المحرر موضوع: انتم.... والمقدّسات  (زيارة 1383 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل متي اسو

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 913
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
انتم.... والمقدّسات
« في: 06:39 18/11/2019 »
انتم.... والمقدّسات

انتم ... يا اهلنا هناك... العالقون والمتمسّكون بارض الاجداد .. لا تمتلكون غير الايمان والاصرار والارادة القوية ... تعلمون جيدا كم متربّص بكم من حولكم ... تبحثون عن معين وعن امل ، فلا ولن تجدوه الا بقوة ايمانكم وتكاتفكم .....
المقدّسات .. يمكن اختصارها بما قاله  أحد حاملي الفكر الدينصوري من الذين يعيشون في الخارج  بهذا الخصوص ، قال  : " أنا قائد لشعب أبي ( لا ادري ان كان يقصد الشعب المسيحي برمته ، ام  لمكوّن طائفي واحد فقط ) ، التراث واللغة والطقس والإرث والفنون هي وجوده وهويته ومستقبله وبدونها ينتهي تماما "....!!!
 كنت احسب بأن الذي يهدد وجودكم هو تلك الخطة الجهنمية  المتمثّلة بالاستيلاء على اراضيكم  بغية التغيير الديمغرافي تمهيدا لاجتثاثكم والاستيلاء على ما تبقّى لكم ، وكذلك الاصرار الشرير الآن على المضي بها .... لكن تبيّن ، وحسب النظرية الداينصورية ، بأن الذي يهدد وجودكم هو ترك المقدّسات اياها ...
لا ادري إن كان الخلط متعمدا بين مخاطبة مسيحيي الخارج وبين مسيحيي الداخل في العراق !!! أم ان بعضا من الذين يعيشون في الخارج  قد الغوا كل الاحساس بأهل الداخل فوضعوهم في خانة " النسيان والخسائر "  فكان كلامهم كلّه موجها لبعضهم البعض فقط  !!!
 يا مسيحيو سهل نينوى وقاطنوا الشمال العراقي... انتم البنية التحتية للوجود المسيحي في العراق.. في بغداد والموصل والبصرة وكركوك وفي كل المدن العراقية..   وبدونكم لا وجود للمسيحية في العر اق ... وحتما ان وجودكم  ليس مرهونا بالمقدسّات اياها....
بيني وبينكم ، ان حياة طفلة او طفل منكم لن ابدّلها بكل تلك المقدسات ...   
لا يسعني الا ان اوجّه عتابي الاخوي لكم ، لماذا تركتم  مقدساتكم المتمثّلة باللغة والتراث والطقس والارث والفنون ؟؟؟!!!! ...
 تقولون انكم لم تتركوها ؟ ... إن كان الامر كذلك ، فما الذي يسعى اليه الداينصور يا ترى ؟ وما غايته من هذا التشويش بكيله الاتهامات التي لا تهدأ ، وافتعال المشاحنات  مع الكنائس ؟
...... 
ان هذا الطمس المتعمّد لقضية  الوجود المسيحي في العراق ، وجعله مرهونا بـ " المقدسات "  ، دون الاشارة الى السبب الرئيسي وهو اصرار بعض المؤمنين بـ " دين الرحمة " على المضي باجتثاثكم ، ليس سوى قنبلة دخان  في محاولة خبيثة لتشويش رؤيتكم  والهائكم في نقاشات عقيمة لا تخدمكم ... ولنا كل الحق ان نسأل هنا : لماذا يا ترى ؟
لا تدعوا كائن من كان ان يزايد على ايمانكم ، خاصة من اولئك الذين يعيشون في الخارج ( انا ايضا اعيش في الخارج  ) ... لقد اجتزتم الامتحان الايماني بنجاح منقطع النظير .. كنتم لنا  ولكل المسيحيين  فخرا عظيما... فرح الاب السماوي بكم وانتم تتركون كل ما لديكم ...تهاجرون دياركم  ، حاملين اطفالكم الى المجهول بعد ان هدّدكم المؤمنون بـ " اله الرحمة " بالموت اوترك دينكم !!!
فلا تدعوا كائن من كان يزايد عليكم بـ " مقدساته " !!!
بيني وبينكم ، ان كرامة فتاة او سيدة منكم لا توازيها كل تلك المقدسات...
آن الاوان ان تتحدوا ، من ابن برطلة الكرمليسي الى ابن كرمليس البغديدي ومن ابن بغديدي التلكيفي الى ابن تلكيف البطناوي ومن ابن بطنايا الارادني الى ابن ارادن الالقوشي ومن ابن  تلسقف االباقوفي الى  ابن باقوفا العنكاوي... ووو...
لا تدعوا احدا يفرّقكم لاي سبب من الاسباب ....
واني ادعو الكهنة والاباء في الكنائس ان يكونوا مثالا لوحدة الصف المسيحي .... ليعمل الجميع بما علّمه لنا يسوع المسيح له كل المجد ...لآخر يوم من حياته المقدسة على ارضنا  قال : " بِهذَا أُوصِيكُمْ حَتَّى تُحِبُّوا بَعْضُكُمْ بَعْضًا " ..
كل مشروع ، مهما كان بسيطا ، لا بد وان يلاقي بعض الصعاب " في البداية " ... لكن الصبر والارادة تذلل كل الصعاب .
ليبارككم الرب .
متي اسو


         
 



غير متصل ابو افرام

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 338
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: انتم.... والمقدّسات
« رد #1 في: 19:02 21/11/2019 »
الاْخ متي اسو المحترم ،

نعم ، ان وجودنا هو بتمسكنا باْرضنا و نمارس عليها كل نشاطاتنا كبقية الاقوام الاخرئ ، و من ذلك " التراث و اللغة و ... "                                           

 اما من يقول ب ان : " التراث واللغة والطقس والإرث والفنون هي وجوده وهويته ومستقبله وبدونها ينتهي تماما " فهو  قصير النظر خصوصا عندما يكون القائل  شخص اكاديمي.  و التالي هو ما قلناه لذلك الاكاديمي في احد تعقيباتنا عليه :                                                                                             

 {اولا}  حضرتك اكاديمي و التاريخ امامك و هو الذي حدد هويتنا كلنا كما هي ، و الثوابت التي انت اشرت اليها هي " ارامية سريانية " كما نوْكد عليها دائما.     

{ثانيا}  و عليه ، تبقئ هويتك و هويتنا كلنا " ارامية سريانية " و وجودك و وجودنا  هو  بالارض التي نعيش عليها و نمارس كل نشاطاتنا يوميا و كذلك بالموْسسات الرسمية التي تحمل اسمنا و كالاتي :                                     

 """ النافذ الان في العراق :

~ لغتنا " الارامية السريانية " اضافة الئ انها لغة معترف بها عالميا ، كما يتم تدريسها في جامعات عالمية عديدة ، فهي " لغة رسمية " في العراق الئ جانب العربية و الكردية ، و ان كل الموْسسات الرسمية ايضا هي " ارامية سريانية " و كما يلي :
~ يتم تدريسها في قسم اللغة السريانية في كلية اللغات في جامعة بغداد.
~ لها هيئة تسمئ " هيئة اللغة السريانية " في " المجمع العلمي العراقي."
~ لها مديرية ب اسم " مديرية الدراسة السريانية العامة " في بغداد و " مديرية للتعليم السرياني في اربيل و مديرية عامة للثقافة و الفنون السريانية في اربيل " و كذلك " اتحاد للاْدباء و الكتاب السريان " الذي هو جزء من الاتحاد العام للاْدباء و الكتاب في العراق.
~ يتم التدريس باللغة السريانية في المدارس التي اغلبها مسيحيون.
~ نشرت وزارة ألتربية معجماً باللغات ألثلاث ألإنكليزية وألعربية وألسريانية بعنوان منارة ألطالب ليستعمل في ألمدارس ألسريانية.
~  ثم افتتح  قسم للغة السريانية في جامعة صلاح الدين ايضا.
~ و اتت الان " القناة العراقية الارامية السريانية الرسمية " التي س تنطق باْسم شعبنا و بلسانه حيث اجري البث التجريبي كما نشرنا في هذا الموقع."""     

و شئ بديهي حين يقيم اْي منا في خارج الوطن ف انه يحمل معه " التراث و اللغة و ... " و  يمارس ذلك  في اية بقعة اخرئ يتواجد فيها في هذا العالم ، كما يستمر يتواصل مع الداخل. ّ             

و ما ينقصنا هو فقط " كيان سياسي " بصيغة معينة ... و هذا ما نسعئ اليه !

غير متصل متي اسو

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 913
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: انتم.... والمقدّسات
« رد #2 في: 18:43 23/11/2019 »
اخي ابو افرام المحترم

اقتباس " و ما ينقصنا هو فقط " كيان سياسي " بصيغة معينة ... و ‏هذا ما نسعئ اليه ! " انتهى الاقتباس

نعم ، ان لغتنا السريانية ( الارامية ) بقيت حية لانها كانت محكية ‏منذ القدم ولا زالت ، وإن اختلفت لهجاتها ... وبقيت حية في كتابتها ‏وقرائتها بواسطة كنائسنا بعد الغزو الاسلامي .....‏
من اولوياتنا اليوم هو الحفاظ على الوجود المسيحي في العراق ، ‏وهذا لا يتم الا بوحدة الصف المسيحي ونبذ كل ما من شأنه ان يفرّقنا ‏من الادعاءات " الغير مسؤولة " بشأن الانتماء القومي او الانحياز ‏الطائفي ...‏
والان قل لي ، من سيقرأ السريانية في مناهجنا اذا اختفى الوجود ‏المسيحي في العراق لا سمح الله ؟...‏
ان القاء اللوم على " الآخر " لا يخدم قضيتنا ... على جميعنا ان نبدأ ‏بأنفسنا ....‏
هذا المقال كان مكرّسا لمثل هؤلاء الذين يتعمّدون اهمال مصير ‏الوجود المسيحي في العراق واشغالنا بأمور لا تجلب الا صرف ‏الانظار والمشاحنات التي لا طائل منها ...‏
هذا الشخص  كتب مقالا في تموز 2011 بعنوان :  ‏‎
‏" ومن ينقذنا من‎ ‎الإرهاب المسيحي‎ ‎المتطرف وإعلامه المنافق؟ "‏
كتب المقال في صحيفة سعودية يغازل فيها ويتودّد الى منبع ‏الارهاب في الخليج ( حكّاما وشعوبا – عدا القلّة القليلة - ) في وقت ‏كان الارهاب في عنفوانه ويتهيأ للهجوم على الاقليات الدينية عامة ‏والمسيحية منها خاصة !!! لماذا ؟؟؟... الله اعلم..‏
http://www.aleqt.com/2011/07/29/article_563734.html
نعم، المسيحيون بحاجة الى كيان سياسي جديد عابر للانتماءات ‏القومية والمذهبية ، كيان يمحو القديم ...‏
قرأتُ يوما عن شعب كافح جدا من اجل وجوده ودفع الاخطار ‏المحيطة به ، كان يقوده شخص حكيم ، وفي غمرة نجاحاتهم اراد ‏الناس اقامة سباقات رياضية بينهم ... تأمل قائدهم طويلا ثم قال لهم ‏‏: " ارجو ان تؤجلوا ذلك الآن ، لان الاخطار لا زالت محدقة بنا ‏وأخشى ان تكون المباريات عاملا في نشوء الانشقاقات فيما بينها ، ‏نستطيع ان نقيم المباريات بعد زوال الخطر ...‏
تحياتي
متي اسو

‏ ‏


غير متصل نذار عناي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 527
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: انتم.... والمقدّسات
« رد #3 في: 22:41 23/11/2019 »
 
الاخ العزيز متي اسو المحترم, تحية طيبة
ما اعظم من ان يبذل الانسان نفسه من اجل احبائه...... هذه المقولة أصبحت من الطوباويات التي لا يستطيع إنسان اليوم الوصول إليها!
من هذا المبدأ اسمح لي ان اميز بين من يكتب ويفكر متجردا عن أهوائه الشخصية (لا يخلو أي واحد منا من انتماءات واهواء شخصية) ولكن كما قلت التجرد عن الانتماءات والأهواء الشخصية عند الكتابة والتفكير بالأمور المتعلقة بمجموعة بشرية (هذه القاعدة مفروضة على الكتابة العلمية والموضوعية) ولكن على الجميع التحلي بها نسبيا. وبين من يكتب ويفكر وكأن المجموعة البشرية التي يقصدها عليها أن تتشكل وتتكيف حسب أهوائه الشخصية: والأنكى أن يكون هذا الشخص من المتمرسين بالمكر والدهاء بفنون اللغة والمنطق الجدلي. تصور لو كنت مثلي تعشق الأغاني والمقامات القديمة والقدود الحلبية, وقمنا بمحاولة اشغال واقناع الجميع بأن هذا النوع من الفن هو الوحيد الذي يمكنه المحافظة على وجودنا – في الوقت الذي تعصف الأزمات بشعبنا من جميع الجهات, أفلا نكون كلانا انانيين ومراءين وووو
ثق أنني عندما اقرأ هكذا مقالات فقبل ان احزن على المتفاعلين معها احاول تقييم كاتبها فإن كان ذو علم محدود فقد اعذر جهله وقلة إدراكه, وإن كان ذو علم حينها اعلم ضحالته الفكرية وتدهوره الأخلاقي (الحكماء يدانون بحكمتهم والجهال بجهالتهم - بولس الرسول).
نعم ان شعبنا بحاجة الى كل من يمد له يد المساعدة الفعلية لكي يتمكن من الاستمرار في ارض الاباء والاجداد. انه بحاجة الى كلمة تعالج مأساة قلع جذوره مما يجري على ارض الواقع وليس الى من يكتب ارضاءا لما تشتهيه نفسه بحجج لا تشبع ولا تغني احدا.
مع المودة, اخوك نذار


غير متصل متي اسو

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 913
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: انتم.... والمقدّسات
« رد #4 في: 04:57 24/11/2019 »
الاخ العزيز نذار عناي المحترم
تحية عطرة
‏ لا يسعني الا  ان اعبّر عن استحساني لردودك التي تحمل معها ‏دفء مشاعرك المخلصة اتجاه قضية اهلنا هناك وكذلك تفهّمك ‏وعمق ارائك وتشخيصاتك...‏

اخوك : متي اسو


غير متصل ابو افرام

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 338
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: انتم.... والمقدّسات
« رد #5 في: 19:00 05/12/2019 »
الاْخ متي اسو المحترم ،                                                             

 لو نحلل شخصية  من نتحدث عنه  من خلال المقال في السعودية و ما قراْناه عنه هنا في هذا الموقع يتبين التالي :                                     

{اولا}  ان الشرق الذي سماه بالعربي ~ و هو يعلم ذلك ~  لم يكن عربيا و انما الفضل يعود الئ  الغرب المسيحي  الذي صنعه كما نراه اليوم ، و هذا معلوم لكل مثقف  كما و يعلم نفس المثقف  ايضا باْن  هذا الشرق انتهئ تاريخيا " اراميا سريانيا مسيحيا " كما اوضحنا هذا في كتاباتنا في هذا الموقع و معنا كذلك الاخوان الاراميون السريان الاخرون.  و نورد هنا للتذكير فقط علئ سبيل المثال باْن """ عدد المسلمين في " سوريا " في القرن الاول بعد الفتح لا يحتمل ان يكون قد زاد علئ مئتي الف نفس ،  من اصل مجموع السكان الذين كانوا يقدرون بثلاثة ملايين و نصف """  و لا ندري كيف حول المذكور هذا االشرق الئ " عربي اسلامي " بالقلم الذي بيده حيث يسطر ما يشاء ... !!!!!!!!!!!!

{ثانيا}  واضح جدا باْن  الشخص المعني  له توجهات معادية للمسيحية ، و سبق  ان تم مناقشة هذا الموضوع  في هذا الموقع  قبل الان الئ درجة انه اتهم {ضمة ع الاْلف}  ب " محاربته للمسيحية "  في حين هو لم يعترض علئ ذلك و هو كان يتابع الحوار.  و المقال في السعودية المشار اليه اعلاه  دليل واضح علئ ذلك.

و يستخلص  من ذلك الاتي  :

1 ~   قد يكون قد  ترك المسيحية.                     

 2 ~  لا يمكن ان  يكتب ذلك مجانا.

3 ~  اْو انه  يعاني من " عقدة معينة."

و لابد من الاشارة هنا الئ ما افاد به  احد اعضاء هذا الموقع قبل اكثر من شهرين  باْن ذات الشخص  "  قد انتقل الئ قطر " ... !!!!!!!!!!!!

غير متصل متي اسو

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 913
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: انتم.... والمقدّسات
« رد #6 في: 20:30 05/12/2019 »
العزيز ابو افرام المحترم
بيش طالبني ؟ ... طلّعتلي شغلة الان .
علاوة على اهتماماتي الكثيرة فأنا مشغول جدا هذه الايام بمشاهدة بطولات كرة القدم ، من دوري ابطال اوربا الى دوري الاندية في البلدان الاوربية  التي تحرمني من النوم الكافي... في كثير من الاحيان يكون اللعب مشوقا ومتميزا جدا ....
لا اشاهد الكرة العربية الا عندما يلعب العراق . لم انم اليوم اكثر من اربعة ساعات كي اشاهد مباراة العراق والبحرين حيث خسر العراق في الركلات الترجيحية !!
يا للزمن الدوّار !!
ردك هذا ، شجعني ان اجيب عليه بمقال منفصل ، فقط اعطيني بعض الفرصة كي ارتاح واجد فرصة لذلك ...
واشكرك جدا
متي اسو