسمية معينة كما وحدونا في الإحتفال بالذكرى المئوية للإبادة الجماعية الأرمنية 1915 التي قامت بها السلطنة العثمانية الطورانية، حيث لم نتمكن نحن الكلدان السريان الآشوريين من تأمين إحتفال مركزي عام لمجازر سيفو بحق شعبنا والذي راح ضحيتها أكثر من (600) ألف شهيد.
وأخيراً نقول ونكرّر للذين بهم صمم، أنّ الذي لا يتمكّن من توحيد الخط السرياني بين الشرقي والغربي، فكيف له بتوحيد الشعب الكلداني السرياني الآشوري بتسمية واحدة، نسمع دائماً جعجعةً عند مسؤولي شعبنا، ولكن لم نر طحناً طالما مثل هؤلاء الأشخاص قادتنا!!
الأخ جورج غرزاني:
نعم وبأحرف كبيرة مع الأسف لا نسمع في هذه الأيام إلاّ - جعجعة - ولكن ما بالك ايها الأخ المحترم كوننا لم نسمع هذه الجعجعة قبل 1992 وتحديدا 2003 من  دعاة وغلاة الآرامية المفلسة من قبل وشكرا !!

غير متصل جورج غرزاني

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 131
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: نسمع جعجعة ولانرى طحناً
« رد #2 في: 11:41 11/05/2015 »
الاخ اشور بيت شليمون
تجعلني مجبراً على الرد وكأنني انا صاحب فكرة الآرامية وبتمنى تقبل الرأي والرأي الآخر وبدي اسألك سؤال اين هم الآشوريين أليس اكثريتهم في بلاد الاغتراب ومن ترك وطنه لاوطن له ولايحق له اعطائنا دروساً في الوطنية والقومية والآراميين والكلدان مثلهم مثل الآشوريين لم يأتوا من هونو لولو هم ايضاً شعوب هذه الارض
والتفاهمات لاتجري هكذا فقط النقد من اجل النقد بل بالحوار الهادئ والموزون ولكل انسان رأيه ولايجب فرض الآراء على الغير بالقوة
فلنترك الحوار الهادئ يصل الى نتيجة في تسمية تجمعنا ولاتفرقنا اكثر من ذلك
ولك فائق الاحترام

غير متصل آشور بيت شليمون

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 842
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: نسمع جعجعة ولانرى طحناً
« رد #3 في: 21:11 11/05/2015 »
الاخ اشور بيت شليمون
تجعلني مجبراً على الرد وكأنني انا صاحب فكرة الآرامية وبتمنى تقبل الرأي والرأي الآخر وبدي اسألك سؤال اين هم الآشوريين أليس اكثريتهم في بلاد الاغتراب ومن ترك وطنه لاوطن له ولايحق له اعطائنا دروساً في الوطنية والقومية والآراميين والكلدان مثلهم مثل الآشوريين لم يأتوا من هونو لولو هم ايضاً شعوب هذه الارض
والتفاهمات لاتجري هكذا فقط النقد من اجل النقد بل بالحوار الهادئ والموزون ولكل انسان رأيه ولايجب فرض الآراء على الغير بالقوة
فلنترك الحوار الهادئ يصل الى نتيجة في تسمية تجمعنا ولاتفرقنا اكثر من ذلك
ولك فائق الاحترام



أخي جورج غرزاني المحترم

مع فائق احترامي الكبير  لك، الآشوريون  لم يتركوا وطنهم ، حيث لا يزال هناك في بلاد آشور آشوريون، أي كل المسيحيين في ذلك المثلث الآشوري هم آشوريون بدون أدنى شك وإلى جانبهم حتى المسلمون!

أما، كون البعض ينكرون ذلك، فهي مسألة آخرى، وليس خافيا على أحد معظم اولئك مع الأسف الشديد كانوا يعتبرون أنفسهم عربا  وهذا لا حاجة الى برهان، والسؤال لك ولغيرك وللأب والأستاذ ألبير أبونا أو عامر فتوحي، نزار ملاخا، المطران سرهد جمو ووسام موميكا ،  هل تستطيع ان تقدم لي ما هي النشاطات التي قام بها هؤلاء قبل 1992 ؟  الجواب بدون ادنى شك، صفر على الشمال.

أخي الفاضل، شخصيا، لست ضد  الآراميين وكذلك الكلديين بالمرة، بل بالعكس نحن معهم ولكن مثل هذه الحركات هي في بلاد آشور ولا في عقر دارها أي سوريا وجنوب العراق ! ما نشاهده اليوم في شمال العراق_ ܡܬܐ ܕܐܫܘܪ من نشاطات، مع احترامي اليوم مدفوعة من قبل الطابور الخامس ضد القومية الآشورية، القومية الوحيدة التي وقفت في الساحة ليس بالدفاع عن قوميتها فحسب، بل غدت ضحية القوى المعادية والصديقة الى حينه، بينما في بلادهم هم عروبيون حتى النخاع!   

ومن ثم على سبيل المثال، أين هم الآراميون في عقر دارهم والذين وقفوا مكتوفي الأيدي، بل ساروا مع العروبيين في تطبيق العروبة في الهلال الخصيب وخصوصا في بلاد الشام ؟  وهنا أضع الرابط أدناه في توضيح الفكرة، لكي وللأسف يجعلوا من البلاد الآشورية مختبرا لأفكارهم الوهمية اليوم ؟!
http://thevoiceofreason.de/ar/article/12819
   
ودمت بمحبتي /  آشور بيث شليمون
____________________________

[/b][/color][/size]

غير متصل جورج غرزاني

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 131
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: نسمع جعجعة ولانرى طحناً
« رد #4 في: 09:55 12/05/2015 »
لا احب تكرار رأيي اكثر من مرة
انت تعتبر كل المسيحيين في العراق اشوريين وهذا خطأ تاريخي!!!؟؟؟ اين البابليون والاكاديون والاراميون والكلدان!!!؟؟؟
ثانياً لايوجد طابور خامس ولا سادس كلنا هنا اخوة
والعروبة أنتهت حتى في عقر دارها
واقول ثانية الذي ترك ارضه لاوطن له ولايحق له اعطائنا دروساً في الوطنية والقومية
واكرر ثانية بأن الآراميين والكلدان مثلهم مثل الآشوريين لم يأتوا من هونو لولو هم ايضاً اصحاب هذه الارض
والتسميات لاتأتي بالقوة والفرض إلا بالنقاش والتحاور ويبدو أن لديكم لاتوجد لغة الحوار ابداً بل تفرضون تسميتكم فرضا وقسرا ونحن في القرن الحادي والعشرين
هذا هو ردي الاخير والنهائي لك مع العلم ردي سابقاً وكان واضحاً حيث خرجت عن الموضوع ولا احبذ ان ادخل في نقاش عقيم ومفروض سلفاً علي التسمية
ولكم جزيل الشكر

غير متصل آشور بيت شليمون

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 842
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: نسمع جعجعة ولانرى طحناً
« رد #5 في: 12:06 12/05/2015 »
لا احب تكرار رأيي اكثر من مرة
انت تعتبر كل المسيحيين في العراق اشوريين وهذا خطأ تاريخي!!!؟؟؟ اين البابليون والاكاديون والاراميون والكلدان!!!؟؟؟
ثانياً لايوجد طابور خامس ولا سادس كلنا هنا اخوة
والعروبة أنتهت حتى في عقر دارها
واقول ثانية الذي ترك ارضه لاوطن له ولايحق له اعطائنا دروساً في الوطنية والقومية
واكرر ثانية بأن الآراميين والكلدان مثلهم مثل الآشوريين لم يأتوا من هونو لولو هم ايضاً اصحاب هذه الارض
والتسميات لاتأتي بالقوة والفرض إلا بالنقاش والتحاور ويبدو أن لديكم لاتوجد لغة الحوار ابداً بل تفرضون تسميتكم فرضا وقسرا ونحن في القرن الحادي والعشرين
هذا هو ردي الاخير والنهائي لك مع العلم ردي سابقاً وكان واضحاً حيث خرجت عن الموضوع ولا احبذ ان ادخل في نقاش عقيم ومفروض سلفاً علي التسمية
ولكم جزيل الشكر
[/color]
عزيزي جورج:

أولا، شخصيا لا احب تكرار رأيي مرات عديدةأيضا.
ثانيا، لا أعتبر كل العراقيين آشوريين، وكذلك الأمر الاشوريون ليسوا بعراقيين!
ثالثا، كلامي محصور في المنطقة الآشورية اي شمال بيث نهرين وليس كل ما هو العراق اليوم.
رابعا، في الشمال الآشوري لا يوجد آرام ولا كلدان كما نوهت وبرهنت ذلك من خلال كتاباتي هنا وهناك.
خامسا، ولا تستطيع ان تقدم أي دليل على ذلك وكل ما نجده من آثار وأوابد في الشمال هي آشورية ولا ذكر لا للأراميين او الكلدانيين بالمرة.
سادسا، وعلى الآراميين والكلديين ان يشكروا الشعب الآشوري لذكر تاريخهم وماجريات امورهم.
سابعا، حتى أباالآرامية الذي قمت بزيارته في احدى كتاباته يلوم الآشوريين بعدم ذكرالآراميين ما هو الكفاية، رغم انه إعتبر الاراميين – شوكة في أعين الآشوريين!
 ثامنا، شخصيا، لا اعتبر بوجود لا الآراميين ولا الكلديين في بلاد آشور وما يقال هذه الأيام ليس إلا مجرد ذر الرماد في العيون ومثلهم كمثل الأخ عادل زوري مدير موقع – ألقوش نت، الذي وضع أسد بابل على مشارف ألقوش الآشورية ظانا بذلك ستغدو كلدانية! على كل نشكر حضرته بعد إيصال تذمرنا اليه شخصيا واليوم ازال ذلك مشكورا.
تاسعا، نعم هناك الطابور الخامس وهنا اقصد بالحرف الواحد، الصهيونية والعروبية التي تغذي اعداء الامة الآشورية بمفاهيم خاطئة وما اكثرها .
عاشرا، نعم هناك أيضا ممن مع الأسف يتعاونون مع الطابور الخامس وعلى سبيل المثال الأب البير ابونا الذي يزور ويشوه تاريخ امتنا الاشورية ليتمشى مع تطلعات الأعداء لهذه الأمة. وكذلك الدكتور اسعد صوما أسعد الذي أيضا يقوم بنفس الدور حتى اكتشفت ألاعيبه ومن يدور حوله والان لا نسمع منه كون الرسالة وصلت اليه . وكذلك المؤرخ كما يظن بنفسه عامر فتوحي الذي كتب الى وزير خارجية الولايات المتحدة الاميركية بعدم وجود الآشوريين والرابط ادناه كيف صفعه وزير الخارجية الاميركي في وجهه:

http://www.baqofa.com/forum/forum_posts.asp?TID=56273&get=last#267673

وأخيرا، السيد موفق نيسكو، الذي اكتشف في عدم وجود الآشوريين بالمرة وكان على التو في اكتشاف الكثير ولكن كتاباتي مدحضا ومفندا ما يدعيه واليوم سكت عن ذلك وهاك الرابط:
http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=743964.0


الحادي عشر، عزيزي نحن لا نفرض بل نقدم الحقائق التاريخية غير مشوهة كما يدليها اعداؤها وهم إخوتنا كما ذكرت للاسف.  وليكن الكلام واضحا يمكن أن تكون ما تريد وليس هناك من في يده عصا البيس بول الأميركية راكضا وراء أحدكم ولكن ما نقوله بصراحة كفى  التلاعب بالتاريخ والوطن الآشوري التاريخي ليس مختبرا لأفكاركم مع احترامي المريضة دمشق قلب العروبة امامكم لبعث أمجادكم الآرامية او الجنوب العراقي للمتكلدنين وليس لنا مانع اطلاقا.

دم لأاخيك المحب/  آشور بيث شليمون
_______________________________
تنويه: الرد هذا سيكون الأخير في الموضوع وشكرا 

[/b][/color][/size]

متصل oshana47

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1103
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: نسمع جعجعة ولانرى طحناً
« رد #6 في: 14:42 12/05/2015 »
الاستاذ جورج غرزاني المحترم
مع الود وتحياتنا لشخصكم الكريم في مجال اختصاصكم المهم جدا ، لم يكون لي خيار للاجابة عن موضوع لمعرفة افكاركم المتحيزة ضد الاشوري ولا غيره الآ بعد قرائتي لردك الاخير الذي لا فيه طعم من الفهم ولا روح انسانية ايمانية يخص الموضوع بل كلأم لتخلص من حقائقنا ، وأنا مع ما ذكره الاخ اشور بيث شليمون من حقائق حول الموضوع من غير الانحاز له .
آسف أن افهمكم القول كل المسيحيين في العراق هم اشوريين ، نحن لم نختصب احدا ليكون اشوري ، ولسنا غلاة ومن الدعاة كما تدعى به وكما كتابك يدعون كل المسيحين الشرقييين في هلال الخصيب يتحدرون من الارامية ، ولحد اليوم لأ آحد منهم حتى تطرق الي اصلهم بحرف حقيقي واحد ، علم الاشوريات ينسلهم الي الاشوري من ارعا رمتا ، في الوقت الحاضر كل من الاشوريين والسريان والكلديين الحاليين نعتبرهم من الاشوريين وهو ابسط حق لنا ممارسته بيننا مهما غلوا من الآنكار والتهجم ، وهو ليس خطأ تاريخي الأ لمن ينظر اليه من باب اعتماد كتابات المزيفة والمذاهب والاكراه في تفسير الاحداث التاريخية التي عصفت به .
أما أن تسأل عن شعوب بابلية / اكاديون واراميون والكلديين  ، زرها واطلع عليها بنفسك ثم اطرح السؤال لمن  يعترض عليه ليكون كاستفسار وليس توبيخ الذي ضمنهم تشير الي :-
آ - الاكاديون :- انقرض كليا من بابل أو اندمج بشعوب بابلية بعد سقوط كل من نينوى وبابل نفسها ومن ثم ما اصاب شعوب بابل لاحقا اصابهم ، وفي زمن الملك الاشوري سركون الثاني أو من بعده رحلوا الي دويلة اسرائيل الشمالية لتعويض الخسائر اليهود البشرية الذين سبوا الي مناطق معينة من بلاد اشور ، وأن اغلبهم اليوم هم مسيحي فلسطين متخذين اسماء مختلفة لهم كل حسب ظروفه .   
ب - الاراميون :- شعب بدو وقطاعي الطرق حتى بعد هجرتم الي بلاد بابل واستقرارهم معزولين عن بقية شعوبها على ضفاف نهر دجلة والتركيز على الجهة الشرقية منه ، كان عليك عند معرفة معلومة عنهم أن تسأل أو تقرأ للاستاذ سليم مطر ليعلمك بأنهم تحولوا جماعيا الي اكراد فيليين ، أن امكن التأكد من ذلك اجري لهم فحص المطلوب والمعروف لتعرف على الانسال ، وأما البقية منها كان مصيرهم الفناء بعد زمن هولاكو وما اصابهم اصاب الكلديين الذين تبحث عنهم .
نفس المسيرة لقتها فئة ارامية في سوريا .. الاقلية منهم قبلوا دخولهم المسيحية بين منتصفي القرنين الثاني والثالث وهم اليوم كليا سريان بكل ما تهمه هذه التسمية من مشاعرهم ، أم الاغلبية منهم لم يتنازلوا عن تسميتهم القومية الارامية لكن في زمن العرب والاسلام كنستهم جميعا معهم لعدم امكانية دفعهم الجزية وهم الان اولى من يدفعون عن العروبة وقتل السريان والاشوريين في سوريا نفسها ، ما رأيك حول الموضوع رجاءا ؟ 
ج - الكلديين ( كلدان ) :- في سنة 1440 م غزا المغول عموم بلادنا وكانت حروب طاحنة باسم الاسلام والقضاء على من ليس منهم او حروف مبادئ مغولية ، كيفما تكون ، الذي لم يدخل الاسلام شيعي وعرب قوما وضع رأسه تحت طاوئ سيفهم ، ومن اسلم سلم ، هذه هي نهاية الشعوب البابلية اليوم ، بمختصر مفيد ... هل عرفت وفهمت وانت ناشط كيف تنشط عن العمل بين الاقليات وانت لأ تعرف شيئ عن مصيرهم في الماضي لهم ؟
 وهذه هي كل متعلقاتهم وكل المعلومات التاريخية عنهم ، وكن على ثقة تامة ما ننقله لك هو من تاريخ الي التاريخ ، وانت ضع اذانك على ثقب الحجر كما يقول مثل اشوري لتسمع صوت وصول الابرة الي قعر الثقب وهو يقال لمن ليس له حاسة السمع ليسمع طبيعيا .
العروبة حسب قولك أذا انتهت ، فهي اشدها اليوم ، يا رب اسمع كلام السيد جورج لنتخلص من ظلمهم فقط ، أما ما يخص الارض فهي قلادة وصليب على رقبتنا آينما نكون ونلجئ بين الاوطان وبين الجرذان ، هكذا الظلم يعلمنا ، الارض لم ننساها مطلقا كلما اجيالنا في نفس هذه الحياة ، كما فعلوا بالغد اليهود دورنا اليوم نحن الاشوريين لنعمل ولكن بخطى الايمان المسيحي ولأ نتعداه ، ولابد من أن تكون الدروس لأن بشرنا في هذه الارض لم ينتهي بعد وهو لأزال حي يرزق .
          نعم ومليون نعم التسميات الحالية لنا جاءت بالقوة والفرض ومعها القسر وشراء الذمم المذهبية ايضا  ولم تأتي مطلقا لأ بالحوار ولأ بالنقاش كما تدعى ، أن كنت في مصداقية من كلامك اظهرها لنا بزمنها ومكانتها ومن هم الذين تحاوروا ليخرجوا لنا هذه التسميات . الذي لأ يملك لغة الحوار هو من يقرأ رأيا من خارج التاريخ والاحداث والسلوكية الكلامية الفارغة ، ويسند حواره على زيف والاكراه ، ليتخلص من ذنوبه .
لماذا زرت الاب البير ابونا واعلنتها في الاعلام ، هل لان الظرف الطارئ طلب منك ذلك لورود التسمية المنقرضة الارامية / العالم الالماني نولديكه اعلن بكل صراحة من بعد الدراسة له ، اعلن الآرامية بلغتها انتهب الي الانقراض منذ القرن السابع الميلادي ، وما رأيكم بعودتها كما الكلدية المذهبية لتمارسوها ضمن اقتراح غبطه البطريرك مار ساكو . 
أن تدعى أو أن تكون فعلآ من ناشطي السريان لدفاع عن حقوق الاقليات في مجالات القومية أو الكنسية أو أي مجال اخر ، اولا : - لآي منظمة عالمية أو محلية  تنتمى ضمن هذا المجال من العمل ؟  ثانيا :-  ما هي ابرز نشاطك لخدمة هذه الاقليات ؟ أي بمعنى اخر أين هو طحينك من جعجعتك ؟ لان الطعن في التنظيمات شعبنا كما تتخيلها  نفسك هو ذم لكل مسيحي شرقي ، وشعبنا بالاغلبية المطلقة وما فسد الفاسدون لم يمدوا يدهم وتكاتفوا معهم في دعمهم لانجاز ما يتطلب العمل القومي منهم ، هم بالضد منهم وقفوا ، لانهم غير قادرين على العمل لمسايرتهم بالاخلاص اولآ ،  ولان التسميات كما قلت اعلاه فرضت بالقوة علينا لذلك الهروب هو استقامتهم ؟ 
اوشانا يوخنا


غير متصل جورج غرزاني

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 131
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: نسمع جعجعة ولانرى طحناً
« رد #7 في: 15:20 12/05/2015 »
فعلاً فالج لاتعالج
الاراميون لم يكونوا قطاع طرق وأنتم بنفسكم تتحدثون باللغة الآرامية السريانية واخر رد لمقالتي من شخص مجهول ممكن تعرف عن نفسك دون اسماء وهمية وليس انت من تقيمني ما اقوم به وتوجهني ما اقوم به ان رفضكم للكلدان والارميين مادليل إلا حقد دفين لهم اغلبيتكم ترك وطنه فما بالكم تتحدثون عن القومية واذكركم بأنكم كنتم بعثيين ايضاً في زمن العروبة أليس كذل وليس بإمكانكم محو الكلدان والآراميين من التاريخ وهم اصحاب الثقافة البيتنهرنية وانا اتحدث معكم بكل احترام ولكن صاحب الرد الاخير المجهول الهوية لم يحترمنا ولم يحترم الشعب الكلداني ولا الارامي
لكل رأييه وقلت لكم لايمكنكم فرض ارائكم بالقوة والتهديد والعويل ولم آتي بسيرة احد ولا حتى الآشوريين فأنتم اهنتم اشخاصاً كبار وشعوب عريقة
الشطارة لا في التهجم بل في السير الواضح لتأسيس وطنكم فتعالوا كل العراق لكم وليس الشمال ونحن سنكون من المدافعين عنكم فالتنظير في بلاد الغربة لايوجد اسهل منه هنا القضية والحق وخلاف ذلك كله باطل ومالضير ان اكون سورياً!!!؟؟؟
وفهمكم كفاية وياليتني لم ارد عليكم اذا كان نقاشكم تهجماً واهانة لي ولغيري وخاصة كالأب ألبير أبونا
وهل تركتم للاحترام شيئاً وتقولون مع فائق الاحترام
وليكن ان لست متحيزاً لا للاشوري ولا للكلدان ولا للسرياني او الارامي انا فقط مع تسمية توحدنا فقط لاغير
لكي لاتصتادوا في الماء العكر
وشكراً

غير متصل آشور بيت شليمون

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 842
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: نسمع جعجعة ولانرى طحناً
« رد #8 في: 17:36 12/05/2015 »
كما قلت بأنني لن أرد ولكن باقتضاب أقول:

-   إن القاء التهم جزافا سهل جدا، ولكن الإتيان بالدلائل والبراهين صعب والباب مفتوح لك بتقديمها وإلاّ !!!
-   نحن نحترم  من يستحق الإحترام ورغم ذلك تجاوزات وخروقات الاب البير ابونا مخجلة ومخزية في آن واحد والرابط ادناه حيث فيه كل الدلائل والبراهين وما عليه إلا ان يقدم اعتذاره ليس للامة الآشورية والتي ليست بحاجة، بل الى خالقه الذي خدمه طيله حياته ولكن مع الأسف لم يحترمه.


http://www.tellskuf.com/index.php/authors/90-ah/17723-aa-sp-1513686401.html

    -  نحن نحترم أبناء شعبنا على الدوام بينما الآخرون مع احترامي لا يفعلون ذلك حيث في معظم الأحيان لغتهم لغة الشوارع وهاك الدليل والبرهان ومن لسانهم:



http://kaldany.ahlamuntada.com/t4361-topic


متصل oshana47

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1103
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: نسمع جعجعة ولانرى طحناً
« رد #9 في: 09:34 13/05/2015 »
الاستاذ جورج غرزاني المحترم
مع الود وفائق الاحترام
عندما تعلم الفالج لأ تعالج ، أذن لما لم يكون الحوار طبيعي بعيد عن التشنج والتجريح والغرور ، وكلنا  في عمر وثقافة تسمح لنا ذلك ، في احيان قليلة الكاتب بفكره يسلط تعبير بكلمات الغير اللائقة بالموضوع وتعطيه فكرا صادقا بهدف صادر منه ويرغب أن يوصلها الي المقابل ليفهم ولينقي من خلال هذه القوة واقع النقاس أو ليهز من كيان المتهتر احيانا اخرى ، وهي بنظري حالة طبيعية وساذجة بعيدا عن تجريح شخصي ومقامراته أو مغامراته ، أم بقوة  كلماتك الغير المرغوبة تحاول أن تعالج الفالج .
أنا شخصيا ما قلت أن الآراميون هم قطاع الطرق ، لكن أنا قرأتها من التاريخ الموثوق عنهم ونقلتها بكل امانة اليكم كما هي الحقيقة ، تنكرها ليست باستطاعتك مطلقا ، وعلى علمك أن الاستاذ سليم مطر يعلمنا ما هو موثوق تاريخيا ، كان الاشوريون في وئام مع حاكم  الارامي لمنطقة حماه ، عندما خان هذا الحاكم عهده مع الاشوريين اسقطت دويلته وسبى المتبقى الي بابل ومناطقها كما اوضحت في الردي السابق ، هل تعلم عدد الاراميون الذين ذابوا في الفيلية الكردية كان يزيد عن 35 الف ارامي ، ما رايك بهذا الذوبان كالثلج ، وما تبقى منها على هذه البلاد اليوم هو لا شيئ لهم على ارضها .
نعم نحن جميعا نتحدث ونتكلم بالارامية والسريانية أن كانت طقسية أو قديمة بحسب ازمنة استحداثها لا يهم امرا هو معتمد عليه ، هل تعرف لماذا يحدث هذا الفعل لتجبرنا على كشف اسراره بنوع من المختصر ونترك تفاصيله امامك لبحث وتقصى الحقائق  تاريخية عنه لتصل الي قناعة بنفسك ، وجوابي هو لان كلاهما بالاغلبية المطلقة تعود كلماتها ومفرداتها ومصطلحاتها الي اللغة الاشورية المعاصرة قبل سقوط نينوى والي اللهجة الاكادية البابلية من الام الاشورية ومن زمن انبثاق كلاهما ، والحكم بيننا سيكون القاموس اللغوي الاشوري والتراث والاثار كدليلي القاطع عن الموضوع بحد ذاته ، هل وصلتك الفكرة الموجزة رجاء ؟
  أنا لست بشخص مجهول الهوية يا استاذنا الموقر السيد جورج ، هو اسمي كما قلت لغيرك وقبلك وهو مثبت في سجل دائرة النفوس العراقية ومعه في الدولة التي اقيم فيها ، نعم حاليا أنا مهاجر ومثبت تفاصيل هجرتي بهذا الاسم لدى الدولة التي اقيم فيها بكل تفاصيلها حالي كحال البقية ، هذا هو ظرفنا حسب ظروف بلادنا ، عندما لم تملك حجة للاجابة عن مضمون الموضوع المطروح تأخذك افكارك الي الاسلوب المعايرة من التهجم لتختفي عن الاجابة بالشكل المطلوب واللائق بكم ، أنا وأنت وغيرنا لأ علاقة اسماءنا بالاجابة المطلوبة من كل منا ، نحن تليق بنا الاجابة عن المطلوب للرد عن المعلومة التي احدنا يطلبها منا ، نعم الرد يكون حسب المعلومة للمعرفة وليس للاسم علاقة بالرد ومن يكون ، لاني متبع هذا النوع من الاسلوب جوابي على طلب المعرفة وحسب المعلومة ولأ علاقة لي بالاسماء لكتابهم .
  حاشا أن اقول لك أني اقيم اعمالك لاني راغب بها للاطلاع والافتخاري وقت الحاجة بكم ، لكن تهاجم تنظيماتنا السياسية بالشكل الذي لا يليق بك كناشط سرياني للدفاع عن الاقليات هو ايضا ساعدني لآطلب منك ما أنت تظن خاطئ ، وأنا مـتأسف جدا لما بادر مني من سوء الفهم بيننا .
أنا ومن معي من كتاب وتحدثت مع اخرون ومع اغلب أو كل رجال الدين لكنيستنا  / لكل قاعدة شواذ ، يوما لم اقل ولم اسمع منهم مغاير لهذا الكلام الذي سيصدر مني ، نحن دوما نقول كلديين مذهب وسريان لغة واراميون لغة طقسية ونحن جميعا قوم واحد يجمعنا ارض اشور بقومه ، أن لم ترغب بذلك فهو شأنك ولك مطلق الحرية في الاختيار ولكن الهروب من الحقيقة والواقع سيكون مصير قاسي لجميعنا لان كل ما يصيبك سيصيبني والعكس صحيح ايضا ، ووضحت لك حالي كحال البقية المطلقة من المهاجرن ومن بينهم بالاغلبية السريانية ، والوطن حتى في المهجر كما قلت لك في الردي السابق  هو صليب وقلادة على رقبتنا ومعنا اولادنا واحفادنا وهو تعليمنا لهم وهم بدورهم سيوصوله لاجيالهم ، هذه هي مسيرة الحياة الحالية ما العمل ضدها ، ليس في اليد حيلة .     
رأي مأخوذ من قول الرب "  اسلموا الي سلطانكم " وأنا دوما معه في السراء والذراء ، نكون ضمن سلطة أي دولة جنود لخدمتها ومطيعين لأمرها ولكن في نفس الوقت بعيد عن الاحتكار والتبعية المتسلطة من غير انظمة شمولية ، والذي لا يقبل بالتغيرات الجذرية اعتبره غير فاهم لهذه الحياة ، وكيف تدافع عن رأيك لتكسب الثواب من اجل تهرب من الواقع فأنت ملزم بالعودة الي رصانة الحياة وفروضها المستقيمة ، أنا قلت في السابق واقولها حاليا ما دمنا خارج السلطة فالارض كمسكن أو مشروع لمن يسكنها ويستثمرها بعدا عن الديمغرافية المنطقة ، نحن لم نتصدى لأحد لكي نتصدى للاب البير ابونا فقد نحن نتصدى للاراء والافكار كما هو ينقلها تحت علمه هكذا يكون ردنا معه تحت علمنا هذا كل ما في الامر ، والان بعد اطلاعكم على الرابط الذي اظهره لكم ولنا الاخ اشور بيث شليمون هل حصلت معك القناعة ... لنا حقائقنا ولكم زيفكم وشتائمكم ضدنا ، ولكن ختاما معكم كاخر تعليق مطول وممل اقول كل ما كتبته هو لخدمة الناشط والحياة لاننا نصطاد ليس كما تدعي في الماء العكرة بل في الحقيقة .
اوشانا يوخنا