المحرر موضوع: مرحى بالرابطة القومية الكلدانية  (زيارة 1599 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل سعد عليبك

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 472
    • مشاهدة الملف الشخصي
         مرحى بالرابطة القومية الكلدانية

    بعد مرور اكثر من عام على قرار ابينا البطريرك مار لويس ساكو في  تأسيس رابطة كلدانية (كنسية قومية غير سياسية) خاصة بالشعب أو ( الأمة الكلدانية)، تم نشر مسودة النظام الداخلي للرابطة الكلدانية في موقع البطريركية، و تم تغييرها لعدة مرات ، ليسبب ذلك في تكثيف السجالات و الخلافات حولها، أدت الى تصدّع  صفوف ما تبقى من القوميين الكلدان، و حتى بين بعض الأصدقاء منهم ، لينقسموا الى قسمين:
 احدهما  عاطفي و مؤيد الى حد ما لكل ما تقره الباطريركية "البطريرك تحديداً" بدون قيد أو شرط كونه الزعيم الروحي و معتبرينه معصوماً من الخطأ! ،و كل قراراته الخاصة بالكنيسة و القومية و السياسة صائبة ولا تقبل الجدال . كما ظن هذا القسم بأن الأمر بالرغم من سلبياته  (قد) يؤدي الى تأسيس رابطة كلدانية حقيقية كما يتمناها الجميع.
 و القسم الثاني كان له نظرة بعيدة و استقراء منطقي للوقائع و المعطيات و الاستدلال العقلي بدون مجاملات، توصل مناصريه الى نتيجة شبه مؤكدة بأن الرابطة المنشودة و أسلوب طرحها و عرّابيها سوف لن تكون (قومية كلدانية)، و بالتالي سوف لن تخدم تطلعات الكلدان القومية، بل ستزيد الوضع الداخلي للكلدان تعقيداً و إنقساماً.
و بعد كل جهود البطريرك الخاصة و دعواته الشخصية للبعض ، لم يتمكن من اقناع أكثر من 60 شخصاً فقط، بضمنهم المطارنة و الشمامسة لحضور المؤتمر، مع مقاطعة واضحة لأكثرية المطارنة الأجلاء.
حيث كان بين الحاضرين شخصيات سياسية حزبية أيضاً، علماً بأن غبطة البطريرك أكد في أكثر من مرة بعدم قبول السياسيين و الحزبيين في رابطتة!.
و اليوم توقعاتنا لم تذهب سدىً بعد أن نشرت البطريركية البيان الختامي لمؤتمر الرابطة الكلدانية ( بدون نظام داخلي)، حيث شغل المناصب الرئيسية في الهيئة العليا للرابطة شخصيات سياسية لها نشاطها في كل من الحركة الديمقراطية الآشورية(زوعا) و المجلس الشعبي الآشوري و المنبر الديمقراطي الكلداني لتنتزع منها استقلاليتها و خصوصيتها الكلدانية.
و هنا لا يسعني إلاّ أن أتقدم بأحر التهاني و التبريكات الى الحركة الآشورية (زوعا) و المجلس الشعبي الآشوري و كل أعضاء تنظيم المنبر الديمقراطي الموحد بمناسبة فوزهم بقيادة الهيئة العليا للرابطة الكلدانية ، داعياً من الرب أن يوفقهم في أعمالهم خدمة للشعب المسيحي و الكلداني و القومية الكلدانية.
كما أهنيء غبطة أبينا البطريرك مار لويس ساكو على هئا الإنجاز التاريخي العظيم في تأسيسه لهذه الرابطة (الكنسية القومية المستقلة جداً !). و كان الرب مع الكلدان الصابرين.

سنعود

سعد توما عليبك




غير متصل ايشو شليمون

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 498
    • مشاهدة الملف الشخصي
الأستاذ سعد توما عليبك المحترم

يبقى ما بين الحقيقة  وما بين الأحلام الطائفية فرق شاسع
ويا ريت ان يكون الأنسان منصفاً ، متجاوزاً الأنا والمعية  الى الكل الجامـــــع ، لان ذاك هو ما يتطلبه الواقــع. متضرعين الى الرب  لتحقيق الفقرة السادسة من البيان الختامي للمؤتمر.

تقبل خالص تحياتي

غير متصل oshana47

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1020
    • مشاهدة الملف الشخصي
وضعنا قصة الذئب والخروف امامنا وصبرنا للمدة المقررة وانكشف المخفي المتعلق بالرابطة الكلدية العالمية ، ولما كل هذا الزعل يا أستاذ العزيز سعد عليبك ، كن مرح واصبر سنة أخرى لنكتشف الواقع ، مع تحياتي لكم بالفرح والمسرة.
اوشانا يوخنا

غير متصل سعد عليبك

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 472
    • مشاهدة الملف الشخصي
الأخ أيشو شليمون المحترم

لا  أحد يمتلك الحقيقة كاملةً، كما إن الأحلام ليست محرمة على أي كان ما دام يعتقد بأن تحقيقها سيجلب الخير له و لمن حوله.
كما ان الطريق الى الكل الجامع، يجب أن يشمل كل سالكي الطريق وفق منهاج مدروس و منصف و مشرف للجميع، و ليس فرضاَ على قسم و مزاجياً بالنسبة للقسم الآخر.
و الفقرة السادسة التي نوهتَ عنها لا يمكن أن تتحقق عن طريق هؤلاء، لأن لهم مهام أخرى غير معلنة لها الأولوية!. و غداً لناظره لقريب.

تقبل تحياتي و تقديري و شكرا لمداخلتكم.



الأخ أوشانا يوخنا المحترم

في أي وقت من هذا الزمان ، لو رجعت الى ذلك الجدول سترى ذئباَ و خروفاَ مادام في الجدول ماءٌ يجري. و لو صبرنا سنة أخرى كما تقول ( و لم يبق لنا غير الصبر اللامحدود) سترى واقعاً أكثر تمزقاً و تناقضاً.

بالمناسبة ، وبذكرك للصبر سنة أخرى، اتصل بي هاتفياً أحد الأصدقاء و قال لي ما رأيك بمؤتمر الرابطة و منذ بدايته الى نهايته؟ فقلت له بأنه أشبه  ما يكون بمسرحية هزلية من العصور الوسطى.

لك كل التقدير و شكراً لمروركم الكريم.



أخوكم
سعد توما عليبك


غير متصل reoo

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 220
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رسالة موجه للأخوة المعلقين ..... بما أنه أنكم غير راضون على الاسماء التي شاركت في المؤتمر التأسيسي والأسماء في الهيئة الرئاسية المؤقتة ... لماذا لم تأتوا وتشاركوا في المؤتمر التأسيسي ولماذا لم تقدموا طلباتكم في الأنضمام للرابطة أذا كنتم بالفعل تفكرون بنجاح الرابطة الكلدانية وتدعون أستقلاليتها ... ؟؟؟ أين كنتم حين فتحت الكنيسة الكلدانية أبوابها للجمعيع من أجل المشاركة في المؤتمر ..؟؟؟؟ وسؤالي شخصي لكل واحد ؟؟ أما أنتم فماهي أنتمائكم الحزبي ؟؟؟ هل أنتم مستقلون ؟؟؟ هل أنتم بالأصل كلدان .....؟؟؟؟؟؟ فمن له اذنان تسمعان .. فاليسمع ....