المحرر موضوع: هل انتهت جولة صراع التسميات ؟  (زيارة 429 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

متصل اخيقر يوخنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4561
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
هل انتهت جولة صراع التسميات ؟


اخيقر يوخنا
ان مشكلة او عقدة التسميات التي يعاني منها شعبنا منذ عقود طويلة  قد تعتبر من الاسباب التي تمنع وحدة شعبنا بكل اسماءه الجميلة التي يتوزع عليها بعد ان انقسمت كنيسة المشرق الاصلية الى عدة كناءس وتسمت باسماء جديدة
ومع كل ذلك الشرخ في الجدار القومي لشعبنا فان شعبنا في حقيقة الامر ليس متجزاءا حيث هناك علاقات حميمية اخوية تربط ابناء شعبنا ببعضهم من زواج وصداقات وعلاقات اجتماعية وزيارات متبادلة للكناءس بدون ايه اعتبارات سياسية اخرى يتلهى او يدعو لها او يمارسها قسم من ابناء شعبنا تحقيقا لغايات او اهداف او نوايا او مصالح يسعى البعض لتحقيقها عبر ادعاءات سياسية يلتزمون بها والتي بدورها فشلت في ايجاد حواجز تفرق ابناء شعبنا
ويكفى ان ناتي بمثال يثبت وحدة شعبنا  حيث ان في كل بيت اشوري تقريبا او كلداني هناك امراة كلدانية والعكس  صحيح ايضا فكيف  يمكن تفرقة ابناء البيت الواحد
وفي دعوة وادعاء البعض باننا كلدان فقد ضهرت مقالة جديدة مستندة  على اراء الموءرخين تثبت بان الصابءة هم الكلدان الحقيقيين واما الكلدان الحاليين فليسوا الا الاشوريين النساطرة الذين انتموا الى روما واعتنقوا الكثلكة منذ اواءل القرون الوسطى
وان  اضفاء  اسم الكلدان على المنتمين لروما من ابناء شعبنا انما هو للحط من سمعتهم كما جاء في المقال اضافة الى ما جاء ذكره ايضا من ان  قسم من سكان الحبشة يدعون بانهم هم الكلدان
وبهذة المقالة اعتقد ان الصراع بين الاقلام الاشورية والكلدانية قد انتهى حيث هناك الان امام الموءمنيين بكلدانيتهم ان يثبتوا انهم هم الكلدان  الحقيقيين وليس الصابءة
وفي هذة الجولة الجديدة في البحث عن اصالة الانتماء واحقيته في اثبات كلدانيته يجب ان يترك الاشوري وشانه
ومن جانب اخر على الاشوريين ترقب نتيجة الصراع وفتح الابواب على مصراعيها لاستقبال كل من يعدل من رايه السابق ويوءمن باشوريته مع الاحتفاظ بكل المحبة الاخوية الصادقة لكل ابناء شعبنا
وللاستفادة من المعلومات التاريخية الجديدة يرجى الاطلاع على المقال التالي
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,820376.0.html