المحرر موضوع: يونادم كنا عضو لجنة تعديل الدستور العراقي يعقب على تصريح السيد سركيس اغاجان  (زيارة 13915 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل عنكاوا دوت كوم

  • مشرف
  • عضو مميز متقدم
  • *
  • مشاركة: 36900
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني


فادي كمال يوسف / عنكاوا كوم / مكتب بغداد /

يونادم كنا عضو لجنة تعديل الدستور العراقي
 يعقب على تصريحات السيد سركيس اغاجان لموقعنا



عنكاوا كوم- بغداد /خاص

بعد التصريحات التي ادلى بها السيد سركيس اغاجان لموقعنا "عنكاوا كوم"  ونشرت في 27 ايار الحالي حيث ذكر فيه بان  لجنة تعديل الدستور لم تستلم اية اقتراحات تتعلق بالمواد المتعلقة بشعبنا من اية جهة. اي بمعنى أخر لم تطلب اية جهة او قائمة توحيد شعبنا الكلداني الاشوري وابقائه مقسما الى قوميتين كلدانية وآشورية.

 كما اضاف السيد سركيس اغاجان بان المادة 125 الجديدة المعدلة لا تعترف بشعبنا كقومية بل تذكر ذلك على شكل " مكونات"  وابدى قلقه من ان ذلك قد يؤدي الى  تنكر حقنا في الوجود القومي في العراق. بالاضافة لذلك فقد طالب سركيس اغاجان باجراء تعديل يتضمن اضافة فقرة خاصة في الدستور العراقي تقر حق شعبنا الكلداني السرياني الاشوري في الحكم الذاتي في مناطقه التاريخية.

ولكون كل هذه الامور من مهمة ممثلينا في البرلمان العراقي وخاصة السيد يونادم كنا الذي هو عضوا في لجنة اعادة صياغة الدستور عن الكلدان الاشوريين السريان ( المسيحيين عموما) فقد اجرى مكتبنا في بغداد المقابلة التالية مع السيد كنا لتوضيح الصورة لشعبنا ومعرفة الحقائق المتعلقة بهذا الملف الهام على مستقبل شعبنا في العراق:


عنكاوا كوم : في لقائكم الأخير مع موقعنا عنكاوا كوم كنتم قد صرحتم أنكم ستطرحون للجنة تعديل الدستور العراقي بعض من القضايا التي تدافع عن مصالح شعبنا ( الكلداني الأشوري السرياني ) سواء في الديباجة أو غيرها من المواقع التي أجحف فيها الدستور حقوق شعبنا القومية و الدينية , ولكننا ومن خلال تصريح السيد سركيس أغاجان وزير المالية / في حكومة إقليم كردستان لعنكاوا كوم الذي ذكر بأنه لم يقدم ممثلونا في لجنة تعديل الدستور أي طلب لضمان حقوقنا القومية و إزالة الإجحاف الذي وقع على شعبنا , ما تعليقكم حول هذا الموضوع ؟

السيد يونادم كنا : بداية يسعدنا أن نسمع تصريحات من شخصيات من أبناء شعبنا في صفوف أحزاب كردية او عربية أو وطنية تهتم لمصلحة شعبنا رغم اختلاف أجندات أحزابهم مع أجندات شعبنا القومية ولكن ما ذكره السيد سركيس آغاجان في عنكاوا كوم لم يكن دقيقاً على ما يبدو انه اعتمد على أحد أعضاء اللجنة و لذي يمثل الحزب الديمقراطي الكردستاني , فالأمر لم يكن هكذا  لكن المقترح يقدم بعد اتفاق بين ممثلي شعبنا , الديباجة أجحفت بحق شعبنا وبعد حوار بيني وبين السيد أبلحد أفرام عضو مجلس النواب تم الاتفاق على معالجة الديباجة بطريقة تحفظ حقنا كشركاء في هذا الوطن وقد قدمنا هذه التعديلات في الديباجة وتم قبولها و نتهى الموضوع الى رئاسة لجنة التعديلات الدستورية ...وهي كالتالي :
 
1.   السطر الأول و الثاني :
نحن أبناء وادي الرافدين موطن الرسل ... ومهد الحضارة الأكدية والبابلية و الأشورية  الخ
2.   السطر التاسع :
ومستلهمين فجائع شهداء العراق شيعة وسنة ومسيحيين .
3. السطر الثاني عشر :
ومستنطقين عذابات القمع القومي في مجازر حلبجة وبارزان وسميل والأنفال ..

ولكن عدم اتفاقنا على تسمية موحدة جعلت هذا ما نستطيع ان نضيفة فمن غير المنطق عندما يذكر العرب والكرد والتركمان ان يذكر بعدهم ثلاثة تسميات منفصلة لأبناء شعبنا  الكلدان والأشورين والسريان فلو كنا اتفقنا على تسمية واحدة اي تسمية كانت كلدواشورية, سريانية ,كلدانية ,اشورية مفردة لأصبح الأمر أسهل وتكون التسمية مقبولة , ولكننا في الديباجة اكتفينا بهذا القدر وبما يسمح له ما اتفقنا علية  وتم اقرارة من قبل لجنة تعديل الدستور .

اما بالنسبة الى بقية الفقرات فأشكالية التسمية بالحقيقة تقف حائلاً دون انتزاع كامل حقوقنا الأخرى , في قانون إدارة الدولة المؤقتة كانت تسمية واحدة وهي ( كلدواشورية ) وبثقافة سريانية ولم تكن هناك إشكالية فاستطعنا إدخال حقوقنا الثقافية و الإدارية و لتي حققنا فيها الكثير من التقدم في أتجاه تحقيق الأدارة المحلية في المناطق التي تمتاز بتواجد كثيف لأبناء شعبنا  فلم تكن هناك مشاكل , تلك البدايات التي ناضلنا من أجل تحقيقها وهي الركيزة الأساسية لكل عملنا اليوم , واما اليوم فالمدافع عن حقوق شعبنا هو من يجلس في اللجنة ويناقش ويحاور ويتكلم ساعات لكسب حقوق هذا الشعب , ومن جانب اخر فالتصريح يشير مرة أخرى للحكم الذاتي ( للكلدان السريان الأشوريين ) فهو بهذا يخرج عن السياقات القانونية فاعتماد الحقوق في المنطقة على أساس العرق او الدين سيؤدي الى تمزيق وحدة الشعب العراقي الساكن في تلك المناطق, والذي هو خليط من مختلف القوميات والأديان والأعراق وبالتالي العنصرية التي عانينا منها لعقود طويلة نجد البعض يطالب بها اليوم من خلال طرح مثل هكذا افكار , ان الحكم الذاتي في منطقة سهل نينوى سيكون على أساس جغرافي يضمن حقوق كل ساكني المنطقة من كلدان  سريان  أشوريين او يزيدين او شبك او عرب او كرد فيجب ان يكون طرحنا لا على أساس قومي او طائفي او ديني متعصب بل على أساس وطني عراقي , إن ما دمر العراق هو التعصب الديني والقومي والطائفي الأعمى , لذلك نحن نختلف مع الآخرين في طرحهم وربما يكون طرحهم هذا مجرد مغازلة لمشاعر بعض الناس من أبناء شعبنا لأهداف وغايات محددة وهذا غير مقبول بتاتاً فلا يجب ان نجعل أبناء شعبنا وقود لهذا الطرف او ذاك و لا يجب ان نكون جزء من الصراعات بل جزء من الحل في هذا الوطن , وان تعالج الأمور دستورياً وفق خارطة الطريق العراقية والتي رسمها الدستور العراقي .

 نعم ان حقوقنا القومية والثقافية والدينية يجب ان تصان من خلال المادة 125 التي بالتأكيد تحتاج إلى معالجة فأدراج شعبنا على أساس مجموعة من الشعوب والقوميات يضر بوحدة شعبنا ويضيع على شعبنا حقوقه القومية والإدارية والثقافية فنحن شعب واحد بلغة واحدة وتاريخ واحد وثقافة واحدة وارث قومي واحد ,  ونحن لازلنا في حوار و لكن الطرف الأخر مازال مصر على عدم رفع الواوات و هو امر يضر شعبنا ووحدته كما أسلفت . وكل تلك المواضيع سابقة الذكر طرحت ونوقشت.  نعم لم تكن هناك ورقة الحركة الديمقراطية الأشورية ولكني امثل الحركة الديمقراطية الأشورية فأنا كنائب في البرلمان قدمت كل المقترحات وكل الأفكار و انا جالس في لجنة التعديل وحاورنا الكثير من الأطراف ساعات لتثبيت الكثير من حقوقنا كمسيحيين وككلدان اشوريين سريان ... وأعود وأؤكد إن تصريح السيد سركيس غير دقيق والمعلومات التي وصلته غير دقيقة .


عنكاوا كوم :أستاذ يونادم في المادة 125 نجد هناك تراجع , فنجد أن الدستور العراقي قد ذكر اسم شعبنا على أساس قوميات اما في الدستور المؤقت فهو يطلق علينا مكونات , وكيف مرر مثل هذا التعديل ومن مرره ولماذا ؟
نحن نتفق مع ما ذهب إلية السيد سركيس في تصريحه بأنة تراجع , ولكن هذا ما دار في الحلقة المصغرة المكونة من خمس أعضاء ممثلي الكتل السياسية ولم يعرض على لجنة تعديل الدستور الكاملة وحال عرضة فنحن سنرفضه بقوة , ونحن نتفق مع السيد سركيس في ما ذهب إلية وأنا أعيد وأقول ان هذا يمثل وجهة نظر اللجنة وهو مرفوض تماماً وغير مقبول وسنقف بقوة في وجهة مثل هكذا توجه . وهو اجتهاد خاص من تلك اللجنة المصغرة وهو ليس نهائي ولم يناقش ولم يقر .
شكرا جزيلاً أستاذ يونادم كنا ..
وشكرا لكم وأهلا وسهلا بكم .

أي نشر، أو إعادة تحرير لهذه المادة، دون الإشارة الى " عنكاوا كوم " يترتب عليه أجراءات قانونية