المحرر موضوع: رساله محبه وحقيقه وواقع جوابا لرساله غبطه ابينا البطريرك مار لويس روفائيل ساكو.  (زيارة 2619 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل يوسف ابو يوسف

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 5972
  • الجنس: ذكر
  • ان كنت كاذبا فتلك مصيبه وان كنت صادقا المصيبه اعظم
    • مشاهدة الملف الشخصي
 رساله محبه وحقيقه وواقع جوابا لرساله غبطه ابينا البطريرك مار لويس روفائيل ساكو -رسالة عيد القيامة “ان نسير معا الى السلام” الرابط http://saint-adday.com/?p=11756 .
تحيه و احترام ..شلاما و ايقارا :
نبداء من اخر الرساله عيد مبارك وقيامة حقيقية لكل واحد منا ولعائلاتنا ونقول لكل العالم قام المسيح حقا قام هليلويا ,وشكرا لغبطتكم سيدنا مشاركتنا رؤيتكم وافكاركم لواقعنا في بلدنا الام بلاد الرافدين ,واسمح لمواطن مسيحي كلداني بسيط ان يبادلكم الرسائل بمحبه .
قولكم أجواؤنا مَشحونةٌ، وبلُدنا مُجزأ، وبعضُه لايزالُ تنظيمُ الدولة الإسلاميّة يحتله، والمؤسف ايضًا ان كلَّ تحالفٍ منقسمٌ على نفسه بسبب صراع المصالح وطموحِ الزعامة، فغاب “الوطن فوق الجميع “و " كرامة الانسان في المقدمة". وأود ان أذكر هنا بقولِ المسيح: " كُلُّ مَملَكةٍ تَنقَسِمُ على نَفْسِها تَخْرَب، وكُلُّ مَدينةٍ أَو بَيتٍ يَنقَسِمُ على نَفْسِه لا يَثبُت" (متى 12/25).  كلام لا غبار عليه ومضبوط 1000000%
قولك صراحة واقع مُحزن ومؤلم ومُحبط، لكنه لا يزالُ هناك أَمل. نحتاج الى خطوات عمليّة للخروج من هذا الوضع القاسي ومنع من ان تؤدي هذه الصراعات الى مزيدٍ من الفُرقة والاقتتال والموتى والتهجير والخراب والضغوطات النفسية والقلق والخوف. . كلام سليم . ولغبطتكم محاولات في كل الاتجاهات لايقاف هذا الواقع المرير والكل يشهد بذالك, فهل وجدت من مجيب من الطرف الاخر شريك الوطن ؟؟؟.
وتكمله قولك لننظر نحن المؤمنين مسيحيين ومسلمين وصابئة وايزيديين، نظرة ايمانية هادفة الى مأساتنا ولنستقد منها في جعلها فرصة خصبة وقُوّة دافعة لاستعادة الثقة والتسامح والتلاقي عبر الحوار الجاد والمصارحة من اجل تحقيق المصالحة الوطنيّة والوحدة والشراكة والسلام، وتفويتِ الفرصةِ أمام من يَسعون لاستثمار مشاكلنا   لمصالحهم (قوى داخلية وخارجية)! . هنا اختلف معك 100% وخصوصا بزج اسم المسيحيين ومن بعدهم الصابئه ومن بعدهم القسم من اليزيديين في هذه التشكيله .فنحنُ المسيحيين لا ناقه لنا ولا جمل في هذه المأساه, فبداءاً من قادتنا من لطمنا على خدنا نعرض له الاخر , وهكذا ترى اللطمات والصفعات واللكمات والركلات تنهال علينا من كل صوب وحدب ونحن لم نتعلم لهذه اللحظه كيف نصدها على الاقل وليس ردها !!!! مع الاسف الشديد و اصبحنا ( حايط انصيص ) في ارضنا الام . وبما ان مكانتك ومركزك لا يسمح لك في بعض الاحيان وضع النقاط على الحروف ليس لعدم معرفتك بقراءه الواقع بل لخوفك على ابناء شعبك و مصيرهم اسمح لي انا العبد الفقير ان اضع النقاط على الحروف .فمصيبه العراق وكل ما حل به مأسي هو بسبب المسلمين فقط لا غير (الله) وكيلكم شيعه وسنه واكراد وغيرهم .والدليل ادناه من دستور جمهوريه العراق العظيم :
المادة (2):
 اولاً :ـ الاسلام دين الدولة الرسمي، وهو مصدرٌ اساس للتشريع:
أ ـ لا يجوز سن قانونٍ يتعارض مع ثوابت احكام الاسلام.
.
وللامانه الشيعه والسنه نحنُ بالنسبه لهم صفر على الشمال وللنمله يحسبون لها حساب اكثر منا وهذا بسبب افعالنا نحنُ . والاكراد نحنُ بالنسبه لهم حجر عثره يريدون ازالته بكل الطرق والصور ويمسحوا حتى الاسم . والاثنان ( والسنه اقلهم ) امام العالم يذرفوا علينا دموع الخنازير والتماسيح والبعران و و و و ...... فمتى سنتعلم الدرس ونتيقن باننا نتعامل مع اناس ( تخاف ما تختشيش ) .
قولك لنُبرهنْ أننا قادرون على الانفتاح على بعضِنا البعض، والتعايُّش مع الاختلاف في الآراء، ولنتسارع كفريقٍ واحدٍ رجالاً ونساءً لفعلِ شيءٍ من أجل خلاصِ بلدِنا وأنفسِنا! فالسياسةُ ليست لعبةَ مصالح، بل إحساسٌ بالمسؤوليّة وفكرٌ وثقافةٌ ومواقفٌ شجاعةٌ لتنفيذ ما يَتطلعُ اليه شعبُنا من إصلاحات. هنا غبطتكم تعلم والجميع بان المسيحي يتعايش وينفتح ويبني مع الاخر, فالمطلوب من الاخريين ان يتفاعلوا بنفس الطريقه للبنيان . اما السياسه فهي من اقبح المجالات التي يتجه اليها الشخص وتتباين حسب خلفيه الشخص الايمانيه , والكل يعلم بهذا الشئ خصوصا عندما يتعلق الامر بالاخر والحصول على المكتسبات ( كلمن يعبي بالسله عنب ) فما بالك ان كان السياسي (مسلم ) ؟؟ . غبطتكم خير العارفين بمقوله السيد المسيح له المجد فقالَ يَسوعُ ا‏دفَعوا إذًا إلى القَيصَرِ ما لِلقَيصَرِ، وإلى اللهِ ما للهِ . لوقا 20\25 . ولانك من تلاميذ السيد المسيح فأنت ترى الحياه و(السياسه) بمنظار السيد المسيح اما غيرك وخصوصا سياسيوا اخر زمان في العراق العظيم الجديد فيراها بعكس ذالك فهو يضحك في نفسه عندما يسمع قولك (فالسياسةُ ليست لعبةَ مصالح، بل إحساسٌ بالمسؤوليّة وفكرٌ وثقافةٌ ومواقفٌ شجاعةٌ لتنفيذ ما يَتطلعُ اليه شعبُنا من إصلاحات.) فجل همهم هو سرقه ( العراق ) وبكل ما اوتوا من قوه وفكر وتعاليم .وكل مجموعه منهم تتعامل مع ( العراق ) وكانه حديقه ( الخلفوهم ) وبهذا الفكر اوصلوا العراق عالميا الى المركز الاول او الثاني بكل الامور السلبيه ( ولله الحمد ) كما يقولون .وهكذا ينطبق عليهم كلام السيد المسيح له المجد مِنْ ثِمارِهِم تعرِفونَهُم. أيُثمِرُ الشَّوكُ عِنَبًا، أمِ العُلَّيقُ تِينًا . متى 7\16 فماذا تنتظر منهم وانت خير العارفين بكلام البشاره . كلامك بشأن السياسه والسياسيين من الممكن ان يكون صحيح في فرنسا او روسيا او الصين او الهند اما فيمن تقصدهم فلا حياه لمن تنادي .
اما قولك نحن المسيحيين في هذه الأيام الصعبة، بالأمسِ ختمنا الصوم الاربعينيِّ وبدأنا الاسبوعَ المقدّسَ للاحتفال بعيد الفصح-القيامة (الأحد 27 اذار) أجمل اعيادِنا وأكثرُها بهجةً ورجاءً، ولكيلا نبقى ننظر الى جراحاتِنا الظاهرة، ونفقد الرجاء المسيحي لهذا الألم-الصليب، أدعوكم الى الحكمة والتروي والبقاء معًا متحدينَ على الأرض التي ولدنا فيها وعشنا عليها مع اخوتنا الاخرين نحو 1400 سنة وبنينا معًا حضارةً مشتركة.  وحذار من التخبّط وفسح المجال امام أشخاص وجمعيات ودول ليستغلوا معاناتنا لمصالحهم ويشتتوننا في أربع اقطار المعمورة (50 هنا و100 هناك).. سيدنا نحنُ في (العراق)  معلقون على الصليب منذُ 1400 سنه ليومنا هذا ومع هذا نبتهج ونفرح بقيامه مخلصنا وفادينا ونحن لا نزال معلقين على الصليب من قبل صالبينا وما لنا غير يسوع يضمد جراحنا . ومع  كل هذه الالام علمنا من غزى بلادنا  وارضنا من الجهلاء و الاميين العلوم والقراءه والكتابه وعلمناهم كيف يكتبون قرآنهم وينقطوه وطورنا لهم لغتهم العربيه المأخوذه من الاراميه وكل الفضل يعود لنا و للغتنا السريانيه , فعلى يدنا عرفوا معنى كلمه حضاره واستلموها على الحاضر اهل مكه وجزيره العرب , وبعدما اخذوا منا رحيق علومنا ومعرفتنا اخذوا يضطهدونا ولليوم مازالوا ومازال البعض منا متعلقا بارضه الام ويقاوم ظروف الحياه الصعبه , فكيف لا تريد من البعض الاخر منا الذي انهكته الحياه بمأسيها في الوطن ان يبحث عن مكان آمن له ولعائلته بعله تشتيتنا !!! فهل الاخرين بحاجه الينا كي يشتتونا ام هي نبوءات الكتاب المقدس تتحقق فينا فيما يخص الاشوريين والكلدان واشور وبابل ؟؟؟. والمسلمون العراقيون انفسهم منذُ زمان يتطافرون ويتركون العراق الى بلاد (الكفار) الواسعه في ارجاء العالم وهم من بيدهم السلطه فما بالك بنا نحن الذين (لا نهش ولا نكش).
اما قولك أدعوكم لتكونوا قامة إنسانية ومسيحية ووطنية كما يريدُ المسيح، ونموذجاً معتدلاً ومُحبّاً، حاضراً وفاعلاً، نموذج " نورٍ ورجاء" في الولاء للوطن "بيتنا" وللعراقيين "أهلنا"، والتواصل مع الجميع والتكامل والتعاون في بناء حاضرنا المناسب ومستقبلنا وعندها حضورُنا لن يكونَ مهدداً! اتتصور غبطتكم ان لم نكن نحنُ سائرون على هذا الدرب والنهج على تعاليم السيد المسيح له المجد وهم متاكدون من هذا الشئ كانوا تركونا (نشتم الهواء) في العراق منذ 1400 سنه مضت ؟؟؟ ..سيدنا العزيز نحن مهددون في كل البلاد الاسلاميه ( لوجه الله تعالى ) هذه تعاليم القرآن ولا غبار عليها البته وهي اوضح من الشمس في فلك السماء .
واخيرا قولك وأود ان اختم بهذه العبارة من العهد الجديد في مواجهة معاناتنا والتمسك بالثبات في ايماننا ومحبتنا ورجائنا ورسالتنا شهادة للمسيح رسول السلام: " كُونوا في الرَّجاءِ فَرِحين وفي الشِّدَّةِ صابِرين وعلى الصَّلاةِ مُواظِبين. واغلِبوا الشَّرَّ بِالخير (رومية 12/10 و21) وفعلا هذا هو احد الامور التي تُبقي البعض منا متمسكين بارض بلاد الرافدين بلاد الاباء و الاجداد , نطلب من الرب الاله لهم ولكم ان يحميكم ويقويكم لتستمروا بتحمل الام الصليب الذي لا زلتم معلقين عليه وستبقون معلقين عليه في العراق العظيم  وعلى اقل تقدير المئه عام القادمه في حاله لم تندثر المسيحيه الام في العراق واقصد بهم هنا المسيحيون من الكلدان و السريان و الاشوريين تلاميذ مار توما الرسول مبشر بلاد الرافدين خلال السنين القليله القادمه .
واخيرا سأكون ممنوناً جدا لمن يشاركنا في الاراء بالرسالتين من الكتاب والقراء المحترمين فمنكم نستفيد .
نقبل ايادي غبطتكم وتقبلوا فائق تحياتي و احترامي .قام المسيح حقا قام .هليلويا .

                                                          ظافر شانو
والحياةُ الأبديَّةُ هيَ أنْ يَعرِفوكَ أنتَ الإلهَ الحَقَّ وحدَكَ ويَعرِفوا يَسوعَ المَسيحَ. الذي أرْسَلْتَهُ. (يوحنا 17\3)



غير متصل albert masho

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1780
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
قراءة وتحليل جميل اخي ظافر: هذا هو حالنا فقد تركنا لهم الارضيات لان لنا وعد في السماء حيث السيد المسيح ابن الله جالس عن يمين الله الاب(عب 1: 3

الذي، وهو بهاء مجده، ورسم جوهره، وحامل كل الاشياء بكلمة قدرته، بعد ما صنع بنفسه تطهيرا لخطايانا، جلس في يمين العظمة في الاعالي،) لذلك الذين قبلنا حصل لهم اكثر من الذي يجري لنا الان وسيستمر الاضطهاد لاننا نتبع الطريق والحق والحياة(السيد المسيح) وكما علمنا سيدنا فانهم لا يستطيعون عمل اكثر(مت 10: 28

ولا تخافوا من الذين يقتلون الجسد ولكن النفس لا يقدرون ان يقتلوها بل خافوا بالحري من الذي يقدر ان يهلك النفس والجسد كليهما في جهنم.)وان رحلنا سوف نعود وان تم ذبحنا سوف نقوم لا يمكن للظلام ان يستمر لاننا نصرخ من اعماق قلوبنا(مت 21: 9

والجموع الذين تقدموا والذين تبعوا كانوا يصرخون: «اوصنا لابن داود! مبارك الاتي باسم الرب! اوصنا في الاعالي!».)ولان سيدي المسيح ملك السلام يسمع ويستجيب فهو اتي عن قريب(يع 5: 8

فتانوا انتم وثبتوا قلوبكم، لان مجيء الرب قد اقترب.).المسيح قام حقآ قام. وكل عام وشعبنا بالف خير.

غير متصل اخيقر يوخنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4550
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رابي يوسف ابو يوسف
شلاما
مقولتك هذة كاملة احتوت كل ما يمس قضية شعبنا
والرب يقول قل الحق والحق يحرركم
ولكن كما نجد ان زعماوءنا الروحانيين منذ دخولنا المسيحية غضوا الطرف عنها من اجل حماية من يمكن  حمايته من شرور الاعداء  انذاك ومن تبعهم من دين جديد الثابتين في الايمان ضدنا
والمسيح قال من ليس له سيف فليشترى سيفا
لماذ لا نسمع ذلك من اباوءنا الروحانيين اليس ذلك ايضا قول للمسيح
اما انهم اكتفوا بتقبل الضربات والركلات وقطع الاوصال برضاء وخنوع وذل
وتلك ثقافة ما زالت موجودة
ولا يمكننا في نفس الوقت ان نلومهم كليا على وقفتهم تلك . لاننا نعرف مقدما ان السيف لن يخدمنا وربما تقبل الذل قد يسعف قسم من ابناء شعبنا
وافضل الحلول حاليا هو ان يبتعد رجال الدين عن السياسية كليا
تقبل تحياتي
تقبل تحياتي

غير متصل يوسف ابو يوسف

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 5972
  • الجنس: ذكر
  • ان كنت كاذبا فتلك مصيبه وان كنت صادقا المصيبه اعظم
    • مشاهدة الملف الشخصي
قراءة وتحليل جميل اخي ظافر: هذا هو حالنا فقد تركنا لهم الارضيات لان لنا وعد في السماء حيث السيد المسيح ابن الله جالس عن يمين الله الاب(عب 1: 3

الذي، وهو بهاء مجده، ورسم جوهره، وحامل كل الاشياء بكلمة قدرته، بعد ما صنع بنفسه تطهيرا لخطايانا، جلس في يمين العظمة في الاعالي،) لذلك الذين قبلنا حصل لهم اكثر من الذي يجري لنا الان وسيستمر الاضطهاد لاننا نتبع الطريق والحق والحياة(السيد المسيح) وكما علمنا سيدنا فانهم لا يستطيعون عمل اكثر(مت 10: 28

ولا تخافوا من الذين يقتلون الجسد ولكن النفس لا يقدرون ان يقتلوها بل خافوا بالحري من الذي يقدر ان يهلك النفس والجسد كليهما في جهنم.)وان رحلنا سوف نعود وان تم ذبحنا سوف نقوم لا يمكن للظلام ان يستمر لاننا نصرخ من اعماق قلوبنا(مت 21: 9

والجموع الذين تقدموا والذين تبعوا كانوا يصرخون: «اوصنا لابن داود! مبارك الاتي باسم الرب! اوصنا في الاعالي!».)ولان سيدي المسيح ملك السلام يسمع ويستجيب فهو اتي عن قريب(يع 5: 8

فتانوا انتم وثبتوا قلوبكم، لان مجيء الرب قد اقترب.).المسيح قام حقآ قام. وكل عام وشعبنا بالف خير.
تحيه و احترام اخي albert masho.
شكرا لمرورك وتعليقك الذي نجد فيه التعزيه بكلام الكتاب المقدس .
فشعبنا المسيحي في الشرق الاوسط وفي العراق خصوصا يواجه هجمه شرسه جدا من داخل العراق وخارجه وهو لا ناقه له ولاجمل بهذه المشاكل التي تملئ العراق من شماله الى جنوبه ,شرقه الى غربه . وما اشبه ما نمر به هذه السنين من كلدان و اشورين وسريان بما مر به مخلصنا وفادينا يسوع المسيح من قبل الجميع في ايامه وخصوصا في مراحل تسليمه ومحاكمته وصلبه .
يهوذا بقبله يسلمه
التلاميذ وحيدا يتركوه
بطرس ثلاث مرات ينكره
اليهود زورا يتهموه
الرومان يعذبوه ويجلدوه ويصلبوه
وهكذا نحن اليوم مسيحيوا العراق على خطى معلمنا ونحن غير مستحقين ان ننال شرف التشبه به ونرجو ان نكون مستحقين .
البعض منا بالنقود والكراسي يُقايُضونا
السنه يكفرونا
الشيعه يستصغرونا
الاكراد يبيعونا
اليهود ينتقمون منا لماضينا
العالم المسيحي يتفرج على مأسينا
ونحن على صلباننا مرفوعينَ
وكل عزائنا نضعه في المسيح عندما قال ومَنْ يَثبُتْ إلى النِّهايَةِ يَخلُصْ. متى 24\13.
فأن كان داخل العراق او في شتات العالم علينا ان نحمل صليبنا نحن ابناء كنيسه المشرق الام ونفتخر اننا تلاميذ المسيح وتتلمذنا على يد مار توما الرسول الذي تيقن بالنظر والسمع واللمس ان المسيح قام ..حقا قام ..هليلويا .
تقبل تحياتي و احترامي اخي albert masho.ربنا يباركك

                                                   ظافر شانو
والحياةُ الأبديَّةُ هيَ أنْ يَعرِفوكَ أنتَ الإلهَ الحَقَّ وحدَكَ ويَعرِفوا يَسوعَ المَسيحَ. الذي أرْسَلْتَهُ. (يوحنا 17\3)

غير متصل يوسف ابو يوسف

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 5972
  • الجنس: ذكر
  • ان كنت كاذبا فتلك مصيبه وان كنت صادقا المصيبه اعظم
    • مشاهدة الملف الشخصي
رابي يوسف ابو يوسف
شلاما
مقولتك هذة كاملة احتوت كل ما يمس قضية شعبنا
والرب يقول قل الحق والحق يحرركم
ولكن كما نجد ان زعماوءنا الروحانيين منذ دخولنا المسيحية غضوا الطرف عنها من اجل حماية من يمكن  حمايته من شرور الاعداء  انذاك ومن تبعهم من دين جديد الثابتين في الايمان ضدنا
والمسيح قال من ليس له سيف فليشترى سيفا
لماذ لا نسمع ذلك من اباوءنا الروحانيين اليس ذلك ايضا قول للمسيح
اما انهم اكتفوا بتقبل الضربات والركلات وقطع الاوصال برضاء وخنوع وذل
وتلك ثقافة ما زالت موجودة
ولا يمكننا في نفس الوقت ان نلومهم كليا على وقفتهم تلك . لاننا نعرف مقدما ان السيف لن يخدمنا وربما تقبل الذل قد يسعف قسم من ابناء شعبنا
وافضل الحلول حاليا هو ان يبتعد رجال الدين عن السياسية كليا
تقبل تحياتي
تقبل تحياتي
شلاما و ايقارا رابي اخيقر يوخنا .
شكرا لمرورك ومداخلتك .. كلنا نعلم يقيناً اننا نعيش في العراق بين اناس شغلهم الشاغل (الزواج والسيف) ولا اريد ان استخدم المطلح الذي يستخدموه محل كلمه الزواج احتراما للموقع وقراءه الكرام وكلنا نعلم مصدر التعاليم التي يأخذوا منها تعاليم الزواج والسيف , بالعكس من شعبنا المسيحي الذي يتبع تعاليم الحياه حيث مملكتنا ليست من هذا العالم ,هكذا علمنا له المجد وعلمنا ان نحب اعدائنا ونبارك لاعنينا , وبهذه التعاليم السماويه وغيرها تقيد كل تلاميذ المسيح الحقيقين ليومنا هذا . ولهذا نحن المسيحيين نتعامل مع الاخرين بوجه واحد فقط وهو وجه المحبه التي علمنا ايها الرب ولا نطعن احد من الظهر او نكون بوجهين مع الاخرين. وبهذه التعاليم يتعامل قادتنا الروحيين مع الاخر .
اما مقوله السيد المسيح ومَنْ لا سيفَ عِندَهُ، فَلْيبِــــــعْ ثوبَهُ ويَشتَرِ سَيفًا.لوقا 22\36 بعدها بآيتين فقالوا يا رَبُّ مَعَنا هُنا سَيفانِ. فأجابَهُم كفى لوقا 22\38 . من هذه الايه نفهم ان السيد المسيح لم يقصد السيف الذي فمهمه التلاميذ من جملته السابقه .وإلا ماكان قال لهما كفى !! . وهكذا سيبقى المسيحي الحقيقي يتلقى الضربات تلو الضربات  في دوله مثل العراق اخر شئ يُحترم فيها هو القانون ان وجد قانون اصلا يحكم العراق!! . العرب والاكراد دمرونا ويتباكون علينا امام المجتمع الدولي ويأخذون المساعدات برؤسنا وبمأسينا ويبخششونعلينا. لذالك على قادتنا ان ينقلوا الحقيقه امام المجتمع الدولي ولا يجملوا واقع العراق القبيح , وما خربته امريكا في العراق لن يصلح بعقد او عقدين ولا عشره , فالتدمير اسهل من البناء بمئات المرات فما بالك بتدمير ضمير البشر واخلاقه وشعب كل همه الحواسم !!! ابهكذا شعب سيُبنى بلد انهكه الدمار والفساد والحروب والمحاصصه وكل شئ قبيح ؟؟ وكل طاقاته هربت الى خارج العراق واهمهم طاقات المسيحيين الذين كانوا شمعه ظلام العراق ولم يتبقى منهم اليوم في العراق مايقارب النصف مليون او اقل بكثير مع شديد الاسف , نطلب من الرب ان يحميهم و العراق من شعب العراق .
وقولك ان يبتعد رجال الدين عن السياسية كليا هذا عين الصواب فتعاليم السيد المسيح الساميه الراقيه ارقى واسمى ان تتلوث بالسياسه والاعيبها وازقتها , فهم قاده من نوع اخر في مجال اخر ارقى واسمى وعلى كل واحد منهم ان يكون على خطى معلمنا وفادينا , لكن هذا لا يعني ان لا يدلوا بشهادتهم امام الملاء عندما يحل الضرر بابناء شعبهم ويدافعوا عن حقوقهم المشروعه بقوه ونقل الحقيقه امام العالم ,فهذا شئ والسياسه شئ اخر .
تقبل تحياتي و احترامي اخي اخيقر يوخنا ربنا يباركك .

                                            ظافر شانو
والحياةُ الأبديَّةُ هيَ أنْ يَعرِفوكَ أنتَ الإلهَ الحَقَّ وحدَكَ ويَعرِفوا يَسوعَ المَسيحَ. الذي أرْسَلْتَهُ. (يوحنا 17\3)

غير متصل sajed

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1338
  • الجنس: ذكر
    • MSN مسنجر - Sajedkakki@yahoo.com
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
لا ادري بما اعلق بعد قراتي للمقال . وضعت النقاط على الحروف وشخصت اصل المشكلة وجذورها فهل من مسؤول سياسي او ديني يقرا. ...لا اعتقد ان اي منهم لا يعرف ....  براءي البسيط يجب العمل على اخراج المسيحيين وغير المسلمين من هكذا مستنقعات اسنة والعمل على استحصال حقوقهم وايصالها اليهم خارج تلك المزابل..............
Sajed Ibraheem Kakki
USA   SanDiego

غير متصل يوسف ابو يوسف

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 5972
  • الجنس: ذكر
  • ان كنت كاذبا فتلك مصيبه وان كنت صادقا المصيبه اعظم
    • مشاهدة الملف الشخصي
لا ادري بما اعلق بعد قراتي للمقال . وضعت النقاط على الحروف وشخصت اصل المشكلة وجذورها فهل من مسؤول سياسي او ديني يقرا. ...لا اعتقد ان اي منهم لا يعرف ....  براءي البسيط يجب العمل على اخراج المسيحيين وغير المسلمين من هكذا مستنقعات اسنة والعمل على استحصال حقوقهم وايصالها اليهم خارج تلك المزابل..............
تحيه و احترام اخي sajed .
شكرا لمرورك ومداخلتك .
قولك فهل من مسؤول سياسي او ديني يقرا. ...لا اعتقد ان اي منهم لا يعرف .... وببساطه هنا ينطبق المثل القائل على قادتنا مع احترامي الشديد لهم ان كنت لا تدري فتلك مصيبة وان كنت تدري فالمصيبة أعظم..
اما قولك يجب العمل على اخراج المسيحيين وغير المسلمين من هكذا مستنقعات اسنة والعمل على استحصال حقوقهم وايصالها اليهم فهنا علينا الاعتراف ان كل شخص هو حر في البقاء في داخل الوطن او اختيار الهجره وتركه فهذا قرار شخصي 100% , لكن العتب كل العتب يقع على من لايساعد ويمهد الطريق امام من اختار طريق الهجره بعد اقتناع تام ان العراق الجديد غير صالح للسكن البشري وهذا هو واقع الحال 100% على الاقل من 2003 الى مايشاء الرب , وهنا لا اقصد المساعده الماديه اطلاقا انما اقصد الاتصال بالدول والمنظمات لتسهيل الطريق امام المسيحي الذي اختار الهروب مجبرا من جحيم العراق وجهنمه (فما يعرف العله الا صاحب العله ) والجماعه مع شديد الاسف لا يرحمون ولا يخلون رحمه الله تنزل !! من  الجالسين على الكراسي العاليه الذين يتبادلون الابتسامات والتحيات والقبلات فهذه لن تمسح دمه مهجر ولا تشبع بطنه الخاويه ولن تستعيد فراشه في بيته كما كان , وكل من يتصور ان الموصل ستتحرر وسيعود المسيحيون الى بيوتهم كما كانوا اقول له انك واهم وتعيش الاحلام البمبيه والوريه وان غدا لناظره لقريب .
هناك الكثير من الكلام لكنني لا اريد ان انزل في العميق .
تقبل تحياتي و احترامي اخي sajed .ربنا يباركك .

                                              ظافر شانو
والحياةُ الأبديَّةُ هيَ أنْ يَعرِفوكَ أنتَ الإلهَ الحَقَّ وحدَكَ ويَعرِفوا يَسوعَ المَسيحَ. الذي أرْسَلْتَهُ. (يوحنا 17\3)

غير متصل sajed

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1338
  • الجنس: ذكر
    • MSN مسنجر - Sajedkakki@yahoo.com
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
اكيد الهجرة قرار فردي   اعتقد رافضي الهجرة اما مستفادين باي شكل مادي معنوي او روتين الهجرة يجعلهم يرفضون الهجرة    لو ان الهجرة جماعيا ومضمونة لا اعتقد يرفضها احد  ....
Sajed Ibraheem Kakki
USA   SanDiego

غير متصل يوسف ابو يوسف

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 5972
  • الجنس: ذكر
  • ان كنت كاذبا فتلك مصيبه وان كنت صادقا المصيبه اعظم
    • مشاهدة الملف الشخصي
اكيد الهجرة قرار فردي   اعتقد رافضي الهجرة اما مستفادين باي شكل مادي معنوي او روتين الهجرة يجعلهم يرفضون الهجرة    لو ان الهجرة جماعيا ومضمونة لا اعتقد يرفضها احد  ....
تحيه و احترام اخي sajed .
نعم اتفق معك وبنسبه كبيره جدا في قولك اعلاه وهذا واقع الحال . اسمح لي ان اخاطب القاده بردي هذا واقول لهم, من المؤسف ان البعض  المستفيدين من  قادتنا في واقع العراق المزري لا يحركون ساكنا من اجل اخوتهم ابناء جلدتهم الذين يذوقون انواع العذابات في العراق العظيم عراق شعيط معيط وكما هم لهم رؤيه لواقع العراق كذالك نحن لنا رؤيتنا ونستطيع قراءه الواقع لكن ليس في اليد حيله . فلاتفضلوا سادتي الاكارم الكراسي على البشر ولا التفرقه على لم الشمل وان اخطاء اخاكم لكم مره اغفروا له سبعين مره سبع مرات . ولم تكن الارض والحجاره يوما ما اهم من البشر ومن عنده نص ينفي كلامي كتابي فليأتني به , فمملكتنا ليست من هذا العالم هذا هو كلام السيد المسيح له المجد ولم يقل مُت من اجل ارضك بل قال احمل صليبك واتبعني اينما كان وفي اي زمان كان , وبشروا في الانجيل في الخليقه كلها والمكان الذي لايقبلكم انفضوا غبار ارجلكم واتركوه الى غيره .فأرض المسيح اليوم التي ولد وتربى وعاش وبشر فيها ليست بيد المسيحيين اليوم !! لابل المسيحيين هم اقل الاقليات فيها وهذا ليس معناه انه المسيحيه والانجيل سيندثران من العالم وهكذا اذا اندثرت المسيحيه في العراق فهذا لا يعني ان المسيح وتعاليمه سيندثران من العالم بل هذا يعني ان العراق وشعبه لن يكون حسابهم اهون من سدوم وعموره . اصلي الى خالقي وربي ان يحمي بلاد الرافدين من العراقيين .فلم يدمر العراق غير العراقيين وتعلمون جيدا اي عراقيين اقصد . ( فكلنا ولد الكريه وكلمن يعرف اخيه ) .
تقبل تحياتي و احترامي اخي sajed .ربنا يباركك .

                                                            ظافر شانو
والحياةُ الأبديَّةُ هيَ أنْ يَعرِفوكَ أنتَ الإلهَ الحَقَّ وحدَكَ ويَعرِفوا يَسوعَ المَسيحَ. الذي أرْسَلْتَهُ. (يوحنا 17\3)