المحرر موضوع: بمناسبة يوم لغة الام: فيديو كليبات السريانية العشر الأكثر مشاهدة في اليوتيوب  (زيارة 3301 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل اسكندر بيقاشا

  • ادارة الموقع
  • عضو فعال جدا
  • *
  • مشاركة: 271
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاغاني والتراتيل  السريانية  في اليوتيوب
الجزء الثاني :



فيديو كليبات السريانية العشر الأكثر مشاهدة في اليوتيوب

إسكندر بيقاشا
الفيديو كليب لم يأتي فجأة لكنه مر بمراحل, أولها كانت الأغاني الحية على المسرح حيث كانت تسجل تلفزيونيا تم تعرض كفيديو. وبالتوازي معها كانت تنتج الأفلام الاستعراضية والغنائية ومن ثم تعرض الاغنية في المقطع السينمائي في التلفزيونات بما يشبه الفيديو كليب. وأخيرا جاء تصوير الاغنية بالفيديو بتقنية مميزة وذات خصائص خاصة بالاغنية نفسها وليس في سياق آخر.
 اغنيتنا الكلدانية\السريانية\الاشورية لم تمر بالمرحلتين الاوليتين لعدم توفر الدعم التلفزيوني والسينمائي الذي كان محكوما من الدولة ولعدم تصوير أفلام خاصة بلغتنا, إلا في حالات خاصة جدا.

في العراق ,حيث كنت أعيش, كان الفيديو كليب الاول  في حياتي بالسورث هو فيديو اغنية مام سوريشو الذي انتجته الاذاعة العراقية بالتعاون مع نادي سنحاريب في بغداد في نهاية السبعينات. وقد نجح الفيديو نجاحا باهرا حينها قوميا وعراقيا لطريقة الأداء التمثيلي واللحن المفرح والرقص الجميل. بحثت عنه في اليوتيوب ولم اجده.

وفي الثمانينات من القرن الماضي اُنتج شريط فيديو (بيبلى دآثور) هو الاروع لحد الأن من قبل جون هومه باغنيات ساحرة معظمها للأطفال تغنيها المطربة جوليانا جندو. واتذكر جيدا كيف كان يجلس كل الاطفال متمسمرين امام شاشة التلفاز يستمعون بتركيز على الفيديو الذي يشاهدونه لأول مرة. وقد استغربت لبعض أصدقائي الذين يعملون في القنوات التلفزيونية عن سبب عدم بث هذه الأغاني التي اجدها ذات فائدة كبيرة لأطفالنا فقيل لي ان صاحب الفلم يريد مبالغ لا يستطيعون دفعها. النقطة هنا هل بن اخل مؤسساتنا الإعلامية وفقرها هو السبب الاكبر في عدم تشجيع المنتجين والفنانين كي يقدموا اعمالا جيدة التي بالطبع تكلف مالا وتتطلب ابداعا ا؟
اما اليوم فانني أجد عددا لا بأس به من هذه الفيديوهات المنتجة خصيصا كفيديو او كغناء في مناسبات أخرى لكنها تشترك في الصوت والصورة المتحركة. لقد استثنيت فيديوهات الزواج من هذه القائمة لأنها تقع في خانة أخرى وتشاهد لأسباب أخرى خاصة غير الاستمتاع بالأغنية ومقاطع الفيديو المرافقة.

المنتجين لهذه الفيديو كليبات فانهم شركات اعلامية خاصة او شركات تصوير مختصة بتصوير الحفلات والاعراس او قنوات تلفزيونية وغيرها من المؤسسات. اما الممولين فانهم المطربون أنفسهم من يدفع في معظم الحالات ان لم يكن تصويرا للتلفزيون الذين في حالات قليلة يستثمرون اموالا لإخراج فيديو كليب بجودة عالية او يدفعون شيئا للمطرب لقاء عرض منتوجه.

قبل ان ابدأ بتقديم أكثر فيديو كليب مشاهدة تساءلت مع نفسي ما هي خصائص الفيديو الناجح ولماذا تشاهد بعضها اكثر من الأخرى رغم ان اللحن والأداء يكون اقل جودة؟
يبدو لي ان انه هو الذي يستعمل تقنية الضوء والازياء والمناظر والحركة بحيث يستطيع يضيف بعدا جماليا على كلمات الاغنية وصوت المطرب واللحن وبالتالي يستطيع اسر المشاهد اليه ليشاهده مرة بعد اخرى دون كلل.
هنا من المهم ان نذكر ان الفيديو كليب ليس غنائيا فقط , رغم انني هنا اشمل الأغاني فقط, فقد يكون دعائيا او تعليميا او سياسيا او لأغراض أخرى. كما واذكر القارئ ان عدد المشاهدات المذكورة هنا هي في اليوتيوب فقط, كما ويجب التنويه بانه احيانا يكون هنالك عدة نسخ من الأغنية نفسها في الموقع لذا يكون من الصعب قياس شعبية الأغنية او المطرب اعتمادا على عدد المشاهدات فقط. عدد المشاهدات يتغير مع الزمن لذا فإن التسلسل قد يتغير ايضا.


في المرتبة الاولى



Martin yaqo shala. assyrian songمارتن ياقو شالا

الفيديو الجميل لمارتن ياقو الذي صوره في العراق يعتبر من انجح الكليبات وقد انزل في اليوتيوب بجودة عالية. يحتوي الفلم على جميع عناصر النجاح حيث يتميز الفلم بروعة المناظر ,والرقص اليسيط الممتنع بالملابس القومية و اخيرا نشره بجودة عالية ونقاء الصورة.
 وقد حصد الفيديو الذي وضع في اليوتيوب في أيار 2016 على اكثر من 1,407,263 الف مشاهدة رغم حداثة وضعه نسبة للأفلام الاخرى.

الفلم من انتاج شركة اينانا
وإخراج سعد زاي


في المرتبة الثانية


Ramsen Sheeno & Randa Yaqoub Sogol Dikhayee 2013

رمسين شينو ورندة يعقوب ليسا من الفنانين الأكثر شهرة في الغناء القومي لكن الفيديو الرومانسي الذي غنوه معا حصل على عدد كبير من المشاهدات رغم ذلك.

الفلم من انتاج اشور كينغ برودكشن وإخراج اشور مروان

الفلم متواجد في اليوتيوب منذ عام 2013 وحصل على اكثر من 1,231,435 مشاهدة

في المرتبة الثالثة


Nina - Janan Sawa ܢܝܢܐ -ܓܢܢ ܣܒܐ

جنان ساوا فنان معروف وله الكثير من الأغاني الجميلة وهذه احداها. هنالك نسختين من هذه الاغنية, هذه النسخة السريانية الشرقية وهنالك نسخة غربية لمطرب آخر من نفس الاغنية لاقت شعبية كبيرة.

 التسجيل هو من قبل الديوان العراقي وإخراج اديب زرا وقد تم تصويره في العراق.
وضع الفيديو في اليوتيوب عام 2007 وحصد اكثر   855,680  الف مشاهدة.

في المرتبة الرابعة



Assyrian Song / Juliana Jendo / Barbaslean Go Mdenathea

اغنية  "بوربزلن كو مديناتى" أي تفرقنا في المدن هي من الأغاني الاولى التي غنتها جوليانا ووضعتها في قمة الشهرة وهي تتحدث عن اعتزازها بتراث القرية التي انحدرت منها. اما الفيديو فهو حديث حيث انتج عند زيارة جوليانا العراق بعد سقوط صدام.
الاغنية من انتاج قناة عشتار
 وإخراج فريد عقراوي.
 
نشر الفلم عام ٢٠٠٩ وحصل على اكثر من 680,259 مشاهدة

في المرتبة الخامسة


Flora Simon - Yakkana (Official Video Clip)

فيديو فلورا سيمون يتميز بالبساطة وخفة الدم والوجه الجميل بالإضافة الى وضوح الصورة, واعتقد ان هذه الأسباب جميعا ما يجعل الناس تكرر مشاهد الفيديو بكثرة. هذا بالطبع لا ينفي ان الاداء والصوت المتميز لفلورا يجعل السامع يسمعه ويكرره.

من اخراج:فرانس ايساك
من انتاج: F.H PRODUCTION

نشر الفيديو عام   2014حصل على اكثر من 636,579 مشاهدة

في المرتبة السادسة


Talal Graish GOZA (OFFICIAL MUSIC VIDEO)

طلال كريش فنان يتميز بالغناء بلهجة قريته  القوش. وهذه الاغنية لقيت تجاوبا كبيرا من المشاهدين وتحتوي على بعض الجمل التراثية من البلدة المذكورة. لا استطيع ربط الجوز بالحب والزواج لكنني سمعت ان الكلمات جاءت عن حادثة معينة جرت في القوش لكن العنوان كان مميزا وقد ساعد في رواج الاغنية.

 الفيديو من انتاج شركة extremevisionfilms
اخراج:لم استطع معرفة اسم المخرج لرداءة الصورة

نشر الفيديو عام ٢٠٠٩ وحصل على اكثر من 633,548 مشاهدة

في المرتبة السابعة


Juliana Jendo – bandee

هذه الاغنية ظهرت في كاسيت فيديو بيبلى دأثور والذي قامت بأداء اغانيه المطربة جوليانا جندو والذي كانت معظم اغانيه للأطفال. الفيديو  مميز بإخراجه وإداء المطربة جوليانا  وروعة رقص فرقة الخابور المعروفة في سوريا
 
الفلم من اخراج جان هومه
نشر الفلم عام  2006 وحصل لحد الان على اكثر من 623,098 مشاهدة.

في المرتبة الثامنة


Randa Yaqoub Kalo Khitna

الاعراس هي المصدر الرئيسي لمطربي وفناني وموسيقيي شعبنا لذا نجد نسبة كبيرة من أغاني مطربينا هي مخصصة لمناسبات الاعراس. كما لا ننسى ان الكثير من الفيديوهات يقوم بها مصورو الاعراس انفسهم حبا بالفن او من اجل دعاية تجارية.
رندا يعقوب غير معروفة على نطاق واسع لكن يبدو ان فيديوهات رندا يعقوب تجتذب الجمهور وهي منشورة بجودة عالية.
 
الفلم من اخراج:بشار اوشانا وهدير عيسى
من انتاج شركة: Oshana video productions

تم نشر ه عام ٢٠١ وحصل لحد الان على اكثر من  528,218 مشاهدة

في المرتبة التاسعة


جوليانا جندو و مناضل Juliana Jendo& Munadhel -Huba Dla Spara

جوليانا ومناضل توميكا فنانان معروفان اختارا ان يعملا فيديو كليب معا ويبدو انهم نجحا بذلك. وقد اختارت جوليانا ان تغني بلهجة القوش التي اجادتها كما اجادت سابقا الغناء باللهجة السريانية الغربية.
من اخراج: حكمت كورو
من انتاج:H.P. digital production 
 
الفيديو تم نشره عام 2008 وحصل على اكثر من  525,545 مشاهدة.

في المرتبة العاشرة


Linda George (Idyoom Lailan Bet Awer) The Wedding Song Assur Entertainment

اغنية زفاف أخرى لكن هذه المرة للفنانة الكبيرة لندا جورج. هذه الاغنية جميلة لكن منشورة بجودة سيئة مثل الكثير من الفديوهات المنشورة باللغة السريانية بلهجاتها المختلفة في اليوتيوب مم يحدد من عدد مشاهداتها.

الفيديو من اخراج:مليس ايشايا
انتاج: آشور بابا

تم وضع الفيديو في اليوتيوب عام ٢٠٠٨ وقد شوهد اكثر من 427,698 لحد الآن.

اختيار إسكندر بيقاشا

يوهان داغ شاب يغني باللهجة الغربية وفي هذه الاغنية  يمزج بين اللحن القديم والموسيقى الحديثة بالإضافة الى انه يغني للصداقة والفرح والشباب ما يقربه من اجيالنا التي تعيش في الغرب مما جعل اغنيته "يللا حوروني" اكثر مشاهدة من كل الفيديوهات بالمنشورة اللهجة الغربية وهي أيضا مفضلتي.


Johann Dag - Yalla Haurone (Official Music Video 2016)
 
القلم من انتاج Videophil Filmproduktion
 وإخراج: الاخوة ايفان وستيفن عوديش

نشر الفلم عام ٢٠١٦ وحصل لحد الاة على اكثر من  393,627 مرة.


أراء وملاحظات :

أولا, الملاحظ من  أسماء المطربين أعلاه ان جوليانا جندو هي ملكة اليوتيوب واعتقادي الشخصي هو لان جوليانا تتحدث وتغني بكل اللهجات بالإضافة الى عدم تدخلها في صراع التسميات والصراعات  السياسة.

ثانيا, لم يتواجد في القائمة الأكثر مشاهدة أي فيديو باللهجة الغربية رغم اصدار كليبات ناجحة من جهة الإخراج والأداء, واعتقد انه نابع من قلة المتحدثين باللهجة الغربية مقارنة باللهجة الشرقية.

ثالثا, الكثير من الفيدوهات ذات جودة رديئة في اليوتيوب مما يقلل من انتشارها. والسبب يعود الى ان ناشريها هم هواة غير محترفين حيث تكون حقوق النشر محدودة من حيث حجم الملفات مما يحدد جودة الصورة ويقلل من متعة المشاهدة.

رابعا, رغم ان لنا كليبات أكثر الان من السابق لكن نفتقر الى العدد الكافي من هذه الأفلام خاصة الناجحة منها  والتي تلبي جميع الاذواق. وكما تعرفون فان الفلم الناجح يحتاج الى الكثير من المقومات كي يكون ناجحا منها الكلمات واللحن والأداء والإخراج المبدع وطريقة النشر الجذابة.

خامسا, تتوفر بعض من هذه الأفلام للبيع في الآيتون والامازون اعتقد انها ستكون افضل صورة مما هو منشور في اليوتيوب،



إسكندر بيقاشا
شباط ٢٠١٩




غير متصل wesammomika

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1526
  • الجنس: ذكر
  • السريان الآراميون شعب وأُمة مُستقلة عن الكلدوآثور
    • مشاهدة الملف الشخصي
الى كاتب المقال
تحية قومية سريانية آرامية
في البداية كان يتوجب عليك تعريف القاريء عن نفسك والى أية جهة سياسية تنتمي قبل ان تكتب هكذا موضوع يزيف الحقائق كما يفعل اقرانك النساطرة المتأشورون في مجالات عديدة إخترقوها سياسياً وحزبياً وحسب ولاءآتهم مُستغلين الأوضاع المأساوية والمربكة في عراق المحاصصة الطائفية التي دفع ثمنها أناس وطنيون وشرفاء ومنهم السريان الآراميون المعروفون على مر التاريخ بولائهم وإنتمائهم وحبهم للوطن الذي عاش عليه آبائهم وأجدادهم الآراميون السريان ، وهذا مايفتقده الآخرون مثل النساطرة (المتأشورون ) الذين أداروا وجوههم وحملوا حقائبهم وتركوا الوطن في أصعب الأوقات ، والمصيبة انهم كانوا ينادون من بلاد العم سام بالأومثا كبارتا والأترا وووووووو الخ ، ياللمصيبة والطامة الكبرى من المراؤون !!!؟


عزيزي كاتب المقال ، إن اللغة السريانية الآرامية لاعلاقة لها بالآشوريين والكلدان الجُدُد وهذا تاريخ لايمكن التلاعب بهِ بِمجرد إجتهاد او جرة قلم من قِبل أشخاص منتفعين سياسياً ، فالتاريخ والكتب التي دونت هذا التاريخ الرصين تقول وتثبت لنا بأن الآشوريين الدواعش الدمويين القدماء المنقرضين كانوا على عداء وإقتتال وحروب مع الآراميين السريان ، فكيف تُقحم جنابك الكلدان والآشوريين الجُدُد بِموضوع يخص لغتنا السريانية الآرامية المقدسة والأصيلة !!

ولاتنسى بأن لغة البابليين والآشوريين القدماء المنقرضين كانت تسمى اللغة الأكادية ، فما علاقة اللغة الأكادية باللغة السريانية الآرامية التي يتحدث بها أصحابها من السريان الآراميين وأيضاً من قام بِسرقتها وإستخدامها تاركاً لغتهُ الأكادية مثل الكلدان والآشوريين الجُدُد !!

أما بقية ماجاء في مقالك فهو لاشيء مادمت قد فَندت ماتدعيه ، فَعندما تثبت عكس ذلك سوف أناقشك بالمصادر والوثائق التاريخية الرصينة وبلغتنا السريانية الآرامية المقدسة والأصيلة .


تحية وشكراً

>لُغَتنا السريانية الآرامية هي هويتنا القومية .
>أُعاهد شعبي بِمواصلة النضال حتى إدراج إسم السريان الآراميون في دستور العراق .
(نصف المعرفة أكثر خطورة من الجهل)
ܐܪܡܝܐ

غير متصل خوشو خليل

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 33
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاستاذ وسام موميكا المحترم
أكيد السيد اسكندر بقاشا سيجيبك علمياً بأربع احتملات
1: حذف اسمك من الموقع وفي اليوم التالي ينشر خبر عن السريان في الواجهة الرئيسة على اعتبار أنه موقع عادل
2: أن يقوم هو بشتمك باسم مستعار أو تكليف أحد الاشخاص بشتمك فعدد رواد موقع عينكاوا المشؤوم المتأشور عدو السريان حوالي 15000 والمعروفين حوالي مئة
3: سيحذف تعليقك لانه انسان ديمقراطي وأحد مرشحي زعماء الامة القادمون ويعمل في موقع ديمقراطي يحذف تعاليق السريان اللأكاديمية والغير موثقة. ويبقي على شتائم المـتأشورين الأكاديمية الموثقة
4: في أحسن الأحوال سيجيبك بالاجابة العلمية والأكاديمية المعروفة وبالوثائق انك وانا ومن مثلنا حاقدين ومتطرفيين ومتعصبين ..إلخ من هذه العبارات التي تسمى باللهجة العراقية (الكلاوات)

إذا استطاع السيد اسكندر بيقاشا أن يجلب وثيقة واحدة من التاريخ بلغته أن هناك لغة آشورية أو كلدانية اسوة بالوثائق المرفقة ادناه وهي من مئات الاف
عندها سارفع القبعة له وأعتذر له
فليعتبرني اسكندر بيقاشا أحد الاشخاص من إذاعة استراليا التي زارها لاغراض تأمرية آشورية وأوجه له السوال التالي
هل لديك وثيقة بلغتك للغة أسمها كلدانية أو آشورية
إن أاستطاع ذلك سارفع القبعة عن رأسي وأضعه بدلها
 وبغير ذلك فهو سياسي مزور ومتأشور ومتأمر، وليصمت المزورون المتأشورون المتأمرون على امتنا السريانية الآرامية مثل بيقاشا وغيره


[/size][/color]

فالسريان الآراميون أكاديميا وعلميا وتاريخبا وكتابيا عقئدياً ودينياً شعب يحتلف عن الاشوريين حسبا ونسبا ولغة وحضارة وثقافة وملوكاً وجغرافية وتاريخ، وهم أعداء الآشوريين ويصلون في كنائسهم إلى اليوم ضد الاشوريون ويقارنوهم بالشيطان  وزنكي الذي احتل الرها بالخنزيى الآشوري، وكلمة آشوري في القاموس السرياني معناها عدو انظر قاموس بن بهلول ص 322
 أما مار أفرام الذي لقبه السريان النساطرة أنفسهم (الاشوريين والكلدان الحاليون) بنبي السريان فيقول في عن الاشوريين ما موجود في الوثيقة ادناه

وعلى بيقاشا احترام عقائد السريان فلن يستطيع لا بيقاشا ولا غيره من المزوريين المتاشورين أن يغير التاريخ


مع تحياتي



غير متصل Eddie Beth Benyamin

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1530
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الكاتب اسكندر بيقاشا المحترم

مع الاسف مشاهدي المغني السرياني الشهير حبيب موسى لم يتجاوزوا ثلاثة عشر الف مشاهد ولو سمعنا اغنيته " او حابيبو " في اذاعاتنا الاشورية في امريكا مرارا وتكرارا .

مع خالص تحياتي وشكرا

غير متصل اسكندر بيقاشا

  • ادارة الموقع
  • عضو فعال جدا
  • *
  • مشاركة: 271
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ ادي بيث بنيامين المحترم

حبيب موسى فنان كبير وهو من الاوائل الذين غنوا بالسريانية الغربية. واغنيته ”او حابيبو“ اصبحت من التراث الشعبي يتغنى بها الناس في المناسبات المختلفة.

سبب عدم مشاهدتها من قبل الكثيرين في المقطع الذي رأيته يعود الى ان الاغنية منشورة بعدة نسخ. وقد وجدت لك هذه النسخة التي شوهدت اكثر من تسعين الف مشاهدة او سماع.

https://www.youtube.com/watch?v=zD4nDmoOpes

مع تحياتي ومودتي

غير متصل lucian

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2653
    • مشاهدة الملف الشخصي
تحية للجميع

انا شخصيا لو سالني شخص ما هو الشئ الذي احبه اكثر من اي شئ اخر, فانني ساقول على الفور الاغاني الاشورية.

يقول بول بنجامين أوستر "ان الغرض الحقيقي للفن ليس انشاء اشياء جميلة ، بل هو وسيلة للتفاهم ، وسيلة لاختراق العالم وايجاد مكان خاص بك."

بالنسبة ل Baron Menuhin فان الفن هو اللغة الام الحقيقية.

بالنسبة للعلم فان  الغناء يعتبره العلم بانه من اكثر العوامل المهمة في التطور ويمتلك ميزة تطورية evolutionary advantage والدليل ايضا ان الاطفال يتعلمون اللغة اسرع عن طريق الاغاني والالحان. وهناك علماء الديموغرافيين يتحدثون عن العلاقة بين عدم امتلاك اقوام للغناء واندثار لغتها واقوامها. ثم ان الغزو الثقافي يحدث عن طريق الغناء كما نرى في غزو غناء امريكا لثقافة اوربا بل العالم كله عن طريق الاغاني...

انا شخصيا مؤمن جدا بان اكثر من حافظ على لغتنا الام كانت الاغاني الاشورية. بل ان الاغاني الاشورية كانت الوحيدة التي حافظت على اللغة الام وعن طريقها تم مقاومة تعريب مناسباتنا واحتفالاتنا والذكريات المشتركة بين ابناء شعبنا في المناسبات المشتركة بينهم, وعن طريقها تم مقاومة تعريب الوجدان المشترك في مشاركاتنا في مناسباتنا.

انا عندما انظر الى ما يمتلكه اقاربي واقرباء اصدقائي من ذكريات سواء في حفلات الزواج او المناسابت الكنسية مثل عماذ تناول الخ اجد الاغاني الاشورية حاضرة دائما, واجد تفاعل كبير من قبل الحاضرين معها, فهي تتحرك داخل وجدانهم.

شخصيا لا اريد حتى المحاولة بان اتخيل كيف كان سيكون وضعنا لو اننا لم نمتلك الاغاني الاشورية, فكل هذا التاريخ الذي شارك فيه الغناء والفن الاشوري كان سيكون قد حل محله الغناء العربي وبالتالي فان وتيرة التعريب خلال كل هذه الفترة الطويلة وهذا التاريخ كانت ستزداد باضعاف الاضعاف.

وكما نقلت انا اعلاه من بول بنجامين أوستر فان الفن والغناء الاشوري منح لي بالفعل طريق لاختراق العالم ولايجاد مكان لي فيه. هذا الشئ احس به واشعر به خاصة عندما يسالني اصدقائي في الغرب عن ثقافتي وخصوصيتي وكيف هي وهل يمكن لي ان اجعلهم يرونها ويسمعونها مثلما انا ارى واسمع فن ثقافتهم, فانني بدون اي تردد اقوم على الفور باسماعهم الاغاني الاشورية وعندما انظر الى وجوهم فانني اشعر عندها بانني ايضا مثلهم امتلك مكان في هذا العالم وبانني ايضا مثلهم امتلك ثقافة وهوية, خاصة وان العالم يعتبر الغناء بانه االعامل الرئيسي واحد اهم مقومات الهوية.

  شكرا لكل من ساهم في اغناء الفن الاشوري



غير متصل جان يلدا خوشابا

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1435
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

الأخ  إسكندر بيقاشا المحترم
تحية
شكراً على هذه الروابط  التي حقاً  اطربتني وخاصةً نحن من أبتعدنا عن تلك الأرض الأصلية والتي أزهرت لكل من يحب  لغتنا هذا الفن وهذه الأغاني وهذه المناظر 

هولاء الإخوة وأعني الفنانين  يساهمون في رفد الثقافة  والفن ويسعدون أيامنا ومناسباتنا الاجتماعية وغيرها  والأهم
هو الحافظ على لغتنا الأنيقة ومن الالب والى التاو

شكراً لهم وشكراً لك على هذه المبادرة المختلفة بعد ان تعودنا  على المقالات والانتقادات والمنافسات .

تحية
والبقية تأتي
جاني     

غير متصل كوركيس أوراها منصور

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 880
  • الجنس: ذكر
  • الوحدة عنوان القوة
    • مشاهدة الملف الشخصي
الأخ العزيز أسكندر بيقاشا

تحية وأحترام .. شكرنا لكم لأخذنا معك في دنيا الفن الراقي من خلال هذه الفيديو كليبات الممتعة .. حيث تعتبر الأغنية الفن الأكثر قوة في نشر وحفظ لغتنا ولهجاتها المتعددة ومن خلالها لحفظ تراثنا من خلال كلمات الأغاني الثرة والممتعة ..

أن عملية صيانة لغتنا كانت في السابق أمانة برقاب رجال كنيستنا الذين فشلوا في هذا الواجب المهم، وأفشلوا هذا المشروع عن قصد، وكما هي أيضا - اي اللغة -أمانة ملقاة على عاتق السياسيين من أبناء أمتنا، حيث أستطاع هؤلاء في العقود الثلاثة الأخيرة من أحياء جانب من لغتنا - السريانية - من خلال تعليمها في بعض مدارس شمال الوطن وسهل نينوى بعد أن تم وضع مناهج تعليمها بعناية وبهمة الملفان الراحل "يونان هوزايا" وزميله في هذه المهمة "الشماس أندريوس يوخنا" وهما أيضا قد وضعا قاموس "بهرا" عربي - سرياني لمساعدة طلبة المدارس المذكورة في نجاح مسعاهم.

وكما يجب الأشارة الى الجهود الجبارة والمتميزة في الكليات والجامعات التي تدرس اللغة السريانية كالتي في جامعة بغداد - كلية الاداب، وجامعة أربيل ودهوك، ويجب تشجيع الهيئات التدريسية المسؤولة عن هذه الأقسام الدراسية من خلال الدعم الذي يحتاجونه.

لكن تبقى الأغنية العامل الأوسع والأسرع في الأنتشار كونها تدخل القلوب وتلهب المشاعر وتغنى في مناسبات عدة، وكانت للفيديو كليبات ذات - "الصوت والصورة" الدور الواسع والمؤثر في هذا الجانب، خاصة بعد أنتشار خدمات الشبكة العنكبوتية ومجانية أو سهولة الحصول على هذه الخدمة، وما أرقام المشاهدات لهذه الفيديوات التي تعد بمئات الالاف الا الدليل القوي لهذا الأنتشار.

ولكن رغم كل الذي قلته في أعلاه فان هذا غير كاف ابدا، وحتى لا تمحى هذه اللغة من الوجود وخاصة في بلاد الأنتشار حيث يتواجد اكثر من 70% من أبناء شعبنا الكلداني السرياني الاشوري، لذا فمن الواجب والضروري أن يقوم قادة جالياتنا في المهجر بتدريس لغتنا من خلال أنشاء مدارس خاصة تدرس فيها لغتنا وقواعدها وادابها الى جانب العلوم الأخرى كما حدث ويحدث في سدني باستراليا من خلال أنشاء مدارس وكليات خاصة بجالياتنا لتكون مكانا تجمع أبناء وبنات أمتنا في مدارس موحدة يدرسون فيها علومهم ومعها دروس في لغتنا وبذلك نكون قد ساهمنا في أحياء لغتنا التي ستساعد الأجيال الجديدة في عدم الأنصهار الكلي في المجتمعات الغربية، يبقى هذا حلم ولكنه ممكن التحقيق أن توفرت الأرادات الصالحة والأبناء المخلصون والكفاءات المستعدة للخدمة والتضحية، شكرا وتقبل تحياتي.

كوركيس أوراها منصور

غير متصل اسكندر بيقاشا

  • ادارة الموقع
  • عضو فعال جدا
  • *
  • مشاركة: 271
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

الاخ جان يلدا المحترم

اسعدني معرفة ان المقال قد ادخل الفرحة في قلبك. انا بدوري قد استمتعك كثيرا في رحلة البحث عن الاغاني وسماع الكثير منها القديمة والحديثة لما فيها من الحان ممتعة وذكريات جميلة.

 لندع موسيقانا تجمعنا

الاخ كوركيس العزيز

شكرا على مرورك على المقال واقتراحاتك البناءة.

يعتقد بعض المقكرين بان المجتمعات المستقبلية تكون مجتمعات افتراضية, بمعنى انها تعيش متباعدة فيزياويا لكنها تتواصل عن طريق الواقع الافتراضي وتشكل مجتمعا فيما بينها. وهذا الواقع ليس فيه حدودا ولا جوازات ولا مصالح مادية لكن العامل الهام فيه هو الثقافة. اللغة والموسيقى هما العاملان الثقافيان الاهم في العالم الذي نحن نسير نحوه.

علينا دراسة هذه التغييرات الجديدة ايضا ومحاولة الاستفادة من التقنيات الحديثة وامكانياتها الكبيرة في تقديم ثقافة مشتركة وايصال  تراثنا عبر القارات وربط اوصال هذه الامة المتقطعة.

تحياتي
اسكندر

غير متصل فهد إسـحق

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 499
    • مشاهدة الملف الشخصي
أستاذ اسكندر بيقاشا المحترم
تحية طيبة وبعد
شكراً لك لهذه الدراسة ، ولكنني أرى أنه حتى من قبلكم أنتم كباحثين في هذا المجال هناك إجحاف بحق الكاتب والملحن !
أنت بمقالك وعرضك لم تذكر أسماء الكتاب والملحنين ، ليس فقط أنت ، لكنني أرى دائماً أغلب الأعمال واللقاءات الفنية يُمدح بها المطرب ويُنسى الملحن والكاتب !
سامحكم الرب على كل حال ومشكورين لهذا المجهود.
وللتذكير فقط الأغنية التي حلت بنسبة عدد المشاهدات بالمرتبة الثانية ( رمسن شينو ورندا يعقوب ) / سوكول دخيي
هي من كلماتي وألحان وائل كيبورد .
لكم كل الحب .
        فهد إسحق / كندا

غير متصل سالم كجوجا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 102
    • مشاهدة الملف الشخصي
الفاضل الأستاذ اسكندر بيقاشا المحترم
تحية طيبة
     متابعاتك في حقل لغتنا السورث في الباب الفني  والغنائي، يجعلني اُسطّر لحضرتكم شكري الجزيل واحترامي الفائق لجهودك التي تصب في إغناء لغتنا  والتشجيع على إستعمالها ليس في مجال الأغنية فقط وإنما في مجالات أخرى كالشعر .
  إن السورث بحد ذاتها غنية جداً بالمفردات اللغوية الأكدية والآرامية، .. سيما وهي نتاج كلام أهل النهرين،  تطورت وتأثرت لتصل إلى ماهي عليه الآن. وتشجيع اي نشاط يتعلق بها هو دليل الحرص على جذورنا التي من خلال اللغة تربطنا بأجدادنا أهل النهرين ، أصحاب نينوى، وبابل، نصيبين وأورهي.... وكل أرض النهرين المباركة.
هنيئاً لكل من يهتم بأي جانب يُنعش لغتنا السورث الحبيبة، التي تجاوزت مصاعب قرون الإضطهاد وبقت حية على لسان الملايين التي تتكلم بها إلى اليوم.
  إن الإهتمام بأي نشاط يبعث الحياة في لغتنا هو ضخ للحياة في عصب ديموتها، سيما وقد أحاطت بها الظروف لخنقها وموتها.
  نحن أبناء شعب حضاري ، .. إستطاع من حفظ لغته بطريقة أو بأخرى إلى اليوم.. لكي لاتموت وحفظاً على أمانة الآباء والأجداد.
شكراً لكل من يُنجز عملاً، مهما كان ثقله،  في سبيل دعم لغتنا السورث الحبيبة،وتشجيع النتاجات بها....وبكل سرور إطلعت على مشاركات أخوة كثيرين، بارك الله فيهم،.. وهنيئاً لمن يحمل في طيات نفسه الهاجس الأهم: وهو الإستمرار في دعم حيوية لغتنا المباركة من خلال الأفعال..

                                                سالم أسعد كجوجا
                                           

   

غير متصل اسكندر بيقاشا

  • ادارة الموقع
  • عضو فعال جدا
  • *
  • مشاركة: 271
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ فهد اسحق المحترم

اولا اريد ان انوه الى انني لا اعتبر نفسي باحثا في هذا المجال انما قمت بهذا العمل لانني وجدت الحاجة الى استغلال الانترنيت في نشر تراثنا وتشجيع فنانينا الذين يبلون بلاءا حسنا في نشر اللغة والتراث لكن ينقصهم الاعلام الذي يظهر نتاجاتهم. لذا قدمت استعراضا وليس بحثا.

ثانيا, انا معك كليا في ان نشطائنا في كل المجالات تقريبا يعانون من التهميش والنسيان ومنهم كتاب الاغاني الذين قدموا لنا ادبا يلامس الروح ويثير المشاعر.

اريد هنا ان اعترف بانني شخصيا لا اعرف الا عدد قليل منهم لا يتجاوز عدد الاصابع ولم اقرأ مقالا او بحثا في هذه الموضوع رغم انني استمتعت بادب هؤلاء عند سماع الاغاني, شكرا لكم  جميعا . هذا سيكون موضوعا مناسبا لشاعر او اديب ليقوم ببحث في هذا الصدد وانا لست منهم.
 
سأكون سعيدا ان قبلت التحدي وبدأت انت بمثل هذا المشروع الذي ارى انه سيكون ممتعا ومثمرا في الوقت ذاته.

شكرا لفتح هذا الموضوع لكن
 
كما يقول بابلو نيرودا: بدل ان تلعن الظلام….. اشعل شمعة

الاخ سالم أسعد كجوجا

شكرا على مشاعرك وتشجيعك وهنا انا اقول ان لا شكر على الواجب. الحفاظ على لغتنا يتطلب جهودا من الجميع وعلى كل منا واجب يبدأ من البيت ثم المجتمع.

هنالك الكثير من الجنود المجهولون الذين لا نعرف الكثير عنهم يقومون بمحاولات جادة  ويستثمرون الامكانيات الجديدة والمفرح انه يقوم بها شباب بمقتبل العمر. علينا ان نبرز هذه المحاولات ونشجعها ماديا ومعنويا واستغلالها لوضع اسس جديدة للعمل.

هنا تستطيع ان تشاهد حلقة من مسلسل رنيو الذي يعلم اللغة باسلوب خفيف وممتع
https://www.youtube.com/watch?v=P5q24ZQG0FQ
https://www.youtube.com/watch?v=Qf5bZn7i1LQ

تحياتي

غير متصل فهد إسـحق

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 499
    • مشاهدة الملف الشخصي
الأخ اسكندر بيقاشا المحترم
أنا شخصياً لا أملك الوقت الكافي للقيام بما أسلفت عنه ولو أنه مشروع جيد ، ظروفي في المغتربات لا تسمح بذلك.
وفيما يتعلق بالظلام والشموع ، أنا أشعلت شموعاً كثيرة في مجال الأدب والفن والتاريخ يشهد بذلك .
شكراً على كل حال .

غير متصل سالم كجوجا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 102
    • مشاهدة الملف الشخصي
   الفاضل الأخ إسكندر بيقاشا والأخوة المشاركين في الحوار المحترمون
 سررتُ جداً بالأسلوب الحضاري والمفيد الذي سار عليه نقاشنا بخصوص المجال الفني الذي يُشكل دعامة أساسية في دعم لغتنا الحبيبة.
  وقد بادرتُ أنا شخصياً وبجهودي المتواضعة  إلى مشروع يتعلق بنشر بعض قصائدي بعد تحويلها إلى صيغة فيديو بهدف التشويق. وفي موقعكم الكريم تجدون الإنجاز الأول لا زال مطروحاً في حقل"نتاجات سريانية".
 أن ديواني الشعري الذي أسميته(سورث بكو لبي) يحتوي على أكثر من 100 قصيدة بالسورث، مكتوبة بالحروف الشرقية يُقابلها الحرف العربي(الكرشوني). وأنا بصدد تحويل بعض هذه القصائد إلى فيديو: صورة وصوت وموسيقى، ونشرها في اليوتوب. أما المشاعر التي تحركني فهي عشقي وحبي للسورث الحبيبة.
الرابط للفيديو الأول المنشور في اليوتوب هو:  https://youtu.be/whx2LW2BMq8
حيث يتناول قصيدة" يا طيرا لماثي أْن ماطت"
 إقتضى التنويه لحضراتكم ما دمنا بصدد الإهتمام بحيوية لغتنا، فالشيء بالشيء يُذكر..

     شكراً /      سالم كجوجا