المشاركات الحديثة

صفحات: [1] 2 3 4 5 6 7 8 9 10
1
لماذا  حزب الدعوة  حاقد على التراث العراقي !!

متي كلو

"لا يمكن أن يتطور أي بلد حقًا ما لم يتم تثقيف مواطنيها"
نيلسون مانديلا

قبل فترة اقترح اللاعب يونس محمود بهدم ملعب الشعب وبناء بدله الملعب المهداة من قبل العاهل السعودي سلمان بن عبدالعزبز ال سعود، وهذا الاقتراح لم ينل سوى السخرية  والاستغراب، فنرى في  بقاع العالم بان الدول تتسابق بابراز معالمها القديمة امام الاجيال القادمة  وتبقى من التراث لاي دولة، فنرى في دول العالم  بان هناك جدولا صغيرا  يمر من بلدة  الى بلدة اخرى، فتتسابق بلديات البلدتين بتجميل هذا الجدول وزراعة الازهار والاشجار على جانبيه، فهذا الاقتراح لا اريد اتهام يونس محمود بانتمائه  للعقلية البعثية  ولكن اقتراحه يصب  في فكر  البعث او للسذاجة!! بتغير او طمس معالم العراق التاريخية كما كان يفكر  رئيس النظام السابق صدام حسين بهدم  او تغير معالم التراث العراقي  بصورة عامة والبغدادي بصورة خاصة  كما فعل  في هدم   بناية وزارة الدفاع الكائنة في منطقة الميدان او عندما هدم  نظامه مقهى البلدية التراثية  لاسباب  مبهمة ولكنه هدم  هذا التراث العراقي والتي كانت ملتقى وزراء الحكومات المتعاقبة  ومن الكتاب والباحثين  والمثقفين  اضافة الى الفنانين امثال، محمد الكبنجي, ويوسف عمر, وعباس جميل، وداخل حسن, وحضيري أبو عزيز وغيرهم.او كما  جرت محاولات  من قبل بعض الولائين بازالة  تمثال ابو جعفر المنصور  لاسباب طافية مقيتة والمطالبة  بهدم  نصب الحرية !!
يتذكر ابناء  بغداد ساحة الميدان   والمدفع الشهير"طوب ابو خزامة" والذي كان يقع خلف مستشفى الكندي والمحاذي لمنطقة الشيخ عمر، وكان الكثير من الناس يزورون هذا المكان، وكان يعتبر  الزائر  اليه من طقوس بغداد  لمن يقطن بغداد او من المحافظات عندما  يزور بغداد  ولكن هذا الطوب اختفى بعد الاحتلال الامريكي عام 2003  ومازالت علامات الاستفهام، عن مكان الذي نقل اليه او سرقته، او.. او.. !!
كما نتذكر  عندما اطلق رئيس النظام السابق كما سماها بحملة الاعمار!! واعادة بناء مدينة بابل الاثرية  ورفع شعار "من نبوخذ نصر إلى صدام حسين.. بابل تنهض من جديد"!!، حيث اقترف جريمة بحق التاريخ العراقي عندما طمس معالم اثار بابل وبنى فوقها بناء حديثا "بطابوق" يحمل اسمه ليحشرها ضمن البناء!!    ولم يقتصر وضع اسمه على "الطابوق"في بابل، بل وضعه في كل موقع تم اعادة صياغته، كطيسفون  وعكركوف والحضر والاماكن الأخرى.
وهذا العمل الاجرامي كان السبب في حذف بابل من قائمة مراكز الثقافة العالمية والتراث الحضاري، وهذا ما فعلته  عناصر الدولة الاسلامية"الدواعش" في الموصل والطالبات في كابول!!!
ان على الحكومة العراقية اذا كانت حكومة جاءت لتحافظ على التراث العراقي بصورة عامة والتراث البغدادي بصورة خاصة، ومنها المحافظة على البيوت البغدادية ذات الشنانيل البغدادية المعروفة  والتي تعتبر من ضمن التراث العراقي، وكما نعلم بان تاريخ معرفة البغداديين بالشناشيل  تعود الى اواخر القرن 19  وبالرغم بوجود قرار بعدم هدم هذه المعالم ولكن  هناك بعض اصحاب تلك البيوت يفتعلون الحرائق والتي تطيح  بها   وبيعها   للمستثمرين  وسماسرة العقارات وهناك عدد كبير منها قد اصبحت مكبا للنفايات وخاصة في    الحيدرخانة او السعدون او الكرادة او البتاوين  بعد ان غادرها المسيحيون الاصليون واستولى عليها زمرة من الاحزاب الاسلامية  ومليشياتها  والموالين لها  من ابناء جلدتهم(!!!؟)  و في الدول المتحضرة  يمكن لا يمكن هدم اي مبنى تراثي  او تغير من معالمه، فلماذا لا تكون حكومة العراق، حكومة حضارية وليست من الحكومات المتخلفة!!
ان الحكومات المتعاقبة  بعد الاحتلال والتي شكلتها  الاحزاب الاسلامية الموالية  ومليشياتها وفي مقدمتهم   حزب الدعوة "الموالي" في سباق متعمد وعلى المكشوف لتشويه معالم التاريخية  لتوسيع مشاريعهم التجارية  على حساب المباني والمعالم التراثية  لكي تفقد  بغداد هويتها  التي احتفظت  بهويتها  منذ تاسيسها الى الان   اي ان هدفها محو ممنهج للذاكرة البغدادية القديمة
 لا يختلف اثنان بان شارع الرشيد كان شريان بغداد الرئيسي،  وكان قبلة  ابناء بغداد او القادمين الل بغداد من كافة مدن العراق  ونظرة سريعة الى شارع الرشيد بعد الاحتلال في 2003 وكيف اصبح بعدها، اصابه الاهمال والخراب واصبحت اغلبيته عبارة عن اكوام من النفايات  وفي وسط الشارع او على الارصفة  وتضيق المارة بالباعة  اصحاب"البسطيات" فضلا عن باعة المخدارا  والمثيلين  وغيرهم.
 ان اليوم بغداد تواجه خراب متعمد من  الحكومة العراقية  و"امانة بغداد" واصبحت عبارة عن مباني مشوهة  ومتهالكة  ولا تجد فيها غير البؤس  والحرمان،  اما الحكومة العراقية  بوزرائها ومستشاريها واحزابها لا يعرفون سوى المنطقة الخضراء التي اصبحت قلعة لنظامهم و مصفحاتهم الحديثة وسياراتهم المضللة!!
ان الحكومات التي شكلها حزب الدعوة منذ الاحتلال  الى الان تحمل حقدا على كافة احياء بغداد وحقدا على  كل تراث  بغدادي لان اغلب الذي  شكلوا حكوماتهم، اتو من خارج العراق، اما عوائلهم ما تزال تعيش في الخارج، فليس لهم انتماء للعراق سوى  التخريب  والنهب  والهروب الى الخارج !! وفي الختام، ليس لنا الا ان نكرر ما قاله المعماري محمد مكية البغدادي"  بغداد أيها الأحبةُ جوهرة من جواهر العصر.. قد تمرض.. تتعب.. تئن.. لكنها لا تشيخ.. فزمن المدن العظيمة مغاير لتفسيرنا للزمن... أوصيكم ببغداد.. استمعوا إليها.. أصغوا إلى صوتها كثيرا.. ستكتشفونه في حركة الشجر والنخيل.. في دفق ماء النهر.. في الضحكات الصافية.. تأملوا لونها.. تجدونه في الطابوق.. في الخشب.. في زرقة الماء.. في سمرة الأهل". اي كما قيل ( من لا تراث له لا هوية له)
.



2
لقانونية النيابية:عقد الجلسة الأولى للبرلمان بعد توزيع”تمن وقيمة”نهاية عاشوراء!

بغداد/ شبكة أخبار العراق- قال عضو اللجنة القانونية النيابية عارف  الحمامي،الاثنين، انه لا توجد أي بوادر لعقد جلسة خلال هذه الايام وقبل عطلة العاشر من محرم.وذكر الحمامي في حديث صحفي، ان ” عقد أول جلسات الفصل التشريعي الجديد  ستكون  بعد العاشر من شهر محرم الحرام “.واكمل” اما بخصوص القوانين التي ستكون لها الاولوية اشار الحمامي الى ان “رئاسة المجلس تتخدد أهمية وأولوية القوانين وترتب جدول  إدراجها ضمن الجلسات “. وتابع” وعن انتخاب رئيس مجلس النواب ” فان طوال الفترة الاخيرة الحوار متواصل الا أنه لم يتم التوصل الى نتيجة واضحة المعالم لان الكتل الشيعية اعطت الكتل السنية الفرصة للخروج بمرشح واحد حتى لايتكرر ما حصل في الجلسة السابقة”.
3
مصدر أمني:عصابة “نجفية”منتسبيها من الاستخبارات والحشد لتجارة المخدرات وخطف الأطفال والقتل والابتزاز

بغداد/ شبكة أخبار العراق- كشف مصدر أمني مطلع بمحافظة بابل، الاثنين، عن تفاصيل العصابة النجفية التي اكتشفت اثناء اعتقال احد الأشخاص بعد شكوى تقدمت بها امرأة ضده.وقال المصدر، إن “امرأة تقدمت بشكوى لدى مكافحة إجرام بابل عن اختفاء ولدها ضد أحد الأشخاص الذين كان يرافقه دائماً، وبعد اعتقال المشكو منه، اعترف انه يعمل ضمن عصابة مختصة في محافظة النجف يقودها موظف مسؤول بوزارة التربية/ تربية محافظة النجف”.وبين المصدر، أنه “بعد توقيف هذا الموظف اعترف هو الآخر على أنه يعمل ضمن عصابة يتكون أفرادها من ضباط استخبارات والحشد في النجف”.وتابع المصدر، ان” أفراد العصابة المعتقلين لغاية الآن، اعترفوا بالعديد من جرائم القتل والخطف وتجارة المخدرات والابتزاز التي قاموا بها في محافظة النجف”، مؤكدين أنهم “كانوا يستخدمون عجلات حكومية تابعة للاستخبارات لغرض تنفيذ جرائمهم”.
4
مصدر أمني:التوغل التركي في الإقليم لترسيم حدود جديدة

بغداد/ شبكة أخبار العراق- قال مصدر أمني كردي مسؤول ، اليوم الاثنين (15 تموز 2024)، أن ما تقوم به تركيا في مناطق إقليم كردستان هو بداية لترسيم حدود جديدة.وأوضح ، إن “ما تقوم به القوات التركية من توغل وتمدد في مناطق جبل متين والعمادية في دهوك، هو بداية لتوسع جديدة، وهذه الأراضي لن تعود بسهولة”.وأضاف أن “التمدد التركي الحالي بداية لتوسع جديد، كونها اليوم تقوم ببناء أنفاق وقواعد عسكرية جديدة وتنشر ربايا، ومن الواضح أن هذه العملية تختلف عن باقي العمليات السابقة، وهدفها أكبر وأوسع”.
5
"نصف الأموال بالخارج".. رئيس وزراء العراق يكشف تفاصيل جديدة عن "سرقة القرن"

كشف رئيس الوزراء العراقي، محمد شياع السوداني، تفاصيل جديدة بشأن قضية سرقة الأمانات الضريبية، التي تُعرف إعلاميا باسم "سرقة القرن".

وأوضح بيان صادر عن المكتب الإعلامي لرئيس مجلس الوزراء أن السوداني، أنه خلال زيارته إلى هيئة النزاهة الاتحادية، السبت، وترؤسه اجتماعا، نوه بما "تمثله هيئة النزاهة من أداة أساسية في تنفيذ البرنامج الحكومي، وما يتعلق بأولوية مكافحة الفساد".

وأضاف أن "رئيس مجلس الوزراء تطرق إلى موضوع سرقة الأمانات الضريبية، الذي يمثل نقطة سوداء في تاريخ الدولة؛ بسبب طبيعة وحجم الأموال المسروقة وبغطاء رسمي، بالتواطؤ مع موظفين تابعين للدولة".

وقال البيان إنه "جرى تهريب نصف هذه الأموال خارج البلد"، مؤكداً "مواصلة الجهود لاستعادتها".

وبيّن السوداني- حسب البيان- أن "عمل الهيئة مختلف بشكل واضح عن المرحلة السابقة"، مؤكداً "وجوب الاستمرار بذات المسار المهني في العمل، خصوصاً أن الرأي العام كان يحمل قلقاً إزاء الانتقائية في مكافحة الفساد والصبغة السياسية في فتح الملفات".
وشدد السوداني على "وجوب السرعة في معالجة أي خلل يظهر من موظفي النزاهة، ورفض استغلال أي موظف لموقعه، خاصة إذا كان مكلفاً بالرقابة وحماية النزاهة"، موضحا أنه "يتواصل يومياً مع هيئة النزاهة ورئيسها من أجل المتابعة والتوجيهات".

وكان رئيس هيئة  النزاهة، حيدر حنون، قد ذكر في وقت سابق بمؤتمر صحفي، أن "العراق نظم إشارات حمراء بحق وزير المالية السابق علي علاوي، ورئيس جهاز المخابرات السابق رائد جوحي، والسكرتير الخاص لرئيس مجلس الوزراء في الحكومة السابقة أحمد نجاتي، ومستشار رئيس الوزراء السابق مشرق عباس، باعتبارهم مطلوبين بقضية سرقة القرن".

وأشار حنون إلى "استمرار العمل على استرداد المطلوبين من الأردن وتركيا، الى جانب استرداد أحد المطلوبين من السعودية خلال الشهرين المقبلين".

وتتعلق "سرقة القرن" بالأمانات الضريبية، إذ تم دفع 2.5 مليار دولار، بين سبتمبر 2021 وأغسطس 2022، عن طريق 247 صكا صرفتها 5 شركات، ثم سحبت الأموال نقدا من حسابات هذه الشركات التي يخضع أصحابها لأوامر توقيف.

وقال حنون إن "الهيئة لديها الكثير من ملفات الفساد، وبعضها سرية لا يمكن الكشف عنها" خوفا من هروب المتهمين وضياع الأموال.

ومطلع مارس من العام الماضي، صدرت أوامر قبض بحق عدد من المسؤولين في الحكومة العراقية السابقة بتهمة "تسهيل الاستيلاء على مبالغ الأمانات الضريبية".

وتثير القضية، التي كُشف عنها في منتصف أكتوبر، سخطا شديدا في العراق الغني بالنفط والذي يستشري فيه الفساد.

وعلى الرغم من أن الفساد متفش في كل مؤسسات الدولة في العراق، فإن المحاكمات التي تحصل في هذه القضايا قليلة، وإن حصلت فهي تستهدف مسؤولين صغارا، وفق تقرير لوكالة فرانس برس.

الحرة - دبي
6
شماشا ميخا المحترم ، مقالك هذا غير ذي نفع ، اهتماماتي بعيدة عن هذه الصغائر كما يظهر بان القراء ايضا غير متجاوبين ... دوَّر على غير موضوع .
7
أدب / كنيستي الواحدة، كنيسة المسيح
« آخر مشاركة بواسطة كريم إينا في الأمس في 23:13 »
كنيستي الواحدة، كنيسة المسيح

كريم إينا 
                                         

" أقولُ ودمعُ العين يغلي ويلهبُ
                                        ومنهُ أصوغُ الشعر أمراً وأكتبُ"
ولا خيرَ إلاّ بالمسيح- وعدله
                                   محبّتهُ للناس، تعلو وتغلــــــــــــبُ
ويعجبني صوتٌ غــدا مترنّماً
                                  يدعو أناساً على الحقّ ِ يرقــــــــــبُ
فللوحدة في ديننا مطلبٌ أكيد
                                    وعنـــــــــدَ الإله أجرها لا ينضبُ؟
صلاةٌ وطقسٌ أو كلامُ عقائد
                                  تعلّمنا اليــــومَ حكمةً وتذهـــــــــــبُ
ولي لبني قومي رجاءٌ أبثّهُ
                                 ليسمعهُ قسٌ كلامي وراهــــــــــــــبُ
شعوري لشاهدٌ على توبة ِ الضمير
                                      نزمّـرُ لله ِ نشيداً محــــــــــــــــبُ
إنّ الصلاةَ صلاحٌ بعينـــــــــــــه ِ
                                   بإيماننا قد نجعلُ الخيرَ مطلــــــــبُ
نعقّدُ أمراً إقتضى حلّـــــــــــــهُ
                                     سيبعدنا عن بعضنا ليسَ يصعـبُ
لقد أتعبتنــــــــــــا كلّ أحمالنــا
                                      لحقد ٍ دفين ٍ علّـــــــهُ يُشطـــــبُ
فلا يهنأ الأشرارُ في عيشـــــهم
                                     بغير ِ السلام ِ شعبُنَا لا يرحّــــــبُ
8

                                                الجـــــــزء 17                 
                                          البطريرك الشهيد مار شمعون بنيامـين ..
                                         وهل البطاركة الشمعونين كانوا كاثوليك ؟؟   

                                                                     
    يعكوب ابونا

  يذكر البطريرك روفائيل ساكو في كتابه سير بطاركة كنيسة المشرق وبطاركة الكنيسة الكلدانية منذ التاسيس والى ايامنا ".
 في ص159 – 166 البطاركة الذين ساروا بخط سولاقا ، وحسب التسلسل التاريخي لهؤلاء البطاركة  كما يلي :,
1-سولاقا البطريرك 1553 -1555 وينتهى بشمعون دنحا 1580 -1600 م ،
2- عبد يشوع الرابع مارون 1555 -1570
3- ابراهيم الرابع 1570 – 1577 " البطريرك ساكو نقلا من قائمة البطاركة لكرستوف بلومر ص 384 فهو الوحيد الذي يذكره ، ولا وجود لاسمه في القوائم  اخرى ، ونحن عرجنا الى ذكره هنا فقط تمشيا مع البطريرك ساكو ، مع التاكيد بعدم وجوده ، فاهماله واردا في السرد التاريخ للبطاركة ، لذا لم ات ِ الى ذكره ضمن تسلسل البطاركة .
4- يهبالاها الرابع 1578 -1580
5- شمعون التاسع دنحا 1580 – 1600 م ..
من وفاة شمعون دنحا 1600 يتوقف البطريرك ساكوعن ذكر اي بطريرك شمعوني اخر بعده ، ولكنه يعيد الحديث عن خط سولاقا بعد تعين الكرسي الرسولي يوسف الاول عبد الاحد ( 1681 – 1696 م )..
  بمعنى هناك فترة زمنية اكثر من 80 سنة لم يغطيها ساكو بل توقف عن  ذكر اي من البطاركة واي نشاط  اوعمل للكنيسة الكاثوليكية الجديدة التي انشائتها روما لسولاقا والتي كان قد اتخذ دياربكر مقرا لها ..
  كما نشير الى ان البطريرك ساكو لم ياتي الى ذكر الفترات التي شغر بها الكرسي الباطريركي في خط سولاقا ، في الوقت الذي الواقع يتحدث عن غير ذلك اذ اصبح الكرسي الباطركي شاغرالسنوات طويلة في مرحلة ما قبل شمعون دنحا 1580 -1600 م ..
وكما لاحظنا بان البطريرك ساكو لم يبين اسباب بعدم تغطيته الفترة التي اشرنا اليها اعلاه ، ، ولكن ما ذهب اليه بطرس نصري في كتابه ذخيرة الاذهان ج 2 ص" 187و188 " قد نجد بعضا مما لم يقوله ساكو بعدم تغطيته تلك الفترة ، يذكرنصري "  ومن اخبار شمعون الثامن  انه خلف شمعون دنحا سنة"  1600 م وهو الثاني بهذا الاسم بعد دنحا ولبث حافظا وديعة الايمان الصحيح كما تسلمها من سلفائه ، ساعده الاب توما النوفاري رئيس المرسلين في حلب ونفذ الى رومية على يده صورة ايمانه التي كتبها في قوجانس في 28 تموز من سنة 1619 ، ويخبر فيها البابا بولس الخامس انه قاصد السفر الى رومية ، لا يظهر انه اتم قصده ، ومما تركه لنا العلامة سنروزا في فاتحته على اعتقادات الكلدان يستدل ان بطريركية الكلدان التي اسسها سولاقا وازدهرت بسعي خلفائه عبد يشوع ويابالاها وشمعون دنحا اخذت في الخمول والضعف في عهد هذا شمعون الثاني بينما كان شان البطريرك البابلية يستفحل ويرتفع في عهد ايليا السابع الكاثوليكي ، ..
 ( توضيح الكاتب كانت مطرانية بابل واصفهان مطرانية واحدة لاتينيـــــة وهذا مايقوله نصري نفسه ص 189 ،فهنا يناقض نفسه عندما يقول باطريركية بابل ).. وان كان قد اخذها من روما بانها هي اطلقتها فكان هذا خطا منها لانها كانت تجهل جغرافية الكنيسة المشرق ، والا كيف تكون بابل مقرا لبطريركية كنيسة المشرق وهي تابعة للاتين ؟؟
ويضيف ص 188 ، ولا يعلم بتحقيق شئ عن احوال هؤلاء البطاركة الشمعونيين لبعدهم وانزوائهم في جبال كردستان ،         وعليه فاثار التاريحية قد اغمضت عند ايراد تفاصيل اخبارهم ، ومع ذلك فقد طفرنا بسلسلتهم وتعيين سني جلوسهم وموتهم اخذا عن المستر وكرام الانكليزي فانه بعد شمعون دنحا الذي سميناه الاول 1580 – 1600 وقد عرفوا بالنسبة اليه بالشمعونيين خلفه شمعون الثاني من 1600 – 1639 والثالث 1639 – 1653 والرابع 1653 – 1692 واالخامس المعروف بدنحا ايضا 1692 -1700 ، والسادس المسمى سليمان 1700-1740 والسابع المسمى ميخائيل موختيس  1740 – 1780 والثامن وهو يونان 1780- 1830 والتاسع المسمى ابراهام 1820 -1861 والعاشر وهو روبين 1861 – 1903 والحادي عشر المسمى بنيامين وهو الحالي الذي جلس سنة 1903 " انتهى الاقباس
 ونضيف على ذلك نقلا عن كتاب البطريرك ساكو اعلاه ، الذي عنده يختلف تسلسل قائمة البطاركة الشمعونين عما اورده نصري ، فهو يبدأ من شمعون دنحا 1580 – 1600 يعتبر التاسع ، وشمعون الثاني عند نصري ، عند ساكو هو العاشر ، وهكذا حتى يصل الى البطريرك  الشهيد شمعون بنيامين بانه شمعون التاسع عشر 1903 – 1918 ، وشمعون العشرون بولس 1918 – 1920 وهو شقيق بنيامين ، وشمعون الحادي والعشرون ايشاي 1920 -1975  وهو ابن اخ بولس ، " 
وبوفاة شمعون أيشاي انتهت الوراثة  البطريؤكية " .. فجاء بالانتخاب دنحا  1976 – 2015 ولقب بالرابع ، وبعده كان كوركيس الثالث صليوا 2015 ، وتقاعد لاسباب صحية ، وبعده انتخب ماراوا روئيل الثالث في 8ايلول 2021 .... 
  قد يكون السبب بعدم معرفة شؤون واخبار بطاركة الشمعونيين خاصة الاوائل منهم بعدهم وانزوائهم في مناطق الجبال ..وقد يكون لدى البطريرك ساكو سببا اخرى بعدم تغطية تلك الفترة ؟. ومع ذلك نصري توصل الى ايراد قسما او بعضا من المعلومات عنهم ، وكان مهما هذا فشكل حلقة ارتباط بينهم وبين خلفائهم ، وتتبع مرحلة تاريخية من تاريخ كنيسة المشرق ..
 ويذكر الاب البير ابونا في ص 149 جزء 3 ،" حينما نقل شمعون دنخا 1580-1600 مقر كرسيه البطريركي الى سلامس ، مارس كلـــدان دياربكر ضغطا شديدا على الجائليق النسطوري الساكن في دير الربان هرمز/ القوش  ، وهو ايليا السادس برماما ، وكان الزائر الرسولي ليونارد هابيل قد التقى مطران دياربكر في حلب سنة 1585 وجه تحريضا الى بطريرك ايليا السادس يدعوه فيه الى الاتحاد بروما ، وقد مارس هذا التحريض اثره في البطريرك الذي ابدى رغبة حسنة، وارسل الى البابا صورة ايمانه سنه 1586 مع الكاهن عبد المسيح ، وماتزال النسخة من هذا القرار وهي تحمل الختم البطريركي محفوظه في الفاتيكان  العربي المرقم 141 ، ص1-14 ، الا ان البابا سكستس الخامس رفض هذا القرار.لكونه يحمل  صبغة نسطورية .؟
ويذكر المطران ايليا ابونا ص 55 من كتابه بان هذا البطريرك كان نشطا وغيورا على شعبه وكنيسة ، وقف بوجه البطريرك الجديد ( يقصد بطريرك خط سولاقا ) ومساعيه في الخطف من قطيعه بالغدر والخديعة او بالقوه والاكراه ، وبالرغم من انه كتب مرات عديدة الى روما كالذين سبقوه الا انه لم يتزعزع عن ايمانه قيد شعره واحدة طوال عمره .
وبناء لطلب مؤمنيين ملبار ارسل لهم المطران مار شمعون سنة1577 وقد سعى هذا كثيرا في الحفاظ على تعاليم الكنيسة القديمة وتقاليدها الاصلية في الهند وملبار وحاربه هناك اللاتين وقاسى منهم الكثير من المضايقات الا انه خرج منتصرا لجلده وصبره العجيبين " انتهى الاقتباس .
 
  ويذكر نصري ص 150 من كتابه انف الذكر ، " وكان السبب الذي حمل ايليا البطريرك على انفاذ شمعون مطرانا اخر الى الملبار الى  كرسيه بعد ان جدد رسامته فلما وصل ابراهام الى غوا مزودا بالبراءة البابوية اقتبل في مجمع غوا عقده اللاتين سنة 1577 بعض التبديلات الطقسية مما لم يكن منافيا للايمان والاداب ومطاوعة لخاطر مطران غوا ، فاستشاط الملباريون عليه غيضا وطالبوا من ايليا بطريركهم مطرانا اخر مكانه فانفذ  اليهم شمعون المار ذكره " انتهى الاقتباس         
خدم البطريرك ايليا السادس 33 سنة ومات سنة 1591 ودفن في دير الربان هرمزد القوش ..
 
فخلفه البطريرك ايليا السابع 1591 -1617 م وكان هذا البطريرك يميل اكثر للكنيسة الجديدة الكاثوليكية اكثر من سلفه ، وقد تحدثنا سابقا عن اسباب هذا الاندفاع ، خبر نقل له غسل البابا لارجل رجيلين من تبت / تتار ، وعند عودتهما قصا على البطريرك ما نالاه من الالتفات وحملا له هدايا الحبر الاعظم وصورة الايمان ليعلمها لقومه ، .
 فارسل راهبان هما هرمز واشعنا من دير مار هرمز وخوشابا احد الاشراف  من القوش ، فكانت هناك بعض الاسئلة القاها عليهم بولس الخامس ، وكانت لهم اجوبه عليها ، الا ان ذلك لم يقتع روما ولم تاتي بنتيجه لاجراء الاتحاد  ،..
   الا ان عزم البطريرك لم يفشل فارسل  أدم رئيس الدير رهبان هرمزد ووصل روما سنة 1610 مزودا برسالته الى بولس الخامس يوكل ادم على عقد الاتحاد ، وقدم ادم الى بولس الخامس رسالة البطريرك وكان قد الف كتابا في توفيق المعتقد الكاثوليكي مع المعتقد النسطوري ، وحاول ان يبين ان الاختلاف انما هو متوقف على اللفظ دون المعنى ، وملخص رسالة البطريرك ايليا السابع الى بولس الخامس فهو
 اولا يعترف برئاسة الكنيسة الرومانية
وثانيا يشتكي من اللاتين في المشرق يعاملون شعبه بمثابة هراطقة ولا سيما في اورشليم ،
وثالثا يقول انه فوض ادارة جماعته الروحية في اورشليم الى الاباء الفرنسيسيين ،
 ويتضح من رسالة ايليا السابع التي ارسلها بيد ادم الى بولس الخامس ، كان كل مايقصده هو ان الفرق في الايمان بين المشارقة والكنيسة الرومانية  ليس جوهريا وصوريا بل عرضيا وماديا وقائما في اختلاف التعبير بالمعنى الواحد وفي الامور الطقسية  ولذلك استنتج امانته بالكتاب الذي الفه ادم في توفيق معتقد النساطرة مع الكنيسة الرومانية ، الا انه يلتمس من الحبر الاعظم ان يصلح ما يجده مغايرا لصحة الايمان قائلا " نبه نفعل علم نطع " .  انتهى الاقتباس .
 
فكان جواب بولس الخامس  بعد عرض هذه الرسالة اجاب الحبر الروماني الى ايليا السابع في 8 نيسان سنة 1614 انه يشعر بمفعولين مختلفين اي بسرور وتاسف ، بسرور الاستعداد  الى قبول الحق ، وبتاسف لانه في امانته لم يشاهد المعتقد الصحيح ، فاقام ادم في رومية اربع سنين لدراسة  وتعليم المعتقد الكاثوليكي فصنف كتابا جديدا مبينا الفرق ما بين العقيدة النسطورية ، والايمان الكاثوليكي ،خلافا لما فعله في كتابه الاول في خصوص التجسد ،
 فكانت الرسالة الثانية لبولس الخامس بان يحرض ايليا ان يعترف هوواساقفته واقليروس وطائفته بصورة الايمان التي بعثها له اذا اراد ان يكونّ عقد الاتحاد مع الكنيسة الكاثوليكية ، وانفذ معه بعض الهدايا وخاصة قطعة  من عود الصليب الحي في صليب من ذهب مرصع بحجارة كريمة  ، .
 واما ادم فبعد رجوعه من رومية قدم الكتاب الذي الفه الى ايليا وحثه ليعقد مجمعا للنظر في حقائق الايمان ، استدعى البطريرك ايليا الاب توما النوفاري رئيس المرسلين  في حلب برسالة مؤرخة  سنة 1615 وكتب رسالة الى بولس الخامس طالبا منه ان يامر توما ليحضر عاجلا الى امد ليلتئم المجمع ، فلبي الحبرالاعظم طلبه ونصب توما المذكور قاصدا رسوليا ..
وفتح المجمع في 1 اذار من سنة 1616 بحضور اباء الطائفة وكان اجتماعهم في كنيسة مار فيثون في امد ، وكافأ البطريرك ادم فاسامه مطرانا على اورشليم ، .
استمر المجمع متصلا من 1 اذر الى 8 نيسان ،  وفي اول جلسة قرئت  رسالة البابا والمسطرات المجمعية وكانوا يوميا يجتمعون للبحث والمذاكرة في احدى القضايا الواقع عليها الجدال ، ونفذوا صورة الايمان ممضاة من ايليا والاساقفة .واخبروا فيها الحبر الاعظم انهم سلموا زمام الامور في اورشليم الى مطرانها طيماثوس قائلين " كلما يفعله يكون مقبولا لدينا جميعا ، لان كل خير تريدون ان تفعلوه معنا نروم ان يفعل في اورشليم ، وان تنبهوا اخوتكم ثمّ بان يضاعفوا محبتهم نحو بني طائفتنا كما نحن ايضا نحبهم ، ..
 كما ارسلوا ثانية ادم " طيمثاوس مطران امد وارشليم " الى رومية بعد اختتام المجمع ليقدم الى الكرسي الرسولي اعمال هذا المجمع ، ولبث في رومية ست سنوات وحمل الى بطريركه هدايا نفيسه ، وبعد عودته فوض اليه تدبير ابرشتي نصيبين وماردين ، وتوفي سنة 1623 بالوباء الذي انتشر في المشرق من الموصل الى اورشليم . ..
  وفي ص 185 يذكر نصري في كتابه انف الذكر " فاجاب بولس الخامس ايليا ومطارنته في تموز سنة 1617 يهنئهم على رسامة ادم الارخذياقون مطرانا وعلى عقد المجمع الامدي ويثني على تعلقهم بالكرسي الرسولي ثم يبدي لهم بعض الملاحظات على رسالتهم المجمعية الموسومة بعدد 43 وخاصة على سوء استعمال النساطرة لكلمة الاقنوم في المسيح خلافا للايمان الكاثوليكي ، وانفذ لهم صورة الايمان في الكلدانية مع النص اللاتيني ، على يد توما قاصده ليمضيها ايليا واساقفته واردف قائلا " اذا استتب الاتحاد نقدم لكم بكل طيبة وخاطر وسرور كل نوع من خدم المحبة والمؤدة وتنالون بسهولة  اعظم المصلى الذي ترونه في كنيسة قبر فادينا المقدس وتزاح الصعوبات التي يتاذئ بسببها في الهند رجال طائفتكم ،
( ملاحظة الكاتب ، نلاحظ بان البابا يغري البطريرك بالهديا ويوعده بان تزاح كل الصعوبات التي يتاذئ بسببها المؤمنين ابناء كنيسة المشرق ؟ ماذا يعنى هذا  ؟ الا يعنى بان روما كانت متقصده ومتعمده بايذاء انباء كنيسة المشرق في الهند وغيرها لاجبارهم على الرضوخ لطلبات روما باعلان قبول الاتحاد معها ) ؟؟
 ويضيف  ثم انفذ بابا رسائل اخرى ، في ذلك التاريخ الاولى الى جبرائيل مطران حصن كيفا يشكره على قصيدته ، والثانية الى مطران ايليا مطران سعرت والثالثة الى طيماثاوس مطران امد واروشليم ، وفيها يعلمهم انه امر توما النوفاري قاصده ان يعود اليهم ليكمل العوز في استتباب الاتحاد الذي بداوا به ، وقد احب ايليا السابع رهبان مار فرنسيس المرسلين حتى انه سلم بيدهم  كنيستها كما يتبين من رسالته الى بولس الخامس سنة 1610 ومن رسالته المنفذه في 21 ايار سنة 1615 من قلايته البطريركية الى نائبه القس اسطيفانوس  بان لايحزن  لتسليمه الكنيسة العائدة لكنيسة المشرق في اورشليم الى يد اللاتين لانه لافرق بننا "..

دبر ايليا السابع كرسيه البطريركي ستا وعشرين سنة ، واستناح في 26 ايار سنة 1617 ودفن في دير الربان هرمزد القوش وتجد على صخرة قبره مكتوبه صورة ايمانه القائل باقنوم المسيج الواحد وطبيعتين وارادتين وفعلين في المسيح ، ..

خلفة  ايليا الثامن 1617 – 1660وكان يختلف عن سلفه كما يقول المطران ايليا ابونا ص 59 كان متذبذبا في ايمانه ( الكاثوليكي ) الا انه كان يقظا في كل وقت ، حريصا على كنيسته ، يدير بجد واهتمام كل الامور الروحية والجسدية ،  ارسلت صورة ايمانه الى روما ولم تقبل لانها لم تكن نقية صافية في نظر بابا روما ، وفي سنة 1622 وضعت اسس مجمع " البروبغندا " وكان ذلك ايام البابا غريغوريوس الخامس عشر ، ووسعه البابا اوربانوس الثامن ، وانشأ فيه معهدا اكليريكيا لمشارقة بكل طوائفهم  ، ز
  وعن السمعاني كتب عنه بان ايليا الثامن نفذ صورة ايمانه للمرة الثانية الى البابا اوربانوس الثامن ولم تقبل ايضا ، والبابا ارسل اسقفا لاتينيا ومنحه السلطة لادارة كل الكنايس التي اتحدت مع روما ،
 وفي عام 1639 توفى البطريرك شمعون الثاني الذي كان من خط سولاقا والذي كان قد اتخذ كرسيه في خوسراوا ن ودفن في كنيسة مار كوركيس في خسراوا، وجاء بعده شمعون الثالث 1639 وهذا كتب من كنيسة مار جيورجيس التي في خسراوا في 29 حزيران من سنة 1653 الى انوجينس العاشر صورة ايمانه ، يذكر نصري ص 188 ،كانت المناطق الجبلية من بلاد اشور ذات كثافة سكانية ، وكانت من توابع كنيسته تعد ، جولمرك ، بروار ، كارور ، جيلو ، باز ، داسن ، تخوما ، تياري ، سلمس ، وان ، اورمي ، اسناخ  ، مركا ، أمد ، وبرودف ، ان فيها نحو اربعين الف عائلة خاضعة في الايمان للسدة الرسولية " انتهى الاقتباس
ويذكر المطران ايليا ابونا ص 60 و61 من كتابه انف الذكر توفى شمعون الثالث 1653 ودفن في كنيسة خسراوا مسقط راسه ، فاختير بعده شمعون الرابع 1653 – 1692 من مجمع الرعاة الاباء التابعين لهذا الكرسي ، وبعد اعتلائه السدة البطريركية بفترة كتب وانفذ صورة ايمانه  الى البابا  الكسندر السابع ، كان تعداد مؤمني الكنيسة الجديدة ضئيلا بعكس الاخرين ، فقد كانوا كثيرين واشداء فلما علم هؤلاء بامر الكتابه الى بابا باغتوا البطريرك واخذوه وابعدوه عن كرسية ، وطردوه من مركز البطريركية، فرجاهم وتضرع اليهم واعدا اياهم  ومقسما باغلظ الايمان بان لا يعود الى مثل ذلك ثانية ، فاشفقوا عليه وتركوه، وبعد فترة عاد وكتب سرا واعلم االبابا بما فعلوا به من تنكيل واضطهاد وابعاده عن كرسية ، فاجابه البابا ان لا تخف ولا ترهب التجارب القاسية التي تعاني منها فالكنيسة  بابناهئها المؤمنين كانت في كل زمان تصارع عتى امواج التجارب القاسية ،"  انتهى الاقتباس
واما نصري يذكر في ص 189 من كتابه انف الذكر ، قام شمعون الرابع 1653 -1692 وانفذ سنة 1658 الى البابا اسكندر السابع  على يد مجمع انتشار الايمان صورة ايمانه ممضاة منه ومن بعض اساقفته ، فابغه ذلك بعض النساطرة المتنفذون وطردوه من كرسيه ،  ويضيف كان البابا اسكندر قد انفذ بلاجيدس دي خامين اسقف نيو قيصرية نائبا على بابـــل واصفهان اللاتينيــــــة اللتين كانتا مقترنتين اوانئذ في ابرشية واحدة ، فكتب الى عباس الثاني ملك ملك الفرس في 10 تموز و19 تشرين الثاني 1661 رسالتين توصية بحقه ، وامر بلاجيدس قاصده الى ان يسعى لدى ملك الفرس باعادة شمعون الى كرسية ، لا بل انه كتب في تلك السنة في 19 ت2  ( توضيح الكاتب يقصد هنا بان البطريرك شمعون الرابع  هو نفسه كتب للشاه عباس لان الخطاب مباشر) .
  الى هذا الملك يسترحمه في المحاماة عنه ضد اعدائه واعادته الى كرسيه ، وعرف شمعون نفسه بهذا التاريخ عينه وفيها يقول له ان بلاجيدس الاسقف سيعاونه لدى ملك الفرس وسيخاطبه مواجهة بشان صورة الايمان التي يجب ان يعترف بها ويمضيها كما كتب اليه مجمع انتشار الايمان ، ويضيف نصري ، وهذا شمعون انفذ في 20 نيسان 1670 من مدينة اورمي حيث كان قاطنا الى اقليمس العاشر رسالة ترجمت الى اللاتينية وفيها يعرض ايمانه بسر الثالوث وتجسد المسيح في طبيعتين واقنوم واحد وبكون مريم العذراء والدة الله وبانبثاق الروح القدس من الاب والابن ويلتمس ان لا يزاد وينقص شئ في طقسه ".. انتهى الاقتباس
مما تقدم يتضح كما يقول الدكتور هرمز ابونا ص 103 " ان البطريرك شمعون الرابع خط سولاقا لم يكن متحدا مع روما ، ولو كان كذلك حين انتقل اليه الكرسي البطريركي ، لما قام بعقد اتحاد جديد مع روما بعد اقصاءه من مركزه من قبل المؤمنين ، وهذا يثبت بان سلفه لم يكن قد ادام العلاقة والاتصال مع روما ولم يكن هناك اي اتحاد معها ، وان البابا في محاولة لدعم العناصر المنشقة من كنيسة المشرق نجده يحرض الشاه الايراني عباس لكي يفرض شمعون باطريركا لكنيسة والمؤمنين على خلاف ارادتهم ، وكان الوسيط لمارشمعون لدى الشاه الايراني المبشر المدعو بلاجيدس المشاراليه " انفا ..  انتهى  الاقتباس .
وعن المنجد في الاعلام 332 والرسالة  مؤرخة 9 تشرين الثاني 1661  البطاركة الشمعونيون مجلة النجم ط 1929 / 310 " كتب البابا رسالة الى الملك الصفوي عباس الثاني شاه ايران " 1633 -1666 " طالبا الاهتمام بامر البطريرك واعادته الى كرسية وظل البطريرك طوال سنى حياته يعاني التعسف والاضطهاد الى ان توفي سنة 1692 م ، ودفن في مدينته ،  وبعده فرغ كرسي اورمية لان خلفاءه البطاركة انتقلوا الى قوجانس كما سيرد ذكره لاحقا ..
  " ملاحظة يقصد بان فراغ كرسي اورمية من البطاركة الكاثوليك اتباع خط سولاقا ".
في الوقت الذي يذهب وكرام الانكليزي بان يعتبر شمعون ( السابع ) دنخا الاول في سلالة البطاركة الشمعونين وبعده جاء شمعون الثاني ( الذي هو الثامن ) 1600- 1639 وبعده شمعون الثالث ( التاسع ) 1639 – 1653 ، وشمعون الرابع ( العاشر ) 1653 – 1692 ، ، انتهى الاقتباس
ويذكرنصري ص190  من كتابه انف الذكر " ولم يثبت هؤلاء الشمعونيون في المعتقد الكاثوليكي االذي به سولاقا زعيم بطريركتهم بل نزعوا الى النسطرة من جديد بعد شمعون الخامس 1653 – 1692 لانقطاع المواصلات وابتعادهم عن مركز الكثلكة ، .
  ويضيف القول بان روي ان البطاركة الشمعونيين هم من السلالة  الابويـــة كما هو الشائع اخذا عن قولهم وكانوا يعرفون بمثابة جثالقة وخاضعون لبطاركة العائلة الابوية القاطنين في القوش ونواحيها ، كما يظهر من سياق هذا التاريخ بناء على الرسائل المنفذه من هؤلاء البطاركة  الى اولئك الشمعونيين فيها يدعونهم جثالقة ويتكلمون معهم كمن لهم سلطان عليهم  ولعل شمعون دنحا الذي اخذوا عنه هذا الاسم كان هوالاول بينهم من السلالة الابويـــة ولذلك فهؤلاء الشمعونيون قد اخذوا عنه نظام الوراثة ." انتهى الاقتباس
ويمكن ان نضيف وفق االمعطيات التاريخية ، يذكر البطريرك ساكو في ص 165 من كتابه انف الذكر " بان شمعون دنحا 1580 -1600 كان مطرانا على ابرشية جيلو وسعرت وسلماس ، ويضيف القول يبدو انه اختير متروبوليتا عن طريق الوراثة ، وهواهتدى للايمان الكاثوليكي على يد مطران اسمر " انتهى الاقتباس
 وكما نجد في كتاب تاريخ كنيسة المشرق والخلفية التاريخية لكنييسة الكلدانية الجزءالاول .ان شمعون دنحا كان قد التجا الى اورمية ونال الدعم من مطارنة  منطقة جيلو وخسراوا وسعرت والذين كانوا من افراد عائلته المقربين ، وفي اورمية قام مبشر روما باحتضانه وبتعينه بطريركا ". انتهى الاقتباس
 ونلاحظ بان تسليم الكرسي البطريركي بشكل ملفت بمجرد موت البطريرك مباشرة ، يتم تعين او انتخاب اوتسليم الكرسي البطركي الى خلفه بدون اي اشكاليات  ، وبدون ان يشغر الكرسي البطريرك لاي فترة زمنية ، وهذا دلالة على اما ان يكون الامرموجها بشكل مباشرنحو التوريث او التعين وفق الاستحقاق الكنيسي ، او تطبيق ذات النظام الوراثي كما كان متبعا في القوسش ـ هذه  المعطيات بصراحة تعطي وتضيف لما ذهب اليه نصري بالاعتقاد بان هؤلاء الشمعونين كانوا من العائلة الابوية في القوش .. .   
وفي الجزء القادم نتحدث عن قيام خط  بطاركة قوجانس من عائلة ابونا ، وبطاركة القوش من عائلة ابونا ، كما نعرج على اصرار روما وسعيها للسيطرة على كنيسة المشرق رغم مقاومة المؤمنين ، التي كانت سببا لفشل خط سولاقا بلو ، وخلفاءه من بعده ، فاستغلت روما مركز تواجد النفوذ الفرنسي المؤيد للمبشرين في حلب القريبة من امد ، فكان االقنصل الفرنسي المبشر "فرنسوا بيكيت " فساهم هذا بشكل فعال في اقناع مطران الكنيسة المشرق في امد المدعو "يوسف  " بزيارة روما حيث استغل المبشرون غيابه للسيطرة على اتباعه ، ومنه نشاء خط بطاركة اليوسفيين الكاثوليك .. سنكون لاحقا امام ثلاثة بطاركه  اثنان منهما من عائلة ابونا احدهما في القوش والاخر في قوجانس والثالث في أمـد تابع لروما .. بعون  الله ..
 يعكوب ابونا .........................14 /7 /2024
9
ترامب يتعرض لمحاولة اغتيال على يد شاب عشريني
مكتب التحقيقات الفدرالي يحدد هوية الشخص المتورط في محاولة اغتيال الرئيس الأميركي السابق يدعى توماس ماثيو كروكس ويبلغ من العمر 20 عاما.
MEO

المخاوف من عدم استقرار قبل الانتخابات الرئاسيّة
واشنطن – أصيب الرئيس السابق دونالد ترامب بجروح في أذنه خلال إطلاق نار السبت على تجمّع انتخابي حاشد، في محاولة اغتيال من شأنها تأجيج المخاوف من عدم استقرار قبل الانتخابات الرئاسيّة.

وشوهد الرئيس الأميركي السابق (78 عاما) وقد تلطّخ وجهه بالدم عقب إطلاق النار في بتلر بولاية بنسيلفانيا، فيما قُتل المشتبه به وأحد المارة وأصيب اثنان من الحاضرين بجروح بالغة.

وأثناء إجلائه رفع المرشح الجمهوري قبضته أمام الحشد في علامة تحدٍّ، وقال في ما بعد "أصبت برصاصة اخترقت الجزء العلوي من أذني اليمنى".

وبعد ساعات من نجاته من محاولة اغتيال، شوهد ترامب وهو يترجل من طائرته من دون مساعدة، ، بحسب مقطع مصوّر نشرته نائبة مدير الاتصالات لفريقه على وسائل التواصل الاجتماعي في ساعة مبكرة اليوم (الأحد).

ويمكن مشاهد ترامب الذي كان يرتدي بدلة كحلية اللون وقميصا أبيض بدون ربطة عنق، وهو ينزل على سلم طائرته فيما كان رجل أمن مسلح متواجدا في المكان، في مقطع الفيديو الذي نشرته مارغو مارتن على منصة إكس. ولا يمكن مشاهدة أذن ترامب اليمنى، التي أصيبت في محاولة الاغتيال.
وذكرت صحيفة نيويورك تايمز أن ترامب في نيوجيرزي حيث سيمضي الليل.

وقال الرئيس الديمقراطي جو بايدن الذي يُتوقّع أن يواجه ترامب في انتخابات نوفمبر المثيرة للاستقطابات "لا يوجد مكان لهذا النوع من العنف في أميركا".

وتحدث بايدن لاحقا إلى ترامب البالغ من العمر 78 عاما عبر الهاتف، حسبما قال البيت الأبيض، لكنه لم يوضح تفاصيل المكالمة.

وقال مسؤول في حملة بايدن، رفض الكشف عن اسمه بسبب حساسية الأمر، إن الفريق "يعمل على سحب إعلاناتنا التلفزيونية في أسرع وقت ممكن"، ردا على خطورة اللحظة. ولم يقدم المسؤول مزيدا من التفاصيل.

وبعد سماع دوي طلقات عدّة، شوهد ترامب يضع يده على أذنه فيما كانت الدماء تسيل على أذنه وخدّه.

وانحنى تحت المنصة فيما اندفع عناصر الخدمة السرية نحوه وأحاطوا به قبل إجلائه إلى مركبة مجاورة.

وكتب ترامب على منصته "تروث سوشال"، "من غير المعقول أن يحدث عمل كهذا في بلدنا"، في تصريحات ستؤجج على الأرجح الكراهية السياسية المخيمة على الولايات المتحدة.

وقال مكتب التحقيقات الفدرالي في بيان اليوم الأحد إنه حدد هوية الشخص المتورط" في محاولة اغتيال ترامب ويدعى توماس ماثيو كروكس ويبلغ من العمر 20 عاما.

وأكّد المكتب خلال مؤتمر صحافي في ساعة متأخّرة السبت أنّ إطلاق النار خلال المهرجان الانتخابي كان محاولة اغتيال.

وقالت الشرطة الأميركية من جهتها إنه "لا يوجد سبب" للاعتقاد بوجود "أيّ تهديد آخَر" بعد إطلاق النار على ترامب.

وقال ترامب "أدركت على الفور أن ثمة خطبا ما لأنني سمعت صوت أزيز وإطلاق نار وشعرت على الفور برصاصة تخترق جلدي". وأضاف "نزفت كثيرا وأدركت حينها ما كان يحدث".

وكانت وسائل إعلام أميركية ذكرت أن السلطات تحقق في محاولة اغتيال.

وقال جهاز الخدمة السرية في بيان إن المشتبه به "أطلق النار مرات عدة باتجاه المنصة من موقع مرتفع خارج التجمع" قبل أن يقوم عناصر الجهاز "بتحييده".

وأكد الجهاز مقتل أحد الحاضرين وإصابة اثنين آخرين بجروح بالغة.

وأظهرت صور لم يتم التأكد من صحتها، جسم المهاجم ممددا على سقف مبنى منخفض الارتفاع أطلق منه النار.

وأثارت الحادثة صدمة في أنحاء العالم. وعبّر قادة بريطانيا وإسرائيل واليابان وكندا والمجر والهند ومصر وسواها من الدول عن السخط والصدمة.

دان الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش "بشكل قاطع" محاولة الاغتيال التي استهدفت ترامب السبت وأصيب فيها بجروح، على ما قال المتحدث باسمه.

وقال ستيفان دوجاريك المتحدث باسم غوتيريش إن "الأمين العام يدين بشكل قاطع عمل العنف السياسي هذا. ويوجه خالص تمنياته بالشفاء العاجل للرئيس ترامب".

وقطع بايدن إجازة عطلة نهاية الأسبوع في دارته في ولاية ديلاوير ليعود إلى واشنطن. وسيطلعه المسؤولون الأمنيون على المستجدات صباح الأحد وفق البيت الأبيض.

وكانت للهجوم تداعيات سياسية، إذ سارع عدد من الجمهوريين إلى إطلاق الاتهامات، فيما انتشرت نظريات المؤامرة اليمينية على وسائل التواصل الاجتماعي.

وألقى السناتور جي دي فانس، أحد المرشحين المحتملين على البطاقة الانتخابية لترامب، اللوم على "خطاب" بايدن.

وحصل إطلاق النار خلال التجمع الانتخابي الأخير لترامب قبل المؤتمر الوطني للحزب الجمهوري في ميلووكي الأسبوع القادم.

وأكدت حملته الانتخابية أن ترامب سيحضر المؤتمر بعد تقارير أفادت أنه أجرى فحوصا طبية احترازية.

لكن ستُهيمن على المؤتمر الآن حادثة التجمع الانتخابي الذي شهد حالة من الذعر والصراخ والصيحات بعد إطلاق النار.

وسُمع ترامب يقول على المذياع "دعوني أستعيد حذائي"، بينما كان رجال الأمن يساعدونه على الوقوف.

واستدار نحو الحشد ورفع قبضته مرارا ونطق بكلمات لم تُفهم على الفور، في صورة ستدخل التاريخ حتما.

وسارع عناصر الأمن لمرافقة ترامب إلى سيارة رباعية الدفع (إس يو في) فيما رفع الرئيس السابق قبضته مجددا.

وقال جون ييكال من فرانكلين بولاية بنسيلفانيا والذي كان يحضر المهرجان الإنتخابي "رأينا الكثير من الناس يرتمون على الأرض وبدا عليهم الارتباك. سمعت طلقات نارية".

ودانت شخصيات سياسية أميركية، بينها الرئيسان السابقان باراك أوباما وبيل كلينتون، الهجوم، مؤكدين أنه لا مكان للعنف في السياسة.

من ناحيته، أعلن الملياردير إيلون ماسك على الفور تأييده لترامب.

وشهدت الولايات المتحدة أحداث عنف سياسي عدة، وتُتَّخذ إجراءات أمنية مشددة لحماية الرئيس الحالي والرؤساء السابقين والمرشحين للانتخابات.

واغتيل الرئيس جون كينيدي العام 1963 في إطلاق نار بينما كان في إحدى سيّارات موكبه، كما قُتل شقيقه بوبي كينيدي بالرصاص في عام 1968. ونجا الرئيس رونالد ريغان من محاولة اغتيال في 1981.
10
موجة "تضليل" تجتاح مواقع التواصل الاجتماعي بعد محاولة اغتيال ترامب

بعد لحظات من إطلاق النار على الرئيس الأميركي السابق، دونالد ترامب، في تجمع انتخابي بولاية بنسلفانيا، ترددت ادعاءات لا أساس لها من الصحة على منصات التواصل الاجتماعي حول هذا الحدث، حيث حصدت المنشورات ملايين المشاهدات، حسب وكالة "بلومبيرغ" الأميركية.

وخرج ترامب في وقت سابق من المستشفى، بعد نقله إليها مصابا في أذنه اليمنى جراء إطلاق النار.

وزعمت منشورات على منصات التواصل الاجتماعي، من دون دليل، أن "الرئيس الأميركي جو بايدن، حرض على إطلاق نار على التجمع، وذكر آخرون أن الحادث كان مسرحيا، أو نشروا منشورات تحدد هوية مطلق النار بشكل خاطئ"، وفق بلومبيرغ.

وفي أعقاب تداول الأخبار مباشرة، لا تكون الحقائق دائما واضحة على الفور، وفق الوكالة، حيث صرحت جهات إنفاذ القانون، بما في ذلك جهاز الخدمة السرية ومكتب التحقيقات الفدرالي وشرطة ولاية بنسلفانيا ووزارة العدل، أنهم سيواصلون التحقيق في إطلاق النار، بما في ذلك احتمال كونه "محاولة اغتيال".
ويحث الخبراء على توخي الحذر قبل مشاركة معلومات غير موثقة على منصات التواصل الاجتماعي.
ونقلت "بلومبيرغ" عن غراهام بروكي، المدير الأول مختبر أبحاث الطب الشرعي الرقمي التابع للمجلس الأطلسي، والذي يدرس المعلومات المضللة على وسائل التواصل الاجتماعي، قوله: "في أي حدث سريع التطور، لا محالة يكون هناك تدفق كبير للمعلومات الزائفة أو غير المؤكدة، خاصة على وسائل التواصل الاجتماعي".

وفي منصة "إكس"، زعم العديد من السياسيين، بأن بايدن أو حملته يقفون "مباشرة" وراء إطلاق النار دون تقديم أدلة.

وكتب النائب الجمهوري عن ولاية جورجيا، مايك كولينز: "أرسل جو بايدن الأوامر"، في حين كتب السيناتور عن ولاية أوهايو، جيه دي فانس، وهو أحد أبرز المنافسين لمنصب نائب الرئيس لترامب، على منصة "إكس" أن خطاب حملة بايدن "أدى مباشرة إلى محاولة اغتيال الرئيس ترامب".
فيما أشار النائب الجمهوري عن ولاية تكساس، روني جاكسون، إلى شخصيات يسارية لم يسمها اتهمها بـ"المسؤولية المباشرة" عن الأحداث التي وقعت في تجمع حملة ترامب.

ولم يستجب كولينز وفانس وجاكسون على الفور لطلبات التعليق للوكالة.

فيما حصدت منشوراتهم على "إكس" أكثر من 7.3 مليون مشاهدة مساء السبت، وفقا لبيانات منصة التواصل الاجتماعي.
كما زعمت منشورات على منصات "إكس" و"تلغرام" و"غاب"، بأن مطلق النار يدعى "مارك فيوليتس"، ووصفته بأنه "متطرف معروف في حركة (أنتيفا) اليسارية".

وحسب شبكة "إن بي سي نيوز" الأميركية، فإن الشخص الذي تم التعرف عليه بشكل خاطئ والذي تم تداوله في منشورات تضمنت صوره، هو ماركو فيولي من إيطاليا، وهو أحد مستخدمي موقع "يوتيوب".

وفي وقت لاحق، أعلن مكتب التحقيقات الفدرالي الأميركي، أنه حدد هوية "الشخص المتورط" في محاولة اغتيال الرئيس السابق، ويدعى توماس ماثيو كروكس، ويبلغ من العمر 20 عاما.

وتم تداول مئات الآلاف من المنشورات أيضا، التي وصلت إلى ملايين المشاهدات على موقع "إكس"، التي تزعم أن إطلاق النار على تجمع بنسلفانيا كان "مدبرا" دون تقديم أي دليل.

وعلى الرغم من فضح زيفها بسرعة، ظلت العديد من المنشورات على المنصة، وفق "بلومبيرغ" التي نوهت بـ"ضعف جهود الإشراف على المحتوى منذ العام الماضي، عبر منصات وسائل التواصل الاجتماعي الرئيسية، بما في ذلك المنصات التابعة لشركة ميتا".

الحرة / ترجمات - دبي
صفحات: [1] 2 3 4 5 6 7 8 9 10