المحرر موضوع: الرد السرياني بالوثائق والاخلاق على شخصية تُدعى كنا عضو برلمان العراق  (زيارة 2775 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل ArDO

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 45
    • مشاهدة الملف الشخصي



غير متصل نذار عناي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 525
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ او الاخت اوالاخوان اردو المحترم
١- من حقنا ان نعرف من انت او من  انتم لتتحدثوا باسم السريان؟
٢- عنوان مقالكم ( الرد السرياني بالوثائق والاخلاق على شخص اسمه كنا عضو برلمان العراق ) فيه خطأ لغوي كبير وغير مفهموم ايضا.
٣- ان كنتم تتحدثون عن اخلاق شخصيه مسيحيه لها منصب في البرلمان العراقي, فعليكم ان تلتزموا باخلاقيات الكتابه وليس التشهير لخلق ازمات ومهاترات بين الاخوه.
نطلب توضيح عاجل وبخلافه سوف نرسل التماس الى المشرفين على الموقع
اخوكم, نذار عناي

متصل Eddie Beth Benyamin

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1564
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الكاتب افرام بار سيويريوس  ArDO

المفروض من مقدم البرنامج اللبناني ان يطالب بحقوق اللاجئين المسيحيين العراقيين والسوريين ( سريان , كلدان , آشوريين ) الذين لجؤا في لبنان لاكثر من عشرين عاما كمنح حكومة لبنان جنسية لبنانية لهم وفرص عمل محترمة بينما ترحب الحكومة اللبنانية بلاجئ فلسطيني وتمنح له الجنسية اللبنانية بدون اي مانع ليعيش فيها معززا مكرما .

قبل شهور طالب قداسة مار افرام الثاني كريم بطريرك الكنيسة السريانية الارثدوكسية بادراج اسم السريان في الدستور العراقي وقبله باشهر اربعة اساقفة الكنيسة السريانية الارثدوكسية والكاثوليكية . فلماذا لا تحقق الحكومة العراقية مطاليبهم ؟

الشيئ الجميل الذي قدمه مقدم البرنامج بانه قاطع كلام السيد موفق نيسكو لانه خرج عن الموضوع .

تقبل تحياتي وشكرا


غير متصل Adnan Adam 1966

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2883
  • شهادة الحجر لا يغيرها البشر ، منحوتة للملك سنحاريب
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
بودّي ان  اسمع السيد موفق نيسكو  يتحدث اللغة السريانية السورث ،، وان لم يجيدها  وهو متعصب لتسمية السريانية فهذة مصيبة ،،
ادارة. الموقع حذفت لنا مقالة فيها وثيقة توبيخ للمطران تونا داوود ، وتسمح لهولاء الذين يذكرون الشتائم علئ الشعب الاشوري

غير متصل Ruben

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 276
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
شئ مثير للسخرية فعلا ..يسمون انفسهم سريان ويطالبون بقومية سريانية ولا احد منهم يتحدث باللغة التي يسمونها بالسريانية فكل حوارهم بالعربية بينما تظهر اسمائهم على الشاشة بابجدية لغة اخرى(ابجدية الاشورية الغربية) انا اجزم انهم لن يستطيعو ان يقرئو حرفا واحدا منها .
ان حالتهم هذه تذكرني بعبدالله اوجلان الزعيم الكوردي الذي يريد تاسيس دولة كوردية في المنطقة وهو نفسه لايستطيع تاليف جملة مفيدة واحدة بلغته الام.
 

غير متصل خوشابا سولاقا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2340
    • مشاهدة الملف الشخصي
الى الأخ أو الأخت الذي يَدعي نفسه أو نفسها ArDO المحترم
الى كافة الأخوة المتحاورين المحترمين

تقبلوا محبتنا مع خالص تحياتنا
استمعنا الى هذا الحوار الذي أداره الأستاذ بيير من قناة سوريايو الفضائية مع الأخوان الأساتذة الأجلاء كل من صباح ميخائيل برخو وموفق نيسكو المحترمين على خلفية الحوار التي أجرته قناة الشرقية الفضائية مع غبطة المطران أثناسيوس توما داوود مطران السريان الأورثودكس ومداخلة الأستاذ موفق نيسكو على الحوار ومن ثم تعقيب السيد يونادم كنا على الحوار بشأن أقصاء اسم السريان كقومية قائمة بذاتها من الدستور العراقي . فمهما كان سبب حصول هذا الأقصاء مقصوداً أو غير مقصوداً من قبل السيد كنا أو غيره فإنه كان خطأً فادحاً في النتيجة بحق السريان وإساءة كبيرة على العلاقات بين الآشوريين والسريان وهذا ما لا نتمناه نحن عامة الآشوريين ، وسوف يتحمل مسؤوليته أمام الأمة والتاريخ من كان ورائه وليس سواه إن كان شخصاً أو حزباً بعينه وليس المكون الذي ينتمي إليه الشخص أو الحزب وإن إصلاح مثل هكذا خطأ يمكن أن يتم من خلال حوار ونقاش هادئ بادراج اسم السريان كقومية حالهم حال الكلدان والآشوريين في التعديل المزمع إجرائه على الدستور وتنتهي المشكلة على خير وليعمل كل طرف لوحده وفق قناعته وإرادته الحرة من دون قسر ولا إجبار تحت التسمية القومية التي يختارها بحريته لنفسه ...
أما بشأن ما ورد على لسان الأستاذ موفق نيسكو من تلميحات وتصريحات تنم عن معاداة الآشورية والآشوريين والسعي الى إلغاء وجودهم وتاريخهم وحضارتهم وفق ما يدعي بها من وثائق تاريخية لهو خطأ أكثر فداحة بحق السريان أولاً قبل غيرهم من سكان بلاد بيث نهرين أي البلاد التي تأسست عليها الأمبراطورية الآشورية لآلاف السنين والتي من دونها ليس هناك ما يسمى بالعراق حضارياً في العالم اليوم ...كل شيء يمكن أن يقال ولكن ليس من السهل أن يتم أثباته بالأدلة والشواهد الأثارية كما هو حال وجود الآشوريين بأثارهم وشواهدهم التاريخية العظيمة في أرض بيث نهرين وأطرافها من سواحل البحر المتوسط غرباً الى جبال زاكروس شرقاً ومن هضبة الأناضول شمالاً الى الخليج جنوباً وكل يوم يمر هناك اكتشاف جديد لأثار الآشوريين في هذه المنطقة برمتها فأين هي حضارة وأثار وشواهد من سبق وجودهم وجود الآشوريين في أرض بيث نهرين من أمثال السوباريين وغيرهم ممن ذكرتموهم ؟؟؟ الأرض تبقى ملك صرف بأسم من يترك عليها بصماته الحضارية ويترك فيها أثاره وشواهده التاريخية وليس لمن يمر بها كراحل عبر الأفق وغازي سارق للكنوز والثروات كما هو حال من غزوا العراق لاحقاً ، كل متاحف العالم اليوم تشهد وتقول أن العراق هو بلد الآشوريين وهم سكانه الأصلاء ، وبحضارة الآشوريين بات معروفاً للعالم اليوم وليس بالسوباريين أو بغيرهم كما يحلم من يحاول اليوم صناعة تاريخ وحضارة لنفسه والحكيم هنا بالأشارة يفهمُ .
أما فيما يخص ما ذكرتموه على لسان المرحومة سورما خانم دبيث مارشمعون عن عائلتها فهي كانت تصف معاناة عائلتها بعد نفييهم من العراق تشبيهاً وليس لكون عائلتها من أصول سبط يهودي بمعاناة النبي موسى وأخيه هارون بعد طرده من مصر وتشبيه حالتها بحالة مريم ، لا نجد أي غرض من ذكر هذه الحالة غير الأساءة الى سمعة هذه العائلة المقدسة والآشوريين وكنيستهم . أما روايتكم عن وصفها للبعض بالكلاب فهي رواية مفتعلة من قبل أعداء العائلة من الآشوريين ممن خانوا الأمة قبل أحداث مجزرة سميل بغرض الأساءة على سمعتها الشخصية وسمعة العائلة البطريركية لتبرير خيانتهم لقضية الآشوريين ليس إلا .   
غريباً أن نسمع منكم يا أستاذ موفق بأن كلمة آشور يجب أن ترفع من الدستور العراقي المكتوب بالعربي وهي كلمة غير عربية !!! نسألكم وأنتم كباحث في التاريخ أين كان موقع اللغة العربية مع أحترامنا الكبير للأخوة العرب من الأعراب عندما كانت السورث بكل تسمياتها الحالية لغة العلم والأدب والفنون في بلاد بيث نهرين لآلاف السنين قبل أن يكتب بالعربية أول كتاب ألا وهو القرآن الكريم قبل ألف وأربعمائة سنة .... لقد سبق لنا شخصياً وإن طلبنا منكم في تعقيباتنا على مقالاتكم الكثيرة التي سعيتم فيها الى نكران الآشورية تفسير الاشتقاق اللغوي لكلمتي " السورث والسورايي " وعلاقتهما بالآشورية ووعدتمونا بتقديم التفسير إلا أنكم لم تفعلوا ذلك لحد الآن كما طلبنا منكم إعلامنا عن من هم السريان قبل المسيحية وهل كان لهم كيان سياسي أو دولة أو امبراطورية وأين كان ذلك في أي أرض ؟؟ ، إلا انكم لم تستجيبوا على تساؤلنا أيضاً ، ثم لماذا تسعون الى ربط مطالبة الآشوريين بالحقوق بظاهرة دولة اسرائيل ؟؟ ألم يعني ذلك أثارة حقد ومعاداة العرب لهم ؟؟ هل أن العرب الذين جاءوا الى العراق بعد الغزو الأسلامي في القرن السابع الميلادي هم أصحاب الأرض الشرعيين ؟؟ أم أنهم جاءوا حالهم حال الآخرين من الغزاة المحتلين بالقوة ؟؟ أليس الأمر كذلك يا أستاذ موفق ؟؟ نحن المسيحيين من الكلدان والسريان والآشوريين ( سورايي ) نؤمن أن نعيش مع الأخوة العرب والكورد وغيرهم من العراقيين بسلام وأمان متساويين معهم في هذه الأرض ولا نطالب بطردهم بل هم من لا يقبلون عملياً بهذا التعايش!!!  وإن اعتزازنا بأنتمائنا القومي الآشوري لا يعني تعنصرنا وحقدنا على الآخر وهذا أمر طبيعي لكل أمم الأرض ، ولقد كتبنا لكم عبر رسائل شخصية عبر البريد الألكتروني وطلبنا منكم التخلي عن هذه النزعة المعادية للآشوريين والآشورية وكنا متفقين في الرؤى الى حدٍ كبير أما هذه الزوبعة التي أثيرت فهي ظاهرة يمكن تجاوزها بالعقل والحوار وكما ذكرنا أعلاه ... نعتذر عن الأطالة ونطلب بعدم اعتبار مداخلتنا هذه دفاعاً عن السيد يونادم كنا لأنه سيكون آخر شخص من ندافع عنه شخصياً لمعرفتنا العميقة وعن تجربة بسلوكه وعدم مصداقيته وشفافيته في العمل بل هو دفاعاً عن آشوريتنا وكلدانيتنا وسريانيتنا ووحدة أمتنا لنتعايش معاً موحدين متآخين في أرضنا التاريخية " بيث نهرين - العراق " متساوين في الواجبات والحقوق مع كافة الشركاء الآخرين في الوطن من دون تمييز قومي وديني ومذهبي ....ودمتم بخير وسلام .

                   أخوكم : خوشابا سولاقا - بغداد   

غير متصل غالب صادق

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 304
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
بأختصار شديد ما زرعه السيد يوناذم اياه يحصد ولكن موقف الاخوة في البرنامج
كان عدائيا جدا وشخصيا . والموضوع ليس السيد يوناذم بل هو الاديولوجية التي
اتبعتها الاحزاب الاشورية في الغاء اي مكون لا يدعي الاشورية وهذه هي النتيجة اليوم.


متصل قشو ابراهيم نيروا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4133
    • مشاهدة الملف الشخصي
                     ܞ
ܗܕܟܐ ܗܘ ܕܠܐܠܐ ܙܪܥܝܐ ܗܝܟ ܥܕܢܐ ܠܐ ܚܐܙܕ܀ ܡܝܩܪܘܬܐ يونادم كنا ܘܙܘܥܐ ܕܝܡܘܩܪܛܝܐ ܐܫܘܪܝܐ ܘܓܒܐ ܐܢܝ ܫܪܝܪܐ ܕܐܫܘܪܝܐ ܒܘܬ ܚܙܕܝ ܤܒܒ ܐܢܝ ܥܒܝܕܐܠܗ ܐܓܘܢܐ ܘܢܛܝܪܐ ܠܐܢܐ ܬܠܬܐ ܫܡܢܐ ܕܛܝܘܦܐ ܕܥܕܬܬܢ ܟܠܕܢܝܐ ܐ̄ܣܪܝܢܝܐ ܐܬܘܪܝܐ ܕܟܐ ܐܝܗܘܐ 1-ܦܦܝܐ 2- ܝܥܩܘܒܝܐ 3- ܒܠܘܡܐ ܦܫܠܗ ܩܪܝܐ ܢܤܛܘܪܢܝܐ ܀ ܗܕܟܐ ܡܵܝܕܢ ܦܬܚܬܐܠܗ ܘܓܠܒܝܐ ܕܒܢܝ ܐܬܪܘܟܘܢ ܕܐܬܪܐ ܕܐܬܘܪ ܡܩܒܘܚܐܝܠܗ ܘܒܩܪܝܐ ܒܝܘܟܘܢ ܦܠܚܢܐ ܐܝܠܗ ܬܡܐ ܓܘ ܐܬܪܐ ܠܐܠܐ ܓܘ ܪܢܘܝܐ ܐܡܝܢ Qasho Ibrahim Nerwa