المحرر موضوع: مقال المطران شليمون وردوني فيه كثير من المغالطات ويلوي عنق الحقيقة !!  (زيارة 2890 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل انطوان الصنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4233
    • مشاهدة الملف الشخصي
مقال المطران شليمون وردوني فيه كثير من المغالطات ويلوي عنق الحقيقة !!
----
كتب نيافة المطران شليمون وردوني المعاون البطريركي للكلدان بتاريخ 17 - 10 - 2018 مقالا ركيكا فيه كثير من الثغرات والمغالطات والتي لا تتناسب مع درجته الكهنوتية وموقعه الاداري المرموق تحت عنوان (الدفاع عن الحقيقة) الرابط الاول للاطلاع ردا على مقال للدكتور غازي ابراهيم رحو الذي نشر تحت عنوان (مرفق قرار اعدام المجرم قاتل المطران رحو... هل سيدفع الى ظهور نادية مراد مسيحية ؟؟) الرابط الثاني للاطلاع وبصدد الموضوع اوضح رأي الشخصي الاتي :

1 - الدرجة الكهنوتية (درخا) التي يحملها نيافة المطران شليمون وردوني المعاون البطريركي للكلدان على كتفه نكن لها كل الاحترام والتقدير وسوف اناقش مقاله وطروحاته بعيدا عن الدرجة الكهنوتية (درخا) لانه ليس معصوما من الخطأ

2 - ليس دفاعا عن الدكتور غازي رحو لانه يستطيع الدفاع عن نفسه اكثر مني لكن ما لفت انتباهي هي محاولة المطران وردوني استصغار مقام الدكتور غازي رغم ان الرجل يحمل شهادة اكاديمية مرموقة ويشغل موقع الامين العام لاتحاد الاحصائيين العرب لاكثر من ثمانية سنوات ويعمل متطوعا للدفاع عن شعبنا وحقوقه المشروعة ومعاناته وهذا موضع فخرنا واعتزازنا ان يكون احد ابناء شعبنا الكلداني السرياني الاشوري بهذه المسؤولية الرفيعة والكفاءة الاكاديمية

3 - هناك تقزيم واستخفاف واضح لقضية شعبنا ومعاناته وحقوقه المشروعة في مقال نيافته للتبرير غير المقنع اطلاقا حيث قارن نيافته بشكل عجيب وغريب وبصورة غير منصفة وعادلة بين معاناة الاخوة الايزيدية ومعاناة شعبنا في الوطن مع كل احترامي وتقديري للاخوة الايزيدية ومعاناتهم القاسية

ثم اسأل نيافته اليس انت احد اقطاب ومسؤولي الكنيسة الكلدانية واحد مسؤولي شعبنا الكلداني كيف تسمح لنفسك ان تقلل من اهمية معاناتنا وحقوقنا المشروعة وقضيتنا ؟ اذا انت تهمشنا وتقزمنا كيف نقنع شركائنا في الوطن بأحقية حقوقنا ومعاناتنا ؟ وكيف سمح لك غبطة الكاردينال ساكو بنشر مثل هذه المقالة الهشة والمقارنة المغلوطة وغير المسؤولة ؟ ثم السؤال الذي يطرح نفسه الم يقتل ويهجر شعبنا قسرا وفجرت كنائسه واغتصبت ممتلكاته منذ 2003 ولغاية اليوم ؟ الم يهجر شعبنا جماعيا وقسريا من ارضه ومدنه التاريخية في سهل نينوى سنة 2014 وسبيت بعض بناتنا من قبل داعش حالنا حال الاخوة الايزيدية

4 - الست نادية مراد قامت بعمل شجاع وبطولي لصالح شعبها في المحافل الاممية والدولية واستحقت جائزة نوبل للسلام بجدارة حيث نكن لها كل الاحترام والتقدير لانها كانت بطلة ومدعومة من مرجعياتها الدينية والسياسية والشعبية اما نحن نفتقر لمثل هذه الروحية والعمل الجماعي لخدمة شعبنا وقضيتنا هنا اقول لك يانيافة المطران وردوني انت كنت المفاوض مع قتلة الشهيد المطران فرج رحو في الموصل وكنت تعرف الكثير من ملابسات القضية

لكن مع الاسف لم تكلف نفسك ولو لجلسة واحد وتحضر محاكمة المجرمون الاوباش في قضية الشهيد رحو وتكون شاهد اثبات اليس هذا تقصيرا وعدم الاهتمام ام ماذا ؟ كيف تريد ان يقوم الدكتور غازي بعمل مثل عمل الست نادية وهو لا يوجد لديه اي دعم معنوي من اي جهة دينية او سياسية ورغم ذلك وبجهود فردية حضر لعدة مرات كشاهد في محكمة الشهيد رحو وقدم عدة رسائل ومذكرات لقداسة البابا وللامم المتحدة والاتحاد الاوربي وغيرها بخصوصها لكن دون جدوى

5 - يقول نيافة المطران وردوني في مقالته (مثلث الرحمات كما عرفنا إنه مات بسبب المرض وعدم حصوله على الدواء) هل هذا الكلام معقول من نيافته وهو المفاوض  للخاطفين بمعنى اخر ان مختطفيه ابرياء من دم الشهيد رحو !! في حين ان قرار الحكم الصادر من المحكمة الجنائية المركزية الهيئة الاولى في استئناف بغداد الرصافة المرقم (4319 - ج - 1 - 2018) في 23 - 9 - 2018 الرابط الثاني للاطلاع اعترف المجرم انه قام بقتل المطران فرج وهل يجوز لرجل دين ان يسكت ان كان المجرم بريء سيعدم بسبب اخفاء المعلومات من قبل المطران وردون

6 - مقال نيافة المطران وردوني اساءة لمكانة ودور الكنيسة الكلدانية وفيه حاول نيافته لوي عنق الحقيقة وخلط الماء بالزيت لخلق رؤية ضبابية وتغافل او تناسى نيافته ان حقائق الأحداث المسجلة في استشهاد مثلث الرحمة ستظرا جليا لا تغطى بغربال عاجلا ام اجلا ليس عن طريق الدكتور غازي رحو فحسب وإنما عن طريق شعبنا ومنظماته المدنية المختلفة في الوطن والمهاجر

7 - مثلث الرحمة الشهيد المطران مار بولص فرج رحو شيخ شهداء شعبنا الكلداني السرياني الاشوري المسيحي امسى مع الخالدين والقديسين والملائكة وخالدا عند جميع شرفاء العالم باختلاف أممهم وعقائدهم وخاصة لدى أهلنا في العراق من كل الاطياف والملل والنحل لانه قدم حياته قربانا من اجل عظمة مبادئه السامية وشعبه المسالم الاعزل وشعبنا العراقي بكل اطيافه يا شيخ الشهداء يتشرف بك وبطيفك نجم عاليا وساطعا في سماء الوطن خالدا أبدا الدهر تذكرنا بك سيرتك واعمالك وافعالك الخيرة وترانيمك العذبة المعطرة في كنائس واديرة مدينة الموصل العريقة

ملاحظة :
----
بتاريخ 3 - 12 - 2016 كتبنا مقالا مهما تحت عنوان (لماذا لا تتبنى الكنيسة الكلدانية ملف تطويب مثلث الرحمة المطران الشهيد مار بولص فرج رحو ؟) الرابط ادناه

http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=827240.0

https://saint-adday.com/?p=26268

http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,907581.0.html


                                      انطوان الصنا

                     antwanprince@yahoo.com



غير متصل وليد حنا بيداويد

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2183
    • مشاهدة الملف الشخصي
الكاتب القومي المرموق ميقرا رابي أنطوان الصنا المحترم

تحية وبعد
بعد تفكير وتريث بين التعليق وعدمه قررت ان اعلق بشئ لا اريد ان اثير فيه مشاعر الغضب لابناء شعبنا في عنكاوا على سيادة مارشليمون وردوني و لا ان اسئ اليه اكثر مما هو يسئ لنفسه وشخصه ولمرتبته.
في الحقيقة هذه ليست المرة الأولى التي يصرح ويغلط فيها المطران القدير شليمون وردوني ولكنه سبق ان قال كلاما جارحا بحق أبناء عنكاوا و ورط نفسه في كلام غير مسؤؤل البته, فمنذ ما يقارب الثمانية والعشرون سنه قبل تركي ل عنكاوا وبعدها ولازلت  حتى اليوم انتظر الصدفة ان اواجه هذا الرجل ولكنها لم تاتى ولم تحصل رغم انني كتبت له وارسلت له رسائل عديدة فلم استلم أي جواب.

انه من المعيب جدا ان يورط شخص يحمل القدسية ودرجة كنسية مرموقة في كلام لا يعرف مردوده واثاره السلبية فاذا كان الكلام من الفضة فالسكوت  في هذه الحالات انه بلا شك سيكون من الذهب قبل اطلاق كلام سلبي لا يعزز من الحقيقة بشئ.
للأسف  فان الكثيرون سواء اكانوا في المواقع الرسمية والدولة والدينية لايستحقون ادارتها لهزالة اسلوبهم وعدم امتلاكهم الدبلوماسية في التعامل مع الاحداث
لا اريد ان أقول اكثر من هذا
تحيتي وتقديري أتمنى انني لم اسئ لشخصه
 

غير متصل عبدالاحد سليمان بولص

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1914
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

السيد أنطوان الصنا المحترم

فيما يلي مقتطف من مداخلتي التي تحمل التسلسل رقم (1) على مقالة الدكتور غازي ابراهيم رحو المنشورة على هذا الموقع بتاريخ 15 تشرين الأول 2018 على الرابط أدناه  وتحت عنوان " مرفق قرار اعدام المجرم قاتل المطران رحو ... هل سيدفع الى ظهور نادية مراد مسيحية"؟؟ 

المقتطف:
(أذيع خبر قبل سنوات على لسان السيد على الدباغ الناطق الرسمي باسم الحكومة العراقية في حينه عن ألقاء القبض وتنفيذ حكم الاعدام بحق علي احمد علي  وهو أحد زعماء تنظيم القاعدة لتخطيطه وتنفيذه لهذه العملية البشعة بمساعدة آخرين واليوم هناك متهم جديد يحمل اسم عبدالخالق عواد سليمان درويش حكم عليه بنفس التهمة.) أنتنهى
.
يبدو أننا ندور في حلقة مفرغة حول موضوع يراد طمسه إذ من غير المعقول أن يحكم على شخص بهذه الجريمة البشعة ومن ثم يعاد الحكم على آخر في نفس القضية وبعد سنوات؟ أليس في  ذلك استصغار لنا ولقضيتنا والضحك علينا من دون إعتراض من قبلنا ؟

ما المانع أن يكون لنا أكثر من نادية مراد واحدة ونادية مراد اليزيدية البطلة بدأت مشوارها بجهد شخصي . أين نحن من ذلك أم أننا لا نجيد غير انتقاد بعضنا ؟ أنا لا أدافع عن سيادة المطران شليمون وردوني ولكنه يقول في مقالته بأنّه عرض أن يكون البديل عن الشهيد بولس فرج رحو بسبب مرض الأخير  وحاجته للدواء . ألا يستحق هذا العرض ولو إلى اشارة بسيطة ؟

رابط مقالة الدكتور غازي ابراهيم رحو:


http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,907581.0.html



غير متصل الدكتور غازى ابراهيم رحو

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 374
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الفاضل السيد انطوان الصنا المحترم  شكرا لكم لمقالتكم التي وضعت النقاط على الحروف بشكل رائع دفاعا عن ذكرى الشهيد المطران فرج رحو شكرا لكم  لردكم الواضح والدقيق على مقالة نيافة المطران وردوني التي جانب الحقيقة ؟؟؟واسمح لي ان اقول لكم ان نيافة المطران وردوني جانب الحقيقة بشكلمؤلم ومحزن بنفس الوقت لانه من المؤلم  ان يتطرق رجل دين بهذا المستوى الرفيع ؟؟؟ الى امور عائلية لم يكن  من الاصول والعرف الاجتماعي ان يتدخل بها واعتقد لو كان اعلام البطرياركية  فعلا اعلام هادف واعلام يحترم القيم السماوية والعلاقات العائلية لرفض نشر هذه المقالة للمطران وردوني(حيث يقول البطريارك ساكو في جميع تعليقاته  يجب ان يكون النقد بناء دون اساءة وتجريحات )ولكون المطران وردوني اشار في مقالته الى العائلة ومغالطاتها بدات اعتقد جازما ان هذه المقالة لم تكن ترى النور بدون موافقة صاحب الامر؟؟؟لغرض او لاخر ؟؟؟ولي في ذلك مستقبلا توضيح كبير سيعطي صورة كاملة عن ذلك وبالوثاثق؟؟اشكركم اخي الكريم السيد انطوان فقد اوفيت وكفيت بهذه المقالة التي وضحت الحقائق
الاخ الكريم وليد حنا بيداويد المحترم كلامكم يعبر عن احساس مسيحي عال لانكم قضمتم على نفسكم لمحبتكم لكنيستنا التي بدات منذ فترة ليست بالقصيرة تميل الى خلق الصراعات وتاخذ طريق العناد وعدم سماع اصوات الخيرواصوات المحبين مؤسف ذلك واني ارى ان من كان في السابق يقف ويدافع عنهم ..بدات اليوم تتوضح لهم التصورات التي يحملها البعض منهم والتي ارى انها تسير نحو خسران العديد من المؤيدين لهم؟؟ فمقالة المطران وردوني السيئة  ما كانت ترى النور لو لا موافقة المشرفين على اعلام البطرياكية قصيري النظر ؟؟وهذا هو الاعلام الفاشل الذي نعاني منه  شكرا لكم وسوف تقرا قريبا جدا تفاصيل هذه الجريمة الكبرى بحق المطران فرج رحو والمفاوضات التي جرت ؟؟؟؟شكرا لكم اخي الكريم
اخي الكريم عبد الاحد سليمان بولص المحترم
تحية واحترام لهذا التعقيب  الحقيقي بشان ما يتعلق بانهم اي الحكومة عام 2008 وعلى لسان علي الدباغ اعلنوا انهم القوا القبض على مجرم ومن ثم تم اعدامه وسبق وان اشرت انا ايضا بمقاله حول هذا الموضوع وقلت اذن من هذا ؟؟؟ومن هو ذلك الذي تم اعدامه كما قيل لنا ؟؟واشاطرك القول بدون اي تحفض ولكن اقول لكم سيدي الكريم ؟؟؟اليس من مبدا الدفاع عن هذه القضية او يذهب من كان يفاوض  الى المحكمة لاعطاء شهادته لان هذه القضية ليست قضية جرمية ضد شخص اسمه المطران فرج رحو ؟؟؟بل هي قضية شعب هجر وهمش وقتل رجاله ؟؟؟اليس من المفروض ان يقول الحقيقة المطران وردوني بالمحكمة ليكذب المجرم لانه خالف اقوام المجرم في مقالته هذه ؟؟وارجو ان تتابع الموقع قريبا لاني سانشر تفاصيل المفاوضات ؟؟؟فقط رغبت ان اسال جنابكم الكريم ؟؟؟وارجو ان تسامحني ؟؟مفاوضات مع مجرمين عتاد قتلوا مرافقين المطران واختطفوا المطران ؟؟ويطالبون كما يقول المطران شليمون في مقالته بشراء اسلحة بثلاث ملائين دولار ؟؟يقال لهم تعالو خذوني محل المطران لانه مريض ؟؟؟؟؟هل هذه مفاوضات ؟؟وهل جنابكم تعقد ذلك صحيحا ؟؟؟شكرا لكم لن اعلق على ذلك اكثر
خالص احترامي وتقديري لكم اخي عبد الاحد المحترم

غير متصل د.عبدالله رابي

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1013
  • د.عبدالله مرقس رابي
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ انطوان الصنا المحترم
تحية وتقدير
ارجو ان تكون بالصحة والخير والعافية مع العائلةالكريمة
اخي انطوان توا نشرت التعقيب الحالي في مقال الاعلامي بدر اليعقوبي المنشور على الموقع هذا نفسه ،ولضرورة التعبير عن رايي عن مقالتك فهو لا يختلف عن ما كتبته في المقال المذكور وعليه جاء كما هو وشكرا.
تُشكر على المقال الرصين والتساؤلات المهمة من قبل كاتب مهتم بشؤون شعبنا وكنيستنا لكي يتمكن من وضع النقاط على الحروف والوصول الى الحقيقة عن طريق تنبيه المسؤولين عن تداعيات الحدث مهما كان.
الكنيسة ممكن ان تهتم بأي حدث يرتبط بمؤمنيها بقدر الامكان فكيف لو كان الحدث مرتبطاً بأحد اكليروسيها وبرتبة اسقف. وقد بين المطران شليمون وردوني ظروف وملابسات الحدث ولكن لم يفلح بأن يوصلها الى القارىء لركاكة مقاله الذي جاء كرد فعل لمقال وتساؤلات الدكتور غازي رحو سواء كان في التعبير أو الاساءة والتجريح من خلال ماذكره بحق عائلة مثلث الرحمات مار فرج رحو .
كيف يقبل اسقفاً كنسياً ان يشهر ويكشف اسرار العوائل فهو سيكون موضع فقدان الثقة كرجل دين ،ويأتي بعد يوم ويكتب مقال بعنوان" تربية الاطفال الدينية في العوائل " فهل يريد منا سيادة المطران مار شليمون ان نربي اطفالنا تتضمن في عناصرها تجريح الاخرين وكشف اسرار العوائل والحرمات!!! لم يكن وجوب لسيادته ان يذكر اي شيء يتعلق باهل او اقرباء المرحوم ابدا ،علما ان الدكتور غازي فندها . وشخصيا اعرف المرحوم مار فرج عن قرب حيث كنت احد ابناء رعيته في الموصل وكان محباً من الجميع المسلمين قبل المسيحيين ،ولهذا خطفه ليس عملا فرديا يهدفه وانما الهدف هو شعبه المسيحي.والتساؤل هو موجه لسيادةمار شليمون هل توجد عائلة مثالية ليست لها مشاكل؟ وهل رجل الدين معصوم من الخطأ ومجرد من العواطف البشرية لكي لا ينفعل او يغضب او يزعل وما شابه؟ شخصياً اعرف العديد من رجال الدين هم متقاطعين مع اهاليهم برتبة مطارنة وبطاركة وكهنة سواء وهم احياء لاسباب عائلية أو بعد وفاتهم تركوا المشاكل لاهاليهم حول الورثةالمالية!!! مطارنة توفوا والى مماتهم ما نطقوا كلمة مع اخوتهم ،كهنة متقاطعة علاقاتهم مع اهلهم .وكما قلت اعرفهم شخصيا ولكن لا يستوجب ذكر الاسماء كما فعل المطران شليمون،احتراما لهم ولعوائلهم .
وماذا يعمل الاهل طالماابعدوا الاهل من التدخل كما تفضل به الدكتور غازي رحو ،هذه المسالة يتم اثارتها من رجل دين برتبة مطران لايستوعبها العقل ولا يتوقعها احد ،فارى انه مطلوب برفعها والا سيكون بموضع فقدان الثقة كما اشرت اعلاه .
وقد خرج عن الموضوع الاساسي بلف ودوران ولم يعرف كيف يرد على الدكتور غازي باسلوب حضاري متقن يبين فيه امكانية الكنيسة في تلك الظروف الامنية السيئة وما تمكنت من تحقيقه لا ان يضع اللوم على الاخرين ودون وجه حق .ومن المستغرب كيف ان موقع البطريركية الرسمي ينشر هكذا مقال تجريحي شخصياً واجتماعياً في حين غبطة البطريرك مار لويس يؤكد على منتقدي البطريركية بامكانهم النقد لكن دون تجريح !!
ومن المثير ايضا ان اعلام البطريركية نشر اليوم بيانا توضيحيا وهو ايضا لايختلف الا قليلا عن مقال المطران مار شليمون !! لتطرقه للاهل ثانية ويفتقد الى اسلوب حضاري هو الاخر ، وهو يلوم اي البيان من كتب ويكتب عن الموضوع هم في الخارج لا يعرفوا الحقائق ، والاحظ عدة مرات يكرر اعلام البطريركية هذه العبارة التي ارى انها غير مجدية وصحيحة لسببين اولا الا يعرف اعلام البطريركية ان عالم اليوم اصبح قرية صغيرة بفضل الثروة المعلوماتية وسرعة الاتصال ،وليس هناك ما يسمى بالاسرار في البلدان النامية حتى في اعلى القيادات المدنية والدينية في ليلة وضحاها تتسرب؟ ومن جهة اخرى ما معنى الخارج ؟ طالما نحن ابناء الكنيسة الكلدنية فمن حقنا ان ننقد ونشخصص الخلل اينما كنا في الداحل او الخارج والا بهكذا عبارة يدل على اننا منفصلون !! وما اثار انتباهي في البيان عبارة " ماذا يريدون بعد ،المطران مار شليمون قال للخاطفين اتركوه وخذوني رهينة بدلا عنه" المفاوض لا يمكنه القول ذلك ، ماهي درجة الوثوق بالخاطفين لكي يضع المفاوض بنفسه مكان الخاطف ،مما يدل ان االمفاوض افتقد اسس التفاوض السليم  ،ومن غير المعقول التاكيد على هذه المسالة.وان اشارة البيان والمقال الى ان المرحوم مار فرج مات في ايديهم ولم يقتل ايضا ليست محل وجوب ذكرها لان في كلتا الحالتين السبب في موته هو الخطف والارهاب المنظم الذي يستهدف شعب وليس فرد .
ارجو ان تعالج هذه المسالة بروية ودراية وباسلوب حضاري من الكنيسة وليس بانفعالات وتجريحات وغضب على الاخرين .
تقبل تحياتي
اخوكم
د. رابي


غير متصل عبد الاحد قلــو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1677
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ الموقر انطوان الصنا والاعزاء اصحاب الردود الكرام
تحية طيبة
وكما هو واضح من الروابط الموجودة ادناه، فأن الموضوع لم يكن له بعد ديني فقط وانما سياسي يتطلب تدخل ممثلينا في البرلمان وبالأخص النائب السابق يونادم كنا الذي كان يمثل كل المسيحيين في اروقة البرلمان العراقي والحكومة العراقية ايضا، بالاضافة الى علاقاته الجانبية المعروفة مع الكتل الحاكمة في حينها. الا ان موقف القضية أصبح غامضا، مما حدا بأحد اقارب المطران الشهيد وهو اللواء غازي عزيزة بطلبه أحالة النائب يونادم كنا الى المحكمة الدولية بتهمة ارهاب وكما ذكر في احد الروابط ادناه، والغريب هو دفاع الدكتور غازي رحو عن مواقف السيد يونادم كنا ورئيس الوقف المسيحي. وعلى اعتبار انهم من متابعي الموضوع مع المحكمة الاتحادية، ولا حاجة لتدخل الاخرين وحسب طلبه لكي يأخذ القضاء مجراه.وبذلك انهى دور الجميع..!
ولكن نتائجها لازالت غامضة والتي اصبحت كشفرة بحاجة الى فك رموزها من قبل المحكمة الاتحادية التي قد تحكم بالاعدام على اخر لنفس القضية بعد عدة سنين للمجاملة ليس الآ، ليتم اثارة الموضوع مرة اخرى وهكذا، فهم لا يستحون والفساد غارقهم. فماذا يستطيع وردوني وغيره كمسيحي ليتعامل مع الارهابيين ليحلها..لا قانون ولا كمنجة.. تحيتي للجميع
http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=865124.0
http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=865101.0

غير متصل الدكتور غازى ابراهيم رحو

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 374
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ الكريم عبد الاحد قلو المحترم
بعد التحية والاحترام ارجو ان تسامحني بان اعقب على تعقيبكم ومع اني اؤيد الكثير مما ورد فيه لكم فقط اود ان اوضح لشخصكم الكريم اني لم اقف او امتدح السيد يونادم  بل سبق وان قلت ان السيد يونادم اثناء الاختطاف كان يتابع معنا قضية الشهيد المطران فرج رحو  فانا لا استطيع ان اقول لم يتدخل  وانا على علم بتخله بشكل او اخر ؟؟ولقد اجانا الى العديد من اعضاء البرلمان في حينه مع علمنا اننا قد لا نحصل على نتيجة ولكن كما يقال في المثل (الغرقان يجلب بقشة) فقد اتصلت شخصيا بحينه بالربلماني السابق اسامة النجيفي كونه كان ممثلا عن الموصل واتصل ايضا بالسيد عز الدين الدوله مثثلا عن الموصل واتصلت بالسيد يونادم كونه مسيحي وكانوا جميعا واخرين معم يقولون لنا اننا سوف نبذل جهودنا بذلك فهل استطيع ان انفي تدخل هذا وذلك ؟؟اما موضع الوقف المسيحي فان لم اشير مطلقا بموقف الوقف المسيحي اثناء الاختطاف بل قلت ان الوقف المسيحي الخالي هو من تابع المحاكمة ومحاميهم هو من كان يتابع  واعتقد يمكنكم الاستفسار من رئيس الوقف الحالي متابعته واتصالاته اليومية معي للحضور الى المحمة لتقديم الشكوى والشهادة كما جاء بقرار الحكم المنشور واوكد لكم وانا معكم ان القضية  هي قضية كبيرة وتحتاج الى ان نوصل هذه القضية عالميا لكي نصل الى حقوق شعبنا  لكم مني جزيل الاحترام 

غير متصل عبدالاحد سليمان بولص

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1914
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ الفاضل الدكتور غازي ابراهيم رحو المحترم

بعد الإستئذان من السيد انطوان الصنا

شكراً على تأييدك الضمني ضمن الرد رقم ( 3)  على ما جاء في مداخلتي ذات التسلسل (2) أعلاه رداً على ما جاء بمقالتي كل من السيد انطوان الصنا وسيادة المطران شليمون وردوني بخصوص استشهاد مثلث الرحمات سيادة المطران بولس فرج رحو .

فيما يتعلق بفحوى مقالة المطران شليمون وردوني وبصورة خاصة ما أشار فيه الى العلاقات العائلية الأمر الذي اثار حفيظتكم وهذا حق لكم فاني أرى بأنه لم يكن من المناسب التطرق الى مثل هذه العلاقات العائلية .

قدر تعلق الأمر بأسلوب المفاوضات الذي إتبعه سيادة المطران شليمون فيجب أن لا ننسى بأنه كان يتفاوض مع قتلة محترفين ومجرمين عتاة بطريقته الشخصية الخاصة وأنا على ثقة بأنه ليس صاحب اختصاص بمثل هذه المفاوضات التي قد تستعصي على أقدر رجال القانون لأن غايتها مقررة مسبقاً وهي أما الحصول على مردود مادي أم الانتقام المبني على الانتماء الديني العقائدي وهذا الأمر الثاني هو الذي أقدر أن اقول كان الدافع الرئيسي وراء الجريمة.

 أما بصدد سؤالك عن عدم ذهابه الى المحكمة لتدوين إفادته فأرجو أن توضح لي وللقراء فيما اذا كانت هناك محاكمة فعلياً 
 ورفض المطران وردوني حضورها ونحن نعلم بأن استدعاء الشهود يتم بامر من الحاكم المشرف على المحاكمة أم أن القضية باجمعها لا تعدو عن كونها تمثيلية مكررة لمثيلتها التي جرت سنة 2008 حيث حكم على مجرم آخر وتم تنفيذ حكم الاعدام شكلي بحقه من دون ان يكون هناك ما يثبت ذلك الحكم او وجود مثل ذلك المدان.

أرجو أن لا ندور في حلقة مفرغة ونزايد على بعضنا في الوقت الذي ليس باستطاعتنا التحرش بمن يقف خلف الجريمة ويتستر عليها.

غير متصل الدكتور غازى ابراهيم رحو

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 374
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ العزيز السيد عبد الاحد بولص الاكرم
بعد التحية والاحترام اشكركم سيدي الفاضل بتعقيبكم  ورسالتكم التي تعبر عن محبة صادقة التي يجب ان تكون تتوفر بيننا جميعا بعيدا عن الانتقادات الجارحة والتدخل في امور بعيدة عن القضية والتي اسائت الى العائلة  علما ان غبطة البطريارك يؤكد دائما  ويقول  ان تكون الانتقادات بعيدة عن الشخصنة والاساءة والتجريح ؟؟ومقالة سيادة المطران تدخلت بامور وجرحت شعور الاخرين ؟؟كنت قد نشرت مقالة لا تتعلق بمفاوضات التي جرت بين الكنيسة والخاطفين وذكرت نادية مراد وقلت لماذا  لم يظهر لدينا نادية مراد تعبر عن معاناتنا وتوصل ما عانيناه الى العالم وكان رد المطران شليمون وردوني كما ترى وقرات ؟؟وطلبت من اكثر من طرف منهم غبطة البطريارك وارسلت له رسالتين كما ارسلت رسائل لجميع المطارين والالكليروس لكي اثبت اني لم اكن ارغب ان  يصبح هذا الموضوع محل نقاش على المواقع لكي لا يتم استغلاله من  قبل البعض ؟؟ولكن للاسف وردت لي اجابتين من غبطته تشير الى ان هذا هو رد البطرياركية مما جعلني استشاط الما لتدخل المقالة لسيادة البطريارك بامر بعيد عن القضية  وفيه مغالطات ؟؟؟والمؤلم انه موقع البطرياركية اصدر بيانا لاحقا  يدل على عدم  دراية بل يدل على ان البطرياركية لم تقرا حتى قرار الحكم الذي ارسلته انا لهم وتم نشره بمقالتي  مما جعلني ارسل مقالتي  المتعلقة بالايجابة على مقال سيادة المطران وردوني ؟؟؟واليوم سيكون لي رد بالتفصيل عن بيان البطرياركية الذي جانب الحقيقة واثبت ان الاعلام البطرياركي اعلام لا يفقه اي شيء بالحقائق ؟ولا يقرأ لكي يجيب على الكتاب ؟؟؟اما موضوع عدم حضور سيادة المطران شليمون الى المحكمة  فهذا يتعلق بالبطرياركية التي كان عليها ان تقدم الشكوى وخاصة ان سيادة المطران وردوني كما يقول هو كان المفاوض الوحيد ؟؟اليس من الحكمة ان يذهب ويقدم افادته او شهادته واعتقد ان ذلك لا يحتاج الى ان تقوم المحكمة بطلبه لان القضية تتعلق بمجرمين  وابن للكنيسة فهل يتطلب ان يتم طلبه او يجب ان يذهب هو لتقديم الشهادة لبيان الحقيقة ان كان متهما باستشهاد المطران ؟وهو المفاوض الوحيد للقضية مع المجرمين ؟؟؟؟ ثم اليوم ظهر ايضا الاب بسمان المحترم وهو في احد المواقع يقول انه  هو كان المفاوض الاساسي ؟؟؟؟والمطران وردوني يقول كنت المفاوض الوحيد ؟؟؟ثم يقول الاب بسمان اننا دفعنا 215  الف دولار (ومع اني اسمع لاول مرة ان الكنيسة دفعت فدية للقتلة ) بينما سيادة المطران وبيان الكنيسة يقول دفعنا 200 الف دولار ؟؟والمجرم بالمحكمة يقول لم نستلم الفدية فقتلناه ؟؟اذن اين الحقيقة من كل هذا وعلى من نعتد في هذه الاقوال ؟؟انها حقيقة مرة تظهر ضعف وعدم متابعة من قبل ذوي الشان على هذه القضية  وكنت اتمنى ان يكون لدي هاتفكم لكي اوضح لكم امور  لا يمكن نشرها بالمواقع لانها قد تسيء لاشخاص نكن لهم كل الاحترام والتقدير ؟ ثم بالنسبة لي انا المفوض عن العائلة بهذه القضية وانا راجعت المحكمة وانا قدمت ما اعرفه للمحكمة ومن المؤكد ان سيادة المطران وردوني يعرف اكثر مني  لانه هو المفاوض الوحيد كما يقول اليس من الحكمة والدفاع عن شهيد كنيستنا ان يتلع هو والبطرياركية هذا الموضوع بالرغم من معرفتهم بسير القضية ؟؟حتى شهادة الوفاة قالوا لي لا تتوفر لدينا ؟؟وهذا يدل على عدم اهتمام وخسارة قضية شعب وليس قضية شخص ؟؟ويتهموننا باننا لم نتدخل كعائلة ولماذا نقول شيخ الشهداء ؟؟انا اعتقد كل منصف من القراء الاعزاء ومن يحمل محبة سيكون قادر ان يبين بينه وبين نفسه من هو المخطيء ومن هو المقصر  ؟اتمنى ان اكون قد وضحت لكم بعض الامور ولكم جزيل احترامي وتقديري