المحرر موضوع: في ظل ذكرى النون ..خيبة امل يعيشها مسيحيو الموصل  (زيارة 1208 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل سامر ألياس

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 369
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
في ظل ذكرى النون ..خيبة امل يعيشها مسيحيو الموصل

سامر الياس سعيد

عام باكمله مر على ماساة افراغ الموصل من مسيحييها دون ان يلفت ذلك الحدث الماساوي احدا لان يبادر الى وضع حلا يوازي تلك الماساة التي تجرع مرارتها الاف من المسيحيين ممن وجدوا انفسهم خارج منطقة التاريخ مجردين من كل ما يمت بصلة الى ذلك التاريخ الذي كتبه اجدادهم مساهمين بشكل مؤثر في بناء المدينة التي لفظت احفادهم في غفلة من الزمن ..ماذا اصف ما اشعر به وانا  اعيش لحظة مرور عام باكمله بعيدا عن منزلي ومنطقتي وكنيستي لابل تاريخي باكمله.. امجرد خيبة امل ام مرارة لاتفارق الحلق وانا اشهد العشرات من المسيرات التي شهدتها شوارع دهوك واربيل ومثلها في مختلف دول العالم  وارى  الاف من الناس تتضامن معي بارتدائها  لتي شيرت ابيض عليه حرف النون  ثم ينفض المولد وابقى وحيدا يقضمني الالم عما جرى في مدينتي ومنزلي وكنيستي التي عبث بها الغرباء قبل ان يقذفوا بتاريخنا ويستبدلوه بمظاهرهم التي فرضوها على مدينة وشعب يكيف نفسه حيثما جرت الرياح ..لاخيبة تشابه ما حدث لي من موقف شخصي حينما طلبت من فنان تشكيلي شاب ان يسهم بعرض ما جرى في مدينته عبر لوحات في ذكرى حرف النون فاعتذر بسبب واهي جدا متذرعا بغياب المزاج المناسب من اجل تنفيذ ذلك المعرض ورغم انني اعذره كونه يعيش في احد اروقة الملاذات العامة لكنني ارى ان موقف الثقافة فيما جرى بدا خجولا من خلال غياب المظاهر  التي تسعى لترجمة ما جرى وتجسيد وقع المحنة التي عاشها مسيحيو الموصل ممن وجدوا انفسهم بين ليلة وضحاها بعيدين عن التاريخ الذي كتبه اجدادهم في هذه المدينة ورسموا ملامحها بشكل جلي وبارز ..في ذكرى عام على محنة مسيحيي الموصل اين  هي معطيات المسيرات والخطابات التي تضمنتها تلك المسيرات سواء التي شهدتها المانيا او فرنسا  او غيرها من المدن الاوربية ..ساجيب بناءا على ما انتجته تلك الماساة من الاف العوائل النازحة التي تشتت لتبقى صور الماضي محاطة بامنيات الحاضر من ان تجتمع العائلة مجددا وتعيد رونق الاعياد والمناسبات الجماعية ..عوائل قد يقارب عددها الالف استطاعت ان تظفر بناءا على علاقاتها في ان تكون محظوظة لان تحظى بفرصة الصديقة فرنسا البروتوكولية في ان تفرد لها جناح الترحيب وتبقيها كممثلة عن الاف العوائل التي نالت نفس النصيب لكنها ظلت بعيدة عن الظفر بمثل هذه الفرصة الذهبية وعوائل اخرى تتذوق مرارة العيش في ملاذات مؤقتة ريثما يتم النظر في ملفاتها الرامية للاستقرار في السويد او في استراليا او في امريكا لكن ثمة حنين غريب يقودها للتدفا بذكرياتها في المدينة قبل ما يقارب العامين او ما يزيد  وعوائل تستقر في مدن الاقليم  لكن رحى حجر الايجارات العالية يطحنها قبل ان ترمق بنظرة مقارنة ما يعيشه اقرانها  وهم يلوذون بقاعات الكنائس والمراكز الثقافية العامة والكل هنا يتشارك في منطق الخسارة  الشامل فلا الذي استقر بمبادرة فرنسية خالصة يمكن ان يشعر بخيار قراره الصائب وهو يستقر قريبا من برج ايفل مغمورا بالعطر الفرنسي الرائج الذي لايتشابه مع عطر المدينة الاخاذ ولا الذي استقر في تلك القاعات  مشاركا لعوائل اخرى مسكونا بمرض انتهاك الخصوصية القاتل  او الذي رضخ لمرض الايجارات المزمن متكبدا  مبالغ  كبيرة  قد تعينه في مشوار قادم ..انها ماساة قد لايدرك عمقها من ترك المدينة واصغى لبضعة اقاويل غير مطمئنة بشان (الشغلة تطول ) وقد تخترق دائرة الاعوام ولاتلتفت لكرة الثلج التي بدا حجمها  بالاتساع دون ان تبرز الحلول المواجهة لما يجري ..
 
 




غير متصل سيزار ميخا هرمز

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1061
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاخ العزيز سامر الياس المحترم
تحية طيبة ..
في هذه الايام بيني وبين نفسي كنت أفكر من أستطاع من تجسيد القضية المسيحية لما حصل لنا في الموصل وسهل نينوى من كارثة ؟؟
البعض يقول أن الاخت فيان دخيل أستطاعت تجسيد قضية الاخوة الايزيديين وهكذا البقية بدموعها ووقفتها في البرلمان ؟؟ صحيح ولكن عندما نسأل فيان دخيل عن أن قوات ؟؟ لها الحصة الاسد بما حصل لاخوتنا الايزديين وهكذا البقية ؟؟ جوابها يأتي مجاملآ بقولها هناك اخطاء وغالبا ما ترمي الكرة بملعب الحكومة المركزية ..
أرجع لسؤالي ... من أستطاع من تجسيد القضية المسيحية لما حصل لنا في الموصل وسهل نينوى من كارثة ؟؟
مع جل احترامي لما يعرف بممثلي المسيحيين السياسيين وهكذا لجهود رجال الكنيسة المحترمين ..
الا أن من أستطاع تجسيد القضية المسيحية هو ذاك الرجل الذي خاطر بحياته من اجل قضية شعبه ومن اجل شعبه ..هو الذي صور حرف النون واصبح النون رمزأ للقضية ووصلت قضيتنا من خلاله الى قبب البرلمانات وكلما نرفع ذاك الحرف يكفي ليسرد القضية .. لا يسعني الا أنحي له احترامأ واجلالا .. سيكرمه ربنا بعدما غض الطرف عن تكريمه بني البشر من رجال دين وسياسيين ومثقفين ..
عنكاوا كوم تستذكر حرف الـ(نون ) في ذكراه الاولى... التلويحة الاخيرة لمسيحيي الموصل
http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=786676.0
( عودة  لماساة حرف النون استذكر كيف  حينما سمعت بخبر  وسمه من قبل التنظيم كيف انني هرعت لمنطقة حي العربي بالجانب الايسر وابتدات جولتي لارصد ما كتبه  عناصر التنظيم فوجدت اولى تلك الملامح على دير مار كوركيس والتفت الى الجانب الاخر لاجد ذلك الحرف وعبارة عقارات الدولة الاسلامية على  البيت المقابل والذي استثمر فيما بعد ليكون مقرا لممثلية ديوان اوقاف الديانات المسيحية  وعدت لادخل المنطقة فوجدت منطقة باكملها تسكنها عوائل مسيحية وقد وسمت بذلك الحرف ولم اجد بدا من خلال انتشار عناصر التنظيم الى ان اوثق تلك  العبارة والحرف بواسطة كاميرا موبايلي والتقطت عدة صور لاجد ان هنالك حروفا اخرى تم وسمها لبعض المنازل وهي حرف الراء  اضافة لحرف الميم وتعني  روافض ومطلوبين للدولة )  ( أنتهى الاقتباس )
للاسف أخي سامر قمنا بتظاهرات وجمعنا التبرعات وطرقنا الابواب ولكن أين نحن اليوم ؟؟ توقفنا ؟؟ وكأن المأساة انتهت وشعبنا رجع عزيزأ مكرمأ لدياره ؟؟ نحن نفتقد لصفة الاستمرارية اخي سامر ؟؟
أمر محزن ان يكون حضرت الفنان التشكيلي يعتذر لاحياء رمز قضية شعبه ؟؟


..عوائل قد يقارب عددها الالف استطاعت ان تظفر بناءا على علاقاتها في ان تكون محظوظة لان تحظى بفرصة الصديقة فرنسا البروتوكولية في ان تفرد لها جناح الترحيب وتبقيها كممثلة عن الاف العوائل التي نالت نفس النصيب لكنها ظلت بعيدة عن الظفر بمثل هذه الفرصة الذهبية
مقتبس أخر من مقالك اخي سامر ( فلا الذي استقر بمبادرة فرنسية خالصة يمكن ان يشعر بخيار قراره الصائب وهو يستقر قريبا من برج ايفل مغمورا بالعطر الفرنسي الرائج الذي لايتشابه مع عطر المدينة الاخاذ ولا الذي استقر في تلك القاعات  مشاركا لعوائل اخرى مسكونا بمرض انتهاك الخصوصية القاتل  او الذي رضخ لمرض الايجارات المزمن متكبدا  مبالغ  كبيرة  قد تعينه في مشوار قادم ) ( أنهتى الاقتباس )
تكلمت في وقتها حول هولاء والذين حسب البعض ليست بتعاليم الكنيسة الكاثوليكية ؟؟ وكأن الذي قاموا بهذا الامر من جماعة ( الاقربون أولى بالمعروف ) ليسوا بكاثوليك او من كنائس مسيحية ..؟؟  شر البلية ما يضحك يقفون على المنابر يشجعون للتشبث ولا للهجرة ويستنكرون مبادرات الدول الداعية لاحتضان المسيحيين وفي خلف الكواليس يسهلون أمر عوائلهم واقاربهم والمقربون للاستقرار في دول الامان كفرنسا ؟؟
عزيزي سامر سنتحدث للاجيال القادمة بكل هذه الامور والتأريخ يسجل ؟؟
تقبل تحياتي واعتذر عن صراحتي
سيزار ميخا هرمز ..

غير متصل josef1

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4693
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ العزيز سامر الياس المحترم 
بارك الله بك وبما تكتبه يدك عن مدينة الموصل ومأسات مسيحييها منذ تهجيرهم مكرهين عنها ، واخيرا ذكرى حرف النون التي كتبت على عقاراتهم واستملاكها من قبل داعش الارهابي ، شكرا لك يا عزيزي سامر عن كل كلمة تكتبها ، كما واشكرك ثانية على الكتاب الذي ارسلته لي عن كنائس الموصل وهو من جهدك واهتمامك بالموصل العريقة .
نطلب من الرب أن يقويك لكي تستمر بالكتابة والتدوين والبحث عن الحقيقة لما يجري في الموصل ومسيحييها  .
اخوك الشماس يوسف حودي ـ شتوتكرت ـ المانيا