المحرر موضوع: أملنا في رابطتِنا الكلدانية  (زيارة 6855 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل د.عبدالله رابي

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1014
  • د.عبدالله مرقس رابي
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
                        أملُنا في رابطتِنا الكلدانية

د . عبدالله مرقس رابي
    باحث أكاديمي

                 اليوم الاول من شهر تموز ،يوم ينتظره الشعب الكلداني بشغفٍ وشوقٍ ،وقد أجتمع في هذا اليوم نخبة من الكلدان قدِموا من أنحاء العالم الى مركز البطريركية الكلدانية الصيفي في أربيل/ عينكاوا عاصمة أقليم كوردستان العراق وبمعيتهم الاباء الاساقفة والكهنة تلبية لنداء غبطة البطريرك مار لويس ساكو  الذي أطلقه قبل أكثر من عامٍ، ليتشاوروا ويتبادلوا الافكار لاقرار النظام الداخلي لرابطة مدنية علمانية وبمباركة كنسية لتكون مرجعية الكلدان حول العالم للدفاع عن حقوقهم في وطنهم الام بلاد النهرين ومتابعة شؤونهم الاجتماعية والثقافية في بلدان الانتشار ،فهي جسر يربط كلدان العالم ببعضهم لبناء البيت الكلداني وتثبيت أركانه.فهي رابطة تتميز فلسفتهاعن غيرها لانها تعتمد الانفتاح والتعاطي  مع الاخرين،فلا تبخل في ما تقدمه من عطاء للكلدان ومثله للاخوة االاشوريين والسريان من أبناء شعبنا الاصيل ،وكذلك لمكونات الشعب العراقي كافة.فالرابطة تنطلق من مبدأ أننا شعب واحد وبتسميات تاريخية جميلة .
أن الاهداف الانسانية التي ترمي أليها الرابطة الكلدانية في المجالات كافة الاجتماعية والثقافية والاقتصادية والتعاونية تجعل الرابطة ، أنها ستحقق آمالنا لتحقيق ما يطمح أليه شعبنا الكلداني، وما تبذله من جهود تكون مبنية على الدراسة والتخطيط من قبل أشخاص لهم القدرة الفكرية والعملية، بالاضافة الى ما ستقدمه الكنيسة ما بوسعها من مساندة لتحقيق الاهداف المرسومة .
جاءت الفكرة لتأسيس الرابطة تعبيرا للاستقراء الميداني لغبطة البطريرك مار لويس عن الاوضاع المأساوية ، وفقدان روح العمل الجماعي  لدى المهتمين بشؤون شعبنا، وعدم التنسيق المبرمج الهادف في البيت الكلداني ، كما كانت لمسألة عدم التكامل وفقدان الاسس الصحيحة في بناء العلاقات بين أبناء شعبنا الكلداني والاشوري والسرياني أحدى أهم نتائج الاستقراء ، فأنعكست تلك الاوضاع ونمط العلاقات السائدة على التلكؤ في أيجاد التدابير الاحترازية للازمات التي يمر بها شعبنا المسيحي في العراق ،وتبينت بوضوح في الارباك وعدم وضوح الخطة للمهتمين من السياسيين وأصحاب الشأن في التواصل مع أبناء شعبنا بعد تهجيرهم من مدنهم وبلداتهم ،فلو لا الكنيسة وما بذلته من جهود كبيرة لا مثيل لها في عصرنا لاصاب الكثير شعبنا المُهجر ، فقدم ولا يزال الاباء الاساقفة  والكهنة من مختلف الطوائف وفي مقدمتهم البطريرك مار لويس العديد من الجهود العظيمة  لانقاذ شعبنا المتألم .
يجتمع اليوم ذوي الافكار البناءة في المجالات كافة الاجتماعية والاقتصادية والادارية والقانونية ،وأصحاب الخبرة في الاستثمار والتنمية ،لكي يرسموا ويضعوا خطوات العمل السليمة من خلال وضع الاسس الصحيحة العلمية لاقرار النظام الداخلي للرابطة الذي سيكون بمثابة الدليل لتطبيق الفلسفة الفكرية التي يتبناها الاخوة المجتمعين عمليا لتحقيق أهداف الرابطة . فاذا تم اقرار النظام الداخلي بشكل منتظم ومدروس انطلاقا من تبادل الافكار بين المجتمعين وأحترام رأي الاكثرية والاستشارة بأصحاب الخبرة سيحققون نظاما داخليا متينا ليكون الاساس القوي لبناء الرابطة .
أملنا فيكم أيها الاخوة المجتمعين في رحاب البطريركية الكلدانية للخروج بنظام داخلي لرابطة الجميع ،فأنتم مصممون بلا شك على تحقيق الهدف ، فلولا تصميمكم لما حضرتم ولبيتم دعوة غبطة البطريرك مار لويس الساهر على شعبنا ليخفف معاناته وآلامه ،البطريرك الذي يحرص على وحدة شعبنا بكل مكوناته و يُبدي أهتماما كبيرا بآراء ومقترحات الجميع طالما يستطلعها لكل فكرة يطرحها لخدمة الكنيسة والمؤمنين.
البطريرك الجليل مار لويس والاباء الاساقفة الاجلاء والاباء الكهنة والاخوة العلمانيين أصحاب الخبرة والفكر والاقتدار،أقدم لكم تمنياتي الخالصة بالنجاح وتحقيق أهداف مؤتمركم لصياغة النظام الداخلي وتشكيل الهيئة التأسيسية للرابطة الكلدانية ووضع اسسها المتينة والقوية بروح العمل الجماعي والاحترام المتبادل .
كم كنت أتمنى أن أحضر لاكون معكم لمناقشة مسودة النظام الداخلي وانا فخور لوضع  خطواته الاولى بتواضع وسرور مع أبينا المبجل مار لويس ،وثم مناقشة التغيرات التي حصلت فيه ليكتمل اليوم بنظام دقيق وراسخ بهمتكم وخبرتكم لتنطلق منه الرابطة الكلدانية.ولكن ظروف عملي حالت دون السفر للمشاركة،وبالرغم من ذلك فأنا معكم وانتم أهل لها،فأعتذر منكم أشد الاعتذار.
وأخيرا  لا يسعني ألا أن أقدم جزيل الشكر والتقدير لكل الاخوة الاعزاء الذين اتصلوا هاتفيا وارسلوا ايميلاتهم لدعوتي للمشاركة في المؤتمر وفي مقدمتهم البطريرك الرائع مار لويس والمطران القدير مار ابراهيم ابراهيم والمطران الجليل مار باسيليوس المعاون البطريركي والاب القدير بولس ساتي والاب العزيز نياز توما، والاخوة من الاصدقاء ومنهم الاعزاء الدكتور نوري منصور وكادر اذاعة صوت الكلدان  جميعا، كل من فوزي دلي وساهر يلدو وشوقي قونجا والاخوة قيس ساكو وجمال قلابات وعادل البقال واالكاتب الاعلامي أنطوان الصنا من ديترويت ،ومنير هرمز وعوني أسمرو والاعلامي زيد ميشو والدكتور جورج جنو والدكتور بولس ديمكار من كندا ،والكاتب يوحنا بيداويذ و الشماسان عوديشو المنو وسامي ديشو من استراليا. والى كل الاخوة الذين لاتسعفني الذاكرة لادراجهم .
تمنياتي لكم بالتوفيق والنجاح
د. عبدالله مرقس رابي
كندا/ في 1 تموز 2015



غير متصل فاروق يوسف

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 387
  • الكلدان أصل العراق
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: أملنا في رابطتِنا الكلدانية
« رد #1 في: 09:14 01/07/2015 »
                        أملُنا في رابطتِنا الكلدانية

د . عبدالله مرقس رابي
    باحث أكاديمي

                 
وأخيرا  لا يسعني ألا أن أقدم جزيل الشكر والتقدير لكل الاخوة الاعزاء الذين اتصلوا هاتفيا وارسلوا ايميلاتهم لدعوتي للمشاركة في المؤتمر وفي مقدمتهم البطريرك الرائع مار لويس

د. عبدالله مرقس رابي
كندا/ في 1 تموز 2015

استاذي العزيز الدكتور عبدلله رابي المحترم

في مقابلة اجرتها ليا معماري موفدة نورسات الى اربيل و ستيفان شاني   مع غبطة البطريرك ساكو و المنشورة على موقع عشتار  وعلى الرابط التالي :
http://www.ishtartv.com/viewarticle,61849.html

وفي سؤال وجه الى غبطة البطريرك ساكو

س : هل وصلت دعوة حظور للمؤتمر التأسيسي الى كل من يهتم بالقومية الكلدانية والكلدان بشكل عام ؟ وكيف كانت الية الاختيار ؟

غبطة البطريرك ساكو : نحن لم نوجه الدعوة لاحد  , أي شخص كان  ,  لاتوجد دعوات شخصية  , فقط في مواقع الالكترونية وجهنا دعوة مفتوحة لكل من يريد ان يشارك لاجل تسجيل المشاركين فقط دون اي دعواة .

ما رأيك بهذا الكلام استاذي العزيز , وأي قبلة نسلك  ؟؟

تقبل تحياتي وبانتظار اجابتكم

فاروق يوسف
سان دييكو





لا تنازل عن حرف الواو بين الكلدان والأشوريين

غير متصل انطوان الصنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4233
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: أملنا في رابطتِنا الكلدانية
« رد #2 في: 12:49 01/07/2015 »
الباحث والاكاديمي الانيق والصادق الاستاذ الفاضل عبدالله رابي المحترم
شلاما وايقارا

1 - اولا ارجو ان تكون بخير وصحة جيدة مع العائلة الكريمة وثانيا احييك على جهودك ومساهمتك الفعالة بنكران ذات مع غبطة البطريرك مار ساكو وعدد كبير من كتاب ومفكري ومثقفي ابناء شعبنا في الوطن والمهجر في بلورة فكرة وارساء مبادىء قيام رابطة كلدانية ثقافية واجتماعية معتدلة ورشيقة بعيدة عن الشأن السياسي والقومي لشعبنا ومقالكم التحليلي الرائع اعلاه يندرج في هذا الاتجاه وكان املنا ان تحضر وقائع المؤتمر التأسيسي للرابطة الكلدانية الذي باشر اعماله هذا اليوم لتخصصكم الاكاديمي وكفاءتكم العالية ولترجمة افكاركم ومقترحاتكم وايضاحاتكم لفعل ملموس في صياغة النظام الداخلي للرابطة بما يخدم شعبنا وحقوقه المشروعة في الوطن

2 - وارجو ان تسمح لي بتوضيح للاخوين العزيزين فاروق يوسف ومايكل سيـﭘـي الاتي بخصوص مصداقية دعوات حضوركم المؤتمر التأسيسي  للرابطة :

أ - العزيز الاخ فاروق يوسف المحترم :
---
انا شخصيا اتابع رأيك وموقفك ومداخلاتك بخصوص تأسيس الرابطة الكلدانية ولديك الكثير من التحفظات والملاحظات حولها وهذا حق ديمقراطي طبيعي ومشروع اذا كانت تنسجم مع قواعد النشر والذوق واللياقة اما موضوع الدعوات الموجهة من غبطة مار ساكو وبعض الاساقفة والكتاب والمثقفين والسياسيين والمتابعين للشأن الكلداني للاستاذ الدكتور عبدالله رابي لحضور مؤتمر الرابطة وانا شخصيا احدهم طلبت منه هاتفيا ذلك انها دعوات محبة واخوة دعوات شخصية هاتفية وعبر الايميل وليس رسمية صادرة من اللجنة التحضيرية للمؤتمر اعتزازا واعترافا بجهود ودور وكفاءة واعتدال الرجل والدكتور رابي اكد في مقاله اعلاه انها دعوات هاتفية وعبر الايميل عزيزي فاروق حيث من المعروف ان الدعوات الرسمية لاي مؤتمر تصدر عن اللجنة التحضيرية حصرا وهذا لم يحصل في مؤتمر الرابطة لاي شخص وهذا اكده غبطة مار ساكو في لقائه مع فضائية نورسات

ب - العزيز الاخ  مايكـل سيـﭘـي المحترم
----
كذلك انا شخصيا اتابع رأيك وموقفك ومداخلاتك المقتضبة بخصوص تأسيس الرابطة الكلدانية ولديك الكثير من التحفظات والملاحظات حولها وهذا حق ديمقراطي طبيعي ومشروع اذا كانت تنسجم مع قواعد النشر والذوق واللياقة وهنا اسمح لي ان اقول لك  ليس من اللياقة والكياسة والاحترام ان تقول في مداخلتك اعلاه (لا أقـول مَن هـو الكاذب ... حاشاهما كـليهما ولكـني أقـول : مَن هـو الصادق بـينهما ؟) هاتين العبارتين غير محببة ومقبولة لمخاطبة اعلى مرجعية كلدانية وهو غبطة مار ساكو وكذلك الاستاذ القدير الدكتور عبدالله رابي لانهما فوق الشبهات والاتهامات والافتراءات وهما صادقان بأمانة وثقة بكل كل معنى الكلمة لذلك ارجو من مقامكم الكريم سحب هاتين العبارتين واكتب انتقادك لهما بكل حرية وفقا لشروط النقد واللياقة مع تقديري

                                       اخوكم
                                    انطوان الصنا

غير متصل Michael Cipi

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3885
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: أملنا في رابطتِنا الكلدانية
« رد #3 في: 13:25 01/07/2015 »
 عـزيزي أنـطـوان ، طالما أنت كلك ثـقة ، وهـذا أمر جـيـد

ها  هـما كلاهـما أمامك :

البطرك يقـول لم نـوَجه دعـوة لأحـد

الآخـر يقـول وجَه غـبطته دعـوة لي

إذن ، أرجـو منك أن تـتـبرّع وتـجـيـب عـوضاً عـنهما :

مَن هـو الصادق بـينهـما ؟

غير متصل انطوان الصنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4233
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: أملنا في رابطتِنا الكلدانية
« رد #4 في: 13:32 01/07/2015 »
عزيزي الاخ مايكـل سيـﭘـي المحترم
شلاما

الاثنين صادقان وبحق عزيزي وارجو من مقامكم الكريم التمعن واعادة قراءة مداخلتي اعلاه والتي قلت فيها انها دعوات محبة واخوة شخصية بالهاتف وعبر الايميل وليس رسمية عن طريق اللجنة التحضرية كما متبع في المؤتمرات عادة واكرر طالبي ورجائي الاخوي لسحبها مع تقديري

                                     اخوكم
                                   انطوان الصنا

غير متصل Michael Cipi

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3885
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: أملنا في رابطتِنا الكلدانية
« رد #5 في: 13:45 01/07/2015 »
 عـزيزي

وأنا أكـرر طـلبي أن تجـيـب عـلى سؤالي

تـصريحان متـناقـضان ... المنـطق لا يقـبل بصحة كـليهما

أنا أعـرف أنـك محـرج في الإجابة

غير متصل samdesho

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 649
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: أملنا في رابطتِنا الكلدانية
« رد #6 في: 14:11 01/07/2015 »
الاخ مايكل سيبي والأخ فاروق المحترمان
بالاستئذان من الدكتور رابي والأخ أنطوان الصنا المحترمان

الدكتور رابي هو الذي وضع اللبنة الاولى لمسودة النظام الداخلي للرابطة. وتابع موضوع الرابطة والمتغيّرات والتعديلات على النظام الداخلي بكل همّة واقتدار ، لما يمتلكه من خبرة في هذا المحال وذلك لورود مقترحات وأفكار جديدة حول الرابطة. من الطبيعي ان يتصل به المعنيون ، غبطة البطريرك، سيادة المطرانين ابراهيم  وباسيليوس، اضافة الى المعنيين حول الموضوع، وكذلك الأصدقاء والنشطاء الكلدان لكي يحضر الاجتماع التأسيسي للرابطة. هذه ليست دعوة رسمية مثل تفضّل الاخ أنطوان الصنا بالإجابة، وإنما حالة طبيعية واعتيادية للمهتمّين بتأسيس الرابطة، والدكتور رابي من البارزين في هذا المجال وله الأوليات عنها.

 أمّا النقد والمعاكسة، من اجل النقد والمعاكسة، فهذا لا يخدمكما بشيء، وإنما يضعكما في حالة لا تُحسد عليها خارج السرب. حينذاك يصعب عليكما الدخول في السرب ثانية، اذا كُنْتُمْ كلداناً حقاً. ما عداها، عائد لكما. مع التحيات....

سامي ديشو - استراليا

غير متصل Michael Cipi

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3885
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: أملنا في رابطتِنا الكلدانية
« رد #7 في: 14:14 01/07/2015 »
الـتـناقـض هـو تـناقـض ... أياً كانت مبرراته
خارج السرب ، داخـل السرب .... لم أتهافـت إلى السرب
كان بإمكان البطرك أن يقـول :
لم نـوجه دعـوات لعامة الناس إلاّ لمَن وضع اللبنات
وأبوك ألله يرحمة

غير متصل سعد عليبك

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 472
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: أملنا في رابطتِنا الكلدانية
« رد #8 في: 14:57 01/07/2015 »
عزيزي أستاذ مايكل المحترم

بصراحة أنت هواية (لحوح) و الحاحكم يسبب الحرج لأصحاب الشأن، و هذه المرّة أنا الذي سأجيب على سؤالكم هذا. و لكن قبل ذلك سأذكركم بقصة الذئب و الخروف:  حيث شاهد ذئبٌ خروفاً يشرب الماء من جدول ماء صغير، فقال الذئب للخروف: سأقتلك و آكلك!.
فقال الخروف: لماذا و ما الذي فعلته لك؟
الذئب: أنك تعكر ماء الجدول و توسخه فلا استطيع شرب الماء منه.
الخروف: و لكن يا سيدي أنت واقف قبلي و الماء يجري من طرفكم بإتجاهي ، فكيف لي أن أعكره؟
ففكر الذئب ثم قال: هذا صحيح، و لكن والدك قبل سنة كان واقفاً قبلي على حافة الجدول و الماء يجري من عنده بإتجاهي،.... فإنقض الذئب على الخروف و أكله.

القصد من هذا المثل هو امكانية خلق جواب (أي جواب أو حجة) عندما يغيب الجواب الحقيقي و المنطقي المقبول.
و حضرتكم كمدرس قدير تعرف بأن الطلاب كلهم يجاوبون على أسإلة الإمتحانات، اي هناك أجوبة مختلفة، و لكن قسم منها أجوبة صحيحة و مقبولة فينجح الطالب، و قسم منها أجوبة خاطئة و في غير محلها و غير مقبولة منطقياً و علمياً فيرسب الطالب.

و الآن هناك عدة أجوبة لسؤالكم حول دعوة البطريرك للأخ عبدالله رابي لحضور مؤتمر الرابطة:
1/ ابينا البطريرك حر في توجيه الدعوات للبعض، حسب العلاقات و الولاءات، لحضور المؤتمر لأن الرابطة رابطته و هو المؤسس الحقيقي و الزعيم الروحي لها !.
2/ الدعوة كانت موجهة عبر الإيميل أو التلفون، أي هي خالية من توقيع البطريرك أو ختم البطريركية.!. و بذلك لا تعتبر دعوة رسمية، و إنما دعوة مجاملاتية.
3/ الدعوة كانت قبل التفكير بتأسيس الرابطة!!.
4/ الدعوة وجهت له للأن المدعو... د....!.
و إذا كانت هذه الأجوبة لا تفي بالغرض، هناك من سيحلل الموضوع سايكولوجيا.

تحياتي
سعد عليبك


غير متصل Michael Cipi

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3885
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: أملنا في رابطتِنا الكلدانية
« رد #9 في: 15:18 01/07/2015 »
أخي سعـد

أنت دخـلـتـنا في السايكـولوجـية ولكـن ما بـينا حـيل عـلى الأخـرى لوجـية لأنها أصعـب منها

قـبل أيام كـتبتُ : أن الـدعـوة هي للموالين للبطرك وليس لأصحاب المبادىء ، فهي تأتي بالـدرجة الثانية عـنـدهم .

عـجـبتـني عـبارتـك :
الدعوة كانت قبل التفكير بتأسيس الرابطة

غير متصل جورج اوراها

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 215
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: أملنا في رابطتِنا الكلدانية
« رد #10 في: 15:23 01/07/2015 »
د. عبدالله رابي
السيد مايكل سيبي
السيد انطوان صنا
السيد سامي ديشو
السيد سعد عليبك

أسئلة بحاجة لتفسيرات لليوم الاول لمؤتمر تأسيس الرابطة الكلدانية

http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,785266.0.html

قول الحق ولو على نفسك ... قول الحق ولو كان مرا

غير متصل زيد ميشو

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3106
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: أملنا في رابطتِنا الكلدانية
« رد #11 في: 15:27 01/07/2015 »
اقتباس
جاءت الفكرة لتأسيس الرابطة تعبيرا للاستقراء الميداني لغبطة البطريرك مار لويس عن الاوضاع المأساوية ، وفقدان روح العمل الجماعي  لدى المهتمين بشؤون شعبنا، وعدم التنسيق المبرمج الهادف في البيت الكلداني ، كما كانت لمسألة عدم التكامل وفقدان الاسس الصحيحة في بناء العلاقات بين أبناء شعبنا الكلداني والاشوري والسرياني أحدى أهم نتائج الاستقراء
الدكتور العزيز عبد الله رابي
سيكون لنا مرحلة جديدة مع الرابطة، بدءً من الأقرار بتعبير الأمة الكلدانية الذي أنبثق من اولى أجتماعات الرابطة، ولولا الأخفاقات والتجاذبات والتناحرات التي اصابة جسمنا الكلداني، لما كان هناك الحاجة إلى تأسيس رابطة.
اوشكنا على الغرق لو لم يسعفنا غبطة أبينا البطريرك بقارب النجاة او بالحري سفينة النجاة
لقد أعاد لنا بها الطموح والأمل، ولا أمل للكلدان بغير الرابطة
بخصوص الدعوة.... اعتقد المسألة ابسط حتى من التفكير بها
لا يوجد أي دعوة رسمية، وهذا لا يمنع من ان يكون هناك طلب للحضور من خلال التواصل الشخصي
وإن كان هناك سبب لطلب البطريرك من اشخاص يتواصل معهم للتباحث حول الرابطة، فسيكون لحرصه الشديد على ولادة الرابطة ومشاركة المهتمين بها، وكذلك دليل على تفاني غبطته والتزامه بدعوة تأسيسها.... وهذا هو الفرق بين من يعمل بحرص من اجل امته الكلدانية، وبين من بث روح التفرقة والخلافات والتعصب في الجسد الكلداني
ادناه رابط تغطية اولى اجتماعات المؤتمر .... يمكننا ان يفهم من خلاله من يريد ان يفهم كيف ستكون رابطة الأمة الكلدانية

http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=785261.0

مشكلة المشاكل بـ ... مسؤول فاسد .. ومدافع عنه
والخلل...كل الخلل يظهر جلياً بطبعة قدم على الظهور المنحنية

غير متصل عبدالاحد سليمان بولص

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1914
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: أملنا في رابطتِنا الكلدانية
« رد #12 في: 17:30 01/07/2015 »
السادة المتحاورون الكرام

تحياتي

أسم الرابطة الكلدانية أخذ يقلق البعض قبل أن تظهر للوجود وتكشف عن مقدرتها على تنفيذ ما أعلن من خطط ومشاريع تنوي القيام بها بهمة أبناء الأمة الكلدانية .

الغريب في الأمر انّ هذا البعض ينتمي حصراً الى من حضروا مؤتمر النهضة الكلدانية المنعقد في سان دييغو سنة 2011 برئاسة المطران سرهد جمّو الفعلية ورئاسة الدكتور عبدالله رابي الفخرية ومواقف هذه المجموعة في رصد أيّ تحرّك يقوم به البطريرك ساكو من أوّل يوم استلم فيه مركزه وقبل أن ينطق باسم الرابطة الكلدانية وبدفع من رئيسها الفعلي لا تحتاج الى شرح.

موقف الدكتور عبدالله رابي المعلن حول مؤتمر النهضة ( النكسة) وموقف هذا البعض منه واضح وصريح بسبب ما جاء  في مقالته المؤرّخة في 15 شباط 2015 والتي كانت تحت عنوان : (  الرابطة الكلدانية  ليست ثمرة النكسة الكلدانية مطلقا )

وعلى الرابط :

http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,772741.msg7364070.html#msg7364070

فهل يرى هذا البعض بأنّ الرابطة الكلدانية ستكون بمثابة التسونامي الذي سيقضي على أحلام أعضاء مؤتمر النهضة المذكور ؟  المستقبل هو الحكم ولا يصحّ الاّ الصحيح.

غير متصل بطرس ادم

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 818
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: أملنا في رابطتِنا الكلدانية
« رد #13 في: 17:41 01/07/2015 »
الأخوة المعلّقون
أليس الأنسب أن نشعل شمعة بدلاً عن لعننا المستمر للظلام ؟ فأذا كان غبطة أبينا البطريرك صاحب الفكرة والمبادرة لتشكيل الرابطة الكلدانية فلا أحد يستطيع الأنكار أن الأخ الدكتور عبدالله رابي هو من بلوَرَ تلك الفكرة والمبادرة وأقترح المسودة المبدأية للرابطة ، ولأن الدكتور عبالله رابي كان له الفضل في بلورة تلك الأفكار الى مقترحات على الورق ، فكان من الطبيعي أن يكون على أتصال متى ما تطلب الأمر مع غبطة البطريرك ، والدكتور عبدالله رابي أذا ما حضر أو لم يحضر الأجتماع فأن روحه ونَفَسُهُ هي مع المجتمعين الذين لنا كل الثقة بكلدانيتهم وحرصهم على أمتهم ولعل أولى الثمار كانت تبني تسمية ( الأمة الكلدانية ) في الفقرة الأولى من مسودة الرابطة المقترح ، ومعارضة غبطة أبينا البطريرك من تمرير تسمية ( الرابطة الكلدانية الآرامية ) للحفاظ على خصوصية الرابطة الكلدانية .
تحية لكافة المجتمين ، ولدينا كل الثقة بهم للوصول الى النتائج التي تتمناها أمتنا الكلدانية من رابطتهم العتيدة .


غير متصل فاروق يوسف

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 387
  • الكلدان أصل العراق
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: أملنا في رابطتِنا الكلدانية
« رد #14 في: 18:57 01/07/2015 »

ادناه رابط تغطية اولى اجتماعات المؤتمر .... يمكننا ان يفهم من خلاله من يريد ان يفهم كيف ستكون رابطة الأمة الكلدانية

http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=785261.0

عزيزي زيد

حتى العلم الكلداني لم يرفع في الجلسة الافتتاحية ... فكيف ستكون هذه الرابطة ؟
وهل يوجد اكبر من هذا النكران  لهذه الامة العظيمة  ( طبعا كلامي هذا موجه للجنة التحضيرية وليس الحاضرين  ) فهل يخجلون من رفعه ؟
لا تنازل عن حرف الواو بين الكلدان والأشوريين

غير متصل غالب صادق

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 304
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: أملنا في رابطتِنا الكلدانية
« رد #15 في: 19:40 01/07/2015 »
هذه جزئيات لا يجب ان نقف عندها . يعني لماذا يجب ان يأخذ كل موضوع منحى التحدي .
ما مدى معرفتكم بالمعرقة التي تربط الدكتور مع غبطة مار لويس.
يقول المثل ان لم تكن وردا فلا تكن شوكا مع احترامي لكم جميعا .
نجاح المؤتر هو نجاح لنا جميعا اخوتي مايكل و فاروق اتوسل اليكم
لنكون يدا واحده وسيكون لكل مشكلة حل ان شاء الله .
تحياتي لكم جميعا

غير متصل فاروق يوسف

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 387
  • الكلدان أصل العراق
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: أملنا في رابطتِنا الكلدانية
« رد #16 في: 20:22 01/07/2015 »
السادة المتحاورون الكرام


فهل يرى هذا البعض بأنّ الرابطة الكلدانية ستكون بمثابة التسونامي الذي سيقضي على أحلام أعضاء مؤتمر النهضة المذكور ؟  المستقبل هو الحكم ولا يصحّ الاّ الصحيح.


السيد عبد الاحد سليمان المحترم

اذا كان كلامك موجها لي فسأجاوبك على قدر تعلق الأمر بي

أنني لست ضد الرابطة  مطلقا  وبتاتا وأبدا  , وهذا ما أكدته لكثير من الأخوة الذين يتصلون بي بهذا الخصوص , وأعتبر هذه الرابطة في هذه المرحلة هي بمثابة سفبنة النجاة للكلدان   وأملنا الوحيد  حاليا وهي سلسلة مكملة  وتحصيل حاصل للمؤتمرات  الكلدانية التي  عقدت سابقا .

نحن الكلدان  اليوم بأمس الحاجة الى  تنظيم  يلئم جراحنا ويوحد كلمتنا وينبذ خلافاتنا  , لأننا نمر بمرحلة عصيبة جدا سواء ما تعرضنا له بسبب داعش , وتسبب  بتهجيرنا وقتلنا وسلب اموالنا ,  او بسبب  ما  نتعرض له من اخوة لنا يريدون إقصائنا وإلغاء هويتنا القومية .

ولكنني  بالضد من التصريحات المتناقضة بخصوص النظام الداخلي  لهذه الرابطة والتي تنشر بين يوم ويوم من قبل عرابها على صفحات الانترنيت , والتي خلقت حالة من الارتباك  والفوضى  في فهم  مضامينها  بين  الناشطين الكلدان   , فولدت ضبابية بالأهداف  والنوايا  والمواقف   الخجولة  من الكلدانية كقومية في نظامها الداخلي .

وأتعهد  بأنني سأكون أول الداعمين لهذه الرابطة  والمدافعين عنها  إذا ما تضمن النظام الداخلي للرابطة و أشار  الى الكلدانية كقومية  يعتز بها

تقبل تحياتي
فاروق يوسف \ سان دييكو






لا تنازل عن حرف الواو بين الكلدان والأشوريين

غير متصل فارس ساكو

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 292
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: أملنا في رابطتِنا الكلدانية
« رد #17 في: 21:29 01/07/2015 »
كتاباتكم أجبرتني ان أرد :
اللذين اجتمعوا في عنكاوا (وليس في اربيل) قدموا جميعا بدعوة شخصية من البطريرك الذي بهذا العمل (السياسي) قد غادر الى غير رجعة  صفته الروحية  وأصبح يستحق ان يكون هدفا لسهام النقد بكل أنواعه ... لهذا انا احتفظ بحقي في النقد في الوقت الذي يناسبني واتفق تماما مع القول : (( ان الدكتور عبد الله صادق ..!!!))

غير متصل Michael Cipi

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3885
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: أملنا في رابطتِنا الكلدانية
« رد #18 في: 00:56 02/07/2015 »
آسف عـلى القـول أن هـذه المقالة التي وصفـت البطرك بالرائع قـد رُفِـعَـتْ من موقع البطركـية ، دون ذِكـر الأسباب الموجـبة .........

شيريـدون يـﮔـول الرجال أكـثر من (( رائع )) لـبطركـنا الغالي ؟

غير متصل خوشابا سولاقا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2340
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: أملنا في رابطتِنا الكلدانية
« رد #19 في: 00:57 02/07/2015 »
الى الأخ والصديق العزيز الكاتب الأكاديمي المقتدر الأستاذ الدكتور عبدالله رابي المحترم ومن خلالكم الى مندوبي المؤتمر كافة مع تحياتنا مع باقة ورد جميلة
الى كافة الأخوة المتحاورين المحترمين
تقبلوا خالص تحياتنا ومحبتنا وتهانينا بمناسبة قرب انعقاد مؤتمركم التأسيسي للرابطة الكلدانية العالمية متمنين لكم من الأعماق النجاح والتوفيق في مسعاكم النبيل لولادة هذه الرابطة بعملية طبيعية استجابة لحاجة الأخوة الكلدان وكافة مكونات أمتنا الى وجودها في ظل هذه الظروف ، ظروف الرحيل القسري من الدار والديار والأنتشار في المهاجر ، لعلها تكون مفتاح الفرج في لَمْ الشمل المشتت لأبناء أمتنا لو صدقت النوايا وصفت القلوب وتكاتفت الجهود ورَمَتْ الأحقاد والكراهية وكل الخلافات الجانبية وراء الظهور ، وأن تكون هذه الرابطة فاتحة عهدٍ جديد لأن تكون الخطوة الأولى بل الوثبة الكبيرة على طريق الألف ميل ، ولأن تفي بما ورد في مقدمة مقالكم هذا لكي تكون موضع ثقة وتقدير واحترام جميع مكونات أمتنا وشعبنا العراقي ، نقتبس "  لانها تعتمد الانفتاح والتعاطي  مع الاخرين،فلا تبخل في ما تقدمه من عطاء للكلدان ومثله للاخوة االاشوريين والسريان من أبناء شعبنا الاصيل ،وكذلك لمكونات الشعب العراقي كافة.فالرابطة تنطلق من مبدأ أننا شعب واحد وبتسميات تاريخية جميلة "، هذه التطلعات هي تطلعات وأحلام جميع مكونات أمتنا من الكلدان والسريان والآشوريين ، وسوف يكون في مقدور هذه الرابطة تحقيق كل هذه الأحلام وبدعم واسناد الخيّرين من أبناء أمتنا جميعاً إذا لم يؤول مصير صنع قرارها الى أيادي المغالين في تطرفهم القومي والمذهبي الكنسي مع احترامنا لجميعهم ، أملنا أن تكون إدارة " رابطتكم - رابطتنا " في منأى من أعراض هذا المرض الفتاك ودمتم جميعاً بخير وسلام .
             بالنجاح والتوفيق في بناء هذا الصرح النموذج ليقتدى به الآخرين

           محبكم من القلب أخوكم وصديقكم : المهندس خوشابا سولاقا - بغداد   

غير متصل زيد ميشو

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3106
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: أملنا في رابطتِنا الكلدانية
« رد #20 في: 02:18 02/07/2015 »
عزيزي فاروق يوسف
نحن نعتز بعلمنا أنا وانت والبعض وأن كثروا فلن يشكلوا اكثر من 1-2% من الكلدان هذه النسبة لا تخلوا من المبالغة
لا نستطيع اجبار احد على قبوله كونه لم يختار ضمن مسابقة تصميم للأعلام القومية
وكذلك النشيد القومي الكلداني، كم شخص يعرفه؟؟
عندما يكون لنا رابطة نعتمد عليها ....سأقترح مجدداً مسابقة لأختيار علم ونشيد قومي بعد أن يكون هناك اشخاص محتصين مؤهلين لأختياره ...لأن الحاليين نحن صوتنا عليهما ...فهل لك أن تخبرني إن كنّا مؤهلين لأختيار علم او نشيد؟؟
مشكلة المشاكل بـ ... مسؤول فاسد .. ومدافع عنه
والخلل...كل الخلل يظهر جلياً بطبعة قدم على الظهور المنحنية

غير متصل اسطيفان هرمز

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 250
  • الجنس: ذكر
  • افعل كل شيء بالحب
    • MSN مسنجر - www.astefan@hotmail.com
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • http://wwwlovelanbd.blogspot.com/?m=0
    • البريد الالكتروني
رد: أملنا في رابطتِنا الكلدانية
« رد #21 في: 02:26 02/07/2015 »

   تحية اخوية للجميع ..

تمنياتنا الخاصة والصادقة بالتوفيق  لكل جهد يقدم لهذه الامة لينهض بها بعد كل النكبات التي مرت بها لان المستهدف هو المسيحي قبل ان يكون كلداني او سرياني او اشوري .
 وبما ان الرابطة هي للجميع كما قال غبطة البطريرك لويس ساكو (  لانها تعتمد الانفتاح والتعاطي  مع الاخرين،فلا تبخل في ما تقدمه من عطاء للكلدان ومثله للاخوة االاشوريين والسريان من أبناء شعبنا الاصيل ،وكذلك لمكونات الشعب العراقي كافة.فالرابطة تنطلق من مبدأ أننا شعب واحد وبتسميات تاريخية جميلة
 لذا وجب على الجميع ان يدعمها بالرغم من  تخصيص تسميتها بالرابطة الكلدانية  لان التسمية لن تغير او تزيل المباديء التي تاسست عليها الرابطة، ولن تثني مسيرتها اذ ما قدمت الدعوة بشكل رسمي او شخصي لمن خصهم الحضور للمؤتمر التاسيسي للرابطة من عدمه  او ان رفع العلم الكلداني ام لم يرفع ، او اذا كان صاحب المقال له كل التقديروالاحترام كاذبا او صادقا في مسالة دعوته رغم انه لم يجب  شخصياعلى من اثار موضوع صدق الدعوة من عدمها وبالرغم من اجابات الاخوة المنطقية له .فهذه الصغائر ليست هي  اللبنات التي ستتاسس عليها هذه الرابطة.
 فعلى الاخوة المتصيدين عليهم التاني في الردود الى ان تولد هذه الرابطة بالشكل الطبيعي وانتظار نتائج اعمالها ومن ثم المباشره بالهجوم عليها اذ ما حادت عن المباديء التي تاسست عليها.
 فرفقا بالمولود الجديد ايها الاخوة والمستعجلين على حمل نعشه قبل ولادته  .
 
 اسطيفان هرمز
AL HAMZEKY

غير متصل حنا شمعون

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 684
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: أملنا في رابطتِنا الكلدانية
« رد #22 في: 02:54 02/07/2015 »
الدكتور عبدالله رابي الجزيل الاحترام،
أمل مشفوع بالمحبة وتفاؤل مقرون بالأخلاص ورؤية جادة انتفض لها قلبك الطيب وغلب عليها فكرك النير لترشد أقرانك في عينكاوا - أربيل  ان لا يغفلوا انهم يجتمعون لأجل رابطة مبدأها  " اننا شعب واحد وبتسميات تاريخية جميلة ". بهذه الكلمات جعلت كل منا يحسب ان الرابطة الكلدانية المرتقب انبثاقها في هذه الأيام المباركة هي رابطته وهي تمثله طالما ان هذه الرابطة هي من بنات أفكار غبطة البطريرك مار لويس روفائيل الاول ساكو والمعاضدون لها هم اصحاب العقول النيرة من أمثالك يا دكتورنا العظيم.
أسف ان بعض الأخوة لم ينتبهوا الى الكلمات الرائعة التي سطرتها في هذا المقال والمعاني السامية التي حواها ليناقشوها بتقدير وإعجاب بل راحوا يتعقبون هوامش على الموضوع لينسجوا منها نقاشات عقيمة لا تمت بصلة الى الرسالة النبيلة التي وددت إيصالها الى المؤتمرين في عنكاوا- أربيل.
تحياتي القلبية لشخصك الرائع وتوسلي إليك ان لا تبالي اصحاب النقاشات العقيمة وتستمر رفدنا بأفكارك النيرة على صفحات غاليتنا عنكاوا.كوم.
                                     حنا شمعون / شيكاغو

غير متصل د.عبدالله رابي

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1014
  • د.عبدالله مرقس رابي
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: أملنا في رابطتِنا الكلدانية
« رد #23 في: 05:35 02/07/2015 »
الاخوة القراء الاعزاء جميعا
تحية وتقدير
               أود القول بأن غبطة البطريرك مار ساكو الجزيل الاحترام لم يقدم دعوة رسمية وشخصية لي أبدا ،ولم اذكر في المقال ان غبطته قدم دعوة رسمية ابدا، وأنما ما جاء في مقالي هذا قد يكون ارباك في الصياغة اللغوية وجاء تفسير بعض القراء بأنها دعوة رسمية ، لو كانت كذلك فما علاقة الاخ انطوان الصنا وهو ضمن المجموعة أو الاخ يوحنا بيداويذ أو غيرهما بتوجيه دعوة رسمية لي وبأية صفة أو مسؤولية في الرابطة ، فهذه ليست مشكلتي وانما مشكلة من يفسرها على مزاجه وباسقاطات مسبقة قد تتحكم في تصوراته، والا فما هو سبب هذه الضجة المفتعلة وقد تركوا المقال وابعاده ومعانيه وركزوا على هذه الفقرة منه كما قال الاخ الاديب الكبير حنا شمعون!!!
د . رابي

غير متصل ناصر عجمايا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2136
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: أملنا في رابطتِنا الكلدانية
« رد #24 في: 05:58 02/07/2015 »
الأخوة الأعزاء المحترمون
نتقدم بشكرنا وتقديرنا للأستاذ د. عبدالله رابي لمضمون مقالته هذه ، ولجميع الآراء والتفسيرات والأختلافات في وجهات النظر أياً كانت موقعها ونظرتها ، وكل واحد يفسر وفق نظرته الخاصة بالنسبة لي شخصياً أحترمها ، من باب حرية الرأي والرأي الآخر المطلوبة وبلا قيود ولا خطوط حمراء ولا ولا ولا ..أيماناً مني بتطور الفكر من خلال الأختلافات في وجهات النظر والتفسيرات المتعددة وفق النظرية الفكرية الليبرالية ، وفي خلاف الحوار والأختلافات لا نرى هناك تطور فكري أبداً بل جمود وتقاعس وموت للفكر والوعي والتجدد..
نحن نتطلع للرابطة الكلدانية بكل شغف وتواصل من أجل شعبنا وأمتنا الكلدانية المغيبة والمهمشة والمدمرة والقابلة للزوال في بلدها الأصيل (العراق) وستبقى حية ومتطورة في أرض العالم أجمع..والجهود المبذولة من المؤتمرين والنتائج التي يخرجون بها ، بالتأكيد هي متواصلة مع المؤتمرات الكلدانية التي عقدت في العراق عام 1995 وفي سان ديكو 2011 وفي مشيكان 2013 واليوم في عنكاوا 2015 ، ونعتقد جميعها تدعو الى خير الأمة وشعبنا الكلداني كما والآثوري والسرياني والأرمني وحتى العراقي بجميع مكوناته القومية والأثنية.
لذا نحن مع أي جهد يخدم الأنسان والأنسانية بعيداً عن التعصب وووووالخ ، محترمون جميع المشاعر النبيلة والخادمة للبشر أينما كانت وتكون.
تحية ومحبة للجميع قراءاً وكتبة مؤقرين.
اخوكم
منصور عجمايا

غير متصل د.عبدالله رابي

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1014
  • د.عبدالله مرقس رابي
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: أملنا في رابطتِنا الكلدانية
« رد #25 في: 07:47 02/07/2015 »
الاخوة الاعزاء المحترمون
الكاتب والمحلل الصحفي الجاد انطوان الصنا
 الشماس القدير سامي ديشو
الاعلامي المتالق زيد ميشو
الاستاذ القدير عبدالاحد سليمان الكاتب المتزن في طروحاته دائما
الشماس القدير بطرس آدم
العزيز غالب صادق ارجو ابلاغ تحياتي للعائلة الكريمة
الصديق العزيز الاستاذ خوشابا سولاقا الهادىء الوقور
الاديب المتمكن حنا شمعون
اليكم جميعا اقدم شكري واعتزازي لمداخلاتكم القيمة والملاحظات التي أغنت المقال وثم تحليلكم الصائب لمسالة الدعوة
تحياتي ومحبتي
د . رابي

غير متصل عدنان عيسى

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 768
  • الجنس: ذكر
  • قلمي الحر مبدأي الحر وطني الجريح ..شعبي المهجر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: أملنا في رابطتِنا الكلدانية
« رد #26 في: 08:46 02/07/2015 »
الدكتور عبدلله مرقس رابي المحترم..
الاخوه المتحاورين المحترمين..

اخي الدكتور كان موضوعك ومساهمتك واعتذارك عن حضور المؤتمر مؤشرا ودليلا ساطعا على اهتمامك وحرصك على المساهمه الفعاله في انجاح اعمال المؤتمر التاسيسي للرابطه الكلدانيه وهناك في كل مكان وزمان طيور تطير خارج السرب وتدخل في متاهات الفضاء الواسع ويبقى السرب مستمرا في طيرانه الى هدفه المنشود.....
وهناك دائما من يبحث ويعمق في القشور ويترك الجوهر لانه غير مقتنع بالجوهر فعسى القشور توصله الى هدفه الغير المعلن.......
وادناه نص دعوة البطريرك لحضور المؤتمرمأخوذه من موقع البطريركيه....

المؤتمر التأسيسي للرابطة الكلدانية
تدعو البطريركية الكلدانية السادة الاساقفة والاباء الكهنة الكلدان في العالم، والراغبين ممن بعثوا استمارات انتمائهم للمشاركة في المؤتمر التأسيسي للرابطة الكلدانية الذي سيعقد في المجمع البطريركي في عينكاوة – اربيل، حيث سيبدأ المؤتمر الاول من تموز 2015، ويستغرق يومين وسيكون اليوم الثالث 3 تموز، عيد مار توما الرسول، اعلان تأسيس الرابطة رسمياً.
 
 ملاحظة: نرجو من المهتمين والراغبين بالمشاركة في المؤتمر التأسيسي مراسلتنا لأجراء اللازم وحجز فندق لإقامتهم، علماً ان بطاقات السفر يتحملها كل شخص في حين تتحمل البطريركية الفندق والطعام.......((     انتهى الاقتباس...))

واخيرا اقول انعقد المؤتمر التاسيسي للرابطه الكلدانيه العالميه وسوف نسمع الصوت الكلداني يعلو ويصدح بقوة تاريخ واصالة كلدانيي العراق والعالم ومن الله التوفيق......
Abo   Rany