المحرر موضوع: رسالة الميلاد لأبا الأباء(بطاركة كنائس المشرق) من تلميذ في مدرسة المسيح يسوع  (زيارة 1701 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل منصـور زندو

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 188
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
                                       رسالة الميلاد لأبا الأباء(بطاركة كنائس المشرق)
                                              من تلميذ في مدرسة المسيح يسوع
من روح هذه الأيام في السنة،أيام الأحتفال بالميلاد،ميلاد رب المجد يسوع المسيح ،يوم حل الله بيننا ،وذهب إلى الصليب فاديا كلنا ،وأولهم أنا الخاطئ،ومات وقام منتصراً على الموت ،وصالحنا بذلك مع الله ،وجعلنا أولاد الله ؟
وأدري في هذه الأيام ،سيكتب كل بطريرك في شعبي رسالة بهذه المناسبة ،وسيتكلمون عن هذه المناسبة ،وأنعكاستها على واقعنا اليومي ،مع أمنيات السلام والمحبة ،وسيختمونها بالمرادفات التي ترافق أسم البطريرك من ألقاب ،ويضاف إليها أنه بطريرك الكنيسة .......في كل العالم؟
ولهذا بخلاف العادة ،وجدتها فرصة مناسبة،من وحي الميلاد ،لتوجيه رسالة للبطاركة ،حيث أنهم لم يعتادوا على هذا من قبل؟
وحيث أنه رسالة مثل هذه ليست عادية ،وتحدث لأول مرة ،دعوني أدعم نفسي ،ولو قليلاً ،فها هو البابا فرنسيس يتحدث عنكم بالإجمال ،ويصفكم هو كما يراكم ،حيث يقول:
“إن روح “الإكليروسيّة” هو شرّ حاضر اليوم أيضًا في الكنيسة وضحيّته هو الشعب الذي يشعر بأنّه مُهمّش ومُستَغَل” هذا ما قاله قداسة البابا فرنسيس في عظته مترئسًا القداس الإلهي صباح الثلاثاء في كابلة بيت القديسة مرتا بالفاتيكان في الذكرى السابعة والأربعين لسيامته الكهنوتيّة بحضور مجلس الكرادلة التسعة وحذّر الأب الأقدس الرعاة من تحويل الديانة إلى مجرّد خلقيّة وحسب بعيدة عن الوحي الإلهي.
لقد حذرنا يسوع من أن نجعل أحداَ أباً علينا؟ ولكن أنتم أصبحتم أبا الأباء كيف حدث ذلك ؟ومن هو الذي بدأها لا احد يعلم ،ولكن الكل يعلم أن الراعي الصالح يسوع يعرف رعيته بإسمها دون ألقاب ،أما أنتم رعاة اليوم تشمئزون من أسمائكم دون لقب؟؟؟ لماذا ؟؟؟
قسمتم رعية المسيح في شعبي ؟وجعلتوهم طوائف ،وبذلتم لذلك كل كل الجهد لترسخ التقسيم ،وبناء الجدران العازلة لكل قسم ،وأوجدتم أسماء جديدة لكل طائفة ،بحيث أصبح ذلك الأسم مقدساً كألقابكم؟
ها هو مار نرساي(كنارا د روخا) يكتب عنكم كما يوردها مار آوديشو د صووا في كتابه(برديسا دعدين) ويحذرنا منكم؟؟بإمكانكم سماع بعض ماكتبه على الرابط المرافق للرسالة؟
وأيضاً الشماس كيوركيس بنيامين د آشيتا يكتب عنكم باللهجة السوادية ،ويمكنكم الأستماع لبعض ما كتب على الرابط المرفق؟
يسوع المسيح أرادكم رعاة في كنيسته ،وهو حي وموجود وهو الراعي الصالح،لكن هل أقتديتم به؟؟ لنذكر بعض ما أنتم فاعلون؟؟
أحدكم يريد أن يبني كيان مسيحي؟؟ أنسيت أن يسوع لا يريد مملكة على الأرض،ويطالبك بأن تعطي ما لله لله ،وما لقيصر لقيصر؟؟
وإن تريد أن تكون بمشيئة الأب لخدمة شعبك،أبني سكة كما يريدها في أشعيا١١-١٦
أما الرعاة الآخرون في منطقة الحرب كلهم ،هل بحثتم عن الخراف الضالة الضائعة ،لقد هجرتم التسعة والتسعين،أما الواحد الضائع أصبح أضحية على طرقات وطن جريح؟
هل أفتقدم المشردين من الرعية في عمان،بيروت،أستنبول،أم تنظرون إليهم ،أنهم في منطقة العبور ،وإذا فقدنا بعض الرعية ،أثناء العبور ،لا مشكلة ،ألا يحدث ذلك أيضا مع القطعان التي تعبر بلا راعي يحميها ،تكون فريسة لوحوش البرية؟
ماذ عن المساجين من شعبي في شيكاغو،لماذا انتهى بهم المصير في السجن أصلاً ؟هل افتقدتدموهم في هذا العيد؟؟
ماذا عن المشردين من شعبي في شوارع سدني،والذي كان يرعاهم المرحوم(أوديشو أريا كبينا) أتذكره كان يقول صحيح أننا كلنا مشردين لكني أجمعهم لنكون مع بعض نهتم ببعضنا البعض،هل ستدعونهم إلى محفلكم في هذا العيد؟؟ بناء الإنسان وخلاصه هذا ما فدا يسوع نفسه من أجله على الصليب؟
وكلكم هل خصصتم يوماَ واحدا من أيام هذا العيد ،لجمع المعاقين ،والمحتاجين ،وفقراء شعبي وأعطائهم فرصة واحدة ليتناولوا وجبة طعام واحدةمعكم وعلى نفس طاولتكم ،هو تحدي لكم يسوع المسيح فعلها وكان الفريسين دوماً يتهمونه أنه يجالس الخطاة؟؟فهل تتبعونه في هذا؟؟
هذه كلمة الله في حزقيال ٣٤:
«فَلِذلِكَ أَيُّهَا الرُّعَاةُ اسْمَعُوا كَلاَمَ الرَّبِّ:
8 حَيٌّ أَنَا، يَقُولُ السَّيِّدُ الرَّبُّ، مِنْ حَيْثُ إِنَّ غَنَمِي صَارَتْ غَنِيمَةً وَ صَارَتْ غَنَمِي مَأْكَلاً لِكُلِّ وَحْشِ الْحَقْلِ، إِذْ لَمْ يَكُنْ رَاعٍ وَلاَ سَأَلَ رُعَاتِي عَنْ غَنَمِي، وَرَعَى الرُّعَاةُ أَنْفُسَهُمْ وَلَمْ يَرْعَوْا غَنَمِي،
9 فَلِذلِكَ أَيُّهَا الرُّعَاةُ اسْمَعُوا كَلاَمَ الرَّبِّ:
10 هكَذَا قَالَ السَّيِّدُ الرَّبُّ: هأَنَذَا عَلَى الرُّعَاةِ وَأَطْلُبُ غَنَمِي مِنْ يَدِهِمْ، وَأَكُفُّهُمْ عَنْ رَعْيِ الْغَنَمِ، وَلاَ يَرْعَى الرُّعَاةُ أَنْفُسَهُمْ بَعْدُ، فَأُخَلِّصُ غَنَمِي مِنْ أَفْوَاهِهِمْ فَلاَ تَكُونُ لَهُمْ مَأْكَلاً.
كل هذا هو غيظ من فيض،وبميلاد المسيح يسوع ،اتمنى لكم ان تكونوا كلكم رعاة بالحق في كنيسته التي أحبها حتى الموت على الصليب.
وأختم كما قال البابا فرنسيس:
لقد سعى الآب دائمًا كي يقترب منا، وبالتالي أرسل ابنه إلينا. ونحن الآن ننتظره بفرح. لكن ابن الله لم يشارك هؤلاء الأشخاص مواقفهم وتصرفاتهم لا! بل ذهب مع المرضى والفقراء والمهمّشين والعشارين والخطأة والزواني. واليوم أيضًا يقول لنا يسوع جميعًا ولجميع الذين “تغويهم الإكليروسيّة”: “الحَقَّ أَقولُ لكم: إِنَّ العَشَّارينَ والبَغايا يَتَقَدَّمونَكم إِلى مَلَكوتِ الله”.
ميلاد مجيد.
منصور زندو.
http://ar.aleteia.org/2016/12/14/%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%A7%D8%A8%D8%A7-%D9%81%D8%B1%D9%86%D8%B3%D9%8A%D8%B3-%D9%81%D9%8A-%D9%83%D9%84%D8%A7%D9%85-%D8%B5%D8%A7%D8%AF%D9%85-%D8%A7%D9%84%D8%A5%D9%83%D9%84%D9%8A%D8%B1%D9%88%D8%B3/


2-          http://saint-adday.com/?p=15524
3-          https://www.youtube.com/watch?v=xecXYyBWCns
4-       https://www.youtube.com/watch?v=Vai34IIEk5w



غير متصل albert masho

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1785
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاخ العزيز منصور: كلام من الواقع المرير لقادة ارادة ان تكون في قصر من العاج بينما الرعية في الخيام يفتك بهم حر الصيف وبرد الشتاء بينما رب المجد يسوع وهو ملك الملوك يقول( مت 8: 20 فقال له يسوع: «للثعالب اوجرة ولطيور السماء اوكار واما ابن الانسان فليس له اين يسند راسه».) هو الرب والسيد لكن عمله عظيم(يو 13: 5 ثم صب ماء في مغسل، وابتدا يغسل ارجل التلاميذ ويمسحها بالمنشفة التي كان متزرا بها.) فهل يشبه عمل السيد المسيح عمل قادة اليوم في غسل ارجل الاطفال. لا يوجد سوى يسوع المسيح الذي هو امس واليوم والى الابد لا يوجد من هو مثله هو يقول لنا(لو 9: 23 وقال للجميع: «ان اراد احد ان ياتي ورائي فلينكر نفسه ويحمل صليبه كل يوم ويتبعني.)نحتاج في موسم الميلاد ان نتقرب الى الرب يسوع المسيح من خلال(مت 25: 34
ثم يقول الملك للذين عن يمينه: تعالوا يا مباركي ابي رثوا الملكوت المعد لكم منذ تاسيس العالم.35 لاني جعت فاطعمتموني. عطشت فسقيتموني. كنت غريبا فاويتموني. 36 عريانا فكسوتموني. مريضا فزرتموني. محبوسا فاتيتم الي.) المسيحية هي تعريف العالم بمحبة الله والتبعية المطلقة لرب المجد يسوع لان السيد لم يلعن في الانجيل سوى قادة الرعية(مت 23: 13 «لكن ويل لكم ايها الكتبة والفريسيون المراؤون لانكم تغلقون ملكوت السماوات قدام الناس فلا تدخلون انتم ولا تدعون الداخلين يدخلون!).تقبل محبتي وكل عام وشعب المسيح بالف خير.

غير متصل Aaron Odisho

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 8
  • الجنس: ذكر
    • MSN مسنجر - aaron.odisho@hotmail.de
    • مشاهدة الملف الشخصي
منصور الغالي، الجلادين الذين صلبوا السيد المسيح وبعد التأكد من موته حافظوا على السترة التي كان يسوع المسيح يغطي جسمه بها خوفا من ان تقع بين أيادي اناس الذين تأمروا عليه واعطوا الأمر بقتله على الصليب، تصور ما فعله الجلادين وما يفعلون اليوم رجال الكنيسة.
الكل يبكي على امواته، أنا كأشوري ليس من حقي أن ادين رجل دين في كنيسة ما، ولكن لي الحق الكامل أن أوبغ رجال الكنيسة الأشورية بشقيها كونهم يعملون على بناء ممالك لهم والكره الذي يزيد فيما بينهم كأباء للكنيسة، وزيادة الهوة بين أعضاء الكنيسة والتدخل في اشياء لا تعنيهم كالسياسة عدا القيام بتصرفات لا تليق بالدرجات الكهنوتية حصلوا عليها نتيجة المخططات والأهداف التي رسموها لهم وليس نتيجة العلم والدراسات التي بموجبها يصل الأنسان للمراتب العالية كما هو معروف.
لا تنتظر من هؤلاء الحاقدين وضعفي الأيمان أن يسيروا في الطريق الذي رسمه السيد المسيح.
الحل الوحيد لهذه المشكلة هو.
كما يفعل مربي النحل بالذكور غير الفعالة.
أعتقد الفكرة وصلت وليفسر كل على هواه. ( استثني منهم من هو بعيد عن هذه التصرفات المذكورة اعلاه )
هارون أوديشو

متصل Eddie Beth Benyamin

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1586
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ الكاتب المحترم منصور زندو

بداية اتنمى لك وللجميع عيد ميلاد مجيد وكل عام والجميع بخير .

شكرا جزيلا لقراءة بعض ابيات شعرية من قصيدة مثيرة للجدل الفها المرحوم والدي الشماس كيوركيس ونشرها في ديوان شعر طبعه بنفسه في مطبعته في بغداد عام 1971 التي لاقى بها نقدا لاذعا من الكهنة ومن معظم ابناء امتنا لقوله الحقيقة .

بعد ان سمعتها تقرأها لنا ( رابط رقم 3 ) تذكرت باني قرأت بيتا منها بصحبة والدي عام 1993 قبل بضعة اشهر من رحيله للاخدار السماوية . الفيديو سحب في بيت شقيقتي في شيكاغو ونسمع بعض اصوات ربما سحب في مناسبة ما . تصور عمره في الفيديو 91 سنة يتلو بيت شعر الفه اكثر من 22 عاما عن ظهر قلبه لا يزال يتذكره . آسف لقراءة الشعر بدون نظارات ونتيجة ذلك تعثرت بقرائته . 

نعم بحثت عن الفيديو في الكومبيوتر عندي ووجدته وسحبته بالكاميرا وانزلته في اليوتوب ولو ليس واضحا وها انا ارفقه خصيصا لحضرتك في الرابط ادناه .

https://youtu.be/jwW9LuXL8u4

اود ان اعلم شخصك الكريم باني انزلت شريطين للمرحوم والدي في اليوتوب فاذا ترغب مشاهدة كلاهما وبعض من محاضراتي فما عليك الا ان تكتب في حقل Search في اليوتوب ثم Eddie G. Benjamin وبعدها انقر على حرف E باللون الازرق .

تقبل خالص تحياتي ومودتي
ادي الشماس كيوركيس بيث بنيامين   

غير متصل منصـور زندو

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 188
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
الأخ albert masho
احييك على تعليقك على الموضوع ،وأشكرك من كل قلبي،وميلاد مجيد.

الأخ Aaron Odisho
أشكرك ،وأهنئك بميلاد المسيح.

الأخ ادي الشماس كيوركيس بيث بنيامين   
أشكرك  كل الشكر على هديتك،لقد كان والدك بالحق يتكلم ،ويتنبأ ،أما ما لاقاه من( نقدا لاذعا من الكهنة ومن معظم ابناء امتنا لقوله الحقيقة) .
ذلك يعتبر وسام شرف له ،والدك كان من أولئك  الرجال اللذين يصنعون التاريخ ،لأنهم يعيشون الحياة بهدف فيها ،وهذا الهدف السامي يكون حياتهم .
والحق يحرر .
كل عام وأنتم بخير .
منصور زندو.

غير متصل Shamasha Odisho Shamasha Youkhana

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 309
  • الجنس: ذكر
  • The Lord your God blessed all the work of hands
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
عزيزي الأخ منصور زندو
بعد التحية والأحترام
يقول الرب يسوع المسيح له المجد
......................
لاتجمعوا لكم كنوزاً على الارض
بل أجمعوا لكم كنوزاً في السماء
فحيث يكون كنزك يكون قلبك
أحترامي