المحرر موضوع: ادارة اوباما لن تعتبر جرائم داعش بحق المسيحيين "ابادة جماعية"  (زيارة 2117 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

متصل عنكاوا دوت كوم

  • مشرف
  • عضو مميز متقدم
  • ***
  • مشاركة: 35655
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

washingtonexaminer.com
ترجمة: إنهاء الياس سيفو


تبحث ادارة الرئيس اوباما مسألة فيما اذا تعتبر ما أرتكبته دولة الاسلام من جرائم بحق الاقليّات الدينية في العراق وسوريا  "أبادة جماعية" . لكن ، ووفقا للصحفي مايكل اسيكوف ، قرار الادارة ، والذي من المتوقع صدوره خلال الاسبوعيّن المقبليّن ، قد يكون مقتصرا فقط  على الطائفة الأزيدية ، وبالتالي اقصاء الكثير من الاقليات الاخرى ، بما فيهم مسيحيي العراق وسوريا .

الأزيدية هي طائفة صغيرة في العراق يصل تعدادها الى نصف مليون تستند في ايمانها على الدين الزرادتشي . تشير التقارير الى ان الازيديين سقطوا ضحية القتل الجماعي  والرق منذ سيطرة دولة الاسلام على مساحات واسعة من العراق وسوريا في العام الماضي . ومن الواضح جدا ان دولة الاسلام لم تعتزم فقط على اقصاء الازيديين من اراضيهم بل ايضا القضاء عليهم . ان "الابادة الجماعية" في حال اقرارها ، ستُلزم  باتخاذ اجراء اخلاقي وايضا قانوني . 
أي نشر، أو إعادة تحرير لهذه المادة، دون الإشارة الى " عنكاوا كوم " يترتب عليه أجراءات قانونية