عرض المشاركات

هنا يمكنك مشاهدة جميع المشاركات التى كتبها هذا العضو . لاحظ انه يمكنك فقط مشاهدة المشاركات التى كتبها فى الاقسام التى يسمح لك بدخولها فقط .


مواضيع - Janan Kawaja

صفحات: [1] 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 ... 62
1
ائتلاف المالكي:السوداني يغازل الأمريكان من أجل الولاية الثانية

بغداد/ شبكة أخبار العراق- انتقد عضو ائتلاف دولة القانون سعد المطلبي ،الأحد، الأداء الحكومي بالتعامل مع أكبر الملفات السياسية المعنية بإخراج الامريكان من العراق، فيما أكد ان الحكومة تغازل الامريكان من اجل كسب ودها للظفر بولاية ثانية. وقال المطلبي في تصريح صحفي، ان الحكومة العراقية برئاسة السوداني تغازل الامريكان حتى لا تعترض على دورة ثانية للسوداني”، مشيراً الى ان “مجلس النواب العراقي الذي اقر بإخراج الامريكان من العراق هو الوحيد الذي له الحق في منح حكومة السوداني ولاية أخرى من عدمه ولا داعي لتلك المغازلات السياسية”. وتابع ان “قرار إعلان حالة الطوارئ والتمديد لسنة اضافية الذي أعلن عنه بايدن لم يأت من فراغ وحقاً كان باتفاق مع الحكومة العراقية”، مؤكداً على “ضرورة مكاشفة الشارع العراقي عما هي نوايا الحكومة في هذا الملف خصوصاً بعد الاجتماع الاستثنائي لفصائل المقاومة”. وأتم المطلبي حديثة “الوجود الأمريكي كان بموافقة الحكومة العراقية وتمديد البقاء يعد ايضاً باتفاق حكومي”، مؤكداً ان المطالب الشعبية العراقية حقه وعلى الحكومة ان تعمل من اجل شعبها لا عدوه”.

2
حزب الله يستخدم ورقة المقاتلين الأجانب للتلويح بحرب شاملة
القتال الحالي مع اسرائيل يعتمد في معظمه على التكنولوجيا المتقدمة مثل إطلاق الصواريخ ولا يحتاج إلى عدد كبير من المقاتلين.
MEO

مقاتلون من جميع أنحاء المنطقة سينضمون إلى حزب الله إذا اندلعت الحرب
بيروت - نقلت وكالة أسوشتد برس عن مسؤولين من فصائل مدعومة من إيران ومحللين إن آلاف المقاتلين من الجماعات المدعومة من إيران في الشرق الأوسط على استعداد للقدوم إلى لبنان للانضمام إلى جماعة حزب الله المسلحة في معركتها ضد إسرائيل إذا تصاعد الصراع المحتدم إلى حرب شاملة.

ويحدث تبادل إطلاق نار يومي على طول الحدود اللبنانية مع شمالي إسرائيل منذ أن شن مسلحون من قطاع غزة الذي تسيطر عليه حماس هجوما دمويا على جنوب إسرائيل في أوائل أكتوبر/تشرين الأول أدى إلى اندلاع حرب في غزة.

وتدهور الوضع في الشمال هذا الشهر بعد أن أدت غارة جوية إسرائيلية إلى مقتل قائد عسكري كبير في حزب الله في جنوب لبنان. ورد حزب الله بإطلاق مئات الصواريخ والطائرات المسيرة المتفجرة على شمالي إسرائيل.

وهدد مسؤولون إسرائيليون بشن هجوم عسكري في لبنان إذا لم يتم التوصل إلى نهاية تفاوضية لإبعاد حزب الله عن الحدود.

وعلى مدى العقد الماضي، قاتل مسلحون مدعومون إيرانيا من لبنان والعراق وأفغانستان وباكستان معا في الصراع السوري المستمر منذ 13 عاما، ما ساعد على ترجيح كفة الميزان لصالح الرئيس السوري بشار الأسد. ويقول مسؤولون من جماعات مدعومة من إيران إنهم قد يتحدون مرة أخرى ضد إسرائيل.

وقال أمين عام حزب الله، حسن نصرالله، في خطاب ألقاه الأربعاء، إن قادة المسلحين في إيران والعراق وسوريا واليمن ودول أخرى عرضوا في السابق إرسال عشرات الآلاف من المسلحين لمساعدة حزب الله، لكنه قال إن الجماعة لديها بالفعل أكثر من 100 ألف مقاتل. وأضاف نصرالله "قلنا لهم شكرا، ولكننا لدينا أعداد ضخمة".

وأوضح نصر الله أن المعركة بشكلها الحالي لا تستخدم سوى جزء من القوة البشرية لحزب الله، في إشارة واضحة إلى المقاتلين المتخصصين الذين يطلقون الصواريخ والطائرات المسيرة. لكن هذا قد يتغير في حالة نشوب حرب شاملة. وألمح نصر الله إلى هذا الاحتمال في خطاب ألقاه عام 2017 قال فيه إن مقاتلين من إيران والعراق واليمن وأفغانستان وباكستان "سيكونون شركاء" في مثل هذه الحرب.

ويقول مسؤولون من جماعات لبنانية وعراقية مدعومة من إيران إن مقاتلين من جميع أنحاء المنطقة سينضمون إلى حزب الله إذا اندلعت الحرب على الحدود اللبنانية الإسرائيلية.

وينتشر بالفعل الآلاف من هؤلاء المقاتلين في سوريا ويمكنهم التسلل بسهولة عبر الحدود التي يسهل اختراقها.

وقد شنت بعض الجماعات بالفعل هجمات على إسرائيل وحلفائها منذ أن بدأت الحرب بين إسرائيل وحماس في 7 أكتوبر/تشرين الأول. وتقول الجماعات التي تنتمي إلى ما يسمى "محور المقاومة" إنها تستخدم "استراتيجية وحدة الساحات" وسوف تفعل ذلك. ولن يتوقفوا عن القتال إلا عندما تنهي إسرائيل هجومها في غزة ضد حليفتهم حماس.

وقال مسؤول في جماعة مدعومة من إيران في العراق للأسوشيتد برس في بغداد "سنقاتل جنبا إلى جنب مع حزب الله" إذا اندلعت حرب شاملة.

وأضاف إلى جانب مسؤول آخر من العراق، إن بعض المستشارين العراقيين موجودون بالفعل في لبنان. فيما أفاد مسؤول في جماعة لبنانية مدعومة من إيران تحدث أيضا شريطة التكتم على هويته، إن مقاتلين من قوات الحشد الشعبي العراقية، ولواء فاطميون الأفغاني، ولواء زينبيون الباكستاني، وجماعة الحوثي، يمكن أن يأتوا إلى لبنان للمشاركة في الحرب.

ويتفق قاسم قصير، الخبير في شؤون حزب الله، مع أن القتال الحالي يعتمد في معظمه على التكنولوجيا المتقدمة مثل إطلاق الصواريخ ولا يحتاج إلى عدد كبير من المقاتلين. ورأى أنه إذا اندلعت حرب واستمرت لفترة طويلة، فقد يحتاج حزب الله إلى دعم من خارج لبنان.

وأضاف "التلميح إلى هذا الأمر قد يكون (رسالة) مفادها أن هذه أوراق يمكن استخدامها". وتدرك إسرائيل أيضا احتمال تدفق مقاتلين أجانب.

وقال، عيران عتصيون، الرئيس السابق لتخطيط السياسات في وزارة الخارجية الإسرائيلية، في حلقة نقاشية استضافها معهد الشرق الأوسط ومقره واشنطن، الخميس إنه يرى "احتمالا كبيرا" لحرب متعددة الجبهات.

وأضاف أنه من الممكن أن يكون هناك تدخل من قبل الحوثيين والميليشيات العراقية و"تدفق هائل للجهاديين من (أماكن) بما في ذلك أفغانستان وباكستان" إلى لبنان وإلى المناطق السورية المتاخمة لإسرائيل.

وقال، دانيال هغاري، المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، في بيان متلفز الأسبوع الماضي، إنه منذ أن بدأ حزب الله هجماته على إسرائيل في 8 أكتوبر/تشرين الأول، أطلق أكثر من 5000 صاروخ وقذائف مضادة للدبابات وطائرات مسيرة باتجاه إسرائيل.

وأضاف أن "عدوان حزب الله المتزايد يقودنا إلى حافة ما يمكن أن يكون تصعيدا أوسع نطاقا، وهو ما يمكن أن تكون له عواقب مدمرة على لبنان والمنطقة بأسرها.. ستواصل إسرائيل القتال ضد محور الشر الإيراني على الجبهات كافة".

3
السوداني يكشف عن استعدادات ما بعد انسحاب قوات التحالف
رئيس الوزراء العراقي يشير للجهود التي تبذل لمواجهة أية خروقات امنية بعد انسحاب قوات التحالف الدولي.
MEO

رئيس الوزراء العراقي تعهد بعقد اتفاق لسحب القوات الأجنبية
 العراق يرصد 5 تريليونات دينار لدعم تسليح القوات المسلحة

بغداد - كشف رئيس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني عن الاستعدادات العسكرية للحفاظ على الاستقرار الأمني في البلاد بعد انسحاب متوقع لقوات التحالف الدولي من البلاد رغم عدم تحديد الموعد فيما يأتي ذلك بعد التهديدات التي اطلقتها الميليشيات الموالية لإيران والتلويح بعودة استهداف القواعد الأميركية بعد 4 اشهر من التهدئة.
وقال السوداني في كلمة له ألقاها خلال افتتاحه بمركز عمليات قيادة الدفاع الجوي الجديد السبت "أنه استمع على هامش افتتاح المركز، إلى إيجاز مفصل عن المركز قدمه قائد الدفاع الجوي، أكد فيه تجهيز المركز الجديد بمنظومة حديثة من رادارات الكشف العالي، وذلك في إطار جهود قيادة الدفاع الجوي بتطوير البنى التحتية الخاصة بمراقبة وتأمين سلامة الأجواء العراقية، وأكد استمرار الحكومة في دعم وتعزيز قدرات القيادة والسيطرة على الأجواء العراقية، وحمايتها من الخروقات ورفع مستوى الاستجابة الآنية
وأشاد وفق بيان صادر عن مكتبه الإعلامي "بجهود القادة والضبّاط الذين اشتركوا في إتمام وتشغيل هذا المركز، الذي جرى إنشاؤه بالتعاون مع شركة تاليس الفرنسية المختصة بمعدّات الدفاع، على مسار خطط تطوير تسليح قواتنا المسلحة بمختلف صنوفها، إذ رصدت الحكومة ما يقارب 5 تريليون دينار لهذه الأهداف، منها 3 تريليونات في موازنة 2024، وضمن مشروع تعزيز القدرات التسليحية".
وقال "ان هدف الحفاظ على أمن وسيادة العراق على أرضه وأجوائه ومياهه محور رئيس ضمن مستهدفات البرنامج الحكومي في مجال الدفاع ومواجهة التحديات الأمنية، ولاسيما في مرحلة ما بعد انتهاء مهام التحالف الدولي" مشيرا "لتواصل الجهود في ملاحقة جميع أشكال التهديدات الإرهابية أو الخروقات، وبناء قدرات الكشف والإنذار المبكّر خاصة في مجال الكشف المنخفض، ومع تطوّر مستويات وتقنيات الدفاع الجوي في الدول المجاورة والمنطقة، إلى جانب التأكيد على تطوير توظيف المتصدّيات من أحدث الطائرات التخصصية لمواجهة جميع احتمالات الخرق أو العدوان".
والاسبوع الحالي بحثت ما تسمى بالمقاومة العراقية في لقاء استثنائي تواجد القوات الأميركية في البلاد ملوحة باستهداف القواعد الاجنبية وذلك بعد التصريحات المثيرة للجدل للسفيرة الأميركية المحتملة تريسي آن جاكوبسون والتي تعهدت بالقضاء على نفوذ الميليشيات الموالية لإيران وفي خضم توتر غير مسبوق في المنطقة بسبب تداعيات الحرب على غزة.
ويعتبر هذا الموقف تصعيديا بعد نحو 4 أشهر من هدنة أعلنتها تلك المجموعات المسلحة إثر فترة من التوتر واستهداف القواعد الأميركية وخاصة بعد هجوم نفذه مسلحون من العراق ضد القوات الأميركية في الأردن والرد الأميركي القوي على ذلك.
وسمحت تلك المجموعات للحكومة العراقية بالعمل على عقد اتفاق لخروج القوات الأميركية واغلاق قواعدها العسكرية لكن لم يتم لحد الان توقيع اتفاق حول الموعد النهائي للانسحاب الأميركي.
وبداية الشهر الجاري هددت كتائب "سيد الشهداء"، إحدى الميليشيات العراقية الموالية لإيران، باستئناف الهجمات على القوات الأميركية، في حال فشلت المفاوضات بين بغداد وواشنطن بشأن انسحاب قوات التحالف الدولي.
وكان رئيس السوداني قد أكد في تصريحات سابقة أنه لم يعد هناك مبرر لتواجد قوات التحالف الدولي المناهض لتنظيم الدولة الإسلامية "داعش"، مشددا على قدرة الأجهزة الأمنية على بسط الأمن والاستقرار.
وتتفاوض بغداد وواشنطن بشأن خروج القوات الأميركية من العرق، فيما لا تلوح في الأفق بوادر لتحقيق الهدف الذي تضغط إيران من أجل بلوغه عبر أذرعها في البلاد، في ظل تمسك الولايات المتحدة بضرورة استمرار القوات الأجنبية في أداء مهامها.
ومنذ اندلاع الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة نفّذت الميليشيات العراقية الموالية لإيران العشرات من الهجمات على القواعد والقوات الأميركية بذريعة دعم الفلسطينيين، فيما واجهت حكومة السوداني انتقادات بعجزها عن حماية المصالح الأميركية وكبح انفلات سلاح هذه الفصائل.
وردت الولايات المتحدة بضربات استهدفت مواقع تابعة لميليشيات عراقية أسفرت عن مقتل عدد من قياداتها، متوعّدة بوضع حد للهجمات على مصالحها في البلاد.

4
الخنجر يطلق مبادرة "للملمة البيت السني" وتحالف الحلبوسي يضع شرطاً لقبولها

شفق نيوز/ وضع حزب تقدم بزعامة رئيس البرلمان السابق محمد الحلبوسي، يوم السبت، شرطاً واحداً للقبول بمبادرة "لملمة البيت السني"، في حين رجح تحالف العزم انعقاد جلسة انتخاب رئيس جديد للبرلمان خلفاً للحلبوسي نهاية الأسبوع الجاري.

وقال القيادي في تقدم محمد العلوي، لوكالة شفق نيوز، إن "قرار رئيس حزب تقدم محمد الحلبوسي و موقفه واضح، فهو مع أية مبادرة تلملم البيت السني، لكن بشرط ان تعطي استحقاق الأغلبية السنية (تقدم) اما أية مبادرة تعمل على اقصاء الأغلبية السنية وتسلب الحقوق، فهذه مبادرة غير مرحب بها".

وأضاف العلوي، انه "في اليومين المقبلين ستظهر اهداف ومقاصد مبادرة لملمة البيت السني، وستكون هناك اجتماعات، لمناقشة فحوى المبادرة، وبعد ذلك سيكون لرئيس حزب تقدم محمد الحلبوسي قرار وموقف رسمي بخصوص هذه المبادرة برفضها أو قبولها".

ويشهد البيت السياسي السني تنافساً حاداً على خلافة محمّد الحلبوسي الذي ألغيت عضويته من مجلس النواب بحكم قضائي، فيما يصر حزبه "تقدم" على الاحتفاظ بالمنصب باعتبار أنه يمتلك الأغلبية البرلمانية ضمن المكوّن السني (43 مقعداً).

في السياق، كشف تحالف العزم، أحد أبرز التحالفات السياسية السنية، عن موعد مرجح لانتخاب رئيس مجلس النواب الجديد، بعد مبادرة لملمة البيت السني.

وقال النائب عن التحالف نهال الشمري، لوكالة شفق نيوز، إن "مبادرة لملمة البيت السني تعتمد على كيفية تعاطي وتعامل حزب تقدم معها، فنجاحها من عدمه مبني على تقبل تقدم هذه المبادرة، أما باقي الأطراف السياسية السنية فهي داعمة لهذه المبادرة من أجل حسم الخلافات".

وأضافت الشمري أن "هناك تواصلاً مع رئيس حزب تقدم محمد الحلبوسي، والساعات المقبلة ستبين نتائج هذه المبادرة، واذا كان هناك تجاوب من قبل الحلبوسي مع مبادرة لملمة البيت السني، فستتم الدعوة لعقد جلسة استثنائية لانتخاب رئيس البرلمان نهاية الأسبوع الجاري".

5
من هما غطمة ورائد سعد اللذان أعلنت إسرائيل اغتيالهما اليوم؟
سكاي نيوز عربية - أبوظبي

إسرائيل أعلنت اغتيال سعد (يمين/غزة) وغطمة (يسار/لبنان)
كشفت القناة 14 الإسرائيلية أن الجيش الإسرائيلي نفذ، اليوم السبت، محاولتيْ اغتيال في عمق لبنان وغزة في نفس الوقت، مشيرة إلى أنه ينتظر التأكد من النتيجة.

وبعد أقل من ساعة، كشف الجيش الإسرائيلي أنه اغتال أيمن هاشم الغطمة باستهداف سيارة في البقاع الغربي، شرقي لبنان، بينما اغتال القيادي في الجناح العسكري لحركة حماس في استهداف مجمع سكني في مخيم الشاطئ في غزة.

من هو أيمن غطمة؟
وكان مصادر لبنانية كشفت عن مقتل القيادي في "الجماعة الإسلامية" أيمن غطمة في استهداف سيارة بالبقاع الغربي، شرقي لبنان.

وأفاد موفد "سكاي نيوز عربية" بأن السيارة المستهدفة تعود لأيمن هاشم الغطمة، من بلدة الخيارة في البقاع الغربي، والذي ينتمي لـ"الجماعة الإسلامية" وله تاريخ في العمليات العسكرية ضد إسرائيل.
من ناحيته، قال الجيش الإسرائيلي قضينا على المدعو أيمن غطمة، القيادي البارز في حماس والجماعة الإسلامية في لبنان، مشيرا إلى أن غطمة كان مسؤولا في مجال إمداد السلاح لحركة حماس.

وأضاف الجيش الإسرائيلي أنه اغتال غطمة في غارة جوية في منطقة البقاع وأنه "عنصر إرهابي بارز والمسؤول في مجال إمداد الأسلحة لصالح حماس والجماعة الاسلامية في لبنان.. وفي الترويج لأنشطة إرهابية ضد الجبهة الداخلية الإسرائيلية".

42 قتيلا لاغتيال شخص واحد
وفي قطاع غزة، قالت إذاعة الجيش الإسرائيلي إنه تم اغتيال القيادي في الذراع العسكري لحماس، رائد سعد، في هجوم إسرائيلي استهدف مربعا سكنيا في مخيم الشاطئ بمدينة غزة.

وكانت تقارير أفادت بمقتل 42 شخصا في استهداف مربع سكاني في مخيم الشاطئ وحي التفاح في غزة، وقتل في الاستهداف الأول ما يزيد على 27 شخصا على الأقل، بينما قتل في الاستهداف الثاني أكثر من 15 شخصا.

من هو رائد سعد؟
تفيد المعلومات الأولية عن رائد سعد، الذي أعلن الجيش الإسرائيلي اغتياله اليوم بأنه عضو في المجلس العسكري لكتائب القسام، الجناح العسكري لحركة حماس، غير أن الحركة لم تؤكد بعد ما إذا كان سعد قد قتل في القصف الإسرائيلي أم لا.

سعد هو مسؤول ركن العمليات والتصنيع في الحركة.
يعتبر سعد الرجل رقم 4 في الذراع العسكري لحماس.
هو أيضا قائد لواء غزة.
تعرض رائد سعد لمحاولة اغتيال وأخرى لمحاولة اعتقال لكنها فشلت.
فقد أعلنت الإذاعة الإسرائيلية عن محاولة سابقة لاغتيال سعد في مارس الماضي، لكنها فشلت.
كما نجا من محاولة اعتقال سابقة أثناء حصار مجمع الشفاء في شهر مارس الماضي.

6
ضبط متفجرات مخزنة في منزل جنوب العاصمة الأردنية
قوات الأمن تقوم بتفجير المواد المتفجرة بعد أخذ الاحتياطات اللازمة وسط شكوك بشأن تورط مجموعات مرتبطة بإيران في تهريبيها.
MEO

التوتر في المنطقة ينعكس سلبا على أمن الاردن
عمان - أرجعت مديرية الأمن العام بالأردن السبت سبب التواجد الأمني الكثيف بالمنطقة وسماع أصوات انفجارات في منطقة ماركا الجنوبية بالعاصمة عمان إلى قيام أشخاص بتخزين مواد متفجرة داخل منزل، وفق ما توصلت إليه التحقيقات الأولية فيما يأتي ذلك وسط تحذيرات سابقة أعلنتها السلطات الأردنية من وجود تهديدات أمنية خاصة مع تعمد ميليشيات موالية لإيران لتهريب أسلحة من سوريا والعراق.
واكد بيان للمديرية (تتبع وزارة الداخلية) غداة تداول العديد من الحسابات على وسائل التواصل الاجتماعي عن تواجد أمني كثيف بالمنطقة وسماع أصوات انفجارات أن "التحقيقات الأولية في القضية أشارت إلى قيام مجموعة من الأشخاص (لم يذكر أي تفاصيل عنهم) بتخزين كميات من المواد المتفجّرة داخل منزل في منطقة ماركا الجنوبية".
وأشار الى أن "خبراء المتفجرات من سلاح الهندسة الملكي والأجهزة الأمنية قاموا بالتعامل مع تلك المواد وتفجيرها في الموقع بعد أخذ الاحتياطات اللازمة كافّة من عزل وإخلاء للمنطقة ودون أية إصابات تذكر" مضيفا "نهيب بالجميع الابتعاد عن موقع المنزل وإعطاء المجال للأجهزة الأمنيّة لمتابعة عملها دون أية مؤثرات".
وأوضح أن "القضية قيد التحقيق، وسيتم نشر تفاصيلها حال الانتهاء".
ومنتصف مايو/ أيار، كان الأردن قد أعلن عن إحباط تهريب أسلحة إلى خلية بالمملكة في مارس/ آذار الماضي، أرسلتها "مليشيات" مدعومة من إحدى الدول.
وقالت مصادر مطلعة حينها إن الأردن أحبط مؤامرة يشتبه أن إيران تقف خلفها لتهريب أسلحة إلى المملكة المتحالفة مع الولايات المتحدة، وذلك لمساعدة معارضين للحكم الملكي على تنفيذ أعمال تخريبية في مؤشر على حجم التوتر بين البلدين خاصة بعد الحرب التي اندلعت في غزة.
وشددت نفس المصادر على أن الأسلحة أرسلتها فصائل مدعومة من إيران في سوريا إلى خلية تابعة لجماعة الإخوان المسلمين في الأردن لها صلات بالجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية (حماس). مؤكدين أنه تم ضبط الأسلحة عندما ألقي القبض على أعضاء في الخلية، وهم أردنيون من أصول فلسطينية، في أواخر مارس/آذار.
وتأتي هذه التطورات وسط توترات شديدة في الشرق الأوسط جراء الحرب التي تخوضها إسرائيل في غزة ضد حركة حماس. وتشكل حماس جزءا من "محور المقاومة" المناهض لإسرائيل الذي تتزعمه طهران ويضم عدة فصائل متحالفة معها.
ويعتقد ان الأردن يواجه محاولات تستهدف زعزعة استقراره حيث يمكن وفق مراقبين أن يصبح نقطة توتر إقليمية في أزمة غزة إذ يستضيف قاعدة عسكرية أميركية ويشترك في الحدود مع إسرائيل، وكذلك سوريا والعراق حيث توجد فصائل متحالفة مع إيران.
كما كشف الأردن عددا من المحاولات من جانب إيران وجماعات متحالفة معها لتهريب أسلحة من بينها ألغام كلايمور ومتفجرات سي4 وسيمتكس وبنادق كلاشنيكوف وصواريخ كاتيوشا عيار 107 مليمترات.

وأكدت مصادر مطلعة حينها ان معظم التدفق السري للأسلحة إلى المملكة كان موجها إلى الأراضي الفلسطينية المجاورة في الضفة الغربية التي تحتلها إسرائيل. لكن بعض الأسلحة، بما في ذلك تلك التي تم ضبطها في مارس/آذار، كانت موجهة للاستخدام في الأردن من قِبل خلية تابعة للإخوان المسلمين متحالفة مع حماس.
وتعتقد السلطات الأردنية أن إيران والجماعات المتحالفة معها مثل حماس وحزب الله اللبنانية تحاول تجنيد شبان متطرفين من جماعة الإخوان المسلمين في المملكة من أجل الأهداف المناهضة لإسرائيل والولايات المتحدة في محاولة لتوسيع شبكة طهران الإقليمية من القوى المتحالفة معها.
وأكد ممثل بارز لجماعة الإخوان المسلمين في الأردن أن بعض أعضاء الجماعة اعتقلوا في مارس/آذار وبحوزتهم أسلحة، لكنه قال إن أيا كان ما فعلوه فلم يكن بموافقة الجماعة، مضيفا أنه يعتقد أنهم كانوا يهربون الأسلحة إلى الضفة الغربية وليس بهدف تنفيذ عمليات في الأردن.
وخلال العام الماضي، قال الأردن إنه أحبط الكثير من المحاولات التي قام بها متسللون مرتبطون بالجماعات الموالية لإيران في سوريا، والذين قالت المملكة إنهم عبروا حدودها بقاذفات صواريخ ومتفجرات، وتمكنوا من إدخال بعض الأسلحة دون أن يتم اكتشافها. ونفت طهران أن تكون وراء مثل هذه المحاولات.
ويسير ملك الاردن عبدالله على حبل مشدود. فمعظم سكان الأردن البالغ عددهم 11 مليون نسمة من أصل فلسطيني، إذ استقبل الأردن ملايين اللاجئين الفلسطينيين الفارين من وطنهم في السنوات المضطربة التي أعقبت قيام دولة إسرائيل. ووضعت أزمة غزة الملك عبدالله في موقف صعب إذ يحاول التوفيق بين دعم القضية الفلسطينية والحفاظ على تحالف قديم مع واشنطن واعتراف مستمر منذ عقود بإسرائيل.
وأثارت الحرب غضبا شعبيا واسع النطاق، إذ دعا متظاهرون لقطع العلاقات مع إسرائيل واندلعت احتجاجات في الشوارع خلال الأسبوع الماضي.
وبعد مشاركة الأردن الشهر الماضي في جهود قادتها الولايات المتحدة لمساعدة إسرائيل في إسقاط وابل من الطائرات المسيرة والصواريخ أطلقتها إيران، نشر منتقدون صورا مُركبة على وسائل التواصل الاجتماعي للملك ملفوفا بالعلم الإسرائيلي مع تعليقات مثل "خائن" و"دمية الغرب".

7
مركز حقوقي يؤكد: 4 ملايين لاجئ عراقي في العالم

شفق نيوز/ أكد رئيس المركز الاستراتيجي لحقوق الإنسان فاضل الغراوي، يوم الخميس، أن الأمم المتحدة اعتمدت يوم 20 حزيران كيوم عالمي للاجئين، لتذكير العالم بأهمية حماية اللاجئين، مشيرا إلى أن حوالي 184 مليون شخص، أي ما يقرب من 2.5% من سكان العالم، يعيشون خارج بلدهم الأصلي، وأن 37% منهم هم لاجئون.

وأضاف الغراوي، في بيان صحفي ورد الى وكالة شفق نيوز، أن هناك تقديرات تؤكد وجود أربعة ملايين لاجئ عراقي حول العالم، يتواجدون بشكل رئيسي في الولايات المتحدة، ألمانيا، بريطانيا، الدول الأوروبية، وبعض الدول العربية.

ووفقاً للإحصائيات التي نشرتها المفوضية السامية لشؤون اللاجئين UNHCR لعامي 2022-2023، فإن هناك 15,214 لاجئاً عراقياً مسجلين في سوريا، و61,993 في الأردن، وأكثر من 10,000 في تركيا، بالإضافة إلى حوالي 132,000 طالب لجوء لم يتم حسم قضاياهم، بالإضافة إلى 6,500 لاجئ في لبنان.

وبين الغراوي أنه منذ عام 2015 حتى عام 2023، تقدم 757,323 مواطناً عراقياً فوق سن 18 بطلبات لجوء في دول أوروبية.

وأكد الغراوي أن العراق يستضيف أيضاً حوالي 260,000 لاجئ سوري، وأن العراق شهد خمس موجات لجوء تجاه الخارج بسبب الحروب والأوضاع الاقتصادية والأمنية، بما في ذلك تأثير دخول تنظيم داعش إلى العراق.

وختم الغراوي بدعوته للحكومة العراقية بتوفير السبل الكفيلة لعودة اللاجئين العراقيين وتكثيف جهودها الدبلوماسية لدعمهم في الدول التي يتواجدون فيها، بالإضافة إلى دعوتها للانضمام إلى اتفاقية اللاجئين لعام 1951.

8
قبل أيام على انتخابات فرنسا.. استطلاعات تكشف المتقدم
وكالات - أبوظبي

الاستطلاعات ترجح كفة اليمين المتطرف في فرنسا
أظهرت ثلاثة استطلاعات رأي، الخميس، أن حزب التجمع الوطني المنتمي إلى تيار اليمين المتطرف بقيادة مارين لوبان يتصدر سباق الانتخابات البرلمانية الفرنسية متفوقا على ائتلاف الجبهة الشعبية المنتمي إلى اليسار والائتلاف الوسطي المنتمي إليه الرئيس إيمانويل ماكرون.

وذكر المعهد الفرنسي للرأي العام، الذي يجري استطلاعات رأي، في مسح لصالح مجموعة (تي.إف.1) للبث أن صحيفة "لو فيغارو" قالت إن حزب التجمع الوطني سيضمن 34 بالمئة من الأصوات، بينما سيصل ائتلاف الجبهة الشعبية إلى 29 بالمئة، وسيحصد تكتل (معا) بقيادة ماكرون 22 بالمئة.

وأشار استطلاع رأي آخر أجرته شركة "هاريس إنتر‭ ‬أكتيف" لصالح إذاعة "آر.تي.إل" وتلفزيون "إم6" ومجلة "تشالينج" إلى أن حزب التجمع الوطني سيحصد 33 بالمئة وأن تيار اليسار سيفوز بنسبة 26 بالمئة، بينما ستحصل ائتلاف ماكرون على 21 بالمئة.

وأظهر استطلاع منشور الخميس من إجراء "أوبينين واي" لصالح تلفزيون "سي.نيوز" وإذاعة "يوروب-1" وصحيفة "جورنال دو ديمانش" أن حزب التجمع الوطني في المقدمة بنسبة 35 بالمئة من الأصوات متقدما على ائتلاف الجبهة الشعبية الذي حصل على 27 بالمئة ومعسكر ماكرون الذي سجل 20 بالمئة.
ولا تسمح محاكاة الانتخابات الوطنية بالحصول على توقع مباشر لميزان القوى في الجمعية الوطنية المقبلة في فرنسا، إذ إن الانتخابات ستُقام على جولتين لحصد الأغلبية في 30 يونيو والسابع من يوليو في كل منطقة من المناطق.

لكن استطلاع رأي شركة "هاريس" تنبأ بتوزيع تقريبي للمقاعد وتوقع حصول حزب التجمع الوطني وحلفائه على ما يتراوح بين 235 و280 مقعدا، وهو عدد أقل من 289 مقعدا لازما لحصد أغلبية مطلقة، إلا أنه عدد يجعله أكبر تكتل بفارق كبير.

9
إسرائيل لا تجد أي صعوبة في تصفية قيادات حزب الله
الجيش الإسرائيلي يغتال القائد الميداني في حزب الله فضل إبراهيم، مشيرا إلى أنه كان مسؤولا عن تخطيط وتنفيذ العديد من الهجمات.
MEO

جنازات يومية لمقاتلي حزب الله
 الاتحاد الأوروبي يرفض تهديدات نصرالله لقبرص
 لبنانيون يستعدون للحرب بعد تهديدات حزب الله لإسرائيل وقبرص

بيروت - أعلن الجيش الإسرائيلي اليوم الخميس اغتياله قياديا ميدانيا من حزب الله في غارة جوية في بلدة دير كيفا بقضاء صور جنوب لبنان وذلك بعد أيام قليلة من تصفية طالب سامي عبدالله الذي يعدّ من أبرز قيادات الجماعة اللبنانية، ما يؤشر على أن إسرائيل لا تجد صعوبة في قتل قيادات الحزب المدعوم من إيران في وقت تستعد فيه لشن هجوم واسع على الجبهة الشمالية.

وقال الجيش في بيان "هاجمت طائرة لسلاح الجو في دير كيفا فضل إبراهيم قائد عمليات منطقة جُويّا في حزب الله وقضت عليه"، كافشا أن "إبراهيم كان مسؤولًا عن تخطيط وتنفيذ اعتداءات ضد الأراضي الإسرائيلية وبالتزامن مع ذلك عمل في قيادة قوات مشاة في منطقة جُويّا".
وأكد أن إبراهيم حاول خلال الأشهر الأخيرة تحسين القتال البري لحزب الله في منطقة جنوب لبنان، مشيرا إلى أن "طائرات حربية في منطقة ريحان أغارت على منصة صواريخ أرض - جو تابعة لقوة الدفاع الجوي في الحزب والتي كانت تشكل تهديدًا على قطع جوية تعمل في الأجواء اللبنانية".
وقال إن "سلاح الجو سيواصل العمل لتطبيق مهام الجيش الإسرائيلي عبر المجال الجوي اللبناني موسعًا حرية عمله هناك".
وفي وقت سابق من اليوم الخميس أعلن حزب الله مقتل إبراهيم قبالة الحدود الجنوبية للبنان، ما يرفع حصيلة قتلاه إلى 347 منذ 8 أكتوبر/تشرين الأول الماضي.
ونعى الحزب في بيان "عباس إبراهيم حمزة حمادة (فضل إبراهيم) مواليد عام 1985، من بلدة الشهابية جنوب لبنان والذي ارتقى شهيدا على طريق القدس"، وهو تعبير يستخدمه الحزب للإشارة إلى قتلاه في المعارك الدائرة مع الجيش الإسرائيلي.

والأسبوع الماضي اغتالت إسرائيل القيادي في حزب الله طالب عبدالله المعروف باسم "الحاج أبوطالب" وكان يتولي قيادة مقاتلي الجماعة في المنطقة الوسطى من الشريط الحدودي الجنوبي، فيما وصف الاغتيال بأنه الأهم منذ اندلاع الاشبتاكات على الحدود اللبنانية الإسرائيلية.

وأعلن حزب الله اليوم الخميس قصف موقع عسكري في شمال إسرائيل بعشرات الصواريخ رداً على مقتل أحد مقاتليه بغارة اسرائيلية في جنوب لبنان، وغداة توجيه الأمين العام للحزب تحذيرات شديدة اللهجة إلى إسرائيل.

ويتبادل حزب الله وإسرائيل إطلاق النار بشكل شبه يومي منذ اندلعت الحرب في قطاع غزة بسبب الهجوم الذي شنته حركة حماس في 7 أكتوبر/تشرين الأول على جنوب الدولة العبرية.

لكن المخاوف من حرب شاملة ارتفعت بعد تحذير حسن نصرالله الأربعاء من أن أي مكان في إسرائيل "لن يكون بمنأى" عن صواريخ مقاتليه في حال اندلاع حرب.

وأفادت الوكالة الوطنية للإعلام الرسمية عن مقتل شخص بغارة "مسيرة" إسرائيلية في هذه البلدة الواقعة في جنوب لبنان.

وقال الجيش الإسرائيلي إنه قصف "منصة إطلاق صواريخ أرض جو تابعة لحزب الله شكّلت تهديداً على الطائرات التي تنشط فوق لبنان".

وكان نصرالله قال في كلمة الأربعاء ألقاها خلال تأبين طالب عبدالله "يعرف العدو جيدا أننا حضرنا أنفسنا لأسوأ الأيام وهو يعرف أنه لن يكون هناك مكان في الكيان بمنأى عن صواريخنا"، مضيفا "عليه أن ينتظرنا براً وجواً وبحرا" وجاءت مواقف نصرالله بعد إعلان الجيش الإسرائيلي "الموافقة" على خطط عملياتية لهجوم في لبنان.

وحذّر نصرالله أيضاً "الحكومة القبرصية" من أن "فتح المطارات والقواعد القبرصية للعدو الاسرائيلي لاستهداف لبنان يعني أن الحكومة القبرصية أصبحت جزءا من الحرب وستتعامل معها المقاومة على أنها جزء من الحرب".

وغداة ذلك، أكّدت وزارة الخارجية اللبنانية في بيان أن "العلاقات اللبنانية - القبرصية تستند إلى تاريخ حافل من التعاون الدبلوماسي" وأضافت أن "التواصل والتشاور الثنائي قائم وبوتيرة مستمرة ودائمة" بين البلدين "على أعلى المستويات".

ورد الرئيس القبرصي نيكوس كريستودوليدس قائلا "جمهورية قبرص ليست متورطة بحال في صراع حرب"، ووصف تصريحات نصر الله بأنها "غير مستساغة"، فيما قال متحدث باسم الاتحاد الأوروبي "أي تهديد لدولنا الأعضاء هو تهديد للتكتل".

وقبرص دولة عضو في الاتحاد الأوروبي وهي الأقرب إلى الشرق الأوسط، ودائما ما تعتبر نفسها محايدة لا تتدخل في شؤون جيرانها وقدمت الملاذ لعشرات الآلاف من اللبنانيين الفارين من الحرب الأهلية في السبعينيات والثمانينيات.

وضغطت على شركائها في الاتحاد الأوروبي لحملهم على تقديم المساعدة المالية إلى لبنان وأنشأت في الآونة الأخيرة ممرا بحريا لإرسال مساعدات إنسانية إلى الفلسطينيين المهددين بالمجاعة في غزة.

وقال كونستانتينوس ليتيمبيوتيس المتحدث باسم الحكومة "قبرص من العوامل التي يعتمد عليها في تحقيق الاستقرار ومركز إقليمي محل تقدير للعمليات الإنسانية، وذلك استنادا إلى علاقاتها الممتازة مع جميع دول المنطقة".

وقال قبارصة في العاصمة المقسمة نيقوسيا إنهم لا يزالون يعانون تبعات الغزو التركي لشمال قبرص عام 1974 بعد انقلاب قصير الأمد بإيعاز من اليونان ولا يريدون بالتالي مواجهة مشكلات أخرى.

وقال فيليوس كريستودولو (84 عاما) "حين سمعت هذه الأخبار الليلة الماضية، نعم، شعرت بقلق"، لكن ستيلا باتاتيني (62 عاما) لم تقلقها التصريحات وقالت "لا شأن لنا بهذه الحرب... بل على العكس نحن نساعد في السلام بالمنطقة ونساعد الفلسطينيين، لذا أشعر بالأمان في قبرص".

وفي لبنان لا تريد تارا ثابت أن ترى بلادها تنزلق إلى حرب واسعة النطاق مع إسرائيل لكنها مثل كثيرين من بني جلدتها تستعد لصراع محتمل بعد تهديدات جديدة من جماعة حزب الله المسلحة ضد كل من إسرائيل وقبرص.

وقالت تارا (32 عاما) في بيروت اليوم الخميس "الوضع شوية بيقلق لأنه بتطلع لكل شيء صار من تمانية أشهر لهلأ (إلى الان)... ما حدا عم بيوقفهم وأكيد ما بدنا حرب معهم لكن إذا هيدا تضامن مع الشعب في غزة فليكن".

وردا على سؤال عما إذا كان التهديد لقبرص قد أثار قلقها، قالت تارا إن ذلك قد يعرقل خططها للزواج المدني. وفي لبنان، تخضع قوانين الأحوال الشخصية لمحاكم كل دين، مما يدفع كثيرين من الأزواج من خلفيات دينية مختلفة إلى السفر لمدة 40 دقيقة بالطائرة إلى قبرص للزواج أمام القضاء.

وأضافت أنه "من المجهد العيش في ظل هذا القدر الكبير من عدم اليقين الذي يمثل حياتنا كلنا ببيروت... وفيه شوية إنكار إن بتصير فيه حرب في الجنوب لكن باشتغل كأن ما في شيء".

ويرى كثيرون من اللبنانيين أن صراع حزب الله المستمر منذ ثمانية أشهر مع إسرائيل هو أحدث حلقة في سلسلة من الانتكاسات في الآونة الأخيرة، من عمليات الإغلاق بسبب فيروس كورونا إلى انفجار مرفأ بيروت عام 2020 والأزمة الاقتصادية التي سحقت الليرة المحلية وقضت على مدخراتهم في البنوك.

وقال سامي المصري، وهو رجل أعمال من الجنوب يبلغ من العمر 38 عاما ويدير مقهى في بيروت، إن الضربات الإسرائيلية منعته من اصطحاب عائلته إلى التلال في جنوب لبنان لقضاء عطلات نهاية الأسبوع، مثلما يفعلون عادة في الصيف.

وهذا يعني إنفاق أموال أكبر للوصول إلى الشواطئ الخاصة القريبة من بيروت لكن هذا لن يكون ممتعا أيضا، كما يقول المصري الذي أضاف "إنتي مش مبسوطة لأنك بالفعل ما بتعرفي في أي لحظة... محضرين باسبوراتنا، محضرين شنطنا، محضرين حالنا".

وقد فر بالفعل نحو 90 ألف لبناني من منازلهم في الجنوب. وغادر البعض لبنان، ويقيم آخرون مع أقاربهم، بينما يعيش الأشخاص الذين يعانون مصاعب اقتصادية في ملاجئ جماعية، بما في ذلك في مدينة صيدا الساحلية.

وظهرت بانا بعلبكي، إحدى سكان صيدا التي تحدثت ووجهها يكتسي بشجاعة وهي تقول "ما عندي خوف لأن إحنا مش (لسنا) أحسن من أهل غزة ولا أهل الجنوب"

لكن آخرين، مثل صاحب المتجر قاسم قرام، عبروا عن مخاوفهم وقال قرام "طبعا كله خايفان واللي ما بيقولك مش خيفان بيكذب على حاله".

وأضاف "كل واحد بيحكي على مسؤوليته الخاصة. يعني انبارح أول مرة السيد حسن نصر الله وسع النطاق إلى دولة أوروبية. لو هو ما واثق من نفسه وواثق من الحكي اللي هو بيحيكيه وعنده معطيات ما بيطلع يحكي هذا الكلام".

10
واشنطن والفصائل الشيعية تؤججان توترا مقلقا للحكومة العراقية
عبء إضافي على حكومة السوداني في فصل الاحتجاجات الشعبية.
العرب

شارع مهيأ للتفاعل مع التوترات
فترة الراحة النسبية التي حظيت بها الحكومة العراقية بفعل التهدئة بين الفصائل الشيعية والولايات المتحدة، تؤذن بالانتهاء جرّاء عودة التراشق بين الطرفين وما قد ينجرّ عنه من تصعيد ميداني من شأنه أن يجعل الحكومة أمام حقيقة استحالة التوفيق بين استرضاء تلك القوى النافذة وواشنطن التي تربطها بها مصالح حيوية.


بغداد - حمل التراشق بين الدبلوماسية الأميركية والفصائل الشيعية العراقية نذر توتّر جديد، مقلق على نحو خاص لحكومة رئيس الوزراء العراقي محمّد شياع السوداني كونه يأتي في فترة حساسة من السنة باتت معروفة بارتفاع منسوب الغضب الشعبي خلالها بسبب سوء الخدمات لاسيما خدمتي تزويد السكان بالماء والكهرباء.

وتواجه الحكومة العراقية الحالية كغيرها من الحكومات المتعاقبة خلال مرحلة ما بعد الغزو الأميركي للبلاد صعوبة التوفيق بين الحفاظ على العلاقة الحيوية سياسيا واقتصاديا وأمنيا مع الولايات المتّحدة الأميركية من جهة، وعدم استثارة الأحزاب والفصائل الشيعية ذات النفوذ الكبير في البلاد والمتأثرة بشدّة بسياسات إيران في العراق والمنطقة، من جهة مقابلة.

لكن حكومة السوداني تبدو أكثر ارتهانا لتلك الأحزاب والفصائل المشتركة بشكل مباشر في تشكيلها وتوفير الغطاء السياسي لها من خلال الإطار التنسيقي الشيعي. وحظيت الحكومة بفترة تهدئة بين واشنطن والفصائل الشيعية منذ أعلنت الأخيرة مطلع فبراير الماضي عن وقف هجماتها على مواقع تمركز القوات الأميركية في العراق وسوريا.

وخبت مع تلك التهدئة نبرة مطالبة الأحزاب والميليشيات الشيعية بإخراج القوات الأميركية من الأراضي العراقية، وهو موضوع بالغ الحرج للحكومة تحاول الالتفاف عليه لمعرفتها بمدى إصرار الولايات المتّحدة على إبقاء قواتها في العراق تحت عنوان وجود حاجة إليها في المساعدة على مواجهة تنظيم داعش الذي تقول واشنطن إنه لا يزال يشكل تهديدا للأمن الإقليمي والدولي.

وسارت تلك التهدئة خلال الأيام الأخيرة نحو الانهيار، وعادت بالتوازي مع ذلك النبرة العالية المطالبة بإنهاء الوجود العسكري الأميركي على أرض العراق. وشنّت الدبلوماسية الأميركية ممثّلة بالسفيرة الحالية لدى العراق ألينا رومانوسكي والسفيرة المرشّحة من قبل إدارة جو بايدن لخلافتها تريسي جاكوبسون حملة انتقادات لاذعة للميليشيات وتوعدتها بالتصدي لأنشطتها التي وصفتها بالتخريبية والهدامة.

وترافق ذلك مع إعلان واشنطن عن تصنيف إحدى الميليشيات الشيعية وقائدها على لائحة الإرهاب الدولي. وردّت الميليشيات على ذلك بعقدها اجتماعا وصفته بالاستثنائي، وقالت إنّها خصصته لبحث موضوع إخراج  القوات الأميركية من العراق. وأعلنت وزارة الخارجية الأميركية عن تصنيف حركة أنصار الله الأوفياء وأمينها العام حيدر مزهر ملك السعيدي “إرهابيين عالميين محدّدين بشكل خاص”.

محمد علي الحكيم: بوادر تغيير في الأسلوب الأميركي بمواجهة الفصائل المسلحة
وقالت الوزارة في بيان إنّ “الحركة هي عبارة عن تجمّع لميليشيات متحالفة مع إيران ومقرها العراق.. وتضمّ العديد من الجماعات الإرهابية التي تصنفها الولايات المتحدة، وهي كتائب حزب الله وحركة النجباء وكتائب سيد الشهداء التي هاجمت بشكل متكرر التحالف الدولي ضد داعش”. وعقّبت السفيرة رومانوسكي على القرار معتبرة أنّه “يؤكد من جديد التزام الولايات المتحدة بمواجهة النفوذ الخبيث لإيران والتهديدات التي تشكلها الميليشيات التابعة لطهران”.

وأضافت قولها عبر منصة إكس “واشنطن متلزمة بإضعاف وتعطيل قدرة الجماعات المدعومة من إيران على شن هجمات إرهابية، وباستخدام جميع الأدوات المتاحة لمواجهة دعم إيران للإرهاب”. وانضمت السفيرة بذلك إلى هجوم على إيران والميليشيات كانت بدأته جاكوبسون المرشّحة لخلافتها في المنصب. حيث قالت الدبلوماسية الأميركية في كلمة لها أمام لجنة مجلس الشيوخ للعلاقات الخارجية إنّ “إيران ممثل خبيث في ‎العراق ومزعزع لاستقرار المنطقة وندرك أن التهديد الرئيسي للبلد هو الميليشيات المتحالفة معها”.

وزادت جاكوبسون من إثارة حفيظة مكونات المعسكر الإيراني في العراق، بحديثها عن مهمّة القوات العسكرية لبلادها على الأراضي العراقية، كاشفة عن عدم وجود أي نيّة لواشنطن لسحب تلك القوات استجابة لمطالبة القوى الشيعية ذات النفوذ  الكبير في حكومة السوداني. ووضعت تصريحات المرشحة لمنصب السفيرة الحكومةَ العراقية في موقف محرج كونها مضطرة إلى مسايرة الأحزاب والفصائل التي تمثّل مظلّتها السياسية عن طريق الإطار التنسيقي الشيعي المشكّل من قوى مقرّبة من إيران.

وقالت المرشحة لمنصب السفيرة في كلمتها الافتتاحية أمام لجنة مجلس الشيوخ للعلاقات الخارجية إنّها ستعمل بشكل وثيق مع اللجنة لتعزيز المصالح الأميركية في العراق. وأضافت في كلمتها “إذا تم تأكيد تعييني ستكون أولوياتي القصوى حماية المواطنين الأميركيين وتعزيز شراكتنا الثنائية لدعم إستراتيجياتنا ومصالحنا المشتركة”.

وفي ما يتعلق بالأمن، شددت جاكوبسون على أهمية تعزيز استقرار وأمن وسيادة العراق، لافتة إلى أن تنظيم داعش لا يزال يشكل تهديدا في المنطقة. وفي تلويح بضرورة إبقاء القوات الأميركية في العراق، قالت السفيرة المرشّحة “يقدم جيشنا دعما حيويا لقوات الأمن العراقية والبيشمركة في إقليم كردستان. وبعد عشر سنوات من عودة قواتنا إلى العراق لمحاربة داعش، حان الوقت لجيشنا أن ينتقل إلى دور جديد. وسأضمن أن يكون أي انتقال من عملية العزم الصلب إلى ترتيب أمني ثنائي موجها نحو هزيمة داعش وضمان أمن العراق”.

ويعني تشبّث السفيرة الجديدة بأنّه لا يزال للجيش الأميركي دور يؤديه في مواجهة الإرهاب في العراق، ثبات واشنطن على موقفها بشأن عدم سحب ما بقي من قوات هناك وذلك بالضدّ من إرادة الأحزاب والفصائل الشيعية التي تحاول بكل ما أوتيت من قوة النفوذ دفع حكومة السوداني الى اتخاذ موقف حاسم بشأن إخراج تلك القوات من البلاد.

وفي سياق حديثها بالغ السلبية عن الدور الإيراني في العراق، قالت الدبلوماسية الأميركية إنّها ستستمر في دعم إجراءات الخزانة الأميركية لتحديث النظام المصرفي العراقي وإنها لن “تسمح لإيران باستخدام الغاز الضروري لتوليد الكهرباء كسلاح ضد العراق”.

كما حذرت جاكوبسون مما سمّته “نوايا إيران الشريرة ودورها المستمر في تعكير الأوضاع الأمنية في المنطقة”، مؤكدة أن “الميليشيات المدعومة من إيران تشكل خطرا كبيرا على استقرار العراق وأنها ستعمل بكل الوسائل السياسية المتاحة للتصدي لهذا التهديد وتحجيم النفوذ الإيراني". وردّت الميليشيات الشيعية بغضب على تصريحات جاكوبسون. ولم تستثن حركة النجباء من انتقاداتها “السياسيين العراقيين لانجرارهم وراء المطامع والانتهاكات الأميركية”.

◙ الحكومة تواجه معضلة التوفيق بين الحفاظ على العلاقة الحيوية مع واشنطن وعدم استثارة الأحزاب والفصائل المتنفذة

وقال علي الأسدي رئيس "المجلس السياسي" للحركة مخاطبا السفيرة المرشّحة عبر منصة إكس "عليك أن تعي وتعلمي أن الأيام بيننا ولن تكون صفعاتنا القادمة إلا على الأنوف، وسترين لمن الكلمة الفصل". واتهم الأسدي السياسيين العراقيين "بالتخبط والانجرار وراء المطامع والانتهاكات الأميركية، والتغافل عن حماية سيادة واستقلال العراق".

ومن جهتها لم تر الحكومة العراقية بدّا من مسايرة موقف الأحزاب والميليشيات الشيعية من تصريحات مرشحة بادين لمنصب السفيرة. ووصف خالد اليعقوبي المستشار الأمني لرئيس مجلس الوزراء العراقي حديث جاكوبسون بأنه لا يتناسب ومهامها الدبلوماسية. وقال في تعليق عبر منصّة إكس “استمعنا لجلسة الاستماع الخاصة بالمرشحة لموقع سفيرة الولايات المتحدة في العراق وما فيها من عدم فهم واضح للعراق الجديد المتعافي وتدخل في شؤونه الداخلية والإساءة إلى جيرانه”.

وختم بالقول “نتطلع إلى أداء يعزز العلاقة الجيدة بين البلدين خصوصا وأننا مقبلون على علاقات ثنائية تصون التضحيات العظيمة التي قدمت للانتصار على الإرهاب". ولم يثن الردّ الحكومي على تصريحات جاكوبسون الميليشيات عن التوجّه نحو التصعيد ضدّ الولايات المتّحدة، حيث عقدت الفصائل التي تطلق على نفسها اسم المقاومة العراقية اجتماعا عاجلا أصدرت على إثره بيانا جاء فيه أن "تنسيقية المقاومة العراقية عقدت اجتماعا استثنائيا لمناقشة الأحداث في المنطقة عموما وفي العراق على وجه الخصوص".

وأضافت في بيانها "ناقشت التنسيقية الفرصة التي منحتها للحكومة قبل أكثر من أربعة أشهر والمتضمنة جدولة انسحاب الوجود الأميركي من العراق". ولم يخل البيان من تلويح بالعودة إلى استهداف مواقع تواجد القوات الأميركية، حيث ورد فيه تأكيد المجتمعين “على ضرورة الاستمرار بالسير لتحقيق سيادة البلاد بعد مماطلة العدو وتعنته ليبقى محتلا لأرضنا ومستبيحا لسمائنا ومتحكما بالقرار الأمني والاقتصادي ومتدخلا بالشأن العراقي بكل استهتار وغطرسة وكأنه لا يعلم ما ينتظره بعد هذه الفرصة”، مضيفا أن “الشعب العراقي ومقاومته الأبية والمخلصين من السياسيين ورجال العشائر ونواب الشعب قادرون ومصرون على إنهاء هذا الملف وإغلاقه باستعمال السبل المتاحة كافة لإعادة الأمن والاستقرار وتحقيق السيادة الكاملة". وتعليقا على التصعيد المفاجئ، اللفظي إلى حدّ الآن، بين الميليشيات الشيعية والولايات المتحدة الأميركية قال الباحث السياسي محمد علي الحكيم إن "الشد والجذب بين السفيرة الأميركية فوق العادة الجديدة في العراق تريسي جاكوبسون من جهة والفصائل من جهة أخرى، يؤكد وجود إستراتيجية جديدة للإدارة الأميركية في العراق".

وأضاف متحدّثا لوكالة بغداد اليوم الإخبارية “جاكوبسون أعلى مرتبة وخبرة من رومانوسكي وستكون سفيرة فوق العادة، ولها حرية اتخاذ القرارات دون الرجوع إلى واشنطن”، معتبرا أنّ الهدف من تعيينها “في هذا الظرف الحساس يحمل في طياته العديد من الدلالات أبرزها استهداف الفصائل المسلحة وكبح جماح الأطراف التي وقفت ندا للحكومات العراقية والتي استهدفت المصالح الأميركية والحد من نشاطاتها في المنطقة وبالتحديد في العراق".

11
الحلقة الأضعف: المهاجرون هاجس دائم لدى الناخبين الفرنسيين
الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية الصعبة جرعة دعم لأطروحات اليمين المتطرف.
العرب

مطالب بالمساواة كما نص عليها دستور فرنسا
مكاسب اليمين المتطرف في الانتخابات الأوروبية في 9 يونيو، التي حصل خلالها حزب الجبهة الوطنية الفرنسي على 31.4 في المئة من الأصوات، تعتبر نتائج غير متوقعة وتثير مخاوف المهاجرين بشأن المستقبل مع دعوة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى انتخابات تشريعية مبكرة أواخر الشهر الجاري.

باريس - يغذي موضوع الهجرة في فرنسا، وهو من أبرز مخاوف الناخبين، حملة الانتخابات التشريعية التي يتصدرها اليمين المتطرف. ويرى باحثون أن هذا “الخوف من الغرباء” تعاظم في جو “القلق “العام المسيطر و”العجز” السياسي، رغم أنه ليس جديدا.

وإلى جانب التصدع السياسي الذي تمر به فرنسا عقب الولاية الثانية للرئيس إيمانويل ماكرون والتي حقق فيها اليمين المتطرف نتائج غير متوقعة، تعزز الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية الصعبة التي يمر بها الفرنسيون أطروحات اليمين المتطرف بشأن الهجرة.

ويحمل اليمين المتطرف المهاجرين واللاجئين مسؤولية تدهور القدرة الشرائية للفرنسيين ويروجون بأن هؤلاء يستأثرون بنصيب الأسد من المساعدات الاجتماعية والاقتصادية التي تحصلها الدولة من الضرائب. ويلقى هذا الطرح شبه إجماع حتى ممن لا يصوتون لليمين المتطرف، لكن الحفاظ على قناعاتهم، حسب محللين، لن يصمد طويلا في ظل الصعوبات الاقتصادية التي تواجههم.

وتتفرع أطروحات اليمين المتطرف الفرنسي بشأن المهاجرين إلى أبعد من تحميلهم مسؤولية تردي الأوضاع الاقتصادية عبر امتصاص موارد الدولة المالية في شكل مساعدات ودعم إلى تحميلهم مسؤولية ارتفاع نسبة الجريمة في البلاد وزيادة منسوب جرائم التطرف الديني وخلق مجتمعات دينية موازية تتعارض مع لائكية الدولة ومبادئ الديمقراطية الفرنسية.

◙ جوردان بارديلا يواظب على انتقاد المهاجرين ويأمل بإلغاء حق من يولدون على الأراضي الفرنسية في الحصول على الجنسية
ويحذر مراقبون من أن المؤشرات الاقتصادية وتراجع المقدرة الشرائية للفرنسيين سياسات حكومية يدفع ثمنها المهاجرون بدرجة أولى، فكلما حقق اليمين المتطرف نتائج انتخابية جيدة كلما ضاقت الحلقة على المهاجرين أكثر حتى بوجود تيارات يسارية. ويشير هؤلاء المراقبون أنه بتحقيق نتائج انتخابية جيدة تزيد لعبة التحالفات لتمرير القوانين صعوبة وهو ما يؤدي في نهاية المطاف إلى الاذعان لأطروحات اليمين المتطرف لتجنب الشلل الحكومي.

وفي استطلاع أجراه معهد “إيبسوس” في السادس والسابع من يونيو حول العوامل الحاسمة للتصويت في الانتخابات الاوروبية التي حقق فيها اليمين المتطرف (التجمع الوطني) فوزا كبيرا، شكلت الهجرة “الموضوع الرئيسي” لدى 23 في المئة من الفرنسيين الذين أكدوا نيتهم التصويت، متقدمة على القدرة الشرائية (18 في المئة). واعتبر 43 في المئة من المستطلعين أن هذا العنوان هو واحد من ثلاثة أسباب تدفعهم إلى التصويت.

وتاريخيا، جعل التجمع الوطني من ملف الهجرة أحد عناوينه المتقدمة. ويواظب رئيس الحزب جوردان بارديلا، الأوفر حظا لتولي رئاسة الوزراء في حال أحرز التجمع الغالبية المطلقة في الجمعية الوطنية (البرمان)، على انتقاد “هجرة كبيرة خارجة عن السيطرة”، آملا خصوصا بإلغاء حق من يولدون على الأراضي الفرنسية في الحصول على الجنسية.

وأصدرت فرنسا عددا قياسيا من تراخيص الاقامة العام الفائت بلغ 323 الفا و260، في ارتفاع بنسبة 1,4 في المئة مقارنة بالعام 2022، وذلك في موازاة ازدياد عمليات الترحيل في شكل ملحوظ (أكثر من 17 ألفا بزيادة نسبتها عشرة في المئة)، بحسب أرقام وزارة الداخلية.

ورأى عالم الانتروبولوجيا ميشال أجييه أن الخطاب المناهض للهجرة له صدى واسع، وخصوصا أنه أدرج منذ عشرين عاما وسط مناخ من القلق، عززه “شعور دائم بانعدام الأمن” بسبب الكوارث الطبيعية والأشكال المختلفة من الإرهاب. وأضاف مدير الدراسات في مدرسة الدراسات العليا في العلوم الاجتماعية “هذا الخوف يؤدي إلى إنتاج كبش فداء، لكن هذا الأمر ليس جديدا”.

في رأيه أن العنصر الجديد هو “إرث ما بعد المرحلة الاستعمارية الذي يؤدي إلى نوع من العنصرية التي تقف وراء هذا الهاجس لدى اليمين المتطرف حيال قضايا الهجرة”. وتابع أجييه المتخصص في العلاقات بين العولمة الإنسانية والمنفى “حين نقول أن هناك عددا كبيرا من المهاجرين، لا نتحدث هنا عن الأميركيين والانكليز والهولنديين والإسبان والأوكرانيين (..) لا نتحدث عن (أفراد) بيض، علما أن هؤلاء يفدون بأعداد كبيرة، ولكن لا يتم استقبالهم بالطريقة نفسها”.
وأظهرت أرقام المعهد الوطني للإحصاء (اينسي) أن سبعة ملايين مهاجر كانوا يعيشون في فرنسا العام 2022، أي 10,3 في المئة من إجمالي عدد السكان. وحصل 35 في المئة من هؤلاء على الجنسية الفرنسية (2,5 مليون).

وأقل من نصف هؤلاء المهاجرين (48,2 في المئة) ولدوا في إفريقيا، في حين ولد 32,2 في المئة في أوروبا. وتتصدر الجزائر (12,5 في المئة) والمغرب (11,9 في المئة) والبرتغال (8,2 في المئة) وتونس (4,7 في المئة) وإيطاليا (4 في المئة) الدول التي ولد فيها المهاجرون، بحسب المعهد المذكور.

ولاحظ أجييه أن فقدان المعايير المجتمعية مع تفكك الأسر وتطور النزعة الفردية أفضى إلى انعزال مجموعة معينة. وقال “منذ تسعينات القرن الفائت، في غالبية انحاء العالم، ازداد انعدام الارتباط بين الدول ومواطنيها بحيث بات هؤلاء يشعرون بمقدار أقل من الحماية".

وذلك أيضا هو رأي سواني بوتو، الباحثة في المركز الوطني للبحث العالمي (سي ان ار اس) التي سلطت الضوء على الشعور بالهشاشة الاجتماعية والاقتصادية، لافتة إلى أن “الاجنبي يجسد العولمة المتصلة بعدم الاستقرار في مكان واحد، وتراجع الرواتب، والتنافس على العمال على الصعيد الدولي".

وأكدت عالمة الاجتماع المتخصصة في مسائل الهجرة أن "المهاجرين هم خصوم ضعفاء، لا صوت سياسيا لهم". ومنذ 1980، صدر 29 قانونا عن الهجرة في فرنسا، أي بمعدل قانون واحد كل سبعة عشر شهرا، بحسب متحف تاريخ الهجرة. وتذكّر جمعيات لمساعدة المهاجرين على الدوام بأن تهميش هؤلاء والتشدد في إجراءات توطينهم في فرنسا بهدف ثنيهم عن المجيء، يؤديان إلى تأثير معاكس ويتسببان باندماج بطيء.

وعلقت سواني بوتو "هؤلاء الأفراد لن يحظوا بحق العمل قانونيا وحق السكن وتلقي العلاج. وينشأ من كل ذلك اقتصاد مواز يسهل الانحراف". وأضافت "يكفي أن نكف عن تأجيج هذه المخاوف ونتحول في السياسة نحو موضوعات أخرى حتى تزول من تلقاء نفسها".

هاجس التضييق على ممارسة المعتقد يراود الجالية المسلمة

12
الحشد الشعبي في مواجهة فلول داعش بكرّادة بغداد
الميليشيات الولائية تهدد المواطن اليوم وقريبا تهدد الدولة العراقية نفسها.
MEO

هكذا يرى الولائيون دورهم في العراق
تظهر الميليشيات عادة وقت الأزمات التي لا تستطيع الدولة إحتوائها ومعالجتها، وحينما لا تستطيع الدولة السيطرة على هذه الأزمات سواء أكانت عرقية أو دينية أو طائفية، فهي تُعلن بشكل جلي عن فشلها وهشاشتها وإنحسار شرعيتها. وعجز الدولة هذا وضعف مؤسساتها خصوصا العسكرية والأمنية، علاوة على سوء الأوضاع الإقتصادية والمعيشية لمواطنيها وضعف نسيج شعبها الإجتماعي، يشعل صراعات بين فئات السكان المختلفة. وهذه الصراعات تُستغل من قبل منظمات ومجاميع داخلية عادة ما تكون ذات ارتباطات بجهات إقليمية أو دولية لملأ الفراغ الذي يحصل بسبب غياب الدولة.

تستغل الأحزاب والمنظمات السياسية في البلدان ذات النظم السياسية الهشّة والفاشلة الأوضاع غير الطبيعية في تلك البلدان، لتأسيس جيوش رديفة للجيش الوطني عمادها الآلاف من الشباب العاطل عن العمل والمشحون أيديولوجيا في منظمات شبه عسكرية يطلق عليها إسم ميليشيات وفق المعاجم السياسية. وهذه الميليشيات التي تبدأ كجيوش عقائدية ذات أيديولوجيات تستمد قوتها من العرق أو الدين أو الطائفة تبدأ حال تشكيلها ونشاطها بإمتلاك أنشطة إقتصادية تعتاش على الإقتصاد الوطني وتحرمه من مصادر دخل عديدة. فسيطرة الميليشيات على المنافذ الحدودية يدر أمولا طائلة على هذه الميليشيات، ويحرم الدولة من مصادر دخل مهمة ومؤثرة على الإقتصاد الوطني. ولا تكتفي هذه الميليشيات بمداخيل المنافذ الحدودية وفرضها رسوم عالية وإبتزازها للتجار ما يدفع المواطن العادي ثمنه بارتفاع الأسعار أو شحّتها، ولا بتهريب كل ما تود تهريبه الى داخل البلاد ومنها المخدرّات والأدوية الفاسدة، ولا بهيمنتها على مشاريع الدولة من خلال إستئثارها بجميع أو غالبية مناقصات البناء والخدمات، ولا بعمليات غسيل الأموال وضررها البالغ على الإقتصاد الوطني، بل تعمل ونتيجة لما تملكه من مال وسلاح وأذرع أخطبوطية في جميع المراكز الحساسة بالبلاد ومنها السلطات التشريعية والتنفيذية والقضائية والسلطة الرابعة، على خلق أجواء طاردة للمستثمرين الأجانب ما يؤثر على خطط التنمية بالبلاد. وبالتالي فأنّ هذه الميليشيات بأمبراطورياتها المالية وجيوشها الإقتصادية الموازية للدولة، تشكّل خطرا وتهديدا للأمن القومي لتلك البلدان.

خطر الميليشيات المسلّحة عادة ما يكون أكبر في حالات عدّة منها، منحها الصفة القانونية من خلال تمثيلها البرلماني، ومنها دمجها في القوات المسلحة على مختلف تشكيلاتها والأجهزة الأمنية المختلفة بشكلها التنظيمي وليس كأفراد، ومنها وهو الأخطر إعلان قدسيتها متسلّحة بفتاوى دينية محليّة وإقليمية علاوة على بعدها وعمقها العشائري. وبذلك تكون هذه الميليشيات عاملا أساسيا في إضعاف الدولة نتيجة بلطجتها في مجالات الحياة المختلفة بالبلاد.

لو تركنا دور الميليشيات في البلدان العربية الفاشلة والهشّة كالسودان ولبنان واليمن وسوريا وليبيا، فإننا نجد أنّها بالعراق تمتلك كل مقوّمات بقائها ونموّها لتكون هي الدولة مستقبلا وليس شبه دولة كما اليوم. فالميليشيات والتي يطلق عليها إسم الميليشيات الولائية تسبح ضد تيار شعبنا ومصالحه الوطنية وهي مرتبطة وعلى لسان قادتها أنفسهم بالنظام الإيراني. وهي تمتلك اليوم مقارّها في العديد من المدن العراقية حتى تلك غير شيعية الطابع، وباتت تتدخل بالشأن السياسي متسلّحة بتمثيلها البرلماني وبغطاء ديني طائفي، كما وأنها أمست قوّة مالية كبيرة ولها مشاريع في مختلف المجالات.

أنّ الحشد الشعبي كان يجب أن يتشكل وإن لم تكن هناك حالات إرهاب في العراق لمواجهتها. فنقل التجربة الإيرانية كتجربة الحرس الثوري وقوات التعبئة (البسيج)، كانت موجودة في أجندة القوى السياسية الشيعية التي كانت ضمن الأحزاب والمنظمات المناهضة لنظام البعث الفاشي حينما كانت تعمل من داخل الأراضي الإيرانية، علاوة على ضرورة وجود هكذا تشكيل عسكري غير نظامي في العراق في الأجندة الإيرانية. فميليشيات مسلّحة طائفية هي ضرورة لمواجهة أعداء إيران في داخل العراق وخارجه، وها هو الحشد الشعبي يعمل من خلال توجيهات إيرانية خارج الأراضي العراقية دفاعا عن إيران ومشروعها السياسي الإقليمي. وعلينا أن ننظر الى أبعد من ذلك حينما نتحدث عن الحصار الأميركي على إيران وضرورة أن يكون العراق تابعا لها، كون العراق اليوم هو رئة إيران الأقتصادية من حيث حجم ميزان التبادل التجاري الذي يميل بشدة اليها، وكونه رهينة المزاج الإيراني في حقلي الطاقة الكهربائية والمياه المشتركة التي تتحكم إيران بمصادرها، ناهيك عن إحتلالها الثقافي وهو أخطر أشكال الاحتلال.

قبل أيام حدثت مشاجرة بين رجلين مدنيين، وأربعة من منتسبي الحشد الشعبي في منطقة الكرّادة التي تقع المنطقة الخضراء ضمن حدودها ببغداد. وبغضّ النظر على من تقع مسؤولية بدأ الشجار هذا فأنّ الشرطة الإتحاديّة تدخلّت في الوقت المناسب لاحتواء ما لا تحمد عقباه. فعناصر الحشد "المقدّس" كانوا يحملون في عربتهم ترسانة من الأسلحة كانت كافية ليس لقتل الرجلين فقط، بل وزرع الرعب في نفوس المواطنين الآمنين وإحداث دمار كبير بالمنطقة. فبعد ضبط سيارة الحشد الشعبي وتفتيشها تبيّن من أنّها كانت ووفق وكالات أنباء محليّة منها فضائيات السومرية والشرقية والرافدين، تحمل 4 بنادق كلاشينكوف، و1 سلاح نوع بي كي سي، وقاذفة آر بي جي، و3 مخازن كلاشينكوف، و5 صواريخ RP6، و4 صواريخ RP7 للدرع، و3 حاويات بي كي سي.

ماذا تفعل هذه الترسانة من الأسلحة في منطقة سكنية مكتظة بالسكّان كالكرّادة، وماذا كان سيكون ردّ قادة الحشد الشعبي ومسؤولي هذه العناصر "المقدسّة" غير الملتزمة لو أنّهم أستخدموا هذه الأسلحة في الشجار، وكيف كان سيكون ردّ القائد العام للقوات المسلّحة على الحدث، والأهم كيف كان سيكون ردّ مرجعية النجف وهي التي أعطت الضوء الأخضر لتأسيس الحشد الشعبي بفتوى الجهاد الكفائي والذي أصبح جهادا دائما كالزواج الكاثوليكي كون فتوى الجهاد الكفائي تنتهي بزوال عوامل إعلانها، إن راح ضحية النزاع مواطنين أبرياء؟ وهل منطقة الكرّادة هي جبال حمرين أو صحراء غرب العراق بمضافاتها الإرهابية، لتتحرك عناصر الحشد "المقدّس" بإسلحتها الخفيفة والمتوسطة بين بيوت الناس الآمنين؟

على الدولة أن تستعيد هيبتها وتحول دون إستهتار العناصر المسلّحة بأمن الناس والوطن، وتبقى عملية حل الحشد الشعبي أولوية في بناء عراق مستقر وآمن، الّا إذا كانت القوات المسلحة بصنوفها المختلفة وأجهزتها الإستخبارية فاشلة وغير قادرة على تأمين مصالح المواطنين والبلد، وحينها على الدولة أن تحل الجيش العراقي والأجهزة الامنية والإستخبارية دفعة واحدة. فوجود جيشين وأجهزة أستخبارات متعددة لها أهداف مختلفة سيؤدي ونتيجة التنافس بينها حتما الى صراع دموي مستقبلا، والخاسر الأول فيه هو المواطن العراقي.

13
الحشد الشعبي في مواجهة فلول داعش بكرّادة بغداد
الميليشيات الولائية تهدد المواطن اليوم وقريبا تهدد الدولة العراقية نفسها.
MEO

هكذا يرى الولائيون دورهم في العراق
تظهر الميليشيات عادة وقت الأزمات التي لا تستطيع الدولة إحتوائها ومعالجتها، وحينما لا تستطيع الدولة السيطرة على هذه الأزمات سواء أكانت عرقية أو دينية أو طائفية، فهي تُعلن بشكل جلي عن فشلها وهشاشتها وإنحسار شرعيتها. وعجز الدولة هذا وضعف مؤسساتها خصوصا العسكرية والأمنية، علاوة على سوء الأوضاع الإقتصادية والمعيشية لمواطنيها وضعف نسيج شعبها الإجتماعي، يشعل صراعات بين فئات السكان المختلفة. وهذه الصراعات تُستغل من قبل منظمات ومجاميع داخلية عادة ما تكون ذات ارتباطات بجهات إقليمية أو دولية لملأ الفراغ الذي يحصل بسبب غياب الدولة.

تستغل الأحزاب والمنظمات السياسية في البلدان ذات النظم السياسية الهشّة والفاشلة الأوضاع غير الطبيعية في تلك البلدان، لتأسيس جيوش رديفة للجيش الوطني عمادها الآلاف من الشباب العاطل عن العمل والمشحون أيديولوجيا في منظمات شبه عسكرية يطلق عليها إسم ميليشيات وفق المعاجم السياسية. وهذه الميليشيات التي تبدأ كجيوش عقائدية ذات أيديولوجيات تستمد قوتها من العرق أو الدين أو الطائفة تبدأ حال تشكيلها ونشاطها بإمتلاك أنشطة إقتصادية تعتاش على الإقتصاد الوطني وتحرمه من مصادر دخل عديدة. فسيطرة الميليشيات على المنافذ الحدودية يدر أمولا طائلة على هذه الميليشيات، ويحرم الدولة من مصادر دخل مهمة ومؤثرة على الإقتصاد الوطني. ولا تكتفي هذه الميليشيات بمداخيل المنافذ الحدودية وفرضها رسوم عالية وإبتزازها للتجار ما يدفع المواطن العادي ثمنه بارتفاع الأسعار أو شحّتها، ولا بتهريب كل ما تود تهريبه الى داخل البلاد ومنها المخدرّات والأدوية الفاسدة، ولا بهيمنتها على مشاريع الدولة من خلال إستئثارها بجميع أو غالبية مناقصات البناء والخدمات، ولا بعمليات غسيل الأموال وضررها البالغ على الإقتصاد الوطني، بل تعمل ونتيجة لما تملكه من مال وسلاح وأذرع أخطبوطية في جميع المراكز الحساسة بالبلاد ومنها السلطات التشريعية والتنفيذية والقضائية والسلطة الرابعة، على خلق أجواء طاردة للمستثمرين الأجانب ما يؤثر على خطط التنمية بالبلاد. وبالتالي فأنّ هذه الميليشيات بأمبراطورياتها المالية وجيوشها الإقتصادية الموازية للدولة، تشكّل خطرا وتهديدا للأمن القومي لتلك البلدان.

خطر الميليشيات المسلّحة عادة ما يكون أكبر في حالات عدّة منها، منحها الصفة القانونية من خلال تمثيلها البرلماني، ومنها دمجها في القوات المسلحة على مختلف تشكيلاتها والأجهزة الأمنية المختلفة بشكلها التنظيمي وليس كأفراد، ومنها وهو الأخطر إعلان قدسيتها متسلّحة بفتاوى دينية محليّة وإقليمية علاوة على بعدها وعمقها العشائري. وبذلك تكون هذه الميليشيات عاملا أساسيا في إضعاف الدولة نتيجة بلطجتها في مجالات الحياة المختلفة بالبلاد.

لو تركنا دور الميليشيات في البلدان العربية الفاشلة والهشّة كالسودان ولبنان واليمن وسوريا وليبيا، فإننا نجد أنّها بالعراق تمتلك كل مقوّمات بقائها ونموّها لتكون هي الدولة مستقبلا وليس شبه دولة كما اليوم. فالميليشيات والتي يطلق عليها إسم الميليشيات الولائية تسبح ضد تيار شعبنا ومصالحه الوطنية وهي مرتبطة وعلى لسان قادتها أنفسهم بالنظام الإيراني. وهي تمتلك اليوم مقارّها في العديد من المدن العراقية حتى تلك غير شيعية الطابع، وباتت تتدخل بالشأن السياسي متسلّحة بتمثيلها البرلماني وبغطاء ديني طائفي، كما وأنها أمست قوّة مالية كبيرة ولها مشاريع في مختلف المجالات.

أنّ الحشد الشعبي كان يجب أن يتشكل وإن لم تكن هناك حالات إرهاب في العراق لمواجهتها. فنقل التجربة الإيرانية كتجربة الحرس الثوري وقوات التعبئة (البسيج)، كانت موجودة في أجندة القوى السياسية الشيعية التي كانت ضمن الأحزاب والمنظمات المناهضة لنظام البعث الفاشي حينما كانت تعمل من داخل الأراضي الإيرانية، علاوة على ضرورة وجود هكذا تشكيل عسكري غير نظامي في العراق في الأجندة الإيرانية. فميليشيات مسلّحة طائفية هي ضرورة لمواجهة أعداء إيران في داخل العراق وخارجه، وها هو الحشد الشعبي يعمل من خلال توجيهات إيرانية خارج الأراضي العراقية دفاعا عن إيران ومشروعها السياسي الإقليمي. وعلينا أن ننظر الى أبعد من ذلك حينما نتحدث عن الحصار الأميركي على إيران وضرورة أن يكون العراق تابعا لها، كون العراق اليوم هو رئة إيران الأقتصادية من حيث حجم ميزان التبادل التجاري الذي يميل بشدة اليها، وكونه رهينة المزاج الإيراني في حقلي الطاقة الكهربائية والمياه المشتركة التي تتحكم إيران بمصادرها، ناهيك عن إحتلالها الثقافي وهو أخطر أشكال الاحتلال.

قبل أيام حدثت مشاجرة بين رجلين مدنيين، وأربعة من منتسبي الحشد الشعبي في منطقة الكرّادة التي تقع المنطقة الخضراء ضمن حدودها ببغداد. وبغضّ النظر على من تقع مسؤولية بدأ الشجار هذا فأنّ الشرطة الإتحاديّة تدخلّت في الوقت المناسب لاحتواء ما لا تحمد عقباه. فعناصر الحشد "المقدّس" كانوا يحملون في عربتهم ترسانة من الأسلحة كانت كافية ليس لقتل الرجلين فقط، بل وزرع الرعب في نفوس المواطنين الآمنين وإحداث دمار كبير بالمنطقة. فبعد ضبط سيارة الحشد الشعبي وتفتيشها تبيّن من أنّها كانت ووفق وكالات أنباء محليّة منها فضائيات السومرية والشرقية والرافدين، تحمل 4 بنادق كلاشينكوف، و1 سلاح نوع بي كي سي، وقاذفة آر بي جي، و3 مخازن كلاشينكوف، و5 صواريخ RP6، و4 صواريخ RP7 للدرع، و3 حاويات بي كي سي.

ماذا تفعل هذه الترسانة من الأسلحة في منطقة سكنية مكتظة بالسكّان كالكرّادة، وماذا كان سيكون ردّ قادة الحشد الشعبي ومسؤولي هذه العناصر "المقدسّة" غير الملتزمة لو أنّهم أستخدموا هذه الأسلحة في الشجار، وكيف كان سيكون ردّ القائد العام للقوات المسلّحة على الحدث، والأهم كيف كان سيكون ردّ مرجعية النجف وهي التي أعطت الضوء الأخضر لتأسيس الحشد الشعبي بفتوى الجهاد الكفائي والذي أصبح جهادا دائما كالزواج الكاثوليكي كون فتوى الجهاد الكفائي تنتهي بزوال عوامل إعلانها، إن راح ضحية النزاع مواطنين أبرياء؟ وهل منطقة الكرّادة هي جبال حمرين أو صحراء غرب العراق بمضافاتها الإرهابية، لتتحرك عناصر الحشد "المقدّس" بإسلحتها الخفيفة والمتوسطة بين بيوت الناس الآمنين؟

على الدولة أن تستعيد هيبتها وتحول دون إستهتار العناصر المسلّحة بأمن الناس والوطن، وتبقى عملية حل الحشد الشعبي أولوية في بناء عراق مستقر وآمن، الّا إذا كانت القوات المسلحة بصنوفها المختلفة وأجهزتها الإستخبارية فاشلة وغير قادرة على تأمين مصالح المواطنين والبلد، وحينها على الدولة أن تحل الجيش العراقي والأجهزة الامنية والإستخبارية دفعة واحدة. فوجود جيشين وأجهزة أستخبارات متعددة لها أهداف مختلفة سيؤدي ونتيجة التنافس بينها حتما الى صراع دموي مستقبلا، والخاسر الأول فيه هو المواطن العراقي.

14
كندا تدرج الحرس الثوري على قائمة المنظمات الإرهابية
الخارجية الإيرانية تندد بالقرار وتصفه بأنه تحرك غير حكيم وغير تقليدي وله دوافع سياسية.
MEO

القرار يسمح لكندا بتجميد أصول أفراد الحرس الثوري وملاحقتهم أمام القضاء
 كندا تتهم الحرس الثوري بدعم الإرهاب وإظهار الاستخفاف المستمر بحقوق الإنسان
 طهران تؤكد أنها تحتفظ بحق الرد على التصنيف الكندي

أوتاوا - أدرجت كندا الأربعاء الحرس الثوري الإيراني على قائمة المنظمات الإرهابية، داعية مواطنيها إلى مغادرة الجمهورية الإسلامية فيما نددت ايران بالقرار مقللة من تداعياته.
وقال وزير الأمن العام الكندي دومينيك لوبلان في مؤتمر صحافي "اتخذت حكومتنا قرارا بإدراج الحرس الثوري الإيراني على قائمة الكيانات الإرهابية بموجب القانون الجنائي".
واتهم المسؤول الكندي الذي كان يتحدث محاطا بوزيري الخارجية والعدل الكنديين، النظام الإيراني "بدعم الإرهاب" و"إظهار الاستخفاف المستمر بحقوق الإنسان داخل إيران وخارجها، فضلا عن الاستعداد لزعزعة استقرار النظام الدولي القائم على القانون".
وأشارت وزيرة الخارجية الكندية ميلاني جولي إلى أن أوتاوا قطعت العلاقات الدبلوماسية مع طهران عام 2012، وحضت الكنديين على عدم السفر إلى إيران قائلة "بالنسبة لأولئك الموجودين في إيران الآن، حان وقت العودة إلى الوطن".
ونقلت وكالة فارس الإيرانية شبه الرسمية للأنباء اليوم الخميس عن المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية ناصر كنعاني قوله إن إيران تندد بتصنيف كندا للحرس الثوري منظمة إرهابية ووصف ذلك بأنه "تحرك غير حكيم وغير تقليدي وله دوافع سياسية" مضيفا "لن يكون لخطوة كندا أي تأثير على شرعية الحرس الثوري وقوته الرادعة" مضيفا أن طهران تحتفظ بحق الرد على ذلك التصنيف.

لن يكون لخطوة كندا أي تأثير على شرعية الحرس الثوري وقوته الرادعة

وعبر هذا القرار تستطيع كندا تجميد أصول أفراد التنظيم وملاحقتهم أمام القضاء، إضافة الى حظر كل التعاملات المالية.
وطالما ضغط المغتربون الإيرانيون وعائلات ضحايا رحلة الطائرة الاوكرانية PS752 التي أسقطتها إيران بعد وقت قصير من إقلاعها من طهران في كانون الثاني/يناير 2020، ما أسفر عن مقتل جميع ركابها البالغ عددهم 176 شخصا وبينهم 85 مواطنا كنديا ومقيما دائما، على أوتاوا لتصنيف الحرس الثوري كيانا إرهابيا.
ورحب كوروش دوستشيناس المتحدث باسم أسر ضحايا الطائرة بإدراج الحرس الثوري الإيراني على قائمة الإرهاب، ووصفه بأنه "خطوة كبيرة إلى الأمام في البحث عن العدالة لكل من كان ضحية لهذه المنظمة".
وتتضمن القائمة الكندية السوداء نحو ثمانين كيانا، بينها حركة حماس وتنظيم القاعدة وحزب الله اللبناني وطالبان وتنظيم الدولة الاسلامية وجماعة بوكو حرام. وكان فيلق القدس الذي يتولى العمليات الخارجية للحرس الثوري مدرجا على هذه القائمة.
ويأتي هذا القرار على وقع توتر شديد بين كندا وإيران عمره أعوام عدة.
فعلى غرار العديد من الدول الأخرى، تلاحق كندا الجمهورية الاسلامية أمام محكمة العدل الدولية لتحميلها المسؤولية القانونية عن إسقاط طائرة بوينغ أوكرانية في 2020.
ومنذ الاحتجاجات التي شهدتها إيران إثر وفاة الشابة مهسا أميني في 2022، فرضت أوتاوا سلسلة من العقوبات على منظمات ومسؤولين إيرانيين. ومنعت كندا عشرة آلاف مسؤول إيراني من دخول أراضيها، بينهم أعضاء في الحرس الثوري.

15
أين هي القوى الوطنية بالعراق
تنتقل الأحزاب من خانة الوطنية إلى مستنقع الطائفية والفساد برمشة عين.
MEO

نغسل ما تبقى من آثار الانتفاضة
ما أن نصل الى منعطف سياسي في بلادنا الغارقة بالفوضى، حتى تخرج علينا بعض البيانات من أحزاب وتجمعات سياسية تدعو فيه السلطة الى التحلي بالوطنية لمعالجة قضايا تهم الوطن والمواطن. وغالبا ما تكون هذه البيانات أو المناشدات من قبل أحزاب وتنظيمات ليس لها أي دور في رسم سياسة البلد أو سياسته الإقتصادية والاجتماعية وما يتفرع عنها من ملفّات بقيت دون حلول منذ الإحتلال الأميركي للعراق الى اليوم، هذا إن لم تكن هذه الملفات والمشاكل قد إستنسخت نفسها وتناسلت مرّات ومرّات لتتحول الى أزمات مستدامة. وعندما نقول بعدم وجود دور لهذه الأحزاب فإننا نعني به الدور التنفيذي والتشريعي. وهذان الدوران ومنذ بداية التجربة "الديموقراطية" ولليوم حكر على مثلث الفساد الذي يتحكم بسياسة وإقتصاد البلاد، وعليه فأنّ أي بيان أو مناشدة تصدر من قوى "المعارضة"، لمعالجة معضلة سياسية أو اقتصادية من قبل مثلث السلطة الغارقة بالفساد، يعتبر كحلم إبليس بالجنة كما يقال.

لقد حصلت بعض أطراف تحالف قيم المدني على بعض المقاعد (غير مؤثرّة) في انتخابات مجالس المحافظات الأخيرة، وفق برنامج يعتمد الوطنية كنهج ضد نظام المحاصصة الطائفية القومية. وعلى الرغم من عدم تأثير هذه المقاعد في رسم سياسة المحافظات التي حصلت على ثقة الناخبين فيها، الّا أنّها كانت الخطوة الأولى في مسيرة المليون ميل للتغيير المنشود في تحسين وضع البلاد الكارثي. لكن رياح تحالف قيم لم تأتِ بما تشتهيه سفينة شعبنا ووطننا وهما يبحران في بحر ظلمات المحاصصة دون أشرعة.

في التاسع من الشهر الجاري أصدرت قيادة التحالف بيانا أنهت فيه عضوية حزب تنوير ممثلا بأعضاء كتلة وطن النيابية، لأنّهم لم يلتزموا بمبادئ التحالف العابر للطائفية، وانخرطوا وفق البيان في "تفاهمات سياسية بعيدة عن برنامج التحالف المتفق عليه"! أنّ تفسير إنخراط حزب تنوير وكتلته النيابية في تفاهمات سياسية بعيدة عن برنامج تحالف قيم ومن خلال تجارب سابقة يعني، أنّ قوى المحاصصة الفاسدة أشترتهم بالمال والمناصب. وهذه التجربة حدثت بعد الانتخابات التي جرت بعد إنتفاضة أكتوبر، حيث نجحت قوى الفساد وقتها أيضا من شراء ناشطين ونواب برلمان محسوبين على الإنتفاضة، وستحدث لاحقا أيضا. ليس لأن قوى الفساد قد رسّخت مفهوم البازار في العملية السياسية فقط، بل لغياب الوطنية عند قطاعات واسعة من جماهير شعبنا بعد أن تكتّلت طائفيا وقوميا وعشائريا ومناطقيا، والوطنية اليوم نراها لمدة تسعين دقيقة فقط حينما يلعب المنتخب العراقي مباراة دولية.

على الرغم من عدم وطنية بعض المنضوين في تحالف قيم المدني وإنتقالهم الى المستنقع الطائفي، وإصدار التحالف بيانا أنهت فيه عضويتهم، الّا أن التحالف عاد بعد أيّام ليمنح صفة الوطنية لهؤلاء ومعهم من أشتراهم في بازار الخضراء التجاري. فعلى خلفية إقرار الموازنة وتوزيع ثروات البلاد بشكل غير عادل، أصدر التحالف بيانا يدعو فيه "القوى الوطنية الفاعلة، الى تشكيل لجان رقابة شعبية لحماية المال العام"، ومنع "الإقتصاديات السياسية من نهب تلك الأموال، وضمان إنفاقها في مكانها الصحيح"!

من هي القوى الوطنية الفاعلة التي ستستجيب لهذا المطلب المُلِحْ والمهم؟

إن كان البيان يعني به ما تبقّى من أحزاب وتنظيمات وشخصيات تحالف قيم وهي غير فاعلة سياسيا وشعبيا، فأنّ تأثيرهم لحماية المال العام من النهب والسرقة والفساد هو كما الذي يريد حرث البحر، لأن أسماك القرش وقتها ستلتهم الأموال كما فعلت طيلة فترة ما بعد الإحتلال لليوم، والذين يريدون حرث البحر معها. أمّا إذا كانت تعني بهم آخرين فيا حبذّا لو يشير لنا التحالف في بيان جديد أسماء هذه القوى الوطنية، اللهم الا إذا كانت أحزاب مثلث الفساد السلطوي بأذرعه السياسية والإقتصادية والميليشياوية والعشائرية والدينية الطائفية (ومن أنظمّ اليهم مؤخرا من تحالف قِيَمْ وقبلهم بعض التشرينيين) التي باعت وتبيع الوطن وثرواته منذ الإحتلال الذي جاء بهم الى السلطة ولليوم وطنية وهم من يناشدهم البيان. وحينها وقبل صدور البيان الجديد نستطيع القول وبالفم المليان كما يقول اخواننا المصريون "إن چانت مناشدة ما تسمى القوى الوطنية مثل ذيچ (اللواتي قبلها).. لا خوش مرگه وخوش ديچ".

لنعترف من إننا نمر بأزمة وطنية حادّة، وهذه الأزمة هي من تدفع الجماهير للتحرك نحو مشروع نهج المحاصصة المدمر وأحزابه على الرغم من فشلهم على مختلف الأصعدة. وبغياب مفهوم الوطنية يبقى السؤال هو: هل الجماهير المكتوية بنار الفقر والبطالة والجهل والتخلف والباحثة عن فتات ما تجود به مزبلة الخضراء هي من تسيطر على أحزاب السلطة، أم العكس؟

مهما كانت الإجابة وفي كلتا الحالتين، فأنّ الوطن اليوم بيت غريب بالنسبة للمواطن العراقي الفاقد لكرامته وهو يعاني من أزمات الكهرباء والماء والبطالة وغيرها، والوطنية لا لون ولا طعم ولا رائحة لها عند الأحزاب "الوطنية" المهيمنة على المشهد السياسي. إنّ من يمتلكون السلطة اليوم يفتقرون الى المسؤولية الوطنية والأخلاقية وهما اللبنة الأولى لبناء دولة، وفي الحقيقة فليس بين من يتصدرون المشهد السياسي اليوم رجال دولة حقيقيين، بل بيادق تتحرك بإمرة عواصم دولية وإقليمية وعلى الضد من مصالح شعبنا ووطننا علاوة على لصوصيتهم وفسادهم. وعليه فأنّ صفة الوطنية واسعة على أمثالهم كما كانت واسعة على الذين من قبلهم. فالقوى ذات العمق العروبي وعواصمها أو تلك ذات العمق الطائفي وعاصمته وتلك القومية التي لا تعمل من أجل جماهيرها ناهيك عن مصالح جماهير البلاد بأكملها وغير المؤمنة بالوطن، لا تعرف معنى الوطنية وليس من حقنا إضفاء صفة الوطنية عليها، لأننا حينها نضحك على أنفسنا قبل ضحكنا على الجماهير.

لنعيد تجربة إنتفاضة أكتوبر في كل مدن وقرى وقصبات العراق من جديد، وحينها فقط وبعد نجاح الإنتفاضة ستفرض جماهير شعبنا والقوى الوطنية الحقّة مفهوم الوطن والوطنية كممارسة سياسية، على خلاف منظومة المحاصصة والفساد غير الوطنية بالمرّة. ووقتها لن نرى أحزاب مثلث الفساد الحاكمة اليوم الّا في مزبلة شعبنا الذي سيطوي هذه المرحلة السوداء من تاريخه لينطلق كما الشعوب التواقّة للحرية والتقدم، في بناء وطن يتسّع للجميع، وطن توزّع ثرواته على أبناء شعبه بعدالة ومساواة.

16
أميركا تستغرب من تصريحات لنتنياهو بشأن تعليق تسليم أسلحة
بلينكن يقول إن واشنطن تواصل مراجعة شحنة واحدة فيما يتعلّق بقنابل زنة 2000 رطل بسبب المخاوف من استخدامها في منطقة مكتظة بالسكان مثل رفح.
MEO

الولايات المتحدة الداعم العسكري الرئيسي لإسرائيل
 نتنياهو عبر عن تقديره للدعم الأميركي خلال حرب غزة

واشنطن - أعربت الولايات المتحدة الثلاثاء عن استغرابها بعد إعلان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أن حليفته واشنطن تعلّق إرسال أسلحة هامة إلى بلاده التي تخوض حربا ضد حماس في قطاع غزة.
وقالت كارين جان بيار الناطقة باسم البيت الأبيض للصحافيين "اسمحوا لي أن أبدأ بالقول إننا بصدق لا نعرف ما الذي يتحدث عنه" مضيفة أنه باستثناء "شحنة معينة من الذخائر" ينظر فيها المسؤولون الأميركيون عن كثب، "ليس هناك أي وقف آخر" لشحنات أسلحة.
وقال وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن الثلاثاء إن واشنطن "تواصل مراجعة شحنة واحدة فيما يتعلّق بقنابل زنة 2000 رطل بسبب مخاوفنا بشأن استخدامها في منطقة مكتظة بالسكان مثل رفح"، في إشارة إلى المدينة الواقعة في جنوب قطاع غزة مضيفا لكن "كل ما سوى ذلك يجري كالمعتاد"، دون الخوض في تفاصيل المحادثات الدبلوماسية مع نتنياهو.
وجاء كلام بلينكن بعد تصريحات لنتنياهو في تل أبيب قال فيها إن وزير الخارجية الأميركي أكد له أن الحكومة الأميركية تعمل "ليلا ونهارا" لمعالجة التأخير في وصول الأسلحة.
وفي بيان عبر الفيديو، أعرب نتنياهو عن تقديره للدعم الأميركي خلال حرب غزة، مضيفا أنه أبلغ وزير الخارجية الاميركي "من غير المعقول أن تحجب الإدارة في الأشهر القليلة الماضية أسلحة وذخائر لإسرائيل".
والولايات المتحدة هي الداعم العسكري الرئيسي لإسرائيل، لكن البيت الأبيض عبر عن إحباطه إزاء ارتفاع حصيلة القتلى المدنيين في غزة حيث تشنّ إسرائيل عمليات ضد حماس منذ أكثر من ثمانية أشهر.
واندلعت الحرب عقب هجوم غير مسبوق نفّذته حركة حماس على جنوب إسرائيل في السابع من تشرين الأول/أكتوبر، أسفر عن مقتل 1194 شخصاً، غالبيتهم من المدنيين، وفقاً لتعداد أجرته وكالة فرانس برس بالاستناد إلى بيانات رسمية إسرائيلية. وخُطف خلال الهجوم 251 شخصاً ما زال 116 منهم محتجزين رهائن في غزة، وتوفي 41 منهم، بحسب الجيش.
رداً على هجوم حماس، أطلق الجيش الإسرائيلي عمليات واسعة النطاق في غزة خلفت 37372 قتيلا، معظمهم من المدنيين، بينهم 25 على الأقل قتلوا في الساعات الأربع والعشرين الماضية، وفقا لبيانات وزارة الصحة التي تديرها الحركة في القطاع.
ويتزايد التدقيق في تصرفات إسرائيل خلال عمليتها العسكرية في غزة في ظل تدمير القطاع الساحلي وارتفاع عدد القتلى الفلسطينيين بسبب الحرب إلى أكثر من 37 ألف شخص، وفقا لمسؤولي الصحة في القطاع الذي تديره حماس.
وذكرت صحيفة واشنطن بوست الاثنين أن عضوين ديمقراطيين كبيرين في الكونغرس الأميركي وافقا على دعم صفقة كبيرة لبيع أسلحة إلى إسرائيل تشمل 50 طائرة مقاتلة من طراز إف-15 تبلغ قيمتها أكثر من 18 مليار دولار.
وقالت إن النائب جريجوري ميكس والسناتور بن كاردين وقعا على الصفقة تحت ضغط شديد من إدارة بايدن بعد أن أوقفا عملية البيع لعدة أشهر.

17
انقسام في الإطار التنسيقي بشأن الانسحاب الأميركي من العراق
محمد شياع السوداني يبدي مرونة في التفاوض مع الولايات المتحدة بشأن رحيل قواتها من العراق، فيما تدفع قوى في الإطار التنسيقي باتجاه تسريع الانسحاب
MEO

السوداني عالق بين عدم إغضاب إيران وإرضاء الولايات المتحدة
بغداد - يثير ملف المفاوضات بين بغداد وواشنطن بشأن انسحاب قوات التحالف الدولي لمكافحة تنظيم الدولة الإسلامية 'داعش' من العراق خلافات بين رئيس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني والإطار التنسيقي الذي يضم القوى السياسية الموالية لإيران، إذ تضغط مكوناته الشيعية بهدف تسريع انسحاب القوات الأميركية من البلاد تنفيذا لأجندة إيرانية، فيما يبدو السوداني عالقا بين إرضاء طهران وعدم إغضاب الولايات المتحدة.

وأشارت تقارير إلى أن الإطار التنسيقي منقسم إلى شقين يضمّ الأول السوداني ورئيس تيار الحكمة عمار الحكيم ورئيس ائتلاف النصر حيدر العبادي رئيس الوزراء الأسبق، ويبدي مرونة في المفاوضات بشأن انسحاب القوات الأميركية من البلاد ويرفض التصعيد مع الولايات المتحدة محذرا من تداعياته على العلاقات بين البلدين، وفق موقع إذاعة "مونت كارلو" الدولية.

وفي المقابل يبدي الشق الثاني الذي يمثله رئيس الوزراء الأسبق نوري المالكي وزعيم منظمة 'بدر' هادي العامري والحشد الشعبي الذي يضم ميليشيات مسلحة موالية لإيران، تشددا ويدفع باتجاه تسريع انسحاب القوات الأميركية من البلاد، فيما تذهب بعض الفصائل إلى حد التهديد باستئناف الهجمات على القواعد التابعة للولايات المتحدة بهدف إجبارها على الرحيل.

وكشف المصدر نفسه أن هذه المسألة تسببت في مشادات بين عدد من مكونات الإطار التنسيقي خلال اجتماعات انعقدت مؤخرا، إذ اتهم الشق المتشدد الولايات المتحدة باستخدام القواعد الأميركية في العراق لنقل الأسلحة إلى إسرائيل لمواصلة حربها على غزة، بالإضافة إلى اتهام واشنطن بالتجسس على ما يعرف بـ"المقاومة الإسلامية في العراق" الذي يضم ميليشيات موالية لإيران.

ويأتي هذا التطور في سياق الضغوط التي تمارسها إيران عبر أذرعها في العراق بهدف تسريع رحيل القوات الأميركية من جارتها، في وقت تكثف فيه جهودها لتعزيز نفوذها في البلاد.

وتحوّل العراق خلال الأعوام الماضية إلى ساحة لتصفية الحسابات بين الولايات المتحدة وإيران، فيما تعتبر الأخيرة الوجود الأميركي في البلاد مهددا لمصالحها على جميع المستويات بما يشمل السياسي والاقتصادي والأمني.

ويعتبر مراقبون للشأن العراقي أن الوضع الأمني لا يزال هشا، محذرين من مخاطر انسحاب القوات الأميركية من البلاد، خاصة في ظل الهجمات الإرهابية التي شنتها خلايا التنظيم المتطرف خلال الفترة الأخيرة.

وتعتبر الولايات المتحدة أن الضغوط التي تتعرض لها بما فيها الهجمات التي استهدفت قواعدها ومصالحها في العراق من تدبير الجمهورية الإسلامية عبر تحريك ميليشياتها المسلحة في المنطقة.

ويعد العراق شريكا وثيقا للولايات المتحدة منذ الغزو الأميركي عام 2003 ولطالما أكد البلدان أنها يسعيان إلى توسيع علاقتهما من التركيز على الدفاع ومكافحة الإرهاب إلى التعاون الاقتصادي.

ومنذ اندلاع الحرب على غزة شنت الفصائل العراقية المسلحة الموالية لإيران العشرات من الهجمات على القواعد الأميركية وردت الولايات المتحدة بضربات أسفرت عن مقتل عدد من قيادييها، مشددة على عزمها على وضع حد لاستهداف قواتها في البلاد.

ويوجد في العراق نحو 2500 جندي أميركي تقول الولايات المتحدة إن "مهمتهم تقديم المشورة والمساعدة للقوات المحلية التي تحاول منع عودة تنظيم الدولة الإسلامية الذي سيطر على مساحات كبيرة من البلدين في عام 2014 لكن تم دحره في وقت لاحق".

وتعتبر واشنطن أن الوقت لم يحن بعد لسحب كامل قواتها من العراق، في ظل تواصل التهديد الإرهابي وحالة عدم الاستقرار الأمني في عدد من المناطق من بينها كركوك وصلاح الدين.

ويبدو السوداني، المدعوم من الإطار التنسيقي، في مأزق، إذ يسعى إلى تمتين العلاقات بين بلاده والولايات المتحدة مدفوعا برغبته في إقامة شراكة اقتصادية، بينما يتفادى إغضاب إيران التي حذرته مؤخرا من الخروج من بيت الطاعة ودعته إلى الترشح للانتخابات البرلمانية العراقية المقررة في العام المقبل ضمن قوائم الإطار التنسيقي.

18
تأبين نرويجي رمزي لاتفاق أوسلو
الأونروا تحذر من نفاد تمويلها نهاية يوليو.
العرب

لم يبق من أوسلو سوى سلطة ضعيفة
أوسلو – حذر وزير الخارجية النرويجي إسبن بارث إيدي الاثنين من أن السلطة الفلسطينية قد تنهار خلال الأشهر المقبلة، مشيرا إلى نقص التمويل واستمرار العنف ومسألة عدم السماح لنصف مليون فلسطيني بالعمل في إسرائيل.

ويعتبر تحذير الوزير النرويجي تأبينا رمزيا لمرحلة أوسلو وإعلانا عن نهايتها، خاصة أن ذلك تزامن مع تراجع دور السلطة الفلسطينية واقعيا واستمرار إسرائيل في تنفيذ سياسات تتعارض مع اتفاق أوسلو وتمهد لمرحلة جديدة، في وقت تقول فيه وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) إن تمويلها قد ينفد بحلول نهاية يوليو القادم.

وقال بارث إيدي “الوضع بالغ الخطورة. تحذرنا السلطة الفلسطينية التي نعمل معها بشكل وثيق من أنها ربما تنهار هذا الصيف”.
ويرى مراقبون أن شهادة النرويج بشأن مستقبل السلطة الفلسطينية مهمة؛ فهي التي احتضنت المفاوضات التي انتهت إلى اتفاق أوسلو الذي وقعه عام 1993 الزعيم الفلسطيني ياسر عرفات ورئيس الوزراء الإسرائيلي إسحاق رابين.

الحرب الحالية أظهرت أن سلطة محمود عباس شبه غائبة؛ فلا تأثير له في غزة، كما أن قبضته على الضفة الغربية تتلاشى

وأدى الاتفاق إلى اعتراف منظمة التحرير بحق إسرائيل في الوجود ونبذ العنف وإنشاء سلطة فلسطينية تتمتع بحكم ذاتي محدود في الضفة الغربية وقطاع غزة.

ولا يتعلق وضع السلطة الفلسطينية المتراجع بالحرب الحالية في غزة، وإنْ أظهرت هذه الحرب أن سلطة الرئيس الفلسطيني محمود عباس شبه غائبة؛ فلا تأثير له في غزة ولا سلطة له على الفصائل، كما أن قبضته على الضفة الغربية تتلاشى بالتزامن مع تسلل السلاح إليها وتنفيذ عمليات ضد الجيش الإسرائيلي ووقوع اشتباكات معه، وتراجع شعبيته وشعبية حركة فتح لصالح حركة حماس في الضفة كما في غزة.

وأدى التشدد الإسرائيلي إلى إضعاف سلطة عباس ومصداقيته حتى داخل حركة فتح التي فقدت الكثير من تأثيرها بسبب انسحاب قيادات بارزة من داخلها نتيجة غياب الديمقراطية الداخلية واستمرار سياسة تصعيد المحسوبين على عباس إلى قيادة الحركة والسلطة.

وأضاف وزير الخارجية النرويجي لرويترز “إذا انهارت (السلطة الفلسطينية) فقد ينتهي بنا الأمر إلى وجود غزة أخرى، وهو ما سيكون مروعا للجميع، بمن في ذلك شعب إسرائيل”.

وتترأس النرويج مجموعة المانحين الدولية للفلسطينيين، وهي من داعمي السلطة الفلسطينية.

وحذر فيليب لازاريني، المفوض العام للأونروا، من أن الوكالة لديها تمويل حتى يوليو وأن الأمر غير معروف بعد ذلك، وأن التمويل يجري من شهر إلى شهر وليس وفق رؤية واضحة، كما قد ينبئ بوضع تعجز فيه الوكالة عن تنفيذ تعهدات.
وقال لازاريني إن “الأعمال القتالية مستمرة في رفح وجنوب قطاع غزة على الرغم من إعلان الجيش الإسرائيلي عن وقف تكتيكي للعمليات للسماح بدخول المساعدات الإنسانية”.

وتأثرت الأونروا، التي تتولى تنسيق كل المساعدات الموجهة إلى غزة تقريبا، باتهامات إسرائيلية أفادت بأن 12 من موظفي الوكالة، البالغ عددهم 13 ألفا، ضالعون في الهجوم الذي شنته حركة حماس على جنوب إسرائيل في السابع من أكتوبر الماضي.

وأدت الاتهامات الإسرائيلية إلى تعليق بعض الدول المانحة الرئيسية تمويلها للأونروا، ومن بينها الولايات المتحدة، لكن بعضها عاد واستأنف مساعداته. وأعلنت النرويج الاثنين أنها ستزيد مساعداتها للوكالة بمقدار 100 مليون كرونة (8.7 مليون يورو).

وتلعب الأونروا دورا رئيسيا في استمرار السلطة الفلسطينية التي تأسست كنتيجة لاتفاق أوسلو. وتراجع دور الوكالة هو عنصر إضافي في سياسة إضعاف السلطة مع احتجاز إسرائيل لأموال الضرائب التي يفترض أن تحولها بشكل منتظم إلى رام الله، والتي تمثل 65 في المئة من إجمالي إيراداتها.

التشدد الإسرائيلي أدى إلى إضعاف سلطة عباس ومصداقيته حتى داخل حركة فتح التي فقدت الكثير من تأثيرها

ويتزامن ذلك مع إخلال إسرائيل بأهم بنود التفاهمات مع سلطة عباس، وهو وقف عمليات الاستيطان.

وقالت منظمة السلام الآن الإسرائيلية إن عدد المستوطنين ارتفع من 250 ألفا في عام 1993 إلى 695 ألفا بعد ثلاثة عقود. ويقول الفلسطينيون إن هذا يقوض أساس الدولة القادرة على الحياة.

وبحث المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر للشؤون الأمنية والسياسية (الكابينت) مساء الأحد اتخاذ خطوات عقابية ضد السلطة الفلسطينية، من بينها تعزيز الاستيطان.

وقال مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في بيان “بحث الكابينت خطوات لتعزيز الاستيطان في يهودا والسامرة (التسمية التوراتية للضفة الغربية المحتلة)”.

وتؤكد الأمم المتحدة أن الاستيطان في الأراضي المحتلة غير قانوني ويقوض فرص معالجة الصراع وفق مبدأ حل الدولتين (فلسطينية وإسرائيلية)، ومنذ عقود تطالب بإنهائه، لكن ذلك ظل دون جدوى.

وقال مكتب نتنياهو إن الإجراءات المقترحة “تأتي ردا على اعتراف بعض الدول بدولة فلسطينية بشكل أحادي الجانب بعد 7 أكتوبر”.

وفي مايو الماضي اعترفت سلوفينيا وإسبانيا والنرويج وأيرلندا بدولة فلسطين، ما رفع عدد الدول المعترفة بها إلى 148 من أصل 193 دولة عضوا في الجمعية العامة للأمم المتحدة. وأضاف المكتب أنه “جرى أيضا بحث سلسلة من الخطوات التي ستُتخذ ضد السلطة الفلسطينية جراء أنشطتها ضد إسرائيل في المحافل الدولية”.

وتحمّل إسرائيل السلطة الفلسطينية مسؤوليّةَ طلبِ مدعي عام المحكمة الجنائية الدولية كريم خان إصدار مذكرات اعتقال بحق نتنياهو ووزير الدفاع يوآف غالانت؛ بسبب مسؤوليتهما عن ارتكاب “جرائم حرب” و”جرائم ضد الإنسانية” في غزة.

19
العراق واحد من أخطر الدول على الصحافيين
الانتهاكات ضد الصحافيين تنوعت بالطرد التعسفي والملاحقة القضائية والترهيب ومنع التصوير وتكسير المعدات وغيرها .
العرب

حرية غائبة
بغداد - أكد رئيس المركز الإستراتيجي لحقوق الإنسان في العراق فاضل الغراوي أن مئات الانتهاكات وثقت ضد الصحافيين خلال السنوات الثلاث الأخيرة، فيما بات العراق يسجل مراكز متدنية على مؤشر حرية الصحافة العالمي باعتباره من أخطر الدول في العالم على الصحافيين.

وأضاف أن الانتهاكات تنوعت بالطرد التعسفي والملاحقة القضائية والترهيب ومنع التصوير وتكسير المعدات وغيرها .

وجاء العراق في المرتبة 169 عالميًا والمرتبة 12 عربيا، بحرية الصحافة من أصل 180 دولة في العام 2024، منخفضا بدرجتين عن العام الماضي 2023 والذي كان ترتيبه فيه 167 عالميًا، وبين الغراوي أن نقاط العراق انخفضت من 32.9 في عام 2023 بحرية الصحافة، إلى 25.4 في العام الحالي 2024.

وأشار الغراوي إلى أن “العراق يحتل المرتبة الأولى في العالم بعدد شهداء الصحافة الذي بلغ 470 شهيدا”. وهو العدد الأكبر في بلد واحد على مستوى العالم.

رغم أن الدستور العراقي كفل حرية التعبير في نص المادة 38، إلا أن حرية التعبير مهددة من قبل أصحاب القرار

وطالب الغراوي، الحكومة بمناسبة اليوم الوطني لحرية الصحافة بتعزيز بيئة العمل الصحفي وكفالة حرية الصحافة وحماية الصحافيين وإطلاق الإستراتيجية الوطنية لحرية الصحافة .

وتحتفل الأوساط الصحافية، في الـ15 من شهر يونيو من كل عام، بالعيد الوطني للصحافة العراقية، وهي ذكرى صدور أول صحيفة عراقية هي صحيفة الزوراء عام 1869.

ويرثي صحافيون عراقيون حال الصحافة في بلادهم، ويقولون أنه رغم أن الدستور العراقي كفل حرية التعبير في نص المادة 38، إلا أن حرية التعبير في العراق ما زالت مقيدة ومهددة من قبل أصحاب القرار والنفوذ في العراق، وتنتهك يوميا على مرأى ومسمع السلطة، وهذا ضد حق حرية التعبير الذي كفله الدستور.

واستناداً للتقرير الأممي الأخير فقد تم مطالبة الحكومة العراقية بإجراء تحقيقات فاعلة وفورية وشاملة ونزيهة ومستقلة وشفافة وحقيقية في جميع مزاعم الجرائم المرتكبة ضد المتظاهرين والناشطين والصحافيين والمنتقدين.. ضمان لامتثال السلطات العراقية لمعايير القانون الدولي وحقوق الإنسان فيما يتعلق بالتحقيق في جرائم استهداف المتظاهرين.

ولكن لايزال الإفلات من العقاب سيد الموقف وخاصة بما يتعلق بهجمات تستهدف متظاهرين وناشطين وصحافيين والذي يرتكب هذه الجرائم هم عناصر مسلحة وجهات سياسية معتبرين ذلك يشيع بيئة من الخوف والترهيب تقيد حرية التعبير.

وشهد العراق خلال فترة أكتوبر 2019 والتي عرفت بثورة تشرين موجة تظاهرات كبيرة عمت العاصمة ومعظم مدن جنوب البلاد، أسفرت عن ملاحقات واسعة للناشطين والصحافيين والإعلاميين ورغم تراجع زخم التظاهرات لكن العديد من الناشطين مازالوا يواصلون المطالبة بالمساءلة ومحاسبة المسؤولين عن قمع التظاهرات وقتل ناشطين وصحافيين، من دون أن تتمكن الدولة من الكشف عن هوية منفذي هذه الجرائم بحق المدنيين والصحافيين وأصحاب الرأي.

20
حركة عراقية تثير موجة غضب بالقتل وتقديم القرابين
ناشطون يطالبون الدولة بمواجهة مستغلي الجهل وتردي الوعي بعد تكرار حوادث جماعة "القربان".
العرب

استغلال الطقوس الدينية المتشابهة للانتشار
ازداد انتشار الحركات المتطرفة في العراق خلال السنوات الأخيرة، وتثير حركة العلاهية أو القربان موجة من الغضب والخوف من تأثيرها على الشباب والمراهقين، إذ تمارس القتل باسم الدين وتمارس طقوسا دخيلة وغريبة.


بغداد - انشغلت مواقع التواصل الاجتماعي في العراق بخبر إعلان القوات الأمنية في الديوانية عن اعتقال “مسؤول حركة العلاهية” في ذي قار، خلال توجهه من الديوانية إلى كربلاء، لقيامه بقتل اثنين من أقربائه وتقديمهم “قربانا إلى الله” بحسب المعتقدات والطقوس التي تمارسها هذه الطائفة، وهي ليست الحادثة الأولى من نوعها.

وقالت مديرية الاستخبارات في محافظة الديوانية في بيان إن مفارزها ألقت القبض على مسؤول حركة العلاهية في محافظة ذي قار لحظة تواجده في قضاء الحمزة الشرقي متوجها إلى محافظة كربلاء”، مبينة أنه “بعد التحقيق معه، اعترف المتهم صراحة قيامه بقتل شخصين حسب اعتقاده المنحرف قربان لله تعالى ينتميان للحركة نفسها، حيث صدرت بحقه أحكاما قضائية وبعد القبض عليه اعترف صراحة بهذه الأعمال المنحرفة”.

وتعتبر هذه الحركة، محظورة في الدستور والقوانين العراقية، والتي فكرها يقوم على أساس القربان أو التضحية بالنفس، وبموجب ذلك تُجْرى قرعة لاختيار الشخص الذي سيضحي بنفسه.

ويبدو أن هذا الإعلان وبالاسم الصريح للحركة، غير مسبوق ويشير إلى صعودها، فغالبا ما تعلن القوات الأمنية عن اعتقال متهمين ينتمون “لحركات منحرفة” أو متطرفة، بحسب تعبيرها، ويقومون بتوزيع منشورات خلال فترات الزيارات على الزائرين، إلا أن القوات الأمنية غالبا لاتذكر أسماء هذه الحركات.

ودق ناشطون ناقوس الخطر مطالبين الحكومة بالتحرك بسبب تأثير هذه الحركة على المراهقين والشباب، وقالت ناشطة:
رجعت ظاهرة في محافظة ذي قار وخاصة منطقة الرفاعي

ظهرت من جديد  جماعة تطلق على نفسها اسم “القربان” أو “العلاهية” وتطرح أفكارا وطقوسا غريبة منها الانتحار أو “التضحية بالنفس” كما يسمونه في المناسبات الدينية.
وأثار ظهور هذه الجماعة في محافظة ذي قار قلق الأهالي، لا سيما أن فكرها يقوم على أساس القربان (التضحية بالنفس) في المناسبات الدينية، وبموجب ذلك تجري قرعة لاختيار الشخص المنتحر، أو الذي سيضحي بنفسه.

والآن خمسة شباب مراهقيين ينتح-رون بسبب هؤلاء .
على الحكومة العراقية متابعة الموضوع والا المراهقين في خبر كان.
ودعا ناشط الحركة إلى العودة لله:


رسآلة آلى جمآعة #آلعلآهية و #آلقربآن
نحب آن نذكركم بـقول الرسول صلى آلله عليه وآله وسلم ﴿يآعلي ماعرف آلله آلآ آنآ وآنت وماعرفني آلآ آلله وآنت وماعرفك آلآ آلله وآنآ﴾

وقول آخر﴿يآعلي هلك فيك آثنآن محبٌ غآلٍ ومبغـضٌ قآلٍ﴾

فلآتستغلوآ آلعقول آلبسيطة وآندفآع آلشبآب وترموهم بآلتهلكة
وتشير تقارير إلى أن “العلاهية”، ويطلق عليها أيضا اسم “القربان”، حركة ظهرت في البصرة وذي قار مطلع عام 2020،  أسسها شخص مُقيم في إيران يُدعى المولى، وباتت تعرف اليوم بالعلاهية، ويتوزع أتباعها المقدرة أعدادهم بنحو 2500 شخص في محافظات جنوب العراق، وتوجد مقاطع فيديو تظهر نشاط هذه الحركة أثناء أيام محرم وهم يذكرون بأن “علي هو الله”، ولهم لطمية تتضمن عبارات من قبيل: “منو كايل علي الله.. علي خالق ألف الله”.

كما أنهم يشجعون على “الانتحار وقتل النفس في سبيل علي”، وهو الأمر الذي جعل القوات الأمنية تنتبه لخطورة هذه الحركة مؤخرا، وعلق ناشط:
(أبرز طقوسها الانتحار بالقرعة)

جماعة القربان وهي حركة دينية يعتنقها الشباب الذين يعتقدون بألوهية الإمام علي، كما أن فكر هذه الجماعة يقوم على أساس القربان (التضحية بالنفس)

أن “القربان لدى هذه الجماعة يتم من خلال إجراء قرعة بأسماء أتباعها ومن يظهر اسمه في القرعة ينتـ.ـحر.
ويتهم رجال الدين العراقيين الشيعة والأجهزة الأمنية هذه الحركة بالانحراف ومحاولة تمزيق الوحدة والنسيج الاجتماعيين، وتسببها بانتحار الكثير من أعضائها مقدمين أنفسهم قرابين للإله المزعوم (علي)، وفق معتقدهم.

ولم تثر شعارات الجماعة في بداية الأمر حفيظة سكان القضاء ولا حتى الهيئة المعنية بمراقبة ومنح رخص تسجيل مواكب العزاء الحسينية في سوق الشيوخ. وهذا ما أدى إلى توسع الجماعة وتأثيرها في صفوف شباب ذي قار، واتُّهمت الجهات الأمنية المعنية وحتى الهيئات الدينية بالإهمال والتقاعس عن مجابهتها والتزام الصمت حيال ممارسات أعضائها.

وتمثلت نواة الجماعة في بداية الأمر بمراهقين وشبان، واستقطبت بمرور الأيام المئات، وأنشأت مقرا لها في وسط منطقة البطاط في قضاء الشيوخ، للترويج لأفكارها وعقد الاجتماعات التنسيقية بين أفرادها، وبات هؤلاء يُعرفون من خلال الهتافات التي يطلقونها في المناسبات والطقوس التي يجريها الشيعة، وأشهر تلك الهتافات “عليٌ الله….اللهُ علي”، وسط رفضِ من رجال الدين والمجتمع الشيعي بنحو عام، لكن الرفض هذا لم يرق لإجراءات ملموسة إلا بعد تسجيل حالات انتحار.

ناشطون يدقون ناقوس الخطر مطالبين الحكومة بالتحرك بسبب تأثير حركة  "العلاهية" وأمثالها على المراهقين والشباب

وقارن ناشطون بين حركة العلاهية والعديد من الطوائف والحركات الدينية الحديثة التي تبعث على التساؤلات حول من ورائها وأسباب ظهورها في السنوات الأخيرة.

ويقول باحثون في التراث الإسلامي إن هذه الحركات والجماعات “المنحرفة” عن الخط الاجتماعي السائد تمثّل “حالة مَرضية” لها أسبابها الداخلية والخارجية، وتؤدي إلى “سلوك شاذ” في فهم الحقائق و”ربما يكون بعضها ضحية صناعة مخابراتية لتشويه فكرة عقائدية وكسر قدسيتها في المجتمع المستهدف”.

ويضيفون أن “القربان” وجماعات أخرى عادت للظهور، خلال الفترة التي تلت سقوط نظام صدام حسين، لكنها عادت بصور متنوعة إلى أن وصلت إلى اعتناق أفكار كالانتحار، في حالة تشبه بعض الجماعات في المجتمع الغربي، وبالتالي فإن الأفكار التي تحملها تلك الجماعات دخيلة على المجتمع العراقي.

ويقول متابعون أن الجهل الذي يعيشه الكثير من الشباب وحالة التردي الكبير في الوعي يفقدهم بصيرتهم، خاصة مع الاندفاع والحماس الذي يجعلهم أكثر تفاعلا وتأثرا بمثل هذه الحركات، لاسيما وأن كثيرا منهم متأثرون بشكل أو بآخر بمفهوم “كل ممنوع مرغوب”.

21
حوارات أوروبية لتصنيف الحرس الثوري الإيراني منظمة إرهابية
ظلت أوروبا تقلب ملف الحرس الثوري لسنوات طويلة حتى أدركت أنه اليوم أهم عامل لمنع الاستقرار في المنطقة.
MEO

قآني يودع موسوي: على الدرب
نقاشات داخلية تدور في أروقة الاتحاد الأوروبي حول تصنيف الحرس الثوري الإيراني كمنظمة إرهابية. هذا الخبر تسلل عبر العديد من وسائل الإعلام، في مؤشر إلى عمق الخطر الذي بدأت تستشعره دول القارة العجوز، والتي لم تكن طوال السنوات الماضية تتوقع الوصول إلى هذه المواجهة، رغم العمليات الإرهابية والاغتيالات التي قام بها عناصر الحرس الثوري الإيراني في بعض الدول الأوروبية وذلك لأن تلك الأعمال كان يتم تصنيفها كنوع من الأعمال الفردية التي يمكن علاجها ضمن طاولة الحوارات بين الدول.

غير أن السابع من أكتوبر ودخول الميليشيا على المعادلة الأمنية رغم اختلاف الجغرافيا التي تتواجد فيها، بات يشكل معادلة غير مسبوقة في العقل الغربي خصوصا وأن أوروبا تعاني من أزماتها الداخلية والتي أبرزها الأزمة الأوكرانية بتداعياتها الثقيلة، والتي ألقت بتبعات اقتصادية كبيرة على القارة، ناهيك عن عوامل النزوح الأوكراني والذي هو ضمن القارة الأوروبية ويصعب التعاطي معه على شاكلة أزمات النزوح التي شهدتها القارتين الآسيوية والإفريقية، ناهيك عن طول الحرب الأوكرانية والتي يظهر فيها بعد، أي أفق للحلول.

إشكالية إيران ظهرت في دخولها على خط الأزمة الأوكرانية عبر عوامل السلاح، ومساعدة الروس بهذا الجانب، وإشكالية الحرس الثوري الذي هو الذراع الإيراني الخفي تكمن في تمويل وإعداد الجانب العسكري للميليشيا والتي طالت المصالح الأوروبية في العديد من المناطق، ولعل أبرزها دخول الحوثي كعامل إضافي في تعقيد المشهد الاقتصادي من جانب نظرا لخطورة ما يقوم به على بوابة البحر الأحمر، ناهيك عن الدور الأمني والمخاطر التي يعمل عليها من خلال خلق نوع من الابتزاز ما يعزز فكرة تحدي الإرادة الدولية، وبالتالي تصبح عوامل الأمن والسلم العالمي عرضة للابتزاز مما يثير قلقاً كبيرا بشأن الاستقرار الإقليمي والعالمي، عبر تعطيلها خط الملاحة ما أدى إلى أزمات إنسانية في الدول المنتجة خصوصا في شرق آسيا نظرا إلى أن تعطل التجارة يلحق الأضرار في طبقة واسعة من العمال في الدول الآسيوية التي تعاني من هشاشة اجتماعية في سوق العمل. فالحرس الثوري يوفر للحوثيين الدعم العسكري، اللوجستي، والتقني، بما في ذلك الأسلحة والتكنولوجيا والتدريب.

يعكس هذا الدعم للحوثي استراتيجية إيران لتوسيع نفوذها الإقليمي، مما يجعل الحرس الثوري عاملاً حاسماً في توازن القوى في الصراع اليمني. ومن العراق إلى غزة وصولا إلى لبنان مرورا بسوريا، يتواصل انتقال السلاح والدعم العسكري، الذي يقوم به الحرس الثوري الإيراني بتنسيق الجهود مع حلفائه في لبنان لتعزيز جهوده ونفوذه في المنطقة. هذا التنسيق يعزز من قدرة القوات الحليفة على مواجهة التحديات المشتركة، ويؤكد على استراتيجية إيران في الحفاظ على نفوذها الإقليمي وتعزيز أمنها القومي من خلال هذه الميليشيات التي تشكل خطراً على بلدانها أولا، ناهيك عن دورها في استمرار تصدير الفوضى في المنطقة، ومنع قيام عوامل الاستقرار فيها.

تأتي الحوارات الأوروبية الآن بشأن تصنيف الحرس الثوري بحركة إرهابية بعد سنوات من تصنيف أميركا للحرس الثوري كمنظمة إرهابية، نظرا لأن استقرار الشرق الأوسط هو عامل مهم في الاستقرار العالمي، وبالتالي استمرار نشاط الحرس الثوري بلا رقيب ولا حسيب سيكون له كبير الأثر على عوامل الاستقرار في أوروبا ذاتها، والتي تدرك اليوم أكثر من أي وقت مضى خطورة استهانتها بالدور الذي كانت تقوم به إيران من خلال الحرس الثوري، ودوره المدمر في صناعة المليشيا وتحويلها إلى قوى خراب عالمي.

ليس السلاح فقط هو الكارثة، ولكن يكفي فقط أن يكون حزب الله الشريك الآخر للحرس الثوري، بأنه من أكبر مروجي المخدرات على مستوى العالم، ناهيك عن كثير من العمليات القذرة في مجالات عديدة لا تزال مرتبطة فيها خصوصا وأن القارة الأوروبية أول المستهدفين.

22
الخارجية الأميركية تعلن تصنيف "حركة أنصار الله الأوفياء" العراقية "منظمة إرهابية"

شفق نيوز/ أعلنت الخارجية الأمريكية، يوم الثلاثاء، تصنيف حركة "أنصار الله الأوفياء العراقية" وأمينها العام كـ"حركة إرهابية".

وذكرت الخارجية الأمريكية أن "حركة أنصار الله الأوفياء مليشيا متحالفة مع إيران وتمثل جزءا من المقاومة الإسلامية بالعراق".

وأضاف أن واشنطن "متلزمة بإضعاف وتعطيل قدرة الجماعات المدعومة من إيران على شن هجمات إرهابية، وباستخدام جميع الأدوات المتاحة لمواجهة دعم إيران للإرهاب".

23
عن تصنيف فصيل عراقي منظمة إرهابية.. رومانوسكي: ملتزمون بمواجهة نفوذ إيران الخبيث

شفق نيوز/ علقت سفيرة الولايات المتحدة الأمريكية لدى العراق، إلينا رومانوسكي، يوم الثلاثاء، على قرار تصنيف حركة "أنصار الله الأوفياء العراقية" وقائدها على لائحة الإرهاب.

وكتبت رومانوسكي، في تدوينة لها على منصة إكس، إن "تصنيف وزارة الخارجية الأمريكية، (حركة أنصار الله الأوفياء) وقائدها، (منظمة إرهابية) يؤكد من جديد التزام الولايات المتحدة بمواجهة النفوذ الخبيث لإيران والتهديدات التي تشكلها الميليشيات التابعة لطهران".

وأعلنت وزارة الخارجية الأمريكية، فجر الثلاثاء، تصنيف حركة "أنصار الله الأوفياء العراقية" وأمينها العام كـ"حركة إرهابية".

وذكرت الخارجية الأمريكية أن "حركة أنصار الله الأوفياء مليشيا متحالفة مع إيران وتمثل جزءا من المقاومة الإسلامية بالعراق".

وأضاف أن واشنطن "متلزمة بإضعاف وتعطيل قدرة الجماعات المدعومة من إيران على شن هجمات إرهابية، وباستخدام جميع الأدوات المتاحة لمواجهة دعم إيران للإرهاب"

24
التوتر يخيم على فرنسا مع انطلاق الحملة الانتخابية
احتمال وصول اليمين المتطرّف إلى السلطة يعيد خلط أوراق المشهد السياسي الفرنسي.
MEO

الانتخابات التشريعية المبكرة في فرنسا ترسم مشهدا سياسيا جديدا
باريس - بعد أسبوع من التقلّبات والارتباك سعيا لعقد تحالفات بشكل عاجل واختيار مرشّحين، انطلقت الاثنين في فرنسا الحملة للانتخابات التشريعية المبكرة التي دعا إليها الرئيس إيمانويل ماكرون والتي تنظم دورتها الأولى في 30 يونيو/حزيران.

وسيتنافس المرشّحون على 577 مقعدا خلال هذه الانتخابات التي يدخلها حزب التجّمع الوطني (يمين متطرّف) متسلّحا بحوالي 30 في المئة من نوايا التصويت.

وفاز حزب مارين لوبن بـ31.4 في المئة من الأصوات خلال الانتخابات الأوروبية، بينما يسعى رئيسه جوردان بارديلا (28 عاما) للوصول إلى منصب رئيس الحكومة رغم عدم خبرته السياسية. في المقابل، حصل المعسكر الرئاسي على 13.8 في المئة من الأصوات.

وفي ظلّ هذه النتائج، أدّى احتمال وصول اليمين المتطرّف إلى السلطة إلى إعادة هيكلة مفاجئة للمشهد السياسي وإلى تظاهرات وتصريحات متقابلة.

وغداة موقف لاعب كرة القدم ماركوس تورام الواضح ضدّ حزب التجمّع، أصدر نجم كرة قدم آخر هو كيليان مبابي رسالة "ضدّ التطرّف" الأحد من دون الانحياز رسميا إلى جانب واحد.

وقال قائد منتخب فرنسا "أنا ضدّ المتطرّفين وضدّ الأفكار التي تقسّم"، داعيا الشباب إلى التصويت، مضيفا "نحن نرى أنّ التطرّف على أبواب السلطة ولدينا الفرصة لاختيار مستقبل بلدنا".

وتسبّبت مقامرة إيمانويل ماكرون في ظلّ مساعيه للعثور على غالبية مستقرّة لم يحصل عليها منذ إعادة انتخابه لولاية ثانية في العام 2022، في حدوث انقسام في اليمين.

وقد قرّر رئيس حزب الجمهوريين (يمين) إيريك سيوتي التحالف مع حزب التجمّع الوطني في ضمن "تجمّع للحقوق". وفيما لم يتبعه في ذلك سوى نائب واحد من ضمن المسؤولين في الحزب ورئيس حركة الشباب، إلّا أنّه أشار مساء الأحد إلى أنّ هناك 62 مرشّحا معه.

كذلك يمكن لحزب التجمّع الوطني أن يعتمد على دعم غير مباشر من السياسي اليميني المتطرّف المثير للجدل إيريك زيمور.

ورغم عدائه لحزب التجمّع الوطني، إلّا أنّ حزب الاسترداد التابع له، لن يقدّم مرشّحين في نصف الدوائر الانتخابية تقريبا وذلك لصالح مرشحين مثل إريك سيوتي ونيكولا دوبون آنيان.

من جانبه، أعلن الفرع المناهض لسيوتي في حزب الجمهوريين والذي يحاول الاستمرار في إسماع صوته، مساء الأحد أنّه اختار حوالي 400 مرشح."

وبحصوله على 25 في المئة من نوايا التصويت، حلّ اليسار في المركز الثاني كما تمكّن من التغلّب على أشهر من الانقسامات في أيام قليلة، عبر التوحّد تحت شعار "الجبهة الشعبية الجديدة". ومن المقرّر أن يعقد قادته أوّل اجتماع لهم مساء الاثنين في مونتروي قرب باريس.

وحصل التحالف على تأييد الرئيس الاشتراكي السابق فرنسوا هولاند الذي يقدّم نفسه أمام الناخبين كمرشّح في كوريز (جنوب) وعلى دعم رئيس الوزراء السابق ليونيل جوسبان.

غير أنّ التوترات ضمن اليسار لا تزال موجودة. وفي بعض الدوائر الانتخابية، يقدّم حزب فرنسا الأبية (يسار متطرّف) الذي يتزعّمه جان لوك ميلانشون مرشّحين ضدّ التحالف.

وقد انفصل العديد من الشخصيات التاريخية في حزب فرنسا الأبية والذين ينتقدون ميلونشون، مثل أليكسيس كوربيار، عن الحزب وقرّروا الإبقاء على ترشيحهم رغم أنّ الحزب رفض ترشيحهم.

من جهة أخرى أثار بعض المتقدّمين الذين اختارتهم حركة اليسار المتطرّف مثل المناهض للفاشية رافاييل أرنو، انتقادات كثيرة.

ويحمل برنامج الجبهة الشعبية الجديدة، بنودا عدّة من أبرزها تحديد الحدّ الأدنى للأجور عند 1600 يورو والتخلّي عن إصلاح نظام التقاعد وربط الرواتب بالتضخّم، الأمر الذي يعدّ "كارثة" على حدّ تعبير وزير الاقتصاد برونو لومير.

من جهته طرح المعسكر الرئاسي الذي يشنّ حملته الانتخابية تحت شعار "معا من أجل الجمهورية" تدابير تتعلّق بالقوة الشرائية، مثل زيادة حجم المكافأة التي سيتمكّن أصحاب العمل من دفعها من دون ضرائب على الضمان الاجتماعي وتخفيض فواتير الكهرباء.

ووسّعت الغالبية المنتهية ولايتها أقطابها لتشمل مرشّحين من اليمين أو اليسار أو من مجموعة المستقلّة، كما امتنعت عن تقديم مرشّحين في حوالي ستين دائرة انتخابية، خصوصا تلك التي يترشّح فيها الرئيس السابق فرنسوا هولاند.

وأوضح رئيس الحكومة السابق إدوارد فيليب أنّ "الأمر لا يعني على الإطلاق التخلّي عن الفوز، بل على العكس من ذلك، نمنح أنفسنا فرص عدم ترك الشعب الفرنسي يختار بين التجمّع الوطني وفرنسا الأبية".

وبينما أثّر حلّ الجمعية الوطنية على غالبية ماكرون التي تتخلّف بنسبة حوالى 20 في المئة من نوايا التصويت في استطلاعات الرأي، فقد باتت مهدّدة بالوصول إلى المركز الثالث في عدد من الدوائر الانتخابية وراء حزب التجمّع الوطني واليسار.

25
اغتيال قادة كبار في حزب الله يجعل نصرالله هدفا محتملا
يبدو أن الموساد يعرف على وجه اليقين مكان وجود زعيم حزب الله وحتى لو قام بتغيير مواقعه، فإن إسرائيل مطلعة جيدا وتعرف أين يختبئ.
MEO

بعد اغتيال قادة كبار في حزب الله، اغتيال نصرالله لم يعد بنظر اسرائيليين خطا أحمر
القدس - نشر موقع 'واي نت' العبري التابع لصحيفة يديعوت أحرنوت كبرى الصحف الإسرائيلية الاثنين تقريرا أشار فيه إلى أن "الموساد يعرف على وجه اليقين مكان وجود زعيم حزب الله حسن نصرالله في أي لحظة"، مضيفا أنه "حتى لو قام بتغيير مواقعه، فإن إسرائيل مطلعة جيدا" وتعرف في أي مكان يختبئ، بينما يتردد أن إيران كما الجماعة اللبنانية الموالية تتخوف من أن نصرالله نفسه بات هدفا محتملا

ولسنوات طويلة ظل الأمين العام لحزب الله تحت مراقبة إسرائيلية مكثفة وكان الرأي العام الإسرائيلي كما الحكومات المتعاقبة والأجهزة الأمنية تتابع باهتمام خطاباته وظهوره الإعلامي وحتى وضعه الصحي.

لكن حرب غزة واشتعال الجبهة الشمالية غيرا على ما يبدو المعادلة بحيث أصبح نصرالله هدفا محتملا وإن لم تعلن إسرائيل رسميا ذلك وتتفادى على الأرجح اغتياله لتجنب حرب إقليمة واسعة، فيما يلتزم الحزب الموالي لإيران إلى حد الآن برد محدود على اغتيال العشرات من كبار قادته الميدانيين ومسلحيه في جنوب لبنان.

ويعتقد على نطاق واسع أن الجماعة الشيعية لا تملك سلطة القرار في الرد على الهجمات والعمليات الإسرائيلية وأن مفتاح التصعيد والتهدئة بيد إيران التي تخوض حربا على إسرائيل من خلال تحرك وكلائها في المنطقة ولا تريد في الوقت ذاته الدخول في مواجهة عسكرية مباشرة. 

وقال تقرير 'واي نت' "هبط مبعوث إيراني في بيروت فور اغتيال طالب سامي عبدالله قائد وحدة النصر التابعة لحزب الله في جنوب لبنان، لكن بدلا من التوجه إلى مكتب الأمين العام لحزب الله حسن نصرالله، التقى بالمقربين من الأخير في غرفة مغلقة".

وأضاف أنه لسنوات، كان من المفهوم أن حزب الله يعتقد أن إسرائيل لا تنوي القضاء على نصرالله. وعلى مدى 32 عاما من توليه منصب زعيم أكبر منظمة "إرهابية" في العالم وأكثرها تسليحا ومهارة وانضباطا، تعلمت إسرائيل توقع خطاباته ومراقبة حالته الصحية.

ويبدو بحسب المصدر ذاته أن الهجوم في الفترة الأخيرة الذي اغتالت فيه إسرائيل أحد كبار ضباط حزب الله قد "يفتح الباب أمام إدارة مختلفة للصراع".

وكان طالب عبدالله يشرف على القطاع الشرقي لجنوب لبنان والذي غالبا ما تستهدف الصواريخ منه الجليل الأعلى ومرتفعات الجولان. وكان قائدا لوحدة النصر التابعة للحزب.

واعتبرت وسائل الإعلام الموالية للحزب الاغتيالات الإسرائيلية تصعيدا خطيرا من قبل العدو. وقد قُتل طالب سامي عبدالله،

وأكد الجيش الإسرائيلي في بيان له الأسبوع الماضي أن عبدالله، الذي يوصف بأنه "أحد كبار قادة حزب الله في جنوب لبنان"، قُتل في غارة جوية إسرائيلية على "مركز قيادة وسيطرة لحزب الله في منطقة الجويية بجنوب لبنان والذي كان قد استخدم لتوجيه هجمات ضد الأراضي الإسرائيلية من جنوب شرق لبنان في الأشهر الأخيرة.

وفي أحدث تطورات الوضع الميداني، قتل الاثنين لبناني إثر استهداف طائرة مسيّرة إسرائيلية لسيارة عند أطراف بلدة الشهابية في قضاء صور جنوب لبنان.

وأفادت الوكالة اللبنانية الوطنية للإعلام (رسمية) بـ"سقوط شهيد" في غارة شنتها مسيّرة إسرائيلية على سيارة عند أطراف بلدة الشهابية. كما استهدفت غارة أخرى بصاروخين الأحياء الجنوبية لبلدة ميس الجبل بقضاء مرجعيون وأطراف بلدتي كفرحمام وراشيا الفخار بقضاء حاصبيا، وفق الوكالة المحلية.

ولم تتوفر على الفور معلومات بشأن هوية القتيل ولم تصدر إفادة إسرائيلية عن القصف، كما لم يعلن حزب الله عن تنفيذ أي عملية ضد إسرائيل الاثنين، لكن يرجح أن يتصاعد القصف من الجانبين في أية لحظة.

وفي الأسابيع الأخيرة، شهد الخط الأزرق الفاصل بين إسرائيل ولبنان تصعيدا لافتا، بينما دعت الولايات المتحدة مرارا إلى احتوائه، وسط مخاوف من أن يتحول التصعيد إلى حرب أوسع.

26
تقديرات: الرهائن الإسرائيليين نقلوا من رفح إلى مناطق أخرى
سكاي نيوز عربية - أبوظبي

الرهينة أندريه كوزلوف مع جنود إسرائيليين
كشفت هيئة البث الإسرائيلي أن تقديرات الجيش الإسرائيلي تفيد أن الرهائن الذين تم تحريرهم مؤخرا قد تم نقلهم من رفح إلى مناطق أخرى في قطاع غزة عند بدء المناورة.

وأوضحت الهيئة أنه لا توجد أي إشارة استخباراتية محددة تؤكد ذلك.

وأضافت أن المعلومات التي جمعها الجيش الإسرائيلي من أماكن احتجاز الرهائن، يمكن أن تفيد الجيش وتساعد في عودة المختطفين.

وبخصوص العلاقة مع مصر تشير هيئة البث أن الجيش الإسرائيلي يؤكد أن هناك تعاون بين الجانبين وأن التنسيق يتم على مستوى جيد.
وفي 8 يونيو الجاري أعلن الجيش الإسرائيلي تحرير 4 رهائن أحياء في مخيم النصيرات وسط قطاع غزة، في عملية نوعية شاركت فيها عدة جهات أمنية إسرائيلية.

وقال الجيش إنه تم إنقاذ الرهائن من قبل قوات الجيش الإسرائيلي والشاباك وقوات اليمام من موقعين منفصلين في قلب النصيرات.

وكان مسؤولون أميركيون وإسرائيليون قد كشفوا أن الولايات المتحدة قدمت معلومات استخباراتية في عملية إنقاد الرهائن الإسرائيليين الأربعة في النصيرات، وسط قطاع غزة.

وقال مسؤول أمريكي، إن فريقا من مسؤولي استعادة الرهائن الأمريكيين المتمركزين في إسرائيل ساعد الجيش الإسرائيلي في جهود إنقاذ الأسرى الأربعة من خلال توفير المعلومات الاستخبارية وغيرها من الدعم اللوجستي. وفق موقع "نيويورك تايمز".

27
المالكي رجل تجاوزه العراق
هناك مَن يسعى إلى أن يضع المالكي في مقدمة المشهد باعتباره عرابا للعملية السياسية.
MEO

الخط المفتوح مع الولايات المتحدة
يوم وقف أعضاء الكونغرس الأميركي عام 2006 مصفقين لنوري المالكي، رئيس الوزراء العراقي الأسبق، كان ذلك الحدث واحدا من أسوأ أحداث تلك المؤسسة الديمقراطية وأكثرها انحطاطا وبعدا عن القيم الإنسانية. فالرجل الذي قاطعوا خطابه غير مرة معبرين عن اعجابهم به سيجر بلاده بعد عامين من الحرب الأهلية التي لا تزال ملفاتها في طي الكتمان إلى نفق فساد غير مسبوق في التاريخ البشري وسيضع بنفسه ألغاما لن تقوم بوجودها دولة عراقية جديدة، لا في حياته حسب، بل وأيضا في مستقبل مظلم، ستسوده النزاعات ما بين فئة حزبية قليلة استولت على ثروات العراق بحكم القوانين التي سنها وبين الغالبية المحرومة من التمتع بثروات بلادها وستظل تنزلق في هاوية الفقر، جيلا بعد جيل. وليس احتلال الموصل من قبل تنظيم داعش الإرهابي بعد هزيمة القوات العراقية عام 2014 إلا واحدة من ثمار مزرعة الفساد التي أشرف المالكي بنفسه على إقامتها وتوسيعها لتغطي مساحة العراق كله.

وبالرغم من أن كل التقارير التي كتبتها اللجان الرسمية قد أكدت مسؤوليته المباشرة عما حدث وهو ما دفعه يومها إلى الهرب إلى إيران غير أن الحماية الإيرانية كانت كفيلة بإعادته إلى العراق من غير أن يكون مهددا بأية ملاحقة قانونية. ولم يكن ذلك ليحدث بمعزل عن الموقف الأميركي الذي وهب في الوقت نفسه تنظيم داعش ثلاث سنوات انتظار من أجل أن يعلن دولته في سوريا والعراق وينصب خليفة ويؤسس سوقا للسبايا ويفرض النقاب على النساء ويفتك بالمدنيين ويؤسس جيشا من المهمشين ويدمر ما يقع بين يديه من آثار الحضارة العراقية القديمة. ومثلما مُنح نوري المالكي فرصة استئناف حياته السياسة كما لو أن شيئا لم يقع فقد تم منح داعش ثلاث سنوات راحة، يستعد فيها التنظيم لحرب ستدمر الجزء الأكبر من المدينة التاريخية. كانت تلك الخطة أشبه باستبطان للعقل التآمري الذي وضع المالكي كل أسلحته في خدمته. فالرجل الذي تلقى علومه الحزبية في أقبية حزب الدعوة يكره الموصل مثلما يكره الكثير من مدن العراق التي يعرف أن سكانها يعتزون بعراقهم العربي.

وإذا ما كان أنصاره قد قدموه باعتباره مختار العصر المنتصر فإن المالكي كان عنوانا للهزيمة. غير أن استمراره عرابا للعملية السياسية انما يؤكد سخرية الأميركان من ديمقراطيتهم التي وضعوها في خدمة الدولة الدينية الحاكمة في إيران. ومثلما هناك انتخابات في إيران هناك انتخابات في العراق. ترعى الولايات المتحدة ديمقراطيتها في العراق التي تسمح لرجل تحوم حوله شبهات الفساد ومتهم بارتكاب جرئم في حق وطنه مثل المالكي بإستعادة سلطته بحيث يكون زعيم الكتلة الكبرى في مجلس النواب الذي يحق له تنصيب رئيس حكومة في وقت فرضت إيران على الآخرين التخلي عن كل استحقاقاتهم الدستورية. لقد انسحب مقتدى الصدر من البرلمان وكان منتصرا من أجل أن يكون المالكي وهو عدوه الرجل الأول الذي يقرر المصير السياسي للبلاد.

أما حين تم تعيين محمد شياع السوداني رئيسا للحكومة فقد قيل إنه رجل المالكي. وبالرغم من أن السوداني لم يخرج عن الحدود المرسومه له. ذلك لأنه مقيد بالقوانين التي سبق وأن وضعها المالكي بنفسه غير أن حرب الشائعات أضفت عليه هالات رجل الدولة المستقل وهو كلام ليس صحيحا ولا يمت إلى حقيقة ما فعله السوداني بصلة. ليست هناك انجازات حقيقية. بدليل أن برنامج الحكومة يخلو من أية إشارة لخطط تنمية حقيقة ولا إلى تطور ملحوظ في خدمات البنية التحتية. وإنسجاما مع حرب الشائعات فإن هناك مَن يسعى إلى أن يضع المالكي في مقدمة المشهد باعتباره عرابا للعملية السياسية. وهي محاولة لتلميع صورة المالكي الذي يشعر أن هناك أطرافا في تحالف الإطار التنسيقي الذي يتزعمه قد تجاوزته ولم تعد تنظر إليه إلا باعتباره جثة محنطة، آن الأوان للتخلص منها.

المالكي رجل تجاوزه العراق. بل أن المحيطين به صاروا يتمنون أن يختفي من المشهد السياسي في أية لحظة. وليست الخلافات داخل تحالف الإطار التنسيقي الحاكم الذي يسعى المالكي إلى توريطه في انتخابات تشريعية مبكرة قد يخسرها إلا مؤشرا على قرب نهاية الرجل الأسوأ في حياة سياسية، فخخت حياة وعقول العراقيين وضمائرهم بألغام فساد ليس من المتوقع أن تكف عن الانفجار في المستقبل. لكن المالكي حتى وإن اختفى فإن التاريخ سيخلده باعتباره واحدا من أهم مخترعي الفساد عبر العصور.

28
نتنياهو يعلق على "الهدنة".. وجيش إسرائيل
سكاي نيوز عربية - أبوظبي

نقلت وسائل إعلام إسرائيلية عن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو قوله، الأحد، "لدينا دولة بجيش وليس جيش له دولة".
ويبدو أن نتنياهو يعلق على ما تداولته تقارير إعلامية بشأن إبلاغ قادة الجيش له بأنه "لم يحدث تغيير في سياسته وأن القتال في رفح مستمر كما هو مخطط له".

وقبل ذلك، أعلن الجيش الإسرائيلي عن "هدنة تكتيكية" في جنوبي قطاع غزة.

وكانت مصادر عديدة أفادت بأن نتنياهو رفض هذه الهدنة وأخبر مسؤولا عسكريا بأن "هذا غير مقبول".

كما كشفت إذاعة الجيش الإسرائيلي أن وزير الدفاع يوآف غالانت لم يعلم مسبقا "بالهدنة التكتيكية" في جنوب قطاع غزة والجيش اضطر لإصدار بيان توضيحي.

الهدنة التكتيكية جنوبي غزة
أعلن الجيش الإسرائيلي عن "هدنة تكتيكية" في جنوبي قطاع غزة للسماح بإيصال كميات متزايدة من المساعدات الإنسانية.
قال الجيش إن الهدنة ستبدأ في منطقة رفح الساعة الثامنة صباحا بالتوقيت المحلي (05:00 بتوقيت غرينتش) وستظل سارية حتى السابعة مساء بالتوقيت المحلي (16:00 بتوقيت غرينتش ظهرا).
أضاف الجيش الإسرائيلي أن هذه الهدنات ستكون يوميا حتى إشعار آخر.
ذكر الجيش أن هذه الهدنة تهدف إلى السماح لشاحنات المساعدات بالوصول إلى معبر كرم أبو سالم الخاضع لسيطرة إسرائيل- نقطة الدخول الرئيسية للمساعدات الواردة - والسفر بأمان إلى طريق صلاح الدين السريع- طريق رئيسي يربط بين الشمال والجنوب- لتوصيل الإمدادات إلى أجزاء أخرى من غزة.
الهدنة التكتيكية تجري بالتنسيق مع الأمم المتحدة ووكالات الإغاثة الدولية.
ويعاني المعبر من اختناق منذ أن توغلت القوات البرية الإسرائيلية في رفح في أوائل شهر مايو.

وأدى الهجوم العسكري الإسرائيلي المستمر منذ 8 أشهر ضد حركة حماس إلى دخول غزة في أزمة إنسانية، حيث أفادت الأمم المتحدة عن انتشار الجوع على نطاق واسع.

29
ائتلاف النصر للمالكي:كفاك كذباً لا يوجد إتفاق على إجراء انتخابات مبكرة

بغداد/ شبكة أخبار العراق- ردّ تحالف النصر، السبت، على تصريح رئيس الوزراء الاسبق نوري المالكي، بأنه ليس هناك اتفاق وطني لإجراء الانتخابات المبكرة.وذكر التحالف في بيان ، ان “ائتلافنا يرى أنّ هناك أولويات وطنية أهم من الانتخابات البرلمانية المبكرة”، مؤكدًا أنه “ليس هناك اتفاق وطني اليوم على إجراء انتخابات مبكرة، وهناك مهام كبرى أخرى تستوجب العمل لها والالتزام بالتوقيتات الدستورية لاختيار رئيس مجلس النواب لاستقرار العملية السياسية وتقديم ما هو أفضل للمواطنين”.ودعا التحالف القوى السياسية لـ “جعل الأولوية رعاية مصالح المواطنين ورسوخ النظام السياسي وانسيابيته وفاعليته لتقديم الخدمات للشعب وحفظ استقراره وتقدّمه”.

30
إيران تسرق النفط العراقي بعنوان “الحقل النفطي المشترك”

بغداد/ شبكة أخبار العراق-  أعلنت إيران عن بدء مشروع زيادة إنتاج النفط من حقل “يادأوران” المشترك مع العراق، بهدف إنتاج 42 ألف برميل من النفط يوميًا باستثمار قدره 350 مليون دولار. ويأتي هذا المشروع بعد إغلاق الحقل عمليًا منذ عام 2016.وانطلقت أمس الجمعة الأعمال التنفيذية لحفر 24 بئراً في حقل “يادأوران”. وتم توقيع العقود المتعلقة بحفر هذه الآبار في المعرض الدولي للصناعة النفطية، حيث تم تقسيم العمل إلى ثلاثة عقود بقيمة إجمالية تبلغ حوالي 350 مليون دولار. ومن المقرر أن يتم حفر هذه الآبار في طبقات فهليان وسروك، بواقع 12 بئراً لكل طبقة، خلال 24 شهرًا. ويهدف هذا المشروع إلى الحفاظ على الإنتاج اليومي للحقل وزيادته بمقدار 42 ألف برميل.وأكد وزير النفط الإيراني، جواد أوجي، أن الوزارة لن تنتظر الشركات الأجنبية التي نفذت المرحلة الأولى من تطوير حقل يادأوران، بل ستبدأ تنفيذ المرحلة الثانية باستخدام الموارد المحلية بدءًا من الأسبوع المقبل.ويعد حقل يادأوران النفطي أحد أكبر الحقول النفطية المشتركة لإيران مع العراق، ويقع على بعد 70 كم جنوب غرب الأهواز وشمال خرمشهر، في المنطقة الجغرافية كوشاك والحسينية.

31
جاكوبسون:اولوياتي في العراق القضاء على ميليشيا الحشد الإرهابية وتقويض النفوذ الإيراني

بغداد/ شبكة أخبار العراق- أكدت تريسي جاكوبسون”، مرشحة الرئيس الأمريكي جو بايدن لمنصب سفيرة الولايات المتحدة في العراق، كلمتها الافتتاحية أمام لجنة مجلس الشيوخ للعلاقات الخارجية، والتي تمتلك خبرة تزيد عن 30 عامًا في وزارة الخارجية، أنها ستعمل بشكل وثيق مع اللجنة لتعزيز المصالح الأمريكية في العراق. وقالت: “إذا تم تأكيد تعييني، ستكون أولوياتي القصوى حماية المواطنين الأمريكيين وتعزيز شراكتنا الثنائية لدعم استراتيجياتنا ومصالحنا المشتركة”.وأشارت إلى خبرتها السابقة كسفيرة للولايات المتحدة في تركمانستان وطاجيكستان وكوسوفو، وكذلك كقائمة بالأعمال في سفارة الولايات المتحدة في إثيوبيا، مؤكدة أن هذه التجارب جعلتها أكثر تأهيلاً لتعزيز المصالح الأمريكية في العراق.وفيما يتعلق بالأمن، شددت جاكوبسون على أهمية تعزيز استقرار وأمن وسيادة العراق، لافتة إلى أن تنظيم داعش والحشد الشعبي ما يزالان يشكل تهديدًا في المنطقة. وأضافت: “يقدم جيشنا دعمًا حيويًا لقوات الأمن العراقية والبيشمركة في إقليم كوردستان. وبعد عشر سنوات من عودة قواتنا إلى العراق لمحاربة داعش، حان الوقت لجيشنا أن ينتقل إلى دور جديد. سأضمن أن يكون أي انتقال من عملية العزم الصلب إلى ترتيب أمني ثنائي موجهاً نحو هزيمة داعش والقضاء على الميليشيات الإيرانية لضمان أمن العراق”.كما أكدت جاكوبسون على أهمية تعزيز العراق لعلاقاته مع جيرانه، مشيرة إلى الخطوات الإيجابية التي اتخذها رئيس الوزراء السوداني في هذا الاتجاه.وأشارت جاكوبسون إلى أن وجود التنمية الاقتصادية، وحكومة قادرة على تقديم الخدمات لشعبها، يقلل من جذب الإرهاب ويقلل أيضاً من نفوذ الميليشيات المتحالفة مع إيران والتي تشكل خطراً كبيراً على مستقبل البلاد.وقالت إن “إيران ممثل خبيث في ‎العراق ومزعزع لاستقرار المنطقة وندرك أن التهديد الرئيسي للعراق هو  الميليشيات المتحالفة مع إيران “.كما أكدت جاكوبسون أنها ستستمر بدعم اجراءات الخزانة لتحديث النظام المصرفي العراقي”، وشددت أنها لن “تسمح لايران باستخدام ” الغاز” المورد لتشغيل المحطات كسلاح ضد العراق.من جهة أخرى، حذرت جاكوبسون من “نوايا إيران الشريرة ودورها المستمر في تعكير الأوضاع الأمنية في المنطقة”، مؤكدة أن “الميليشيات المدعومة من إيران تشكل خطرًا كبيرًا على استقرار العراق، وأنها ستعمل بكل الوسائل السياسية المتاحة للتصدي لهذا التهديد وتحجيم النفوذ الإيراني”.وفي سياق دعم العراق، أعلنت جاكوبسون عن التزامها بتعزيز القطاعات الحيوية مثل الطاقة والمصارف، بهدف تحقيق استقلالية العراق وحمايته من التدخلات الخارجية، وربطه بالنظام العالمي لتحقيق التنمية المستدامة وتعزيز الاستقرار الاقتصادي.تجدر الإشارة إلى أن هذه الكلمة الافتتاحية تأتي قبيل التصويت على تعيين جاكوبسون كسفيرة للولايات المتحدة في العراق، والتي تمثل خطوة استراتيجية جديدة في السياسة الخارجية الأمريكية تجاه الشرق الأوسط.وختمت جاكوبسون كلمتها بالتأكيد على التزامها بحماية المصالح الأمريكية والعمل على استقرار وأمن العراق في حال تأكيد تعيينها.وفي 26 كانون الثاني 2024، أعلن الرئيس الأمريكي جو بايدن نيته ترشيح  تريسي آن جاكوبسون، لمنصب سفيرة فوق العادة ومفوضة للولايات المتحدة الأمريكية لدى جمهورية العراق، بدلا عن الينا رومانسكي.

32
اليمين المتطرف الفرنسي يواجه أقوى المظاهرات قبل الانتخابات التشريعية
المسيرات التي يتوقع أن يشارك فيها عشرات الالاف من الفرنسيين دعت اليها النقابات وأحزاب من اليسار.
MEO

مخاوف من تصاعد نفوذ اليمين المتطرف
باريس - بعد أقل من أسبوع على إعلان الرئيس إيمانويل ماكرون عن انتخابات تشريعية مبكرة، تخرج تظاهرات السبت في جميع أنحاء فرنسا يتوقع أن يشارك فيها عشرات الآلاف بدعوة من النقابات ومن اليسار احتجاجا على اليمين المتطرف الذي يتصدر نوايا التصويت.
وفي وقت تشير التوقعات إلى أن ائتلاف الأحزاب اليسارية الذي تشكل تحت تسمية "الجبهة الشعبية الجديدة" سيكون الخصم الأول لـ"التجمع الوطني"، الحزب اليميني المتطرف الذي كان الفائز الأكبر في الانتخابات الأوروبية في فرنسا ويتصدر نوايا الأصوات بفارق كبير عن المعسكر الرئاسي، نزل آلاف الأشخاص منذ مساء الجمعة إلى الشوارع في عدد من المدن في تظاهرات تخللتها في ليون (وسط شرق) أعمال عنف أوقعت أربعة جرحى ثلاثة منهم شرطيون، بحسب السلطات المحلية.
ومن المتوقع خروج حوالى مئتي تظاهرة في عطلة نهاية الأسبوع، مع اقتراب موعد الانتخابات التشريعية التي تنظم دورتها الأولى في 30 حزيران/يونيو ودورتها الثانية في 7 تموز/يوليو.
وتبدأ التظاهرات قبل ظهر السبت في بايون (جنوب غرب) وتولون (جنوب شرق) وفالانسيان (شمال) ومدن أخرى، فيما تنطلق المسيرة في باريس في الساعة 14.00 (12,00 ت غ)، على أن تجري التظاهرة في ليون، ثالث أكبر مدن فرنسا، الأحد.
وتوقع مصدر في الشرطة نزول 300 إلى 350 ألف متظاهر إلى الشوارع، بينهم 50 إلى 100 ألف في العاصمة. في المقابل، تمت تعبئة حوالى 21 ألف عنصر من الشرطة والدرك.
وأعلنت ماريليز ليون رئيسة "الكونفدرالية الفرنسية الديموقراطية للعمل"، إحدى النقابات الخمس التي دعت إلى التعبئة، في مقابلة أجرتها معها صحيفة "لو باريزيان" أن "هناك حاجة إلى انتفاضة ديمقراطية".
ودعت إلى التصويت "لأي راية بمواجهة التجمع الوطني"، مشددة على وجوب أن تكون التظاهرات "بدون عنف".
وستكون التظاهرات التي دعا إليها قادة اليسار منذ مساء الإثنين، مؤشرا إلى مدى شعبية "الجبهة الشعبية الجديدة"، الائتلاف الانتخابي الذي يضم الأحزاب اليسارية الكبرى وفي طليعتها "فرنسا الأبية" (يسار راديكالي) والحزب الاشتراكي.
وبعدما كانت الوحدة بين هذه الأحزاب غير مطروحة قبل الأحد في ظل الخلافات الكبرى في مواقفها، أُعلن تشكيل الائتلاف هذا الأسبوع تحت برنامج مشترك اعتبر ماكرون مساء الجمعة أن شقّه الاقتصادي يحمل "مخاطر كبرى" لفرنسا، على غرار برنامج التجمع الوطني.
وقال ماكرون متحدثا من إيطاليا حيث يشارك في قمة مجموعة السبع "هناك اليوم كتلتان متطرفتان اختارتا برنامجين اقتصاديين لا يدخلان في إطار أخلاقيات المسؤولية ويعدان الناس بهدايا لا تجد تمويلا".
وانتقد الخلافات الداخلية في صفوف اليسار واصفا التكتل بأنه "استعراض غير مترابط إطلاقا". واعتبر أن كل طرف "يفكر بصورة مناقضة" للآخر مضيفا "إننا عند المجانين، هذا ليس جديا".

الرئيس الفرنسي يحذر من السقوط في براثن التطرف من اليمن أو اليسار
وتطرح الجبهة الشعبية الجديدة في برنامجها "قطيعة تامة مع سياسة إيمانويل ماكرون"، وفق ما أوضح منسق "فرنسا الأبية" مانويل بومبار، ولا سيما مع إلغاء إصلاح النظام التقاعدي، ورفع الحد الأدنى للأجور إلى 1600 يورو (مقابل 1383 يورو حاليا)، فضلا عن مكافحة معاداة السامية والتنديد بـ"مجازر حماس الإرهابية" في إسرائيل"، وهما موضوعان أثارا خلافات كبرى بين أحزاب اليسار خلال حملة انتخابات البرلمان الأوروبي.
من جهته، علق رئيس التجمع الوطني جوردان بارديلا الجمعة "الجمهورية في خطر بوجه مهندسي الفوضى هؤلاء الذين يدعون إلى الانقسام".
واعتبر بارديلا المرشح في سن 28 عاما لرئاسة الحكومة، أن "تشكيلين سياسيين" فقط يمكنهما "تشكيل حكومة"، وهما التجمع الوطني الذي يتصدر استطلاعات الرأي والائتلاف اليساري الجديد.
وندد بالتظاهرات المقررة مشددا على أنه "لا يمكن نقض الديمقراطية إلى حد رفض نتيجة صناديق الاقتراع". وتجري تظاهرات وتجمعات بصورة شبه يومية منذ الأحد في جميع أنحاء فرنسا.
وشهدت فرنسا قبل 22 عاما تعبئة جمعت حوالى مليون متظاهر في الأول من أيار/مايو 2002 احتجاجا في ذلك الوقت على انتقال زعيم "الجبهة الشعبية" جان ماري لوبن، والد مارين لوبن التي خلفته على رأس الحركة اليمينية المتطرفة وأعادت تسميتها "التجمع الوطني"، إلى الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية.
أما اليوم، فما يدفع المعارضين للنزول إلى الشارع هو "صدمة الانتخابات الأوروبية" التي حصل فيها اليمين المتطرف في فرنسا على 37,8% من الأصوات بصورة إجمالية، و"وصول التجمع الوطني إلى أبواب السلطة".
وندد بارديلا الجمعة بالدعوات "البالغة الخطورة" إلى "العصيان"، مبديا في الوقت نفسه "تمسكه الشديد بحرية التعبير".
ووفي صفوف اليمين التقليدي، شهدت البلبلة التي تهز حزب الجمهوريين تقلبات جديدة مع إبطال محكمة باريس الجمعة قرار المكتب الوطني للحزب إقصاء رئيسه إريك سيوتي بعد دعوته لتشكيل تحالف مع التجمع الوطني، فيما أكد بارديلا أن حزبه سيقدم "مرشحا مشتركا" مع الحزب اليميني "في سبعين دائرة".
ويتعين على الأحزاب وضع لوائح مرشحيها بحلول الأحد، تاريخ انتهاء المهلة لتقديم الترشيحات.
وفي مؤشر إلى الغموض الذي يلف نتائج هذه الانتخابات المبكرة، عرفت بورصة باريس أسوأ أسبوع لها منذ آذار/مارس 2022 مع تسجيل تراجع بلغ 6.23%، ما ألغى كل المكاسب التي حققتها هذا العام.

33
التضييقات تنغّص على مسلمي نيس فرحة العيد
السلطات الفرنسية صادرت أكثر من 600 رأس من الأغنام و45 رأسًا من الماشية في نيس خلال الأيام الماضية.
MEO

الشعور بالضيق والانزعاج ليس جديدا على المسلمين في فرنسا
باريس -  "ما عدنا نعرف طعم الفرح"، بهذه الكلمات الحزينة يعبر مسلمو نيس في جنوب فرنسا عن شعورهم قبل الاحتفال بعيد الأضحى المجبول بالمرارة بعد الخطابات السياسية المتهجمة والضغوط المستمرة التي يواجهونها منذ أشهر.

ويقول عثمان عيساوي إمام الجامع في المدينة التي يعيش فيها نحو 20 ألف مسلم، وهو رئيس اتحاد مسلمي منطقة جبال الألب البحرية "نشعر كأننا لسنا مواطنين كاملين"، متحدثا عن "أفعال معادية للإسلام" في المدارس الثانوية والجامعات وعن "النظرة السلبية إلى المحجبات وعمليات التفتيش بدون سابق إنذار في المساجد.. نشعر بهذا هنا أكثر من أي مكان آخر".

والشعور بالضيق والانزعاج ليس جديدا فقد كان الإسلام بانتظام موضوعًا للحملات السياسية في المنطقة. وأجج اعتداء 14 يوليو/تموز 2016 على كورنيش البحر في نيس ثم الهجوم بسكين في كاتدرائية نوتردام في عام 2020 مشاعر الكراهية وردود فعل لم ينج منها حتى أقارب المسلمين الذين قتلوا في اعتداء كورنيش لا برومناد ديزانغليه.

ولكن انتخاب المحافظ هيوز موتو في سبتمبر/أيلول ومن ثم تداعيات هجوم حماس والرد الإسرائيلي المدمر في قطاع غزة، أدت إلى توتير الوضع.

وبينما نصب رئيس البلدية كريستيان إستروسي العلم الإسرائيلي أمام مبنى البلدية، منع المحافظ تنظيم تظاهرات مؤيدة للفلسطينيين، بحجة أن الدائرة كانت بين الثلاث الأولى التي تسجل العدد الأكبر من الأعمال المعادية لليهود.

ورفضت المحكمة الإدارية حظر التظاهرات، ولكن المنع لم يتوقف إلا في يناير/كانون الثاني ثم في فبراير/شباط، أمر موتو بإغلاق مكتبة إسلامية صغيرة، بدعوى أنها تحتوي على كتب أصولية. وهو قرار ألغته المحكمة الإدارية أيضًا لأن تلك الكتب معروضة للبيع في المكتبات العامة.

ولإعطائه فكرة عن عملها، دعت مديرة المكتبة المحافظ لشرب الشاي في متجرها، حيث تبيع الأوشحة والعباءات وسجادات الصلاة وكتبًا عن الروحانيات منذ عقدين. لكنها لم تتلق أي رد.

وبالمثل، هيمن غياب الحوار على الأزمة المحيطة بمدرسة ابن سينا، وهي مؤسسة إسلامية غير متعاقدة مع وزارة التربية الوطنية تستقبل نحو مئة طالب، وقد أمر المحافظ بإغلاقها في مارس/آذر، بناء على طلب الوزارة.

وحافظت هذه المدرسة على تقديم تعليم عالي الجودة وتفوق طلابها في امتحانات الإعدادية ومن ثم في المدارس الثانوية العامة. لكنها لم تفِ بمتطلبات قانون مكافحة الانفصالية من حيث إبداء الشفافية بشأن مصدر تمويلها.

وهنا أيضًا، قضت المحكمة الإدارية في إجراءات مستعجلة بأن الأخطاء المذكورة في حسابات المؤسسة لا تبرر إغلاقها. وينتظر أن تصدر قرارها بشأن جوهر قرار الإغلاق في نهاية الشهر الجاري.

ومن المفارقات أن طلبات التسجيل في الكلية ازدادت مرتين وستقوم بإنشاء فصل دراسي إضافي في سبتمبر/أيول. لكن القائمين عليها يشعرون "بالظلم" و"القسوة" ويقول مديرها إيدير عرب "لدينا مشروع صغير يعمل في حي ينهار فيه كل شيء، فلماذا نغلقه؟".

وينتمي معلمو المدرسة إلى مختلف الأديان ويرتدي الداخلون إليها أزياء وملابس من مختلف الثقافات. وقد ظلت الإدارة عبثًا ولسنوات عديدة تطلب من وزارة التربية توقيع عقد معها.

ويقول عرب بأسف "يتحدثون عن الانفصالية، لكننا نحن الذين نعاني هذه الانفصالية"، معربًا عن شعور بالظلم لأن رئيس البلدية تهجم عليها دون تحفظ.

وفي هذا السياق، فإن اقتراح رئيس بلدية نيس بإعادة تأجير القاعة الواسعة لقصر نيقيا لنهاية شهر رمضان، والذي أرسل إلى الجمعيات الدينية قبل أقل من 48 ساعة من عيد الفطر، لم يكن مجديا في أبريل/نيسان.

وبالمثل، لا توجد سوى خيارات محدودة لأضاحي العيد الكبير الذي يبدأ الأحد في فرنسا، بعد أن رفضت المحكمة السماح بذلك في الموقع الأخير الذي وافقت عليه الدائرة. وتمت مصادرة أكثر من 600 رأس من الأغنام و45 رأسًا من الماشية هناك في نهاية شهر مايو/أيار.

بالمقارنة، تمت الموافقة على خمسة مواقع في منطقة فار المجاورة. وبالنتيجة، قررت العديد من العائلات في نيس إرسال أموال الأضاحي إلى الخارج.

34
تبادل سجناء بين السويد وإيران بوساطة عمّانية
ستوكهولم تسلم طهران حميد نوري الذي حُكم عليه بالسجن مدى الحياة بتهم ارتكاب جرائم حرب منها الإعدام الجماعي وتعذيب سجناء سياسيين.
MEO

المعارضة الإيرانية تتهم حميد نوري بارتكاب مذبحة
طهران - تبادلت السويد وإيران اليوم السبت سجناء في إطار اتفاقية توسطت فيها عمان وأفضت إلى  إطلاق السويد  سراح مسؤول إيراني سابق أدين لدوره في عملية إعدام جماعي لسجناء سياسيين في إيران عام 1988 وفي المقابل أفرجت الجمهورية الإسلامية عن اثنين محتجزين لديها أحدهما دبلوماسي في الاتحاد الأوروبي.

وقالت وزارة الخارجية السويدية في بيان إن سلطنة عمان توسطت في اتفاق التبادل وقال كاظم غريب ابادي أمين لجنة حقوق الإنسان الإيرانية اليوم السبت عبر منصة 'إكس' للتواصل الاجتماعي إن السويد أفرجت عن المسؤول الإيراني السابق المدان حميد نوري، مضيفا أنه سيعود إلى البلاد خلال ساعات قليلة.

وأعلنت سلطنة عمان اليوم السبت رعاية إتمام اتفاق تبادل لسجناء بين السويد وإيران، مشيرة إلى نقل المحتجزين المفرج عنهم إلى مسقط، وفق وكالة الأنباء العمانية.
ووفق المصدر، جاء الاتفاق "تلبية لالتماس الحكومتين الإيرانية والسويدية للمساعدة في تسوية قضية الرعايا المُتحفّظ عليهم في البلدين".
وأسفرت المساعي العُمانية عن "اتفاق الجانبين على الإفراج المتبادل، وتم نقل المُفرج عنهم من طهران وستوكهولم إلى مسقط اليوم السبت، تمهيدا لعودتهم إلى بلدانهم"، دون ذكر عددهم.
وثمنت السلطنة "الروح الإيجابية العالية التي سادت المباحثات في مسقط بين الجانبين الإيراني والسويدي، وحرصهما على تسوية هذا الملف الإنساني".
وتعرف سلطنة عمان بقيادة أدوار وساطة في ملفات أزمات إقليمية ودولية وإنسانية، إذ سبق أن لعبت هذا الدور بين أطراف الاتفاق النووي وإيران ورتبت لزيارة وفد حوثي إلى الرياض من بين أمور أخرى.

وقال رئيس الوزراء السويدي أولف كريسترسون إن "يوهان فلوديروس الذي احتُجز في إيران في /أبريل/نيسان 2022 بتهمة التجسس وكان مهددًا بالحكم عليه بالإعدام وسعيد عزيزي الذي اعتقل في نوفمبر/تشرين الثاني 2023، هما في طريق العودة "وسيلتئم شملهما أخيرًا مع عائلتيهما".

"قالوا إنه حتى الله لا يستطيع إطلاق سراح حميد نوري، لكنه فعل ذلك".

وتابع  "استخدمتهما إيران بيادق في لعبة مفاوضات مثيرة للسخرية بهدف إطلاق سراح المواطن الإيراني حميد نوري المسجون في السويد، وهو مدان بارتكاب جرائم خطيرة في إيران في الثمانينيات".

وأضاف "بصفتي رئيسا للوزراء، أتحمل مسؤولية خاصة تجاه سلامة المواطنين السويديين. ولذلك عملت الحكومة بشكل مكثف على هذه القضية، جنبا إلى جنب مع أجهزة الأمن السويدية التي تفاوضت مع إيران".

وأكد كريسترشون في مقطع مصور نشرته الحكومة أن نوري في طريقه الآن إلى إيران، محجما عن الإدلاء بمزيد من التفاصيل لمخاوف أمنية.

وألقت السلطات القبض على نوري (63 عاما) في مطار ستوكهولم عام 2019 وحُكم عليه لاحقا بالسجن مدى الحياة بتهم ارتكاب جرائم حرب منها الإعدام الجماعي وتعذيب سجناء سياسيين في سجن جوهردشت في كرج بإيران عام 1988. ونفى التهم الموجهة إليه.

وفي المقابل قبضت السلطات الإيرانية على فلودروس عام 2022 ووجهت إليه تهم التجسس لصالح إسرائيل و"الإفساد في الأرض"، وهي جريمة تصل عقوبتها إلى الإعدام.

وقال المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية، وهو ائتلاف يضم جماعات معارضة لحكومة الجمهورية الإسلامية، إن السويد رضخت على ما يبدو لأساليب الابتزاز واحتجاز الرهائن في خطوة من شأنها أن تشجع طهران.

وقال المحامي كينيث لويس، الذي مثل عشرات المدعين في قضية نوري في السويد، إن موكليه لم يستشرهم أحد في إطلاق سراح نوري وإنهم "يشعرون باستياء بالغ وصدمة" بسبب الإفراج عنه وأضاف "هذه إهانة للنظام القضائي بأكمله ولكل من شارك في هذه المحاكمات".

وأدلى متحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية ببيان لوسائل إعلام محلية وصف فيه نوري بأنه رهينة، قائلا إن سجنه كان بسبب "قرار غير قانوني ويفتقر إلى الشرعية أصدرته محكمة سويدية".

وقال نوري للصحفيين إن قضيته معقدة وحساسة وأضاف لدى وصوله إلى إيران "قالوا إنه حتى الله لا يستطيع إطلاق سراح حميد نوري، لكنه فعل ذلك".

 ولا تزال الجمهورية الإسلامية الإيرانية تحتجز ثمانية مواطنين أوروبيين بعد عملية التبادل اليوم السبت التي أدت الى إفراج طهران عن دبلوماسي سويدي في الاتحاد الاوروبي مقابل الإفراج عن مسؤول ايراني مسجون في السويد.

وتؤكد إيران أن هؤلاء معتقلون بموجب قرارات قضائية. لكن المدافعين عنهم يطالبون بتبرئتهم، فيما تعتبر منظمات غير حكومية أنهم "رهائن" تستخدمهم طهران لضمان الإفراج عن ايرانيين معتقلين في الخارج.

35
بالأرقام.. هذا ما فعلته الحرائق شمالي إسرائيل
ترجمات - أبوظبي

كشفت صحيفة "يديعوت أحرونوت" إن الصواريخ والقذائف التي يطلقها حزب الله على شمال إسرائيل، أدت إلى حرق أكثر من 12800 فدان من الغابات في مرتفعات الجولان والجليل الأعلى.
وذكر المصدر أن جزءا كبيرا من هذه الحرائق اندلع في الأسبوعين الماضيين.

وباتت الحرائق سلاحا في الصراع المستعر بين حزب الله والجيش الإسرائيلي، خلال الأشهر القليلة الماضية.

ووفقا لبيانات هيئة الطبيعة والمتنزهات الإسرائيلية، فإن المناطق التي عانت أكبر الأضرار حتى الآن تقع في الجليل الأعلى (حوالي 7400 فدان) ومرتفعات الجولان (حوالي 5500 فدان).

وتقع نحو نصف المساحة المحروقة ضمن المحميات الطبيعية والمتنزهات الوطنية، بينما يتكون النصف الآخر من مساحات مفتوحة وغابات.
ونقلت الصحيفة عن أميت دوليف، عالم البيئة في المنطقة الشمالية في هيئة الطبيعة والمتنزهات الإسرائيلية، قوله إن "من غير الواضح ما الآثار الدائمة لهذه الحرائق".

وأضاف: "كان النظام البيئي يتعامل مع الحرائق منذ آلاف السنين، لكن كثافتها وتكرارها أصبحت الآن أعلى. وما نزال لا نعرف العواقب طويلة المدى".

وتابع دوليف: "عادة ما تتجدد النباتات بحلول العام التالي وتتجدد العديد من الأشجار بعد الحريق، لكن بعضها، مثل أشجار السرو والصنوبر، لا تفعل ذلك، ونظرا للقتال العنيف والواسع النطاق الذي نشهده اليوم فإن حجم الحرائق كبير ولا يمكننا الوصول إلى معظم الأماكن".

وفي السياق ذاته، يقول مدير منطقة الجليل الأعلى في هيئة الطبيعة والمتنزهات الإسرائيلية عيران هايمز: "احترقت آلاف الأفدنة، ونحن نعلم أن بعض المناطق احترقت بنيران كثيفة والبعض الآخر أقل من ذلك".

وأضاف هايمز: "في النهاية، كل منطقة تحترق تدمر أيضا موطن الحياة البرية والنباتات. نحاول الوصول إلى مركز الإطفاء في أسرع وقت ممكن بمجرد أن يبدأ الحريق، لكن من المهم أن نفهم أن عملنا يتم تنفيذه في المناطق التي توجد بها يسقط الصاروخ".

36
إسرائيل وحرب الجبهتين.. تقرير يتحدث عن "مأزق نتنياهو"
ترجمات - أبوظبي

ذكرت صحيفة "الغارديان" البريطانية أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يخوض حربا على جبهتين، مضيفة "لا توجد نهاية في الأفق لأي منهما".

وقال بيتر بومونت، الذي يعد أحد كبار المراسلين الدوليين في "الغارديان: "بعد 9 أشهر من الصراع في غزة، الذي أعقب الهجوم المفاجئ الذي شنته حماس على جنوب إسرائيل في 7 أكتوبر، تقاتل إسرائيل على جبهتين في وقت واحد".

وأضاف، في مقال تحليلي: "لكن الوعد بتحقيق -النصر السريع- أو -الحاسم-، على الرغم من استخدام قوة نيران هائلة وما يترتب على ذلك من عواقب مدمرة على المدنيين في غزة، تبين أنه مجرد وهم".

وتابع: "يبدو أنه من المقدر أن تستمر صراعات إسرائيل مع حماس في غزة وحزب الله في لبنان إلى أجل غير مسمى".

وأوضح بومونت: "لقد كشف الفشل المستمر في محادثات وقف إطلاق النار عن وجهات نظر متعارضة تماما بين إسرائيل وحماس".
وأردف قائلا: "إذا كانت هناك نقطة مشتركة في التقييمات الميدانية لإسرائيل وحماس، فهي تكمن في اعتقاد الجانبين بأنه لا يوجد خيار آخر سوى مواصلة القتال".

كما أشار إلى أن إدارة إسرائيل للحرب باستخدام "قوة نيران هائلة وما تلاها من معاناة مدنية كارثية، جعلتها تواجه عزلة دبلوماسية متزايدة واتهامات بارتكاب جرائم حرب متسلسلة، بما في ذلك الإبادة الجماعية واستخدام التجويع كسلاح حرب - وهي اتهامات تنفيها إسرائيل".

وأبرز أن "إذا كان هذا يفسر موقف حماس المتشدد في مفاوضات وقف إطلاق النار ـ وهي أنها لن تقبل إلا بانتهاء القتال وانسحاب إسرائيل من غزة ـ فإن موقف إسرائيل يتسم على نحو مماثل بعدم المرونة".

وقال الصحفي البريطاني: "وبينما يصر حزب الله على أنه لا يسعى إلى حرب شاملة ولكنه مستعد لها إذا حدثت، فإن ما لا يزال غير واضح هو كيف سينتهي القتال وبأي شروط".

وختم مقاله التحليلي بالقول: "يبدو أن الحرب على الجبهتين ــ بغض النظر عن الرعب الذي تتسم به ــ ستستمر في الوقت الراهن".

37
وسائل إعلام إسرائيلية: مقتل 8 جنود بحادث "خطير" في غزة
ترجمات - أبوظبي

أفادت وسائل إعلام إسرائيلية، السبت، بمقتل 8 جنود إسرائيليين في تفجير ناقلة جند خلال المعارك بمدينة رفح جنوبي قطاع غزة.

وقال موقع "حدشوت بزمان" إنه "في حدود الساعة الخامسة فجرا، في غزة تم إطلاق صاروخ مضاد على عربة مدرعة بها 8 جنود وضباط، فانفجرت على الفور واشتعلت النيران بشكل كامل في جميع المقاتلين النائمين بداخلها، وقتل الثمانية على الفور واحترقوا داخل المركبة".

وأضاف: "مروحيات إسرائيلية تحمل جنودا من حدث رفح هبطت في مستشفيات بيلنسون وشعاري تسيديك".

وأكد المصدر أن الجيش أبلغ عائلات ثمانية جنود إسرائيليين بمقتل أولادهم في معارك قطاع غزة بعد إصابة آليتهم بصاروخ مضاد للدروع.
وما يزال عدد قتلى الجيش الإسرائيلي يرتفع منذ بداية الحرب يوم 7 أكتوبر. وتقول مصادر إن العدد تجاوز الـ600، إلى جانب آلاف المصابين.

وكشف تقرير إسرائيلي، الجمعة، أن كبار المسؤولين الأمنيين في البلاد يقدرون بأن العملية العسكرية في رفح ستنتهي بعد أيام قليلة.

وبحسب التقرير، الذي نشرته هيئة البث الإسرائيلية، فإن المسؤولين الأمنيين يقدرون أن العملية في رفح ستنتهي خلال أسبوعين بعد إخلاء جميع السكان المدنيين.

38
"ضربة أميركية" في اليمن.. تدمير أهداف مهمة للحوثيين
وكالات - أبوظبي

الحوثيون يشنون هجمات في البحر الأحمر منذ أشهر
أعلن الجيش الأميركي، مساء الجمعة، أنه "دمر" 7 رادارات في اليمن تسمح للحوثيين باستهداف سفن، في وقت يكثف فيه المتمردون هجماتهم على حركة الملاحة البحرية في البحر الأحمر.
وذكرت القيادة العسكرية الأميركية في الشرق الأوسط (سنتكوم) في بيان أنها دمرت "7 رادارات" تسمح للحوثيين باستهداف "سفن وتعريض الملاحة التجارية للخطر".

وذكرت القيادة المركزية الأميركية أن الرادارات دمرت خلال الـ24 ساعة الماضية في الأراضي، التي يسيطر عليها الحوثيون في اليمن، وأن زورقين وطائرة دون طيار للمتمردين قد دمرت أيضا خلال تلك الفترة.

وتأتي هذه الضربات الأميركية وسط تصاعد في هجمات الحوثيين.

ويجمع "محور المقاومة" حلفاء إيران في الصراع ضد إسرائيل، من بينهم حركة حماس الفلسطينية وحزب الله اللبناني والحوثيون اليمنيون وفصائل عراقية موالية لطهران.
وأفادت وكالة الأمن البحري البريطانية "يو كي ام تي او" بأنّ وحدة عسكرية أجلت طاقم سفينة شحن تسرّبت إليها المياه في البحر الأحمر بعد تعرّضها لهجوم شنّه المتمردون الحوثيون.

وقالت الوكالة إنّ السفينة "توتور"، التي أصيبت بزورق مسيّر الأربعاء: "هُجرت وهي تنجرف" شرقي الحديدة، المدينة الواقعة غربي اليمن والتي تضم مرفأ رئيسياً ويسيطر عليها الحوثيون.

وتتكرّر الهجمات التي يشنّها المتمردون الحوثيون منذ نوفمبر على سفن تجارية في البحر الأحمر وخليج عدن.

والحوثيون المدعومون من إيران والذين يسيطرون على جزء كبير من اليمن الذي يشهد حرباً منذ استيلائهم على العاصمة صنعاء في العام 2014، يقولون إنّهم ينفّذون هذه الهجمات تضامناً مع الفلسطينيين في قطاع غزة، حيث تشنّ إسرائيل حرباً ضدّ حماس بعد هجوم الحركة على أراضيها في 7 أكتوبر.

وتبنّى المتمردون اليمنيون هجوم الأربعاء، مؤكدين أنّهم استخدموا في تنفيذه "زورقاً مسيّراً ومسيّرات جوية وصواريخ بالستية".

39
تيار عمار يرفض دعوة المالكي لإجراء انتخابات مبكرة

بغداد/ شبكة أخبار العراق- ردّ تيار الحكمة، بزعامة عمار الحكيم، اليوم الخميس، على دعوة زعيم ائتلاف دولة القانون نوري المالكي لإجراء انتخابات برلمانية مبكرة نهاية العام الحالي وقال إنها “ولدت ميتة” ولا يمكن تطبيقها.وأوضح القيادي في التيار رحيم العبودي، في حديث صحفي، إن “دعوة زعيم ائتلاف دولة القانون نوري المالكي لإجراء انتخابات برلمانية مبكرة نهاية العام الحالي تمثل وجهة نطره ورغبته الشخصية، وهذه الفكرة لم تطرح او تناقش ما بين قوى الإطار التنسيقي، كما ان فكرة الانتخابات المبكرة مرفوضة من قبل الإطار التنسيقي”.وأضاف العبودي أن “رفض فكرة الانتخابات المبكرة من قبل الإطار التنسيقي، هي لادامة الاستقرار السياسي ولإكمال الحكومة العراقية المشاريع وخططها في ظل الرضى الحاصل عنها سياسيا وشعبياً، ولهذا لا توجد أي مبررات لاجراء هكذا انتخابات، ولهذا نعتقد ان دعوة المالكي ولدت ميتة ولا يمكن تنفيذها”.وأمس الأربعاء، دعا زعيم ائتلاف دولة القانون نوري المالكي الى إجراء انتخابات نيابية مبكرة نهاية العام الجاري 2024.

40
السوداني لباقري:اقتصاد وثروات العراق تحت التصرف الإيراني

بغداد/ شبكة أخبار العراق- بحث رئيس مجلس الوزراء، محمد شياع السوداني، اليوم الخميس (13 حزيران 2024)، مع وزير الخارجية بالإنابة في إيران علي باقري التنفيذ الفعلي لمذكرات التفاهم الموقعة بين البلدين.وذكر المكتب الإعلامي رئيس الوزراء في بيان، أن السوداني “استقبل اليوم الخميس، وزير الخارجية بالإنابة في الجمهورية الإسلامية الإيرانية، علي باقري والوفد المرافق له”.وأضاف ان ” السوداني جدد في مستهلّ اللقاء، تعازيه عن الحادث الأليم الذي أودى بحياة الرئيس الإيراني الراحل ووزير الخارجية ورفاقهما، فيما اكد مضيّ العراق في نهجه نحو تعزيز العلاقات مع الجمهورية الإسلامية، وتوطيد أسس التعاون البناء، بما يحقق مصالح البلدين الجارين وازدهار شعبيهما”.وتابع أن “اللقاء شهد البحث في الأوضاع الإقليمية والدولية، وتطورات العدوان في غزّة ونتائجه المأساوية على المستوى الإنساني، والجرائم الوحشية التي ترتكبها قوات الاحتلال يومياً بحق أبناء الشعب الفلسطيني، وضرورة السعي الجادّ من قبل المجتمع الدولي لإيقاف العدوان، وتجنّب اتساع الصراع في المنطقة”.واكد الطرفان على “مواصلة اللجان المشتركة عقد اجتماعاتها، والتنفيذ الفعلي لمذكرات التفاهم التي وقعها البلَدان في قطاعات؛ الطاقة، والأمن، والتعليم، والنقل، وباقي المجالات الاقتصادية الحيوية الأخرى”.من جانبه، عبّر باقري عن :شكره للعراق في تضامنه مع الجمهورية الإسلامية الإيرانية إزاء الحادث الأليم، فيما بدور العراق المحوري في المنطقة، وسعيه الدائم لتعزيز الاستقرار عبر تقريب وجهات النظر بين الدول”، مؤكدا “دعم إيران جهودَ العراق في تنفيذ مشروع طريق التنمية الاستراتيجي واستعدادها للمساهمة به”

41
رشيد لباقري:لولا إيران لما جلسنا على كرسي حكم العراق

بغداد/ شبكة أخبار العراق- أكد رئيس الجمهورية عبد اللطيف جمال رشيد، اليوم الخميس، على اهمية تعاون العراق مع إيران في مجالات مختلفة.جاء ذلك خلال لقائه في قصر بغداد، وزير الشؤون الخارجية للجمهورية الإسلامية الإيرانية بالإنابة علي باقري كني والوفد المرافق له، بحضور وزير الخارجية فؤاد حسين، وفقا لبيان صادر عن رئاسة الجمهورية العراقية.وأشار رشيد خلال اللقاء إلى عمق العلاقات الثنائية بين البلدين، وضرورة العمل المشترك لتعزيزها انطلاقا من الروابط والمشتركات التاريخية والدينية بين الشعبين الجارين، مؤكدا أهمية التعاون في مجالات الاقتصاد والتجارة والسياحة والطاقة، إضافة إلى التنسيق والتشاور بشأن القضايا ذات الاهتمام المتبادل.وتطرق الرئيس العراقي إلى الاتفاق الأمني بين البلدين وانعكاساته الإيجابية في ترسيخ أمن الحدود والاستقرار في البلدين وبما يخدم تعزيز الأمن المشترك، وحرص العراق على إقامة علاقات متوازنة مع دول الجوار والعالم وفقا لرؤيته في تعزيز فرص السلام والاستقرار في المنطقة وبما يخدم المصالح الوطنية.كما تمت مناقشة تطورات الأوضاع في فلسطين، حيث أكد رشيد ضرورة العمل على الوقف الفوري لإطلاق النار وحماية المدنيين، والحيلولة دون اتساع ساحة الحرب في المنطقة التي سيكون لها عواقب وخيمة في حال تمددها، مشيرا إلى دعم العراق لنيل الشعب الفلسطيني كامل حقوقه المشروعة في تقرير مصيره، وإقامة دولته المستقلة على ترابه الوطني.من جانبه، أكد باقري، حرص الجمهورية الإسلامية على توسيع آفاق التعاون البنّاء مع العراق في شتى المجالات تحقيقاً لتطلعات الشعبين الصديقين في التقدم والازدهار وترسيخا للأمن والاستقرار في المنطقة.واستهل باقري وصوله الى بغداد بزيارة نصب تمثالي قائد الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني ومواطنه نائب رئيس هيئة الحشد ابو مهدي المهندس المقام على طريق المطار في بغداد.

42
شاخوان عبدالله: الديمقراطي الكوردستاني يريد محافظاً لكركوك من أبنائها ولا تعنيه القومية

شفق نيوز/ أكد نائب رئيس مجلس النواب العراقي شاخوان عبد الله، يوم الجمعة، أن الحزب الديمقراطي الكوردستاني يريد أن يكون رئيس الحكومة المحلية الجديد لكركوك من أبناء المحافظة بغض النظر عن قوميته، مشدداً على ضرورة أن يكون مهني ويعمل على خدمة مكونات كركوك.

وقال عبد الله وهو قيادي في الديمقراطي الكوردستاني لوكالة شفق نيوز، إن حزبه "يعمل على تعزيز الأطر المشتركة، ودعم مصلحة مكونات كركوك، ولا يهمنا من يكون محافظاً بقدر اهتمامنا أن يكون من أبناء كركوك، ويعمل بصورة مهنية، ويخدم جميع مكونات المحافظة، ويقف على مسافة واحدة من الجميع".

وشدد على أنه "لن نسمح لأي شخص من خارج كركوك أن يتولى المناصب لأن المحافظة فيها طاقات وشخصيات قادرة على إدارة وزارات وليس دوائر حكومية صغيرة، وهذه الميزة تنفرد بها مكونات كركوك عن باقي المحافظات الأخرى".

وكان محمد كمال القيادي بالحزب الديمقراطي الكوردستاني في كركوك قد كشف، مؤخرا عن توصيات أرسلها رئيس الوزراء محمد شياع السوداني بأن يعقد مجلس محافظة كركوك بعد عطلة عيد الاضحى.

وأعلنت كتلة الاتحاد الوطني الكوردستاني "اليكتي" في مجلس محافظة كركوك، في التاسع من شهر حزيران الجاري، موافقتها على تدوير منصب المحافظ لعامين اثنين، مشيراً إلى انتظار موعد جلسة رئيس الوزراء لبحث الأمر.

ومنذ أكثر من خمسة أشهر، فشلت الكتل الفائزة في انتخابات مجلس محافظة كركوك، في الاتفاق على اقتراح مشترك لتشكيل الحكومة المحلية في ظل إصرار كل واحدة على تسنم منصب المحافظ والحديث عن تدوير المنصب بين كتل الكورد والعرب والتركمان، وهو خيار ما يزال في طيات أوراق الحوارات التي تنتظر تحديد موعد ثالث غير معلوم من قبل رئيس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني.

ومن المقرر أن يعاد توزيع عشرات المناصب الإدارية العليا بين مكونات محافظة كركوك، حيث يدار معظمها الآن بالوكالة، من ضمنها رئيس مجلس المحافظة ونائبه، المحافظ ونائبيه ومعاونيه، قائممقام أربع أقضية ومديري 16 ناحية، فضلاً عن عدد من المديرين العموميين.

يذكر أن محافظة كركوك، أجرت أول انتخابات منذ العام 2005، يوم 18 كانون الأول 2023، ونال الكورد فيها 7 مقاعد مقسمة بواقع 5 مقاعد للاتحاد الوطني الكوردستاني، ومقعدان للحزب الديمقراطي الكوردستاني، ومقعد للكوتا (بابليون)، ليصبح مجموع المقاعد 8، وفي المقابل نال العرب 6 مقاعد مقسمة على النحو الآتي: ثلاثة مقاعد للتحالف العربي، وتحالف القيادة مقعدان، وتحالف العروبة مقعد واحد، فيما حصلت جبهة تركمان العراق الموحد على مقعدين.

وتعقد المشهد الانتخابي في عملية المساواة الحاصلة في عدد المقاعد بين الكورد والعرب والتركمان (8-8)، الأمر الذي أدى إلى عدم قدرة أي طرف منهم على تشكيل الحكومة المحلية.

43
تريسي جاكوبسون: سأعزز المصالح الأمريكية وأحارب نفوذ الميليشيات في العراق

شفق نيوز/ قدمت "تريسي جاكوبسون"، مرشحة الرئيس الأمريكي جو بايدن لمنصب سفيرة الولايات المتحدة في العراق، كلمتها الافتتاحية أمام لجنة مجلس الشيوخ للعلاقات الخارجية.  وأعربت جاكوبسون في كلمتها، عن امتنانها للرئيس بايدن ووزير الخارجية على ثقتهما بترشيحها لهذا المنصب الحيوي.

وأكدت جاكوبسون، التي تمتلك خبرة تزيد عن 30 عامًا في وزارة الخارجية، أنها ستعمل بشكل وثيق مع اللجنة لتعزيز المصالح الأمريكية في العراق.

وقالت: "إذا تم تأكيد تعييني، ستكون أولوياتي القصوى حماية المواطنين الأمريكيين وتعزيز شراكتنا الثنائية لدعم استراتيجياتنا ومصالحنا المشتركة".

وأشارت إلى خبرتها السابقة كسفيرة للولايات المتحدة في تركمانستان وطاجيكستان وكوسوفو، وكذلك كقائمة بالأعمال في سفارة الولايات المتحدة في إثيوبيا، مؤكدة أن هذه التجارب جعلتها أكثر تأهيلاً لتعزيز المصالح الأمريكية في العراق.

وفيما يتعلق بالأمن، شددت جاكوبسون على أهمية تعزيز استقرار وأمن وسيادة العراق، لافتة إلى أن تنظيم داعش ما يزال يشكل تهديدًا في المنطقة.

وأضافت: "يقدم جيشنا دعمًا حيويًا لقوات الأمن العراقية والبيشمركة في إقليم كوردستان. وبعد عشر سنوات من عودة قواتنا إلى العراق لمحاربة داعش، حان الوقت لجيشنا أن ينتقل إلى دور جديد. سأضمن أن يكون أي انتقال من عملية العزم الصلب إلى ترتيب أمني ثنائي موجهاً نحو هزيمة داعش وضمان أمن العراق".

كما أكدت جاكوبسون على أهمية تعزيز العراق لعلاقاته مع جيرانه، مشيرة إلى الخطوات الإيجابية التي اتخذها رئيس الوزراء السوداني في هذا الاتجاه.

وأشارت جاكوبسون إلى أن وجود التنمية الاقتصادية، وحكومة قادرة على تقديم الخدمات لشعبها، يقلل من جذب الإرهاب ويقلل أيضاً من نفوذ الميليشيات المتحالفة مع إيران والتي تشكل خطراً كبيراً على مستقبل البلاد.

وقالت إن "إيران ممثل خبيث في ‎العراق ومزعزع لاستقرار المنطقة وندرك أن التهديد الرئيسي للعراق هو  الميليشيات المتحالفة مع إيران ".

كما أكدت جاكوبسون أنها ستستمر بدعم اجراءات الخزانة لتحديث النظام المصرفي العراقي"، وشددت أنها لن "تسمح لايران باستخدام " الغاز" المورد لتشغيل المحطات كسلاح ضد العراق.

من جهة أخرى، حذرت جاكوبسون من "نوايا إيران الشريرة ودورها المستمر في تعكير الأوضاع الأمنية في المنطقة"، مؤكدة أن "الميليشيات المدعومة من إيران تشكل خطرًا كبيرًا على استقرار العراق، وأنها ستعمل بكل الوسائل السياسية المتاحة للتصدي لهذا التهديد وتحجيم النفوذ الإيراني".

وفي سياق دعم العراق، أعلنت جاكوبسون عن التزامها بتعزيز القطاعات الحيوية مثل الطاقة والمصارف، بهدف تحقيق استقلالية العراق وحمايته من التدخلات الخارجية، وربطه بالنظام العالمي لتحقيق التنمية المستدامة وتعزيز الاستقرار الاقتصادي.

تجدر الإشارة إلى أن هذه الكلمة الافتتاحية تأتي قبيل التصويت على تعيين جاكوبسون كسفيرة للولايات المتحدة في العراق، والتي تمثل خطوة استراتيجية جديدة في السياسة الخارجية الأمريكية تجاه الشرق الأوسط.

وختمت جاكوبسون كلمتها بالتأكيد على التزامها بحماية المصالح الأمريكية والعمل على استقرار وأمن العراق في حال تأكيد تعيينها.

وفي 26 كانون الثاني 2024، أعلن الرئيس الأمريكي جو بايدن نيته ترشيح  تريسي آن جاكوبسون، لمنصب سفيرة فوق العادة ومفوضة للولايات المتحدة الأمريكية لدى جمهورية العراق، بدلا عن الينا رومانسكي.

44
مكتب قناة العراقية في العاصمة الأردنية.. بين غياب المهنية وطغيان الحالة المزاجية
أي نشاط إبداعي وثقافي يقوم به المواطن العراقي هو إضافة ينبغي أن تبرز وتُقدّم عبر وسائل إعلام الشبكة ومنها قناة العراقية.
د. محمد حسين كمر
باحث أكاديمي وفنان موسيقي عراقي


ما سر غياب العراقية؟
الكل يعلم أن الإعلام الوطني الرسمي العراقي متمثلا في شبكة الإعلام وتوابعها من وسائل مقروؤة ومسموعة ومرئية، يهدف إلى متابعة الأحداث المهمة وتغطية النشاطات الإبداعية التي تعكس صورة الوطن ونهوضه في كافة الميادين ويرصد الجوانب المشرقة لما ينجزه المواطن العراقي بمختلف قطاعاته وهو أحد السبل لتدعيم العملية التنموية المستدامة والأخذ بها نحو التطور الأفضل، وبما يواكب مستجدات العصر ومتغيراته.

ووفق هذا المنظور فإن شبكة الإعلام العراقي تصبح قناة الشعب وإنجازاته وحتى دعمها المادي وارتباطها يتمان من قبل مجلس النواب باعتباره ممثلا للشعب، وإزاء هذا يكون أي نشاط إبداعي وثقافي يقوم به المواطن العراقي هو إضافة ينبغي أن تبرز وتُقدّم عبر وسائل إعلام الشبكة ومنها قناة العراقية.

لكن ما حدث يوم 7 يونيو 2024 من قبل مديرة قناة العراقية في عمان السيدة هبة السوداني هو فعل غريب حقا، حيث كان هناك نشاط مميز لجلسة علمية في مجال التأليف الموسيقي شاركت فيه نخبة من أساطين الموسيقى العراقية بين أساتذة ونقاد وفنانين.

وقد كان مكان انعقاد الجلسة في نفس المبنى الذي تتواجد فيه شبكة الإعلام العراقي في منطقة الصويفية في قاعة مجلس الأعمال العراقي بمدينة عمان الأردنية وتغطية النشاط لا يكلف المصور سوى بضعة خطوات وقد حضرت الأمسية العلمية بعض القنوات العراقية والعربية وأسماء إعلامية مرموقة ولكن استغربنا غياب القناة العراقية وهي الأقرب إلينا بعد أن تمت دعوتها والاتفاق على تغطية الحدث قبل أسبوع من الموعد.

وتم إرسال الدعوة الخاصة لمديرة المكتب بعد أن طلبت ذلك مني شخصيا أثناء المكالمة الهاتفية بيننا، لكن ما حصل في اليوم التالي بعد المناقشة واستغرابنا لعدم حضور كادر العراقية، جعلني اتصل بالسيدة هبة السوداني لأستفسر عن سر الغياب وأن العراقية كانت الأولى بتغطية مثل هكذا نشاطات ثقافية تجري خارج الوطن.

لكن فوجئت برد المديرة وبطريقة كلامها التي كانت تخلو من اللياقة وبنبرة عصبية منفعلة وما يوحي من كلامها وكأن القناة ملكا خاصا لها وهي من تقرر وفق مزاجها أن تختار هذا الحدث أو ذاك، ويبدو أنها تجهل موضوع النشاط وحجم أهميته ومستوى المشاركين فيه وهم ثلة من المبدعين العراقيين الذين قدموا للوطن إنجازات ومساهمات عديدة من بينهم الفنان د.حسين الأعظمي مطرب المقام المعروف، والدكتور حبيب ظاهر العباس عضو اللجنة الوطنية للموسيقى وعضو المجمع العربي للموسيقى ود.حسين الأنصاري عميد كلية الفنون في الجامعة العربية لشمال أميركا وهو ناقد وباحث معروف ود.صبحي الشرقاوي الأستاذ والباحث في الجامعة الأردنية والدكتور هيثم شعوبي ود.محمد حسين كمر رئيس مؤسسة المقام العراقي إضافة إلى الفنان القدير والباحث أو المؤلف الموسيقى العراقي خالد محمد علي صاحب الأطروحة الإبداعية والإضافة التجديدية للموسيقى العربية.

واجتمع هؤلاء النخبة لمناقشتها وتقييمها علميا لتكون إضافة علمية وأكاديمية تعزز مكانة الثقافة العراقية عبر موسيقانا الوطنية، والشيء الذي يحز في نفوسنا هو أن يتبوأ بعض مواقع الإعلام من لا يفقهون طبيعة الإعلام وأهميته وكيفية العمل فيه حيث جاءت بهم الصدفة أو العلاقات التي باتت تتحكم في تسيير أمور الوطن وتضع من لا يناسب في المكان غير المناسب. وبالتالي يكون الخاسر الأكبر هو الوطن والشعب صاحب المصلحة الأساس وهو المفروض من يقرر ويختار من يكون في مواقع إدارة مفاصل الدولة كي لا يستمر الحال على ما هو عليه وتتفاقم الهوة أكثر نحو هاوية الضياع والتراجع والخسارات وتراكم الأزمات التي تخلق لدى الشعب حالة من اليأس والإحباط.

أضع هذا السلوك غير المهني لمديرة مكتب قناة العراقية في عمان التي لها مواقف مشابهة مع أطراف عراقية أخرى أمام أنظار المسؤولين في إدارة شبكة الإعلام العراقي والجهات المعنية في الحكومة والبرلمان لكي لا يتم استغلال الموقع للتحكم المزاجي بقدر ما تكون مصلحة الوطن والحرص على إعلاء شأنه في المقام الأول وأن يرقى إعلامنا إلى مصاف المهنية وتظل سمته الروح الوطنية.

45
حسابات انتخابية خلف فتح جماعة الإخوان في الأردن باب الاشتباك السياسي مبكرا مع الحكومة
رسائل تحذير من "عبث العابثين" ومطالبات بضمانات لوقف التضييقات الأمنية.
العرب

مراد العضايلة: يجب أن تكون الحركة الإسلامية جزءا من التحديث السياسي
تخشى جماعة الإخوان المسلمين، المسكونة بهاجس المؤامرة، من تدخل السلطة الأردنية في الانتخابات النيابية المقرر إجراؤها في سبتمبر المقبل، وهو ما دفعها للتحرك وإيصال رسائل تحذيرية، متحدثة عن تضييقات أمنية تتعرض لها ذراعها السياسية وأعضاؤها.


عمان - فتحت جماعة الإخوان المسلمين وذراعها السياسية حزب جبهة العمل الإسلامي مبكرا باب الاشتباك السياسي مع الحكومة الأردنية، من خلال توجيه رسائل مباشرة وغير مباشرة تتضمن تحذيرات من مغبة التدخل في العملية الانتخابية.

ويرى متابعون أن مسلك الإخوان في الأردن ليس مفاجئا لاسيما مع أهمية الاستحقاق التشريعي المقبل، والذي تراهن عليه الجماعة لتعزيز تموقعها في المشهد العام، وفرض نفسها رقما صعبا في المعادلة النيابية، بعد التغييرات التي طالت المنظومة السياسية.

ويقول المتابعون إنه من غير المرجح أن ترد الحكومة على تلك الرسائل لإدراكها بأن الجماعة تعمد إلى جرها إلى هذا الخندق، وأنها قد تترك الأمر لشخصيات سياسية قريبة منها.

وقال المراقب العام الجديد لجماعة الإخوان المسلمين مراد العضايلة إن “الانتخابات المقبلة هي عتبة مهمة لإنجاح كل مشاريع التحديث، فإن نجحت مضت مشاريع التحديث التي أطلقتها قيادة البلد، وإذا لم تمض أو تركت للعابثين ليعبثوا بها تحت تقديرات واهمة أو خاطئة، فنحن سنكون قطعنا الطريق على مسار التحديث الذي أطلقته قيادة البلد”.

وأضاف العضايلة في حوار مع وكالة بوصلة، القريبة من الجماعة، “هذا سيدفع المجتمع للإحباط، في ظل الحاجة لنقلة تعيد الأمل والثقة للمجتمع الأردني، الثقة بنفسه والثقة بمستقبله والثقة بدولته“.

وائل السقا: نطالب باتخاذ إجراءات ضامنة لإيقاف سياسة التضييق
وقال العضايلة المحسوب على شق “الصقور“ داخل الجماعة “يفترض أنه لا حاجة للتدخل اليوم، وإن حصل فسيكون تدخلا عابثًا باستقرار الدولة وعابثا بمسار التحديث وعابثا في الرؤية التي أرادتها قيادة الأردن، والأردنيون أذكياء ومسيسون ولديهم فهم ويعرفون حدودهم فيما يتعلق باستقرار دولتهم ويجب أن نساعدهم للخروج في يوم الانتخابات للاقتراع بالملايين وليس بالآلاف ولا بمئات الآلاف، اليوم يجب أن تكون هناك نسبة عالية من التصويت”.

وأوضح أن الانتخابات “محطة مهمة جدًا وأن التحديث خرج بعد مهمة ليست سهلة على مدار أشهر من العمل حتى حصل التوافق على قانون انتخابي وقائمة وطنية وقائمة محلية والعتبة، والتعديلات التي جرت على قانون الانتخاب، وهي راعت الخصوصية الأردنية، في قضية التوافقات والتدرج ومعاييرنا الداخلية”.

ويستعد الأردنيون في العاشر من سبتمبر المقبل  لإجراء انتخابات تشريعية هي الأولى بعد إدخال تعديلات على المنظومة السياسية شملت قانوني الأحزاب والانتخابات.

وعززت التعديلات من حصة الأحزاب في البرلمان على حساب مكونات أخرى على غرار العشائر، حيث باتت للأحزاب الأردنية إمكانية الهيمنة على المجلس عبر تحالفات وأيضا عبر الدفع بمستقلين موالين، وهو تحديث يستهدف الوصول بالبلاد إلى حكومات برلمانية.

ولئن منح القائمون على التعديلات الأحزاب فرصة لتعزيز حضورها البرلماني، لكنهم حرصوا في الآن ذاته  على عدم حصول حزب معين على الأغلبية، لضمان قدر من التوازن، وإن كانت قيادات الإخوان تنظر إلى المسألة على أنها استهداف للحركة الإسلامية، ومحاولة لتحجيمها، باعتبارها المكون السياسي الأكثر قدرة نظريا على الفوز بمقاعد في مجلس النواب.

وقال العضايلة إن القانون لم يحدد حصة لكل حزب ولكنه ترك مساحة للأحزاب أن تتنافس، ووضع عتبة بحيث تبذل جهدًا واسعًا لكي تدخل غمار الحياة السياسية والبرلمانية.

وأضاف “أعتقد أن القانون الحالي لا يسمح بأغلبية نيابية، ولذلك علام التخوف ولماذا يندفع الناس لهذا؟ ثم الولادة الطبيعية للحياة السياسية وخصوصًا (الحزبية) أفضل من الولادة المصطنعة، لأنها عند أول محطة ستظهر هشاشة المنتج، وستظهر ضعفه، والعمل الاصطناعي سيترك أثرًا سلبيا على الأحزاب”.

من غير المرجح أن ترد الحكومة على تلك الرسائل لإدراكها بأن الجماعة تعمد إلى جرها إلى هذا الخندق

ودعا المراقب العام لجماعة الإخوان “الجهات المعنية أن تتوقف عن الضغوطات والممارسات والتصريحات، لأنّه في النهاية الحركة الإسلامية ليست لديها نية المغالبة، وليست لديها نية أن تهيمن على البرلمان ولا ترى في ذلك مصلحة لها ولا للدولة الأردنية“.

وأضاف موجها كلامه للجهات المعنية التي لم يسمها “لذلك وفروا جهدكم، فليس لدينا هذه الرغبة في ذلك، ونحن نعتقد ورغبتنا في اجتماع الأردنيين على كلمة سواء، بحيث نواجه الضغوط الخارجية التي لا تريد خيرًا لبلادنا ولا لمجتمعاتنا وتريد تمزيق وحدة صفنا، وتمزيق مجتمعاتنا”.

وجاء حوار العضايلة، الذي تم انتخابه مؤخرا مراقبا عاما، بعد ساعات من مذكرة أرسلها الأمين العام الجديد لحزب جبهة العمل الإسلامي وائل السقا إلى رئيس الحكومة بشر الخصاونة، يحتج فيها على ما اعتبره تضييقا على الحزب وأعضائه.

ويقول مراقبون إنه كان من المفترض أن توجه تلك المذكرة إلى الهيئة العليا المستقلة للانتخابات باعتبارها المعنية بالإشراف على العملية الانتخابية وإدارتها، وليست إلى الحكومة التي لا تملك تأثيرا قويا على الاستحقاق.

ويشير المراقبون إلى أن اختيار إرسال المذكرة لرئيس الوزراء لا تخلو من رسائل سياسية، وهدفها استيلاد المظلومية، مجددا وهو دأب لطالما سلكته الجماعة مع اقتراب كل استحقاق انتخابي. وطالب السقا في المذكرة  بـ”اتخاذ الإجراءات الضامنة لإيقاف سياسة التضييق والضغط على الحزب وأعضائه لاسيما المضايقات المرتبطة بالانتخابات النيابية في ظل الحديث عن تمكين العمل السياسي والحزبي وتجريم الاعتداء على الأعضاء الحزبيين كما نص القانون خصوصا ونحن وأن الأردن على استحقاق دستوري يتطلب إشاعة بيئة مطمئنة للأحزاب والمواطنين وضامنة لنزاهة العملية الانتخابية”.

اختيار إرسال المذكرة لرئيس الوزراء لا تخلو من رسائل سياسية، وهدفها استيلاد المظلومية

وتحدث الأمين العام للحزب في المذكرة عن استمرار سياسة التضييق التي تمارسها الأجهزة الأمنية ومقايضة أعضاء الحزب للاستقالة من عضويته مقابل تحصيل حقوق أقاربهم في الوظائف أو التهديد بالملاحقة في مصالحهم ومؤسساتهم وأعمالهم وكانت آخرها استقالة تقدم بها أحد أعضاء الحزب وتم قبولها في جلسة المكتب التنفيذي رقم 122/2445 بتاريخ 4/6/2024، بالإضافة إلى الأشكال الأخرى من التضييق المرسلة لكل من الحكومة والهيئة المستقلة للانتخابات والمركز الوطني لحقوق الإنسان ووزارة الشؤون السياسية في رسائل سابقة. كما هناك بحسب الجماعةمضايقات مرتبطة بالانتخابات النيابية والطلب من بعض الأعضاء الترشح على قوائم محلية أخرى وتهديد البعض بعدم الترشح في قوائم الحزب الانتخابية.

ويرى مراقبون أن جماعة الإخوان في الأردن مسكونة بهاجس تحجيمها، وعادة ما تغلف أي هزيمة لها بنظرية المؤامرة، على غرار ما جد في انتخابات مجالس الطلبة التي أجريت الشهر الماضي.

ويستدرك المراقبون إلى أن هذا لا يعني أن هناك بعض الجهات العليا وصاحبة النفوذ لا تريد أن تكون للحركة الإسلامية اليد الطولى في مجلس النواب، لأن ذلك قد يفضي إلى حالة من عدم الاستقرار.

وعلق المراقب العام لجماعة الإخوان المسلمين على العلاقة بينهم والدولة الأردنية قائلا إنها “لم تُفقد تماما طوال السنوات الماضية حتى في ذروة الاختلافات، والتواصل لا ينقطع بين الدولة والحركة، وآخرها كان مع طوفان الأقصى وقبل أسابيع قليلة”.

وتابع العضايلة في حواره مع “بوصلة” “هذه العلاقة يجب أن تعود لحالة الاستقرار، وحالة حماية مصالح الدولة الأردنية، وهذا يتطلب حوارًا ناجزًا، وحوارًا عاقلاً، وحوارا يبني ويستعيد نهضة الدولة الأردنية ومسارها الإصلاحي، وخصوصًا أنّها اختارت ثلاثة عناوين أساسية للإصلاح خلال السنتين الماضيتين في موضوع التحديث السياسي والتحديث الإداري، ومشروع التحديث الاقتصادي، وهذه العناوين الثلاثة أساسية”.

وشدد على الحركة الإسلامية بأن “أن تكون جزءًا من التحديث السياسي، وأي مشروع نهضة ما الجدوى منه إذا لم تكن كل مكونات المجتمع جزءًا فيه”.

46
اعتقال صحافي بعد عودته إلى العراق.. إذا كشفت الفساد إياك والرجوع
الصحافي زياد السنجري يواجه تهمة الابتزاز وانتحال صفة شخصيات رسمية في الدولة.
العرب

صوت يزعج الفاسدين
بغداد - اعتقلت القوات الحكومية في العراق، الصحافي زياد السنجري الذي ينشط منذ سنوات في مجال الكشف عن ملفات الفساد والانتهاكات الحقوقية، وذلك بعد أيام من عودته إلى مدينة الموصل، مركز محافظة نينوى، قادماً من النمسا حيث يقيم منذ العام 2014.

وكشف مسؤول أمني في محافظة نينوى، أن الصحافي زياد السنجري اعتقل من دون مذكرة إلقاء قبض قضائية في بادئ الأمر، ثم صدرت بعد اعتقاله مذكرة قضائية لتوقيفه بتهمة الابتزاز وانتحال صفة شخصيات رسمية في الدولة.

وعرف السنجري بمواقفه المناهضة للميليشيات التابعة لإيران وهو المتحدث باسم مرصد “أفاد”، وهي منصة إعلامية تبث من الخارج، وتحدث مرارا عن أنّ “سطوة الأحزاب والميليشيات المسلحة مبنية على تكميم الأفواه وترهيب الصوت الآخر والتضييق على حرية التعبير وهذا ما يحدث منذ سنوات”.

ويجمع مرصد “أفاد” 40 صحفيا وباحثا، ويتناول كل القضايا الإنسانية على الساحة العراقية، وتشخيص الانتهاكات والخروقات، عبر جمع المعلومات والوثائق التي تتناول ملفات حقوق الإنسان والفساد والسلاح المنفلت، فضلاً عن عمليات التهجير والنزوح وفق أرقام ومعطيات ميدانية دقيقة.

وأشار المصدر إلى أن السنجري اعتقل ليلة الأحد الماضي عندما كان عائدا إلى مسكن أهله في الساحل الشمالي من مدينة الموصل، حيث اعتقلته قوة تابعة لاستخبارات وزارة الداخلية خلال مروره بسيارته، وأفاد بأن السنجري موقوف حاليا في سجن مديرية استخبارات وتحقيقات نينوى، وتجري التحقيقات معه للضغط عليه لكشف مصادر المعلومات التي يستند إليها في نشر ملفات الفساد في محافظة نينوى.

ووجهت عائلة السنجري مناشدتها للتدخل العاجل من أجل إطلاق سراحه كونه في حالة صحية سيئة، مؤكدين أن التهم التي وجهت له عقب اعتقاله عارية عن الصحة.

وتضامن ناشطون وصحافيون على مواقع التواصل الاجتماعي مع الصحافي، ودشنوا حملة لمساندته.
والسنجري هو واحد من الصحافيين والناشطين في دول المهجر، يعملون على رصد الانتهاكات وكشف ملفات الفساد وغيرها من القضايا الشائكة في العراق أبرزها ملف النازحين، والسلاح المتفلت، بعيدا عن سطوة الميليشيات وعمليات القمع.

وقال السنجري في تصريحات صحافية سابقة في إطار عمله أنّ “الصحافيين يتعرضون للقمع والتهديد والتنكيل، وأكثر من 23 صحفيا ومدونا قتلوا واختطفوا عام 2020″، لافتا إلى أنّ “الصحفيين والناشطين المناهضين للميليشيات المرتبطة بإيران والمتصدين لملف الفساد والانتهاكات الحقوقية هم هدف رئيس لتلك الجهات المسلحة، التي تهدد الدولة وتتلقى منها مرتبات شهرية”.

وأضاف أنّه “لابد من التذكير بما حصل في مكاتب المحطات الفضائية والوكالات الأجنبية والصحف التي تعرض البعض منها للحرق والتدمير على يد الميليشيات، وأخرى تلقت تهديدات دفعت إلى حصول عملية هجرة من بغداد إلى أربيل وأخرى انتقلت إلى الأردن ولبنان للتغطية وإدارة الخبر العراقي من هناك”.

ورأى أنّ “الدولة تعلم المتورطين بقتل الناشطين وخطفهم، ولا حاجة للجان تحقيق غير أن الحكومة غير قادرة على ذكر أسمائهم أو حتى التحقيق معهم، إذ أنهم سلطة سلاح متغلغلة بالبلاد ويمكن اعتبارها مرض الدولة العراقية الحالية الذي لا يقل عن مرض الدولة السابق (تنظيم داعش)”.

كما وصف ملف استهداف الصحافيين بـ”الخطير، إذ أنّ الدستور يكفل العمل الإعلامي وعدم إمكانية توقيف صحافيين في دعاوى النشر، إلا أنّ الجهات الأمنية والفصائل المسلحة لا تتعامل وفق تلك المواد والتوصيات القانونية”.

وعن اعتقال السنجري، وقدومه إلى العراق رغم معرفته بحجم الخطر، يقول صحافي فضل عدم الكشف عن اسمه لأسباب أمنية، “يدرك الصحافيون دورهم الحاسم في الكشف عن المعلومات المهمة ونشرها للجمهور ومع ذلك غالبا ما يتم استهدافهم بسبب المعلومات الحساسة التي ينشرونها، لذلك يكافحون في تعزيز الشفافية والمساءلة في العراق ونحن بحاجة إلى أن نكون قادرين على الإبلاغ دون خوف من التهديدات أو الترهيب من قبل من لديهم السلطة”.

49
نوري المالكي يلعب ورقة الانتخابات المبكرة لقطع مسار الصعود السياسي للسوداني
سعي لتفكيك الإطار التنسيقي وتشتيت التحالف الفرعي المساند لرئيس الوزراء داخله.
العرب

مناورات لا تنتهي
مطالبة رئيس الوزراء العراقي الأسبق نوري المالكي بإجراء انتخابات برلمانية مبكرة تكشف عدم يأسه من السيطرة مجدّدا على مقاليد الحكم في البلاد، خصوصا وأن الحجج التي استند إليها في مطالبته تلك تبدو ضعيفة وغير كافية لإخفاء الغاية الحقيقية لصاحبها وهي قطع مسار الصعود السياسي لرئيس الحكومة الحالي وتفكيك دوائر النفوذ الناشئة حوله.


بغداد- قطع رئيس الوزراء العراقي الأسبق نوري المالكي حالة الغموض والتردّد التي طبعت موقفه من إجراء انتخابات برلمانية مبكرة، وطالب صراحة بتقديم موعد الانتخابات من سنة 2025 إلى نهاية العام الحالي 2024.

وبدت مطالبة زعيم حزب الدعوة الإسلامية الذي يقود ائتلافا برلمانيا تحت مسمّى دولة القانون مفتقرة لأي سند موضوعي نظرا لاستقرار الحكومة الحالية وتوفّقها في تحقيق بعض النجاحات السياسية والاقتصادية والأمنية.

واستند المالكي في مطالبته إلى كون إجراء انتخابات مبكرة بند مثبت في البرنامج الحكومي، وهو سبب اعتبرته مصادر سياسية عراقية ضعيفا ومجرّد ذريعة للتغطية على الهدف الأصلي للمالكي والمتمثّل في قطع مسار الصعود السياسي اللاّفت للسوداني والذي يجعل منه مرشّحا فوق العادة لترؤّس الحكومة القادمة، ما يعني قطع آمال زعيم ائتلاف دولة القانون للهيمنة مجدّدا على مقاليد السلطة التنفيذية سواء بالعودة إلى رئاسة الحكومة، وهو ما ينفي إلى حدّ الآن رغبته فيه، أو باختيار أحد مقربيه  لترؤسها.

علي التميمي: لا يوجد شيء في الدستور العراقي اسمة انتخابات مبكرة
وتوضّح المصادر أن لنوري المالكي هدفا آخر من وراء مطالبته بإجراء انتخابات مبكرة، وهو التعجيل بتفكيك الإطار التنسيقي المشكّل من عدد من القوى الشيعية والذي يقوم بدور المظلّة السياسية للحكومة، وذلك بعد أن تحوّل الإطار الذي وقف المالكي نفسه وراء فكرة إنشائه، إلى منصة لصعود جهات منافسة لرئيس الوزراء الأسبق على السلطة والنفوذ.

ونشأ داخل الإطار التنسيقي تحالف جانبي مساند لرئيس الوزراء يقوده زعيم ميليشيا عصائب أهل الحق قيس الخزعلي.

وفور إعلان المالكي مطالبته بإجراء انتخابات مبكرة بدأت الخلافات تدب داخل الإطار التنسيقي بإعلان جهات فاعلة فيه رفضها للفكرة.

ووصف تيار الحكمة بزعامة عمار الحكيم دعوة زعيم ائتلاف دولة القانون نوري المالكي لإجراء انتخابات برلمانية مبكرة بأنها ولدت ميتة ولا يمكن تطبيقها.

وتكشف تفاصيل مقترح الماكي بشأن الانتخابات المبكرة بوضوح نيته تفكيك دوائر النفوذ المنافسة له والتي نشأت في ظل حكومة السوداني، ومنع شخصيات بعينها من ضمنها السوداني نفسه من تركيز أقدامها في السلطة.

وظهر ذلك خصوصا في مطالبته باستقالة جميع أعضاء الحكومة قبل موعد الانتخابات بستة أشهر، قائلا “إنّ “عددا من الدول تعمل وفق ما نطرحه أي أن التنفيذي يستقيل قبل ستة أشهر من إجراء الانتخابات، وهي فكرة مطبقة حتى في إيران ودول أخرى ولا تظلم أحدا. فإذا أراد التنفيذي أن يرشح للانتخابات فيجب عليه الاستقالة حفاظا على إرادة العملية الانتخابية، وهي ضرورية جدا إذا ما أردنا أن نحمي كرامة وحرمة تلك العملية”.

وقال المالكي في تصريحات لقناة تلفزية عراقية “نحتاج إلى إجراء الانتخابات المبكرة، لكن المتعارف عليه أن الانتخابات تفرض أن يحل البرلمان نفسه، وأنا قد راجعت واستذكرت المواقع والمحطات التي مرت، فوجدت أن البرلمان لا يحتاج أن يحل نفسه بل أنه يستمر إلى ليلة الانتخابات، وعندما تتم الانتخابات يحل البرلمان أوتوماتيكيا”.

وبحسب زعيم دولة القانون فإنّ “العقدة” التي كانت لديه “هي أن الانتخابات تحتاج إلى أن يحل البرلمان نفسه، وأرى أنّ النواب لا يحلون أنفسهم، وقد تيقنت لاحقا أننا لا نحتاج إلى حل البرلمان، ويستطيع النواب قبل أسبوع أو قبل شهر أو إلى ليلة الانتخابات أن يبقوا على البرلمان موجودا، وامتيازات الأخوة وصلاحياتهم مستمرة”.

◄ مقترح غريب يقوم على استقالة الحكومة قبل ستة أشهر من الانتخابات والإبقاء على البرلمان إلى آخر يوم قبل الاقتراع

وعن مبررات دعوته، قال المالكي إنّ الانتخابات المبكرة هي”فقرة في البرنامج الحكومي والحكومة ملزمة بتنفيذها”. ودعا إلى أن “تكون الانتخابات عبر دوائر متعددة، لا كما جرت الانتخابات الأخيرة”.

وبشأن شروط ترشّح أعضاء الحكومة الحالية للانتخابات قال المالكي “قد يقول البعض إن التنفيذيين من حقهم خوض الانتخابات، لكن القانون الانتخابي يمنع ترشيح العراقيين بالخارج كما أن القضاة ممنوعون من المشاركة في الانتخابات إلا في حال استقالتهم، والعسكر ممنوعون من المشاركة إلا في حال استقالتهم، فالقضية ليست كما يتحدث عنها بعض الكتاب المتمنطقين بأنّ كل مواطن من حقه المشاركة”.

ورأى أنّ “الانتخابات الأخيرة التي جرت كشفت ظاهرة واضحة، هي أن المشاركين فيها استأثروا بكل الأموال والإمكانات الموجودة تحت تصرفهم سواء أكانوا وزراء أم محافظين”، بينما الانتخابات حسب رأيه “حِكمتها أنها تكشف توجهات المجتمع لكن تلك الانتخابات كانت عبارة عن انتخابات فلوس ومصالح وامتيازات وتوزيعات، ولم تكشف حقيقة عن توجهات الناس، وإنما أستطيع أن أقول إن الأموال التي جاءت بالتصويت أحدثت خللا، وهذا الخلل إذا استمر ستنتهي حكمة الانتخابات”.

وأثارت تصريحات المالكي سيلا من ردود الفعل تراوحت بين السياسي والقانوني.

وقال الخبير القانوني علي التميمي إنّ “الدعوات التي أطلقتها نخب سياسية لإجراء الانتخابات المبكرة في العراق لا يمكن أن تمضي دون غطاء قانوني يحدد وفق السياقات الدستورية”.

وأضاف في تصريحات نقلتها وسائل إعلام محلية أنّ “إجراء الانتخابات المبكرة لا يكون إلاّ بحل البرلمان لأن المجلس منتخب لمدة أربع سنوات وفق المادة السادسة والخمسين من الدستور”.

وأوضح أن “الحل يتم بطريقين هما طلب ثلث أعضاء البرلمان وموافقة الأغلبية المطلقة لعدد أعضائه أو طل رئيس مجلس الوزراء وموافقة رئيس الجمهورية، فضلا عن موافقة الأغلبية المطلقة في البرلمان، قبل أن يدعو رئيس الجمهورية إلى انتخابات عامة في البلاد خلال شهرين من تاريخ الحل كما تتضمن المادة الرابعة والستّين من الدستور”.

وأشار إلى أن”السياق الدستوري والمادة الثانية والسبعين من الدستور توجب أن يكمل رئيس الوزراء ما تبقى من عمر حكومته ولا يوجد شيء في الدستور العراقي اسمه انتخابات مبكرة أو حكومة مؤقتة، بل لابدّ من حل البرلمان قبل إجراء الانتخابات المبكرة”.

وسياسيا كان تيار الحكمة المحسوب ضمن التحالف الفرعي الداعم لرئيس الوزراء الحالي داخل الإطار التنسيقي الشيعي عن رفضه الصريح لدعوة المالكي لإجراء انتخابات مبكرة.

وقال رحيم العبودي القيادي في التيار إن “دعوة زعيم ائتلاف دولة القانون لإجراء انتخابات برلمانية مبكرة نهاية العام الحالي تمثل وجهة نطره ورغبته الشخصية، وهذه الفكرة لم تطرح أو تناقش ما بين قوى الإطار التنسيقي، كما أن فكرة الانتخابات المبكرة مرفوضة من قبل الإطار”.

رحيم العبودي: دعوة المالكي لانتخابات مبكرة ولدت ميتة ولا يمكن تنفيذها
وسبق للمالكي أنّ أكّد في تصريحات سابقة له أن قال إنّ فكرة الانتخابات المبكرة موضع نقاش بين القوى المشكّلة للإطار التنسيقي. وقال في تصريحاته الأخيرة إنّ هناك تأييدا للفكرة يتراوح بين خمسين وستين بالمئة، لكنّه لم يذكر الأوساط التي احتسبت منها النسبتان ولا طريقة احتسابهما والتوصّل إليهما.

ويبدو أنّ رئيس الوزراء الأسبق يشير بحديثه عن تأييد فكرته بشكل أساسي إلى التيار الصدري الذي شرع زعيمه مقتدى الصدر في الاستعداد  للعودة عن قراره السابق بمقاطعة الحياة  السياسية، إثر فشله في احتكار امتياز تشكيل الحكومة إثر الانتخابات الماضية.

ويعدّ الصدر عدوا طبيعيا للحكومة الحالية التي شكّلها خصومه الذين تحالفوا ضدّه تحت راية الإطار التنسيقي بعد أن حصد عددا كبيرا من مقاعد البرلمان في تلك الانتخابات.

ويعتبر المالكي أحد ألدّ أعداء الصدر وسبق له أن استخدم القوات الحكومية في مواجهة عسكرية ضدّ الميليشيا التابعة له والمعروفة آنذاك بجيش المهدي.

ورغم ذلك كان زعيم ائتلاف دولة القانون أوّل من “بشّر” بعودة الصدر عن قراره المقاطعة والسماح لتياره بالمشاركة في الانتخابات القادمة.

ويذهب أغلب العارفين بشخصية المالكي وقدرته على نسج التحالفات المصلحية الظرفية المضادة للمنطق في أحيان كثيرة إلى توقّع إمكانية دخول الرجل في تحالف سياسي مع غريمه القديم لمواجهة توسّع نفوذ قيس الخزعلي، وذلك على أساس العداوة المستحكمة بين قائد ميليشيا العصائب وزعيم التيار الصدري والتي تعود إلى زمن إنشاء الميليشيا المنشقة عن جيش المهدي.

وأضاف العبودي في تصريحات لوكالة شفق نيوز الإخبارية أنّ “رفض فكرة الانتخابات المبكرة من قبل الإطار التنسيقي، هي لإدامة الاستقرار السياسي ولإكمال الحكومة لمشاريعها وخططها في ظل الرضا الحاصل عنها سياسيا وشعبيا، لهذا لا توجد أي مبررات لاجراء هكذا انتخابات، ونعتقد أن دعوة المالكي ولدت ميتة ولا يمكن تنفيذها”.

50
انفلات السلاح يهدد مستقبل العراقيين
تقارير تتحدث عن زيادة في عدد الأسلحة بيد المدنيين بثلاثة إلى خمسة بالمئة سنويًا منذ 2017.
MEO

السلطات تواجه صعوبة في مواجهة السلاح المنفلت
 في حوزة المدنيين في العراق نحو 7.6 ملايين سلاح ناري

بغداد - مثل السلاح المنفلت في العراق تهديدا واضحا لاستقرار بلد عانى كثيرا من الحروب والصراعات المسلحة طيلة عقود مضت.
وكان الطفل محمد أكرم ابن الأربعة أعوام جالسا في منزل العائلة عندما اخترقت رصاصة طائشة السقف واستقرت داخل رأسه مهددة بإصابته بشلل رباعي، في مشهد كثيرا ما يتكرر في العراق حيث ينتشر السلاح المتفلت.
وتقول رندة أحمد (30 عامًا) فيما يجلس ابنها بين أحضانها "كان محمد في غرفة المعيشة حين سمعنا فجأة صوت ضربة"، مضيفة "جاءت طلقة نارية مباشرة برأسه" في منتصف نيسان/أبريل.
في المناسبات السعيدة كما في الخلافات حتى البسيطة منها، يُطلق الرصاص عشوائيا في العراق حيث يُعدّ حمل السلاح ظاهرة شائعة في بلد لا يزال يعاني مخلّفات حروب ونزاعات استمرت لعقود. وعن مصدر الرصاصة، تقول رندة أحمد "لا نعرف، إنها رصاصة طائشة".
وتضيف الأم في منزلها ذي السقف المعدني في الرضوانية غرب بغداد "حدث له نزف فنقلناه للمستشفى وبقي خمسة أيام تحت المراقبة".
وتتابع "قال الأطباء إن حالته حرجة وخطرة وهناك احتمال أن يُصاب بالصرع"، موضحة "إذا تحركت الرصاصة ستؤدي لإصابته بشلل رباعي". وبسبب صعوبة العملية نصح الأطباء بعدم إجرائها لسحب الرصاصة.
بذلك، أصبح اللعب فعلًا ماضيًا بالنسبة لمحمد، إذ بدأ يشعر بإرهاق سريع ويعاني من صداع شديد بشكل متكرر.
ونهشت أعمال العنف العراق الذي يسكنه نحو 43 مليون نسمة، خلال الحروب والغزو الأميركي عام 2003 وعنف طائفي ومعارك لطرد تنظيم الدولة الإسلامية، وخلفت مئات الآلاف من القتلى.
وانتشرت في تلك الفترات أسلحة خفيفة وثقيلة في العراق حيث تكثر النزاعات العشائرية وتصفية الحسابات السياسية. ويقول كثيرون إنهم يتمسكون بالسلاح لغرض "الحماية".
ففي عام 2017، كان في حوزة المدنيين في العراق نحو 7.6 ملايين سلاح ناري من مسدسات وبنادق، بحسب مسح أجرته منظمة "سمول آرمز سورفي" التي تتعقّب انتشار الأسلحة في أنحاء العالم.
ويقول المستشار لدى المنظمة آرون كارب "يُتوقع أن تكون الأرقام اليوم أعلى بكثير"، ويقدر أن تكون الزيادة "ثلاثة إلى خمسة بالمئة سنويًا" منذ 2017.
وفيما كان سعد عباس (59 عامًا) جالسًا في حديقة منزله في بلدة اليوسفية جنوب غرب بغداد يستعدّ لصلاة الجمعة في تشرين الثاني/نوفمبر، شعر بصدمة في كتفه.
ويقول "اعتقدت في بادئ الأمر أن أحدًا ضربني بحجر في كتفي، لكن تبيّن في ما بعد أنني أُصبت برصاصة" اخترقت كتفه واستقرت داخل صدره. ويضيف "سقطت الرصاصة من السماء".
ورغم مرور عدة أشهر، لا يزال الرجل طريح الفراش بعدما نصحه الأطباء بعدم إجراء عملية جراحية خشية مضاعفات محتملة إذ يعاني من أمراض مزمنة.
ويتابع "لم تعد حركة يدي كما كانت في السابق لا أستطيع رفعها وأصابعي تؤلمني ولا أستطيع حتى رفع الغطاء (عند النوم)".
ويقول بغضب "عندما يفوز منتخب (كرة القدم)، الكلّ يرمي رصاصًا، وفي الأعراس كذلك!"، متسائلًا "أين يذهب كل هذا الرصاص؟ هل تسحبه الملائكة؟ كلّا، إنه يسقط على البشر والحيوانات".
ففي أواخر نيسان/أبريل مثلًا، قُتل رجل برصاصة طائشة خلال إطلاق نار احتفالاً بزفافه في الموصل (شمال). ويشدّد عبّاس على ضرورة أن "يُسحب السلاح من كل الجهات ويبقى بأيدي الدولة" فقط.
والعام الماضي، بدأت السلطات تنفيذ خطة للسيطرة على السلاح المتفلت بافتتاح 697 مركزًا في عموم العراق لتسجيل أو شراء الأسلحة غير الخفيفة من العامة.
وخصصت مبلغ مليار دينار (حوالى 750 ألف دولار) لكل محافظة وضعف ذلك المبلغ لمحافظة بغداد، وفقًا للمتحدث باسم الخطة العميد زياد القيسي.
وبموجب القانون العراقي، يعاقب بالسجن لسنة واحدة من يملك سلاحًا من دون إجازة.
وستتولى السلطات عملًا بالخطة ذاتها "منح إجازة حيازة قطعة سلاح خفيف لكل مواطن يمتلك دارًا ولكل ربّ أسرة مستقل، لغرض الحماية"، بحسب المتحدث باسم وزارة الداخلية العميد مقداد ميري.
ويوضح أن انتشار السلاح مرتبط لحدّ كبير "بثقافة المجتمعات العربية"، إذ إن "هناك من يعتبر في المناطق العشائرية والريفية أن السلاح جزء من شخصيته".
ويشير إلى أن "كمية الأسلحة التي تركها الجيش العراقي في أحداث تحرير البلد (بعد غزو 2003) كانت كبيرة"، وكذلك "أدخلت الجماعات المسلحة بين 2014 و2018 (في إشارة لتنظيم الدولة الإسلامية) الكثير من الأسلحة بحكم ضعف إجراءات الضبط على الحدود، فكثرت الأسلحة الواصلة إلى أيدي المواطنين".
ويؤكد ميري أن "المشكلة الرئيسية هي في السلاح المتوسط والثقيل" الذي يجب أن يكون بيد الدولة.

المشكلة الرئيسية هي في السلاح المتوسط والثقيل

وتعرض السلطات وفق الخطة مبالغ على المدنيين تصل لحوالى أربعة آلاف دولار وفقًا لنوع السلاح وحالته. ويرى خبراء أمنيون أن السيطرة على السلاح وحصره في يد الدولة أمر بالغ الصعوبة.
ويوضح الخبير أحمد الشريفي "هناك مواطنون يتمسكون بسلاحهم وهناك سلاح الأجنحة المسلحة للأحزاب والعشائر"، معتبرًا إياه "الأخطر".
ففي آذار/مارس، قتل ضابط في الاستخبارات خلال تدخلّه لفضّ خلاف عشائري تخلله إطلاق نار في جنوب البلاد.
وسبق ذلك بأسابيع قليلة انتشار فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي يظهر مواجهات مسلحة نهارًا داخل سوق مزدحمة في شرق بغداد سببها خلاف بين أقارب أدى لمقتل شخص واحد على الأقل.
وفي نيسان/أبريل 2023، كان أحمد حسين (30 عامًا) مستلقيًا في سريره حين سقط أرضًا وشعر بحرارة برجله ورآها "ملطّخة بالدم"، اثر إصابته برصاصة يعتقد أنها أطلقت خلال حفلة بجوار منزله، قرب بغداد. ويقول "عطّلني ذلك عن العمل مدة شهر تقريبًا".
ويتابع بسخرية "أصبح حتى عراك بين أطفال أو خلاف على طير أو شراء خروف هذه الأيام يؤدي إلى رمي رصاص" مضيفا "الأمر مخز جدًا خصوصًا أن الكثير ممن يصيبهم الرصاص أبرياء يسيرون في الشارع".

51
صعود اليمين المتطرف في أوروبا.. الأسباب والتداعيات
الميل نحو اليمين في أوروبا تغيير عميق ولن نشهد تراجعا سريعا له. المهاجرون في قلب هذا التغيير
MEO

لم يعد يكفي تشويه صورة اليمين
تواجه أوروبا ظروفاً وتحديات لم تواجه مثيلاً لها منذ نهاية الحرب العالمية الثانية. ثمة حرب عالمية بكل معنى الكلمة تُخاض في الميدان الأوكراني بين روسيا من جهة وبين منظومة "الناتو" الغربية بقيادة الولايات المتحدة من جهة ثانية. صحيح أن الحرب تجري على أرض أوكرانيا بين جيشين روسي وأوكراني، إلا أن تداعيات تلك الحرب بات يشعر بها كل مواطن أوروبي، ولكن أبعد من أسعار الطاقة وموجة التضخم والغلاء، ثمة صدى سياسي لتلك الحرب، يُجسده صعود أحزاب اليمين الأوروبي المتطرف بخطابه الإنعزالي النقيض للخطاب الوحدوي للاتحاد الأوروبي، إلى حد يدفع للاعتقاد بأننا على أبواب مرحلة يعاد فيها تشكيل هوية أوروبا.

يشكل صعود الأحزاب اليمينية المتطرفة في كلا من إيطاليا والمجر والسويد وفرنسا وغيرهم، رعباً للأنظمة المتواجدة، وللنظام الأوروبي العام، منذ تأسيس حلف شمال الأطلسي في عام 1949 وبعده الاتحاد الأوروبي في عام 1991، واللذين جعلا أوروبا مدينة واحدة كبرى، وهو ما يتعارض مع مبادئ اليمين المتطرف التي لا تحب الاختلاط بالعرقيات الأخرى وتتفاخر بقوميتها وجنسها وعرقيتها.

هذا الزحف يمثل تهديداً كبيراً لا لمصير المصالح السياسية والاقتصادية في هذه الدول فقط، بل يمتد لجسد النظام العالمي بأكمله، حيث تتبنى هذه الأحزاب رؤى وتصورات استراتيجية سياسية واقتصادية قد تغير الى حد ما من توازن المصالح الذي عرفه العالم خلال عقود كاملة منذ سقوط الاتحاد السوفييتي.

الطريقة التي يصعد بها اليمين في اوروبا بالتزامن مع صراعات دموية تجتاح العالم وجزء كبير منها مرتبط بالصراعات في الشرق الاوسط، تشبه كثيراً تلك المرحلة التي مر بها العالم في ثلاثينيات القرن الماضي التي مثلت حقبة سيئة جداً، شهدت إنهياراً إقتصادياً بأوروبا والولايات المتحدة إثر أزمة الكساد العالمي الكبير، وبروز النازية في المانيا في رد فعل على الانهيار الإقتصادي والأزمات المتتالية التي شهدتها الدولة الألمانية من جراء خضوعها للشروط المجحفة للحلفاء إثر الهزيمة التي لحقت بها في الحرب العالمية الاولى، ثم ظهور اليمين الفاشي في إيطاليا بقيادة (موسوليني) الذي تحالف مع (هتلر)، وتكللت كل تلك الصراعات لاحقاً بالحرب العالمية الثانية.

اليمين
لا يوجد اتفاق واضح على وضع تعريف جامع لليمين المتطرف على الرغم من الاتفاق حول خصائصها المشتركة وسماتها المتطرفة، ولكن هناك مقاربة تحظى بالقبول قدمها استاذ العلوم السياسية الهولندي مايندرت فينيما والتي تتناول هذه الاحزاب كنسق فكري موحد من خلال برنامجها المعادي للهجرة والمهاجرين، رغم الاختلافات في أولويات الشأن الداخلي لذا يُطلق عليها "أحزاب ضد الهجرة" إذ يصور المهاجرون على انهم مشكلة في أربع صور مختلفة: تهديد للهوية الإثنو-وطنية، وسبب رئيسي للبطالة والجريمة، إضافة لمظاهر اخرى من انعدام الامن الاجتماعي، ومستغِلون بسوء لما توفره دولة الرفاهية

إذاً العداء للأجانب، ورفض الأقليات، وفكرة التعددية الثقافية، والدفاع عن الهوية الإثنو-وطنية وعن التقاليد القومية التاريخية، والدعوة إلى الحد من الهجرة. جميعها تعد القاعدة المشتركة لأي برنامج سياسي لحزب يميني متطرف، بالإضافة إلى عناصر أخرى ترتبط بالداخل الأوروبي أهمها انتقاد سياسات الديمقراطية الإجتماعية لليسار وتشجيع الفردية لليمين، ورفض الإندماج الأوروبي، والدعوة لتقليص الضرائب، ولتشديد عقوبات الجرائم، ورفض سياسات المساواة للنساء، وسياسات حماية البيئة.

هنا تجد أحزاب اليسار ويمين الوسط، وهي الأحزاب التي تشكل الأغلبية في الحكومات الأوروبية صعوبة شديدة في تجاهل هذا الصعود اليميني فعلى الرغم من تفاوت النتائج التي أحرزها أقصى اليمين بين الوصول الى الحكم أو المشاركة في تشكيل الحكومات، أو على الأقل المنافسة الجدية والاقتراب من تحصيل السلطة، فإنها تمكنت بلا شك من أن تخلق نوعاً من الفوضى ضمن الأنظمة السياسية الأوروبية التي تميزت غالباً بالاستقرار، بحيث أصبح من الصعب على الأحزاب التقليدية ضمن اليمين أو اليسار أن تحقق أغلبية مستقرة كما كانت عليه العادة وأصبحت مُجبرة على التعاون مع الأحزاب اليمينية المتطرفة بعدما كان مجرد حصول حزب يميني على عدد محدود من المقاعد في البرلمان حدثاً يحرك القارة بأكملها.

اليسار
إن كلمة “اليسار” ظهرت كمصطلح سياسي عندما استعملت أول مرة في أحد برلمانات أوروبا، إشارة إلى النواب الذين كانوا يجلسون على يسار الرئيس، بينما سُمي الذين كانوا على يمينه بـ “اليمين”. وكان من المصادفة أن الذين كانوا يجلسون على يساره كانوا يمثلون بصورة عامة الطبقة العاملة والقوى الكادحة على العموم، في حين كان الذين يجلسون على يمينه يمثلون قوة الرأسمال والأغنياء وأصحاب الأموال على العموم أيضا. من هنا إذن بدأ مصطلح “اليسار” يأخذ مضموناً أو بعداً إيديولوجياً، فصارت إيديولوجيا اليسار تعبر بصورة أو بأخرى عن هذه الواقعة الاجتماعية. وعندما انتشرت الماركسية بين صفوف المثقفين وصفوف العمال، وكان هذا في أوروبا بطبيعة الحال، ارتبط اليسار نوعاً ما بالفلسفة الماركسية نفسها. وبما أن رجال الكنيسة عموما كانوا مع القوى القديمة أي مع القوى المالكة لزمام الأمور الاقتصادية والاجتماعية والثقافية أي مع اليمين، فلقد صُنِفّت الكنيسة وبالتالي الدين بالمفهوم الأوروبي مع اليمين وربط به، بينما اعتبر اليسار ممثلاً لتلك الطبقة الكادحة وعلى العموم للفئات الاجتماعية المتحررة نوعا ماً من الهواجس الدينية.

هنا يجب أن نميز ما بين اليمين المتطرف واليمين الشعبوي، فاليمين المتطرف حركة نخبوية تطرح أفكار غالباً ما تكون إيديولوجية يصعب على المجتمع التكيف معها، أما اليمين الشعبوي فلا تهمه الإيديولوجيا بقدر ما يهمه مخاطبة مشاعر قسم كبير من المجتمع واجتذاب الفئات الموجودة على هوامشه. مثلاً ترامب ليس يمينياً متطرفاً، بل هو شعبوي، وتكوينه الشعبوي هو أقرب إلى الفئات اليمينية. والفرق بين اليمين التقليدي واليمين المتطرف أن الأول يسعى للحفاظ على التقاليد وحماية الأعراف داخل المجتمع، والثاني كذلك ولكن الاختلاف يكمن في أن الثاني يدعو للتدخل القسري واستخدام العنف للحفاظ على تلك التقاليد والأعراف.

الأسباب
ملف الهجرة: لا يرتبط صعود اليمين المتطرف بالأزمة السورية أو بالهجرة الاخيرة بل يعود لزمن أبعد من ذلك، فاستقلال الجزائر يعد سبباً رئيسياً في تشكيل أقصى اليمين الفرنسي وبالتالي انهاء الهدنة ما بين اليمين المعتدل واليمين المتطرف في فرنسا، مما أسهم لاحقاً في تشكيل حزب الجبهة الفرنسي.

هذا التدفق الكبير للمهاجرين من الشرق الأوسط وإفريقيا يعتبره اليمين خطراً على فرص العمل، وسطواً على مكتسبات الأوروبيين في الخدمات الاجتماعية والسكنية والصحية، والأخطر أنه يهدد هوية المجتمع الأوروبي وثقافته، هذه النقاط برع اليمين الأوروبي في صياغتها بخطاب تعبوي في الإنتخابات.

الإرهاب: الزيادة الكبيرة في أعداد اللاجئين شَرّعت الأبواب أمام هواجس مستقبلية أوروبية من تكوين جاليات شرق أوسطية وإفريقية كبيرة داخل حدود الإتحاد الأوروبي مما يغري باجتذاب مهاجرين بمعدلات أضخم، وجاء انتشار داعش ليثير مخاوف الراي العام الأوروبي حول مدى قدرة المجتمعات المفتوحة والحرة على حماية مواطنيها، وبالطبع لا ينفصل ذلك مع تصاعد مفهوم الإسلاموفوبيا وموجة العمليات الارهابية منذ هجمات 11 سبتمبر 2001، والمخاوف من سرعة انتشار الدين الإسلامي في أوروبا، وتركيز اليمين على أن الإسلام والمسلمين هم التهديد الأساسي لقيم أوروبا الثقافية والقومية. ويعتمدون في ذلك على صعود تيار الإسلام السياسي والسلفي في أوروبا وربطه بموجة الإرهاب التي تجتاح أوروبا، وتخويف الشعوب الأوروبية من أن ديمقراطيتهم واسلوب حياتهم في خطر، وأن هوية أوروبا التاريخية وحدودها الجغرافية في خطر محدق من خلال الذوبان في دول وثقافات أخرى، وينتقدون الاتحاد الأوروبي الذي بات يستأثر بقرارات الدول الأوروبية.

البطالة: رسمياً في اوروبا 22 مليون عاطل عن العمل، يُضاف لهم صعوبات إقتصادية وسياسات تقشفية، ويأتي اللاجئون ليضيفوا أعباءً إقتصادية على الدول المضيفة لهم بسبب تكلفتهم في مجالات المرافق والتعليم والصحة وغيرها، وأمام فشل الأحزاب والتيارات السياسية التقليدية على تقديم الحلول أو البدائل الناجحة لتلك الإشكاليات، ساعد قوى اليمين المتطرف على سحب البساط من تحت أقدام هذه التيارات خصوصاً ذات التوجه اليساري أو الاشتراكي وأحزاب يمين الوسط، بمعنى آخر فإن إخفاق الأحزاب التقليدية دفع الناخبين الأوروبيين إلى التصويت العقابي لحساب اليمين المتطرف نتيجة لعدم الرضا عن سياسات اليمين واليسار ورفض الناخبين لبرامجهم أكثر من كونه قناعة ببرامج أقصى اليمين.

الإقتصاد المُنهك: الإقتصاد المتراجع للدول الأوروبية منذ بداية كورونا مروراً بالحرب الروسية الأوكرانية ومساندة الدول الأوروبية لأوكرانيا بكل ما أوتت من قوة سواء إقتصادية أو سياسية أو عسكرية ساهمت في تراجع الإقتصاد الأوروبي إلى حد غير مسبوق، حيث تشير المؤشرات الاقتصادية لمنطقة اليورو إلى الانكماش بنسبة 0.1% في الربع الثالث من عام 2022 وتراجع حاد في الربع الرابع، كما تجد الحكومات الأوروبية صعوبة بالغة في كبح جماح التضخم بسبب زيادة أسعار الطاقة والغذاء العالمية وذلك يرجع بسبب العقوبات الأوروبية والأميركية التي فرضت على روسيا وقطع روسيا إمدادات الغاز عن بعض الدول الأوروبية مما أدى إلى زيادة الأسعار بشكل كبير على المواطن الأوروبي، كل هذه المشاكل الاقتصادية كانت مادة خصبة للدعاية الإعلامية والخطابية لليمين المتطرف حتى حاز على ثقتهم.

السياسة الأوروبية الخارجية: تعارض الأحزاب اليمينية المتطرفة السياسات الخارجية للحكومات الأوروبية الحالية خاصة معاداتهم لروسيا ووصفها بأنها دولة معادية ومساعدتهم أوكرانيا ودعمها بالسلاح والأموال، لأنهم يرون أن هذا الدعم ليس ذا فائدة على الشعوب الأوروبية التي تعاني نقص في الطاقة وتردي الأوضاع الإقتصادية والمعيشية بسبب الحرب، فهم يرفعون شعار الوطن أولا، لذلك ليس من الغريب أن نجد المجر، وهي تحكمها الآن حكومة يمينية متطرفة، أن يخرج وزير خارجيتها ويقول إن المجر ترفض سياسة العقوبات على واردات النفط الروسي، لافتاً إلى أن واردات النفط الروسي تشكل 65% من احتياجات المجر، لذلك فأن اليمين المتطرف يهمه في المقام الأول المصلحة الوطنية ولا يهمه الحرب.

الشارع الأوروبي: ظهور توجه داخل الشارع الأوروبي رافض لسياسات اللجوء والهجرة التي تتبعها عدد من دول أوروبا، وهو الأمر الذي يتوافق مع برامج الأحزاب اليمينية المعادية للهجرة.

أسباب سياسية: ومن الأسباب التي أدت للصعود اليميني المتطرف في أوروبا هو انهيار الاتحاد السوفيتي، فمع نهاية الثمانينات، ومطلع التسعينات، نتيجة انهيار الاتحاد السوفيتي، وتفكك الكتلة الشرقية متمثلة في حلف وارسو وتأسيس الاتحاد الأوروبي نتيجة معاهدة ماستريخت 1992، أدى إلى أن هذه الدويلات التي ظهرت من انهيار الاتحاد السوفيتي بدأت تعود لأصولها العرقية، ما ساهم في ظهور النزعة القومية عند الكثير من الأوروبيين وانضمام مثل هذه الدول إلى الاتحاد الأوروبي فيما بعد.

أسباب أمنية: تصاعد وتيرة الإرهاب كان بمثابة طوق النجاة لأحزاب اليمين المتطرف في أوروبا وأميركا، حيث وجدت فيها ملجأ ومتنفساً لتقديم نفسها من جديد، ما زاد شعبيتها في الخمس سنوات الأخيرة، ما تجسد في صعود أسهمها في فرنسا، وبريطانيا، وألمانيا وغيرها من دول أوروبا، ثم في الولايات المتحدة. تعرّضت أوروبا لأوّل عمليّة إرهابيّة في 11 مارس 2004، حين فجرت 4 قطارات في مدريد عاصمة إسبانيا، ما أدّى إلى مقتل 191 شخصًا، واتّهمت إسبانيا آنذاك تنظيم القاعدة بتنفيذ الهجوم. وشهدت العاصمة الفرنسية باريس هجمتين إرهابيّتين عام 2015 أدتا إلى مقتل 140 شخصا. كما أن بريطانيا لم تسلم أيضًا من الإرهاب، ففي عام 2015، طعن رجل ثلاثة أشخاص في قطار الأنفاق في لندن، وصنفت الشرطة هذه العملية على أنّها إرهابية، كما شهد قطار الأنفاق أيضًا 4 هجمات منسقة نفذها 4 انتحاريين عام 2005، ما أدى إلى مقتل 52 شخصًا. وضرب الإرهاب أيضًا الدّانمارك في 2015، حين أطلق رجل النّار في معرض لحرّية التّعبير في كوبنهاغن، أدّى إلى مقتل شخص وجرح ثلاثة عناصر من الشّرطة. ونالت ألمانيا حصّتها من الهجمات الإرهابية العام الجاري، الهجوم الأول نفّذه مهاجر أفغاني، طعن 5 أشخاص على متن قطار، أما الهجوم الثاني فتمثّل في تفجير مهاجر سوري نفسه في مدينة Ansbachما أدى إلى جرح 12 شخصًا. واستغل التيار اليميني الهجمات الإرهابية التي شهدتها فرنسا، في توجيه زعيمة حزب الجبهة الوطنية اليميني المتطرف فى فرنسا مارين لوبين أول ضربة للمسلمين فى فرنسا بدعوتها لحظر المنظمات الإسلامية وغلق المساجد المتشددة وطرد الأجانب الذين يدعون إلى الكراهية – على حد زعمها – وأيضا المهاجرين غير الشرعيين، كما دفعت هذه التفجيرات الأحزاب اليمينية المتطرفة في الدول الأوروبية الأخرى إلى الصعود. وجاء انضمام مئات المتطرفين إلى تنظيم داعش من مختلف الدول الأوروبية، خاصة ألمانيا، وفرنسا، وبريطانيا، والنمسا، وبلجيكا، والسويد، إلى القتال في سوريا، والعراق، صدمة كبيرة لدى هذه الدول، ما اعتبره كثيرون فشلاً ذريعاً لسياسات دمج المهاجرين داخل المجتمعات الأوروبية. وأدى ذلك لزيادة المخاوف عند الكثير من الأوروبيين على هويتهم الثقافية، وعاداتهم وتقاليدهم وعلى الجنس الأوروبي، وأيضًا الخوف من اختفاء دولة الرفاهية، ما أدى إلي صعود اليمين المتطرف وجعله يحصل على نسبة عالية في بعض الانتخابات التي أُجريت.

الديمقراطية في خطر
فيما عدا لحظات الأزمات الشديدة، تمتّع المواطن العادي في الديمقراطية الغربية، منذ اندلاع الثورة الصناعية، بمستوى معيشي عالي، كان المواطن العادي يتطلع إلى مال أكثر وحياة أطول وقضاء فترة أطول من حياته مرفَّهاً، لم يعد هذا سارياً اليوم، وخلال هذه الفترة من الركود الاقتصادي، كان على مواطني الديمقراطيات المتقدمة أيضاً أن يواجهوا تحديات تجاه هوياتهم القومية، فإثر عمليات التطهير العرقي والتهجير الجماعي التي جرت في النصف الأول من القرن العشرين، أصبحت معظم بلدان أوروبا متجانسة بدرجة عالية، وحتى حين بدأ استقطاب أعداد كبيرة من المهاجرين بعد إنهاء الاستعمار والطفرة الاقتصادية في الخمسينيات والستينيات، لم يشكل هذا النزوح تهديدًا حقيقيًا للهويات القومية، لأن معظم الحكومات الأوروبية قالت لمواطنيها إن من وصلوا حديثًا ليسوا سوى زوار سيعودون لأوطانهم بعد أن يحققوا مكاسبهم الاقتصادية قصيرة المدى.

ولكن هذا الوعد ما لبث أن فُضِح حين حصل ملايين المهاجرين على حق البقاء في البلدان الأوروبية، وبدأوا في المطالبة بحقوق المواطنة الكاملة، لم يتقبّل الكثير من الأوروبيين هذا الأمر، حتى بعد أن أصبح تعريف الانتماء لقومية أوروبية معيّنة أكثر شمولًا، أصرّ البعض على أن الألماني الحقيقي أو الطلياني أو السويدي.. إلخ هو فقط من شارك الألمان أو الطليان أو السويديين.. إلخ تاريخهم وهويتهم الإثنية، ولطالما نجح الشعبويون في استغلال هذه التوترات، متعهّدين بحماية المنتمين “الحقيقيين” للوطن من الأقليات، التي تتعاون معهم النخب السياسية تحت الطاولة. المتطرفون من اليمين، يعتقدون بأن الأقليات مُدللة وتتمتع بامتيازات كثيرة؛ مما يحوّل الموارد بعيدًا عن الأغلبية التي تعاني.

التعددية الثقافية والاندماج الاجتماعي
سمحت أوروبا لأعداد كبيرة من المهاجرين دون الاهتمام بمسألة اندماج هذا العدد بالجسد الاوروبي مما ادى الى تآكل التماسك الاجتماعي، وتقويض الهويات الوطنية، وتراجع ثقة الناس بالسياسيين. ويرد انصار التعددية الثقافية، من ناحية أخرى، بالقول ان التراجع يعود الى تنامي العنصرية. أصبحت التعددية الثقافية شماعة لغيرها من القضايا الاجتماعية والسياسية: الهجرة، والهوية، وخيبة الأمل السياسية، وانخفاض الطبقة العاملة.

اليوم، تعتبر ألمانيا الدولة الثانية عالميا المفضلة لدى المهاجرين، بعد الولايات المتحدة. في عام 2013، أكثر من عشرة ملايين شخص، أو ما يزيد قليلا على 12 في المئة من السكان، هم من المهاجرين. في النمسا كان الرقم 16 في المئة، في السويد 15 في المئة، وفي فرنسا وبريطانيا، حوالي 12 في المئة. من منظور تاريخي، إن الادعاء بأن هذه الدول هي أكثر وحدة اليوم من أي وقت مضى ليس دقيقا كما قد يبدو. أن المجتمعات الأوروبية في القرن التاسع عشر تبدو متجانسة من وجهة نظر معاصرة، ولكن الأمر لم يكن كذلك بالنسبة لهم في ذلك الحين.

ماذا ينتظر أوروبا؟
مصير أوروبا خلال الأعوام المقبلة اجتياح اليمين المتطرف لأوروبا على مستويات التيارات الشعبية والأحزاب السياسية والبرلمانات، حتى أن صعود اليمين المتطرف وصل إلى الاتحاد والبرلمان الأوروبي. وتهدد زيادة مقاعد اليمين المتطرف في البرلمان الأوروبي وبرلمانات الدول الأوروبية، تماسك الاتحاد الأوروبي وتزيد من النزعة المتطرفة، خاصة في ظل تنسيق الأحزاب اليمينية في إيطاليا وبولندا والمجر والسويد.

نجاحات بعض الأحزاب اليمينية المتطرفة في الحصول على أصوات الناخبين، يعود إلى غياب الخط الفاصل بين برامج الأحزاب الإيديولوجية المختلفة. فلم يعد ثمة من فارق أساسي اليوم بين برامج كل من اليسار واليمين، وصارت الحكومة الأوروبية الحالية تنهض على هيكلية فسيفسائية تجمع أكثر من تيار، وأكثر من توجه إيديولوجي، يصعب القبول بقدرتها على اتباع سياسة وطنية موحدة ومتوازنة. وصارت التعارضات القائمة بين اليسار واليمين التقليدي تذوب في جملة الخيارات السياسية الجديدة كالشراكة الأوروبية، أو التحالف مع أميركا، أو حتى في سياسات التعايش بين رئيس جمهورية يساري ورئيس حكومة يميني أو العكس.

مع ذلك، ورغم كل ما يمكن أن تحقق هذه الأحزاب من كسب لأصوات الناخبين صعوداً وهبوطاً، فإنَّها لن تؤسس بأي حال وفق منطق طبيعة الحدث السياسي وصيرورته لأي استمرارية سياسية فاعلة، فهي بالدرجة الأولى تعتمد منظور ديماغوجي لا يصمد أمام مصداقية الفعل التاريخي. وهكذا فإنَّ دورها الوحيد والممكن بالقياس إلى التتابعية التاريخية للأشياء هو ما تكشف عنه من أوجاع الناس وإحباطاتهم، وفقدان للثقة في وعود الساسة والسياسيين. إنَّها على نحو ما، تمثل “عثرة” نافعة ولحظة وجع تاريخي لإيقاظ الضمير “الديمقراطي”، الذي تكاسل في زحمة الرتابة السياسية ولجأ إلى المعارضة السلبية. هذه اليقظة هي التي ستؤسس للفعل السياسي- الأوروبي القادم.

ويعتبر تدهور أوضاع الأقليات في أوروبا من العوامل الأساسية الناتجة عن صعود اليمين المتطرف في أوروبا، خاصة العرب والمسلمين، فمن المتوقع أن تؤدي النزعة اليمينية المتطرفة، على الصعيدين الاجتماعي والسياسي، إلى فرض المزيد من القيود على الحقوق الاجتماعية والثقافية للأقليات، والجاليات الأجنبية، مع توقعات بفرض المزيد من الشروط التعجيزية فيما يخص الهجرة، والتجنيس. كذلك من المتوقع أن يعاد النظر في عضوية الاتحاد الأوروبي أو في نمط تنظيمه للعلاقات بين أعضائه، بسبب إعلان الأحزاب اليمينية المتطرفة انتقادها الحاد لما تسميه، سيطرة المؤسسات الأوروبية الاتحادية على القرار الوطني للدول، وتستهدف هذه الأحزاب تفكيك الاتحاد الأوروبي، وانفصال دوله، وإلغاء عملة اليورو، وإعادة التداول بالعملات القديمة، ووقف الهجرة المفتوحة.

بيد أن هناك اتجاهاً أكثر تفاؤلاً يرى أن هذا الصعود لليمين المتطرف ربما يكون بداية النهاية لهذه الظاهرة، وذلك استناداً إلى أن الجيل الأوروبي الحالي، الذي نما وترعرع في ظل الرفاهية والحرية والسلام والديمقراطية وحقوق الإنسان كمُسَلَّمات وفق النموذج الأوروبي، سيشعر بخطر صعود هذه التيارات، ومن ثم سيرفضها. كما أن إتاحة المجال لأحزاب اليمين المتطرف لنيل التمثيل السياسي، والمشاركة في التداول على السلطة، من شأنه أن يعرض هذا اليمين جدياً لما ظل يتجنبه، وهو أن يُوضع أمام اختبار عقلاني عملي سيكشف أنه لا يملك البديل الحقيقي للقوى السياسية التقليدية.

52
ما بعد غزة أم ما بعد حماس؟
ظلمت حماس نفسها وغزة معا حين سمحت لإسرائيل بأن تصل إلى أعلى مراحل جنونها.
MEO

من المستبعد أن تكون حماس قد فكرت في إحداث خرق للمعادلات الجامدة في ما يتعلق بالقضية الفلسطينية، بحيث تدفع إسرائيل إلى التخلي عن سياستها القائمة على غض الطرف عن حق الفلسطينيين في إقامة دولتهم المستقلة على أرضهم. صحيح أن ما حدث قبل تسعة أشهر كان أشبه بالزلزال من حيث تأثيره على الداخل الإسرائيلي غير أن نتائج ذلك الزلزال كانت كارثية على أهل غزة. وصحيح أيضا أن ذلك الجمود الذي فرضته إسرائيل لم يعد مقبولا بالنسبة للمجتمع الدولي، غير أن الجزء المرئي من ذلك التحول لا يصب في مصلحة حماس، من حيث إمكانية استمرارها طرفا مقاوما جاهزا للقبض على القضية باعتباره الجهة التي يمكنها أن تمثل الجانب الفلسطيني في أية مفاوضات مستقبلية، كما يأمل قياديو حماس.

لقد بات معلنا أن وقف العدوان الإسرائيلي لا يرتبط بتحرير الأسرى والمخطوفين من الجانبين بقدر ارتباطه بمحو أي أثر لحركة حماس من الصورة. كل المفاوضات غير المباشرة التي تجريها الحركة الفلسطينية ليس الهدف منها العودة إلى مرحلة ما قبل السابع من أكتوبر وكأن شيئا لم يكن، وهو ما تنتظره حماس لتعلن عن انتصارها بغض النظر عن الخراب الذي يحيط بها من كل جانب. ما لا نعرفه من جهة الحركة قد يتعلق بالخروج الآمن. وهو ما لن يكون مضمونا في ظل إصرار نتنياهو على الاستمرار في الانتقام إلى ما لا نهاية. تبحث حماس عن ضمانات قد لا تعثر عليها فهي لا تثق بأي طرف وهي على حق في ذلك. فالولايات المتحدة وهي التي تلعب دورا مهما في الوساطة بين الجانبين المتحاربين هي طرف غير محايد. تصريحات كل المسؤولين الأميركان المعنيين بالأمر تنص وبالحرف الواحد على ضرورة إزالة كل أثر لحماس من على مائدة الصراع، سلما كان أم حربا. وهو ما صارت حماس على بينة منه بالرغم من أنها لا تزال تقاوم وإن كان الوقت لا يجري لصالحها.

لم تسرق حماس الأضواء من أحد حين صارت الخبر رقم واحد في وسائل الإعلام العالمية. فعلت ما لم يكن متوقعا أن يفعله أي طرف فلسطيني في ظل إحباط عام، لم يكن الفلسطينيون مسؤولين عنه. فلأن إسرائيل دولة حرب فإن كل العروض العربية لتي قُدمت لها عبر السنوات الماضية وبضغط مباشر من الولايات المتحدة لم تنفع في دفعها إلى تغيير سياستها المتشددة التي أثبتت فشلها. فكم ثمانين سنة أخرى تحتاج إسرائيل لكي تقتنع أن شعبا أغتصبت أرضه وشردته ومارست في حقه شتى صنوف العنف والاضطهاد والتنكيل لن يتخلى عن حقوقه التاريخية بعد أن تمكن من الحفاظ على هويته، جيلا بعد جيل. لقد صنعت إسرائيل بسبب انغلاقها على العقيدة الصهيونية بكل مبادئها العنصرية حالة إحباط عام لا يمكن أن يقاومها أي أمل.

ما حدث في السابع من أكتوبر كان في جزء منه صناعة إسرائيلية. لقد قيل يومها دفاعا عن مغامرة حماس "وهل يملك الفلسطينيون خيارا آخر؟" لقد أحرقت إسرائيل كل الأوراق. حتى فلسطينيو السلطة وهم مَن وقع على إتفاقية أوسلو انكفئوا منذ سنوات طويلة على فشلهم وصار محمود عباس يضرب كفا بكف وهو يقول "أعطوني حلا لأجربه" في إشارة منه لليأس الكامل الذي فرضه الجانب الآخر. من ذلك الفراغ انطلقت حماس غير أن مشكلتها تكمن في المحتوى العقائدي الذي تستند إليه. ليست حماس تنظيما يمكن وضعه في سياق النضال الوطني الفلسطيني، بل هي حركة مقاومة إسلامية لا تخفي ارتباطها بإيران وهو ما يُخرجها من نطاق القضية الفلسطينية لتكون جزءا من صراع عالمي لا تشكل فيه غزة إلا محطة مؤقتة.

ظلمت حماس نفسها وغزة معا حين سمحت لإسرائيل بأن تصل إلى أعلى مراحل جنونها. وها هي اليوم تواجه مصيرها. إن حالفها الحظ في ظل مناخ دولي معاد لها أن تخرج من غزة بطريقة آمنة ستكون محظوظة أما الخيار الآخر فإن نتنياهو يملك مفاتيحه ولن يمنعه أحد من الاستمرار في تنفيذ مجازره، من غير أن يكون معنيا بمصير مَن بقي حيا من المخطوفين. لقد أمسك بفرصته التي يسجل من خلالها مكافأة شعبه بأكثر قدر من القتلى العرب وهو ما سيضع أسمه خالدا إلى جانب الجزارين الكبار الذين قاموا بأعمال جليلة من أجل بقاء الدولة العبرية.

53
أوروبا تواجه النازية الجديدة على جبهتين
اليمين ينتشر في أوروبا بما يتجاوز قدرة السياسيين الحاليين من أمثال ماكرون على مواجهته. القادم أسوأ حين يصل ترامب ثانية إلى السلطة.
MEO

غابت القيادات فصعد اليمين
يقلق في القوز الكبير للأحزاب اليمنية الأوروبيّة التي باتت تشكلّ كتلة مهمّة ذات وزن كبير في البرلمان الأوروبي الذي مقره ستراسبور، المدينة الفرنسيّة القريبة من المانيا، بروز لظاهرة تشبه النازيّة على جبهتين. تواجه أوروبا النازية الجديدة على جبهة داخليّة من جهة وجبهة التهديد الذي باتت تشكله روسيا التي غزت أوكرانيا من جهة أخرى.

جاء انبعاث النازية بشكلها الجديد، عبر الأحزاب اليمينية المتطرفة أوروبيا، في وقت احتفلت أوروبا بالذكرى الـ80 للإنزال الغربي عند شواطئ مقاطعة نورماندي الفرنسيّة. كان الإنزال الذي قاده الجنرال الأميركي دوايت أيزنهاور إنطلاقا من مقرّ قيادته في لندن خطوة أولى حاسمة على صعيد هزيمة ألمانيا النازية بقيادة رجل مريض نفسيا إسمه أدولف هتلر. حضر زعماء ومسؤولون كبار من مختلف انحاء العالم، بينهم الرئيس جو بايدن، إحتفال النورماندي. وجه الغرب رسالة واضحة إلى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بعدم دعوته إلى النورماندي حيث كان الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلنسكي حاضرا بشكل ملفت. لكن ذلك لم يحل دون إشارة الرئيس الفرنسي إلى الدور الذي لعبه "الجيش الأحمر"، أي الجيش السوفياتي في تحرير أوروبا من النازية في السنوات الأخيرة من سنوات الحرب العالميّة الثانية التي استمرت بين 1939 و1945.

تنبه الرئيس إيمانويل ماكرون، في ما يبدو، إلى الترابط بين صعود الأحزاب اليمينية الأوروبية والغزو الروسي لأوكرانيا بما يشكله من تهديد للقارة العجوز وللإتحاد الأوروبي الذي يضمّ 27 دولة تحديدا. سارع إلى حل الجمعيّة الوطنيّة الفرنسيّة (البرلمان) والدعوة إلى انتخابات عامة في الثلاثين من حزيران – يونيو الجاري. قرّر ماكرون خوض مغامرة بمراهنته على الفرنسيين في هذه الظروف بالذات. قرّر عمليا استنهاض الشعب الفرنسي كي يقول أنّ اليمين المتطرّف الذي تقوده مارين لوبن لا يمثلّه وذلك على الرغم من كلّ تلك الظواهر التي تقلق المواطن الفرنسي العادي، بما في ذلك ظاهرتا الهجرة والإسلاموفوبيا. هذا لا يعني في طبيعة الحال تجاهل التصرفات البعيدة كلّ البعد عن كلّ ما هو حضاري في هذا العالم والتي يمارسها مهاجرون إلى أوروبا. بين هؤلاء مسلمون متطرفون من سنّة وشيعة في الوقت ذاته.

كان ربط ماكرون بين صعود اليمين المتطرف الأوروبي والغزو الروسي لأوكرانيا في محله، علما أنّ ممارسات الرئيس الفرنسي منذ وجوده في قصر الإليزيه لم تساعد كثيرا، لا في مجال مواجهة مارين لوبن ولا في مواجهة الجيش الروسي في أوكرانيا. الأكيد أنّه لا يمكن لوم فرنسا وحدها على إستمرار التهديد الروسي لأوكرانيا، بل أن هذا اللوم يمكن أن يوجه لمعظم الدول الأوروبيّة التي لم تستطع استيعاب أنّ فلاديمير بوتين يجسّد نوعا جديدا من النازية عبر إيمانه بأن مستقبل روسيا ودورها على الصعيد العالمي مرتبطان بسيطرتها على أوكرانيا وإخضاعها. كذلك، لا يمكن تجاهل التباطؤ الأميركي في دعم الشعب الأوكراني الذي قدم تضحيات كثيرة منذ بدء الهجوم الروسي على هذا البلد المهمّ بالنسبة إلى أوروبا كلها في 24 شباط – فبراير 2022.

ستكون نتائج الانتخابات التي دعا إليها ماكرون في الثلاثين من الشهر الجاري رسالة في غاية الأهمّية بالنسبة إلى أوروبا والعالم، خصوصا أن اليمين المتطرّف الأوروبي على استعداد للتخلي عن أوكرانيا. لا يأبه هذا اليمين لمعنى سقوط أوكرانيا تحت الهيمنة الروسية وابعاد ذلك. مثل هذا السقوط سيفتح شهية بوتين الذي يحلم باستعادة امجاد الإتحاد السوفياتي الذي بقي يسيطر على دول أوروبا الشرقية بين 1945 وخريف 1989 عندما سقط جدار برلين وتحررت تباعا كلّ من المانيا الشرقية وبولندا وتشيكوسلوفاكيا ورومانيا وهنغاريا وبلغاريا. ترافق ذلك مع تحرّر دول البلطيق الثلاث لتوانيا واستونيا ولاتفيا. كذلك، تحررت أوكرانيا. هل يقول الشعب الفرنسي أنّ هناك فرنسا أخرى غير مستعدة للرضوخ للغرائز التي يثيرها اليمين المتطرف أو اليسار المضحك المبكي الذي على رأسه اشخاص مثل ميلونشون تصب تصرفاتهم في خدمة أقصى اليمين؟

يكشف إستمرار الهجوم الروسي الذي يستهدف أوكرانيا أخطارا كبيرة في عالمنا هذا وليس على دول أوروبا فقط. لا تكمن المشكلة في ممارسات اليمين الأوروبي المتطرف فحسب، بل تكمن أيضا في وجود تحالف روسي – صيني – إيراني يبدو هذا اليمين المتطرف على استعداد للتغاضي عنه، بل لإنكار وجوده. ما كان لروسيا متابعة حربها على أوكرانيا لولا الدعم الصيني الخفي لها، وهو دعم يشير إليه حصول الجيش الروسي على أسلحة وذخائر من كوريا الشمالية. ليست سرّا العلاقة بين كوريا الشمالية والصين التي تشجع ممارسات بيونغيانغ، بما في ذلك في المجال العسكري. ليس سرّا أيضا تزويد إيران لروسيا بالمسيّرات كي يبقى تهديدها لأوكرانيا قائما. من لديه أدنى شكّ في الحلف الروسي – الإيراني يستطيع العودة إلى إلتقاء طهران وموسكو عند دعم النظام السوري الذي يشنّ حربا على شعبه منذ آذار – مارس من العام 2011.

لا يمكن عزل صعود اليمين الأوروبي عن صعود اليمين في أماكن عدة من هذا العالم، بما في ذلك إسرائيل. استفاد اليمين الإسرائيلي من ممارسات حركة مثل "حماس" ليحاول، عبر بنيامين نتانياهو وحلفائه مثل ايتمار بن غفير وبتسئيل سموتريتش، تصفية القضية الفلسطينية بدءا بإزالة غزّة من الوجود. بين نازية "حماس" ونازية "بيبي" ليس ما يشير إلى أنّ حرب غزّة يمكن ان تنتهي قريبا مع كلّ ما جرت إليه من مآس.

يبقى أخيرا أنّ البعد الناجم عن صعود اليمين الأوروبي مرشح لأن يأخذ منحى أكثر خطورة في حال عودة دونالد ترامب إلى البيت الأبيض. يبدو دونالد ترامب مستعدا للتخلي عن أوروبا وحلف الأطلسي، كما يبدو مستعدا لصفقة مع بوتين. هل يكتمل انتصار اليمين الأوروبي في انتخابات البرلمان الإوروبي بانتصار دونالد ترامب في الانتخابات الرئاسيّة الأميركية مطلع تشرين الثاني – نوفمبر المقبل؟

54
حرب أوكرانيا تستنفذ الموارد الروسية وتؤثر على نفوذها في المتوسط
دون تحقيق النصر الكامل في أوكرانيا، من المرجح أن يتراجع نفوذ روسيا في البحر الأسود والبحر المتوسط والشرق الأوسط بمرور الوقت.
MEO

الكرملين عمل على تعزيز نفوذه شرق المتوسط والبحر الأسود
موسكو – تحرص موسكو على ضمان مصالحها ونفوذها في حوض شرق البحر المتوسط، وفق استراتيجية البقاء الدائم الذي يعني فرض حضورها على المشهد الدولي، وتكريس نفوذها ودورها العسكري في المنطقة مقابل الدور الذي يلعبه الغرب، والذي بات يعتمد بشكل كبير على مآل الحرب الروسية في أوكرانيا.

وذكر مقال نشرته جريدة "نوفايا غازيتا" الروسية أنه هناك رابطا أكيدا بين مخرجات الحرب الروسية في أوكرانيا واستمرار النفوذ الروسي في ليبيا ومنطقة البحر المتوسط، مرجحًا أن تلجأ موسكو إلى تطبيق الاستراتيجية نفسها التي تتبعها داخل ليبيا في باقي المناطق التي تسعى لإنشاء موطئ قدم لها في شرق المتوسط.

وقال الباحث في معهد "تشاتام هاوس" البريطاني، غالب دالاي، إن "التواجد البحري الروسي في ليبيا وشرق المتوسط يتوقف على قوة الأسطول في البحر الأسود، ولهذا فإن الحرب بأوكرانيا، التي تستنفذ الموارد الروسية، سيكون لها تأثير مضاعف".

وتمكَّن الرئيس فلاديمير بوتين من بناء تواجد قوي في شرق المتوسط بفضل إحكام السيطرة على البحر الأسود، ما مكَّنه من تحريك الأصول بين المنطقتين. ونتيجة لذلك، اندمجت المنطقتان إلى فضاء جيوسياسي موحد، له ديناميكيات أمنية متشابكة بشكل متزايد.

الكرملين يحافظ إلى حد كبير على دوره في السياسة الإقليمية والعلاقات مع زعماء الشرق الأوسط، وهو ما يعتبره مظهرًا لمكانة بلاده كقوة عظمى.

ويشير الكاتب إلى عزم موسكو إعادة تحديد دورها في شرق البحر المتوسط ومنطقة البحر الأسود، لا سيما وأن الحرب في أوكرانيا قوضت قدرتها على استعراض النفوذ. فبينما حافظ الكرملين إلى حد كبير على دوره في السياسة الإقليمية والعلاقات مع زعماء الشرق الأوسط، وهو ما يعتبره مظهرًا لمكانة بلاده كقوة عظمى، فإن الصراع الملتهب في أوكرانيا، إلى جانب حرب غزة، قد يغير في نهاية المطاف موقف روسيا.

ورأى أنه دون تحقيق النصر الكامل في أوكرانيا، فمن المرجح أن يتراجع نفوذ روسيا في البحر الأسود والبحر المتوسط والشرق الأوسط بمرور الوقت.  ورجح أن يلجأ الكرملين إلى تعميم الاستراتيجية التي يتبعها في ليبيا في باقي المناطق التي يتوق لتعزيز نفوذه بها في الشرق الأوسط وأفريقيا، وهي استراتيجية ذات تكلفة منخفضة وتأثير استراتيجي كبير.

وقبل الغزو الشامل لأوكرانيا في شباط/فبراير 2022، برزت منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا كثاني أهم سوق للأسلحة الروسية. وبرزت روسيا مجدداً كأحد أكبر مصدري الأسلحة في العالم، في المرتبة الثانية بعد الولايات المتحدة.

لكن الحرب في أوكرانيا أجبرت الصناعة العسكرية في روسيا على التركيز بشكل أساسي على تلبية احتياجات الحرب بدلًا من تصدير الأسلحة إلى الحلفاء، وبالنظر إلى أن تواجد روسيا العسكري ونفوذها في المتوسط يتوقف على قوة أسطولها في البحر الأسود، فإن تداعيات الحرب في أوكرانيا سيكون لها تأثير مضاعف على نفوذ ومكانة موسكو في المتوسط والشرق الأوسط في المستقبل القريب.

وعطلت الحرب في أوكرانيا ما يقرب من ثلث السفن الحربية الروسية في البحر الأسود. علاوة على ذلك، منذ أن أغلقت تركيا مضيق البوسفور والدردنيل أمام السفن الحربية في فبراير/شباط 2022، لم يتمكن الكرملين من تناوب الأصول البحرية بين المنطقتين.

ونجحت روسيا في تغيير ميزان القوى في البحر الأسود، وتعزيز نفوذها في منطقة غرب البلقان وجنوب القوقاز، في العام 2014 بعد ضم شبه جزيرة القرم ذات الأهمية الاستراتيجية. جاء ذلك بعد سيطرتها على أبخازيا الانفصالية الجورجية في أعقاب حرب قصيرة بالعام 2008، بعدها تمكنت من السيطرة على ما يقرب من ثلثي ساحل جورجيا على البحر الأسود.

ومنذ ذلك الوقت، عمل الكرملين على تحديث قاعدة بحرية في ميناء طرطوس في سورية حتى يستوعب سفنًا عسكرية أكبر، والتوسع في قاعدة حميميم الجوية في اللاذقية، ثم توجهت إلى تعزيز نفوذها في قاعدة الجفرة في ليبيا، وتحويلها إلى نقطة انطلاق رئيسية لعملياتها في أفريقيا.

واعتمدت رؤية بوتين باستعادة موضع روسيا باعتبارها قوة عالمية طويلًا على الهيمنة على البحر الأسود، وممارسة النفوذ في البحر المتوسط والشرق الأوسط. وربما حقق بوتين نجاحًا كبيرًا في السنوات التي سبقت الحرب الشاملة على أوكرانيا بالعام 2022.

واستمرت روسيا بالتركيز على مبيعات الأسلحة في الشرق الأوسط، والتي تتنافس مع المبيعات المهيمنة تقليدياً من الغرب. ففي شباط/فبراير 2021، ذكرت "الخدمة الفيدرالية الروسية للتعاون العسكري الفني" أن الصادرات العسكرية إلى الشرق الأوسط بلغت حوالي 6 مليارات دولار سنوياً على مدى السنوات الخمس الماضية، أو ما بين 40 و50 في المائة من إجمالي الصادرات العسكرية. وبرزت روسيا أيضاً كأكبر مورد للأسلحة للجزائر بحلول عام 2021 - وعلى وجه الخصوص، بتزويدها ببعض أنظمتها الأكثر تقدماً، مثل الطائرات المقاتلة، بما فيها "سوخوي 57".

وبعد غزو أوكرانيا، ذكرت التقارير نقلاً عن مسؤولين حكوميين أميركيين أن الإمدادات الروسية من الأسلحة أصبحت مقيدة بالعقوبات، وضوابط التصدير، وحظر روسيا من استخدام نظام الدفع "سويفت"، وتحوّل تركيزها نحو دعم قواتها في أوكرانيا. والواقع أن المسؤولين في الشرق الأوسط أعربوا سراً عن قلقهم عند بداية غزو أوكرانيا من أن روسيا لن تكون قادرة على الوفاء بالعقود القائمة. وبعد مرور عامين، تأكدت صحة هذه المخاوف بعد أن تلقت المؤسسة العسكرية الروسية هزيمة ساحقة على أيدي الأوكرانيين، الأمر الذي اضطر صناعة الأسلحة الروسية إلى تحويل اهتمامها الكامل نحو الحفاظ على قواتها وإعادة تشكيلها في أوكرانيا.

55
إيران تعزز تخصيب اليورانيوم ردا على ضغوط وكالة الطاقة الذرية
قرار زيادة التخصيب يظل وفق معدلات غير عالية لتبقى عند الحد الأدنى من التوقعات.
MEO

توقعات بموقف غربي قوي بعد قرار ايران زيادة معدلات التخصيب ولو بشكل بسيط
 طهران تخطط لتركيب المزيد من سلاسل أجهزة الطرد المركزي في موقعي تخصيب تحت الأرض
 ايران تنتظر الحكومة الجديدة لاتخاذ قرار بمضاعفة التخصيب
فيينا - قال دبلوماسيون الأربعاء إن إيران ترد على القرار الصادر عن مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة الأسبوع الماضي ضدها بتعزيز قدرتها على تخصيب اليورانيوم في موقعين تحت الأرض إلا أن هذا التعزيز ليس بالقدر الذي كان يخشاه كثيرون فيما يرى مراقبون أن طهران تسعى للتصعيد رغم الضغوط الدولية.
وتثير مثل هذه القرارات التي يتخذها مجلس محافظي الوكالة المؤلف من 35 دولة غضب إيران، وكان رد فعلها على القرار السابق الذي صدر قبل 18 شهرا هو التخصيب إلى درجة نقاء تصل إلى 60 بالمئة، وهي درجة قريبة من الدرجة اللازمة لتصنيع الأسلحة، في موقع ثانٍ والإعلان عن توسيع كبير في برنامجها للتخصيب.
وقال خمسة دبلوماسيين إن الجمهورية الإسلامية تخطط هذه المرة لتركيب المزيد من سلاسل أجهزة الطرد المركزي التي تقوم بتخصيب اليورانيوم في موقعي التخصيب التابعين لها تحت الأرض. وقال ثلاثة من الدبلوماسيين إن مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية يراقبون خطة إيران لإصدار تقرير للدول الأعضاء يوم الخميس.
وقال دبلوماسي مقره فيينا "الأمر ليس بالقدر الذي كنت أتوقعه"، في إشارة إلى حجم التعزيز الإيراني.

الأمر ليس بالقدر الذي كنت أتوقعه
وأوضح الدبلوماسيون "لماذا؟ لا نعرف. ربما ينتظرون الحكومة الجديدة"، في إشارة إلى مقتل الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي ووزير الخارجية حسين أمير عبداللهيان في حادث تحطم هليكوبتر الشهر الماضي والانتخابات الرئاسية المقررة في 28 يونيو/حزيران.
وأصدر مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية قرارا قبل أسبوع يدعو إيران إلى تعزيز التعاون مع الوكالة والتراجع عن حظر فرضته في الآونة الأخيرة على دخول مفتشين، وذلك رغم مخاوف أميركية سابقة من أن طهران قد ترد بتصعيد نووي. وكانت روسيا والصين فقط هما من عارضتا ذلك.
وقبل ذلك قال رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية محمد إسلامي في تصريح نقلته وكالة أنباء فارس الإيرانية إن طهران سترد إذا أصدر مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية قرارا ضدها.
ولم يخض الدبلوماسيون في تفاصيل بشأن عدد أو نوعية أجهزة الطرد المركزي التي تجري إضافتها أو المستوى الذي سيتم التخصيب إليه، إلا أن أحد الدبلوماسيين قال إنها لن تستخدم لتحقيق زيادة سريعة في إنتاج إيران من اليورانيوم المخصب لنسبة 60 بالمئة القريبة من نسبة 90 بالمئة اللازمة لتصنيع أسلحة.
وقال الدبلوماسيون إنهم سينتظرون ليروا ما ستقول الوكالة إن إيران نفذته بالفعل لكنهم على علم بخطط طهران.
وقال أحد الدبلوماسيين إن هذه الخطوة "تأتي عند الحد الأدنى من التوقعات ونحن على يقين من أنهم كانوا سيفعلونها على أي حال"، مما يعني أنها كانت ستحدث حتى بدون القرار.
ورغم نفي إيران وجود أي رغبة لديها في الحصول على القنبلة النووية، إلا أن برنامجها يواصل تقدمه. ووفقا للوكالة الدولية للطاقة الذرية، إنها الدولة الوحيدة من بين البلدان التي لا تملك السلاح الذري، القادرة على تخصيب اليورانيوم إلى مستوى 60 بالمئة وتشكيل مخزونات تزيد باستمرار.
وهذه العتبة قريبة من مستوى الـ90 بالمئة اللازم لصنع قنبلة نووية وتتجاوز بكثير السقف المسموح به والبالغ 3.67 بالمئة وهو يُعادل ما يُستخدم لتوليد الكهرباء.
وكان كمال خرازي مستشار الزعيم الأعلى الإيراني علي خامنئي إن طهران ستضطر إلى تغيير عقيدتها النووية إذا هددت إسرائيل وجودها، الأمر الذي أثار مخاوف بشأن سلاح نووي إيراني.

56
إيران تطلق سراح ناشط فرنسي
ماكرون يطالب طهران بإطلاق سراح بقية المحتجزين الفرنسيين.
MEO

خطوة تخفف من التوتر بين ايران وفرنسا
باريس - قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يوم الأربعاء إنه تم إطلاق سراح لوي أرنو، وهو واحد من أربعة فرنسيين محتجزين في إيران منذ عام 2022 وحُكم عليه في نوفمبر/تشرين الثاني بالسجن خمس سنوات.
وقال ماكرون عبر منصة إكس "لوي أرنو حر. وسيكون في فرنسا غدا بعد اعتقال طويل في إيران"، وقدم الشكر لعُمان بشكل خاص على الدور التي قامت به لإطلاق سراحه. ويمثل هذا الإعلان حدثا إيجابيا نادرا بين فرنسا وإيران.
وتدهورت العلاقات الثنائية في الأشهر القليلة الماضية مع احتجاز طهران للفرنسيين الأربعة، فيما تعتبرها باريس اعتقالات تعسفية تعادل احتجاز دولة لرهائن فيما اثار دعم باريس للاحتجاجات التي شهدتها طهران بعد مقتل الفتاة الكردية مهسا اميني بسبب عدم ارتداءها الحجاب توترا بين البلدين.
كما تشعر فرنسا بقلق متزايد إزاء أنشطة إيران في المنطقة وتقدم برنامجها النووي.
وحُكم على أرنو، المحتجز منذ سبتمبر/أيلول 2022 بعد سفره إلى البلاد، بالسجن خمس سنوات في نوفمبر/تشرين الثاني بتهم أمنية. وكان محبوسا في سجن إيفين سيء السمعة في طهران.
وقال ماكرون "هذا المساء، قلبي أيضا مع سيسيل وجاك وأوليفييه، وأطالب إيران بتحريرهم دون تأخير".
وكانت إيران أعلنت في منتصف يونيو/حزيران 2020 أنها أوقفت ناشطا ماركسيا مفترضا يعتقد أنه على صلة بنقابات فرنسية مؤكدة أن "مهمته التحريض على العصيان وإحداث اضطراب في أوساط العماليين".
وكان الرئيس الفرنسي استقبل العام الماضي أربع معارضات إيرانيات في الاليزيه واصفا التظاهرات بأنها "ثورة".
وألقى الحرس الثوري الإيراني خلال السنوات الماضية القبض على العشرات من مزدوجي الجنسية والأجانب، معظمهم على خلفية تهم تتعلق بالتجسس والأمن.
وتتهم جماعات حقوقية إيران بمحاولة انتزاع تنازلات من دول أخرى عن طريق مثل هذه الاعتقالات. وتنفي إيران، التي لا تعترف بالجنسية المزدوجة، اللجوء لمثل هذه الاعتقالات لتحقيق مكاسب دبلوماسية.
وفي يونيو/حزيران 2020 حضت منظمات غير حكومية إيران على وقف ممارسات "الاعترافات القسرية" المتلفزة لموقوفين والتي تبث على وسائل إعلام رسمية.
وسبق أن بث التلفزيون الإيراني "اعترافات" موقوفين لا سيما الصحافي في نيوزويك مزيار بهاري الذي قال لاحقا في كتاب نشره في الخارج إنه أرغم خلال اعتقاله في 2009 على القيام بذلك.
وأكثر من عشرين من مواطني دول غربية معظمهم من مزدوجي الجنسية محتجزون أو عالقون في إيران في ما تعتبره المنظمات غير الحكومية سياسة احتجاز رهائن للحصول على تنازلات من قوى أجنبية.

57
الخلافات داخل الإطار التنسيقي تعجل بزيارة باقري لبغداد
وزير الخارجية الإيراني يلتقي خلال زيارته إلى العراق رؤساء السلطات الثلاث في البلاد، كما يجري مباحثات مع مستشار أمني وشخصيات سياسية.
MEO

وزير الخارجية الإيراني يسعى إلى إعادة ترتيب البيت الشيعي في العراق
بغداد - يزور علي باقري وزير الخارجية الإيراني بالنيابة الخميس بغداد وعاصمة إقليم كردستان، حيث سيجري لقاءات مع كبار المسؤولين العراقيين، فيما يبدو أن الخلافات داخل الإطار التنسيقي الذي يضم القوى السياسية الموالية لطهران ستتصدر أجندة الزيارة.

وتتزامن زيارة باقري إلى العراق مع مساعي الجمهورية الإسلامية لإعادة ترتيب البيت الشيعي في العراق ورأب التصدعات بين مكونات الإطار التنسيقي، ضمن استعداداتها المبكرة للانتخابات البرلمانية التي ستجرى خلال العام المقبل.

وتولي إيران أهمية بالغة لتماسك الإطار التنسيقي، مدفوعة بهواجسها من أن تؤدي الخلافات بين مكوناته إلى تفككه وإعادة تشكيل المعادلة الشيعية بما لا يتناسب مع أهداف، ما يشكّل تهديدا لنفوذها المتنامي في العراق.

وتأتي زيارة وزير الخارجية الإيراني إلى إيران بعد أيام قليلة من توجيه طهران توصية إلى السوداني بمثابة تحذير من الخروج من جلباب الإطار التنسيقي ودعته إلى الترشح للانتخابات المقبلة ضمن قوائمه.

ورغم انشغالها بترتيبات الانتخابات الرئاسية المقبلة التي أعلن عنها إثر مقتل الرئيس إبراهيم رئيسي في حادث تحطم مروحية كانت تقله ووفدا حكوميا من بينه وزير الخارجية حسين أمير عبداللهيان، تحرص إيران على كبح التصدعات داخل الإطار التنسيقي تحسبا لتحالفات انتخابية جديدة تهدد مصالحها السياسية والأمنية والاقتصادية في العراق.

ويُنتظر أن تركّز زيارة باقري إلى العراق أيضا على عدد من الملفات العالقة بين البلدين من بينها مسألة نزع سلاح التنظيمات الكردية، في وقت تضغط فيه إيران من أجل تسريع تنفيذ الاتفاقية الأمنية الموقعة مع العراق.

ونقل موقع "شفق نيوز" الكردي العراقي عن مصدر حكومي تصريحه بأن باقري سيلتقي خلال زيارته إلى العراق رئيس الجمهورية عبداللطيف رشيد ورئيس الوزراء محمد شياع السوداني ورئيس البرلمان العراقي بالإنابة محسن مندلاوي، كما يجري مباحثات مع مستشار أمني وعدد من الشخصيات السياسية وتابع أن "باقري سيتوجه يوم الجمعة إلى أربيل عاصمة إقليم كوردستان لعقد اجتماعات مع المسؤولين هناك".

وتكثف إيران ضغوطها على العراق بهدف تنفيذ كامل بنود الاتفاق المبرم بين الجانبين بشأن نزع سلاح الفصائل الكردية التي تتخذ من إقليم كردستان معقلا لها، فيما تلقي طهران باللوم على بغداد معتبرة أن السلطات العراقية اكتفت بإبعاد الجماعات دون تجريدها من سلاحها.

وتشن إيران بين الحين والآخر هجمات على معاقل تلك الجماعات الكردية بالتزامن مع هجمات تشنها تركيا على متمردي حزب العمال الكردستاني.

وكان المتحدث باسم لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في البرلمان الإيراني أبوالفضل عموئي قد أكد في تصريح سابق أن "طهران تراقب عن كثب نزع سلاح الفصائل الكردية المسلحة ونقلها من المنطقة الحدودية".

بدوره طرح رئيس هيئة الأركان العامة للقوات الإيرانية اللواء محمد باقري هذه المسألة خلال لقائه وزير الداخلية العراقي عبدالأمير الشمري أثناء مشاركته في موكب تشييع الرئيس الإيراني الراحل إبراهيم رئيسي، مشددا على تمسك بلاده  بنزع سلاح الجماعات الإرهابية في كردستان العراق بشكل كامل.

وفي سياق متصل بحث رئيس الوزراء العراقي مع السفير الإيراني لدى بغداد محمد كاظم آل صادق اليوم الأربعاء سبل تعزيز "العلاقات وآفاق تنميتها وتعزيزها في مختلف المجالات، بما يضمن توثيق المنافع والمصالح الحيوية بين البلدين الصديقين".

وأفاد المكتب الإعلامي لرئيس الحكومة العراقية في منشور على موقع "فيسبوك" بأن "السوداني أكد حرص بغداد على تطوير العلاقات مع الجمهورية الإسلامية الإيرانية، وباقي الدول الإقليمية والانطلاق بالمشاريع الاقتصادية والتنموية الشاملة التي تثمر تكاملا اقتصاديا يعزز الأمن والاستقرار لجميع دول المنطقة".

58
حماس تطالب بتعديلات 'ليست كبيرة' لقبول مقترح بايدن
الحركة تطالب باختيار قائمة تضم 100 فلسطيني محكوم عليهم بالسجن لفترات طويلة ليتم إطلاق سراحهم من السجون الإسرائيلية.
MEO

خلافات بشأن بعض النقاط قبل عقد صفقة تنهي الحرب في غزة
غزة - قال قيادي كبير من حركة المقاومة الإسلامية (حماس) اليوم الخميس إن التعديلات التي طلبت الحركة إجراءها على مقترح وقف إطلاق النار الذي قدمته الولايات المتحدة "ليست كبيرة" وتشمل الانسحاب الكامل للقوات الإسرائيلية من قطاع غزة وذلك بعد ضغوط من قبل الوسطاء وكذلك الولايات المتحدة.
وذكر وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن في مؤتمر صحفي بقطر أمس الأربعاء أن حماس اقترحت عدة تغييرات، بعضها غير قابل للتنفيذ، على الاقتراح المدعوم من الولايات المتحدة، لكن الوسطاء عازمون على سد الفجوات.
وقال القيادي الكبير في حماس إن الحركة تطالب باختيار قائمة تضم 100 فلسطيني محكوم عليهم بالسجن لفترات طويلة ليتم إطلاق سراحهم من السجون الإسرائيلية.
وأوضح "تحفظت حماس على استثناء الورقة الإسرائيلية لمئة أسير من الأسرى الفلسطينيين، من ذوي الأحكام العالية، تقوم هي بتحديدهم فضلا عن تقييدها المدة الزمنية للإفراج عن ذوي الأحكام العالية بألا تزيد المدة المتبقية من محكوميتهم عن 15 عاما" متابعا "الخلاصة: ليس هناك تعديلات كبيرة تستوجب، وفقا لرأي قيادة حماس، الاعتراض عليها".
والأربعاء نفى أسامة حمدان القيادي في حماس أن تكون الحركة طرحت أفكارا جديدة. وفي حديثه لتلفزيون العربي، أكد من جديد موقف حماس بأن إسرائيل هي التي ترفض المقترحات واتهم الإدارة الأميركية بأنها "تجاري إسرائيل في التملص من أي التزام بمقترح لوقف دائم لإطلاق النار".
وقال مستشار الأمن القومي للبيت الأبيض جيك سوليفان يوم الأربعاء إن تعديلات كثيرة من التي اقترحتها حماس كانت طفيفة "وليست غير متوقعة" في حين تختلف تعديلات أخرى بشكل أكبر عما ورد في قرار مجلس الأمن الدولي يوم الاثنين الذي يدعم الخطة التي طرحها الرئيس الأميركي جو بايدن.
وقال سوليفان للصحفيين "هدفنا هو إنهاء هذه العملية. وجهة نظرنا هي أن وقت المساومات انتهى".
ومساء يوم الأربعاء، أصدرت حماس بيانا شددت فيه على أنها "أبدت في جميع مراحل مفاوضات وقف العدوان الإيجابيةَ المطلوبة للوصول إلى اتفاق شامل ومُرض" لوقف إطلاق النار في غزة مطالبة في البيان الإدارة الأميركية بتوجيه الضغط إلى حكومة إسرائيل للقبول بالاتفاق.

ملف الرهائن ورقة قوية بيد حماس لفرض مطالبها
وقالت حماس إنه بينما يقول المسؤولون الأميركيون إن إسرائيل تقبل المقترح الذي قدمه بايدن في 31 مايو/أيار "لم يسمع العالم أي ترحيب أو موافقة من قبل نتنياهو وحكومته".
ويتضمن مقترح بايدن تطبيق هدنة وإطلاق سراح الرهائن الإسرائيليين في قطاع غزة على مراحل مقابل الإفراج عن فلسطينيين معتقلين في إسرائيل. ويفضي في نهاية المطاف إلى إنهاء الحرب.
ويحاول مفاوضون من الولايات المتحدة ومصر وقطر منذ أشهر التوسط في وقف لإطلاق النار في الصراع وتحرير الرهائن الذين يُعتقد أن أكثر من 100 منهم لا يزالون محتجزين في غزة. وأدى الصراع إلى مقتل عشرات الآلاف من الفلسطينيين وتدمير القطاع.
وتقول الولايات المتحدة إن إسرائيل وافقت على مقترحها، لكن إسرائيل لم تعلن هذا. وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو مرارا إن إسرائيل لن تنهي الحرب قبل القضاء على حماس.
وتكثف القوى الكبرى جهودها لوقف الصراع لأسباب منها الخوف من أن يتحول إلى حرب إقليمية، مع تصاعد الأعمال القتالية على الحدود اللبنانية الإسرائيلية.
وبدأت الحرب في غزة في السابع من أكتوبر/تشرين الأول حينما هاجم مسلحون بقيادة حماس إسرائيل التي تقول إن الهجوم تسبب في مقتل 1200 شخص واحتجاز أكثر من 250 رهينة.
وأدى الرد الإسرائيلي إلى مقتل ما يزيد على 37 ألف فلسطيني، بحسب وزارة الصحة الفلسطينية، ونزوح أغلب سكان القطاع البالغ عددهم 2.3 مليون نسمة فضلا عن تدمير واسع للمباني السكنية والبنية التحتية.

59
حماس تطالب بتعديلات 'ليست كبيرة' لقبول مقترح بايدن
الحركة تطالب باختيار قائمة تضم 100 فلسطيني محكوم عليهم بالسجن لفترات طويلة ليتم إطلاق سراحهم من السجون الإسرائيلية.
MEO

خلافات بشأن بعض النقاط قبل عقد صفقة تنهي الحرب في غزة
غزة - قال قيادي كبير من حركة المقاومة الإسلامية (حماس) اليوم الخميس إن التعديلات التي طلبت الحركة إجراءها على مقترح وقف إطلاق النار الذي قدمته الولايات المتحدة "ليست كبيرة" وتشمل الانسحاب الكامل للقوات الإسرائيلية من قطاع غزة وذلك بعد ضغوط من قبل الوسطاء وكذلك الولايات المتحدة.
وذكر وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن في مؤتمر صحفي بقطر أمس الأربعاء أن حماس اقترحت عدة تغييرات، بعضها غير قابل للتنفيذ، على الاقتراح المدعوم من الولايات المتحدة، لكن الوسطاء عازمون على سد الفجوات.
وقال القيادي الكبير في حماس إن الحركة تطالب باختيار قائمة تضم 100 فلسطيني محكوم عليهم بالسجن لفترات طويلة ليتم إطلاق سراحهم من السجون الإسرائيلية.
وأوضح "تحفظت حماس على استثناء الورقة الإسرائيلية لمئة أسير من الأسرى الفلسطينيين، من ذوي الأحكام العالية، تقوم هي بتحديدهم فضلا عن تقييدها المدة الزمنية للإفراج عن ذوي الأحكام العالية بألا تزيد المدة المتبقية من محكوميتهم عن 15 عاما" متابعا "الخلاصة: ليس هناك تعديلات كبيرة تستوجب، وفقا لرأي قيادة حماس، الاعتراض عليها".
والأربعاء نفى أسامة حمدان القيادي في حماس أن تكون الحركة طرحت أفكارا جديدة. وفي حديثه لتلفزيون العربي، أكد من جديد موقف حماس بأن إسرائيل هي التي ترفض المقترحات واتهم الإدارة الأميركية بأنها "تجاري إسرائيل في التملص من أي التزام بمقترح لوقف دائم لإطلاق النار".
وقال مستشار الأمن القومي للبيت الأبيض جيك سوليفان يوم الأربعاء إن تعديلات كثيرة من التي اقترحتها حماس كانت طفيفة "وليست غير متوقعة" في حين تختلف تعديلات أخرى بشكل أكبر عما ورد في قرار مجلس الأمن الدولي يوم الاثنين الذي يدعم الخطة التي طرحها الرئيس الأميركي جو بايدن.
وقال سوليفان للصحفيين "هدفنا هو إنهاء هذه العملية. وجهة نظرنا هي أن وقت المساومات انتهى".
ومساء يوم الأربعاء، أصدرت حماس بيانا شددت فيه على أنها "أبدت في جميع مراحل مفاوضات وقف العدوان الإيجابيةَ المطلوبة للوصول إلى اتفاق شامل ومُرض" لوقف إطلاق النار في غزة مطالبة في البيان الإدارة الأميركية بتوجيه الضغط إلى حكومة إسرائيل للقبول بالاتفاق.

ملف الرهائن ورقة قوية بيد حماس لفرض مطالبها
وقالت حماس إنه بينما يقول المسؤولون الأميركيون إن إسرائيل تقبل المقترح الذي قدمه بايدن في 31 مايو/أيار "لم يسمع العالم أي ترحيب أو موافقة من قبل نتنياهو وحكومته".
ويتضمن مقترح بايدن تطبيق هدنة وإطلاق سراح الرهائن الإسرائيليين في قطاع غزة على مراحل مقابل الإفراج عن فلسطينيين معتقلين في إسرائيل. ويفضي في نهاية المطاف إلى إنهاء الحرب.
ويحاول مفاوضون من الولايات المتحدة ومصر وقطر منذ أشهر التوسط في وقف لإطلاق النار في الصراع وتحرير الرهائن الذين يُعتقد أن أكثر من 100 منهم لا يزالون محتجزين في غزة. وأدى الصراع إلى مقتل عشرات الآلاف من الفلسطينيين وتدمير القطاع.
وتقول الولايات المتحدة إن إسرائيل وافقت على مقترحها، لكن إسرائيل لم تعلن هذا. وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو مرارا إن إسرائيل لن تنهي الحرب قبل القضاء على حماس.
وتكثف القوى الكبرى جهودها لوقف الصراع لأسباب منها الخوف من أن يتحول إلى حرب إقليمية، مع تصاعد الأعمال القتالية على الحدود اللبنانية الإسرائيلية.
وبدأت الحرب في غزة في السابع من أكتوبر/تشرين الأول حينما هاجم مسلحون بقيادة حماس إسرائيل التي تقول إن الهجوم تسبب في مقتل 1200 شخص واحتجاز أكثر من 250 رهينة.
وأدى الرد الإسرائيلي إلى مقتل ما يزيد على 37 ألف فلسطيني، بحسب وزارة الصحة الفلسطينية، ونزوح أغلب سكان القطاع البالغ عددهم 2.3 مليون نسمة فضلا عن تدمير واسع للمباني السكنية والبنية التحتية.

60
بوتين يبدي اهتماماً بإقليم كوردستان

شفق نيوز/ أكد القنصل العام الروسي في أربيل مكسيم روبين، يوم الأربعاء، أن هناك اهتماماً كبيراً من الرئيس فلاديمير بوتين والسياسة الروسية بإقليم كوردستان العراق.

جاء ذلك، خلال مراسم اليوم الوطني الروسي التي أقيمت في مدينة أربيل عاصمة إقليم كوردستان، نظمتها القنصلية العامة الروسية في أربيل، بحضور العديد من الشخصيات السياسية في الإقليم.

وقال القنصل الروسي، خلال المراسم التي حضرتها وكالة شفق نيوز، إن "هناك أواصر علاقة مشتركة بين الاتحاد السوفييتي سابقاً (روسيا الاتحادية اليوم) مع الكورد وإقليم كوردستان، وقد أشار الراحل ملا مصطفى بارزاني، إلى أن روسيا هي بلده الثاني بعد كوردستان".

وأضاف روبين أن "هناك اهتماماً كبيراً من قبل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، والسياسة الروسية، بإقليم كوردستان، وهناك توجه دائم لدعم الإقليم بقواه الحية السياسية، والعمل الاقتصادي المشترك وتوسيع الأطر التجارية وكذلك الثقافية".

من جانبه، قال رئيس دائرة العلاقات الخارجية في حكومة الإقليم، سفين دزيي، في كلمة له أثناء المراسم، إن "إقليم كوردستان سعيد بوجود القنصلية العامة الروسية، وحكومة الاقليم تبارك باليوم الوطني الروسي، وهناك علاقة وطيدة مع روسيا، وهم شركاء في تقدم ونهضة وحماية الإقليم من التهديدات الخارجية"، مؤكداً "الالتزام بتوطيد العلاقات الثنائية بين الجانبين".

61
نيجيرفان بارزاني وفول يتفقان على دعم إصلاح وإعادة توحيد البيشمركة

شفق نيوز/ استقبل رئيس اقليم كوردستان نيجيرفان بارزاني، يوم الخميس، الجنرال جويل فول القائد العام لقوات التحالف في العراق وسوريا والوفد المرافق له.

وقالت رئاسة الإقليم في بيان، ورد الى وكالة شفق نيوز، إن اللقاء ناقش الوضع الأمني ​​وتهديد الإرهاب وتهديد داعش على الأمن والسلام في العراق وسوريا، مؤكدين على ضرورة استمرار التعاون والتنسيق بين قوات البيشمركة والجيش العراقي مع قوات التحالف.

كما ناقش اللقاء نجاح عملية الإصلاح في وزارة شؤون البيشمركة وإعادة توحيد البيشمركة.

وفي هذا الصدد، اتفق الجانبان على أهمية دعم هذه العملية وإزالة العقبات.

كما جرى خلال اللقاء بحث الأوضاع في المنطقة بشكل عام والعديد من القضايا ذات الاهتمام المشترك.

62
مقاول يشل حركة طريق بغداد كركوك والجيش يتدخل

شفق نيوز/ رفعت قوة من الجيش العراقي، تلاً ترابياً وضعه "مقاول" على الطريق الدولي بين بغداد وكركوك، مما أدى إلى قطع حركة السير لعدة ساعات.

وقال رئيس لجنة حقوق الإنسان النيابية، ارشد الصالحي، لوكالة شفق نيوز، إن "قوة من الجيش قامت اليوم برفع تل ترابي وضعه مقاول فاسد في منطقة العظيم على الطريق الدولي بين بغداد وكركوك، مما أدى إلى قطع الطريق الرئيسي لمدة أربع ساعات.

وأرجع الصالحي هذا الفعل إلى الفساد في المشاريع، مشددًا على أهمية تكليف المشاريع لمقاولين "شرفاء".

ودعا الصالحي، رئيس الوزراء ومحافظ ديالى وشرطتها إلى فتح تحقيق للكشف عن هوية المقاول الفاسد الذي ارتكب هذا الفعل.

تجدر الإشارة إلى أن الطريق الدولي بين بغداد وكركوك يعتبر من الطرق الحيوية التي تربط بين المدن الرئيسية في العراق، وقطعه يعتبر انتهاكًا للقوانين والأنظمة.

63
السوداني لملك الأردن: العراق سيكون أول المتضررين من اتساع حرب غزة

شفق نيوز/ التقى رئيس الحكومة العراقية محمد شياع السوداني، اليوم الثلاثاء، الملك الاردني عبدالله الثاني بن الحسين، وذلك على هامش مشاركته في مؤتمر الاستجابة الإنسانية الطارئة في غزّة، الذي يستضيفه الأردن.

جاء ذلك في بيان صدر عن مكتبه، وورد الى وكالة شفق نيوز، مبينا أن "اللقاء تناول الأوضاع المأساوية في غزّة، وما يتعرض له الشعب الفلسطيني من انتهاكات وحشية وقتل وتجويع وتشريد من قبل قوات الاحتلال".

وبحسب البيان، فقد "جرى التباحث بشأن سبل تقديم المساعدات العاجلة وتسهيل وصولها من العراق عبر الأردن إلى الأراضي المحتلة، بما يمكّن من إغاثة أبناء غزّة المحاصرين".

واتفق الجانبان على ضرورة تكثيف الجهود والسعي الجاد لإيقاف الحرب على غزّة، وفق ما جاء في البيان الذي نقل أن  السوداني أكد أن العراق سيكون أول المتضررين من اتساع نطاق الصراع، وإدخال المنطقة في تحدٍّ أمني خطير.

وقال البيان أيضا، إن اللقاء شهد بحث العلاقات الثنائية وتوطيد التعاون المشترك، إذ جرى التأكيد المشترك على أهمية تبادل الزيارات وزيادة التنسيق بين البلدين.

وعبر رئيس الوزراء العراقي عن تقديره لمبادرة المملكة باستضافة هذا المؤتمر في هذا الوقت الحرج، مؤكداً استعداد العراق لفتح جسر من المساعدات يبدأ من العراق، وينتهي عند أقرب معبر إلى الأراضي المحتلة، وسط دعم شعبي كبير للقضية الفلسطينية.

وبيّن أيضا، وفق البيان، أنّ تعمّد غلق المعابر ساهم في منع وصول المساعدات إلى شعبنا الفلسطيني المنكوب، مشيراً إلى وجود أكثر من برنامج للمساعدة في التخفيف من الوضع الإنساني المأساوي، على ضوء أهمية استثمار التنسيق لتسهيل تنفيذ مبادرات إغاثة أبناء شعبنا في القطاع.

من جانبه، أكد العاهل الأردني إمكانية فتح جسور عبر نهر الأردن، والتعاون في نقل المساعدات العراقية إلى غزّة، عبر الطائرات الأردنية، وكذلك التعاون في مجال نقل الوقود والمواد التموينية والاحتياجات الإنسانية.

64
لقاءات عراقية امريكية بريطانية اسبانية "عالية المستوى" في عمان

شفق نيوز/ أكد رئيس الوزراء محمد شياع السوداني، يوم الثلاثاء، الحاجة لموقف أمريكي من "عدوان" حكومة نتنياهو على الشعب الفلسطيني في قطاع غزة.

جاء ذلك خلال استقباله وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، وذلك على هامش مشاركته في مؤتمر الاستجابة الإنسانية الطارئة في غزّة، الذي تستضيفه المملكة الأردنية الهاشمية.

وشهد اللقاء استعراض العلاقات الثنائية ونتائج زيارة السوداني الأخيرة إلى الولايات المتحدة، ومجمل الأوضاع في المنطقة وتداعيات العدوان المستمرّ على غزّة، إذ جدد سيادته دعم العراق أيَّ مبادرة تستهدف وقف إطلاق النار، والتعجيل بفتح باب إدخال المساعدات للشعب الفلسطيني المنكوب في غزّة .

وأشار السوداني إلى الحاجة لموقف أمريكي واضح من عدوان حكومة نتنياهو، مبيّناً ضعف الموقف الدولي بالعموم إزاء الاستجابة إلى المأساة المستمرة باستمرار العدوان، حيث لا يمكن تجاهل أعداد الضحايا وحجم الدمار الحاصل، مع استمرار التهديدات العدوانية إزاء لبنان، بما ينذر بتوسعة الصراع في المنطقة.

كما أوضح رئيس مجلس الوزراء مخاطر استمرار العدوان في غزّة وما يحمله من تهديد للاستقرار الإقليمي والدولي، وأنه سيكون سبباً في اتخاذ نشاط التطرّف في المنطقة ذريعةً جديدة، كما أنه يتعيّن على المجتمع الدولي تحمّل مسؤولياته أمام مشهد الإبادة الجماعية التي ترتكبها سلطات الاحتلال، والتي أدّت إلى تهجير 80% من سكّان القطاع، الذين باتوا بلا مأوى أو موارد طبية وإنسانية وخدمية، وفي أسوأ الأوضاع الكارثية التي يمكن تصوّرها.

من جانبه، أعرب بلينكن عن تقدير الإدارة الأمريكية لخطوات العراق الداعمة للاستقرار الدائم في المنطقة، وتقديم المساعدات التي تخفف من الأوضاع الإنسانية الصعبة في قطاع غزّة، مؤكداً أهمية العمل على وقف إطلاق النار، كما نقل إلى السوداني تثمين الرئيس جو بايدن للدعم الذي يوليه العراق ودوره في جهود السلام الإقليمي والدولي.

كما استقبل السوداني وزير الدولة للشؤون الخارجية البريطاني طارق أحمد، وذلك على هامش مشاركته في مؤتمر الاستجابة الإنسانية الطارئة في غزّة، الذي تستضيفه المملكة الأردنية الهاشمية.

وجرى، خلال اللقاء، استعراض العلاقات الثنائية بين العراق وبريطانيا، وتطورات الأوضاع في المنطقة، وتداعيات العدوان المستمر على غزّة والوضع الإنساني المأساوي الذي تسببت به حرب الإبادة الجماعية ضد الشعب الفلسطيني، وإعاقة العدوان لجهود الإغاثة وإدخال المساعدات الإنسانية.

وجدد رئيس مجلس الوزراء موقف العراق الثابت والمبدئي من الحقّ الفلسطيني، واستعداده تقديم المساعدات العاجلة الإنسانية، مشدداً على ضرورة اضطلاع القوى الكبرى والمنظمات الدولية بدورها الإنساني والأخلاقي في وقف العدوان، ومنع الكارثة المستمرة في غزّة، التي بات أكثر سكانها بلا مأوى، ويفتقرون للحدّ الأدنى من المتطلبات الإنسانية.

من جانبه، أثنى الوزير البريطاني على جهود العراق الداعمة للتفاهمات و جهود الاستقرار في المنطقة، ومنهج الحكومة العراقية في إقامة علاقات متوازنة، مؤكداً أنّ من الضروري سماع صوت العراق في ما يُبذل من أجل السلام، وفي صياغة مستقبل المنطقة، معرباً عن تأييده للمساعي الهادفة إلى تنظيم إيصال المساعدات إلى غزّة.

وفي السياق، التقى السوداني، اليوم، أيضا رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز، على هامش مشاركته في أعمال مؤتمر الاستجابة الإنسانية الطارئة في غزة.

وجرى، خلال اللقاء، بحث العلاقات الثنائية بين البلدين، وآفاق تنميتها في مختلف المجالات.

وأكد السوداني تلبيته للدعوة التي وجهها له سانشيز لزيارة إسبانيا خلال هذا العام، مؤكداً أن زيارة سانشيز السابقة لبغداد مهدت لتطوير العلاقات بين البلدين، كما أشار إلى توجيهه للوزارات بالتعاقد مع الشركات الإسبانية الرصينة للمساهمة في إعمار العراق، وأن اللجان الثنائية هي فرصة لتوطيد العلاقة وزيادة التعاون والتفاهم بين البلدين.

وجدد، تقديم شكر العراق، حكومةً وشعباً، لمملكة إسبانيا بعد اعترافها بدولة فلسطين، وهو موقف تاريخي ينسجم مع تطلعات الشعب الفلسطيني نحو الحرية وتأسيس دولته المستقلة.

من جانبه، أكد سانشيز أن علاقات إسبانيا مع العراق شهدت تطوراً غير مسبوق خلال هذه المدة، معبراً عن شكره لثقة الحكومة العراقية بالشركات الإسبانية، كما أثنى على دعم رئيس مجلس الوزراء لاجتماعات اللجنة الثنائية بين البلدين، مشدداً على أن دعم بلاده لفلسطين يأتي انطلاقاً من دافع إنساني ودعماً للشرعية والاستقرار والأمن

65
رغم القرار الرئاسي.. السوداني يعلن ساكو بطريركًا للكلدان في العراق والعالم (وثيقة)

شفق نيوز/ أصدر رئيس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني، يوم الثلاثاء، أمراً ديوانياً بتعيين الكاردينال لويس ساكو بمنصب بطريرك الكلدان في العراق والعالم.

وجاء في الامر الديواني الذي حصلت عليه وكالة شفق نيوز، "استناداً الى البند (خامساً) من المادة (الأولى) من نظام رعاية الطوائف الدينية رقم (32) لسنة 1981 وإشارة إلى قرار محكمة استئناف الرصافة الإتحادية / محكمة المواد الشخصية في الكرادة المرقمة (4/ حجة تولية 2013 في 2013/4/30، المتضمن تولية بطريرك الكنيسة الكلدانية على أوقافها، قررنا تسمية (الكاردينال البطريرك لويس روفائيل ساكو بطريرك الكلدان في العراق والعالم".

كما جاء في الامر الديواني، "تنفيذ الحجية الوقفية الصادرة عن المحكمة آنفاً بكونه متولياً على أوقاف الكنيسة الكلدانية وعلى الجهات المعنية إتخاذ ما يلزم بصدد ذلك".

وكان رئيس الجمهورية، عبد اللطيف رشيد، أصدر يوم 8 تموز 2023، مرسوماً جمهورياً بسحب المرسوم الجمهوري رقم (147) لسنة 2013، الخاص بتعيين البطريرك لويس ساكو، بطريرك بابل على الكلدان في العراق والعالم، ومتولياً على أوقافها.

وفي نيسان 2024، أعلن ساكو، عن عودته الى مقره في العاصمة بغداد بدعوة شخصية من رئيس الوزراء محمد شياع السوداني، وقال ساكو، إنه عاش 9 أشهر من "المعاناة والألم والقلق"، وهي الفترة التي غادر فيها المطرانية في العاصمة بغداد.

وفي وقت سابق، عبَّر المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية، ماثيو ميلر، عن قلق الولايات المتحدة إزاء القرار الذي أصدره الرئيس العراقي، عبد اللطيف رشيد، بشأن سحب المرسوم الجمهوري الخاص بتعيين الكاردينال، لويس روفائيل ساكو، بطريرك الكنيسة الكلدانية في العراق والعالم.

واعتبر المتحدث الأميركي القرار الرئاسي العراقي "ضربة للحرية الدينية، ولهذا نحن قلقون للغاية، وانخرطنا مباشرة مع الحكومة العراقية لتوضيح مخاوفنا"، على حد تعبيره.

وقرر بطريرك الكلدان الكاثوليك في العراق الكاردينال لويس روفائيل ساكو الانسحاب من المقر البطريركي في بغداد والتوجه إلى أحد الأديرة في مدينة اربيل بإقليم كوردستان، في فصل جديد من التوتر بينه من جهة وبين رئيس الجمهورية عبد اللطيف رشيد وزعيم حركة "بابليون" المسيحية ريان الكلداني من جهة أخرى.


66
الفضائيات الناطقة بالعربية وجيش محلليها وخبراؤها
بعد كل الخراب والدمار والموت وسقوط أكثر من خمسين ألف شهيد ومفقود وأضعافهم من الجرحى والأسرى ما زال خبراء قناة الجزيرة الاستراتيجيون يتحدثون عن انتصارات المقاومة.
MEO

قناة الوهم
قديما كان يُقال إن الصحافة سلطة رابعة واليوم يمكن القول بأن الفضائيات ووسائط التواصل الاجتماعي والفضاء السيبراني بشكل عام يشكلون سلطة لا تقل عن بقية السلطات – التشريعية والتنفيذية والقضائية - من حيث قدرتها على التأثير على الشعب والتحكم باختياراته وتوجهاته السياسية وقيمه الاجتماعية والتلاعب بعقول الناس، بل وقدرتها على صناعة الأحداث وليس فقط نقلها، ومن هذا المنطلق أصبحت جزءا من عالم اليوم ولا يمكن تجاهلها أو التقليل من قيمتها، والتحدي الأكبر كيفية توظيفها للمصلحة العامة وقضايا الشعوب الضعيفة وحركات التحرر في مواجهة الهيمنة الغربية والصهيونية على غالبية الفضاء السيبراني وتوجيهه بما يخدم روايتهم وقيمهم ومصالحهم؟

من خلال تجربتي الطويلة مع الفضائيات الناطقة بالعربية ومتابعتي لها في تغطيتها للصراع الإسرائيلي الفلسطيني وللحرب الراهنة على الشعب الفلسطيني فإن أغلبها يلعب دورا سلبيا في التنشئة السياسية والاجتماعية وعددها الذي يقدر بالآلاف لم يصنع رأيا وطنيا أو قوميا مشتركا ولم يساعد في دعم ومساندة القضية الفلسطينية بل شتت الرأي العام العربي من خلال استضافتها وتحت عنوان محللين سياسيين واستراتيجيين شخصيات يتم انتقائهم بدقة ليتحدثوا حول قضية ما تريد الفضائية التركيز عليها حتى وإن كان هناك قضايا أكثر أهمية.

صحيح أن بعض الضيوف، ولي من بينهم زملاء وأصدقاء لا نشك بنزاهتهم ووطنيتهم، يشاركون بحسن نية ويريدون توصيل وجهة نظرهم المنحازة للحقيقة للمشاهدين معتقدين أن رأيهم مهم والجمهور ينتظر ما سيقولونه، بينما في الحقيقة بعض الفضائيات وخصوصا المشهورة كالجزيرة والعربية وBBC وسكاي نيوز والعربي لا يعنيها ما يقولون بل تمرير سياساتها ومواقفها من خلال مهارة مدير أو مديرة الحوار في توجيه الأسئلة والتركيز على ضيف محدد يبلغ رسالة محددة تريدها الفضائية وخصوصا إن كان الضيف اسرائيليا او اميركيا أو عربيا مُطبعا، بالإضافة الى تمريرها مواقف وسياسات مشبوهة بل ومعادية للشعب الفلسطيني من خلال التقارير والتغطية المباشرة لأحداث محددة وتجاهل أخرى والتحيز لطرف فلسطيني على حساب الأطراف الأخرى.

من بين كل الفضائيات الناطقة بالعربية تأتي قناة الجزيرة الأكثر انتشارا ومشاهدة عند عامة الناس والأكثر إثارة للجدل منذ نشأتها ولارتباطها بدولة قطر المثيرة للجدل أيضا.

بالرغم من انكشاف دور قطر وقناة الجزيرة في إثارة فوضى ما يسمى الربيع العربي وتمويل الجماعات الإسلاموية المتطرفة وهو ما اعترف به وزير الخارجية ورئيس الوزراء السابق حمد بن جاسم، ومع أن عديد الدول العربية كشفت الدور التخريبي لقطر ومؤسساتها الإعلامية، فقطعت بعضها العلاقة مع قطر وأغلقت أخرى قناة الجزيرة، إلا أنها واصلت دورها التخريبي في فلسطين بتفويض وتكليف من واشنطن وتنسيق مع اسرائيل، فكان دورها واضحا في صناعة الانقسام الفلسطيني وديمومته وكانت عرابة الانقسام وواصلت تمويله طوال سبعة عشر عاما ومع حرب الإبادة على غزة وكل القضية تواصل دورها الخياني التأمري في تصفية القضية الفلسطينية من خلال دورها كوسيط بين إسرائيل وفصائل المقاومة -المجرم والضحية- وكيفية تغطية الجزيرة لحرب الإبادة على غزة.

وظفت قناة الجزيرة المئات من المحللين السياسيين والخبراء العسكريين والاستراتيجيين عربا وأجانب وإسرائيليين وبعضهم جنرالات متقاعدين أو على رأس عملهم وفتحت المجال لكل قادة العدو لمخاطبة الشعوب العربية مباشرة والترويج للأكاذيب والرواية الصهيونية وكلهم على رأي واحد، بينما تستضيف محللين وسياسيين عرب لهم مواقف متعارضة ويشتبكون مع بعضهم الى درجة السباب والتخوين.

وظفت قناة الجزيرة كل امكانياتها وضيوفها وجيش مراسليها لتعظيم شأن المقاومة في غزة وإظهار وكأن الحرب تدور بين دول عظمى وأن جيش الاحتلال يتلقى الهزيمة تلو الأخرى ومرتبك ولا يعرف كيف يتصرف، وأن المقاومة صامدة وقادرة على الصمود لأشهر بل قادرة على هزيمة العدو، مستشهدين بقتيل إسرائيلي هنا أو هناك أو بتدمير دبابة أو جرافة أو برشقة صاروخية بين الفينة والأخرى.

بعد كل الخراب والدمار والموت وسقوط أكثر من خمسين ألف شهيد ومفقود وأضعافهم من الجرحى والأسرى ما زال الخبراء الاستراتيجيون يتحدثون عن انتصارات المقاومة وكأن الضحايا الفلسطينيين مجرد أرقام وخسائر ثانوية لا قيمة لهم. وتواصل قناة الجزيرة ومن يقف وراءهم يضخمون من قدرات المقاومة وقدرتها على تحقيق الانتصار حتى وهم يضغطون على حماس لقبول مبادرة بايدن والشروط الإسرائيلية لوقف إطلاق النار ويهددون بطرد قيادة حماس من قطر إن لم تقبل بالصفقة!

لو كان عند جيش المحللين السياسيين ومن يصنفون أنفسهم خبراء استراتيجيين ذرة من الأخلاق والحس الوطني والإنساني لنصحوا حركة حماس منذ أشهر بالبحث عن وسيلة لوقف حرب غير متكافئة بكل المقاييس ولا تنفع فيها البطولات الفردية، وأن الصراع مع الاحتلال طويل ومتواصل ولن تحسمه جولة واحدة من الحرب. ولو كان عندهم ضمير حي ويستحقون الشهادات والرتب العسكرية التي يحملونها لصارحوا حركة حماس أن الوطن أهم من الأحزاب وأن المقاومة ستستمر بحماس وبدون حماس والمهم وقف آلة الموت والدمار والحفاظ على ما تبقى من عمران وبشر. ولو تحرروا من نفسية وعقلية الارتزاق التي تدفعهم ليرددوا ما تريده الجهات التي تقف وراء الجزيرة لصارحوا حركة حماس وبقية فصائل المقاومة في غزة أن صواريخهم عبثية والأنفاق قبور جماعية للمقاتلين، واستمرارهم بهذا الشكل من المقاومة يمنح العدو مزيداً من الوقت لتنفيذ مخططاته التي يتجاهلها المحللون السياسيون والخبراء الاستراتيجيون وهي اطالة أمد الحرب لاستكمال حرب الإبادة والتطهير العرقي.

لو كانت قناة الجزيرة وجيش محلليها وخبراؤها حريصين على الشعب الفلسطيني والمقاومة لقالوا لحركة إن غزة المحدودة جغرافيا وفي إمكانياتها والمحاصرة لا تصلح لتكون قاعدة ومنطلقا لتحرير فلسطين، وأن المقاومة لا يمكن أن تكون فصائلية وبدون استراتيجية وطنية شمولية. ولو كانوا ملمين بالسياسة والاستراتيجية وتجارب حركات التحرر لصارحوا حركة حماس أن حركات التحرر الوطني لا تُرهن قرارها ومصير الشعب بمشاريع واجندة خارجية توظف القضية الفلسطينية لمصالحها القومية. ولو كانت قناة الجزيرة وجيش خبرائها حريصة على الشعب الفلسطيني لواجهوا قادة حماس بحقيقة أن إصرارهم على البقاء في الحكم في غزة حتى بعد وقف الحرب سيثير شكوكا حول أهدافهم من الحرب وهل يستحق استمرارهم في حكم غزة كل هذا الثمن الفادح واستمرار حصار ومعاناة أهل غزة واستمرار الانقسام.

67
شرخ طهران أكبر من تسدها رقعة الانتخابات
كيف يثق الإيرانيون بقيادة لا تثق بأقرب المقربين لها ولا تسمح لهم بدخول معترك الانتخابات.
MEO

عرض فكاهي
من بين 80 مرشحا لمنصب الرئاسة في إيران، قام مجلس صيانة الدستور الخاضع بقوة للمرشد الاعلى، بإختيار ستة مرشحين وتم إستبعاد 70 مرشحا بالتمام والكمال ومن بين هؤلاء رئيس سابق، ورئيس سابق للبرلمان، والعديد من الوزراء ونواب الوزراء، والعديد من أعضاء مجلس الشورى وعنصر خاص في مكتب خامنئي.

وعلى الرغم من حساسية المرحلة التي يمر بها نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية ومع المطالب والنداءات الصادرة من شخص خامنئي وشخصيات أخرى في النظام بالتزام الهدوء وعدم إثارة الضجة والفوضى وتوجيه الانتقادات وما إليها، لكن لا يبدو إن كل ذلك قد لقي ثمة صدى في الآذان، إذ أثارت طريقة واسلوب إختيار مجلس الصيانة الدستور حفيظة العديد من المرشحين، ومن بينهم كرباسجي، عمدة طهران السابق، الذي كتب في صحيفة هم ميهن في 5 يونيو، بتهكم واضح "هل هناك فن أسمى من إنشاء آلية لتحويل الرمز الرئيسي للديمقراطية في بلد ما إلى عرض فكاهي أو كوميديا ارتجالية تسمى التسجيل الانتخابي وإلهاء شعب لبضعة أيام، وإضاعة الكثير من الوقت وميزانية البلاد من أجل تمهيد الطريق لتمرير الجمهورية في أذهان الجمهور؟"

أما علي لاريجاني، الرئيس السابق لمجلس الشورى، قال أيضا بنبرة يغلب عليها التهكم أيضا حول رفض ترشيحه من قبل مجلس صيانة الدستور قائلا "ما دفعني لدخول السباق الانتخابي هو الظروف الخطيرة، لا سيما في المجال الاقتصادي الصعب والموقع الحساس دوليا، خصوصا مع ضغوط العقوبات. لكن مجلس صيانة الدستور، رغم موافقة الجهات المسؤولة وحكم القضاء، منعني بطريقة غير شفافة من المشاركة." مع ملاحظة إن لاريجاني هذا وأخويه الآخرين كانا لأعوام عديدة من المقربين من خامنئي، بل وحتى من المحسوبين عليه.

والملفت للنظر إن مسعود رضائي، أحد الخبراء الحكوميين، والذي يصف نفسه كخبير وباحث تأريخي، يقول عن الاختلافات السائدة في ظل الاستعدادات الجارية لانتخابات الرئاسة "إذا أردنا زيادة المشاركة بهذه الأساليب، فنحن نعرض المجتمع لخطر الانفجار." وأوضح محذرا "تتشكل انقسامات حادة تؤدي إلى عداء كبير وإقصاء متبادل. النتيجة ستكون الفوضى والعنف. عندما يصبح المجتمع شديد التوتر، يشبه برميل بارود يمكن أن ينفجر بشرارة واحدة." فيما قال مراسل تلفزيون الشبكة الوثائقية للنظام في 8 يونيو 2024 وبنفس سياق ورأي رضائي "زيادة الانقسامات المزيفة في المجتمع واستقطاب الناس يؤدي في النهاية إلى فتنة عنيفة. الخلافات والآراء المختلفة موجودة دائما، لكن بعض الجماعات تستفيد من تضخيم هذه الخلافات وحشد الناس في الشوارع."

وبطبيعة الحال فإن الذي يمكن إستخلاصه وإستشفافه مما قد أوردنا ذكره ولاسيما وإن جميعهم من داخل بوتقة النظام وليس من خارجه، هو إن هناك ما يمكن وصفه بالفوضى والانقسامات والتناحرات داخل النظام وهو ما يزيد من إحتمالات إندلاع أحداث وتطورات ليست في حسبان النظام.

وثمة حقيقة مهمة أخرى وهي إن التناقضات الداخلية والاستياء العام يمكن أن تؤدي إلى أزمة اجتماعية وسياسية من الصعب السيطرة عليها من قبل النظام. ويعلم خبراء النظام الذين شاركوا في القمع لسنوات عديدة، أنه عندما يخرج صراع الفصائل داخل النظام عن السيطرة ويرى الناس الانقسامات في قمة الحكم، ينزلون إلى الشوارع. كما أن مطلب الشعب قد تحدد منذ سنوات، وهو رفض النظام والمطالبة بتغييره. وخلاصة القول، إن الشرخ الكبير الحاصل في النظام كحاصل تحصيل لمسيرة 45 عاما، من الصعب، بل وحتى من المستحيل أن تسدها رقعة هذه الانتخابات المثيرة للشكوك والجدل معا.

68
العراق و"كوتا" الشعوب الأصيلة!
الكوتا تعويض متواضع جداً عمّا جرى للأقليات عبر التاريخ.
MEO

أوجه التعدد العرقي الجميلة في العراق
رغم أنّ لغة العصر الحديث لم تعد تتحمّل التعامُل مع الإنسان على أساس ديني أو مذهبي أو حتى عرقي، حيث وضعت المجتمعات المتطورة بديلاً راقياً للتعامل فيما بينها، ألا وهو المواطنة الجامعة التي ترتقي على كلّ ما ذكرته، وتكون نسيجاً متماسكاً منتمياً لوطن واحد تنضوي تحت خيمته كلُّ المكونات بمستوى واحد، صغيرة كانت أم كبيرة.

أقول ذلك وأنا أطرح مسألة الكوتا* على أساس ديني وعرقي بغياب مفهوم المواطنة، حيث تشعر المكوّنات الصغيرة بالغبن والتهميش في خضم عملية ديمقراطية غير مكتملة، وتعتمد على وسائلَ قبليةٍ وتأثيرات دينية أو مذهبية لحصاد أكبر عدد من المقاعد في البرلمان، وإزاء ذلك، ومعالجة لهذا الشعور في اول تطبيق ديمقراطي فيدرالي ذهبت النخبُ السياسيةُ إلى منح تلك المكونات تسهيلات تضمن لها عدد من المقاعد بصرف النظر عن التنافس العددي، وايمانا بأن هذه المكوّنات الصغيرة الحجم في عددها والكبيرة في تاريخها وأصالتها، تمتدُّ جذورُها في هذه البلاد ربما أقدم بكثير من المكونات الكبيرة أو الغالبة، لكن الصراعات وخاصة حروب الإبادة الدينية والمذهبية والعرقية حوّلها عبر تاريخ التعايش الأسود في هذه المنطقة إلى مكونات صغيرة الحجم لما تعرّضت له من عمليات تصفية وتغيير ديموغرافي وإذابة منظّمة في بوتقة القومية والدين الأكبر، ولذلك اقترحت بعض النخب منحها هذه الكوتا كتعويض متواضع جداً عمّا جرى لها عبر التاريخ.

في غالبية البلدان المتحضرة والمتعددة المكونات تمنح "الأقليات الأصلية" امتيازات تُشعرها بالاهتمام الكبير بما يكرس الفخر بماضيها وعراقتها، كما انها تمنح المهاجرين اليها فرص تبوء اعلى وارفع مستويات المناصب في رئاسة البلاد أو رئاسة الحكومات أو البرلمانات كما في أميركا وبريطانيا والعديد من دول أوروبا وأميركا اللاتينية، بينما استكثرت المحكمة "الاتحادية" العراقية على سكان العراق الأصليين في برلمان كردستان مقاعدهم البالغة أحد عشر مقعداً، فألغتها بجرّة قلم لتغتال مشروعاً للتعايش السلمي والحضاري بين المكونات وضعته النخبة السياسية الكردستانية لتعزيز التعايش السلمي والمواطنة.

إن مكونات العراق الأصيلة تستحق أن تُمنَح مواقعَ في رأس الهرم التنفيذي والتشريعي والقضائي، لما عُرف عنها بأصالتها وإخلاصها ونقاء انتمائها. فالكرد الإيزيديون والمسيحيون بكافة قومياتهم أكبر بكثير من أيّ منصب تنفيذي أو تشريعي، إنهم تاريخٌ من المقاومة والإصرار على البقاء أمام طوفانات من حروب الإبادة الدينية والقومية والاقتصادية والاجتماعية، حقاً إنهم أكبر من كل هذه التسميات والمواقع لأنهم تاريخ شعوب تعرّضت للإبادة خلال مئات السنين، ودفعت خيرة أبنائها وبناتها قرابين من أجل الوجود والبقاء، وكانت من أكثر مكوّنات الشعب العراقي انتظاراً لبزوغ شمس الحرية لتطل منها على عالم جديد ينقذها من تراكمات التهميش والتكفير والإقصاء والإهانة والإبادة والاستعباد لمئات السنين والتي حوّلت قراهم وبلداتهم إلى ما يشابهها في العصور الوسطى، وبدلاً من تلك الأحلام جاء تنظيم داعش ليعيد كل ذكريات ومآسي الإبادة، فيبيح قتلهم وسبي نسائهم وحرق قراهم وبساتينهم حتى أصبحوا خارج الزمن.

إنّ تكريم هذه الشريحة وإعادة اعتبارها أكبر بكثير من الكوتا أو أيّ منصب رفيع، إنها أحوج ما تكون إلى حملة وطنية وقومية كبرى لإعادة الاعتبار لها وتعويضها من أجل معالجة جراحاتها المتكلسة منذ مئات السنين، فهي غارقة في البطالة والفقر المدقع والأمية، ويعيش أغلب أبنائها وبناتها تحت خط الفقر في ظروف معقدة، قد لا يصدّقها الكثير في بلد نفطي ميزانيته مئات المليارات، إن زيارة سريعة لقرى ومخيمات هذا المكونات الدينية والقومية ستُكشِف هولَ الكارثة التي تلمُّ بهم من كلّ النواحي الحياتية وخدماتها الأساسية في الصحة والتعليم والماء والكهرباء والسكن سواء النازحين منهم أو الذين عادوا إلى خرائب قراهم وبلداتهم.

إنهم أكبر من كلّ المناصب، ففي تاريخهم من الصمود والمقاومة والانتماء ما يكفيهم أن يكونوا في صدارة كلّ المواقع!
*كوتا (بالإنجليزية: Quota)‏، تعني حصة أو جزءاً مخصصاً، تستخدم في العربية كلفظة مقابل للحصة النسبية في أنظمة نيابية مثل: الكوتا النسائية.

69
الدعوة الى عرقنة العراق
تغير العراقيون بسبب الحروب التي دخلوها كراهية. ولكن ليس لدرجة التخلي عن هوية بلادهم.
MEO

هوية وطنية مقنعة بخلفية إيرانية
اختفى المنادون بعودة العراق إلى جذوره ما قبل العربية في سنتي الاحتلال الأوليتين. يبدو أن الملهم الأميركي الذي جند أدباء وعلماء اجتماع طارئين في خدمة مسرحيته كان قد شعر باليأس من إمكانية أن تكون تلك الدعوة مقنعة لشعب لا يتحدث اللغة العربية حسب، بل أنه صُهر من مواد ثقافتها. فات ذلك العبقري الجاهل أن العراقيين كانوا دائما عبر عصور حضارتهم الذهبية صناعا أفذاذا لعروبتهم وعروبة محيطهم. لا يُلام الموظف الأميركي على جهله، بل يقع اللوم كله على مثقفين اعتقدوا أن فك ألغاز الكتابة المسمارية عمل ينطوي على قدر من الإثارة العاطفية التي ستجعل العراقيين يطوون عروبتهم كما لو أنها لافتة ليتجولوا في ظلمة ليلهم حاملين الألواح السومرية باعتبارها مصابيح.

انتهت تلك المسرحية سريعا وصمت كل ممثليها وأسدل الستار عليها. ما حدث بعد ذلك كان أكثر نفعا لمشروع الاحتلال بعد أن تم تثبيت قطيعة العراق مع عروبته فقرة واضحة في الدستور. رسميا لم يعد العراق دولة عربية. فدستوره الجديد الذي أقر عام 2005 ينص على أنه دولة مكونات لا يشكل العرب غالبية سكانه بعد أن تم توزيعهم طائفيا وعرقيا. فالشيعة مثلا هم شيعة وليسوا عربا في نظر القانون العام. لم ترد كلمة "العرب" إلا صفة لسنة العراق. كلما ورد ذكر لهم في الدستور قُيل "العرب السنة" ولم يعد مصطلح "الشيعة العرب" متداولا لأنه يتعارض مع مصطلح كان متداولا هو "الشيعة الفرس" والمقصود به أتباع التشيع الصفوي الذي يختلف عن التشيع العربي من جهة استناده على عالم الخرافة.

حين اخترعوا الحرب الأهلية بين عامي 2006 و2008 اكتشف الأميركان أن سلاح الطائفية أشد مضاء في ذبح العروبة من الدعوة الغامضة إلى أن يعود العراق سومريا بمعنى قلب الخريطة على بغداد بحيث يتم إذلالها من قبل الجنوب وهو ما لم يحدث بسبب تسارع الأحداث ودمويتها في حرب عبثية، كان منسوب المظلومية قد تصاعد ليحل مشكلات الحائرين بهوية العراق. لقد تم تمزيق النسيج الاجتماعي يومها في سياق معادلات إقليمية أشرفت الولايات المتحدة على توازنها بالطريقة التي ينتهي كل فيها لمصلحة إيران. من الواضح أن العقل السياسي الأميركي لم يكن ميالا إلى أن يكون هناك عراق أميركي. كان العراق الإيراني هو أفضل الحلول لإنهاء عروبة العراق. كان القضاء على العراق العربي واحدا من أهم أهداف الغزو الأميركي. أما أن يكون العراق إيرانيا فهو أمر لا اعتراض عليه بالنسبة للولايات المتحدة وبالأخص أنه يحل واحدة من مشكلاتها.

وما بين أن يكون العراق على مستوى حلم البعض ممَن ناصروا الاحتلال أميركيا وبين أن يكون على مستوى الواقع السياسي المباشر إيرانيا فقد العراق هويته. لا أقصد هويته العربية فقط بل أقصد بالتحديد هويته العراقية. العراق اليوم ليس عراقا. لا بالمعنى الذي نعرفه تاريخيا، بل وأيضا بمعنى معاصرته في سبعينات القرن الماضي قبل أن تعصف به الحروب. لقد تغير العراقيون بسبب الحروب التي دخلوها كراهية. ذلك صحيح. ولكن أن يصل الأمر بهم إلى التخلي عن هوية بلادهم التي سُرقت خفية من غير أن ينتبهوا إلى أن ذلك يعني التسليم بهويته الإيرانية فذلك يعني أنهم لم يعودوا عراقيين وأن العراق لم يعد عراقا. لقد اتسعت الشقة بين العراقي وعراقه. بين العراق وأبنائه.   

ما ينبغي على عراقيي اليوم أن يفكروا فيه هو مصير أحفادهم. هل يريدونهم عراقيين أم عبيدا لا يعرفون لهم هوية؟ لا تنفع الطوائف في صناعة وطن. وهي بالتأكيد لا تصلح لتفعيل هوية تاريخية مثل الهوية العراقية؟ ولكن الواقع الذي تعمل الأحزاب الحاكمة على ترسيخه يقول شيئا آخر. وهو شيء يتعلق بصناعة التاريخ. ذلك ما لا ينبغي الاستهانة به. الحفلة التي بدأها مثقفون عراقيون برعاية أميركية وكان الهدف منها تجريد العراق من هويته العربية لا تزال مستمرة. هي اليوم أشد قوة بعد أن هيمنت الأحزاب والميليشيات الموالية لإيران على الحكم. 

كل ذلك يكسب الدعوة إلى عرقنة العراق شرعيتها ومصداقيتها. ينبغي أن يعود العراق عراقيا. يجب على العراقيين أن يحافظوا على عراقية عراقهم. من غير ذلك لن يكون هناك عراق ولن يكون هناك عراقيون. ما لم يحافظ العراقيون على عراقية عراقهم لن تكون عروبتهم وحدها في خطر، بل أن إنسانيتهم ستُمحى وسيكونون مجرد عبيد.

70
نائبان يعودان إلى حزب تقدم بعد الفراق عنه

بغداد/ شبكة أخبار العراق- أعلن رئيس حزب “تجديد” النائب عن نينوى فلاح الزيدان، اليوم الاربعاء، عودته لصفوف حزب تقدم رفقة النائب يوسف السبعاوي.وقال الزيدان في بيان،”نحن اعضاء مجلس النواب العراقي واعضاء مجالس المحافظات الموقعون ادناه نعلن لأبناء شعبنا واهلنا في محافظاتنا عن العودة الى صفوف حزب (تقدم) الذي عملنا على نجاح مسيرته منذ المراحل الأولى لانطلاقه”.واستعرض البيان الذي نشر فجراً أنه “سبق ان حدثت خلافات سابقة على طبيعة إدارة الملفات في الحزب وآلية اتخاذ القرار التي كنا ولا زلنا نعتقد باهمية تجاوز تلك الهفوات التنظيمية وتوحيد المسارات الهيكلية للحزب وكيفية اتخاذ القرار”.وأضاف البيان أن “قضية أهلنا وتطلعات جمهورنا واستحقاقاتهم أكبر من تلك الخلافات في وجهات النظر لتطوير العمل الحزبي، لذا قررنا توحيد الكلمة والموقف والعمل في صفوف حزب تقدم وفق الاليات الجديدة وتوحيد صفوفنا لمواجهة التحديات وسيل الاستهدافات المتكررة لمسيرة الحزب”.وكان النائب فلاح الزيدان قيادي بارز في حزب تقدم قد حصل على مقعدين للحزب في نينوى بالانتخابات النيابية الاخيرة الى جانب مقعد النائب يوسف السبعاوي قبل ان تؤدي الخلافات السياسية الى الانشقاق عن الحزب في شباط 2023 حيث كانوا من بين اربعة نواب في حينها أعلنوا انشقاقهم عن الحزب مع الإعلان عن بقائهم ضمن تحالف السيادة.والنواب الذين انشقوا في حينها هم كل من: النائب فلاح الزيدان، ويوسف السبعاوي، ولطيف الورشان، و عادل المحلاوي، ومن ثم أعلن الزيدان تشكيل كتلة تجديد التي شاركت في انتخابات مجلس محافظة نينوى وحصلت على مقعد في مجلس نينوى لشقيقه مروان الزيدان.

71
الخارجية لنظيرتها الأمريكية: الحشد ” مثال الضبط وأحترام سيادة البلد والمواطن”!!!!!!!!!!

بغداد/ شبكة أخبار العراق ردت- وزارة الخارجية العراقية، مساء أمس الثلاثاء، على تصريحات نظيرتها الأمريكية التي اتهمت فيها الحشد الشعبي بمهاجمة المطاعم والشركات الأمريكية، مشيرة إلى أن منفذي تلك الهجمات “خارجون عن القانون”.وقالت الوزارة في بيان : “تابعنا تصريحات المتحدث باسم الخارجية الأمريكية ماثيو ميلر، التي تضمنت معلومات غير دقيقة، حمل فيها الحشد الشعبي مسؤولية أعمال تنتهك الأمن في العراق”، موضحة أن “الحشد الشعبى هو مؤسسة أمنية عراقية تخضع بالكامل للقوانين العراقية، وتلتزم بأوامر وتوجيهات القائد العام للقوات المسلحة، وتعمل بكل جهد لتحقيق الأمان والاستقرار في البلاد وفقا للأطر القانونية المحددة”.وتابعت الوزارة، أن “الاعتداءات التي تمت على بعض المطاعم نفذتها مجموعات من الخارجين على القانون ولا تمثل بأي حال من الأحوال مؤسسة الحشد الشعبي، أما المتورطون في هذه الحوادث، فيخضعون الآن للعقوبات الإدارية والانضباطية المناسبة”.والجمعة 7 حزيران 2024، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية ماثيو ميلر، إن الولايات المتحدة تشعر بالقلق من أن قوات الحشد الشعبي لن تطيع أوامر القائد العام للقوات المسلحة العراقية محمد شياع السوداني.وقال ميلر في مؤتمر صحفي، “نحن قلقون من أن عناصر الحشد الشعبي لا يطيعون القائد العام للقوات المسلحة العراقية ويشاركون في أعمال عنف وزعزعة الاستقرار في العراق وسوريا”.وأضاف أن “الهجمات على القوات الأمريكية، وقوات التحالف الدولي، وأفراد الجيش العراقي، والمواقع التجارية تنتهك أمن العراق واقتصاده”.وتابع المتحدث بالقول، إنه “سنواصل مطالبة الحكومة العراقية بكبح جماح هذه الجهات، وتحميلها مسؤولية خرق القانون”.يذكر ان كل الاعمال الارهابية التي نفذت بعد 2003 ومازالت هي الميليشيات الايرانية المتمثلة بالحشد الشعبي بما فيها استهداف المطاعم الامريكية وقتل الابرياء وعمليات الاختطاف والسرقة وتجارة المخدرات ونشر الرذيلة ولا استقرار للعراق نهائيا بوجود هذه الميليشيا .

72
الطاقة النيابية:وزير الكهرباء فاشل وفاسد وإيران من تدير الوزارة

بغداد/ شبكة أخبار العراق- انتقدت لجنة الطاقة النيابية، اليوم الأربعاء، أداء فاشل وفاسد لوزير الكهرباء الإطاري زياد علي ، مشيرة إلى أن  الوزارة  لم تنفذ وعودها التي قطعتها على نفسها.وقال نائب رئيس اللجنة وليد السهلاني في حديث صحفي ، ان “اللجنة فاتحت الوزارة مرارا وتكرارا من اجل انهاء ازمة الكهرباء في كل المواسم خاصة في الصيف رغم ما صرف عليها نحو 100 مليار دولار والبلد بلا كهرباء”.واضاف، ان وزير الكهرباء فاشل وفاسد وإيران هي من تدير الوزارة وأن ساعات تجهيز الطاقة الكهربائية تراجعت في العاصمة بغداد وعدد من محافظات الوسط”.وشهدت أغلب المحافظات تراجعا في تجهيز الطاقة الكهربائية الحكومية، مما أصاب الشعب العراقي بحالة من التذمر دفعتهم في بعض المناطق الى الخروج باحتجاجات على أداء الوزارة.

73
أوروبا تواجه النازية الجديدة على جبهتين
من لديه أدنى شك في الحلف الروسي - الإيراني يستطيع العودة إلى التقاء طهران وموسكو عند دعم النظام السوري الذي يشنّ حربا على شعبه منذ آذار - مارس من العام 2011
خيرالله خيرالله

هل يكتمل انتصار اليمين الأوروبي بانتصار ترامب
يقلق في الفوز الكبير للأحزاب اليمينية الأوروبيّة التي باتت تشكلّ كتلة مهمّة ذات وزن كبير في البرلمان الأوروبي الذي مقره ستراسبورغ، المدينة الفرنسيّة القريبة من ألمانيا، بروز لظاهرة تشبه النازيّة على جبهتين. تواجه أوروبا النازية الجديدة على جبهة داخليّة من جهة وجبهة التهديد الذي باتت تشكله روسيا التي غزت أوكرانيا من جهة أخرى.

جاء انبعاث النازية بشكلها الجديد، عبر الأحزاب اليمينية المتطرفة أوروبيا، في وقت احتفلت فيه أوروبا بالذكرى الـ80 للإنزال الغربي عند شواطئ مقاطعة النورماندي الفرنسيّة. كان الإنزال الذي قاده الجنرال الأميركي دوايت أيزنهاور انطلاقا من مقرّ قيادته في لندن خطوة أولى حاسمة على صعيد هزيمة ألمانيا النازية بقيادة رجل مريض نفسيا اسمه أدولف هتلر. حضر زعماء ومسؤولون كبار من مختلف أنحاء العالم، بينهم الرئيس جو بايدن، احتفال النورماندي. وجه الغرب رسالة واضحة إلى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بعدم دعوته إلى النورماندي حيث كان الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي حاضرا بشكل ملفت. لكن ذلك لم يحل دون إشارة الرئيس الفرنسي إلى الدور الذي لعبه “الجيش الأحمر”، أي الجيش السوفياتي في تحرير أوروبا من النازية في السنوات الأخيرة من سنوات الحرب العالميّة الثانية التي استمرت بين 1939 و1945.

◄ البعد الناجم عن صعود اليمين الأوروبي مرشح لأن يأخذ منحى أكثر خطورة في حال عودة دونالد ترامب إلى البيت الأبيض

تنبه الرئيس إيمانويل ماكرون، في ما يبدو، إلى الترابط بين صعود الأحزاب اليمينية الأوروبية والغزو الروسي لأوكرانيا بما يشكله من تهديد للقارة العجوز وللاتحاد الأوروبي الذي يضمّ 27 دولة تحديدا. سارع إلى حل الجمعيّة الوطنيّة الفرنسيّة (البرلمان) والدعوة إلى انتخابات عامة في الثلاثين من حزيران – يونيو الجاري. قرّر ماكرون خوض مغامرة بمراهنته على الفرنسيين في هذه الظروف بالذات. قرّر عمليا استنهاض الشعب الفرنسي كي يقول إنّ اليمين المتطرّف الذي تقوده مارين لوبان لا يمثلّه وذلك على الرغم من كلّ تلك الظواهر التي تقلق المواطن الفرنسي العادي، بما في ذلك ظاهرتا الهجرة والإسلاموفوبيا. هذا لا يعني في طبيعة الحال تجاهل التصرفات البعيدة كلّ البعد عن كلّ ما هو حضاري في هذا العالم والتي يمارسها مهاجرون إلى أوروبا. بين هؤلاء مسلمون متطرفون من سنّة وشيعة في الوقت ذاته.

كان ربط ماكرون بين صعود اليمين المتطرف الأوروبي والغزو الروسي لأوكرانيا في محله، علما أنّ ممارسات الرئيس الفرنسي منذ وجوده في قصر الإليزيه لم تساعد كثيرا، لا في مجال مواجهة مارين لوبان ولا في مواجهة الجيش الروسي في أوكرانيا. الأكيد أنّه لا يمكن لوم فرنسا وحدها على استمرار التهديد الروسي لأوكرانيا، بل إن هذا اللوم يمكن أن يوجه لمعظم الدول الأوروبيّة التي لم تستطع استيعاب أنّ فلاديمير بوتين يجسّد نوعا جديدا من النازية عبر إيمانه بأن مستقبل روسيا ودورها على الصعيد العالمي مرتبطان بسيطرتها على أوكرانيا وإخضاعها. كذلك، لا يمكن تجاهل التباطؤ الأميركي في دعم الشعب الأوكراني الذي قدم تضحيات كثيرة منذ بدء الهجوم الروسي على هذا البلد المهمّ بالنسبة إلى أوروبا كلها في 24 شباط – فبراير 2022.

ستكون نتائج الانتخابات التي دعا إليها ماكرون في الثلاثين من الشهر الجاري رسالة في غاية الأهمّية بالنسبة إلى أوروبا والعالم، خصوصا أن اليمين المتطرّف الأوروبي على استعداد للتخلي عن أوكرانيا. لا يأبه هذا اليمين لمعنى سقوط أوكرانيا تحت الهيمنة الروسية وأبعاد ذلك. مثل هذا السقوط سيفتح شهية بوتين الذي يحلم باستعادة أمجاد الاتحاد السوفياتي الذي بقي يسيطر على دول أوروبا الشرقية بين 1945 وخريف 1989 عندما سقط جدار برلين وتحررت تباعا كلّ من ألمانيا الشرقية وبولندا وتشيكوسلوفاكيا ورومانيا وهنغاريا وبلغاريا. ترافق ذلك مع تحرّر دول البلطيق الثلاث لتوانيا وإستونيا ولاتفيا. كذلك، تحررت أوكرانيا. هل يقول الشعب الفرنسي إنّ هناك فرنسا أخرى غير مستعدة للرضوخ للغرائز التي يثيرها اليمين المتطرف أو اليسار المضحك المبكي الذي على رأسه أشخاص مثل جان لوك ميلونشون تصب تصرفاتهم في خدمة أقصى اليمين؟

◄ الرئيس إيمانويل ماكرون تنبه، في ما يبدو، إلى الترابط بين صعود الأحزاب اليمينية الأوروبية والغزو الروسي لأوكرانيا بما يشكله من تهديد للقارة العجوز وللاتحاد الأوروبي

يكشف استمرار الهجوم الروسي الذي يستهدف أوكرانيا أخطارا كبيرة في عالمنا هذا وليس على دول أوروبا فقط. لا تكمن المشكلة في ممارسات اليمين الأوروبي المتطرف فحسب، بل تكمن أيضا في وجود تحالف روسي – صيني – إيراني يبدو هذا اليمين المتطرف على استعداد للتغاضي عنه، بل لإنكار وجوده. ما كان لروسيا متابعة حربها على أوكرانيا لولا الدعم الصيني الخفي لها، وهو دعم يشير إليه حصول الجيش الروسي على أسلحة وذخائر من كوريا الشمالية. ليست سرّا العلاقة بين كوريا الشمالية والصين التي تشجع ممارسات بيونغ يانغ، بما في ذلك في المجال العسكري. ليس سرّا أيضا تزويد إيران لروسيا بالمسيّرات كي يبقى تهديدها لأوكرانيا قائما. من لديه أدنى شكّ في الحلف الروسي – الإيراني يستطيع العودة إلى التقاء طهران وموسكو عند دعم النظام السوري الذي يشنّ حربا على شعبه منذ آذار – مارس من العام 2011.

لا يمكن عزل صعود اليمين الأوروبي عن صعود اليمين في أماكن عدة من هذا العالم، بما في ذلك إسرائيل. استفاد اليمين الإسرائيلي من ممارسات حركة مثل “حماس” ليحاول، عبر بنيامين نتنياهو وحلفائه مثل إيتمار بن غفير وبتسلئيل سموتريتش، تصفية القضية الفلسطينية بدءا بإزالة غزّة من الوجود. بين نازية “حماس” ونازية “بيبي” ليس ما يشير إلى أنّ حرب غزّة يمكن أن تنتهي قريبا مع كلّ ما جرت إليه من مآس.

يبقى أخيرا أنّ البعد الناجم عن صعود اليمين الأوروبي مرشح لأن يأخذ منحى أكثر خطورة في حال عودة دونالد ترامب إلى البيت الأبيض. يبدو دونالد ترامب مستعدا للتخلي عن أوروبا وحلف الأطلسي، كما يبدو مستعدا لصفقة مع بوتين. هل يكتمل انتصار اليمين الأوروبي في انتخابات البرلمان الأوروبي بانتصار دونالد ترامب في الانتخابات الرئاسيّة الأميركية مطلع تشرين الثاني – نوفمبر المقبل؟

74
اليمين المتطرف في أوروبا يضاعف أزمات دول شمال أفريقيا
المصلحة تقتضي أن تعيش كل دولة لنفسها، والميراث الحقوقي والإنساني القديم لم يعد له مكان، هكذا يفكر اليمين المتطرف في تعامله مع المهاجرين الذين يأتون بشكل فوضوي إلى أوروبا.
مختار الدبابي

صعود اليمين يتغذى من أخطاء الجاليات الإسلامية
لم يكن صعود اليمين المتطرف بهذا الزخم الانتخابي أمرا مفاجئا، وسيطرته على قرابة الثلاثين في المئة من نسب البرلمان الأوروبي ليس سوى خطوة أولى ستنتهي في القريب بالسيطرة على البرلمانات والحكومات المحلية واختبار مدى قدرته على إنقاذ أوروبا من أزماتها، وفي نفس الوقت توجه رسائل سلبية للجاليات العربية والإسلامية ودولها وخاصة في شمال أفريقيا التي ستتضاعف أزماتها.

تعيش أوروبا ما يشبه “الربيع الأوروبي” قياسا بالربيع العربي ومغريات الديمقراطية الباذخة واستقلالية القرارات الوطنية التي انتهت إلى خيبة كبرى بمجرد اصطدام تلك الشعارات بالواقع العربي والدولي الصعب خصوصا أن “الربيع العربي” طال دولا فقيرة لا تستطيع أن تعيش دون دعم خارجي ولو ليوم واحد.

يقوم “الربيع الأوروبي” على شعارات شعبوية في استنساخ للشعار الذي صعد بالرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب إلى السلطة، وهو “أميركا أولا”. وفي الحالة الأوروبية، فكل يمين سيريد أن يحقق هذا الشعار خاصة في الدول ذات الاقتصاديات القوية مثل ألمانيا، في استعادة لبريكست البريطانيين، الذين كانوا يعتقدون أن أزمتهم تكمن في شراكة غير متكافئة مع دول واقتصاديات ضعيفة خاصة من أوروبا الشرقية. لكن النتيجة جاءت مخيبة.

◄ تأخير شمال أفريقيا في التوصل إلى اتفاقيات واضحة أو التهرب من بعض الآليات التنفيذية المتفق عليها قد يساعدان اليمين الجديد على التبرؤ مما تم الاتفاق عليه

سيعمل اليمين المتطرف في كل بلد من البلدان الوازنة على إنجاح بريكست خاص يقطع مع فكرة التضامن الأوروبي بميراثه التاريخي والثقافي والديني، خاصة أن هذا التضامن فشل في منافسة الولايات المتحدة أو الصين، ولم يحول أوروبا إلى اقتصاد عالمي أول. ولم تحمل لها الشراكة الاقتصادية والسوق الأوروبية المشتركة مزايا ذات قيمة، فالدول حين توقع اتفاقيات كبرى تقيمها بصفتها كدول منفردة وليس بصفتها الأوروبية الجماعية.

وقف الأوروبيون على حقيقة أن اتحادهم ضعيف ومحدود التأثير، وأن أهم ما فيه هو إدماج اقتصاديات ضعيفة والإنفاق عليها وعلى عمالتها ومنحها مزايا على حساب شراكات إقليمية كان يمكن الاستفادة منها دون إنفاق سخي، وهذا أحد أسباب العودة إلى القُطرية.

لا تمتلك المجموعات المهيمنة داخل اليمين المتطرف أفكارا أو برامج واضحة. مجرد أفكار عامة شبيهة بما عرضته فروع الإخوان المسلمين العرب التي حكمت في تونس ومصر أو التي سعت للفوز في انتخابات الأردن والسيطرة على اليمن وسوريا بالمناورة واللعب على تقاطعات إقليمية ودولية.

التحليلات الاستشرافية ترى أن اليمين الأوروبي سيعرف نفس المآل، عاجلا أو آجلا، وإن كان في مناخ مختلف ولديه أسباب موضوعية تدعمه وقد تجعل بقاءه في الواجهة أطول.

ومع البريكسات الخاصة والاعتماد على الذات والتخلص من التضامن كقيمة فضفاضة غير ذات جدوى، تحمل مجموعات اليمين فكرة كبرى أخرى ترى أن سبب الأزمات الاقتصادية والأمنية في بلدانها تكمن في الجاليات الأجنبية، وأن الحل في تقليص أعداد هذه الجاليات وقطع الطريق على أي أعداد وافدة جديدة.

الرفض يرتبط بشكل مباشر بالأزمة الاقتصادية، واعتبار أن سكان كل بلد أوروبي هم أولى بالوظائف والخدمات التي تقدمها بلدانهم للمهاجرين، ومثلما يعارضون التضامن الفضفاض مع الدول ذات الميراث المشترك، فهم يعارضون كذلك تحمل أعباء أزمات دول أخرى تعيش أوضاعا اقتصادية صعبة لأسباب مختلفة حتى وإن كانت عائدة في جزء منها لاستعمار دولة مثل فرنسا.

المصلحة تقتضي أن تعيش كل دولة لنفسها، والميراث الحقوقي والإنساني القديم لم يعد له مكان، هكذا يفكر اليمين المتطرف في تعامله مع المهاجرين الذين يأتون بشكل فوضوي إلى أوروبا، ومع دول جنوب المتوسط سواء في شمال أفريقيا أو سوريا ولبنان وتركيا.

الأمر أبعد من النظر إليه على أنه تغيير دراماتيكي في أوروبا، هو تغيير منطقي ومتوقع، ولم يكن فقط وليد الأزمات الاقتصادية ومرحلة ما بعد كورونا. صعود هذا التيار يتغذى من أخطاء الجاليات، خاصة العربية الإسلامية، التي لم تعرف كيف تستفيد من حريات أوروبا لتحسين مستوى عيشها والاندماج في مجتمعات تحترم خصوصيات الوافدين ولا تتدخل لتغيرها كما يفعل العالم الإسلامي بكيانات داخله يفرض عليها أن تتخلى عن هويتها المذهبية أو أن تختفي.

ومن المهم التذكير بأن صعود اليمين المتطرف تغذى على التطرف الإسلامي، وهو في جزء منه رد فعل على ثقافة وافدة تريد أن تفرض نفسها وقيمها ونمطها المجتمعي بقوة السلاح، وبأشكال أكثر توحشا مثل قتل الأبرياء دهسا بشاحنة أو بتفجير قنبلة أو بالذبح.

لا شك أن أبناء الجالية العربية والإسلامية سيعرفون المزيد من التضييق، وسيصبح من الصعب عليهم الحصول على وظائف في مؤسسات الدولة، وخاصة مؤسسات السيادة. ستترك لهم الوظائف الهامشية والشاقة. ستكون الهوية هي اللغة واللون والتاريخ، وليس القيم التي تأسست عليها أوروبا الحديثة. وبالنتيجة ستتسع دائرة القطيعة خاصة أن الجالية لا بدائل لها.

لكن التشدد الأكبر سيكون مع المهاجرين الذين يغامرون بـ“الحرقة” عبر المتوسط أو الأطلسي، أو بحركة التفافية عبر جبال أوروبا الشرقية. هناك اتفاق على اتباع سياسة صارمة تجاه الهجرة والمهاجرين من وسط اليمين إلى أقصى اليمين.

سيكون الخيار الأمني هو اللغة الأساسية، وسيجد اليمين في اتفاق الهجرة الأوروبي الأخير أرضية لحركته التي تقوم على تجميع المهاجرين وفرزهم وتحويلهم إلى بلدان من خارج أوروبا في مخيمات للاجئين لا علاقة لها بالأهداف التي غامروا لأجلها.

وبالتوازي سيتم تفعيل الاتفاقيات مع بلدان شمال أفريقيا بشأن إعادة المهاجرين الذين ينجحون في تسوية إقامتهم. ليس بمقدور الأوروبيين أن يضخوا المزيد من المساعدات والهبات ويستثمروا لأجل إنقاذ الوافدين الذين فشلت بلدانهم في تحسين أوضاعهم المعيشية. اليمين يرفض استمرار إعاشة هؤلاء، وبدلا من ذلك سيعيدهم إلى بلدانهم مقابل صيغ وتفاهمات لن تكون في شكل سخي كما كان يحصل في السابق.

◄ "الربيع الأوروبي" يقوم على شعارات شعبوية في استنساخ للشعار الذي صعد بالرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب إلى السلطة، وهو "أميركا أولا"

وتكمن هنا المشكلة، فدول شمال أفريقيا مثل تونس، ستجد نفسها في معادلة صعبة بصعود اليمين، فمن ناحية سيعيد لها أبناءها ممن فشلوا في تحصيل الإقامة، مهما كانت سنوات وجودهم هناك، وفي نسف الوقت سيضغط عليها من أجل أن تحرس حدودها وتمنع تسلل مهاجرين جدد من شمال أفريقيا أو من دول جنوب الصحراء، وقد يطبق اليمين، في حال فاز بالانتخابات وتحكّم في دول مثل إيطاليا وفرنسا، تلويحه بإعادة الوافدين من حيث أتوا، أي إلى دول جنوب المتوسط التي يصلون منها.

إن تأخير شمال أفريقيا في التوصل إلى اتفاقيات واضحة أو التهرب من بعض الآليات التنفيذية المتفق عليها قد يساعدان اليمين الجديد على التبرؤ مما تم الاتفاق عليه، حتى وإن كان هو نفسه من وقع عليها مثلما هو الحال مع رئيس الحكومة الإيطالية جورجيا ميلوني، المنتشية بالشعبية الصاعدة وبأن خيار معاداة الأجانب طريق سالكة وسهلة إلى الحكم.

هل ستقبل ميلوني أو حليفتها في فرنسا مارين لوبان الاتفاقيات القديمة بعد أن صارتا في موقع قوة، وقد تتحالف أوروبا اليمينية لممارسة الضغوط على دول جنوب المتوسط التي تتحرك بشكل فردي، وكل منها يبحث عن اتفاقيات تجلب له مزايا سياسية أكثر منها دعما إستراتيجيا، كما أن هذه الدول عليها أن تتحرك لتوجيه جالياتها للتصويت في الانتخابات المحلية لعرقلة اليمين وامتصاص حماسه بدلا من الفرجة وتحمل النتائج لاحقا.

هناك مساع للتقليل من صعود اليمين ومحاولة “عقلنته” وأعتبر أنها ردود فعل داخلية على صراعات محلية وأن دول شمال أفريقيا لديها من الأوراق ما يجعلها قادرة على تلافي الضغوط من أي جهة. لكن الوضع مختلف وأوروبا لن تتحمل إلى ما لا نهاية الوضع على حدودها الجنوبية وليس من اليمين الشعبوي لتنفيذ الأفكار الراديكالية المعادية للآخر.

75
مهاجرون يتعرضون في ليبيا للابتزاز والتعذيب والقتل
تقرير سري للأمم المتحدة عن حقوق الإنسان يشير إلى أن مسؤولين ليبيين يطلبون آلاف الدولارات مقابل إطلاق سراح بعض المهاجرين.
MEO

ملف المهاجرين في ليبيا يثير قلقا أمميا
نيروبي - أفاد تقرير سري للأمم المتحدة عن حقوق الإنسان بأن قوات حرس الحدود في تونس ألقت القبض على مهاجرين وسلمتهم إلى حرس الحدود في ليبيا، مشيرا إلى أنهم يتعرضون للابتزاز والتعذيب والقتل بالإضافة إلى العمل القسري.

ويلعب البلدان دورا رئيسيا في جهود الاتحاد الأوروبي الرامية إلى وقف تدفق المهاجرين من شمال أفريقيا إلى جنوب أوروبا عبر البحر المتوسط.

وجاء في التقرير الذي يحمل تاريخ 23 يناير/كانون الثاني أن مئات المهاجرين في تونس ألقي القبض عليهم ضمن موجة من الاعتقالات وطردوا إلى ليبيا خلال النصف الثاني من العام الماضي.

واستند التقرير إلى مقابلات أجريت مع 18 شخصا سبق احتجازهم بالإضافة إلى أدلّة عبارة عن صور ومقاطع مصورة لعمليات تعذيب في إحدى المنشآت.

وقال طارق لملوم، الخبير الليبي في مجال حقوق الإنسان، إن عمليات نقل المهاجرين هذه جرت في أوائل مايو/أيار. وأضاف أن نحو ألفي مهاجر كانت تونس تحتجزهم نقلوا إلى ليبيا هذا العام، مشيرا إلى مقابلات أجريت مع أكثر من 30 مهاجرا.

وجاء في التقرير أن "عمليات الطرد الجماعي من تونس إلى ليبيا وما يرتبط بها من احتجاز تعسفي للمهاجرين يؤججان عمليات الابتزاز والانتهاكات، وهي بالفعل قضايا حقوق إنسان منتشرة على نطاق واسع في ليبيا".

وأشار التقرير إلى أن مسؤولين ليبيين يطلبون آلاف الدولارات مقابل إطلاق سراح بعض المهاجرين وأضاف "يصب هذا الوضع في مصلحة هؤلاء الذين يستغلون الضعفاء، ومنهم المتاجرون بالبشر".

وقال متحدث باسم بعثة الأمم المتحدة في ليبيا إنه ليس بوسعه التعليق على هذا التقرير. وفي 16 أبريل/نيسان، قال عبدالله باتيلي، الذي كان حينها كبير مسؤولي الأمم المتحدة هناك، إنه "يشعر بقلق بالغ إزاء الوضع المزري للمهاجرين واللاجئين في ليبيا الذين يعانون من انتهاكات لحقوق الإنسان طوال عملية الهجرة".

وقال الاتحاد الأوروبي العام الماضي إنه سينفق 800 مليون يورو حتى عام 2024 في شمال أفريقيا لوقف تدفق المهاجرين عبر البحر المتوسط.

والهجرة مصدر قلق رئيسي للناخبين في انتخابات البرلمان الأوروبي التي جرت الأسبوع الماضي وشهدت مكاسب لأحزاب اليمين المتطرف.

وفي الأشهر الأربعة الأولى من هذا العام، انخفض عدد المهاجرين الوافدين إلى أوروبا عبر البحر المتوسط بأكثر من 60 بالمئة مقارنة بالفترة نفسها من عام 2023.

وقالت رئيسة الوزراء الإيطالية جورجيا ميلوني في الرابع من يونيو/حزيران إن الانخفاض يرجع "قبل أي شيء" إلى المساعدة القادمة من تونس وليبيا، لكن جماعات لحقوق الإنسان تقول إن سياسة الاتحاد الأوروبي المتمثلة في نقل السيطرة على الهجرة إلى دول أخرى مقابل تقديم مساعدات تؤدي إلى انتهاكات وتخفق في معالجة القضايا الأساسية.

وقال الرئيس التونسي قيس سعيد في مايو/أيار إن مئات الأشخاص يصلون إلى بلاده كل يوم، وإن تونس تنسق عودة المهاجرين مع الدول المجاورة.

وقالت الحكومة في الماضي إنها تحترم حقوق الإنسان. وتقول السلطات الليبية إنها تعمل مع الدول المجاورة لحل قضايا الهجرة.

وخلصت بعثة لتقصي الحقائق تابعة للأمم المتحدة العام الماضي إلى ارتكاب جرائم ضد الإنسانية بحق مهاجرين في ليبيا في بعض مراكز الاحتجاز التي تديرها وحدات تلقت دعما من الاتحاد الأوروبي.

جاء في التقرير الأحدث للأمم المتحدة أن هناك نمطا يقوم فيه مسؤولو الحدود التونسيون بالتنسيق مع نظرائهم الليبيين لنقل المهاجرين إما إلى مراكز احتجاز العسه أو نالوت، الواقعتين على الجانب الآخر من الحدود في ليبيا.

وقال التقرير إن المهاجرين يتعرضون للاحتجاز لفترات تتراوح بين بضعة أيام وعدة أسابيع قبل نقلهم إلى مركز احتجاز بئر الغنم بالقرب من طرابلس ويتولى جهاز مكافحة الهجرة غير الشرعية الليبي وخفر السواحل إدارة مركزي الاحتجاز.

وأوضح تقرير الأمم المتحدة أن جهاز مكافحة الهجرة غير الشرعية يمنع باستمرار مسؤولي الأمم المتحدة من الدخول إلى الموقعين.

وجاء المهاجرون الذين تمت مقابلتهم خلال إعداد تقرير الأمم المتحدة من فلسطين وسوريا والسودان وجنوب السودان. وكان الحصول على معلومات من الأفارقة أكثر صعوبة حيث كان يجري ترحيلهم وكان التواصل معهم أكثر تعقيدا.

وأضاف التقرير أن الندوب وعلامات التعذيب كانت واضحة على ثلاثة من المهاجرين الذين تمت مقابلتهم ووصف تقرير الأمم المتحدة المؤرخ في يناير/كانون الثاني الأوضاع في العسه وبئر الغنم بأنها "بشعة".

وأوضح "مئات المعتقلين مكدسون في حظائر وزنازين، غالبا ما يكون بها مرحاض واحد صالح للاستخدام ولا يوجد صرف صحي أو تهوية".

وفي بئر الغنم، كانت هناك اتهامات بأن المسؤولين ابتزوا المهاجرين للحصول على مبالغ تتراوح بين 2500 وأربعة آلاف دولار تبعا لجنسياتهم مقابل إطلاق سراحهم.

وأشار التقرير إلى أن "النهج الحالي الخاص بالهجرة وإدارة الحدود غير ناجح"، داعيا ليبيا إلى إلغاء تجريم المهاجرين الذين يدخلون البلاد بشكل غير قانوني وطالب بدعم دولي كامل لدفع إدارة الحدود للالتزام بحقوق الإنسان.

76
مهاجرون يتعرضون في ليبيا للابتزاز والتعذيب والقتل
تقرير سري للأمم المتحدة عن حقوق الإنسان يشير إلى أن مسؤولين ليبيين يطلبون آلاف الدولارات مقابل إطلاق سراح بعض المهاجرين.
MEO

ملف المهاجرين في ليبيا يثير قلقا أمميا
نيروبي - أفاد تقرير سري للأمم المتحدة عن حقوق الإنسان بأن قوات حرس الحدود في تونس ألقت القبض على مهاجرين وسلمتهم إلى حرس الحدود في ليبيا، مشيرا إلى أنهم يتعرضون للابتزاز والتعذيب والقتل بالإضافة إلى العمل القسري.

ويلعب البلدان دورا رئيسيا في جهود الاتحاد الأوروبي الرامية إلى وقف تدفق المهاجرين من شمال أفريقيا إلى جنوب أوروبا عبر البحر المتوسط.

وجاء في التقرير الذي يحمل تاريخ 23 يناير/كانون الثاني أن مئات المهاجرين في تونس ألقي القبض عليهم ضمن موجة من الاعتقالات وطردوا إلى ليبيا خلال النصف الثاني من العام الماضي.

واستند التقرير إلى مقابلات أجريت مع 18 شخصا سبق احتجازهم بالإضافة إلى أدلّة عبارة عن صور ومقاطع مصورة لعمليات تعذيب في إحدى المنشآت.

وقال طارق لملوم، الخبير الليبي في مجال حقوق الإنسان، إن عمليات نقل المهاجرين هذه جرت في أوائل مايو/أيار. وأضاف أن نحو ألفي مهاجر كانت تونس تحتجزهم نقلوا إلى ليبيا هذا العام، مشيرا إلى مقابلات أجريت مع أكثر من 30 مهاجرا.

وجاء في التقرير أن "عمليات الطرد الجماعي من تونس إلى ليبيا وما يرتبط بها من احتجاز تعسفي للمهاجرين يؤججان عمليات الابتزاز والانتهاكات، وهي بالفعل قضايا حقوق إنسان منتشرة على نطاق واسع في ليبيا".

وأشار التقرير إلى أن مسؤولين ليبيين يطلبون آلاف الدولارات مقابل إطلاق سراح بعض المهاجرين وأضاف "يصب هذا الوضع في مصلحة هؤلاء الذين يستغلون الضعفاء، ومنهم المتاجرون بالبشر".

وقال متحدث باسم بعثة الأمم المتحدة في ليبيا إنه ليس بوسعه التعليق على هذا التقرير. وفي 16 أبريل/نيسان، قال عبدالله باتيلي، الذي كان حينها كبير مسؤولي الأمم المتحدة هناك، إنه "يشعر بقلق بالغ إزاء الوضع المزري للمهاجرين واللاجئين في ليبيا الذين يعانون من انتهاكات لحقوق الإنسان طوال عملية الهجرة".

وقال الاتحاد الأوروبي العام الماضي إنه سينفق 800 مليون يورو حتى عام 2024 في شمال أفريقيا لوقف تدفق المهاجرين عبر البحر المتوسط.

والهجرة مصدر قلق رئيسي للناخبين في انتخابات البرلمان الأوروبي التي جرت الأسبوع الماضي وشهدت مكاسب لأحزاب اليمين المتطرف.

وفي الأشهر الأربعة الأولى من هذا العام، انخفض عدد المهاجرين الوافدين إلى أوروبا عبر البحر المتوسط بأكثر من 60 بالمئة مقارنة بالفترة نفسها من عام 2023.

وقالت رئيسة الوزراء الإيطالية جورجيا ميلوني في الرابع من يونيو/حزيران إن الانخفاض يرجع "قبل أي شيء" إلى المساعدة القادمة من تونس وليبيا، لكن جماعات لحقوق الإنسان تقول إن سياسة الاتحاد الأوروبي المتمثلة في نقل السيطرة على الهجرة إلى دول أخرى مقابل تقديم مساعدات تؤدي إلى انتهاكات وتخفق في معالجة القضايا الأساسية.

وقال الرئيس التونسي قيس سعيد في مايو/أيار إن مئات الأشخاص يصلون إلى بلاده كل يوم، وإن تونس تنسق عودة المهاجرين مع الدول المجاورة.

وقالت الحكومة في الماضي إنها تحترم حقوق الإنسان. وتقول السلطات الليبية إنها تعمل مع الدول المجاورة لحل قضايا الهجرة.

وخلصت بعثة لتقصي الحقائق تابعة للأمم المتحدة العام الماضي إلى ارتكاب جرائم ضد الإنسانية بحق مهاجرين في ليبيا في بعض مراكز الاحتجاز التي تديرها وحدات تلقت دعما من الاتحاد الأوروبي.

جاء في التقرير الأحدث للأمم المتحدة أن هناك نمطا يقوم فيه مسؤولو الحدود التونسيون بالتنسيق مع نظرائهم الليبيين لنقل المهاجرين إما إلى مراكز احتجاز العسه أو نالوت، الواقعتين على الجانب الآخر من الحدود في ليبيا.

وقال التقرير إن المهاجرين يتعرضون للاحتجاز لفترات تتراوح بين بضعة أيام وعدة أسابيع قبل نقلهم إلى مركز احتجاز بئر الغنم بالقرب من طرابلس ويتولى جهاز مكافحة الهجرة غير الشرعية الليبي وخفر السواحل إدارة مركزي الاحتجاز.

وأوضح تقرير الأمم المتحدة أن جهاز مكافحة الهجرة غير الشرعية يمنع باستمرار مسؤولي الأمم المتحدة من الدخول إلى الموقعين.

وجاء المهاجرون الذين تمت مقابلتهم خلال إعداد تقرير الأمم المتحدة من فلسطين وسوريا والسودان وجنوب السودان. وكان الحصول على معلومات من الأفارقة أكثر صعوبة حيث كان يجري ترحيلهم وكان التواصل معهم أكثر تعقيدا.

وأضاف التقرير أن الندوب وعلامات التعذيب كانت واضحة على ثلاثة من المهاجرين الذين تمت مقابلتهم ووصف تقرير الأمم المتحدة المؤرخ في يناير/كانون الثاني الأوضاع في العسه وبئر الغنم بأنها "بشعة".

وأوضح "مئات المعتقلين مكدسون في حظائر وزنازين، غالبا ما يكون بها مرحاض واحد صالح للاستخدام ولا يوجد صرف صحي أو تهوية".

وفي بئر الغنم، كانت هناك اتهامات بأن المسؤولين ابتزوا المهاجرين للحصول على مبالغ تتراوح بين 2500 وأربعة آلاف دولار تبعا لجنسياتهم مقابل إطلاق سراحهم.

وأشار التقرير إلى أن "النهج الحالي الخاص بالهجرة وإدارة الحدود غير ناجح"، داعيا ليبيا إلى إلغاء تجريم المهاجرين الذين يدخلون البلاد بشكل غير قانوني وطالب بدعم دولي كامل لدفع إدارة الحدود للالتزام بحقوق الإنسان.

77
بغداد وأنقرة تتهيآن لمرحلة علاقات ما بعد انسحاب القوات الأميركية
اتفاق مصالح يقوم على معادلة: حل أزمة المياه مقابل التحالف ضد حزب العمال الكردستاني.
العرب

تقارب تركي - عراقي متعدد الوجوه
بغداد / أنقرة – وضع العراق وتركيا معالم تحالف إقليمي متعدد الوجوه ينتظر أن يتم الشروع في تنفيذه بعد انسحاب القوات الأميركية من العراق، ويقوم على معادلة الاقتصاد والأمن؛ إذ قبلت أنقرة بتحريك أزمة المياه ودعم مشروع طريق التنمية مقابل التزام بغداد بتنسيق أمني متين ضد أنشطة حزب العمال الكردستاني.

وزار الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بغداد في أبريل الماضي، والتقى رئيس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني. وكانت هذه أول زيارة يقوم بها أردوغان إلى البلد منذ 2011، وكان آنذاك رئيسا للوزراء.

وخلال الزيارة توصل الطرفان إلى اتفاق حول إدارة المياه؛ لأن النهرين الرئيسيين في العراق (دجلة والفرات) ينبعان من تركيا التي شيدت سلسلة من السدود الكهرومائية على مدى نصف القرن الماضي، ما قلّل كميات المياه التي يحصل عليها العراقيون.

ويُلزم اتفاقُ التعاون في مجال المياه الجانبين بالعدل في تخصيص استخدام المياه عبر الحدود والتعاون على إنجاز مشاريع تعزيز إدارة المياه والري، وهو ما يمكن أن يوفر للعراقيين سبلا لمواجهة ارتفاع درجات الحرارة واتساع دائرة الجفاف، إضافة إلى ضخ استثمارات جديدة وتوفير تقنيات مستحدثة يتم توظيفها في الأعمال التجارية الزراعية في البلاد.

العراق يسعى لتأمين نجاح طريق التنمية، وهو المشروع الذي يراهن عليه السوداني لتثبيت مستقبله السياسي

وطلب أردوغان في مقابل صفقة المياه دعم العراق في ما يبذله من جهود لتفكيك حزب العمال الكردستاني، الذي يصنفه الأتراك منظمة إرهابية، والقضاء عليه في المخيمات الجبلية شمال العراق.

وقرر مجلس الأمن القومي العراقي تصنيف حزب العمال الكردستاني “منظمة محظورة” قبل زيارة أردوغان كتتويج لتفاهمات تم التحضير لها من خلال لقاءات وزارية في بغداد وأنقرة.

وطلبت تركيا من السوداني التوقف عن إرسال الأموال عبر الحشد الشعبي إلى وحدات مقاومة سنجار المرتبطة بحزب العمال الكردستاني، والتي تنشط على طول الحدود التركية.

ومع دعوة أردوغان إلى توغل عسكري وشيك وحاسم ضد حزب العمال الكردستاني، قد تختار بغداد أن تتجاهل مسألة السيادة بينما يندلع القتال على أراضيها، وكذلك إغماض العين عن استمرار تركيا في بناء قواعد عسكرية شمال العراق.

ولم يسمع الرئيس التركي خلال الزيارة ما كان المسؤولون العراقيون يطلقونه من تصريحات يحتجون فيها على “استباحة” تركيا للحدود أثناء مطاردة المسلحين الأكراد. بل على العكس من ذلك حقق أردوغان ما كان يهدف إليه، وهو الحصول على موقف عراقي واضح يقضي بإدانة أنشطة حزب العمال الكردستاني وحظر نشاطه.

وسيحقق العراق ضمن مزايا تقاربه مع تركيا ضمانات نجاح طريق التنمية، وهو المشروع الذي يراهن عليه السوداني لتلميع صورته وتثبيت مستقبله السياسي قبل الانتخابات العراقية المقررة العام المقبل.
ويمثل طريق التنمية نقلة نوعية للعراق، وقد يعود عليه بفوائد جمّة من ناحية التنمية والتوظيف اللذيْن يبقى البلد في حاجة ماسة إلى كليهما. ويمتلك المشروع قدرة على تعزيز الترابط الاقتصادي بين العراق وتركيا.

ومنذ البداية سعت تركيا إلى الربط بين فكرة مشروع الطريق وملف حزب العمال على أساس منطقي مؤدّاه أنّ تنفيذ المشروع على الأرض واستغلاله لاحقا يتطلّبان ضمان قدر كبير من الأمن والاستقرار، لاسيما في المناطق التي ستشقها سكة الحديد والطريق السيارة المشكّلتان للمشروع، خصوصا وأنّ بعض تلك المناطق تمثّل مقرا لعناصر الحزب ومسرحا لعملياته.

ويرى جوشوا ليفكوفيتش، المحلل والباحث في شؤون الشرق الأوسط، أن عبور طريق التنمية المناطق الخاضعة لحكومة إقليم كردستان قد يكون محاولة لإضعاف المنطقة الكردية المتمتعة بالحكم الذاتي، وزيادة ارتباطها بالحكومة الاتحادية.

وقال ليفكوفيتش، في تقرير بموقع عرب دايجست، إن أردوغان سيدعم أكثر جهود السوداني لوضع إقليم كردستان تحت سيطرته بالتزامن مع توقف تصدير نفط الإقليم منذ أشهر.

رئيس الوزراء العراقي يسعى إلى تلميع صورته، باعتباره وسيطا إقليميّا ذا مصداقية، بالمساهمة في تحقيق الانفراج بين أنقرة والأسد

لكن الرئيس التركي، الذي يتقن المناورة، أرسل رسالة عكسية تشير إلى أهمية إقليم كردستان بالنسبة إلى أنقرة من خلال السفر إلى أربيل بعد زيارة بغداد، وهو يهدف إلى الحفاظ على العلاقات الوثيقة مع بعض القيادات الكردية، وخاصة الحزب الديمقراطي الكردستاني الذي أصبح معزولا بسبب ضغوط بغداد والتشرذم الكردي الداخلي وشبح انسحاب القوات الأميركية.

وتحوّل الحزب الديمقراطي خلال السنوات الأخيرة إلى حليف لتركيا تعوّل عليه في مواجهتها لحزب العمال الكردستاني، وفي المقابل يستفيد الحزب من الاستثمارات التركية؛ إذ تعمل المئات من الشركات التركية الصغيرة والمتوسطة في مجالات متعددة، بدْءا من مراكز التسوق ووصولاً إلى مشاريع الإسكان ومتاجر الأثاث والسلع التجارية والاستهلاكية.

وبالتزامن مع تمتين العلاقات بين أنقرة وبغداد يعمل رئيس الحكومة العراقية على مكافأة تركيا بالوساطة بينها وبين سوريا، وجَسْر الهوة بين البلدين وخاصة تليين موقف الرئيس السوري بشار الأسد الذي لم ينس ما قام به أردوغان في الشمال ومواقفه المعادية لدمشق.

وأكد السوداني لمنصة أخبار تركية في مطلع يونيو الجاري أنه يعمل على تأمين جهود المصالحة بين تركيا وسوريا. وكان أردوغان ينتقد بشدة الأسد في الماضي، حيث موّل جماعات المعارضة المسلحة واحتل أجزاء من شمال سوريا. لكنه قال في 2022 إنه لم يعد يسعى إلى الإطاحة بالأسد. ولم تتحقق أي انفراجة كبيرة منذ ذلك الحين.

وتأتي جهود الوساطة التي يبذلها السوداني بين أردوغان والأسد بعد أن نجح العراق في عقد سلسلة من الاجتماعات بين السعودية وإيران، وهو ما أدى إلى استئناف علاقاتهما الدبلوماسية في العام الماضي. ويطمح رئيس الوزراء العراقي إلى تلميع صورته، باعتباره وسيطا إقليميّا ذا مصداقية، بالمساهمة في تحقيق الانفراج بين أنقرة والأسد.

78
الميليشيات تستعيض عن مهاجمة الأميركيين باستهداف مطاعم "تيك أوي"
الهجمات تحمل أهدافا سياسية وتبعث رسالة مفادها أن أي استثمار أو وجود للشركات الغربية في العراق لا يمكن أن يستمرّا.
العرب

العراق تسير على حبل رفيع بين واشنطن وطهران
بغداد – نزل عشرات الرجال الملثمين من سيارتي دفع رباعي وشاحنة صغيرة بيضاء. واقتحموا مطعما لدجاج كنتاكي في بغداد. وحطموا كل ما استطاعوا قبل الفرار من مكان الحادث. وشهد مطعم ليز الشهير للدجاج المقلي أعمال عنف مماثلة. وكان المطعمان علامتين تجاريتين أميركيتين شعبيتين في العاصمة العراقية.

لم يصب أحد بأذى خطير. لكن الهجمات الأخيرة، التي نظمها مؤيدو الميليشيات المدعومة من إيران على مطاعم “تيك أوي”، تعكس الغضب المتزايد ضد واشنطن وإسرائيل بسبب الحرب في غزة.

وسارت الحكومات العراقية لسنوات على حبل رفيع بين واشنطن وطهران. لكن الحرب المستمرة منذ ثمانية أشهر في غزة زادت الوضع سوءا.

وبعد مرور أيام على اندلاع الحرب شنت المقاومة الإسلامية في العراق (تحالف من الميليشيات المدعومة من إيران) عشرات الهجمات على قواعد تابعة للقوات الأميركية في العراق وشرق سوريا.

وتوقفت هذه الهجمات في فبراير الماضي بعد سلسلة من الضربات الأميركية الانتقامية إثر ضربة بطائرة مسيّرة استهدفت قاعدة في الأردن وأسفرت عن مقتل ثلاثة جنود أميركيين.

الحكومة لا تتجرأ على ملاحقة مثيري الشغب رغم معرفتها بهويتهم، خوفا من التصعيد وحذرا من سيناريو المزيد من الهجمات

وتمثل الهجمات على الشركات والعلامات التجارية المرتبطة بالولايات المتحدة في العراق خلال أواخر مايو وأوائل يونيو تغييرا في التكتيكات التي تهدف إلى تحقيق أقصى قدر من معاداة واشنطن بسبب دعمها لإسرائيل. واتخذ هجوم مطعم كنتاكي شكل عملية السطو، لكن المهاجمين لم يسرقوا المال.

وتظهر لقطات كاميرات المراقبة الرجال الملثمين يقتحمون المطعم بينما هرب العمال والزبائن المذعورون من مخرج خلفي. ثم قام الرجال بتحطيم النوافذ والشاشات والكراسي والطاولات وأدوات المطبخ وأي شيء في طريقهم.

ووصلت قوات الأمن إلى مكان الحادث بعد دقائق، وأطلقت طلقات تحذيرية، فهرع الملثمون إلى سياراتهم وأخلوا المكان بسرعة. وفي حادثة أخرى ألقيت قنبلة صوتية خارج شركة كاتربيلر في منطقة الجادرية، فهزّت الحي وتركت حفرة صغيرة في الشارع.

وأكد مسؤولان من الميليشيات المدعومة من إيران في العراق لوكالة أسوشيتد برس، شريطة عدم الكشف عن اسميهما، أن المهاجمين كانوا من أنصارها، وأن هدفهم يكمن في الترويج لمقاطعة العلامات التجارية الأميركية وردع وجودها في البلاد. وقالا إن هذا يعد محاولة لتعزيز صورة الميليشيات.

وحث أبوعلي العسكري، المتحدث باسم كتائب حزب الله، أنصاره على التخلص من فروع التجسس الإسرائيلية المغطاة بالزي المدني. وكانت هذه إشارة إلى الشركات والمنظمات المرتبطة بالولايات المتحدة.

وقال عيسى أحمد، الذي نظم أكثر من 30 احتجاجا لدعم غزة، خلال مسيرة في بغداد مؤخرا إنه هو وغيره من الناشطين الشباب يريدون من العراقيين مقاطعة المنتجات “التي تدعم إسرائيل”. وأكد أنه لا يدعم العنف.

كما دعا زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر إلى طرد السفير الأميركي. ويعتبر المحلل السياسي إحسان الشمري أن استهداف العلامات التجارية الأميركية والغربية يلعب دورا في التنافس المستمر منذ عقود بين طهران وواشنطن.

وقال إن “هذه الهجمات تحمل أهدافا سياسية” وتبعث رسالة مفادها أن “أي استثمار أو وجود للشركات الغربية في العراق لا يمكن أن يستمرّا”.

ويرى ريناد منصور، وهو باحث بارز في معهد تشاتام هاوس البريطاني، أن العراق كان “ساحة لعب” لواشنطن وطهران، ما يقوض سيادة الحكومات المتعاقبة في بغداد.

السوداني يحاول استرضاء مناهضي الولايات المتحدة دون تأجيج التوترات مع واشنطن أو تهديد الاستثمارات الأجنبية في العراق

وحاول رئيس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني استرضاء مناهضي الولايات المتحدة دون تأجيج التوترات مع واشنطن أو تهديد الاستثمارات الأجنبية في العراق. وكان قد وصل إلى السلطة بدعم من ائتلاف موال لإيران.

وانطلقت محادثات رسمية بين العراق والولايات المتحدة خلال الأشهر الأخيرة، وتهدف إلى سحب حوالي ألفي جندي أميركي متمركزين في البلاد بموجب اتفاق مع بغداد لمواجهة تنظيم الدولة الإسلامية (داعش).

وقال منصور إن “رئيس وزراء العراق… دفع فكرة كون العراق خارج الحرب ويركز على إعادة بدء العلاقة مع الولايات المتحدة والنظر في العلاقة مع إيران والضغط من أجل سيادة البلاد. وأثرت الحرب على غزة بالطبع على هذا”.

وقالت وزارة الداخلية إنها ألقت القبض على بعض المشتبه بهم في أعمال الشغب وإنها تبحث عن آخرين.

لكن المسؤوليْن السابقين ذكرا أن الحكومة لا تتجرأ على ملاحقة مثيري الشغب رغم معرفتها بهويتهم، خوفا من التصعيد. وحذرا من سيناريو المزيد من الهجمات على مصالح الولايات المتحدة إذا توقف انسحاب القوات الأميركية من العراق.

79
"مشاكل إيرانية" تتسبب بتعليق مؤقت للتعاون مع روسيا
العلاقات بين إيران وروسيا مبنية على النهج والمصالح طويلة الأمد للبلدين، ومعارضة ما تعتبرانه سياسة خارجية أميركية مضرة.
MEO

العلاقات مستمرة بين طهران وموسكو على أساس المصالح المتبادلة
موسكو – ذكرت وكالة الإعلام الروسية الثلاثاء نقلا عن مسؤول بوزارة الخارجية الروسية أن اتفاقا جديدا بين موسكو وطهران للتعاون الشامل جرى تعليقه مؤقتا بسبب مشاكل تواجه الشركاء الإيرانيين.

ونقلت وكالة "نوفوستي" عن زامير كابولوف المسؤول بوزارة الخارجية القول “هذا قرار استراتيجي لقيادة البلدين”. وأضاف أن “العملية… توقفت بسبب المشاكل التي تواجه شركاءنا الإيرانيين”.

وأضاف "العملية توقفت بالطبع وليس لدي أدنى شك في أنه سيتم الانتهاء منه والاتفاق على نص الاتفاقية وبعد ذلك سوف يتخذ قادة البلدين قرارا بشأن موعد ومكان التوقيع".

ووطدت روسيا وإيران العلاقات في السنوات القليلة الماضية، وعارضتا ما تعتبرانه سياسة خارجية أميركية مضرة في مسعى لإقامة ما تصفانه بنظام عالمي متعدد الأقطاب أكثر عدالة.

وتم الإعلان عن العمل على اتفاق مهم جديد بين موسكو وطهران في سبتمبر/ أيلول 2022 خلال اجتماع بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والرئيس الإيراني في ذلك الوقت الراحل إبراهيم رئيسي. ولقي رئيسي حتفه في حادث تحطم طائرة هليكوبتر في مايو/ أيار. وكان ينظر للسياسي، الذي كان من غلاة المحافظين، على أنه خليفة محتمل للزعيم الأعلى الإيراني آية الله علي خامنئي.

ولم تتطرق وسائل الإعلام الإيرانية للموضوع لكن وكالة "إرنا" الرسمية نقلت، عن وزير الخارجية الايراني بالوكالة علي باقري قوله أن العلاقات بين إيران وروسيا بأنها مبنية على النهج والمصالح طويلة الأمد للبلدين، وقال أن هذه العلاقات ستستمر على أساس المصالح المتبادلة في المستقبل.

وذلك خلال لقاء علي باقري، الذي يزور مدينة نيجني نوفغورود الروسية لحضور اجتماع وزراء خارجية دول البريكس، مع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الاثنين.

وأشار باقري إلى التوافق والمواقف المشتركة والتعاون بين البلدين في المحافل الإقليمية والدولية، كما أكد ضرورة بذل المزيد من الجهود لوقف "جرائم الكيان الصهيوني في غزة ورفح"، وشدد أيضًا على ضرورة استخدام قدرة منظمة شانغهاي للتعاون ومجموعة البريكس لمواجهة نهج الأحادية والإجراءات غير القانونية للولايات المتحدة.

من جهته، أكد سيرغي لافروف، في إشارة إلى وجهة النظر المشتركة بين طهران وموسكو بشأن العديد من القضايا الإقليمية، استعداد روسيا لمواصلة وتعزيز التعاون في منطقة غرب آسيا وجنوب القوقاز. وتم خلال اللقاء استعراض آخر تطورات المشاريع الجارية في العلاقات بين البلدين واتخاذ الترتيبات اللازمة للإسراع في تنفيذها، بحسب وكالة إرنا.

ووسّعت إيران وروسيا تعاونهما الثنائي خلال العامين الماضيين، على أساس سعيهما إلى تدمير خصومهما المشتركين، وتقاربهما الأيديولوجي، وتعاونهما العسكري المتزايد. وترسل إيران إلى روسيا منذ بداية 2024 صواريخ باليستية. وخاصة فاتح – 110 الباليستي قصير المدى.
وتورد طهران الآلاف من طائرات "شاهد" الانتحارية المسيرة إلى روسيا، طوال مدة غزوها لأوكرانيا الذي انطلق في فبراير/شباط 2022. وتُستخدم الطائرات المسيرة في إنهاك الدفاعات الجوية الأوكرانية، وضرب البنية التحتية البعيدة عن خطوط المواجهة.

وأكد المسؤولون الإيرانيون قدرة طهران على تصدير أي أسلحة أو ذخائر إلى أي بلد منذ انتهاء الحظر الذي فرضته الأمم المتحدة في أكتوبر/تشرين الأول 2023، وأن زيادة المساعدات الحربية المقدمة لروسيا تظهر قوة بلادهم العسكرية. وركزت العلاقة الإيرانية – الروسية منذ غزو أوكرانيا في فبراير 2022 على توسيع التعاون الدفاعي والأمني.

ويقول تاراس كوزيو وهو زميل زائر في مؤسسة خطة مارشال النمساوية في مركز العلاقات عبر الأطلسي في تقرير نشرته مؤسسة جيمس تاون إن الشراكة تتشكل من أربعة أجزاء مترابطة، وهي القومية، وتدمير الخصوم المشتركين، والأيديولوجية المشتركة، والأهداف العسكرية المتماثلة.

وفرضت الولايات المتحدة في مايو/ الماضي، عقوبات تستهدف كيانات تتهمها بتمكين برنامج الطائرات المسيرة الإيرانية التي تستخدمها روسيا ضد أوكرانيا.

وتبنى الكرملين منذ غزو موسكو لأوكرانيا موقفا أكثر حيادية تجاه برنامج إيران النووي. وامتنعت موسكو عن الضغط على إيران للانضمام إلى المحادثات حول استعادة خطة العمل الشاملة المشتركة لسنة 2015. كما تسعى إلى حماية إيران من الانتقادات الدولية في مجلس الأمن الدولي.

وأصبحت خطة العمل الشاملة المشتركة رهينة لتدهور العلاقات الروسية مع الغرب. ويمكن أن تساعد موسكو لذلك إيران في مساعيها الهادفة إلى الحصول على أسلحة نووية. ويؤكد محللون غربيون أنه لا يمكن استبعاد هذا الاحتمال، إذ يمكن للشراكة الروسية – الإيرانية أن تأخذ مكونا نوويا خلال الأشهر المقبلة لمكافحة الهيمنة الغربية على النظام العالمي.

80
من اليمن إلى الصومال.. حديث عن صفقة أسلحة بين الحوثي والشباب
ترجمات - أبوظبي

لصفقة إن تمت ستؤدي إلى زعزعة الاستقرار في المنطقة
علمت الاستخبارات الأميركية بوجود مناقشات بين الحوثيين في اليمن، لتزويد حركة الشباب الصومالية المرتبطة بتنظيم القاعدة بالأسلحة، فيما وصفه 3 مسؤولين أميركيين لشبكة "سي إن إن" بأنه "تطور مقلق يهدد بمزيد من زعزعة الاستقرار".

ويبحث المسؤولون الآن عن أدلة على وجود مثل هذه النقاشات، ويحاولون معرفة ما إذا كانت إيران، التي تقدم  الدعم العسكري والمالي للحوثيين، مرتبطة بالاتفاق.

وفقا لمسؤول بارز في الإدارة الأميركية، حذرت الولايات المتحدة الدول في المنطقة من هذا التعاون المحتمل في الأسابيع الأخيرة، كما بدأت الدول الإفريقية في مناقشة الأمر بشكل استباقي مع واشنطن لإثارة مخاوفها والحصول على مزيد من المعلومات.

وهذا ليس تحالفا طبيعيا للمجموعتين، اللتين تنقسمان بسبب الاختلافات الدينية والأيدولوجية، لكن ما يجمعهما اعتبار الولايات المتحدة عدوا رئيسيا.

وتثير المعلومات الاستخباراتية احتمالا مثيرا للقلق بأن العلاقة بين الجماعتين قد تجعل الأمور أسوأ في الصومال والبحر الأحمر وخليج عدن، حيث شن الحوثيون هجمات منتظمة على سفن الشحن التجاري والقوات العسكرية الأميركية بعد بدء الحرب في غزة.
ويمكن أن تقدم الصفقة المحتملة تدفقا جديدا من التمويل للحوثيين المدعومين من إيران، وقال مسؤول بارز في الإدارة الأميركية: "إن قدرة الحوثيين على بيع بعض الأسلحة من شأنها أن تجلب لهم دخلا يحتاجون إليه بشدة".

هدف مشترك
وبالنسبة لحركة الشباب، فإن الصفقة من شأنها أن توفر لها الوصول إلى مصدر جديد للأسلحة، بما في ذلك الطائرات من دون طيار، والتي قد توفر للجماعة القدرة على ضرب أهداف أميركية.

وكانت هناك بعض عمليات التهريب الروتينية للأسلحة الصغيرة والمواد التجارية بين مجموعات مسلحة مختلفة في اليمن والصومال لسنوات، لكن اتفاق الأسلحة بين حركة الشباب والحوثيين سيكون، إن حصل، أمرا جديدا، وفقا لمسؤولين أميركيين.

وقال أستاذ في قسم دراسات الشرق الأوسط بجامعة مشاة البحرية الأميركية كريستوفر أنزالون: "هذا سيكون أوضح إشارة إلى أن الجماعتين المتعارضتين أيديولوجيا مع بعضهما البعض، أعطتا الأولوية لشيء مشترك بينهما، وهو العداء تجاه الولايات المتحدة".

ويقول المسؤولون في هذه المرحلة إنهم غير متأكدين من أنواع الأسلحة التي قد يوفرها الحوثيون لحركة الشباب.

في الوقت الحالي، لا تملك الجماعة الصومالية عموما سوى الصواريخ وقذائف الهاون والعبوات الناسفة محلية الصنع، التي استخدمتها في قتالها ضد الحكومة الصومالية.
وعلى النقيض من ذلك، يمتلك الحوثيون طائرات من دون طيار، كما أن لديهم صواريخ باليستية قصيرة المدى.

وقال مسؤول أميركي إن هناك شعورا بأن الاتفاق سوف يشمل "معدات أكبر" من مجرد الصواريخ وقذائف الهاون.

وبغض النظر عما يقدمه الحوثيون، فمن المرجح أن تكون الفرصة محدودة أمام حركة الشباب لإطلاق النار مباشرة على القوات الأميركية في المنطقة.

وقال أنزالون: "حتى لو زود الحوثيون حركة الشباب ببعض الصواريخ الأصغر حجما التي استخدمتها المجموعة لاستهداف طائرات أميركية من دون طيار من طراز (إم كيو 9)، فمن المرجح أن تضطر حركة الشباب إلى إطلاقها من شمال البلاد، وتخضع جيوب تلك المنطقة من البلاد لسيطرة تنظيم داعش، وكثيرا ما تقاتل حركة الشباب من أجل التنافس على الأراضي هناك، ونتيجة لذلك فإن وجودها وحرية المناورة فيها أصبحا محدودين للغاية".

ووفقا لمسؤول أميركي، فإن الولايات المتحدة لديها نحو 480 جنديا أميركيا في الصومال.

ما دور إيران؟
ويعد أحد الأسئلة الرئيسية التي تواجه مسؤولي الاستخبارات الأميركية هو مدى تورط إيران في هذا الترتيب.

وقال المسؤولون إنه لا يوجد دليل مباشر حتى الآن، لكن الولايات المتحدة لا تزال تبحث، فما يحدث يتناسب مع جهود طهران لتوسيع الجبهة ضد الولايات المتحدة والغرب، من خلال توفير الأسلحة بشكل مباشر أو غير مباشر لمجموعات بالوكالة.

لكن الحوثيين من أكثر المجموعات استقلالية من بين المجموعات المختلفة المتحالفة مع إيران، وهي الذراع التي تمارس عليها طهران أقل قدر من السيطرة.

وقال أحد المسؤولين العسكريين: "لا أعتقد أن إيران جزء من هذا بالفعل. الحوثيون هم حوثيون بمفردهم".

81
حزب طالباني:تدوير منصب محافظ كركوك بين العرب والكرد حصراً

 بغداد/ شبكة أخبار العراق- وضع حزب الاتحاد الوطني الكردستاني، اليوم الاثنين، شروطا للقبول بمقترح تبادل
منصب محافظ كركوك بين مكونات المحافظة.وقال القيادي في الحزب سوران داودي في حديث صحفي، ان “موافقة الحزب على مقترح تبادل منصب محافظ كركوك لسنتين مشروط”.وأضاف، ان “الموافقة التي اعلنها الاتحاد الوطني بشان تدوير منصب محافظ كركوك ورئيس مجلس المحافظة وضعت ازمة تشكيل الحكومة المحلية امام طريق سالك للحل “.وأوضح، ان “الحزب اشترط ان يكون منصب المحافظ بين العرب والكرد حصرا، لان التركمان لا يملكون الا مقعدين في مجلس المحافظة”.لكن داودي، استبعد عقد جلسة مجلس المحافظة بعد عطلة العيد، وذلك لحاجة الموضوع الى توافق بين المكونات الرئيسية في محافظة كركوك.وكان رئيس كتلة الاتحاد الوطني الكردستاني ريبوار طه، اعلن، امس الاحد ، موافقته على تدوير منصب محافظ كركوك لسنتين، وإشراك جميع مكوناتها في إدارة المحافظة.

82
وهم المشاركة: لماذا يجب التوقف عن التصفيق في السياسة؟
من خلال اشاعة وهم الحصول على التأييد الشعبي يمرر السياسي اجندته الشخصية او الحزبية، ويتمكن من تحقيق برنامجه على حساب المصفقين أنفسهم.
MEO

التصفيق في كل مكان، وقبل تحقيق أي شيء
صفقت بعض قطاعات الشعب التونسي طويلا لقرارات الرئيس السابق زين العابدين بن علي في بداية حكمه، ولكن سرعان ما تحولت مشاعرهم إلى سخط عارم مع ازدياد حالات القمع وتقييد حرية التعبير والبطالة. وانتهت العلاقة بين الطرفين باندلاع ثورة 2011 التي أطاحت بنظامه.

توالت المشاهد الدموية في ليبيا ومصر واليمن لتكون مسرحًا مأساويًا لأحداثٍ متشابهة، وتكررت في دول اخرى بشكل أقل حدة، لكنها جميعا تتشابه بانها تفتتح بالهتافاتِ والتصفيق للزعماء وتُسدل بانتفاضاتٍ شعبية ضدهم.

وتعد ظاهرة التصفيق والهتافات تقليداً شائعًا في التجمعات السياسية، ويُستخدم للتعبير عن التأييد للمتحدثين او السياسيين البارزين، حيث تم ايهام الافراد من قبل الانظمة والاحزاب السياسية ان التصفيق هو من أحد اشكال العمل السياسي.

تتعدد صور التصفيق السياسي. فمرةً يأتي عن طريق هتافات التأييد لأحد الأطراف، ومرةً أخرى بشكل اعادة تغريدة أو ريتويت، أو بإرسال المسجات والصور في وسائل التواصل الاجتماعي، وتتميز بالمبالغة في المدح أو الدفاع المفرط عن الأشخاص، ورفض أي انتقاد لها.

 يمكن ان يُحسب التصفيق موقفا ايجابيا تجاه القضايا المهمة التي تعاني منها الامة، مثل العدوان السافر على غزة، او للتضامن مع ضحايا حروب الابادة العرقية، لكونها تعطي رسائل مباشرة للعالم الخارجي، وتشكل ضغطا شعبيا مؤثرا، وتوحد الصفوف حول القضايا الانسانية.

إلا أنه في موارد اخرى قد يحمل في طياته العديد من السلبيات من بينها التصفيق للشخصيات السياسية المتغلبة، او تفرغ الشباب للهتاف دعما وتسويقا لجهة حزبية محددة، او التغريد لتبرير اجراءات الدولة او الجماعة التعسفية.

في المخيال الشعبي والثقافي/الديني، تترسخ ثقافة تمجيد القادة والتصفيق لهم. وتعزى أسبابها إلى سيادة عقلية القطيع، حيث يميل البشر بطبيعتهم إلى مشاركة المجموعة في سلوكها دون التثبت من صحته.

وتشكل ثقافة التصفيق خطرًا على مبادئ الديمقراطية، حيث تُساهم في منح الشرعية لغير المستحقين من السياسيين دون تمحيص دقيق لمواقفهم وبرامجهم، ما يُضفي عليهم هالة من القوة والشرعية غير المستحقة.

ويُعيق التأييد المُفرط للشخصيات السياسية، وتشجيع تصرفاتهم دون قيد، قرار سحب الدعم منهم لاحقًا، فقد يُواجه الفرد صعوبة في التخلي عن دعم زعيم او حزب سياسي لطالما صفق له، حتى لو ثبت لاحقًا فساده أو فشله في تحقيق وعوده.

كما يتم استغلال التصفيق أيضا من قبل السياسيين للتلاعب بالجمهور. فمن خلال اشاعة وهم الحصول على التأييد الشعبي يمرر السياسي اجندته الشخصية او الحزبية، ويتمكن من تحقيق برنامجه على حساب المصفقين أنفسهم.

لذا من درجات الوعي الانتقال من ثقافة التصفيق الى ثقافة طرح الأسئلة ومناقشة الأفكار، والتواصل مع السياسيين، والمشاركة في الشأن العام، وهي السبيل للمساهمة في خلق بيئة سياسية صحية تُشجع على الحوار والتفكير المشترك وتُؤدي إلى اتخاذ قرارات أفضل.

83
وهم المشاركة: لماذا يجب التوقف عن التصفيق في السياسة؟
من خلال اشاعة وهم الحصول على التأييد الشعبي يمرر السياسي اجندته الشخصية او الحزبية، ويتمكن من تحقيق برنامجه على حساب المصفقين أنفسهم.
MEO

التصفيق في كل مكان، وقبل تحقيق أي شيء
صفقت بعض قطاعات الشعب التونسي طويلا لقرارات الرئيس السابق زين العابدين بن علي في بداية حكمه، ولكن سرعان ما تحولت مشاعرهم إلى سخط عارم مع ازدياد حالات القمع وتقييد حرية التعبير والبطالة. وانتهت العلاقة بين الطرفين باندلاع ثورة 2011 التي أطاحت بنظامه.

توالت المشاهد الدموية في ليبيا ومصر واليمن لتكون مسرحًا مأساويًا لأحداثٍ متشابهة، وتكررت في دول اخرى بشكل أقل حدة، لكنها جميعا تتشابه بانها تفتتح بالهتافاتِ والتصفيق للزعماء وتُسدل بانتفاضاتٍ شعبية ضدهم.

وتعد ظاهرة التصفيق والهتافات تقليداً شائعًا في التجمعات السياسية، ويُستخدم للتعبير عن التأييد للمتحدثين او السياسيين البارزين، حيث تم ايهام الافراد من قبل الانظمة والاحزاب السياسية ان التصفيق هو من أحد اشكال العمل السياسي.

تتعدد صور التصفيق السياسي. فمرةً يأتي عن طريق هتافات التأييد لأحد الأطراف، ومرةً أخرى بشكل اعادة تغريدة أو ريتويت، أو بإرسال المسجات والصور في وسائل التواصل الاجتماعي، وتتميز بالمبالغة في المدح أو الدفاع المفرط عن الأشخاص، ورفض أي انتقاد لها.

 يمكن ان يُحسب التصفيق موقفا ايجابيا تجاه القضايا المهمة التي تعاني منها الامة، مثل العدوان السافر على غزة، او للتضامن مع ضحايا حروب الابادة العرقية، لكونها تعطي رسائل مباشرة للعالم الخارجي، وتشكل ضغطا شعبيا مؤثرا، وتوحد الصفوف حول القضايا الانسانية.

إلا أنه في موارد اخرى قد يحمل في طياته العديد من السلبيات من بينها التصفيق للشخصيات السياسية المتغلبة، او تفرغ الشباب للهتاف دعما وتسويقا لجهة حزبية محددة، او التغريد لتبرير اجراءات الدولة او الجماعة التعسفية.

في المخيال الشعبي والثقافي/الديني، تترسخ ثقافة تمجيد القادة والتصفيق لهم. وتعزى أسبابها إلى سيادة عقلية القطيع، حيث يميل البشر بطبيعتهم إلى مشاركة المجموعة في سلوكها دون التثبت من صحته.

وتشكل ثقافة التصفيق خطرًا على مبادئ الديمقراطية، حيث تُساهم في منح الشرعية لغير المستحقين من السياسيين دون تمحيص دقيق لمواقفهم وبرامجهم، ما يُضفي عليهم هالة من القوة والشرعية غير المستحقة.

ويُعيق التأييد المُفرط للشخصيات السياسية، وتشجيع تصرفاتهم دون قيد، قرار سحب الدعم منهم لاحقًا، فقد يُواجه الفرد صعوبة في التخلي عن دعم زعيم او حزب سياسي لطالما صفق له، حتى لو ثبت لاحقًا فساده أو فشله في تحقيق وعوده.

كما يتم استغلال التصفيق أيضا من قبل السياسيين للتلاعب بالجمهور. فمن خلال اشاعة وهم الحصول على التأييد الشعبي يمرر السياسي اجندته الشخصية او الحزبية، ويتمكن من تحقيق برنامجه على حساب المصفقين أنفسهم.

لذا من درجات الوعي الانتقال من ثقافة التصفيق الى ثقافة طرح الأسئلة ومناقشة الأفكار، والتواصل مع السياسيين، والمشاركة في الشأن العام، وهي السبيل للمساهمة في خلق بيئة سياسية صحية تُشجع على الحوار والتفكير المشترك وتُؤدي إلى اتخاذ قرارات أفضل.

84
استبدال عمامة إيرانية بعمامة عراقية
آخر ما يحتاجه العراق أن يقدم رجل دين نفسه بديلا عن رجل دين آخر.
MEO

ولاية الفقيه العراقي
لا العراق، ولا جماهيره، بحاجة لاستبدال عمامة إيرانية بعمامة عراقية.

اللغط والضجة الإعلامية ودق الدفوف الدعائية لحميد الياسري المنشق عن ميليشيات الحشد الشعبي والدعوة الى انقلاب عسكري، بحجة "الوطن" و"الوطنية" والثورة على التبعية الإيرانية، هي جزء من الصراع بين النفوذ القومي الإيراني الذي يلتحف برداء حماية المذهب الشيعي ومقدساته تارة وأخرى بـ"المقاومة والممانعة"، وبين النفوذ الإسلامي الشيعي الملتحف هو الآخر بقبعة "الوطني" و"الوطنية"، نقول جزءا من الصراع على السلطة والامتيازات وعدم رضى الأخير على قسمته من الفساد الإداري المالي والسياسي.

ان المشكلة ليست في دعوة حميد الياسري الى الانقلاب العسكري او كما تحدث استلام حاكم عسكري السلطة في مدينة الرميثة في محافظة السماوة وغلق مقرات الأحزاب، فيمكن ان يحسب في خانة الرأي السياسي أو حرية التعبير. ولابد من التنويه بأن دعوته تلك تكشف عن عقلية ومنطق رجل دين معمم، إذ يدعو لغلق مقرات جميع الأحزاب على شاكلة ولاية الفقيه في ايران، أي تأسيس دكتاتورية عسكرية بعمامة عراقية بدلا من العمامة الإيرانية. الا ان المشكلة تكمن فيمن انضم إليها أي دعوة الياسري، ومن سوقها إعلاميا ودعائيا وايدها.

يكشف هذا المشهد الدرامي المتكرر في السيناريو السياسي العراقي بأن هناك ما يزال من هو مخدوع ومتوهم برجل يلبس عمامة، ويدعو الى استبدال ولاية الفقيه بولاية عراقية خالصة. وأكثر أولئك الذي يبعثون على الشفقة ممن اصطفوا كفرق "النشيد الوطني" أمام الكاميرات المأجورة، هم من يتمسحون برداء انتفاضة أكتوبر، ويعلنون تأييدهم لتصريحات الياسري الخائبة التي تكشف عن الدكتاتورية الدينية التي يقودها رجل برداء عسكري وبعمامة الياسري السوداء. وهؤلاء هم من الذين ضيعوا بوصلتهم، او من الذين همشوا في خضم توزيع بعض الفتات التي لم يحصلوا عليه اثناء عملية التزاحم بعد اعتلاء مصطفى الكاظمي السلطة على اكتاف انتفاضة أكتوبر. لم يساعدهم القدر بالتسلل الى العملية السياسية كما تسلل أقرانهم وحصلوا على الامتيازات، والعودة إلى التخندق مع الجماعات التي وجهت قناصاتها إلى صدور المتظاهرين وقتلوا اكثر من 800 شخص، لانهم طالبوا بالكرامة ورغيف خبز ومساواة.

والجدير بالذكر، ان حميد الياسري من مؤسسي ميليشيا "لواء انصار المرجعية"، وهو من الذين حرضوا على انشقاق الميليشيات التي ينتمي إليها قبل سنتين عن ميليشيات الحشد الشعبي والذي سمي حينها "حشد المرجعية". والمعروف أيضا ان الياسري أُبعد عن جميع المراكز القيادية والإدارية في الحشد الشعبي الذي تسيطر عليه الجماعات الموالية لإيران. وعملية الاستبعاد كانت جزءا من الصراع الذي أشرنا اليها، مما دفع الأخير للإعلان عن انشقاقه.

تهيج اوجاع مشاعر الياسري الوطنية تحت مظلة المرجعية، كأن الأطراف الموالية للمرجعية بعيدة عن الفساد وبريئة من كل ما يحدث من عمليات السرقة والنهب وقضم الأراضي والأملاك وامتصاص عرق العمال في المصانع والمعامل التي أسستها من أموال الفساد التي حصلت عليها. فالمؤسسة الدينية بشقيها الشيعي والسني متورطة حتى النخاع بالفساد. وأشار تحقيق استقصائي بثته قناة الحرة-العراق في 31 آب/أغسطس من عام 2019 بتقرير بعنوان "اقانيم الفساد المقدس" الى تورط عبداللطيف الهميم ومهدي الصميدعي الى جانب ممثل المرجعية الشيعية العليا علي السيستاني بالفساد، مما أشعل غضب "الحشد الشعبي" وهيئة الاعلام والاتصالات التي جمدت رخصة القناة مدة ثلاث اشهر، ومارست سلطة الميليشيات التي ينتمي إليها الياسري وغيره بالضغط على موظفي القناة للاعتذار وسحب التقرير. وما يضيف مسحة من الكوميديا السوداوية على المشهد الدعائي للياسري ودعوته الخائبة، هي امتعاض قيس الخزعلي رئيس ميليشيا "عصائب أهل الحق" من تصريحات الياسري الذي وصفه في تغريدة "القوميين المعممين يريدون الاستئثار بالوطنية لتمرير مشاريعهم".

وأخيرا ان مماطلة أصحاب العمامة البيضاء او السوداء بعدم الاعتراف بان العراق وجماهيره جربت حكم المعممين واصبح منتهي الصلاحية، منذ أن نصبتهم حراب الاحتلال في غفلة من الزمن وسلطتهم على رقاب الجماهير، ولم تجن سوى الافقار وسرقة ثرواتها وجيوبها وعرقها وأمنها وامانها.

ان رجال الدين المعممين هم عرابو الإسلام السياسي وبغض النظر عن هويتهم القومية، عرابي احد اكثر الاجنحة البرجوازية المتعفنة والطفيلية التي تعتاش على الفساد والسرقة والتحميق والاستغلال بكل انواعه. انهم وراء انتزاع الهوية الإنسانية من البشر في العراق وتقسيمهم على أساس الطائفة والدين، لتعبيد الطريق أمام الاحتلال وإضفاء الشرعية على غزوه وجرائمه. لقد كانوا سباقين في إطلاق الفتاوى بالقتل على الهوية بعد تفجيرات مرقدي سامراء في شباط/فبراير من عام 2006.

ان العراق لا يحتاج الى عمامة اي كانت انتماءاتها القومية، سواء كانت داخل الحدود او خارجها. ان العراق بحاجة اكثر من أي وقت مضى إلى العلمانية، الى دولة ذات هوية غير قومية وغير دينية، تعرف البشر على أساس هوية المواطنة، إلى دولة عصرية ومدنية، يكون الإنسان فيها مقدسا والحرية فيها دون قيد او شرط ويتمتع بمساواة كاملة دون أي تمييز قومي او عرقي او ديني او طائفي او جنسي. حينها وفقط حينها، تتساوى العمامة البيضاء والسوداء سواء كانت في إيران او في العراق وتسحب البساط من تحت اقدامهم، وتتحول أموال المؤسسة الدينية والموازنة التي تمنحها الحكومة كي تحصل على بركاتها الى التعليم والصحة ورياض الأطفال والمراكز الترفيهية والرياضية لإشباع الحاجات العاطفية والمادية للإنسان وتنمية الخلق والإبداع فيه.

85
استبدال عمامة إيرانية بعمامة عراقية
آخر ما يحتاجه العراق أن يقدم رجل دين نفسه بديلا عن رجل دين آخر.
MEO

ولاية الفقيه العراقي
لا العراق، ولا جماهيره، بحاجة لاستبدال عمامة إيرانية بعمامة عراقية.

اللغط والضجة الإعلامية ودق الدفوف الدعائية لحميد الياسري المنشق عن ميليشيات الحشد الشعبي والدعوة الى انقلاب عسكري، بحجة "الوطن" و"الوطنية" والثورة على التبعية الإيرانية، هي جزء من الصراع بين النفوذ القومي الإيراني الذي يلتحف برداء حماية المذهب الشيعي ومقدساته تارة وأخرى بـ"المقاومة والممانعة"، وبين النفوذ الإسلامي الشيعي الملتحف هو الآخر بقبعة "الوطني" و"الوطنية"، نقول جزءا من الصراع على السلطة والامتيازات وعدم رضى الأخير على قسمته من الفساد الإداري المالي والسياسي.

ان المشكلة ليست في دعوة حميد الياسري الى الانقلاب العسكري او كما تحدث استلام حاكم عسكري السلطة في مدينة الرميثة في محافظة السماوة وغلق مقرات الأحزاب، فيمكن ان يحسب في خانة الرأي السياسي أو حرية التعبير. ولابد من التنويه بأن دعوته تلك تكشف عن عقلية ومنطق رجل دين معمم، إذ يدعو لغلق مقرات جميع الأحزاب على شاكلة ولاية الفقيه في ايران، أي تأسيس دكتاتورية عسكرية بعمامة عراقية بدلا من العمامة الإيرانية. الا ان المشكلة تكمن فيمن انضم إليها أي دعوة الياسري، ومن سوقها إعلاميا ودعائيا وايدها.

يكشف هذا المشهد الدرامي المتكرر في السيناريو السياسي العراقي بأن هناك ما يزال من هو مخدوع ومتوهم برجل يلبس عمامة، ويدعو الى استبدال ولاية الفقيه بولاية عراقية خالصة. وأكثر أولئك الذي يبعثون على الشفقة ممن اصطفوا كفرق "النشيد الوطني" أمام الكاميرات المأجورة، هم من يتمسحون برداء انتفاضة أكتوبر، ويعلنون تأييدهم لتصريحات الياسري الخائبة التي تكشف عن الدكتاتورية الدينية التي يقودها رجل برداء عسكري وبعمامة الياسري السوداء. وهؤلاء هم من الذين ضيعوا بوصلتهم، او من الذين همشوا في خضم توزيع بعض الفتات التي لم يحصلوا عليه اثناء عملية التزاحم بعد اعتلاء مصطفى الكاظمي السلطة على اكتاف انتفاضة أكتوبر. لم يساعدهم القدر بالتسلل الى العملية السياسية كما تسلل أقرانهم وحصلوا على الامتيازات، والعودة إلى التخندق مع الجماعات التي وجهت قناصاتها إلى صدور المتظاهرين وقتلوا اكثر من 800 شخص، لانهم طالبوا بالكرامة ورغيف خبز ومساواة.

والجدير بالذكر، ان حميد الياسري من مؤسسي ميليشيا "لواء انصار المرجعية"، وهو من الذين حرضوا على انشقاق الميليشيات التي ينتمي إليها قبل سنتين عن ميليشيات الحشد الشعبي والذي سمي حينها "حشد المرجعية". والمعروف أيضا ان الياسري أُبعد عن جميع المراكز القيادية والإدارية في الحشد الشعبي الذي تسيطر عليه الجماعات الموالية لإيران. وعملية الاستبعاد كانت جزءا من الصراع الذي أشرنا اليها، مما دفع الأخير للإعلان عن انشقاقه.

تهيج اوجاع مشاعر الياسري الوطنية تحت مظلة المرجعية، كأن الأطراف الموالية للمرجعية بعيدة عن الفساد وبريئة من كل ما يحدث من عمليات السرقة والنهب وقضم الأراضي والأملاك وامتصاص عرق العمال في المصانع والمعامل التي أسستها من أموال الفساد التي حصلت عليها. فالمؤسسة الدينية بشقيها الشيعي والسني متورطة حتى النخاع بالفساد. وأشار تحقيق استقصائي بثته قناة الحرة-العراق في 31 آب/أغسطس من عام 2019 بتقرير بعنوان "اقانيم الفساد المقدس" الى تورط عبداللطيف الهميم ومهدي الصميدعي الى جانب ممثل المرجعية الشيعية العليا علي السيستاني بالفساد، مما أشعل غضب "الحشد الشعبي" وهيئة الاعلام والاتصالات التي جمدت رخصة القناة مدة ثلاث اشهر، ومارست سلطة الميليشيات التي ينتمي إليها الياسري وغيره بالضغط على موظفي القناة للاعتذار وسحب التقرير. وما يضيف مسحة من الكوميديا السوداوية على المشهد الدعائي للياسري ودعوته الخائبة، هي امتعاض قيس الخزعلي رئيس ميليشيا "عصائب أهل الحق" من تصريحات الياسري الذي وصفه في تغريدة "القوميين المعممين يريدون الاستئثار بالوطنية لتمرير مشاريعهم".

وأخيرا ان مماطلة أصحاب العمامة البيضاء او السوداء بعدم الاعتراف بان العراق وجماهيره جربت حكم المعممين واصبح منتهي الصلاحية، منذ أن نصبتهم حراب الاحتلال في غفلة من الزمن وسلطتهم على رقاب الجماهير، ولم تجن سوى الافقار وسرقة ثرواتها وجيوبها وعرقها وأمنها وامانها.

ان رجال الدين المعممين هم عرابو الإسلام السياسي وبغض النظر عن هويتهم القومية، عرابي احد اكثر الاجنحة البرجوازية المتعفنة والطفيلية التي تعتاش على الفساد والسرقة والتحميق والاستغلال بكل انواعه. انهم وراء انتزاع الهوية الإنسانية من البشر في العراق وتقسيمهم على أساس الطائفة والدين، لتعبيد الطريق أمام الاحتلال وإضفاء الشرعية على غزوه وجرائمه. لقد كانوا سباقين في إطلاق الفتاوى بالقتل على الهوية بعد تفجيرات مرقدي سامراء في شباط/فبراير من عام 2006.

ان العراق لا يحتاج الى عمامة اي كانت انتماءاتها القومية، سواء كانت داخل الحدود او خارجها. ان العراق بحاجة اكثر من أي وقت مضى إلى العلمانية، الى دولة ذات هوية غير قومية وغير دينية، تعرف البشر على أساس هوية المواطنة، إلى دولة عصرية ومدنية، يكون الإنسان فيها مقدسا والحرية فيها دون قيد او شرط ويتمتع بمساواة كاملة دون أي تمييز قومي او عرقي او ديني او طائفي او جنسي. حينها وفقط حينها، تتساوى العمامة البيضاء والسوداء سواء كانت في إيران او في العراق وتسحب البساط من تحت اقدامهم، وتتحول أموال المؤسسة الدينية والموازنة التي تمنحها الحكومة كي تحصل على بركاتها الى التعليم والصحة ورياض الأطفال والمراكز الترفيهية والرياضية لإشباع الحاجات العاطفية والمادية للإنسان وتنمية الخلق والإبداع فيه.

86
واشنطن تسعى لصفقة أحادية مع حماس لتحرير 5 رهائن أميركيين
حماس لديها حافز لعقد الصفقة مع الولايات المتحدة كونه سيزيد من توتر العلاقات الأميركية الإسرائيلية.
MEO

لم يذكر ما قد تقدمه الولايات المتحدة لحماس مقابل إطلاق سراح الرهائن الأميركيين
 عقد صفقة أحادية يضع ضغوطًا سياسية داخلية إضافية على نتنياهو

واشنطن - قالت شبكة "إن بي سي" الأميركية الاثنين إن "إدارة الرئيس جو بايدن تناقش إمكانية التفاوض على اتفاق مع حركة حماس لإطلاق سراح 5 مواطنين" فيما يأتي ذلك وسط جدل بشأن قبول كل من رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو والحركة الفلسطينية لمقترح تقدم به بايدن لعقد صفقة.
ونقلت "إن بي سي" عن مسؤولين اثنين يعملان حاليا في الإدارة الأميركية واثنين من كبار المسؤولين السابقين (لم تسمّهم) قولهم إن "مسؤولي إدارة بايدن يبحثون إمكانية التفاوض على اتفاق مع حماس لتأمين إطلاق سراح 5 أميركيين محتجزين في غزة، حال فشلت محادثات وقف إطلاق النار الحالية التي تشمل إسرائيل".
وقال المسؤولون، الذين تم اطلاعهم على المناقشات، إن "مثل هذه المفاوضات لن تشمل إسرائيل، وسيتم إجراؤها من خلال محاورين قطريين، كما جرت العادة".

مثل هذه المفاوضات لن تشمل إسرائيل، وسيتم إجراؤها من خلال محاورين قطريين، كما جرت العادة

ولم يذكر المسؤولون ما قد تقدمه الولايات المتحدة لحماس مقابل إطلاق سراح الرهائن الأميركيين.
إلا أن المسؤولين قالوا إن حماس قد يكون لديها حافز لعقد صفقة أحادية مع الولايات المتحدة لأن القيام بذلك من المرجح أن يزيد من توتر العلاقات بين الولايات المتحدة وإسرائيل ويضع ضغوطًا سياسية داخلية إضافية على رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.
وقال أحد المسؤولين السابقين إن المناقشات الداخلية جرت أيضا في سياق ما إذا كانت إمكانية قيام الولايات المتحدة بإبرام صفقة أحادية مع حماس قد تضغط على نتنياهو للموافقة على نسخة من اقتراح وقف إطلاق النار الحالي.
والأميركيون الخمسة، الذين يعتقد أنهم محتجزون في غزة، هم إيدان ألكسندر، وساغي ديكل-تشن، وهيرش غولدبرغ-بولين، وعمر نيوترا، وكيث سيغل، حسب الشبكة الأمريكية.
ويتعرض نتنياهو بالفعل لضغوط متزايدة من أفراد عائلات الرهائن للتوصل إلى اتفاق من شأنه إطلاق سراح أحبائهم.
وبعد هدنة مؤقتة أسفرت عن تبادل أسرى من الطرفين أواخر العام الماضي، لا تزال تل أبيب تقدر وجود 120 أسيرا إسرائيليا في غزة، فيما أعلنت حماس مقتل أكثر من 70 منهم في غارات عشوائية شنتها إسرائيل التي تحتجز في سجونها ما لا يقل عن 9 آلاف و500 فلسطيني.
ومنذ 7 أكتوبر/تشرين الاول 2023، تشن إسرائيل حربا على غزة خلفت أكثر من 121 ألف قتيل وجريح، معظمهم أطفال ونساء، ونحو 10 آلاف مفقود وسط دمار هائل ومجاعة أودت بحياة أطفال ومسنين.
وتواصل إسرائيل حربها رغم قرار من مجلس الأمن الدولي بوقفها فورا، وأوامر محكمة العدل الدولية بإنهاء اجتياح مدينة رفح جنوب القطاع، واتخاذ تدابير لمنع وقوع أعمال "إبادة جماعية"، وتحسين الوضع الإنساني المزري في غزة.

87
الإعدام لـ7 تجار مخدرات بينهم أجنبي في العراق

شفق نيوز/ أصدرت المحكمة الجنائية العراقية، يوم الاحد، أحكاماً بإعدام 7 تجار مخدرات من بينهم مدان يحمل الجنسية الأجنبية، وذلك عن جريمة الاتجار بالمواد المخدرة.

وجاء في بيان صادر عن مجلس القضاء العراقي، ورد لوكالة شفق نيوز، أن "المحكمة أصدرت حكمها الأول بالإعدام لأربعة مدانين لقيامهم باستيراد وتصدير المواد المخدرة، فيما أصدرت حكمها الثاني ضد ثلاثة مدانين بينهم مدان يحمل الجنسية الأجنبية لقيامه باستيراد المواد المخدرة من دول الجوار لغرض الإتجار بها".

وأضاف البيان، أن "هذه الأحكام صدرت استناداً لأحكام المادة 27/اولاً من قانون المخدرات والمؤثرات العقلية رقم 50 لسنة 2017 وبدلالة مواد الاشتراك 47 و48 و49 من قانون العقوبات".

88
السلطات العراقية تقول انها تتابع اعتقال اثنين من مواطنيها من قبل السعودية

شفق نيوز/ قالت وزارة الداخلية العراقية، يوم الأحد، إنها تتابع مع نظيرتها السعودية، أسباب اعتقال مواطنين اثنين أثناء أداء مناسك الحج في مكة.

وذكر بيان مقتضب للداخلية، ورد لوكالة شفق نيوز، أنها تتابع مع نظيرتها السعودية، تفاصيل اعتقال مواطنين عراقيين من بين الحجاج في مكة، لغرض إطلاق سراحهما ومعرفة جميع الحيثيات المتعلقة بهما".

وكان مصدر مطلع، أفاد أمس السبت، باعتقال المحلل السياسي المقرب من الإطار التنسيقي، عماد المسافر أثناء أدائه مناسك الحج في السعودية، لأسباب غير معروفة حتى الآن.

وقبل 4 أيام، اعتقلت السلطات السعودية، مواطناً عراقياً هتف لقاسم سليماني، وأبو مهدي المهندس، أمام الكعبة، بحسب مصادر مطلعة.

89
عائلة الضابط الإسرائيلي القتيل تمنع بن غفير من حضور جنازته
سكاي نيوز عربية - أبوظبي

بن غفير والضابط الإسرائيلي القتيل
كشفت "هيئة البث الإسرائيلية"، مساء أمس السبت أن عائلة الضابط الإسرائيلي في وحدة القوات الخاصة المعروفة باسم "اليمام"، الذي قتل خلال عملية استعادة المحتجزين الأربعة من غزة رفضت حضور السياسيين لجنازته.

وأشارت هيئة البث الإسرائيلية إلى أن من بين السياسيين الذين رفضت أسرة الضابط القتيل أرنون زامورا، حضور جنازته، وزير الأمن القومي إيتمار بن غفير.

وكان بن غفير يخطط لحضور جنازة أرنون زامورا، البالغ من العمر 36 عاما، الذي قتل أمس السبت خلال عملية تحرير الأسرى الأربعة من منطقة النصيرات في وسط قطاع غزة.

وفي وقت سابق السبت، قال ‏بن غفير، في منشور له على حسابه في منصة إكس "لن نعيد المحتجزين الإسرائيليين لدى حركة حماس إلا من خلال الضغط العسكري الكبير والمتواصل فقط".

وطالب بن غفير بممارسة المزيد من الضغط العسكري والمتواصل على حركة حماس في قطاع غزة.
 يشار إلى أن حماس قالت أمس، في أعقاب العملية العسكرية الإسرائيلية في مخيم النصيرات، التي أدت إلى مقتل أكثر من 210 فلسطينيين وإصابة ما يزيد على 400 آخرين، إن إسرائيل نجحت في تحرير بعض الأسرى لكنها قتلت آخرين خلال تلك العملية.

وقال الناطق باسم كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس أبو عبيدة، يوم السبت، في منشور له على منصة تلغرام، "العدو تمكن عبر ارتكاب مجازر مروعة من تحرير بعض أسراه، لكنه في نفس الوقت قتل بعضهم أثناء العملية".

ووصف ما قام به القوات الإسرائيلية في مخيم النصيرات بـ"الجريمة"، مشيرا إلى أن الأسرى الإسرائيليين هم أول من تضرر.

90
الجيش الإسرائيلي يعلن تحرير 4 رهائن في النصيرات وسط غزة
سكاي نيوز عربية - أبوظبي

جرى تحرير الرهائن الأربعة خلال عملية خاصة وسط غزة
أعلن الجيش الإسرائيلي تحرير أربعة رهائن أحياء في مخيم النصيرات وسط قطاع غزة، في عملية نوعية شاركت فيها عدة جهات أمنية إسرائيلية.
وقال الجيش إنه تم إنقاذ الرهائن من قبل قوات الجيش الإسرائيلي والشاباك وقوات اليمام من موقعين منفصلين في قلب النصيرات.
 ووصف الجيش الحالة الصحية للرهائن بالجيدة، حيث تم نقلهم إلى المركز الطبي "شيبا" في تل هشومير لإجراء المزيد من الفحوصات الطبية.
ونشر الجيش أسماء الرهائن المحررين:  نوعا أرغاماني (25 عاما)، وألموغ مئير جان (21 عاما)، وأندريه كوزلوف (27 عاما)، وشلومي زيف (40 عاما)، قائلا إن حماس اختطفتهم من مهرجان "نوفا" الموسيقي في 7 أكتوبر.

كان الجيش الإسرائيلي، قد قال في وقت سابق إنه يستهدف البنية التحتية لمسلحين في منطقة النصيرات بغزة، وذلك في إعلان غير معتاد عن "عملية جارية".

وسمع دوي انفجارات عنيفة جدا في مخيم النصيرات، فيما أطلق الجيش الإسرائيلي عشرات القذائف صوب المخيم.

وذكرت القناة 12 الإسرائيلية خبرا مفاده أن عددا كبيرا من الطائرات الحربية شارك في قصف وهجوم استثنائي على منطقة مخيم النصيرات وسط القطاع.

كما يشن الجيش الإسرائيلية، غارة على محيط مستشفى شهداء الأقصى في دير البلح توقع عشرات الجرحى، بالتزامن مع قصف جوي ومدفعي عنيف شرقي المدينة تشارك فيه الطائرات المروحية.

91
الجيش الإسرائيلي يعلن تحرير 4 رهائن في النصيرات وسط غزة
سكاي نيوز عربية - أبوظبي

أعلن الجيش الإسرائيلي تحرير أربعة رهائن أحياء في مخيم النصيرات وسط قطاع غزة، في عملية نوعية شاركت فيها عدة جهات أمنية إسرائيلية.

وقال الجيش إنه  تم إنقاذ الرهائن من قبل قوات الجيش الإسرائيلي والشاباك وقوات اليمام من موقعين منفصلين في قلب النصيرات.

 ووصفت حالتهم الصحية بالجيدة وتم نقلهم إلى المركز الطبي "شيبا" في تل هشومير لإجراء المزيد من الفحوصات الطبية.

ونشر الجيش أسماء الرهائن المحررين:  نوعا أرغاماني (25 عاما)، وألموغ مئير جان (21 عاما)، وأندريه كوزلوف (27 عاما)، وشلومي زيف (40 عاما)، قائلا إن حماس اختطفتهم من مهرجان "نوفا" الموسيقي في 7 أكتوبر.

كان الجيش الإسرائيلي، قد قال في وقت سابق إنه يستهدف البنية التحتية لمسلحين في منطقة النصيرات بغزة، وذلك في إعلان غير معتاد عن "عملية جارية".
وسمع دوي انفجارات عنيفة جدا في مخيم النصيرات، فيما أطلق الجيش الإسرائيلي عشرات القذائف صوب المخيم.

وذكرت القناة 12 الإسرائيلية خبرا مفاده أن عددا كبيرا من الطائرات الحربية شارك في قصف وهجوم استثنائي على منطقة مخيم النصيرات وسط القطاع.

كما يشن الجيش الإسرائيلية، فغارة على محيط مستشفى شهداء الأقصى في دير البلح توقع عشرات الجرحى، بالتزامن مع قصف جوي ومدفعي عنيف شرقي المدينة تشارك فيه الطائرات المروحية.

92
من 10 نقاط.. وثيقة أميركية تكشف مبادئ لـ"ما بعد حرب غزة"
سكاي نيوز عربية - أبوظبي

حصلت صحيفة "تايمز أوف إسرائيل" على ما قالت إنه وثيقة أميركية توضح بالتفصيل المبادئ التي تخطط الولايات المتحدة للتقدم بها عند تأمين وقف إطلاق النار في غزة، بما في ذلك الدولة الفلسطينية على خطوط 1967 "على النحو المتوخى في مبادرة السلام العربية".
وتسعى إدارة بايدن تسعى إلى منع شركائها العرب من تقديم رؤية بعيدة المدى لتسوية سلمية بين إسرائيل والفلسطينيين عندما تنتهي الحرب في غزة، وبدلاً من ذلك تقدم إطارًا أكثر تقليصًا لا يزال من المؤكد أن يرفضه رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، بحسب وثائق حصلت عليها تايمز أوف إسرائيل.

منذ بداية العام، تقود الولايات المتحدة مجموعة اتصال تضم كبار الوزراء من المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة وقطر ومصر والأردن والسلطة الفلسطينية بهدف دفع خطة لإدارة ما بعد الحرب في غزة.

ويجتمع الوزراء العرب أيضا للتنسيق كمجموعة مستقلة عن الولايات المتحدة. وفي أبريل، انتهوا من صياغة رؤيتهم لما بعد الحرب، والتي تضمنت الاعتراف الدولي الفوري بالدولة الفلسطينية، وإنشاء قوة لحفظ السلام في الضفة الغربية والقدس الشرقية، وإطلاق محادثات السلام بين إسرائيل والسلطة الفلسطينية، مما يؤدي إلى نقل السيطرة الإسرائيلية على معابر الضفة الغربية إلى السلطة الفلسطينية، بحسب فقرات مسربة من الاقتراح حصلت عليها الولايات المتحدة، وفقا لـ"تايمز أوف إسرائيل".
الوثائق التي حصلت عليها الصحيفة الإسرائيلية توضح بالتفصيل المبادئ التي تخطط الولايات المتحدة للتقدم بها عند تأمين وقف إطلاق النار في غزة، بما في ذلك الدولة الفلسطينية على خطوط 1967 "على النحو المتوخى في مبادرة السلام العربية".

 وفي حين أن الولايات المتحدة تدعم حل الدولتين الأوسع الذي يحاول الشركاء العرب الستة دفعه قدما، إلا أنها اعتبرت اقتراحهم "غير واقعي على الإطلاق"، وفقا لدبلوماسي عربي كبير مطلع على الأمر.
لكن المسؤول العربي قال إنه مع إدراكها أنها لا تستطيع ببساطة رفض الاقتراح العربي دون تقديم بديل، صاغت وزارة الخارجية سلسلة من المبادئ التي يمكن استخدامها كأساس لمواصلة المحادثات مع الشركاء في الشرق الأوسط.
واعترف المسؤول بأن المبادرة لم تكن أولوية قصوى لإدارة بايدن، التي تضع وزنا أكبر في المقام الأول لتأمين صفقة الرهائن التي ستضع حدا للحرب بين إسرائيل وحماس التي أشعلتها الحركة في 7 أكتوبر.

ومع ذلك، قال مسؤول أميركي إن وثيقة وزارة الخارجية التي تحمل عنوان "بيان مشترك بشأن مبادئ لدعم مستقبل السلام للإسرائيليين والفلسطينيين" حصلت على موافقة البيت الأبيض، مضيفًا أن واشنطن تستخدمها كأساس لمواصلة المحادثات مع حلفائها العرب، بما في ذلك اجتماعات سيعقدها وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن في مصر وقطر والأردن مطلع الأسبوع المقبل.

وتشبه الوثيقة إلى حد كبير مبادئ ما بعد الحرب التي وضعها بلينكن في طوكيو في 8 نوفمبر، على الرغم من إجراء بعض الإضافات في الوقت الذي تسعى فيه الولايات المتحدة إلى مقابلة حلفائها العرب في منتصف الطريق.

ماذا تتضمن الوثيقة؟
تتضمن الوثيقة التي حصلت عليها التايمز أوف إسرائيل عشرة مبادئ:

دعوة المجتمع الدولي لدعم إعادة إعمار غزة، مع فتح المعابر إلى القطاع لضمان تدفق المساعدات دون عوائق.
رفض استمرار حكم الجماعات الإرهابية في غزة. "يجب على جميع المنظمات الإرهابية والجماعات المسلحة نزع سلاحها ونبذ العنف. إن آلية نزع السلاح والتسريح وإعادة الإدماج ستسهل هذه العملية في غزة.
انسحاب إسرائيلي كامل من غزة دون أي تقليص في أراضيها، أو احتلال عسكري أو تهجير قسري للفلسطينيين، الذين سيسمح لهم بالعودة إلى المجتمعات في القطاع الذي فروا منه خلال الحرب.
إعادة توحيد غزة والضفة الغربية تحت قيادة السلطة الفلسطينية، والتي ستتلقى المساعدة من الشركاء الدوليين خلال الفترة الانتقالية بعد الحرب حتى تصبح جاهزة لاستئناف الحكم بشكل كامل في القطاع.
الدعوة إلى استئناف مفاوضات الوضع النهائي بين إسرائيل ومنظمة التحرير الفلسطينية على أساس أنه "لا يمكن تحقيق نهاية دائمة للصراع الإسرائيلي الفلسطيني وإنهاء الاحتلال إلا من خلال المفاوضات المباشرة".
دعم قيام دولة فلسطينية “مستقلة ومتصلة وقابلة للحياة” على أساس خطوط الرابع من يونيو 1967 مع مقايضات متفق عليها بشكل متبادل وحل عادل ومتفق عليه للاجئين الفلسطينيين، على النحو المتوخى في مبادرة السلام العربية. (سبق أن أعرب الرئيس الأميركي جو بايدن عن دعمه لحدود 1967، ولكن يبدو أن هذه هي المرة الأولى التي تدعم فيها الولايات المتحدة أيضًا مبادرة السلام العربية. ومع ذلك، فإن الاقتراح يتصور حل الدولتين الذي يؤدي إلى حصول إسرائيل على التطبيع علاقاتها مع جيرانها العرب، في حين تقدم الوثيقة الأميركية مقاربة معاكسة).
إمكانية التطبيع بين المملكة العربية السعودية والدول العربية الأخرى وإسرائيل مع تقدم ملموس نحو حل الدولتين هي وسيلة واعدة لتحقيق السلام والأمن والتكامل الإقليمي الذي سيفيد الجميع.
رفض الإجراءات الأحادية الجانب من الجانبين، "بما في ذلك توسيع المستوطنات والبؤر الاستيطانية وتمجيد الإرهاب والعنف". كما أن الجانبين مدعوان إلى دعم سيادة القانون ورفض التحريض من قبل المسؤولين وأفراد الجمهور.
الدعوة إلى الالتزام بالالتزامات التي تم التوصل إليها خلال قمتي العام الماضي في العقبة وشرم الشيخ، والتي رفضت أيضا المضي قدما في الإجراءات الأحادية. وتحث الوثيقة الأمريكية أيضا على الحفاظ على الوضع الراهن في الحرم القدسي، “الاعتراف بالارتباط العميق للأشخاص من العديد من الأديان بالقدس وأن الحدود في القدس تخضع لمفاوضات الوضع النهائي”.
نداء للسلطة الفلسطينية لتنفيذ إصلاحات بعيدة المدى "تركز على الحكم الرشيد والشفافية ومكافحة الفساد وإصلاح التعليم والرعاية الاجتماعية".
وخلصت الوثيقة الأميركية "نحن متفقون على تركيز جهودنا الدبلوماسية على تعزيز هذه المبادئ، وتهيئة الظروف للسلام والأمن الدائمين في المنطقة".

ورداً على طلب لصحيفة "تايمز أوف إسرائيل" للتعليق على الأمر، قال متحدث باسم وزارة الخارجية: "هذا جزء من جهد أكبر لتبادل الأفكار قمنا به خلال الأشهر الماضية مع شركائنا العرب.

والجدير بالذكر أن الرؤية الأميركية لا تدعو إلى "مسار محدد زمنيا ولا رجعة فيه لإقامة دولة فلسطينية"، كما أصر بلينكن مرارا وتكرارا على أنه سيكون ضروريا للمملكة العربية السعودية للموافقة على تطبيع العلاقات مع إسرائيل.

ولكن حتى المسار غير المحدد زمنيا إلى دولة فلسطينية لم يبد نتنياهو أي اهتمام بقبوله، بحجة أنه سيكون بمثابة "جائزة" لحماس بعد أن ارتكبت الحركة أسوأ مذبحة ضد اليهود منذ هجمات 7 أكتوبر.

93
المرصد: قتيلان مواليان لإيران بانفجار سيارة في دير الزور
وكالات - أبوظبي

قتل عنصران مواليان لإيران، اليوم السبت، جراء انفجار سيارة مفخخة في مدينة دير الزور، في شرق سوريا السبت، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وقال المرصد "دوى انفجار في مدينة دير الزور، ناجم عن انفجار سيارة دفع رباعي ملغّمة بعبوة ناسفة، في حي القصور.. قرب المركز الثقافي الإيراني".

وبحسب المرصد، فإن السيارة تعود لمجموعات موالية لطهران، وأودى انفجارها بـ"مقاتلين اثنين كانا يستقلّانها بالإضافة إلى وقوع جرحى".
وأشار المرصد السوري لحقوق الإنسان إلى أن قوات النظام والمجموعات الموالية لإيران فرضت طوقاً أمنياً حول موقع التفجير.
ولم يتضح من يقف وراء الهجوم في دير الزور حيث ينتشرُ "الآلاف" من المسلحين الموالين لطهران ومجموعات محلية أخرى متحالفة معها، بحسب المرصد.

وتنتشر مجموعات موالية لإيران في القسم الغربي من محافظة دير الزور، من البوكمال عند الحدود العراقية حتى مدينة الميادين. وتضم مدينة دير الزور مقرات لمستشارين ومؤسسات ومركز ثقافي إيرانيين، وفق المرصد.

94
رئيسة وزراء الدنمارك تلغي نشاطاتها بعد تعرضها لـ"اعتداء"
وكالات - أبوظبي

رئيسة وزراء الدنمارك ميتي فريدريكسن
قررت رئيسة وزراء الدنمارك ميتي فريدريكسن إلغاء ارتباطاتها اليوم السبت، بسبب معاناتها من إصابة طفيفة على مستوى العنق، جراء اعتداء تعرضت له الجمعة على يد رجل تم توقيفه، وفق ما أفاد مكتبها.

وأوضح بيان المكتب أنه "بعد تعرضها للاعتداء أمس، تم نقل رئيسة الوزراء ميتي فريدريكسن إلى مستشفى ريغوسبيتالت لإجراء فحص طبي. تسبب الاعتداء بإصابة طفيفة في العنق"،

وأشار مكتب رئيسة الوزراء الدنماركية إلى أنها "مضطربة بسبب الحادث" وقامت بإلغاء جدولها المقرر السبت.

 تفاصيل الحادث
وذكرت وسائل إعلام محلية أن الرجل الذي ورد أنه اعتدى على رئيسة الوزراء في وسط كوبنهاغن، سيمثل أمام جلسة استماع قبل المحاكمة اليوم السبت.

وأكدت الشرطة "وقوع حادثة مع رئيسة الوزراء" وأنه تم القبض على رجل يبلغ من العمر 39 عاما يوم الجمعة.

وأوضح مكتب رئيسة الوزراء لإذاعة (دي ر) الدنماركية الحكومية الجمعة إن فريدريكسن "شعرت بالصدمة" مما حدث.

وقال شاهدا عيان، نا رافن وماري أدريان، لصحيفة بي تي اليومية، إنهما رأيا رجلا يسير باتجاه فريدريكسن ثم "دفعها بقوة على كتفها تم دفعها جانبا". وشددا على أن رئيسة الوزراء لم تسقط.

وقال شاهد آخر، كاسبر يورغنسن، لصحيفة إكسترا بلاديت الشعبية إن رجلا يرتدي ملابس أنيقة، بدا وكأنه جزء من وحدة حماية فريدريكسن، وضابط شرطة، قاما بإسقاط المعتدي المزعوم.
إدانة الحادث

وأدان سياسيون في الدولة الاسكندنافية والخارجية الاعتداء المبلغ عنه

وقال رئيس الوزراء السويدي أولف كريسترسون إن "الهجوم على زعيم منتخب ديمقراطيا هو أيضا هجوم على ديمقراطيتنا".

كما أدان رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشيل، على إكس ما أسماه "العمل العدواني الجبان".

ووقع الاعتداء بينما كان الناخبون الدنماركيون يستعدون للإدلاء بصوتهم في الانتخابات الأوروبية الأحد.

وكانت فريدريكسن تقوم بحملتها الانتخابية مع المرشح الرئيسي للحزب الديمقراطي الاشتراكي في الاتحاد الأوروبي، كريستل شالدموس. وذكرت تقارير إعلامية أن الهجوم ليس له صلة بحدث انتخابي.

95
الفساد في العراق: أزمة مستمرة

بقلم:أدهم إبراهيم
أثبت النظام السياسي في العراق فشله منذ تأسيسه في أعقاب الغزو الأميركي عام 2003 حيث لا يزال هذا البلد الغني بموارده الطبيعية الكبيرة، يتصارع مع الفساد المتفشي الذي تغلغل في أنظمته السياسية والاقتصادية.ويصنّف العراق ضمن الدول الأكثر فسادا في العالم، في مؤشر مدركات الفساد لعام 2023 الصادر عن منظمة الشفافية الدولية، إذ احتل العراق حاليا المرتبة الخامسة بين الدول الأكثر فسادا في العالم.أكدت الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في العراق جينين بلاسخارت، خلال إحاطتها الأخيرة الخاصة بالعراق أمام مجلس الأمن الدولي، أن الفساد لا يزال مستمرا في العراق، مشيرة في الوقت نفسه إلى أن معالجاته ليست على المستوى المطلوب.
وقد أكدت ذلك أيضا السفيرة الألمانية لدى العراق كريستيانة هومان، في أول ظهور لها بعد تسلّمها المنصب، حيث قالت “نعم هناك مستثمرون ألمان طُلب منهم دفع نوع من  الرشى والإتاوات مقابل حصولهم على عقود، لكنهم لم يدفعوا، فالأمر غير قانوني في بلادنا وسيقعون تحت طائلة القانون إن فعلوا ذلك”.أغلب قضايا الفساد الكبرى تكون محمية بقوة السلاح من الميليشيات الحزبية أو العصابات المنظمة ،ولا ينكر المسؤولون العراقيون وجود الفساد المستشري في أجهزة الدولة، من خلال خطاباتهم وندواتهم السياسية أمام الإعلام.
ويعلم الجميع أن الموضوع الوحيد الذي اتفقت عليه القوى السياسية المشاركة في الحكومة هو تقاسم الوزارات ومؤسسات الدولة وتحويلها إلى مصادر ريعية لها.يعد الفساد المتجذر هذا عائقا خطيرا أمام تنمية البلاد، مما يقوض ثقة الشعب ويشل كل الجهود لتقديم الخدمات الأساسية للمواطنين.في عام 2003 أدى انهيار الدولة ومؤسساتها إلى الانتقال الفوضوي نحو نظام سياسي جديد قائم على أرض خصبة للممارسات الفاسدة. واستغلت النخب السياسية الجديدة، التي نشأت من مختلف التكتلات والميليشيات، غياب الرقابة الفاعلة لترسخ نفسها في السلطة على مدى سنوات حكمها. فدخل الفساد على نطاق واسع بين المسؤولين الحكوميين. وتشير التقارير إلى أن شخصيات سياسية، على كافة المستويات، تمارس الاختلاس والرشوة والمحسوبية.
ونظام المشتريات العامة، على وجه الخصوص، مليء بالعمولات والعقود المتضخمة، ويمتد هذا الفساد إلى الأجهزة الأمنية في البلاد. وكثيرا ما يقوم كبار المسؤولين العسكريين ومسؤولي الشرطة بتأمين مناصبهم من خلال الرشوة والولاء للفصائل السياسية بدلا من الخبرة والجدارة. وهذا لا يضعف قدرة العراق على مكافحة التهديدات الداخلية والخارجية فحسب، بل يعزز أيضا ثقافة الإفلات من العقاب.أشرفت النخب السياسية، على مدى العقدين الماضيين، على ثروات هائلة لكنها فشلت في توفير الخدمات الأساسية، مثل الماء والكهرباء والخدمات العامة الأخرى.
وقد أدى سوء الإدارة وسرقة الأموال العامة إلى نقص مزمن في الاستثمار في البنية التحتية، وخنقا النمو الاقتصادي وبالتالي زيادة الفقر والبطالة.الفساد آفة تقوض أسس أي مجتمع متحضر، فهو يقوض الأخلاق وحسن إدارة الشؤون العامة وسيادة القانون، ويمتص الموارد اللازمة للتنمية.إن الممارسات المنتظمة للفساد لها عواقب خطيرة، فهي تدمر روابط الثقة بين المواطنين والدولة. وبهذا المعنى، يشكل الفساد أحد الأسباب الأساسية لضعف الدول والمؤسسات.ومن الواضح أن أولئك الذين يدفعون ثمن الفساد في نهاية المطاف هم المواطنون، وفي أغلب الأحيان أفقر الناس، لكونه يفاقم عدم المساواة ويقلل الاستثمارات وفرص العمل.
كما أن للفساد عواقب اجتماعية كثيرة مثل التوتر المستمر وضعف العلاقة مع النظام السياسي، حيث ينظر المواطنون إلى المسؤولين على أنهم يخدمون مصالحهم الذاتية ولا يبالون بمحنتهم.الفساد في العراق بدأ من رأس الهرم وانتقل إلى القاعدة، فهو ظاهرة سياسية إلى حد كبير حيث أن الأحزاب الحاكمة وميليشياتها تبحث عن غنائم الفساد لإعادة استثمارها، ليس من أجل الإثراء الشخصي فقط، بل للحفاظ على السلطة ونظام الحكم، وتدوير النفايات السياسية!أنشئت في العراق مؤسسات كثيرة لمكافحة الفساد، تسببت بتضارب مهامها في طمس الحقائق. كما تم استخدامها في الكثير من الأحيان لاستهداف المعارضين السياسيين
وللفساد وجوه مختلفة مثل:
الاختلاس: وهو سرقة أو سلب أموال وممتلكات الدولة من قبل مسؤول في السلطة، أو في أي مؤسسة عامة أو خاصة.
الرشاوى: وهي الأموال المدفوعة (أو الخدمات المقدمة بلا مقابل) لأحد أصحاب السلطة السياسية (شخصيا أو لأفراد أسرته أو لحزبه)، وتكون عادة من قبل الشركات المحلية والدولية أو الأفراد. وفي المقابل، يحصل دافعو الرشوة على إمكانية الوصول إلى الموارد الطبيعية أو الامتيازات أو العقود الحكومية وغيرها.
الاحتيال: وهو الخداع والغش، وكذلك عندما يلعب أصحاب السلطة دورا نشطا في إخفاء الحقائق أو تحريفها عمدا، أو الالتفاف على القانون، ليحصلوا على حصة من المال أو المكافأة مقابل “إغماض أعينهم” عن الجرائم الاقتصادية.
الابتزاز: هو استخدام القوة أو التهديد، والمضايقات أو المطالب المستمرة لانتزاع الأموال أو الموارد الأخرى من الأفراد والجماعات والشركات من دون وجه حق.
وأنشئت في العراق مؤسسات كثيرة لمكافحة الفساد، تسببت بتضارب مهامها في طمس الحقائق. كما تم استخدامها في الكثير من الأحيان لاستهداف المعارضين السياسيين.وقد أثبتت مبادرات مكافحة الفساد كونها حاجزا ضعيفا أمام مسؤولي الحكومة والوزارات الذين يقومون بحماية الأفراد من المساءلة على أساس الانتماء الطائفي والحزبي.
إن الافتقار إلى المساءلة والشفافية يغذي خيبة الأمل ويدفع الكثيرين، وخاصة الشباب، إلى الاحتجاج. مثل تظاهرات عام 2019، التي شهدت خروج مئات الآلاف إلى الشوارع، وكانت بمثابة رد ثوري على سلوك الحكومة غير السوي وتورطها بالفساد المستشري. ورغم أن هذه الاحتجاجات قد سلطت الضوء على الإحباط الشعبي الكبير، إلا أنها أكدت أيضا على المستوى الخطير من القمع الوحشي لأزلام النظام وميليشياته الحزبية.
ولمكافحة الفساد بذلت جهود دولية للإصلاح، وتعزيز الشفافية، واستقلال القضاء، ودعم مبادرات المجتمع المدني. إلا أنها واجهت مقاومة كبيرة من الدولة العميقة الراسخة داخل النظام السياسي العراقي.وتحول الفساد إلى منظومة عمل شبه قانونية، للحفاظ على مكاسب الأحزاب واستئثارها بالحكم من خلال تمويل ميليشياتها. ويظهر ذلك جليا في المنافذ الحدودية، وإقامة حواجز تفتيش على الطرق لابتزاز المواطنين، إضافة إلى عمليات الخطف والتهديد، حتى تحول الفساد إلى سلوك اجتماعي خطير.
وتحمي الفساد ميليشيات تابعة لأحزاب مدعومة من إيران، وتقوم بعمليات اغتيال واختطاف وأشكال أخرى من العنف للجباية وحماية إيراداتها.وهي تعمل على شكل كارتلات تستخدم التهديد والقمع لأي محاولة لتحسين الوضع الراهن، وتخليصه من الفساد. وتسببت في تعطيل القضاء، ومنعه من النظر في أي قضية كبرى متعلقة بنظام الحكم أو الأحزاب المشاركة. واقتصار المكافحة على أفراد من موظفي الدولة الصغار للتغطية على جرائم الفساد السياسي الكبرى.
إن رؤساء الوزراء بدءا من حيدر العبادي إلى محمد شياع السوداني غير قادرين على مواجهة حيتان الفساد وأحزابها وميليشياتها، وهم يفتقرون إلى الإرادة اللازمة لتنفيذ أي إصلاحات في هذا المجال، رغم تصريحاتهم المعلنة.الطريق إلى مكافحة الفساد في العراق معقد وطويل، ويأخذ نهجا متعدد الأوجه. لعل أهمها معالجة قضايا الفساد الكبرى التي تشمل كبار المسؤولين والقادة الأمنيين، وقادة الأحزاب السياسية الأكثر نفوذا.الممارسات المنتظمة للفساد لها عواقب خطيرة، فهي تدمر روابط الثقة بين المواطنين والدولة. وبهذا المعنى، يشكل الفساد أحد الأسباب الأساسية لضعف الدول والمؤسسات
وبالتالي يتعذر استئصال الفساد جذريا من دون إصلاح منظومة الحكم المبنية على الارتجالية والفوضى، والتي تسببت من بين أشياء أخرى بالإفلات من العقاب الذي يعد السبب الرئيسي لطغيان الفساد.وفي هذه الحالة لا بد من تطبيق الدستور في ما يتعلق بتشكيل المجلس الاتحادي ليكون رقيبا على إصدار القوانين الناجعة وتحقيق العدالة في إدارة الدولة، بعد ضمان صعود عناصر فاعلة ونزيهة، ثم إعادة تشكيل المحكمة الاتحادية من قبل البرلمان وليس عن طريق التعيين، لما لها من قرارات خطيرة واجبة التنفيذ بحكم الدستور، لتجنب ظاهرة الإفلات من العقاب وضمان استقلالية القضاء، بتطبيق مبدأ فصل السلطات.
وكذلك القضاء على ظاهرة تفشي السلاح خارج نطاق الدولة، ابتداء بحظر الميليشيات الحزبية وحمل السلاح وإعادة تنظيم قوات الأمن لتكون بعيدة عن التحزب والموالاة، حيث إن أغلب قضايا الفساد الكبرى تكون محمية بقوة السلاح من الميليشيات الحزبية أو العصابات المنظمة.وإرساء مبدأ المساءلة من خلال أنظمة الرصد وصنع القرار الشفاف، المبنية على قانون من أين لك هذا، مع تعزيز منظمات المجتمع المدني ووسائل الإعلام المستقلة ودعم المساءلة البرلمانية، وأجهزة الرقابة المالية والمحاسبية في تدقيق ومراقبة أداء المؤسسات الحكومية.
والعمل على الإصلاحات القانونية من خلال تحديث قوانين مكافحة الفساد وإنفاذها، وفرض عقوبات صارمة على المسؤولين الذين يتورطون في قضايا الفساد بغض النظر عن حزبهم أو دينهم أو قوميتهم. وكذلك حماية المبلغين عن المخالفات والخروقات المالية والحسابية.إن تعزيز ثقافة النزاهة والخدمة العامة بين الجيل الجديد أمر حيوي للتغيير المستدام.وفي الختام فإن الطريق إلى عراق أقل فسادا محفوف بالتحديات، ولكن المطالبة العامة المستمرة بالمساءلة والعدالة تقدم الثقة والأمل للنهوض وإعادة بناء الدولة نحو مستقبل خال من الفساد ليكون أكثر إنصافا وازدهارا لمواطنيه.

96
عدوّان يتنافسان في كراهيتهما للعرب

بقلم:فاروق يوسف
قُدر للعالم العربي أن يقع بين دولتيْ حرب. السلام بالنسبة إليهما لا يعني مطلقا تمتع الآخرين بسلام وأمن ثابتين، بل هو سلامهما المرفق بشروط لا يمكن لدولة تتمتع بسيادة غير منقوصة أن تقبل بها.إيران وإسرائيل دولتان، الحرب أقرب إليهما من السلام. دولتان طبعتا كراهية جيرانهما إلى الحد الذي أصبحت فيه تلك الكراهية تقليدا تراثيا. وفي ذلك قدر هائل من العنصرية. تعادي إيران جيرانها بسبب عقد تاريخية خاصة بها، جاء نظام الملالي ليضفي عليها طابعا طائفيا. أما إسرائيل فلأنها كيان أُقيم على أساس اغتصاب أرض شعب آخر فإنها تغطي على خوفها من تلك الحقيقة على الاستمرار بالتلويح بالقوة واستعمالها بإفراط.
وبغض النظر عن لجوء بعض الأطراف العربية إلى إظهار نوايا حسنة صادقة من أجل تصفير المشكلات في منطقة تعبت شعوبها من الحروب فإن الدولتين لم تتخليا عن سياساتهما العدوانية التي تفقد الطرف الآخر، وهو هنا لسوء الحظ عربي، كل وسيلة للوصول إلى حل وسط. ما من حل بديل يرضيهما سوى خضوع الآخر واستسلامه.هل سيتمكن العرب من ترويض دولتي الحرب اللتين لا تنظران إلى المنطقة إلا بعيني التشاؤم؟ لا بد أن يكون مستقبل المنطقة متفائلا بعينين عربيتين
وليس العداء المعلن بين الدولتين سوى واجهة لتعاون مستتر. إيران تعادي إسرائيل التي تفعل الشيء نفسه. وكما يبدو فإن الإثنتين متفقتان على حدود حمراء، تخترقها إيران بين حين وآخر في سوريا أو في لبنان وهما الدولتان الجارتان لإسرائيل فتتلقى العقاب المناسب، وهو عقاب محدود لا يؤثر على الهيمنة الإيرانية في مناطق نفوذها.
يخطئ البعض حين يعقد مقارنة بين الطرفين بحثا لجواب على سؤال من نوع “أيهما أكثر خطورة على العالم العربي، إيران أم إسرائيل؟”، لا الماضي ولا الحاضر ولا المستقبل يمكنه أن يثبت أن واحدة منهما أقل خطرا من الثانية. فإذا كانت إيران قد تسللت إلى العالم العربي في إطار حملة أميركية لتدميره وإفساد هناءة العيش فيه فإن إسرائيل تستند في حروب الإبادة التي تشنها على الفلسطينيين على حائط أميركي لن ينهدم بها مهما فعلت.
ولأن العقل السياسي الأميركي أغبى من أن يستوعب خطر السلوك الاستعماري على قدرته على إدارة ما يُسمى بالزمن الأميركي فإن الولايات المتحدة ماضية في دعم الدولتين وحمايتهما من أية عقوبات أو ملاحقة دولية، بل وتلطيف الأجواء أمامهما بما يساعدهما على القفز على القانون الدولي. أما كذبة العداء المتبادل بين إيران والولايات المتحدة فيمكن العثور على ما يفضحها بيسر في العراق. لقد تعاون الطرفان على أن يبقى العراق في الدرك الأسفل ويقيد بما يجعله غير قادر على العيش إن استغنى عن خدماتهما. فالمال العراقي موقوف في نيويورك وغذاء العراقيين يجب أن يأتي من إيران.
ولكن العراق كان قد وضع تحت الهيمنة الإيرانية برعاية أميركية. كل الميليشيات الموالية لإيران التي تعمل في العراق وصارت لها اليد العليا في الدولة قد سُمح لها بالعمل يوم كان الاحتلال الأميركي قائما بشكل رسمي. أما حكاية المقاومة الإسلامية فهي عبارة عن لعبة إعلامية، تقوم على الدعاية التي تسرق الأنظار بعيدا عن رؤية الحقيقة. فها هي إسرائيل تفعل في غزة ما تشاء وفي المقابل اكتفت إيران بوضع عربها في مواجهتها. وهي مواجهة معروفة النتائج.
ما يهم إسرائيل بالدرجة الأساس ألا تقوم دول حديثة من حولها لتبقى وحدها الدولة التي بُنيت وفق الأسس الأوروبية المتعارف عليها،ما يهم إسرائيل بالدرجة الأساس ألا تقوم دول حديثة من حولها لتبقى وحدها الدولة التي بُنيت وفق الأسس الأوروبية المتعارف عليها. ما يهمها أيضا أن تفتك الميليشيات بحياة المجتمعات العربية لتدفع بها إلى هاوية التخلف كي تظل هي الدولة التي يعيش مجتمعها في مستوى تعليمي ممتاز. كما يسرها أن تعمل تلك المجتمعات على تدمير نفسها بنفسها من خلال اشتباكها بالمرويات التاريخية التي لا قيمة لها على مستوى بناء الحياة المعاصرة.
كل ذلك فعلته إيران وهي بطريقة أو بأخرى تخدم إسرائيل. ولا أحد في إمكانه أن يؤكد أو ينفي العلاقة بين الطرفين. ولكن العدو الواحد يمكن أن يسهل العثور على المعادلة. لا يمكن لإيران إلا أن تكون عدوة للعرب، ذلك هو قدرها الذي صنعته عقدها التاريخية، ولا يمكن لإسرائيل أن تحب العرب وهي تجد في قتلهم دعامة لبقاء دولتها التي صُنعت من حادثة اغتصاب أرضهم.هل سيتمكن العرب من ترويض دولتي الحرب اللتين لا تنظران إلى المنطقة إلا بعيني التشاؤم؟ لا بد أن يكون مستقبل المنطقة متفائلا بعينين عربيتين. ذلك ما يحتاج إلى إرادة وطنية عربية وهي من وجهة نظري قادرة على هزيمة المشروع الإيراني – الإسرائيلي. وهو الحلم الأميركي في المنطقة.

97
حكومة العصائب تباشر بفتح فروع للجامعات الإيرانية في العراق

بغداد/ شبكة أخبار العراق-أكد وزير التعليم العالي والبحث العلمي نعيم العبودي، اليوم الجمعة، ترحيبه بإنشاء فروع للجامعات الإيرانية في العراق، واستقطاب الطلاب الإيرانيين ليدرسوا في الجامعات العراقية.وذكرت وكالة “مهر” الإيرانية، أن “وزير التعليم العالي والبحث العلمي العراقي القيادي في العصائب وضابط الحرس الثوري نعيم العبودي، التقى رئيس منظمة الثقافة والعلاقات الإسلامية حجة الإسلام والمسلمين محمد مهدي إيماني بور“.واعتبر العبودي “بأن حادثة وفاة الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي بمثابة حادثة كبيرة للشعب الإيراني وبأنه سيتم التعويض عن هذا الحادث“وأكد وزير التعليم أن “العراق يرحب بإنشاء فروع للجامعات الإيرانية”، معتبرا بان إنشاء جامعة السبطين بمشاركة جامعة طهران للعلوم الطبية هو مثال على التعاون الايراني العراقي في هذا المجال”، لافتا الى ان “بلاده ترغب باستقطاب الطلاب الإيرانيين ليدرسوا في الجامعات العراقية“.واشار العبودي الى، “التعاون الجيد في حل مشاكل المجال الأكاديمي مع المستشارية الثقافية للجمهورية الإسلامية في بغداد”، مضيفا بأنه كان سيتم انطلاق فعاليات أسبوع العلم بين العراق وإيران، ولكن للأسف وقوع الحادث المؤلم لرئيس الجمهورية دفع الى تأجيل هذه الفعاليات الى وقت لاحق“.واعرب، “عن استعداد العراق للتعاون مع إيران في مجالات مثل الذكاء الاصطناعي وعلوم النانو الجديدة وغيرها”، مشيرا الى دعم قضية الأخوّة بين جامعات البلدين“.

98
مصدر سياسي:انشقاق في حزب تقدم

بغداد/ شبكة أخبار العراق- أعلن النائب زياد الجنابي، و10 نواب اخرين الانسحاب من حزب تقدم برئاسة محمد الحلبوسي، في تطور سياسي كبير بهذا التوقيت، وتشكيل كتلة “المبادرة” لحل الازمة السياسية المتعلقة برئاسة مجلس النواب.وقال مصدر سياسي، ان المنسحبين هم 10 نواب، وعضو مجلس محافظة جميعهم كانوا منضوين داخل حزب تقدم، في ضربة قوية أدت لفقدان تقدم لثلث اعضائه بالكامل داخل المجلس.ومن المتوقع ان يؤدي هذا الانسحاب الى تسهيل مهمة انتخاب رئيس جديد للبرلمان، في حين لاتزال الصورة غامضة، مع تشظي موقف الإطار التنسيقي تجاه المرشحين الوحيدين لرئاسة البرلمان وهما محمود المشهداني وسالم العيساوي، وتعقد المسار القانوني لامكانية فتح باب الترشيح لأسماء جديدة.

99
إيران النفاق:أكثر من (6)ملايين زائر إيراني سيدخلون العراق تحت شعار “كربلاء طريق الأقصى”!!!

بغداد/ شبكة أخبار العراق- توقع عضو لجنة زيارة الأربعين التابعة للحكومة الإيرانية، حميد أحمدي، السبت، أن يكون عدد زائري الأربعينية القادمين من إيران باتجاه كربلاء  أكثر من 6 ملايين زائر هذا العام، .وقال أحمدي في حديث صحفي، “تشاورنا مع الأخوة العراقيين وموافقة المسؤولين في مقر زيارة الأربعين في البلاد، وقد اتفقنا على أن شعار هذا العام لزيارة الأربعين هو (كربلاء طريق الأقصى) في ظل المقاومة التي يسطرها أبناء المقاومة الفلسطينية ضد الكيان الصهيوني منذ أشهر”.وأضاف، إن “وزارة الداخلية الإيرانية وبالتنسيق مع منظمة الحج والزيارة سوف تفتح أبواب التسجيل لزيارة الأربعين عبر منصة الكترونية في العشرة الثانية من شهر محرم الحرام”.ولفت المسؤول الإيراني إلى أنه “وفق الاتفاق المبرم مع وزير الداخلية العراقي عبد الأمير الشمري الذي جرى الشهر الماضي خلال زيارته إلى طهران، أن يكون دخول الزوار الإيرانيين وكذلك الزوار من الدول المجاورة مثل باكستان وأفغانستان عبر حدود شلامجة والشيب ومهران وخسروي وباشماق، وتمرشين”.وتابع “ندرس أن نخصص منفذًا محددًا لعبور الزوار الأجانب الباكستانيين والأفغان عبر منفذ شلامجة مع محافظة البصرة، ونحن الآن بصدد دراسات هذا الموضوع من عدة جوانب”.وعن وجود تنسيق أمني مع الجانب العراقي بشأن أمن الزوار، أجاب “إن أمن وسلام زوار أربعينية الإمام الحسين هو من أولويات حرس الحدود الإيراني والعراقي، وسوف نبذل جهوداً كبيراً لضمان إنسيابية حركة الدخول والخروج من المنافذ الحدودية”.وقال، انه” في الأسبوع الماضي كان لدينا اجتماع مع قائد حرس الحدود العراقي وأن حرس الحدود في البلدين يتمتعان بعلاقات جيدة على كافة المستويات، وهناك تنسيق كامل في ضبط الحدود المشتركة، وفي مجال مراقبة الحدود، سيبذل حرس الحدود في الجمهورية الإسلامية الإيرانية والعراق قصارى جهدهم لخلق أمن مستقر”.وعند سؤاله عن عدد الزوار الإيرانيين العام الماضي، أجاب أنه “العام الماضي شارك أكثر من (5)ملايين زائر إيراني بمراسم الأربعين بزيادة بنسبة 18 بالمائة عن عام 2022”.هذا يعني انه في حال دخول أكثر من 6 ملايين زائر ايراني هذا العام فهذا يعني زيادة بنسبة 50% عن العام الماضي

100
السوداني:ارتفاع نسبة الاستثمار للغاز المصاحب إلى 61% والعراق في طريقه لإيقاف إستيراد الغاز من إيران

بغداد/ شبكة أخبار العراق-  قال رئيس الوزراء محمد السوداني في كلمة له خلال افتتاحه مشروع معالجة الغاز المصاحب في حقل الحلفاية بمحافظة ميسان، بسعة إنتاجية 300 مليون قدم مكعب قياسي/ يوم، والذي سيسهم في إيقاف حرق الغاز والحفاظ على بيئة نظيفة، وفقا للسوداني.وأكد رئيس مجلس الوزراء في كلمته، أن هذا المشروع النوعي يأتي ضمن جهود رفع الاستفادة من الثروة النفطية والغازية، الذي بدأ منذ عام 2019، وشهد متابعة مكثفة لتفعيله وإكماله ليتحقق اليوم على مسار الإصلاح الاقتصادي والاستثمار الأمثل؛ من أجل وقف حرق الغاز المصاحب وما يتضمنه من هدر وأثر على البيئة والصحة.وبيّن، أن الغاز سيسهم مباشرة في تشغيل المحطات الكهربائية ووقف الاستيراد وما يستنزفه من عملة صعبة سنوياً، إذ إن إنتاج الغاز ارتفع بشكل واقعي من 2972 مليون قدم مكعب قياسي يومياً عام (2022)، إلى مستوى 3100 مليون قدم مكعب قياسي يومياً، حالياً ما يستثمر منه لا يتعدى 1800 مقمق.كما أكد السوداني أن نسبة الاستثمار للغاز المصاحب قد ارتفعت من 50% إلى 61%، وأن الجهود والخطط مستمرة لاستثمار جميع ما ينتج من الغاز، والهدف هو الوصول إلى نسبة (صفر) للغاز المحروق، بحلول عام 2028.ويتكون المشروع الذي أُنجز ضمن عقود جولات التراخيص النفطية، من وحدتين، طاقة كل واحدة منها 150 مليون قدم مكعب قياسي، ويقوم بتحلية وتجفيف الغاز وفصل مكوناته الأساسية للحصول على منتجات الغاز الجاف، الذي يُستفاد منه في تزويد الشبكة الوطنية لتشغيل محطتي العمارة الحكومية، وميسان الاستثمارية الكهربائيتين، لتوليد اكثر من (1200) ميكاواط، وحسب القدرات والطاقات المتاحة.وكذلك إنتاج الغاز السائل، لتغطية احتياجات محافظة ميسان، بطاقة أولية (1100) طن يومياً، في بداية التشغيل، وصولاً إلى 2200 طن يومياً، للاستخدام المنزلي أو للسيارات، ونقل الكميات الفائضة إلى المحافظات الأخرى، وأيضاً إنتاج مكثفات الغاز بطاقة إنتاجية تصل إلى (20) ألف برميل يومياً، التي يتم مزجها مع النفط الخام المنتج لتحسين مواصفاته، وينتج المشروع أيضاً مادة الكبريت كناتج عرضي من عمليات المعالجة.من جهته قال نائب رئيس مجلس الوزراء لشؤون الطاقة وزير النفط حيان عبد الغني في كلمة خلال حفل الافتتاح، ان إنجازِ وافتتاحِ مشروعِ معالجةِ الغازِ المنتَجِ في حقلِ الحلفاية بطاقة ثلاثِمئةِ مقمق (مليون قدمٍ مكعب قياسيّ في اليوم) يمثلُ إضافةً مهمّة في صناعةِ واستثمارِ الغازِالمصاحبِ للعملياتِ النفطية وإيقافِ حرقِه، وتحويلِهِ الى طاقةٍ مفيدة تدعمُ قِطاعَ الطاقة في العراق .واشار ان مشروعُ معالجةِ الغازِ المنتَجِ من حقلِ الحلفايةِ النفطيّ بعد أحدَ أهمِّ المشاريعِ المتكاملة التي تحققتْ بفضلِ توجيهاتِ ومتابعةِ رئيسِ مجلسِ الوزراء وجهودِالإدارةِ المشتركة لحقلِ الحلفاية التي تضمُّ شركتي بتروجاينا الصينية وشركةَنفطِ مَيسان، التي التزمتْ بخُططِ وبرامجِ الوزارة ،وقال عبد الغني ايضا إن مشروعَ معالجةِ الغازِ المنتَجِ في حقلِ الحلفاية بمحافظةِ مَيسان يقعُ ضمن التزامات شركةِ بتروجاينا الصينية (مشغِّلِ الحقل) ضمنَ عقودِ جولاتِ التراخيص النفطية، حيثُ تبلغُ الطاقةُ التصميميةُ للمشروع ثلاثَمئةِ (مقمق)مليونِ قدمٍ مكعبٍ قياسيّ في اليوم، ويتكونُ من وحدتين، طاقةُ كلٍّ منهما مئةٌ وخمسونَ مقمق.وتابع وزير النفط إن الهدفَ من المشروع هو تحليةُ وتجفيفُ الغاز ومن ثم فصلُ مكوناتِهِالأساسية للحصولِ على المنتجاتِ الاتية :
– الغازُ الجاف الذي يُستفادُ منهُ في تزويدِ الشبكةِ الوطنيةِ لتشغيلِ محطات إنتاجِ الطاقةِ الكهربائيةِ في المحافظة وهي محطةُ العمارة الحكومية، ومحطةُ مَيسانَ الاستثمارية لتوليدِ أكثر من (ألفٍ ومئتي) ميغاواط، وحسبَ القُدراتِوالطاقاتِ المتاحة، الى جانبِ إنتاجِ الغازِ السائل الذي يُستخدمُ كغازٍ للطبخ وكوقودٍ للسيارات بطاقةٍ أولية تتراوحُ بينَ ألفٍ ومئة وألفٍ ومئتي طُن يومياً، كذلك يُسهمُ المشروع في إنتاجِ “مكثفاتِ الغاز” بطاقةٍ إنتاجية تصلُ إلى عشرينَ ألفَ برميلٍ في اليوم، حيثُ يتمُ مزجُهُ مع النفطِ الخام المنتَج لتحين مواصفاتِهِ التسويقية .وأيضاً يُسهم هذا المشروع في إنتاجِ مادةِ الكبريت كناتجٍ عَرَضيّ من عمليات معالجةِ الغاز، بطاقةِ عشرينَ الى أربعينَ طُناً حيثُ يتمُ تسويقُ الكبريت عن طريقِ شركةِ تسويقِ النفطِ العراقية (سومو) .من جانبه اكد وكيل الوزارة لشؤون الغاز عزت صابر في كلمة له ايضا، إن هذا المشروع سوفَ يُسهمُ في إيقافِ حرقِ الغاز، والحفاظِ على بيئةٍ نظيفة، ليشكلَ ذلك جزءاً من التزاماتِ الحكومة والوزارة وسعيهِما الدؤوب في دعم استثمارِ الغازِ المصاحبِ والحرّ والطاقةِ المتجددة ،واضاف صابر أن الوزارة نجحت في استثمار (61‎%‎) من الغاز المصاحب ، ومن المؤمل أن تصل نسبة الاستثمار إلى (78‎%‎) نهاية العام ، وان الوزارة ماضية في مشاريع استثمار الغاز المصاحب في الحقول النفطية ، ضمن خططها لإيقاف حرقه وتحويله إلى طاقة مفيدة .

101
طرد حماس من قطر مسألة وقت
بايدن يضغط على القطريين لدفع الحركة إلى قبول خارطة طريقه.
العرب

الفلسطينيون يتأقلمون مع الأوضاع الصعبة
الدوحة / واشنطن – ترجح أوساط عربية وغربية استجابة قطر لضغوط أميركية بطرد قادة حماس المقيمين لديها نتيجة استمرار الحركة في المماطلة بشأن مبادرة الرئيس الأميركي جو بايدن التي عرضها الأسبوع الماضي وستفضي إلى تهدئة يتم على إثرها إطلاق سراح الرهائن الإسرائيليين وزيادة المساعدات إلى قطاع غزة.

وترى هذه الأوساط أن الوقت لم يعد في صالح قطر ولا في صالح حركة حماس، في ظل ضغوط بايدن على الدوحة لأجل أن تمارس ضغوطها هي الأخرى على قادة حماس الموجودين على أراضيها للقبول بمبادرة بايدن.

ولئن كانت قطر قد أوحت في مناسبات سابقة بأنها تقف إلى جانب حماس وتترك لها حرية اتخاذ قراراتها، فإن الأمر تغير الآن في ظل تمسك الرئيس الأميركي بإنجاح مبادرته، خاصة أن إسرائيل لم ترفضها بشكل واضح، ولم تبق إلا حماس التي تناور بربح الوقت وتؤجل الإعلان عن موافقتها أو رفضها.

القطريون يعرفون أن فشل مبادرة بايدن سيسبب لهم مشاكل منها خسارة دورهم كوسيط ذي حظوة لدى واشنطن

ولن يجد القطريون من خيار أمامهم سوى دعوة قادة حماس إلى مغادرة الدوحة، والأمر ليس سوى مسألة وقت، طالما أن الحركة ترفض القبول بالمبادرة الأميركية، والتي لا توجد فيها ضمانات واضحة بوقف الحرب كما تريد حماس، بل على العكس تترك لإسرائيل خيار استئناف الحرب في الوقت الذي تريد.

وأمضت إدارة بايدن الأسبوع الماضي في دفع الحلفاء في الشرق الأوسط إلى توجيه تهديدات محددة لحركة حماس، كجزء من حملة عاجلة لدفع الحركة نحو القبول بما عرضه بايدن.

وحثت الولايات المتحدة قطر على الإعلان عن أنها ستطرد حماس إذا لم تقبل خارطة بايدن، وفقا لأحد المسؤولين الأميركيين.

وقال مسؤول أميركي لـ”سي أن أن” إنه “بعد مرور أشهر على إخبار قادة حماس بأنهم قد يهددون بالطرد، وجهت قطر هذا التهديد بالفعل”.

وفيما تريد قطر تأكيد دعمها لمبادرة بايدن بشكل واضح لتبديد ما سبق أن وجه إليها من تهم في الداخل الأميركي، لا تبدو حماس مهتمة بالحرج القطري أو أنها تفكر في منح الوسيط المحسوب عليها ورقة لتقوية موقفه.

ورغم عناد حماس قد تجد قطر نفسَها مضطرة إلى الضغط على الحركة لقبول الخارطة؛ فهذه فرصة أمام الدوحة لتأكيد أنها وسيط محايد، وأنها ليست محسوبة على حماس ولا راعية لها، وأن وجود بعض قادة الحركة على أراضيها يأتي ضمن تفويض أميركي.

لكن المسؤولين القطريين يعرفون أن فشل مبادرة بايدن قد يسبب لهم الكثير من المشاكل، أولها خسارة دورهم كوسيط، وهي مهمة تراهن عليها الدوحة لتظهر أن لها حظوة لدى الأميركيين. ثانيها إثارة غضب الأميركيين على قطر بعد فشلها في تحقيق ما كانوا يريدونه منها، والغضب سيتجاوز البيت الأبيض ليطال دوائر مختلفة كانت لها مؤاخذات على ما تقوم به قطر في علاقتها بالجماعات الإسلامية.

وظهرت أصوات تطالب الدوحة بقطع التمويل عن حماس وطرد قادتها خارج قطر، محذرة من أن الأميركيين سيعيدون تقييم علاقتهم معها، ما قد ينتهي إلى مراجعة تصنيف قطر كدولة صديقة.

ويتخوف القطريون من أن يتطور المناخ المناوئ لهم إلى مرحلة تهدد مصالحهم الاقتصادية والمالية.

وكان منتدى الشرق الأوسط الذي يُحسب على اللوبي اليهودي الأميركي قد وجه رسائل إلى 12 شركة وصندوق تحوط، يحثها فيها على قطع علاقاتها الاستثمارية مع جهاز قطر للاستثمار.

وأطلق المنتدى حملة رقمية على موقعه الإلكتروني يحث من خلالها “شركات الاستثمار الأميركية والشركات الخاصة على قطع علاقاتها الاستثمارية مع قطر ردا على دعمها مذبحةَ حماس في إسرائيل”.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية ماثيو ميلر الأربعاء إن الولايات المتحدة رأت أن مصر وقطر “تمارسان ضغوطا كبيرة على حماس”، لكنه رفض الخوض في تفاصيل حملات الضغط المنفصلة تلك.

وأضاف “لقد رأينا كلا البلدين يلعبان، على ما أعتقد، دورا مهمًا للغاية في التوسط في هذه الصفقة، وفي توضيح أن هذه الصفقة في مصلحة الشعب الفلسطيني، والقيام بذلك بشكل مناسب”.

ويقول المسؤولون الأميركيون إن مصر تمارس المزيد من الضغوط على حماس أكثر مما كانت عليه في الماضي، ولكن التفاصيل الدقيقة للمدى الذي ذهب إليه المصريون في حوارهم الخاص مع الحركة لا تزال غير واضحة.

 وأضافوا أن الولايات المتحدة تريد من القاهرة التهديد بقطع نقاط الوصول من مصر إلى غزة، وهي شريان الحياة الرئيسي للقطاع.

وأجرى وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن ما يقرب من 12 اتصالا هاتفيا مع لاعبين رئيسيين في المنطقة منذ الجمعة، وشارك مسؤولون كبار آخرون من وزارة الخارجية بشكل وثيق في الجهود الأميركية الشاملة للإقناع بالمبادرة.

وسافر منسق البيت الأبيض لشؤون الشرق الأوسط بريت ماكغورك إلى مصر هذا الأسبوع، كما توجه مدير وكالة الاستخبارات المركزية وليام بيرنز إلى قطر على أمل إضفاء المزيد من الزخم على المفاوضات، لكن المسؤولين الأميركيين ظلوا صامتين إلى حد كبير حيال الرحلات حتى الآن، مشيرين إلى حساسية المحادثات الدبلوماسية الجارية.

102
إقليم كردستان فناء خلفي للاستثمارات التركية
أنقرة تسعى إلى مساعدة الإقليم اقتصاديا في مقابل أن يلعب الأخير دورا مهما في محاصرة حزب العمال الكردستاني والمجموعات
العرب

الأتراك استفادوا من تراجع النفوذ الإيراني
أربيل (إقليم كردستان) – تجد تركيا فرصة كبيرة لتوسيع نفوذها في إقليم كردستان العراق، في ظل الخلافات بين الإقليم والحكومة الاتحادية في بغداد. ولا يقف الاهتمام التركي بالإقليم عند حدود تصدير النفط، وإنما يشكل نفوذا متزايدا للشركات التركية، ما يجعله فناء خلفيا للمستثمرين الأتراك.

وتستعد أنقرة لعقد منتدى أعمال في أربيل عاصمة إقليم كردستان، في رسالة تظهر الاهتمام التركي بالاستثمار في منطقة تتعامل معها الشركات الدولية كمنطقة نفطية. كما أن حكومات إقليم كردستان نفسها تهتم بعائدات النفط أكثر من اهتمامها بتقديم التسهيلات بُغْية استقطاب الشركات في مجالات أخرى.

ويعتبر الإقليم وجهة رئيسية للمنتجات التركية، ليتم توزيعها لاحقا على سائر أنحاء العراق. كما تعمل في كردستان العراق المئات من الشركات التركية الصغيرة والمتوسطة في مجالات متعددة، بدْءا من مراكز التسوق ووصولاً إلى مشاريع الإسكان ومتاجر الأثاث والسلع التجارية والاستهلاكية.

الشركات التركية تعمل في مجالات متعددة مثل مراكز التسوق ومشاريع الإسكان ومتاجر الأثاث والسلع الاستهلاكية

ورغم حساسية الموضوع الكردي ومعارضة أنقرة لفكرة استقلال الإقليم، إلا أنها تشجع كردستان العراق على أن يمتلك مقومات الاعتماد على الذات وعدم الارتهان للحكومة المركزية، والهدف من وراء ذلك ربط الإقليم بالاقتصاد التركي.

وتريد أنقرة إقامة علاقات وثيقة مع كردستان العراق تقوم على مصالح أمنية واقتصادية متبادلة؛ وذلك بأن تسهّل تركيا تصدير النفط ومساعدة الإقليم اقتصاديا في مقابل أن يلعب الأخير دورا مهما في محاصرة حزب العمال الكردستاني والمجموعات المرتبطة به.

ويشنّ المسؤولون الأتراك، بمن فيهم سفير تركيا لدى العراق علي رضا غوناي، حملة علاقات عامّة بلا هوادة تقوم على محاولة إقناع المسؤولين العراقيين بفتح باب الشراكة مع تركيا في عدّة مجالات. ولا ينطلق هؤلاء من فراغ بل يستندون إلى قدرات حقيقية لبلادهم في عدّة مجالات إنشائية وصناعية وغيرها.

ويستفيد الأتراك من تراجع النفوذ الإيراني في إقليم كردستان العراق. وقال ممثل إقليم كردستان العراق في إيران ناظم دباغ إن عدد الشركات الإيرانية في السليمانية وصل إلى أقل من 150 شركة خلال عام 2023 بعد أن كان 450 شركة في عام 2002، مضيفا أن عدد الشركات التركية في المقابل وصل إلى 2000 بعد أن كان لا يتجاوز 100 شركة في السليمانية وأربيل.

وشدد محمود نجفي عرب رئيس غرفة تجارة طهران وممثل إقليم كردستان ناظم دباغ على “ضرورة التهدئة في العلاقات السياسية بين إيران وإقليم كردستان”، معتبرين “تطوير التعاون الاقتصادي وزيادة الاستثمارات المشتركة سببا لاستقرار العلاقات في المستقبل القريب”.

وأعلن الجانب الإيراني خلال اللقاء استعداد الغرفة لاستقبال وفود من التجار الأكراد العراقيين وإرسال وفد تجاري من الناشطين الاقتصاديين الإيرانيين إلى الإقليم. وقال عرب إن “مقترح إرسال وفد تجاري من غرفة طهران إلى أربيل أو السليمانية تم تقديمه إلى وزارة الخارجية الإيرانية لإثبات حسن النوايا”.

2000
شركة تركية تنشط في الإقليم بعد أن كان العدد لا يتجاوز 100 شركة في السليمانية وأربيل


ويرى مراقبون أن الاهتمام الإيراني بالإقليم جاء ردّ فعل على الحظوة التي بات يحصل عليها الأتراك في كردستان العراق والعراق عموما، خاصة إثر تبني طريق التنمية.

وبحسب الحكومة العراقية سيتضمن المشروع طرقا سريعة وسكك حديد وخطوطا لنقل الطاقة تمتد من أقصى الجنوب العراقي إلى الحدود العراقية – التركية في فيشخابور، بكلفة تبلغ 17 مليار دولار، على أن يتم إنجاز المشروع على ثلاث مراحل تنتهي الأولى عام 2028، والثانية عام 2033، والثالثة عام 2050.

وأعلن مجلس إدارة غرفة تجارة طوربالي بإزمير عن عزمه عقد منتدى أعمال في أربيل قريبا يجمع رجال الأعمال الأتراك والعراقيين. جاء ذلك في بيان لغرفة تجارة طوربالي الجمعة، بعد لقائها بوزير شؤون المكونات في حكومة كردستان شمال العراق آيدن معروف.

وقال رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة طوربالي عبدالوهاب أولجون “سيكون هذا المنتدى، الذي سنعقده في أربيل، فرصة عظيمة للتعريف بالفرص التي تقدمها طوربالي لرجال الأعمال العراقيين”.

وبحسب البيان ذكر الوزير معروف أن تركيا لها مكانة مهمة في تجارة الشرق الأوسط، مشيرا إلى أنه ينبغي جمع رجال الأعمال العراقيين مع رجال الأعمال الأتراك، بمساهمة غرفة تجارة أربيل.

وقال “إن العلاقات التجارية التي من المزمع أن تقام بين تركيا والعراق ستقدم مساهمات كبيرة في التنمية الاقتصادية لكلا البلدين”. وأضاف “تنظيم منتديات الأعمال المشتركة والمعارض التجارية سيمكّن رجال الأعمال في البلدين من التعرف على بعضهم البعض بشكل أوثق”.

103
أردوغان يطرح منهجا دراسيا يمهّد لأسلمة التعليم
نقابات المعلمين المقربة من المعارضة تدعو إلى التظاهر ضد البرنامج الجديد معتبرة أنه "مخالف للعلمانية والعلم والتعليم الديموقراطي".
MEO

مخاوف علمانية من تغلغل النهج الإسلامي في المدارس التركية
أنقرة - قدّم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الجمعة منهجا مدرسيا جديدا قائلا إنه "يعزز تماسك الأسرة والأخلاق"، رغم احتجاجات نقابات معلمين اتهمته بـ"أسلمة التعليم".

وقال أردوغان الذي ينتمي إلى حزب العدالة والتنمية ذي الجذور الإسلامية الذي يحكم تركيا منذ أكثر من عقدين إن "الهدف النهائي لهذه الجهود هو تربية أطفالنا ليكونوا أشخاصا أخلاقيين، وشجعانا، وقويي الإرادة ومنتجين وعطوفين ووطنيين ونقديين وأكفاء وفاضلين ومستقيمين روحيا، قلبا وجسدا".

وهي ليست المرة الأولى التي يثير فيها الرئيس التركي مخاوف العلمانيين في البلاد مما يسمونه بـ"أسلمة المدارس" من خلا زيادة دروس الدين الإسلامي وفتح قاعات للصلاة في المدارس.

وإذ ندد بـ"الآفة العالمية المتمثلة في محو الجنس"، اقترح الرئيس التركي إضافة دروس عن الأدب والآداب والأخلاق الحميدة والأسرة في البنية الاجتماعية التركية، مبررا ذلك بأنه "بناء على طلب العائلات".

ووصف أردوغان في عدة مناسبات الجمعيات والتجمعات للدفاع عن حقوق المثليين بأنها "منحرفة". كما سيتم تقديم دورات اختيارية "في القرآن الكريم والسيرة النبوية"، بالإضافة إلى دروس أخرى حول الإسلام.

وقال "لن نسمح لأحد أن يحول بين أطفال هذا البلد وبين القيم الدينية. الفترة التي واجه فيها الأطفال التمييز لمجرد أنهم يصلون ويرتدون الحجاب قد ولت"، في إشارة إلى إلغائه الحظر على الحجاب في المدارس والمؤسسات العامة في العقد الأول من هذا القرن.

بدورها دعت نقابات المعلمين المقربة من المعارضة، مثل "إيجيتيم - سين"، إلى التظاهر الثلاثاء ضد هذا البرنامج الجديد الذي تعتبره "مخالفا للعلمانية والعلم والتعليم الديموقراطي".

وقالت سيمجي يرديم، عضو مجلس "إيجيتيم - سين" "نرفض هذا البرنامج الرجعي. وندعو الجميع إلى النضال معا من أجل حقوق الأطفال ومستقبلهم".

وانتقدت نقابات الحكومة لتقليصها مضمون دورات الرياضيات والعلوم من خلال تقديم مزيد من الدورات حول الدين الإسلامي.

كما استنكرت أنه في العديد من المؤسسات، تصبح الدورات الدينية الاختيارية إلزامية بحكم الأمر الواقع، بسبب عدم وجود دورات أخرى متاحة.

ورد الرئيس التركي قائلا "أولئك الذين يعارضون نهجنا التعليمي لأسباب أيديولوجية بحتة وليس لأسباب تربوية، عليهم أن يسائلوا أنفسهم"، مضيفا "لا نسمح لأحد بأن يحول بين أبناء هذا الوطن وقيمه الدينية".

وقال وزير التربية الوطنية يوسف تكين إن الحكومة وضعت المنهج الدراسي الجديد بمشاركة ديمقراطية كافية.

وقال مركز حقوق الأطفال التابع لنقابة المحامين في إسطنبول إنه بينما يتناول المنهج في كثير من مواضيعه العناصر الدينية والوطنية، "لا يتم إعطاء أي مساحة للقيم الوطنية مثل أتاتورك والعلمانية والجمهورية"، في إشارة إلى مؤسس تركيا العلمانية الحديثة مصطفى كمال أتاتورك.

وقال كاظم أوزباي، رئيس "إيتيم إيش"، وهي نقابة للعاملين في التربية والعلوم، إن المنهج الجديد جرى إعداده بهدف تربية "أجيال تشبه الروبوتات بلا روح، لا تفكر، ولا تتساءل، ولا تنتقد، ولا تعترض، ولا تفسر".

وأضاف "من الواضح أنهم يريدون وضع منهج ديني ووطني"، مشيرا إلى أن نقابته تستعد لرفع قضية ضد المنهج.

وكانت أحزاب المعارضة العلمانية والنقابات والعديد من أولياء التلاميد قد حذروا في وقت سابق من تغلغل نهج إسلامي في المدارس، متهمين حزب العدالة والتنمية بالعودة بالبلاد سنوات إلى الوراء.

ويثير النظام المدرسي العادي في تركيا انتقادات العلمانيين، إذ يتلقى الطلاب دروسا إلزامية في الدين والأخلاق أسبوعيا، فيما فرضت السلطات التركية على جميع المدارس توفير غرف مخصصة للصلاة.

وضاعف مشروع 'جيديس' الذي أطلقته وزارة التعليم التعليم التركية مؤخرا بهدف "تشجيع الأطفال على تبني قيم وطنية وأخلاقية وإنسانية وروحية وثقافية"، مخاوف العلمانيين الذين اعتبروا أنه يمهّد لأسلمة مدارس البلاد.

104
إيران تحذر السوداني من الخروج من "بيت الطاعة"
إيران توصي رئيس الوزراء العراقي بخوض الانتخابات البرلمانية المقبلة ضمن قوائم الإطار التنسيقي.
MEO

بقاء السوداني في السلطة رهين الدعم الإيراني
 تحذير إيراني مبطّن للسوداني من التمرد على الإطار التنسيقي

بغداد - حذرت إيران ضمنا رئيس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني من الخروج من الإطار التنسيقي الذي يعتبر بمثابة بيت الطاعة بجمعه القوى السياسية الموالية لطهران وهو الذي يعد أيضا بتركيبته السياسية والمذهبية الضامن لنفوذها ومصالحها وأي تصدعات فيه تهدد تلك المصالح.

وأوصت طهران وفق مصادر سياسية عراقية، السوداني بالترشح للانتخابات القادمة ضمن قوائم الإطار التنسيقي في توصية اقرب للأمر منها إلى النصيحة، بينما تسعى لاحتواء التوترات والخلافات الداخلية بين بعض من مكوناته بينها تلك التي برزت مؤخرا بين عصائب أهل الحق بقيادة قيس الخزعلي وائتلاف دولة القانون بزعامة رئيس الوزراء الأسبق نوري المالكي.

واستنفرت الخلافات التي تشق الإطار التنسيقي، طهران التي تحركت على ما يبدو مبكرا لإعادة ترتيب البيت الشيعي العراقي والعمل على رأب التصدعات الداخلية بين مكوناته قبل الانتخابات التشريعية القادمة والتي من المتوقع أن يشارك فيها التيار الصدري بقوة بعد انهاء زعيمه مقتدى الصدر انكفاءه وتحركه للعودة للمشهد السياسي من بوابة الاستحقاق الانتخابي.

ورغم انشغال إيران في التحضير للانتخابات الرئاسية وإعادة ترتيب بيتها السياسي على إثر وفاة الرئيس إبراهيم رئيسي في حادث تحطم مروحية كانت تقله ووفدا حكوميا من بينه وزير الخارجية حسين أمير عبداللهيان، فإن الخلافات بين حلفائها في العراق تشغلها أكثر مما يشغلها وضعها الداخلي.

وتخشى طهران من انفراط عقد الإطار التنسيقي وهو الإطار الجامع لقادة الأحزاب العراقية الموالية لها ومن انفلاتات الأذرع العسكرية لتلك الأحزاب، بما قد يهدد نفوذها ومصالحها وهي التي عملت لسنوات طويلة على تقويتها منذ كان ملف الوكلاء بيد قائد فيلق القدس الراحل الجنرال قاسم سليماني.

ونجح سليماني في ترسيخ النفوذ الإيراني الخارجي ولا يبدو لخليفته إسماعيل قاآني قدرة مماثلة على السيطرة على القوى والميليشيات التابعة التي تنشط في العراق أو في ساحات أخرى وهو أمر تحاول الجمهورية الإسلامية تداركه من خلال تحصين هذا المنجز الذي يؤمن لها قدرا كبيرا من النفوذ والتغلغل.

وتشكل الساحة العراقية حديقة خلفية للتحركات والأنشطة الإيرانية بالوكالة بما يشمل السياسي والاقتصادي والأمني وتحتاج للإبقاء على الوضع الحالي من خلال تصدير شخصية مثل رئيس الوزراء العراقي الحالي (محمد شياع السوداني)، لصدارة المشهد وتعزيز نفوذه والعمل في الوقت ذاته على كبح التصدعات داخل الإطار التنسيقي والتحسب لتشكل خارطة تحالفات جديدة قد يلجأ لها نوري المالكي ومنها استقطاب تكتل تقدم السنّي والمكون الكردي أو حتى استرضاء التيار الصدري العائد بقوة للمشهد.

وتأتي التوصية الإيرانية بعد أن أبدت أطراف سياسية في العراق رغبتها في استقطاب رئيس الوزراء العراقي المدعوم من قوى الإطار التنسيقي والتحالف معه مقابل حصوله على ولاية ثانية، ما يشكّل تهديدا لمصالح إيران.

وتولى السوداني المقرب من زعيم ائتلاف دولة القانون نوري المالكي منصب رئاسة الوزراء في أكتوبر/تشرين الأول 2022 بعد أن رشحه الإطار التنسيقي للمنصب وخاض نزاعا مريرا مع مقتدى الصدر زعيم التيار الوطني الشيعي، التيار الصدري سابقا، قبل أن ينسحب من المشهد السياسي.

وكثيرا ما تعرض رئيس الوزراء العراقي إلى ضغوط من قادة الإطار التنسيقي، بهدف تحويله إلى واجهة للحكم، وصلت إلى حد تهديده برفع الغطاء السياسي عنه والدفع باتجاه إقالته.

وواجه تحدي تحقيق التوازن بين إرضاء إيران وعدم إغضاب الولايات المتحدة، في ظل سعيه إلى تعزيز التعاون بين بغداد وواشنطن في العديد من القطاعات خاصة الاقتصادية.

وشكّل العراق ساحة لتصفية الحسابات بين الولايات المتحدة والجمهورية الإسلامية التي عززت نفوذها في جارتها الغربية عبر تغوّل ميليشياتها والقوى الموالية لها التي تحوّلت إلى أداة لحماية مصالح طهران أكثر من حرصها على خدمة البلاد.

وأفاد موقع "شفق نيوز" نقلا عن مصادره بوجود خلافات بين السوداني المدعوم من القوى الشيعية الموالية لإيران ونوري المالكي، رئيس الوزراء السابق وأحد القيادات البارزة في الإطار التنسيقي، بشأن عدد من الملفات السياسية والإدارية.

وبحسب المصدر نفسه فإن السوداني يحظى بدعم "عصائب أهل الحق" الموالية لإيران والتي باتت قوة سياسية مؤثرة، لافتا إلى أن رئيس الوزراء العراقي يعتمد على تأييد الميليشيات لاستقرار حكومته.

وتأتي جهود إيران الهادفة إلى إعادة ترتيب البيت الشيعي في العراق واحتواء الخلافات بين السوداني وعدد من قوى الإطار التنسيقي في إطار الاستعداد لأي مفاجآت متوقعة في الاستحقاق الانتخابي المقبل، لا سيما بعد أن باتت عودة مقتدي الصدر إلى المشهد السياسي مسألة وقت.

وكان قيادي بارز في التيار الوطني الشيعي قد كشف الأسبوع الماضي في تصريح للموقع ذاته أن الصدّر وضع خارطة طريق لعودته إلى الساحة السياسية من بوابة الانتخابات البرلمانية المقبلة.

وفشلت إيران طيلة الأعوام الماضية في احتواء الصدر، في وقت تتزايد فيه مخاوفها من أن يؤدي الصراع بين القوى الشيعية إلى إعادة تشكيل المعادلة بما يتناقض مع أهدافها ويهدد مساعيها لتعزيز نفوذها في العراق.

وكان قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني الجنرال إسماعيل قاآني قد زار بغداد خلال الصائفة الماضية، فيما أفادت مصادر مطلعة أن زيارته ركّزت على تسوية الخلافات بين القوى السياسية الموالية للجمهورية الإسلامية قبيل انتخابات مجالس المحافظات الماضية والتي أفضت إلى هيمنة القوى الشيعية.

105
قلق أميركي من خروج الحشد الشعبي عن سيطرة السوداني
الخارجية الأميركية تضغط على الحكومة العراقية لكبح جماح الفصائل التابعة لإيران وتحميلها مسؤولية خرق القانون.
MEO

الوضع الأمني خرج عن سيطرة الحكومة العراقية
واشنطن - أعرب المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية ماثيو ميلر، عن قلق الولايات المتحدة من أن قوات الحشد الشعبي لن تطيع أوامر القائد العام للقوات المسلحة العراقية محمد شياع السوداني، فيما ذكرت مصادر أن الخلافات تحتدم بين السوداني والحشد بسبب عدم تحقيق تقدم في إخراج القوات الأميركية من البلاد.

وقال ميلر في مؤتمر صحفي "نحن قلقون من أن عناصر الحشد الشعبي لا يطيعون القائد العام للقوات المسلحة العراقية ويشاركون في أعمال عنف وزعزعة الاستقرار في العراق وسوريا".

وأضاف أن "الهجمات على القوات الأميركية وقوات التحالف الدولي، وأفراد الجيش العراقي، والمواقع التجارية تنتهك أمن العراق واقتصاده". وتابع "سنواصل مطالبة الحكومة العراقية بكبح جماح هذه الجهات، وتحميلها مسؤولية خرق القانون".

ومنذ أواخر شهر مايو/ايار الماضي تعرضت مطاعم وشركات تحمل علامات تجارية أميركية لهجمات واعتداءات كان آخرها مساء الاثنين الماضي حيث هاجم أشخاص مطاعم في منطقة شارع فلسطين وسط بغداد، وكانت قد سبقتها هجمات على مطاعم وشركات في مناطق متفرقة من العاصمة.

وكانت وزارة الداخلية العراقية أعلنت، مؤخرا عن إلقاء القبض على منفذي الهجمات على مطاعم "كي.إف.سي" و"ليز" وغيرها من العلامات التجارية الأميركية، وأن قسمًا كبيرًا من هؤلاء هم من وصفتهم من المنتمين للأجهزة الأمنية، في إشارة إلى أفراد "الحشد الشعبي" باعتباره، وفق القانون، جزءًا من تلك الأجهزة.

وكشف مصدر خاص عن خلاف دائر بين رئيس الوزراء العراقي وفصائل مسلحة داخل الحشد، مشيرة إلى أن الهجمات على المطاعم الأميركية أشعلت فتيل تلك الأزمة بين الطرفين. خصوصًا بعد أن تم إلقاء القبض على عدد من منفذي تلك العمليات.

وأضاف المصدر أن فصيل مسلح متورط باستهداف المطاعم طالب السوداني بالإفراج عن المعتقلين، إلا أن السوداني أصر على معاقبتهم تحت طائلة المادة الرابعة من قانون الإرهاب، وهذه المرة الأولى التي يُلقى فيها القبض على مجموعات من فصائل مسلحة داخل الحشد وفق قانون مكافحة الإرهاب.

والواقع أن جذوة الخلاف موجودة بين الطرفي منذ فترة لكن استهداف المطاعم الأميركية أججها، حيث باتت حكومة السوداني تترنح بين ضربات الميليشيات وضربات القوات الأميركية.

في تصريحات سابقة لحكومة السوداني، أعلنت بأن لا حول لها ولا قوة أمام الميليشيات وأمام الإدارة الأميركية، حيث لا تقدم أية ضمانات لأي من الأطراف المتصارعة على الساحة العراقية سواء أثناء عملية التفاوض لخروج القوات الأميركية أو من انتقام الأخيرة من الميليشيات في حال عاودت ضرب قواعدها.

وهذا الاعتراف جاء بعد اغتيال قياديين من حزب الله وسط بغداد، حيث لم يمض أكثر من أربع وعشرين ساعة لحديث محمد شياع السوداني رئيس الوزراء مع قناة “الحدث” أكد فيه بأن الحشد الشعبي يملك شعبية واسعة في صفوف الشعب العراقي وهو جزء من المنظومة الأمنية والقوات المسلحة وهو قائدها، ليخبره البنتاغون بأنه اغتال قياديين من حزب الله وهو أحد الفصائل التابعة للحشد الشعبي الممول من موازنة الدولة والذي يقدر تمويله بـ2.5 مليار دولار.

وكشفت مصادر عراقية عن وجود انقسام في مواقف الفصائل العراقية الحليفة لإيران بشأن استئناف العمليات العسكرية ضد المصالح والأهداف الأميركية في العراق وسورية، مع استمرار الحراك والضغط من قبل السوداني للحفاظ على الهدنة بين الفصائل والأميركيين.
وكان السوداني في زيارة إلى واشنطن في أبريل/نيسان الماضي، من دون أن تسفر مباحثاته عن أي إعلان عن إنهاء الوجود الأميركي أو تقليصه في العراق، فيما وقّع الطرفان العراقي والأميركي سلسلة اتفاقيات حملت عنوان "الشراكة الثنائية" في مجالات أمنية وعسكرية واقتصادية ومالية مختلفة.

ودخلت فصائل المقاومة العراقية هدنة مع الجانب الأميركي إثر اغتيال القيادي في كتائب حزب الله العراقية أبو باقر الساعدي قبل حوالي أربعة أشهر، ولم تنفذ الفصائل العراقية أي عملية ضد المصالح الأميركية في البلاد منذ تلك الفترة، على الرغم من استمرار نشاط الطيران الأميركي المسيّر في الأجواء العراقية، خصوصاً في بغداد والأنبار وإقليم كردستان.

وتقول المصادر أن عدم تحقيق وعود السوداني للفصائل بشأن نتائج مُرضية حول الوجود الأميركي في العراق بعد زيارة الولايات المتحدة، سبّب انقساماً بالمواقف بين استئناف الهجمات أو الاستمرار بالهدنة. وتم كسر الهدنة من قبل بعض الفصائل مجدداً، كونها لمست عدم وجود أي جدية بحسم ملف إخراج الأميركيين.

106
استراتيجية السوداني لمكافحة المخدرات لا تشمل الحشد الشعبي ولا حوزة النجف

بغداد/ شبكة أخبار العراق- أصدر رئيس الوزراء، محمد شياع السوداني، اليوم الأربعاء، توجيها باعتماد استراتيجية وطنية شاملة لمكافحة المخدرات، فيما بين أن هناك حزمة توجيهات لحماية المناطق والمواقع الاثرية والتراثية.وذكر المكتب الإعلامي لرئيس مجلس الوزراء، في بيان ، إن “السوداني ترأس مساء أمس الأربعاء، الاجتماع الدوري للمجلس الوزاري للأمن الوطني“.وأضاف إن “الاجتماع جرى خلاله بحث تطورات الأوضاع الأمنية في البلاد، والنظر في القضايا المطروحة على جدول الأعمال، فضلا عن التداول في متطلبات العمل الأمني والاستخباري لمختلف القطعات الأمنية والعسكرية“.وتابع أن “الاجتماع شهد مناقشة ( المشروع الوطني للارشاد الوقائي من خطر المخدرات وحماية الشباب منها)، والمقدم من قبل وزارتي التربية، والتعليم العالي والبحث العلمي، ومستشارية الامن القومي”، لافتاً إلى أن “المجلس وجه باعتماد ستراتيجية وطنية شاملة لمكافحة المخدرات، تتضمن محاور مدروسة من شأنها  حماية شبابنا من هذه الآفة الخطيرة، وصون المجتمع من مخاطرها“.وأشار إلى أن “الاجتماع ناقش ايضاً ملف (أمن وحماية المناطق الأثرية والتراثية في العراق، وادراج الممتلكات الثقافية في القائمة الدولية)، والمقدم من قبل مستشارية الامن القومي والهيأة العامة للاثار والتراث بوزارة الثقافة“. ووجه القائد العام للقوات المسلحة، وفقاً للبيان، “بدراسة الملف من قبل هيأة المستشارين والامانة العامة لمجلس الوزراء وهيأة الاثار  والتراث، والعمل على إعداد حزمة من الاجراءات، تهدف إلى حماية المناطق والمواقع الاثرية والتراثية والحفاظ عليها من العبث والسرقة”.يذكر ان الحشد الشعبي وحوزة النجف هما المستودع الأكبر في العراق لتجارة المخدرات الإيرانية.

107
السوداني:الفساد يشكل شرخاً في مصداقية عمل أجهزة الدولة

بغداد/ شبكة أخبار العراق- ذكر المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء محمد السوداني،الخميس، في بيان، أن ” “السوداني افتتح الملتقى الأول لمجالس ودواوين المحافظات، مع هيئة النزاهة والهيئة العليا للتنسيق بين المحافظات، المنعقد تحت شعار (تكامل الأدوار الرقابية ركيزة أساسية لتقويم الأداء من أجل خدمات أفضل وتنمية مستدامة)، بمشاركة الهيئات الرقابية واللجان النيابية المختصة، والمحافظين ورؤساء مجالس المحافظات، فضلاً عن هيئة المستشارين في مكتب رئيس مجلس الوزراء، والأمانة العامة لمجلس الوزراء وديوان الرقابة المالية، وعدد من الاتحادات والنقابات الحقوقية والمنظمات المحلية والدولية المعنية”.وإضاف أن “الملتقى يهدف الى تفعيل الدور الرقابي لمجالس المحافظات بما ينسجم مع أولويات الحكومة ومهام هيأة النزاهة في محاربة الفساد، كما يهدف الى التنسيق بين الهيأة العليا للتنسيق بين المحافظات وهيأة النزاهة، بغية تفعيل الأدوار الرقابية لدى الحكومات المحلية”.وأشار السوداني في كلمة له، الى “أهمية الانتقال الى خطوات عملية واقعية وميدانية في عمل مجالس المحافظات والأجهزة التنفيذية في المحافظات، من أجل تلبية متطلبات شعبنا الذي ينتظر منجزاً ملموساً تتحدث عنه الأرقام والمعايير”.كما بيّن أن “اكتمال هيكل الحكومات المحلية بعد نجاح انتخابات مجالس المحافظات، واكتمال الاطار القانوني لعملها، يحتّم تنظيم صرف المال العام للمحافظة على مصالح الناس، والمُضي في تفعيل الأدوار الرقابية ومحاربة الفساد وترسيخ خطوات الاصلاح الاقتصادي التي شرعت بها الحكومة وفق برنامج عملها”.

108
الإطار: الإمام “عج” طلب من خامئني تأجيل سحب القوات الأمريكية من العراق

بغداد/ شبكة أخبار العراق- أكد الإطار التنسيقي، الخميس، على تأجيل ملف إخراج القوات الأمريكية من العراق بطلب من الإمام ” الغايب”، وقال الإطار في بيان له اليوم، أن الإمام الغائب “عج” اجتمع فجر اليوم مع خامئني وطلب منه تأجيل النظر في سحب القوات الأمريكية من العراق ، وعلى فصائل الحشد وأحزابه الالتزام بذلك ، وأكد “عج” على ضرورة تعزيز العلاقات مع أمريكا وإسرائيل لخدمة مشروع ” المقاومة”.

109
الاطار التنسيقي يعلّق على انشقاق نواب من تقدم: سالم العيساوي رئيساً للبرلمان بعد العيد

شفق نيوز/ اكد الاطار التنسيقي، الذي يضم القوى السياسية الشيعية عدا التيار الصدري اليوم الخميس، أن انشقاق مجموعة من نواب حزب تقدم سوف يُسرّع في انتخاب رئيس مجلس النواب خلال الأيام المقبلة.

وقال النائب عن الإطار سالم العنبكي لوكالة شفق نيوز ان "انشقاق مجموعة من نواب حزب تقدم افقده أحقية الادعاء بتمثيل الأغلبية البرلمانية السنية، والأغلبية أصبحت واضحة لدى الطرف الآخر الذي بين تماسكه وثابت نواب ضمن تحالف السيادة والعزم والحسم والان اصبح معهم جزء من نواب تقدم".

وبين العنبكي ان "عملية انشقاق نواب تقدم سوف تسرع من عملية انتخاب رئيس مجلس النواب العراقي وتقدم لا يستطيع الاعتراض كونه لا يملك إي أغلبية برلمانية عكس الطرف السني المعارض له وهذا يعني ان سالم العيساوي اقترب بشكل اكبر من منصب رئيس البرلمان وسيكون انتخابه بالاغلبية البرلمانية المطلقة بعد عطلة عيد الاضحى".

وأعلن 11 نائبا في البرلمان العراقي، وعضوا في مجالس المحافظات، اليوم الخميس، انشقاقهم عن كتلة حزب "تقدم" برئاسة محمد الحلبوسي، وتأسيس جبهة سياسية بأسم كتلة "المبادرة".

وعزا النواب والأعضاء المنشقون في البيان سبب إقدامهم على هذه الخطوة إلى "حالة الجمود التي وصلت إليها الحياة السياسية، وعدم تمكن السلطة التشريعية من انتخاب رئيس جديد للبرلمان منذ شهور عديدة، مما دفعنا لتأسيس كتلة (المبادرة) لفك الانغلاق الحاصل في المشهد السياسي".

110
واشنطن: قلقون من عدم طاعة الحشد الشعبي للقائد العام للقوات المسلحة العراقية

شفق نيوز/ قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية ماثيو ميلر، إن الولايات المتحدة تشعر بالقلق من أن قوات الحشد الشعبي لن تطيع أوامر القائد العام للقوات المسلحة العراقية محمد شياع السوداني.

وقال ميلر في مؤتمر صحفي، "نحن قلقون من أن عناصر الحشد الشعبي لا يطيعون القائد العام للقوات المسلحة العراقية ويشاركون في أعمال عنف وزعزعة الاستقرار في العراق وسوريا".

وأضاف أن "الهجمات على القوات الأمريكية، وقوات التحالف الدولي، وأفراد الجيش العراقي، والمواقع التجارية تنتهك أمن العراق واقتصاده".

وتابع المتحدث بالقول، إنه "سنواصل مطالبة الحكومة العراقية بكبح جماح هذه الجهات، وتحميلها مسؤولية خرق القانون".

ومنذ أواخر شهر آيار/ مايو الماضي تعرضت مطاعم وشركات تحمل علامات تجارية أمريكية لهجمات واعتداءات كان آخرها مساء يوم الاثنين الماضي حيث هاجم أشخاص مطاعم في منطقة شارع فلسطين وسط بغداد، وكانت قد سبقتها هجمات على مطاعم وشركات في مناطق متفرقة من العاصمة.

111
إيران تستهدف الأردن.. وهذا شريط زمني من الدلائل
سكاي نيوز عربية - أبوظبي

معهد واشنطن لسياسات الشرق الأدنى: إيران تستهدف الأردن
قاطعة هي البراهين على الرغبة الإيرانية في زعزعة أمن الأردن، وكثيرة دلائلها، ثم إنّ طهران ومنذ البدايات الأولى لحرب غزة، لم تبذل جهدًا في تبييت نواياها تجاه عمّان، وبدت كأنها تساوم بزعزعة استقرار المملكة الهاشمية، مقابل الاحتفاظ بنفوذها في القطاع.

معهد واشنطن لسياسة الشرق الأدنى صوب في على هذه المؤشرات في مقال مطول، جزم فيه صحة النوايا الإيرانية بالنيل من أمن الأردن، متكئا على شريط زمني من الدلائل.

وبالفعل أفرز مشهد احتشاد ميليشيات عراقية موالية لإيران على الحدود الأردنية مطلع الحرب بذريعة الرغبة في المرور إلى الضفة للقتال دعما للغزيين، سيلاً من التساؤلات حول ما تضمره طهران لعمان.

وفي مطلع أبريل الماضي، كان الاعتداء على سيادة الأدرن فجا على نحو صادم، لمّا تعهد حزب الله العراقي الذي تملي عليه إيران الأمر والنهي بالاستعداد لتسليح آلاف المقاتلين الأردنيين .

وفي الشهر النفسه، أقدمت إيران على اعتداء مزدوج بحق السيادة الأردنية، كان ذلك في ليلة النار التي وجهت خلالها مئات المقذوفات صوب إسرائيل.

الاعتداء الأول باختراق سماء الأردن بأجسام معادية، وثم بالتشهير بعمّان عبر المنصات الرسمية، لما أوّل المسؤولون الإيرانيون فعل الدفاع عن السيادة بأنها مساندة لإسرائيل.

وما ذكر يمكن ربطه أيضا، بتصريحات للملك الاردني عبد الله الثاني كان تحدث فيها عن إسقاط مسيرات إيرانية في الأجواء الأردنية قبل أشهر، إحداها أدت بالفعل إلى مقتل جنود أميركيين.

وبالحديث عن دلائل الاستهداف الإيراني للأردن، لا يمكن إغفال الزيادة الكبيرة في تهريب المخدرات والأسلحة من الحدود مع سوريا والعراق خلال الأشهر بل الأسابيع الأخيرة.

آخر المحاولات المضبوطة كانت قبل أيام ،حيث أحبطت السلطات تهريب كميات كبيرة من المخدرات إلى السعودية عن طريق ميليشيات موالية لإيران في سوريا.

فيما تم إحباط تهريب أسلحة في مايو الماضي، وقالت السلطات إن المؤامرة يشتبه أن إيران تقف خلفها لتنفيذ عمليات تخريبية في المملكة عبر خلية تابعة لتنظيم الإخوان.

وحماس أيضا لها باب كامل من فصول التدخلات المثيرة للريبة، ويكفي للتدليل على ذلك التصريحات المنادية بتحريك الشارع الأردني على لسان مشعل والضيف وأبو عبيدة.

وفي هذا السياق، قال السفير الأردني السابق زياد المجالي في حوار مع "سكاي نيوز عربية":

كنا نتعامل بإيجابية مع إيران لأننا نريد لكل الجوار العربي أن يتعامل وفق قواعد القانون الدولي بألا يكون مصدّرا لثورة ولا أن يكون متدخلا بالشؤون الداخلية لدولة أخرى.
حاولت إيران تحويل الأردن للدخول ضمن منظومة وكلائها في المنطقة لكن الأردن لا يمكن أن يقبل بذلك.
اليمين الإسرائيلي المتطرف هو الذي فسح المجال لإيران بالتدخل سواء من خلال الحوثي أو من خلال التسخين المستمر جنوب لبنان تحت غطاء نصرة أهل غزة.
لا نريد لإسرائيل أو إيران استباحة سماء الأردن.
هناك حديث عن نية لتجنيد 120 ألف أردني ليس لنصرة فلسطين بل ليكونوا ذراع مسلحة لإيران.
الأردن يبحث عن علاقة هادئة مع كل الأطراف، والمشكلة التي نريد لها حل هو إيجاد الدولة الفلسطينية.

112
حماس توهم نفسها بأن لديها مستقبلا في سلطة مشتركة مع فتح
مستقبل الحركة قضية شائكة في مرحلة ما بعد الحرب.
العرب

شكوك متبادلة
رام الله (الضفة الغربية) – تحرص حركة حماس على المشاركة في أي حوار مع حركة فتح في روسيا أو الصين أو مصر للإيحاء بأن لديها مستقبلا في السلطة كطرف رئيسي، وأنها ستخرج من الحرب الحالية من دون أن تواجه حسابا إسرائيليا وأميركيا شديدا، وأن الفلسطينيين سيحتفون بها “ديمقراطيّا” بالرغم مما خلفته مغامرة الهجوم على غلاف غزة من قتلى وجرحى ومآس إنسانية كبيرة.

وبالنسبة إلى الفلسطينيين ليس مهما ما إذا كانت حماس ستلتقي فتح في الخارج أو ستنضم إلى منظمة التحرير أو ستنضوي تحت مظلة الرئيس محمود عباس؛ ما يهم هو ما سيقوله الناس بعد توقف الحرب وشروع الفلسطينيين في إحصاء القتلى والجرحى والمفقودين والنازحين والمشردين بلا مأوى، وما إذا كانوا سيهتمون بالحديث عن المصالحة أم بالجدال حول التوافق أم بالحديث عن الانتخابات؟

وتحاول حماس أن تبدو في صورة الضحية وتحميل إسرائيل مسؤولية ما جرى، لكن سكان قطاع غزة لن يستطيعوا التفريق بين من تولى عملية التدمير والتهجير وبين من استدرجه إليها بهدف تسجيل مكاسب سياسية لحركته أو سلطته في القطاع.

ليس مهمّا ما إذا التقت حماس بفتح أو انضمت إلى منظمة التحرير، ما يهم كيف سينظر إليها الفلسطينيون بعد الحرب

ومن الصعب قبول السلطة الفلسطينية بأن تتحول إلى مظلة للتستر على حماس وإخراجها من المأزق تحت أي شعار سواء تجاوز مرحلة الانقسام أو المصالحة، لأن السلطة ذاتها ستجد نفسها في مواجهة عقوبات إسرائيلية وأميركية.

وتشير مقابلات مع خمسة مصادر في حركة فتح وحركة حماس إلى أن الانقسامات العميقة ستعوق إحراز تقدم في محادثات المصالحة المقررة بين الحركتين منتصف هذا الشهر في الصين. وتأتي هذه المحادثات في أعقاب جولتين أجريتا مؤخرا لبحث المصالحة، إحداهما في الصين والأخرى في روسيا.

وسيعقد الاجتماع المقبل وسط محاولات من جانب وسطاء دوليين للتوصل إلى اتفاق على وقف إطلاق النار في قطاع غزة، حيث تتمثل إحدى النقاط الشائكة الرئيسية ضمن خطة “اليوم التالي” للحرب في: كيف سيتم حكم القطاع؟

وتدرك حماس أنها لا يمكن أن تكون جزءا من أي حكومة جديدة معترف بها دوليا للأراضي الفلسطينية عندما ينتهي القتال في القطاع. وذكر القيادي الكبير في حماس باسم نعيم أن الحركة تريد مع ذلك أن توافق فتح على تشكيل حكومة خبراء (تكنوقراط) جديدة للضفة الغربية وغزة في إطار اتفاق سياسي أوسع.

وقال نعيم، الذي شارك في الجولة السابقة من محادثات المصالحة في الصين، في مقابلة “نتكلم عن مشاركة سياسية وعن مصالحة بالمفهوم السياسي لإعادة نظم الكينونة الفلسطينية”. وأضاف “أن تكون الحركة في الحكومة أو خارجها ليس هذا هو المطلب الأساسي للحركة أو الذي تصدره كشرط لأي مصالحة”. ويعمل نعيم، مثل الكثير من قادة حماس السياسيين، في المنفى خارج غزة.

واحتمال استمرار حماس كلاعب سياسي مؤثر قضية شائكة بالنسبة إلى الدول الغربية. وبالرغم من هدف رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو المتمثل في القضاء على حماس، يتفق معظم المراقبين على أن الحركة ستتواجد بشكل مّا بعد وقف إطلاق النار.

وتعارض الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي أي دور لحماس في حكم قطاع غزة بعد الحرب التي أسفرت عن مقتل أكثر من 36 ألف فلسطيني حتى الآن، بحسب وزارة الصحة الفلسطينية في غزة.

ومع ذلك عبر بعض المسؤولين الأميركيين في أحاديث خاصة عن تشككهم في قدرة إسرائيل على القضاء على الجماعة. وقال مسؤول أميركي كبير في 14 مايو الماضي إن واشنطن تستبعد أن تتمكن إسرائيل من تحقيق “نصر كامل”.

وقال بيتر ليرنر المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي إن قتل كل عضو في حماس أمر غير واقعي ولم يكن ذلك هدفا للجيش الإسرائيلي، لكن القضاء على حماس كسلطة حاكمة “هدف عسكري يمكن تحقيقه وسهل المنال”.

الانقسامات العميقة ستعوق إحراز تقدم في محادثات المصالحة المقررة بين الحركتين منتصف هذا الشهر في الصين

وتؤيد الدول الغربية فكرة إدارة قطاع غزة بعد الحرب من قبل السلطة الفلسطينية عقب إعادة هيكلتها، وهي السلطة التي يقودها عباس وتتمتع بحكم ذاتي محدود في مناطق بالضفة الغربية.

وهيمنت فتح، بقيادة عباس ومن قبله ياسر عرفات، بلا منازع على أوراق القضية الفلسطينية لعقود من الزمن حتى صعود حماس.

وأدارت السلطة الفلسطينية قطاع غزة حتى عام 2007، عندما طردت حماس فتح من القطاع بعد اقتتال بينهما، وذلك عقب عام من هزيمة فتح في الانتخابات البرلمانية، وهي المرة الأخيرة التي أدلى فيها الفلسطينيون بأصواتهم.

وبالرغم من المحادثات تعني الخصومة والخلافات بين الحركتين أن احتمالات التوصل إلى اتفاق على إعادة توحيد إدارة الأراضي الفلسطينية لا تزال ضعيفة.

وقال يزيد صايغ، وهو باحث في مركز كارنيغي للشرق الأوسط، “توقعاتي بالتقارب ضئيلة أو دون ذلك”. ويطمح الفلسطينيون إلى إقامة دولة على جميع الأراضي التي احتلتها إسرائيل في حرب عام 1967، عندما استولت على الضفة الغربية -بما في ذلك القدس الشرقية- وقطاع غزة.

ورغم اعتراف 143 دولة بفلسطين، بما في ذلك اعتراف أيرلندا وإسبانيا والنرويج في الأسبوع الماضي، تضاءلت آمال إقامة دولة ذات سيادة منذ سنوات في ظل توسيع إسرائيل للمستوطنات في الضفة الغربية ومعارضتها إقامة دولة فلسطينية.

ويزيد الانقسام بين حماس وفتح من صعوبة تحقيق هذا الهدف. والحركتان لديهما وجهات نظر متباينة جدا حيال الإستراتيجية، إذ تلتزم فتح بالمفاوضات مع إسرائيل لإقامة دولة مستقلة بينما تدعم حماس الكفاح المسلح ولا تعترف بإسرائيل.

وخرجت الخلافات إلى العلن خلال القمة العربية التي انعقدت في مايو الماضي عندما اتهم عباس حماس “بتوفير المزيد من الذرائع والمبررات” لإسرائيل لتدمير قطاع غزة من خلال شن هجوم السابع من أكتوبر الماضي. وقالت حماس إن هذا التعليق مؤسف ووصفت السابع من أكتوبر بأنه لحظة حاسمة في النضال الفلسطيني.

وفي مارس الماضي شهد عباس مراسم أداء اليمين الدستورية لحكومة جديدة تابعة للسلطة الفلسطينية برئاسة محمد مصطفى، وهو مساعد مقرّب إلى عباس أشرف على إعادة إعمار غزة عندما كان نائبا لرئيس الوزراء في حكومة سابقة من 2013 إلى 2014. وعلى الرغم من أن الحكومة كانت تتألف من تكنوقراط، أثارت خطوة عباس غضب حماس التي اتهمته بالتصرف بشكل منفرد.

ووصف صبري صيدم عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، في مقابلة مع رويترز، تشكيل حكومة جديدة بأنه إضاعة للوقت. وقال “نحن بصراحة لسنا معنيين على الإطلاق بإضاعة المزيد من الوقت في تشكيل حكومة جديدة، وبالتالي سندفع قدما أن تثبت أقدام هذه الحكومة حتى تستمر بعملها”.

وقال مسؤول كبير آخر مطلع على شروط فتح لمحادثات الصين إنها تريد من حماس أن تعترف بدور منظمة التحرير الفلسطينية باعتبارها الممثل الشرعي الوحيد للفلسطينيين، وأن تلتزم بالاتفاقيات التي وقعتها منظمة التحرير.

ويشمل ذلك اتفاقيات أوسلو الموقعة قبل 30 عاما والتي اعترفت بموجبها منظمة التحرير بإسرائيل، والتي تعارضها حماس بشدة. وقال المسؤول إن فتح تريد أن تتمتع الحكومة بسيطرة أمنية وإدارية كاملة في غزة، وهو ما يمثل تحديا لنفوذ حماس هناك.

113
بعد معارك إعلامية وعسكرية.. بغداد تجمع دمشق وأنقرة على طاولة الحوار

شفق نيوز/ كشف مصدر حكومي مطلع، يوم الأربعاء، أن مساعي العراق لتذويب الخلافات بين سوريا وتركيا، ومحاولة إعادة العلاقات بين البلدين إلى سابق عهدها، أثمرت عن اجتماع سيجمع دمشق وأنقرة في العاصمة بغداد قريباً.

وقال المصدر لوكالة شفق نيوز، إنه "في الأيام المقبلة سوف تشهد العاصمة العراقية بغداد اجتماعاً يضم مسؤولين سوريين وأتراك للجلوس إلى طاولة الحوار، ضمن الوساطة العراقية التي يعمل عليها رئيس الوزراء محمد شياع السوداني لمصالحة البلدين وعودة العلاقات بينهما إلى سابق عهدها".

وأضاف "السوداني وفريقه الحكومي توصلوا خلال الفترة الماضية إلى نتائج إيجابية بهذه الوساطة عبر اتصالات ولقاءات ثنائية غير معلنة وهناك ترحيب كبير من قبل دمشق وأنقرة بوساطة بغداد".

وفي وقت سابق اليوم، أجرى رئيس مجلس الوزراء محمد شياع السوداني، اتصالاً هاتفياً مع الرئيس السوري بشار الأسد لبحث العلاقات الثنائية بين البلدين.

وقال مكتب السوداني في بيان، ورد لوكالة شفق نيوز، إن الاتصال تناول التنسيق الأمني بين البلدين في مواجهة أخطار فلول الإرهاب، والتحديات الأمنية الأخرى، إلى جانب بحث سبل تنمية التعاون، وتوسيع آفاقه في مختلف المجالات، لاسيما المجالات الاقتصادية، والتأكيد على أهمية رفع مستوى الشراكة المثمرة لما فيه خدمة ونماء الشعبين الشقيقين.

كذلك فقد جرى، خلال الاتصال، بحث آخر تطورات الأوضاع في المنطقة، والحرب الدائرة في غزة واستمرار العدوان الصهيوني الذي يتطلب موقفاً عربياً وإسلامياً ودولياً موحداً، من أجل إنهاء معاناة أبناء الشعب الفلسطيني، وفق ماجاء في البيان.

وتوترت العلاقات بين سوريا وتركيا منذ اندلاع ما بات يُعرف بـ"الربيع العربي" في العام 2010، حيث انطلقت تظاهرات حاشدة في سوريا تطالب بتغيير النظام، وفي حينها أبدت تركيا تأييدها لها حين كان رجب طيب أردوغان رئيساً للوزراء، وفي العام 2013 اتخذ التوتر منحى آخر، حيث هدد أردوغان بتغريدة على موقع "تويتر" (أكس حالياً) الرئيس السوري بشار الأسد على خلفية سقوط ضحايا مدنيين في صفوف المتظاهرين، وقال "أقول للأسد: لقد اقترب عدد الضحايا الذين قتلوا في سوريا من 100 ألف إنسان، قسما بربي ستدفع الثمن غالياً".

ومنذ ذلك الحين بدأت وتيرة الخلافات بالتصاعد لتصل ذروتها خلال الفترة من 2016 إلى 2020، حيث شن الجيش التركي أربع عمليات عسكرية برية توغل فيها إلى مسافات في العمق السوري.

وحاولت عدة أطراف إقليمية حلحلة الأوضاع بين دمشق وأنقرة إلا أن جميع الجهود باءت بالفشل، إلا أن جهود الحكومة العراقية على ما يبدو نجحت في تحقيق الخطوة الأولى وهي جمع الطرفين على طاولة الحوار.

114
تعد العدة لاستئناف "حرب القواعد".. "الفصائل" تمهل السوداني 40 يوماً لإخراج الأمريكان

شفق نيوز/ كشف مصدر سياسي مطلع، يوم الأربعاء، عن مهلة لـ40 يوماً منحتها فصائل عراقية مسلحة، لرئيس الوزراء محمد شياع السوداني، لحسم ملف إخراج القوات الأمريكية من البلاد، متوعدة أنها بخلاف ذلك ستستأنف هجماتها ضد القوات العسكرية الأمريكية.

وفي أوائل شباط/ فبراير الماضي، توقفت هجمات الجماعات المسلحة على القوات الأمريكية في العراق وسوريا، بعد أن تسبب هجوم بطائرة مسيرة بمقتل ثلاثة جنود أمريكيين في الأردن، ورداً على ذلك نفذت الولايات المتحدة ضربات جوية على مواقع بالعراق وسوريا.

وفي خضم التطورات الجديدة، أوضح مصدر سياسي مطّلع، لوكالة شفق نيوز، أن "عدداً من الفصائل المسلحة، منحت السوداني وحكومته مهلة لغاية منتصف شهر تموز/يوليو المقبل لحسم ملف إخراج القوات الأمريكية من البلاد".

وأضاف المصدر، أن "الفصائل اشترطت وضع جدول زمني معلن وملزم التنفيذ لحسم هذا الملف، وبخلافه سوف تعاود العمليات العسكرية ضد الأهداف والمصالح الأمريكية في العراق والمنطقة".

وكانت كتائب حزب الله العراق، قد أعلنت، يوم 30 كانون الثاني/ يناير 2024، إيقاف عملياتها ضد القوات الأمريكية من أجل "عدم إحراج الحكومة العراقية"، موصية مقاتليها بـ"الدفاع السلبي مؤقتاً".

وشنت فصائل عراقية مسلحة، هجمات دورية على قواعد أمريكية في العراق وسوريا، بدأت أواخر شهر تشرين الأول/ أكتوبر 2023، على خلفية حرب غزة.

115
ترشيح العُماني محمد بن عوض بديلاً لبلاسخارت لرئاسة يونامي في العراق

شفق نيوز/ كشف مصدر حكومي عراقي عن ترشيح الأمم المتحدة مندوب سلطنة عمان الدائم، محمد بن عوض، لشغل منصب رئيس بعثة يونامي الأممية في العراق.

يأتي ذلك بعد موافقة مجلس الأمن الدولي بالإجماع على إنهاء مهمة الأمم المتحدة السياسية في العراق، وإنهاء مهام رئيس البعثة في العراق، جينين بلاسخارت.

وذكر تقرير لشبكة إرم الإماراتية إن "هناك بعض الجهات السياسية – لم يسمها- تحفظت على المرشح محمد بن عوض، وطالبت الأمم المتحدة باستقدام شخص أجنبي غير عربي لهذا المنصب"، دون أن يفصح عن أسباب الرفض.

وكانت الحكومة العراقية طالبت المجلس، في رسالة بتاريخ 8 مايو/أيار الماضي، بإنهاء مهمة بعثة الأمم المتحدة للعراق في حد أقصى نهاية عام 2025.

ووفق هذا الطلب، صوت مجلس الأمن الدولي بالإجماع، الجمعة الماضية، على إنهاء المهمة الأممية في العراق، التي أسست عام 2003، والتي كانت تهدف لتنسيق الجهود الإنسانية، وجهود إعادة الإعمار بعد الحرب.

ومددت الأمم المتحدة، بموجب القرار، ولاية بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي) لـ 19 شهرا حتى 31 كانون الأول 2025، ثم وضع "خطة انتقال وتصفية" بالتشاور مع الحكومة العراقية لنقل مهامها، وسحب الموظفين والأصول.

يشار إلى أن رئيسة بعثة يونامي في العراق، جينين بلاسخارت، ساهمت مرات عدة في حل الصراعات الدائرة بين الأحزاب السياسية، خصوصاً مع كل انتخابات تشريعية وتشكيل الحكومة من بعدها، وكان لها دور في رصد مخالفات حقوق الإنسان إبان تظاهرت تشرين 2019.

116
مباحثات عراقية سعودية كويتية في الرياض

شفق نيوز/ احتضنت العاصمة السعودية مباحثات جمعت وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان، والعراقي فؤاد حسين، والكويتي عبدالله علي اليحيا.

وذكرت الخارجية السعودية في بيان على منصة "إكس"، أنه جرى خلال المباحثات ن"قاش سبل تعزيز وتطوير أوجه التعاون في العديد من المجالات"، كما "تطرق الوزراء إلى أهمية تكثيف التنسيق الثنائي والمتعدد الأطراف في القضايا ذات الاهتمام المشترك".

ويأتي اللقاء بعد أيام من اجتماع الأمير فيصل بن فرحان مع عبدالله اليحيا في الكويت، الأحد الماضي، وإصدار إعلان عن مخرجات الاجتماع الثاني لمجلس التنسيق السعودي الكويتي.

وقال الإعلان حينها إن الجانبين أكدا على "أهمية التعاون في المجالات السياسية والتنسيق المشترك على كافة المستويات الثنائية والإقليمية والدولية وبلورة المواقف بما يخدم المصالح المشتركة بين الجانبين، وبما يعود على البلدين وشعبيهما وشعوب المنطقة بالأمن والاستقرار"، بحسب وكالة الأنباء السعودية "واس".

وكان آخر لقاء جمع وزير الخارجية السعودي مع نظيره العراقي في العاصمة الصينية بكين في نهاية مايو الماضي.

وجرى خلال لقاء بكين استعراض "سبل تعزيز العلاقات وتطويرها في شتى المجالات، بالإضافة إلى مناقشة مستجدات القضايا على الساحتين الإقليمية والدولية، وعلى رأسها التطورات في قطاع غزة ومحيطها والجهود المبذولة بشأنها"، بحسب وكالة "واس".

117
مدينة عراقية تلجأ إلى "صلاة الجمعة" للحفاظ على "نعمة" الكهرباء (وثيقة)

شفق نيوز/ لجأت الإدارة المحلية لناحية جلولاء في ديالى، إلى الاستعانة بخطباء صلاة الجمعة لحث المواطنين على ترشيد استهلاك الطاقة الكهربائية في محاولة للحفاظ على استقرارها بعد ما شهدته المحافظة من تراجع في تجهيزها بالطاقة خلال الأيام الماضية.

ووفقاً لإعمام صادر من مديرية الوقف السني في جلولاء، اطلعت عليها وكالة شفق نيوز، دعت المديرية "الأئمة والخطباء في ناحية جلولاء وقراها حث الموطنين من خلال الخطبة الثانية لهذه الجمعة 7/6/2024 على الاقتصاد في تشغيل الأجهزة الكهربائية وعدم التبذير".

وأكدت على ضرورة "إطفاء الأجهزة غير الضرورية حيث أن الأحمال في صعود عالي ومستمر وهذا قد يؤثر على التجهيز".

وشهدت محافظة ديالى في 31 آيار/ مايو الماضي، ليلة قاسية بسبب كثرة انقطاعات التيار الكهربائي لعشرات المرات بشكل متتال، فيما قضى معظم المواطنين ساعات الليل في إطفاء وتشغيل المولدات المنزلية والتغيير بينها وبين المولدات الأهلية بسبب انقطاع التجهيز من الخطوط الإيرانية المزودة للمحافظة (ميرساد وسربيل زهاب) بشكل مفاجئ ولعدة مرات، فضلا عن عدم ثبات التيار الكهربائي من المنظومة الوطنية في ظلّ الأحمال العالية.

118
انتهاء عمليات تفويج 39591 حاجا عراقيا إلى السعودية برا وجوا

شفق نيوز/ أعلنت قيادة العمليات المشتركة العراقية، يوم الخميس، انتهاء الخطة الامنية الخاصة بعمليات تفويج  39591 حاجا عراقيا إلى الديار المقدسة في السعودية "برا وجوا".

وقالت في بيان، ورد الى وكالة شفق نيوز، إن قطعاتنا الأمنية أكملت تطبيق الخطة الخاصة بتفويج حجاج بيت الله الحرام إلى الديار المقدسة، مبينة أن القطعات انتشرت على طول الطرق والمناطق الصحراوية لمئات الكيلومترات منذ بدأت عملية التفويج البري في 18 أيار 2024.

وأكدت تأمين تفويج (20855) حاجاً عبر البر وانتهت عملية التفويج البري، يوم 2 حزيران الجاري، فيما انتهت عملية  التفويج الجوي أمس الأربعاء 5 حزيران من خلال التنسيق المستمر مع إدارة المطارات وسلطة الطيران المدني.

وأوضحت أن عدد الحجاج المفوجين من خلال المطارات بلغ (18736) حاجاً ليبلغ عدد الحجاج جواً وبراً  (39591)، واشارت إلى أن القوات الأمنية بذلت جهودا مضاعفة لتقديم التسهيلات والخدمات وتوفيرها بشكل غير مسبوق بالتنسيق مع هيئة الحج والعمرة.

ولفت بيان العمليات المشتكرة إلى اعداد خطة متكاملة لتنفيذ المرحلة الثانية عند العودة وإكمال مناسك الحج.

119
قانون "القومية الايزيدية" في درج البرلمان العراقي.. وثيقة

شفق نيوز/ قدم نواب الكتلة الأيزيدية طلبًا إلى رئاسة مجلس النواب العراقي لتشريع قانون يحمل عنوان "القومية الايزيدية".

وبحسب وثيقة اطلعت عليها وكالة شفق نيوز، فإن رئاسة  المجلس وافقت على هذا الطلب، المشفوع بتواقيع 182 نائبًا.

وجاء هذا الطلب، بحسب الوثيقة، بهدف أنصاف الإيزيديين في العراق لما تعرضوا له من ابادة جماعية.

120
حادثة السفارة الأميركية في لبنان.. التفاصيل الأولى عن الهجوم
وكالات - أبوظبي

تم القبض على مطلق النار
أفادت مصادر لـ"سكاي نيوز عربية"، الأربعاء، بتعرض السفارة الأميركية في بيروت لإطلاق نار من 3 مسلحين قبل أن يتدخل أمن السفارة والجيش اللبناني ويطلقوا النار باتجاه المهاجمين.
وصدر بيان عن الجيش اللبناني يفيد بأن السفارة الأميركية في منطقة عوكر قد تعرضت لإطلاق نار من شخص يحمل الجنسية السورية.

وأضاف أن الجيش رد على مصادر النار ما أسفر عن إصابة مطلق النار ونقله للمستشفى.

وفي بيان إضافي قال الجيش: "تُجري وحدات الجيش المنتشرة في محيط السفارة الأميركية في عوكر عملية تفتيش للبقعة المحيطة، وتعمل على تنفيذ الإجراءات الأمنية اللازمة لحفظ أمن المنطقة".
وقالت مراسلة "سكاي نيوز عربية" حول الحادث:

المتابعة تجري في هذه الأثناء لتحديد ملابسات الحادثة.
بعض المعطيات تشير إلى وجود 3 مسلحين ربما فر اثنان منهما لجهة مجهولة وهذا ما استدعى لقطع الطريق المؤدي للسفارة.
الصور المتداولة للمسلح تشير إلى أن إصابته بالغة جدا.
معلومات خاصة لـ"سكاي نيوز عربية" أفادت بأن السفيرة الأميركية ليست موجودة في لبنان.
من جانبها، أكدت السفارة الأميركية في لبنان التقارير عن إطلاق نار بالقرب من مدخل السفارة.

وأضافت أن فريقها الدبلوماسي ومنشآتها بأمان، متابعة: "التحقيقات جارية ونحن على تواصل وثيق مع جهات إنفاذ القانون في لبنان".

121
هجوم السفارة الأميركية في لبنان.. الصورة الأولى للمهاجم
وكالات - أبوظبي

الصورة الأولى للمهاجم سوري الجنسية
انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي صورة لمنفذ الهجوم على السفارة الأميركية في لبنان بعد إصابته برصاص الجيش اللبناني.
وبحسب الجيش اللبناني، فإن المسلح الذي تمت إصابته سوري الجنسية وتم نقله للمستشفى لتلقي العلاج.
وبحسب معلومات متداولة، فإن بعض المؤشرات على ملابسه تشير إلى انتمائه لتنظيم داعش الإرهابي.

وأفادت مصادر لـ"سكاي نيوز عربية"، الأربعاء، بتعرض السفارة الأميركية في بيروت لإطلاق نار من 3 مسلحين قبل أن يتدخل أمن السفارة والجيش اللبناني ويطلقوا النار باتجاه المهاجمين.

من جانبها، أكدت السفارة الأميركية في لبنان التقارير عن إطلاق نار بالقرب من مدخل السفارة.

وأضافت أن فريقها الدبلوماسي ومنشآتها بأمان، متابعة: "التحقيقات جارية ونحن على تواصل وثيق مع جهات إنفاذ القانون في لبنان".

122
السوداني يطالب البرلمان بمراقبة عمل الحكومة بعد إقرار الموازنة
العراق يمرّ بأزمة ماليّة واقتصاديّة مع كل موازنة سنويّة، بسبب اعتماده بشكل رئيس على بيع النفط فقط.
MEO

السوداني يؤكد المضيّ في تنفيذ البرنامج الحكومي
بغداد - دعا رئيس مجلس الوزراء محمد شياع السوداني الاثنين، البرلمان العراقي إلى تعضيد عمل الحكومة عبر متابعة الجهد التشريعي والرقابي، وذلك عقب التصويت على موازنة عام 2024، مؤكدا على أنه لا توجد مجاملة على حساب الشعب.

وقال السوداني، في بيان إنه "بمزيد من التقدير والاعتزاز، نبارك الخطوة المسؤولة لمجلس النواب الموقر، المتمثلة في إقرار جداول موازنة عام 2024، المتعلقة بقانون (13 لسنة 2023)، قانون الموازنة العامة الاتحادية لجمهورية العراق للسنوات المالية 2023، 2024، 2025".

وأكد السوداني، على "المضيّ في تنفيذ البرنامج الحكومي، الذي حظيَ بتصويت مجلس النواب ودعم القوى السياسية؛ من أجل استكمال المستهدفات، وتنفيذ الأولويات التي تمثل، قبل كل شيء، تطلعات شعبنا العراقي ومطالبه التي يرغب في أن تؤديها الحكومة".

وتابع "بهذه المناسبة ندعو مجلس النواب ومجالس المحافظات، إلى تعضيد عمل الحكومة عبر متابعة الجهد التشريعي والرقابي، الذي تنظر له مؤسساتنا الحكومية بكل أذرعها وهيئاتها بوصفه إسناداً لعملها، وتقويماً للمسار، وضمانة ضد الفساد والانحراف والفشل، مثلما عاهدنا شعبنا ألّا مكان للتلكؤ، ولا مجاملة على حساب مصالح الناس وحفظ المال العام، وتنفيذ الخدمة بكل مسمياتها".

وصوت مجلس النواب العراقي الاثنين على جداول موازنة العام الحالي 2024. وشهدت ساعات ما قبل التصويت جدالا داخل اللجنة المالية النيابية، حيث تم التصويت لمرتين على جداول الموازنة بسبب الخلافات.

وقال رئيس اللجنة المالية النيابية عطوان العطواني إن "الموازنة أتت من الحكومة وهي تتضمن 156 تريليون دينار موازنة جارية، و55 ترليونا للجانب الاستثماري موزعة بين الوزارات والمحافظات والتركيز على المشاريع المتأخرة مع ضرورة تضمين ما تبقى من موازنة 2023 وتخصيصات الدعم الطارئ بالكامل".

وأضاف "تم توقيع التقرير الخاص بجداول الموازنة لعام 2024 المعد من اللجنة المالية وتضمن وصفا عاما للموازنة وما يتعلق بعملية التنمية... وأيضا ما يتعلق بالتركيز على إنشاء مشاريع إستراتيجية للوزارات ونأمل أن يكون هناك دعم للقطاع الخاص للنهوض بواقع المشاريع الاستثمارية ولا يبقى عبئها على الحكومة فقط"، وفق ما نقلته وكالة الأنباء العراقية "واع".

وبعد تصويت الحكومة العراقيّة على جداول الموازنة الاتحادية لعام 2024 في 19 مايو/ أيار الجاري، أُحيلت الموازنة إلى مجلس النواب، وخضعت فيه لمناقشات من جديد.

وقال الخبير الاقتصاديّ العراقيّ ناصر الكناني أنّ تأخير إقرار جداول موازنة سنة 2024 طيلة الأشهر الماضية "يؤكد وجود خلل ماليّ وعجز كبير فيها؛ ولهذا، احتاجت الحكومة كلّ هذا الوقت من أجل ترتيب تلك الجداول وفقا لما لديها من تخصيصات ماليّة عن طريق بيع النفط".

وأضاف الكناني "العراق يمرّ بأزمة ماليّة واقتصاديّة مع كل موازنة سنويّة، بسبب اعتماده بشكل رئيس على بيع النفط فقط... لا يوجد أيّ تنويع لمصادر تمويل الموازنة؛ وهذا ما يجعل البلد مهددا اقتصاديّا ويُعاني من عدم وجود استقرار ماليّ حقيقيّ".

وأشار إلى ارتفاع في الإنفاق، خاصة في جداول الرواتب، معتبرا أن هذا "أمر خطير من الناحية الاقتصاديّة والماليّة؛ فأيّ انخفاض في أسعار بيع النفط لأي سبب عالميّ، ستكون الحكومة عاجزة تماما أمامه عن دفع تلك الرواتب، وهذا مؤشر له تبعات خطيرة على عموم الأوضاع في العراق".

وكانت اللجنة المالية النيابية، أكدت الخميس الماضي أن لا نية لديها أو لمجلس النواب لإعادة جداول الموازنة لعام 2024، إلى الحكومة الاتحادية.

وتبلغ موازنة 2024 بحسب ما أعلنه السوداني، 211 تريليون دينار، وأن رواتب الموظفين لسنة 2024 تبلغ 62 تريليون دينار، فيما كانت موازنة العام 2023 بلغت 199 تريليون دينار ورواتب الموظفين 59 تريليون دينار.

وتقدر إيرادات موازنة 2024، وفقاً للسوداني، بـ"144 تريليون و336 مليار دينار، في حين تبلغ النفقات 210 تريليونات و936 مليار دينار، فيما يكون العجز 63 تريليوناً و599 مليار دينار".

123
هجمات جديدة تطول المطاعم الأميركية في بغداد
30 شخصا يهاجمون مطعمَي 'كي إف سي' و'تشيلي هاوس' بعد تحريض من الميليشيات وبذريعة الحرب في غزة.
MEO

احتجاجات وصلت لمشارف السفارة الأميركية في بغداد
 حزب الله العراق دعا إلى مقاطعة وطرد توابع الاحتلال التجسسية المتغطية بعناوين مدنية

بغداد - هاجم نحو ثلاثين شخصًا مساء الاثنين مطعمَين أحدهما "كي إف سي" الأميركي في بغداد بعد نحو أسبوع شهد هجمات مماثلة، حسبما أفاد مصدران أمنيان في وقت ترتفع الأصوات الداعية إلى مقاطعة شركات غربية على خلفية الحرب في غزة.
وقال مصدر أمني "هاجم حوالي 30 شخصًا مطعمَي 'كي إف سي' و'تشيلي هاوس' في شارع فلسطين وأطلقت القوى الأمنية النار في الهواء لتفريقهم" مضيفا "تم اعتقال شخصَين على الأقلّ".
وانتشرت القوات الأمنية في مناطق تضم "مؤسسات أميركية" في بغداد "لتفادي تكرار ما حدث"، بحسب المصدر. ولم تُسجّل أي "أضرار بشرية إنما أضرار مادية في المطعمَين"، وفقًا لمسؤول أمني آخر.
وأظهرت لقطات بثتها وسائل إعلامية محلية رجالًا يضعون كمامات وهم يحطّمون الأثاث والزجاج في فرع لمطعم "كي إف سي".
وفي هجمات مماثلة الأسبوع الماضي، أُلقيت الخميس قنابل صوتية أمام وكيل لشركة "كتر بلر" للمعدات الثقيلة ومعهد لغات في بغداد.
وفي 26 أيار/مايو، أُلقيت قنبلة يدوية الصنع على أحد فروع "كي إف سي" متسببة بأضرار مادية طفيفة. وفي اليوم التالي، اقتحم ملثمون فرعًا آخر للمطعم وحطموا زجاجه. وأعلنت القوات الأمنية إثر الهجومين توقيف مشتبه بهم.
ودانت السفيرة الأميركية لدى العراق ألينا رومانوفسكي الخميس الهجمات، داعية "الحكومة العراقية إلى إجراء تحقيق شامل وتقديم المسؤولين عن الهجمات إلى العدالة ومنع أي هجمات مستقبلية".
ومنذ بدء الحرب في غزة، استهدفت حركة مقاطعة عالمية يقودها ناشطون مؤيدون للفلسطينيين، علامات تجارية غربية كبيرة وخصوصًا أميركية على خلفية دعم الولايات المتحدة لإسرائيل، على غرار "ستاربكس" و"ماكدونالدز".
وقبيل الهجمات مساء الاثنين، دعا أبوعلي العسكري المتحدث باسم كتائب حزب الله إلى "مقاطعة وطرد توابع الاحتلال التجسسية المتغطية بعناوين (مدنية)، وأن لا تمنح الحرية لنشاطاتها في أرضنا العزيزة، على أن يكون ذلك بأدوات غير (السلاح)".
وتطالب الفصائل العراقية الموالية لإيران وعلى رأسها كتائب حزب الله التي تصنفها واشنطن "إرهابية"، بانسحاب قوات التحالف الدولي من العراق والتي تقودها الولايات المتحدة.
والأسبوع الماضي، طالب زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر الذي يتمتع بقاعدة شعبية ضخمة، مجددًا بغلق السفارة الأميركية في بغداد "بالطرق الدبلوماسية المعمول بها بدون إراقة دم"، وذلك إثر قصف إسرائيلي أودى بعشرات الأشخاص في مخيم للنازحين في رفح في جنوب قطاع غزة.
واندلعت الحرب في غزة بعد هجوم غير مسبوق نفذته حماس على الأراضي الإسرائيلية في السابع من تشرين الأول/أكتوبر تسبب بمقتل أكثر من 1189 شخصًا معظمهم مدنيون، بحسب تعداد يستند إلى بيانات إسرائيلية رسمية.
وتوعدت إسرائيل بتدمير حماس وأطلقت حملة عسكرية جوية وبرية، أودت بما لا يقل عن 36479 شخصًا معظمهم من المدنيين، وفقًا لوزارة الصحة في القطاع الذي تديره حماس.

124
لبنان على رادار إسرائيل.. تهديدات وحديث عن "َضربة في يونيو"
سكاي نيوز عربية - أبوظبي

عادت الجبهة اللبنانية إلى الواجهة من جديد مع التصعيد في المواجهة بين إسرائيل وحزب الله في الأيام الأخيرة، فبينما تواصل تل أبيب محاولتها لإخماد الحرائق في الشمال، تروج أخبار حول ضربة إسرائيلية وشيكة على لبنان.

وشهد جنوب لبنان وشمال إسرائيل تطورات ميدانية متسارعة خلال الفترة الأخيرة، ففي الوقت الذي قصف فيه الجيش الإسرائيلي الجنوب اللبناني واستهدف أعضاء بحزب الله، كثف الأخير هجماته بالمسيرات على قرى في الشمال الإسرائيلي.

آخر التطورات
ويتبادل حزب الله وإسرائيل إطلاق النار بالتوازي مع الحرب في غزة، فيما يمثل أسوأ صراع عبر الحدود الجنوبية للبنان منذ عام 2006، الأمر الذي أثار مخاوف من توسع القتال في المنطقة، وهذه أبرز التطورات الميدانية خلال الأيام الماضية:

أفادت وسائل إعلام إسرائيلية، السبت، بأن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو أعطى تعليمات للجيش بتوسيع مستوى الضربات على لبنان، وذلك وبعد أن أطلق حزب الله نحو 100 صاروخ على المناطق التي لم يتم إخلاؤها في الجليل الغربي.
أعلن حزب الله، السبت، أنه "دمر جزءا من مقر قيادة اللواء 769 في ثكنة كريات شمونة بصواريخ بركان الثقيلة".
قصف الجيش الإسرائيلي قرى في جنوب لبنان، السبت، مما تسبب بمقتل امرأة وإصابة عدد من الأشخاص، من بينهم أطفال، بعد ساعات من تبني الحزب هجمات على شمال إسرائيل وإعلانه إسقاط مسيرة إسرائيلية.
أعلن حزب الله، الأحد، عن قصفه "بسرب من المسيرات الانقضاضية" مقرا عسكريا إسرائيليا في الجولان، غداة قصف الجيش الإسرائيلي مواقع لحزب الله في منطقة بعلبك في شرق لبنان.
قتل مدنيان بقصف إسرائيلي استهدف بلدة في جنوب لبنان، الأحد، وسط تصعيد متواصل للضربات عبر الحدود بين حزب الله واسرائيل.
أطلق حزب الله، مساء الاثنين، العشرات من صواريخ "كاتيوشا" صوب أهداف إسرائيلية في مرتفعات الجولان المحتلة، ما تسبب في اندلاع حرائق غابات ضخمة في شمال إسرائيل.
تهديدات بتدمير حزب الله وإحراق لبنان

وردا على التصعيد في الشمال الإسرائيلي مع حزب الله، من المقرر أن يجتمع مجلس الحرب مساء الثلاثاء، لبحث جبهة لبنان بناء على طلب من الوزير في حكومة الحرب الإسرائيلية بيني غانتس.

وقبل ذلك دعا وزير الأمن القومي الإسرائيلي إيتمار بن غفير، الثلاثاء، إلى تدمير وإحراق حزب الله، بعد أقل من 24 ساعة على دعوته إلى إحراق لبنان.

وقال بن غفير خلال زيارته إلى شمال إسرائيل اليوم الثلاثاء "لقد انتهيت من زيارتي إلى كريات شمونة، ومن المدهش أن نرى هنا 20 جنديا وهم ومتواجدون هنا على مدار 24 ساعة طوال أيام الأسبوع، الآن مهمة الجيش هي ببساطة تدمير حزب الله".

بدوره توعد وزير المالية بتسلئيل سموتريتش، بإعادة لبنان إلى العصر الحجري.

وقال سموتريتش: "قبل بضع ساعات فقط تم تحذيري من أن الوضع في الشمال يتدهور وأن المنطقة الأمنية يجب أن تنتقل من إسرائيل إلى جنوب لبنان".

تحذيرات من ضربة في يونيو
وعلى ضوء التصعيد بين إسرائيل وحزب الله، يواجه لبنان تهديدات بضربة إسرائيلية وشيكة خلال الشهر الجاري.

وكشفت جريدة "الأخبار" اللبنانية، أن بريطانيا حذرت بيروت من ضربة إسرائيلية متوقعة منتصف شهر يونيو.

ونشرت الصحيفة على منصة "إكس" نقلا عن مصار وصفتها بالبارزة: "أغلب الموفدين الدوليين إلى بيروت نقلوا تخوفهم من جدية التهديد الإسرائيلي"

وأضافت: " أبرز الرسائل أتت من الجانب البريطاني الذي حدد موعدا للضربة الإسرائيلية منتصف حزيران الجاري، مع نصائح بضرورة القيام بإجراءات التموين اللازمة للحرب التي لن يكون".

زيارة إيرانية
وزير الخارجية الإيراني بالوكالة علي باقري يبحث الثلاثاء، خلال زيارته لبنان، مع الأمين العام لحزب الله حسن نصرالله، "الحلول المطروحة" بشأن إنهاء الحرب بين اسرائيل وحركة حماس في غزة.

ووصل باقري إلى بيروت الإثنين، في أول زيارة خارجية له منذ توليه وزارة الخارجية بالوكالة خلفا  لحسين أمير عبداللهيان الذي قضى بتحطم طائرة مروحية مع الرئيس الإيراني ابراهيم رئيسي في 19 مايو.
وتقدم إيران دعما ماديا وبالسلاح لحزب الله الذي يتبادل وإسرائيل القصف بشكل شبه يومي منذ اندلاع الحرب الإسرائيلية على غزة بعد السابع من أكتوبر.

125
مصالحة المكون الشيعي مدخل سعودي جديد لعلاقات مختلفة مع العراق
الرياض بصدد التسليم بدور الشيعة ومكانتهم في حكم العراق والعمل في ضوئه على ترسيخ الهدوء والاستقرار في المنطقة بالتعاون مع بلدانها.
العرب

مصالحات بلا حدود
بغداد- تعمل السعودية على أن تشمل بمسار المصالحات وتهدئة الصراعات الذي سلكته خلال السنوات الأخيرة، تجاوزَ التوتّرات الطائفية التي لم تكن المملكة بعيدة عنها، وخصوصا في العراق الذي تسلّمت زمام السلطة فيه بعد سقوط نظامه السابق، قوى شيعية وضعت بصمتها بقوة على الدولة العراقية وسياساتها العامة وعلاقاتها مع الإقليم لاسيما مع  المملكة التي نظرت تلك القوى إليها بعدائية وبادلتها الرياض ذات النظرة، الأمر الذي خلق علاقات بين البلدين تراوحت بين التوتر والفتور.

ولم تنجح خطوات التقارب التي تمت خلال السنوات الأخيرة سوى في خفض التوتّر على مستوى الخطاب السياسي والإعلامي بين العراق والسعودية وضمان حدّ أدنى من استقرار العلاقات بين الطرفين لم يرتق إلى مستوى التعاون الذي جرى التنظير له في عدّة مناسبات.

وعادت السعودية مؤخرا لتطرق بابا آخر للتقارب مع العراق يفتح مباشرة على المكوّن الشيعي هناك والذي يمثّل رافعة أساسية لتجربة الحكم القائمة في البلد.

ولا تنطلق الرياض في ذلك من فراغ بل تحاول البناء على مسار مصالحتها مع إيران والتي سبق لها أن انعكست على علاقاتها مع الحوثيين وكلائها في اليمن الذين خفّضت السعودية منسوب العداء معهم وقبلت بمحاورتهم بشكل مباشر أملا في جرّهم إلى السلام الذي تحاول المملكة مع قوى إقليمية ودولية إرساءه في اليمن.

وجسّدت زيارات قام بها السفير السعودي إلى أماكن عراقية ذات قداسة خاصة لدى الشيعة واتصالات أجراها مع مراجع ذات مكانة دينية لدى المكون الشيعي العراقي سياسة اليد
وشملت زيارات السفير عبدالعزيز الشمري العتبة الحسينية في كربلاء والعتبة العلوية بالنجف حيث مرقد الإمام علي بن أبي طالب الشخصية التاريخية الأكثر قداسة لدى الشيعة.

وتبدو الرسالة المراد تبليغها من وراء ذلك أن السعودية بصدد القفز على الحواجز الطائفية في التعامل مع شيعة العراق والمنطقة ككل، وأنّها تريد تجاوز العُقد المرتبطة بالعامل الطائفي وما ترتّب عن ذلك من تعقيدات ومشاكل.

أما سياسيا فإنّ الرياض تبدو بصدد التسليم بدور الشيعة ومكانتهم في حكم العراق حاليا، والتعامل مع ذلك كأمر واقع والعمل في ضوئه على ترسيخ الهدوء والاستقرار في المنطقة بالتعاون مع بلدانها.
وتأكيدا  لحسن النوايا تجاه شيعة العراق سمحت السعودية بتسيير رحلات جوية تجارية من الدمام حيث تتركز الأقلية الشيعية بشرق المملكة إلى النجف التي تستقطب كل سنة الملايين من الحجاج الشيعة القادمين من المنطقة ومن خارجها.

وتحتضن النجف حيث التقى السفير السعودي باثنين من كبار مراجع الشيعة واحدة أهم الحوزات العلمية التي تمثّل مدارس للعلوم الدينية الجعفرية.

وقال السفير في تصريحات نقلها موقع العتبة الحسينية المقدسة على هامش زيارته لمرقد الإمام الحسين في كربلاء إن “زيارة العتبة الحسينية رسالة حب ومودة إلى الجميع”، مضيفا أنّ بلاده والعراق “يسعيان إلى التكامل الاقتصادي والسياسي والديني المشترك”.

وتعليقا على تحركات الشمّري وتصريحاته قال حسن المصطفى المحلل السياسي السعودي المتخصص في الشؤون الشيعية، إنّها تمثل “تعبيرا عن جدية الرياض في بناء علاقات حسنة مع بغداد، والانفتاح على مختلف مكونات الشعب العراقي”.

وأضاف متحدّثا لموقع قناة الحرّة الأميركية على شبكة الإنترنت أن “السعودية لا تقف عند حدود مذهبية بل يهمها المصلحة العامة للشعبين السعودي والعراقي”.

ورأى رئيس مركز بغداد للدراسات مناف الموسوي أن انفتاح سفير المملكة على المكون الشيعي العراقي “يؤكد أن الوضع في السعودية متغير مع السياسة الجديدة التي أطلقها ولي العهد الأمير محمد بن سلمان”. وقارن الوضع الحالي بما كان قائما في السابق، بالقول “في السابق كان هناك صراع ديني يصل في بعض الأحيان لتكفير الطرف الآخر، قبل سياسة الانفتاح التي سلكها الأمير محمّد والتي كان لها تأثير واضح في المنطقة”.

ووصف الموسوي زيارة السفير السعودي لعلماء الشيعة بأنّها مظهر على “إذابة الجليد بين الدولتين”، مشيرا بوضوح إلى أنّ هناك “إشكالية طائفية كانت موجودة بين رجال الدين بالسعودية الذين يتبعون النهج الوهابي ورجال الدين بالعراق التابعين للمذهب الجعفري”.

وشهدت العلاقات السعودية – العراقية تقلبات كبيرة طوال عقود وتبادلا للاتهامات التي صدر أبرزها عن أطراف شيعية اتهمت المملكة بدعم تنظيمات متشددة في العراق.

وقطعت السعودية علاقاتها مع العراق عقب اجتياح الكويت مطلع تسعينيات القرن الماضي. وحتى بعد سقوط نظام صدام حسين قبل أكثر من عقدين استمر التوتر بين البلدين خصوصا خلال تولي نوري المالكي زعيم حزب الدعوة الإسلامي الشيعي رئاسة الحكومة العراقية على مدى ثماني سنوات.
وبعد نحو ربع قرن من القطيعة الدبلوماسية بدأت العلاقات في التحسن تدريجيا عام 2015 في أعقاب تعيين الرياض لثامر السبهان سفيرا لها في بغداد لكنّه لم يلبث طويلا في المنصب، ففي بحر سنة واحدة توترت العلاقات بين البلدين مع طلب الخارجية العراقية من نظيرتها السعودية تغيير سفيرها إثر تصريحات للسبهان اتهم فيها ميليشيات عراقية بإعداد مخطط لاغتياله.

ومع ذلك استعادت العلاقات جزءا من عافيتها في فبراير 2017 مع زيارة لوزير الخارجية السعودي آنذاك عادل الجبير إلى بغداد في أول رحلة لمسؤول سعودي رفيع للعراق منذ العام 2003.

وفي أعقاب الزيارات المتتالية والمتبادلة خلال السنوات الماضية قرر البلدان عام 2020 العمل على إعادة افتتاح منفذ عرعر الحدودي الرئيسي بينهما والذي كان أغلق قبل أكثر من 33 عاما.

ويضطلع السفير السعودي الحالي في العراق بدور كبير في تهيئة الأرضية لعلاقات جيدة بين البلدين تتجاوز النخبة السياسية إلى القيادة الدينية ذات التأثير الاجتماعي الكبير.

ويعتمد الشمري على معرفته الجيدة بالعراق حيث عمل قائما بأعمال السفير السعودي منذ العام 2016 قبل أن يسلم أوراق اعتماده سفيرا للمملكة لدى بغداد في العام الموالي
ولاقت تحركات الشمري في كربلاء والنجف ردود فعل إيجابية من قبل العراقيين الذين رحبوا بهذه الزيارات خصوصا وأنّها تمثّل سابقة لم تحدث من قبل.

واعتبر المصطفى أن ما قام به السفير يتضمّن رسائل تفيد بأن السعودية تحترم التنوع الثقافي والمذهبي وأن “المملكة ترفض أي خطابات طائفية تمزق المسلمين أو تثير الشحناء بينهم، وهذا الانفتاح دليل على عدم وجود أي حواجز تعيق بناء صلات شعبية متينة بين السعودية والعراق”.

وذكّر المحلّل السعودي بتسيير طيران ناس الناقل الاقتصادي المملوك للقطاع الخاص في المملكة لرحلات جوية مباشرة بين مدينة الدمام والنجف.

◄ السعودية عادت مؤخرا لتطرق بابا آخر للتقارب مع العراق يفتح مباشرة على المكوّن الشيعي هناك والذي يمثّل رافعة أساسية لتجربة الحكم القائمة في البلد

ولم يمر تسيير تلك الرحلات دون اهتمام رسمي سعودي حيث ذكرت وكالة الأنباء السعودية “واس” أنّ تسيير رحلات مباشرة بين الدمام والنجف جاء “نتيجة الجهود المستمرة من مجلس التنسيق السعودي – العراقي، إذ يحظى تعزيز العلاقات الثنائية مع العراق بدعم من الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده انطلاقا من العلاقات التاريخية بين البلدين والارتقاء بها إلى آفاق جديدة، بما يحقق المصالح المشتركة، ويعزز النمو والاستقرار في المنطقة”.

ويرى المصطفى أن الرحلات الجوية المباشرة عبر ناقل سعودي “تعبير عن نية الرياض تعزيز الأواصر الشعبية بين المملكة والعراق من خلال رفد السياحة الدينية”.

وتضيف رحلات الدمام إلى النجف خطا جويا جديدا بين البلدين، حيث ترتبط مدن سعودية بالعاصمة بغداد ومدينة أربيل عاصمة إقليم كردستان شمالي العراق.

ويتوقّع المحلل السعودي أن تتطور العلاقات أكثر مستقبلا لتتجه إلى آفاق الاقتصاد من خلال الاستثمارات والتبادلات التجارية، وبالنسبة إليه فإنّه “كلما تحسنت الأوضاع الأمنية والتزمت الأطراف العراقية وتحديدا المسلحة منها بعدم التعرض للمملكة أو الإضرار بمصالحها الاقتصادية والمدنية والعسكرية، ستتطور هذه العلاقات إلى المزيد من التعاون في مجالات أكثر”.

ويعتقد مناف الموسوي أن تطور العلاقات بين بغداد والرياض يخدم البلدين معا إذ “يعيد العراق إلى الحاضنة العربية، و”يخفف الضغوط على السعودية فيما يتعلق بتعاملها مع الأقلية الشيعية”.

126
تركيا توقف رئيس بلدية كردي بذريعة دعم المتمردين
فرق من الشرطة تفتش مبنى بلدية هكاري وتبعد أعضاء من حزب المساواة وديمقراطية الشعوب الموالي للأكراد.
MEO

أكراد تركيا يواجهون سياسة القمع المستمرة
أنقرة - قالت وزارة الداخلية التركية إن الشرطة ألقت القبض على رئيس بلدية إقليم هكاري في جنوب شرق البلاد اليوم الاثنين للاشتباه في أنه على صلة بمسلحين أكراد، ليحل حاكم الإقليم محله بعد شهرين فقط من فوز رئيس البلدية بالمنصب في الانتخابات المحلية فيما تأتي الإقالة مجرد ذريعة للتضييق على الاكراد بعد هزيمة الحزب الحاكم.
ومنذ الانتخابات المحلية السابقة، اعتقلت تركيا رؤساء بلديات مؤيدين للأكراد وتم إقصاؤهم جميعا تقريبا من مناصبهم ليحل محلهم مسؤولون معينون من الحكومة، وذلك وسط اتهامات لهم بأنهم على صلة بحزب العمال الكردستاني المحظور.
وقالت الوزارة في بيان على منصة إكس إن محمد صديق أكيس رئيس بلدية إقليم هكاري المتاخم لإيران والعراق متهم بأن له دورا قياديا في حزب العمال الكردستاني المسلح.
وذكر مصدر أمني أن فرقا من الشرطة فتشت مبنى بلدية هكاري وأبعدت أعضاء من حزب المساواة وديمقراطية الشعوب الموالي للأكراد الذي ينتمي إليه أكيس، وهو ثالث أكبر حزب في البرلمان التركي.
ولم يتسن بعد الاتصال بأكيس ولا محاميه للتعليق، إلا أن حزبه من المقرر أن يعقد مؤتمرا صحفيا بهذا الشأن. ونفى حزب أكيس قبل ذلك أي صلة بحزب العمال الكردستاني.
وقال الحزب في بيان بشأن اعتقال رئيس البلدية "إن الحكومة التي تهزمها إرادة الشعب في كل مرة، لجأت مرة أخرى إلى الطريقة التي تعرفها وهي الانقضاض على إرادة (الشعب) والقيام بانقلاب".
وسعى الرئيس التركي رجب طيب إردوغان عبر الانتخابات المحلية الأخيرة إلى الثأر للإهانة التي تعرض لها بهزيمة حزبه عام 2019 أمام رئيس البلدية المنتهية ولايته أكرم إمام أوغلو في العاصمة الاقتصادية للبلاد أحد أبرز معاقل حزبه لكن حزب العدالة والتنمية الحاكم مني بهزيمة جديدة.
وقبل اجراء الانتخابات البلدية أظهرت استطلاعات للرأي أن الكثيرين من أكراد تركيا انحوا ولاءاتهم الحزبية جانبا ودعموا المنافس الأساسي لأردوغان في انتخابات بلدية إسطنبول في رسالة تشير لحجم العداء الكردي للرئيس التركي الحالي.
وتحالفت قوى المعارضة بما فيها القوى الكردية لهزيمة مرشح حزب العدالة والتنمية الحاكم فيما يواجه اردوغان معارضة متزايدة خاصة من قبل حزب الشعوب الديمقراطي.
والشهر الماضي أصدرت محكمة تركية أحكاما بالسجن على عدد من السياسيين المؤيدين للأكراد تراوحت بين تسعة أعوام و42 عاما فيما يتعلق بأعمال الشغب الدامية التي اندلعت عام 2014.
وأدين كل من الزعيمين السابقين لحزب الشعوب الديمقراطي، صلاح الدين دميرتاش وفيغن يوكسيكداغ حيث واجها اتهامات بتنظيم الاحتجاجات المناوئة لتواطؤ السلطات التركية مع تنظيم داعش والتحريض على العنف

127
خامنئي يعترف بتداعيات مقتل رئيسي مع احتدام المنافسة الانتخابية
شخصيات سياسية متشددة غير راضية عن أسماء المرشحين للرئاسة معتبرين أنها غير كفؤة وتفتقد المؤهلات اللازمة.
MEO

وفاة رئيسي أربكت حسابات خامنئي
طهران - قال المرشد الإيراني علي خامنئي أن حادثة مقتل الرئيس ابراهيم رئيسي كان "لها تداعياتها سواء على الصعيد الداخلي أو على الساحة الدولية". واعتبر أن الانتخابات الرئاسية سيكون لها "انعكاس قوي على الصعيد العالمي".

ورغم أن خامنئي لم يتحدث بتفاصيل عن هذه التداعيات في كلمة لخامنئي بمناسبة الذكرى الـ 35 لوفاة زعيم الثورة الإيرانية آية الله روح الله الخميني، إلا أن المتابعين للشأن الإيراني يؤكدون أن موت رئيسي هز السياسة الإيرانية بكل تأكيد. فهو سيجبر النظام على العثور على رئيس جديد في وقت قصير، وفي ظل ظروف صعبة وتحديات كثيرة تمر بها البلاد، فقد كان رئيسي مرشحاً توافقياً مثالياً للنظام حيث لُقب بـ"جزار طهران"، وقد كان أحد "الفرسان الأربعة" في "فرقة الموت" الذين نفذوا أوامر مؤسس النظام الديني في إيران ومرشده الأول الخميني في أكبر موجة إعدامات استهدفت نحو 3800 سجين سياسي أكثرهم دون سن 25 سنة عام 1988.

وفي التاسع عشر من مايو الماضي، لقي رئيسي ووزير خارجيته حسين أمير عبد اللهيان ومرافقون لهما حتفهم إثر تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقلهم خلال عودتها من خودافرين إلى تبريز بمحافظة أذربيجان الشرقية وسط ظروف جوية سيئة.

وذكر تقرير لمجلة "إيكونوميست" أن رجال الدين المحافظين كانوا يأملون في استخدام رئيسي لتعزيز مصالحهم. وكذلك فعل العسكريون في الحرس الثوري الإيراني، وكل منهما كان يحاول تعزيز سلطته في البلاد وسيطرته عليها. وذلك لا يعني بالضرورة أن الحرس الثوري سيرغب في اختيار الرئيس الإيراني المقبل، ويرجع ذلك جزئياً إلى أن شاغل هذا المنصب يتعرض للوم المستمر من قبل الجمهور بسبب الوضع الاقتصادي البائس لإيران.

دور "الحرس الثوري" يمكن أن يركز على الصراع الأهم في السلطة وهي سلطة المرشد الأعلى

لكن دور "الحرس الثوري" يمكن أن يركز على الصراع الأهم في السلطة وهي سلطة المرشد الأعلى. فقبل وفاة رئيسي، اعتقد الإيرانيون أن هناك مرشحين رئيسيين فقط لتولي منصب المرشد بعد وفاة خامنئي وهما رئيسي، ومجتبى خامنئي، نجل المرشد.

وبعد موت رئيسي، يبدو أن مجتبى لديه طريق واضح للوصول إلى منصب المرشد خلفاً لوالده، وهو الاعتماد على "الحرس الثوري" الإيراني للتصدي لأي رد فعل عنيف مناهض لتوليه المنصب، وهذا بدوره يمكن أن يعزز دور "الحرس الثوري" الإيراني داخل النظام.

وقد تتطور إيران من نظام عسكري ديني هجين إلى نظام عسكري أكثر. وقد يعني ذلك أن الدولة ستكون أقل تشدداً من الناحية الدينية داخلياً، لكنه يعني أيضاً أنها ستواجه المزيد من العداء في الخارج بسبب اشتداد نفوذ "الحرس الثوري".

وقال جويل روبين، نائب مساعد وزير الخارجية في إدارة الرئيس باراك أوباما، لمجلة نيوزويك، "إن مقتل رئيسي والوفد المرافق له سيكون له تداعيات كبيرة داخل إيران وخارجها، وتابع "هذا لأن رئيسي تم اختياره من قبل المرشد، الشخص الذي يتولى المسؤولية في نهاية المطاف في إيران، ليس فقط رئيساً ولكن أيضاً وريثاً محتملاً له. إن خسارة رئيسي من شأنها أن تضع القيادة الإيرانية في حالة من الاضطراب، في الوقت الذي تزداد فيه تحركاتها الداخلية والخارجية عدوانية".

وانتهى اليوم الاثنين تسجيل المرشحين الذين يعتزمون المشاركة في هذه الجولة من الانتخابات، وقدم رئيس مجلس الشورى الاسلامي، محمد باقر قاليباف أوراقه لطلب الترشيح في الانتخابات الرئاسية بحسب ما أفادت وكالة "مهر" الإيرانية.

وأعلن المتحدث الرسمي باسم مقر الانتخابات أنه لن يتم تمديد الموعد النهائي للتسجيل. وقال وزير الداخلية أحمد وحيدي في تصريح صحافي إنه تم تلقي ما مجموعه 80 طلب ترشح.

ويتعين على هؤلاء المرشحين أن ينتظروا حتى 11 حزيران/يونيو ليبت مجلس صيانة الدستور المؤلّف من 12 عضوا ويهيمن عليه المحافظون في ترشّحهم.

وكان من المقرر أن تجري الانتخابات في الأساس عام 2025 لكن تم تقديم موعدها بعد مقتل الرئيس المحافظ المتشدد إبراهيم رئيسي في 19 أيار/مايو.

وهذه المرة الرابعة التي يترشّح فيها قليباف للرئاسة بعد محاولات في 2005 و2013 و2017. وفي آخر محاولة، انسحب قليباف لصالح رئيسي الذي حل ثانيا بعد الرئيس السابق حسن روحاني.

وقال بعدما قدّم طلب تسجيله “إن لم أترشح للانتخابات، فلن يُستكمل.. العمل الذي بدأناه في السنوات الأخيرة الماضية لحل مشكلات الناس الاقتصادية”. وأضاف أنه لو لم يكن يؤمن بإمكانية حل مشكلات إيران الاقتصادية والاجتماعية، لما “دخل ميدان المنافسة قط”.

وقليباف (62 عاما) قائد سابق لسلاح الجو في قوات الحرس الثوري. وانتُخب رئيسا للبرلمان الإيراني الجديد في 28 أيار/مايو، علما بأنه تولى المنصب ذاته في البرلمان السابق.

وشغل قليباف الذي قاتل في الحرب الإيرانية العراقية منصب رئيس بلدية طهران من العام 2005 حتى 2017. وكان قبل ذلك قائد قوات الشرطة الإيرانية.

وقدّمت شخصيات بارزة أخرى ترشحها بينها الرئيس السابق محمود أحمدي نجاد ورئيس البرلمان السابق المعتدل علي لاريجاني وسعيد جليلي الذي كان مفاوضا في الملف النووي.

ومن أبرز المتقدمين بطلبات الرشح الرئيس الأسبق محمود أحمدي نجاد، فضلا عن رئيس البرلمان الإيراني السابق علي لاريجاني، بالإضافة إلى سعيد جليلي، كبير المفاوضين السابق في الملف النووي، والعضو البارز في مكتب خامنئي ومرافقه، وحيد حقانيان، ورئيس البرلمان الحالي أيضا محمد باقر قاليباق. وأقر في كلمة ألقاها الاثنين، بذكرى وفاة الخميني

لكن يبدو أن بعض المجموعات السياسية المتشددة في البلاد غير راضية عن هذه الأسماء، بل تعتبرها غير كفؤة وتفتقد المؤهلات اللازمة، مطالبة بترشح مجبتى نجل المرشد الأعلى علي خامنئي.

فقد ناشد وهاب عزيزي، أمين عام مجموعة تطلق على نفسها اسم "جهاديو إيران الإسلامية"، في رسالة مفتوحة إلى المرشد علي خامنئي، بالسماح لابنه مجتبى بالتسجيل في الانتخابات الرئاسية، وفق ما نقل موقع "مرصد إيران".

ورأى الناشط السياسي الأصولي أنه "لا يوجد مرشح كفؤ بين المرشحين الحاليين، لذا لا يمكن لأي من المرشحين أن يلبي توقعات الشعب، كما فعل إبراهيم رئيسي"، وفق زعمه.

كما اعتبر "ألا أحد يستحق حمل راية إدارة البلاد إلا آية الله مجتبى خامنئي.. كما فعل رئيسي، بل وأفضل منه". وأضاف "أنهم واثقون من أن مشاركة مجتبى ستجعل الانتخابات حماسية وفريدة من نوعها في تاريخ الثورة".

وتعمد عزيزي استخدام صفة "آية الله" عند ذكر اسم مجتبى، وهي صفة تمنح لمن بلغ درجة الاجتهاد في المذهب الشيعي وإشارة إلى تأهله ليحتل منصب الولي الفقيه، أي خليفة للمرشد الحالي.

128
خلافات المصالح تُبقي على شغور رئاسة البرلمان العراقي
الخلاف يدور بين قوى الإطار التنسيقي على المرشحين وبعض تلك الأطراف تفتعل الخلاف حتى يبقى محسن المندلاوي رئيساً للبرلمان لنهاية الدورة البرلمانية.
MEO

لا مصلحة لأحد بحل الملف إذا لم يكن الاختيار لصالحه
بغداد - كشفت مصادر مطلعة في البرلمان العراقي عن ترحيل ملف انتخاب رئيس جديد إلى ما بعد عطلة عيد الأضحى أي نهاية شهر يونيو/حزيران الجاري، مع صعوبة حسم الملف حتى ما بعد العطلة، مشيرة إلى أن الإطار التنسيقي هو من يعرقل حسم الملف ولا أحد مستعجل على إنهائه إذا لم يكن الاختيار يصب لمصلحته.

وذكرت نهال الشمري النائب عن كتلة العزم النيابية، إن "ملف انتخاب رئيس مجلس النواب تم تأجيله إلى ما بعد عطلة عيد الأضحى، والخلاف ليس بسبب البيت السني"، وتابعت "قدمنا مرشحين اثنين، لكن الخلاف داخل البيت الشيعي على هؤلاء المرشحين هو سبب التأخير وسبب الأزمة الراهنة، وليس البيت السني كما يروج له".

وأوضحت الشمري في حديث لوكالة شفق نيوز أن "الخلاف الحالي يدور ما بين قوى الإطار التنسيقي على المرشحين وبعض تلك الأطراف تفتعل الخلاف حتى يبقى محسن المندلاوي رئيساً للبرلمان لنهاية الدورة البرلمانية الحالية، كما أن حديث بعض أطراف الإطار بأن يقدم الكتل السنية مرشح واحد، هذا أمر مخالف للقانون ومخالف للأعراف السياسية، فلا يوجد شيء اسمه تقديم مرشح واحد".

وأقرت بوجود "صعوبة" في اتفاق القوى السياسية السنية على مرشح واحد، لكنها أشارت إلى أن "عدم هذا الاتفاق يعني بقاء المندلاوي، وهذا فعلا ما تريده بعض أطراف الإطار التنسيقي"، وخلصت إلى القول "قدمنا مرشحين اثنين، لذا على قوى الإطار التنسيقي حسم الاتفاق، فالعرقلة ناجمة عن خلاف شيعي على رئاسة مجلس النواب، وليس سني".

وفشل البرلمان العراقي بانتخاب رئيس له بعد عزل محمد الحلبوسي بقرار قضائي، نتيجة خلافات سياسية على المرشح البديل. وحاول البرلمان خلال جولتين من انتخاب مرشح، كان اخرها عندما جرت عملية تصويت حيث شهد تقدم سالم العيساوي، مرشح تحالف السيادة الذي يتزعمه خميس الخنجر، على محمود المشهداني، مرشح تحالف تقدم، بـ158 صوتا مقابل 137 للمشهداني. وحصل المتنافس الثالث، عامر عبد الجبار، على ثلاثة أصوات فقط، ينما بلغت الأصوات الباطلة 13 صوتاً.

ولم يفز أي من أولئك المرشحين برئاسة البرلمان لوجوب حصول المرشح على نصف أصوات النواب زائد واحد، أي 165 صوتا من أصوات 329 نائبا في البرلمان العراقي.

وقال المحلل السياسي، مجاشع التميمي، للجريدة الرسمية إن “أزمة رئاسة مجلس النواب أصبحت أكثر تعقيداً بسبب الانقسامات السياسية داخل المكونات، والتقارب الشديد بين نتائج الأصوات بين المرشحين لرئاسة مجلس النواب محمود المشهدني وسالم العيساوي”.

وبيّن أن “الأزمة تخطّت المكون السني وأحدثت انقساماً داخل الإطار التنسيقي (كممثل حالي للمكون الشيعي)، لذلك ونظراً لصعوبة الحل فإن القضية رحلّت إلى ما بعد عيد الأضحى، لعل الفرقاء السياسيين يصلون إلى تسوية للأزمة” .

وأضاف، “يبدو أن القوى السياسية غير مستعجلة في حل هذه الأزمة ما دامت المحكمة الاتحادية أعلنت أن نائب رئيس مجلس النواب يمكن أن يديرا جلسات المجلس، ووجود محسن المندلاوي كرئيس للمجلس بالإنابة، ويبدو أن فريق المشهداني يرغب ببقاء المندلاوي رئيساً لمجلس النواب على تولي سالم العيساوي رئاسته، وهذا ينطبق أيضاً على فريق المرشح سالم العيساوي، لكن بالنهاية المجتمع الدولي ينظر إلى هذه الأزمة على أنها معضلة تواجه النظام السياسي العراقي، لذلك يستوجب الوصول إلى اتفاق لحلها بعد عيد الأضحى” .

من جانبه، يرى المحلل والسياسي المستقل عائد الهلالي، إنه “وفقاً للمعطيات والنتائج التي خرجت بها جلسة التصويت الأخيرة لمجلس النواب؛ فإننا نستطيع القول أن الإطار التنسيقي وهو الكتلة الأكبر ظهر منقسماً على نفسه، لا بل لا توجد لديه أي رؤية واضحة لإنهاء حالة الانسداد الحاصلة في المؤسسة التشريعية، فوجود مرشحين اثنين مدعومين من الإطار والكتل الأخرى في نفس الوقت، أربك المشهد السياسي” .

ورأى الهلالي أنه “لابد أن يتدارك الإطار التنسيقي والحزب الديمقراطي الكردستاني بترويض الكتل داخل البيت السني، والشروع ببناء عملية سياسية تنهي حالة الخلاف والانسداد، والتحضير الجيد لجلسة يتم من خلالها اختيار شخص لرئاسة البرلمان، لأن خلو المكان يؤثر في سمعة العراق والعملية السياسية ويبعث برسائل سلبية للشركاء والحلفاء الإقليمين والدوليين ويؤثر في حالة الاستقرار السياسي” .

ويقرأ محللون عدم إمكانية الاتفاق على اختيار شخص رئيس مجلس النواب بعد أكثر من ثمانية أشهر على أنه تخبط ينعكس على الواقع السياسي في البلد.

129
السيسي يكلف مدبولي بتشكيل حكومة جديدة
سكاي نيوز عربية - أبوظبي

كلف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، رئيس الوزراء المستقيل مصطفى مدبولي بتشكيل حكومة جديدة.

واستقبل السيسي، الاثنين، رئيس الوزراء المصري الدكتور مصطفى مدبولي، الذي قدم استقالته للسيسي في وقت سابق الاثنين.

وقام السيسي بتكليف مدبولي بتشكيل حكومة جديدة، من ذوي الكفاءات، والخبرات والقدرات المتميزة، تعمل على تحقيق عدد من الأهداف، على رأسها الحفاظ على محددات الأمن القومي المصري في ضوء التحديات الإقليمية والدولية، ووضع ملف بناء الإنسان المصري على رأس قائمة الأولويات، خاصة في مجالات الصحة والتعليم، ومواصلة جهود تطوير المشاركة السياسية، وكذلك على صعيد ملفات الأمن والاستقرار ومكافحة الإرهاب بما يعزز ما تم إنجازه في هذا الصدد، وتطوير ملفات الثقافة والوعي الوطني، والخطاب الديني المعتدل، على النحو الذي يرسخ مفاهيم المواطنة والسلام المجتمعي، وفقا لبيان نشر على صفحة الرئاسة المصرية.

كما تضمنت تكليفات الرئيس المصري بشأن تشكيل الحكومة الجديدة مواصلة مسار الإصلاح الاقتصادي، مع التركيز على جذب وزيادة الاستثمارات المحلية والخارجية، وتشجيع نمو القطاع الخاص، وبذل كل الجهد للحد من ارتفاع الأسعار والتضخم وضبط الأسواق، وذلك في إطار تطوير شامل للأداء الاقتصادي للدولة في جميع القطاعات.

وقد كلف السيسي الحكومة الحالية بالاستمرار في تسيير الأعمال وأداء مهامها لحين تشكيل الحكومة الجديدة.

130
تصريحات المرشد الإيراني بشأن "طوفان الأقصى" تثير جدلا واسعا
سكاي نيوز عربية - أبوظبي
أثارت تصريحات المرشد الإيراني على خامنئي التي هنأ فيها حماس على تنفيذها "طوفان الأقصى"، وأنه جاء في الوقت المناسب وعرقل مساعي التطبيع، داعيا إلى عدم التفاؤل بشأن التهدئة في غزة، جدلا وتساؤلات عما إذا كان ذلك اعترافا ضمنيا بالدور الإيراني في الهجوم.

وتزامنت تصريحات المرشد الإيراني مع جولة بدأها القائم بأعمال الخارجية علي باقري إلى لبنان قبل أن يتوجه إلى سوريا.

ويوم الاثنين، قال خامنئي أنّ إسرائيل "على مسار الزوال"، فيما هنّأ حركة حماس على تنفيذ هجوم مفاجئ استهدف مستوطنات غلاف غزة في السابع من كتوبر، معتبراً أنّه "جاء في الوقت المناسب".

وفي خطاب ألقاه خلال إحياء للذكرى الـ35 لوفاة الخميني، قال خامنئي  إنّ هجوم السابع من أكتوبر "وجّه ضربة قاصمة للكيان الصهيوني.. ووضعه على طريق سينتهي بزواله".
وقال الباحث السياسي والخبير في العلاقات الدولية أحمد الركبان "يجب أن نأصل العلاقة بين حماس وإيران، إذ نقول دائما في منابرنا أن حماس تعمل تحت إمرة إيران، وأن الحركة وقادتها يعملون الآن بحماية من إيران والدليل على ذلك اعتراف الرئيس الإيراني أكثر من مرة بأنه في كثير من الأحيان من يوجه حماس في الكثير من القضايا وكذلك يوجه الجماعات التي تتواجد في شمال المنطقة الخليجية وغيرها.

وفي مقابلة مع "سكاي نيوز عربية" قال الكاتب السعودي "أعتقد من الغباء السياسي أن نقول هذه الضربة والاعتداء السافر على المدنيين سواء كان من حماس على الإسرائيليين أو من الجيش الإسرائيلي المحتل على الفلسطينيين، حيث قتل أكثر من 37 ألف فلسطيني، أعتقد هذه الخسارة الوحيدة التي ألمت بالفلسطينيين".

معلقا على حديث المرشد بأن هجوم "طوفان الأقصى" أعاد القضية إلى المقدمة، قال الركبان إن القضية الفلسطينية لم تتحرك الآن، بل هي متحركة منذ أكثر من 86 سنة تقريبا، منذ عهد الملك عبد العزيز رحمه الله، إلى عهدها الحاضر والمملكة والدول الخليجية تحرك هذه القضية في المنابر الدولية".
وأضاف "لكن مع الأسف الشديد لم يذكر العالم هذه الفترة إلا بعد أن قتل هذا الكم الهائل من إخواننا في غزة. والسبب الرئيسي هو ما ارتكبته حماس بجرمها على المدينيين الإسرائيليين، في وقت كنا نأمل أن تضرب حماس الجيش الإسرائيلي وليس العزل من الإسرائيليين.. اليوم نعترف بأن إسرائيل احتلت فلسطين كاملة، لكن في نفس الوقت ينبغي أن نحافظ بقدر ما يمكن على ما تتمناه الحكومة والشعب الفلسطيني بشأن التطبيع.. وأعتقد أن اعتراف المرشد الإيراني بألا يكون هناك تطبيع أنه مهم جدا في هذا الجانب"، على حد قوله.

وفي السياق، قال الركبان "يجب إلا تدخل القيادة الإيرانية في علاقات إسرائيل مع دول أخرى، ولا تنسى أن هناك علاقات بين إيران ودول أخرى طبعت مع الدولة العبرية كتركيا منذ أكثر من 15 سنة تقريبا".
طوفان الأقصى: النتيجة وليس التبني

من جانبه، قال الباحث والخبير الإيراني صالح القزويني "أعتقد أن المرشد تحدث عن النتيجة التي انتهت إليها عملية طوفان الأقصى، لم يتحدث عن تبني هذه العملية، أو من الذي قام بهذه العملية، حتى أنه أشار إلى أن القائمين بالعملية لم يكونوا يعلمون إنه يمكن أن تؤدي إلى إحياء القضية الفلسطينية، وإنهاء المشروع الذي كان يريد انهاء هذه القضية وقبرها إلى الأبد".

وأضاف أن كلام المرشد الإيراني "كان واضحا بأن هذه العملية أحيت القضية الفلسطينية، وجعلتها من القضايا الأولى في العالم. والآن كل العالم يتحدث عن القضية الفلسطينية. وبالتالي ليس هناك تبني وليس هناك دفع باتجاه من قام بها".

131
الرئاسة الفلسطينية ترد على تصريحات خامنئي بشأن هجوم حماس
سكاي نيوز عربية - أبوظبي

أصدرت الرئاسة الفلسطينية، يوم الاثنين، بيانا ردا على تصريحات المرشد الإيراني علي خامنئي أكدت فيه أن الشعب الفلسطيني هو أول المتأثرين بالحرب الإسرائيلية ويدفع ثمن استمرارها.

وقالت الرئاسة الفلسطينية في بيان إن "الذي يدفع ثمن الحرب الإسرائيلية واستمرارها هو الشعب الفلسطيني، وهو أول المتأثرين بهذه الحرب، التي تستبيح دماءه، والتي أسفرت منذ 7 أكتوبر الماضي، عن ارتقاء أكثر من 36 ألف شهيد، ونحو 83 ألف جريح، وتدمير البنية التحتية من مستشفيات ومدارس ومساجد وكنائس، وتشريد آلاف المواطنين، وإبادة مئات العائلات".

جاء ذلك رداً على تصريحات المرشد الإيراني، التي قال فيها إن "هذه الحرب خلطت الأوراق في لحظة حساسة كان العدو يسعى فيها إلى تطبيق مخطّط السيطرة على المنطقة، وكانت ضرورية للمنطقة، وإن على الجميع ألا يعقدوا آمالهم على اتفاق وقف إطلاق النار في غزة".
وأضاف البيان الفلسطيني أن "هذه التصريحات التي تعلن بوضوح أن هدفها هو التضحية بالدم الفلسطيني وبآلاف الأطفال والنساء والشيوخ، وتدمير الأرض الفلسطينية، لن تؤدي إلى قيام دولة فلسطينية مستقلة وعاصمتها القدس الشرقية، وأن الشعب الفلسطيني يقاتل ويكافح منذ مئة عام، وهو ليس بحاجة إلى حروب لا تخدم طموحاته إلى الحرية والاستقلال، والحفاظ على القدس ومقدساتها الإسلامية والمسيحية".
وتابعت أن "ما نريده هو إنهاء الاحتلال وتجسيد دولتنا الفلسطينية المستقلة بعاصمتها القدس الشرقية، وليس سياسات لا تخدم الأهداف الوطنية الفلسطينية الممثلة بتحرير القدس ومقدساتها، وتدمر الشعب الفلسطيني وتهجره من الأرض التي ناضل من أجل الحفاظ على هويتها جيلاً بعد جيل".

وأكدت "أننا في مواجهة مستمرة وحدنا مع الاحتلال، ومع الإدارات الأميركية المتعاقبة التي تستعمل الفيتو باستمرار لمنع حصولنا على حقوقنا المشروعة، وتحاول أن تُخرج القدس من المعادلة، وتقدم السلاح والمال للحفاظ على الاحتلال، ومنع رفع العلم الفلسطيني على القدس والمقدسات".

132
خامنئي وهويّة سوريا
يمكن الحديث عن تغيير حقيقي في موقف النظام السوري متى تبدأ بالفعل عمليّة سياسية في سوريا انطلاقا من تنفيذ القرار الصادر عن مجلس الأمن الذي لا يريد النظام السوري السماع به.
خيرالله خيرالله

كلّ شيء على ما يرام
تطرح الزيارة الأخيرة التي قام بها رئيس النظام السوري بشّار الأسد لطهران بغية التعزية بمقتل رئيس “الجمهوريّة الإسلاميّة” إبراهيم رئيسي ووزير الخارجية حسين أمير عبداللهيان في حادث تحطّم هليكوبتر مزيدا من الأسئلة.

محور الأسئلة طبيعة العلاقة بين النظامين السوري والإيراني. هل يمكن الخروج بأي خلاصة من أي نوع في ضوء تأخر بشّار عشرة أيّام كاملة في المجيء إلى طهران في حين تدافع آخرون من أجل المشاركة في التعزية برئيسي وتشييعه؟

على هامش الأسئلة المطروحة، يرى خبراء في الشأن السوري أنّ هناك سيناريو يظهر أنّه متفق عليه بين طهران ودمشق. لا بدّ من التوقف هنا عند الكلام الصادر عن علي خامنئي لدى استقباله رئيس النظام السوري. هذا الكلام وزعته وسائل الإعلام الرسميّة الإيرانية لكنه غاب، في المقابل، عن وسائل الإعلام الرسميّة السوريّة.

◄ عاجلا أم آجلا سيتأكّد أن إيران تعرف تماما ما الذي تريده من سوريا؛ تريد تغيير هويّة سوريا نهائيا مثلما غيرت هويّة العراق وقبل ذلك هويّة لبنان ومثلما غيّرت هويّة شمال اليمن

ورد في وسائل الإعلام الإيرانيّة أن “المرشد” الإيراني علي خامنئي أكّد خلال لقائه بشار الأسد في طهران أن “المقاومة هي الهوية المميزة لسوريا، ويجب المحافظة عليها”. كرّر خامنئي القول إنّ “الهوية المميزة لسوريا، وهي المقاومة، تشكلت في عهد الراحل حافظ الأسد، من خلال إرساء أسس جبهة المقاومة والصمود. هذه الهوية لطالما ساعدت على الوحدة الوطنية السورية”. ذكّر خامنئي الأسد، استنادا إلى وسائل الإعلام الإيرانيّة أيضا، بأن “الدول الغربية وأتباعها في المنطقة كانت بصدد إسقاط النظام السياسي في سوريا وإلغاء دورها من المعادلات الإقليمية عبر الحرب، لكنها فشلت، وحاليّا تحاول تحقيق ذلك من خلال أساليب أخرى، بما فيها وعود لن تفي بها أبدا”. شدّد “المرشد” على أن “البلدين سيتجاوزان الضغوط السياسية والاقتصادية الأميركية والأوروبية، عبر تعزيز التعاون المشترك وتنظيمه”. في المقابل قدم الأسد تعازيه بوفاة الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي، ووزير خارجيته ومرافقيهما، وقال لخامنئي “العلاقات الإيرانية – السورية هي علاقة إستراتيجية تتقدم بتوجيهات فخامتكم”، وأضاف “بعد أكثر من 50 عاما، تقدم خط المقاومة في المنطقة وأصبح الآن نهجا دينيّا وسياسيّا”.

من الواضح تركيز خامنئي على “هويّة سوريا”، من وجهة نظر “الجمهوريّة الإسلاميّة”. اختزل هويّة سوريا بـ“المقاومة” في حين لا إشارة إلى شعار “قلب العروبة النابض” الذي تغنّى به النظام السوري، وهو نظام أقلّوي ردّد هذا الشعار  طويلا، للتغطية على ممارساته في مجال تغيير طبيعة البلد عن طريق تهجير أكبر عدد من السنّة منه والقضاء على المدن الكبيرة، مثل دمشق وحلب وحمص وحماة، بكلّ ما تمثله. كانت الطبقة البورجوازية في هذه المدن، التي تضاف إليها اللاذقيّة، في كلّ وقت هاجسا لدى حافظ الأسد منذ احتكر السلطة مطلع سبعينات القرن وأسس لاحقا للعلاقة مع إيران – الخميني من زاوية مذهبية قبل أي شيء آخر. كان أفضل تعبير عن ذلك وقوفه مع إيران في وجه العراق في حرب السنوات الثماني بين البلدين. هذا ما حرص خامنئي على الإشارة إليه لدى استقباله بشّار الأسد أخيرا. حرص على تأكيد الدور الذي لعبه حافظ الأسد في تأسيس العلاقة مع إيران.

◄ تطور أوضاع سوريا يظلّ مرتبطا، إلى إشعار آخر، بنجاح المشروع التوسعي الإيراني في المنطقة كلّها

في النهاية عن أي “مقاومة” يتحدّث “المرشد”؟ هل الحرب التي يشنها النظام على شعبه منذ ثلاثة عشر عاما وبضعة أشهر تعتبر مقاومة؟ هل الاستعانة بميليشيات مذهبية، لبنانيّة وعراقيّة وأفغانية وباكستانيّة وبـ“الحرس الثوري” الإيراني في قمع الشعب السوري، فعل مقاومة؟ هل الاستنجاد بفلاديمير بوتين وبسلاح الجو الروسي من أجل تدمير المدن والبلدات والمستشفيات والمدارس السوريّة فعل مقاومة؟

تفادى بشار، حسب النسخة التي وزعها الإعلام السوري عن زيارته لطهران، أي إشارة إلى هويّة سوريا. اكتفى بالإشارة إلى أنّ “الحادثة الأليمة (مقتل رئيسي وأمير عبداللهيان) لن تؤثر على نهج إيران ودعمها للمقاومة ومساندتها للشعب الفلسطيني”.

في النهاية يبدو، وإن بشكل عام، أن كلّ شيء على ما يرام بين النظامين الإيراني والسوري. ليس ما يشير إلى أن طهران تعترض على دور أكبر للنظام السوري في إطار جامعة الدول العربيّة. على العكس من ذلك، تودّ “الجمهوريّة الإسلاميّة” التعزيز من وجود النظام السوري في الصف العربي كي تسعى إلى الاستفادة من هذا الوجود من منطلق أن النظام السوري سيكون بمثابة حصان طروادة لها في جامعة الدول العربيّة. أكثر من ذلك، لا اعتراض لدى إيران على حصول النظام السوري على مساعدات عربية في ضوء تدهور الاقتصاد في هذا البلد من جهة والديون المترتبة على النظام لإيران من جهة أخرى. يقدّر حجم هذه الديون بمليارات الدولارات صرفتها “الجمهوريّة الإسلاميّة” من أجل المحافظة على النظام السوري، بشكله الحالي، خصوصا في السنوات التي تلت اندلاع الثورة الشعبيّة في سوريا. لا غنى للنظام الإيراني عن سوريا وعن وجوده فيها بصفة كونها ممرا إلزاميا إلى لبنان!

◄ من الواضح تركيز خامنئي على "هويّة سوريا"، من وجهة نظر "الجمهوريّة الإسلاميّة". اختزل هويّة سوريا بـ"المقاومة" في حين لا إشارة إلى شعار "قلب العروبة النابض" الذي تغنّى به النظام السوري

يمكن الحديث عن تغيير حقيقي وجدّي في موقف النظام السوري من إيران متى تبدأ بالفعل عمليّة سياسية في سوريا انطلاقا من تنفيذ القرار الصادر عن مجلس الأمن الذي لا يريد النظام السوري السماع به لا من قريب أو بعيد.

هذا القرار 2254 الذي صدر قبل تسع سنوات يتحدّث عن فترة انتقالية في سوريا تليها انتخابات عامة بإشراف الأمم المتحدة. لا يمكن لـ“الجمهوريّة الإسلاميّة” القبول بذلك. هذا ما جعل “المرشد” يحذر بشار الأسد من وجود إغراءات بقوله إن الدول الغربية وأميركا “لن تفي بوعودها”.

عاجلا أم آجلا سيتأكّد أن إيران تعرف تماما ما الذي تريده من سوريا؛ تريد تغيير هويّة سوريا نهائيا مثلما غيرت هويّة العراق، وقبل ذلك هويّة لبنان. كذلك مثلما غيّرت هويّة شمال اليمن.

يظلّ تطور أوضاع سوريا مرتبطا، إلى إشعار آخر، بنجاح المشروع التوسعي الإيراني في المنطقة كلّها. يبدو “المرشد” خامنئي واضحا كلّ الوضوح في هذا الشأن، فيما بشّار الأسد يعيش في عالم خاص به أبعد ما يكون عن الواقع السوري والأزمة العميقة للنظام.

133
مقتل 17 من الموالين لإيران في هجوم اسرائيلي على حلب
الهجوم في حلب يأتي بعد هجمات صاروخية نفذها حزب الله في الجولان ضد مواقع اسرائيلية.
MEO

توتر على الحدود مع سوريا ولبنان
دمشق - قتل 17 شخصاً على الأقل وأصيب آخرون جراء قصف صاروخي إسرائيلي استهدف بلدة حيّان في ريف حلب الغربي فجر الاثنين وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان في استمرار للهجمات التي تستهدف مواقع الموالين لإيران والحرس الثوري.
وقال المرصد "استهداف جوّي إسرائيلي لموقع في بلدة حيان بريف حلب الشمالي، حيث أسفر الاستهداف عن انفجارات متتالية في معمل النحاس بالمنطقة" التي تسيطر عليها مجموعات إيرانية ما أدى إلى مقتل 17 عنصراً من المجموعات الموالية لإيران في حصيلة أولية
من جهتها، قالت وزارة الدفاع السورية في وقت لاحق في بيان إنه "حوالي الساعة 00.20  شن العدو الإسرائيلي عدواناً جوياً من اتجاه جنوب شرق حلب مستهدفاً بعض المواقع في محيط حلب" مضيفة "أدى العدوان إلى ارتقاء عدد من الشهداء ووقوع بعض الخسائر المادية".
وشهدت محافظة حلب هدوءاً نسبياً خلال الأشهر الفائتة، بعد غارة جوّية إسرائيلية في آذار/مارس استهدفت مواقع عدة قرب حلب أسفرت عن مقتل 52 شخصاً وفق المرصد.
وتزايدت الضربات منذ بدء الحرب بين إسرائيل وحماس في قطاع غزة في 7 تشرين الأول/أكتوبر، عندما شنت الحركة الفلسطينية المدعومة من إيران هجوما غير مسبوق على جنوب إسرائيل.
لكنها بحسب المرصد "تراجعت بشكل لافت" بعد قصف مبنى ملحق بالسفارة الإيرانية في دمشق في نيسان/أبريل أدى إلى مقتل سبعة أفراد من الحرس الثوري بينهم ضابطان كبيران.
ونفذت إسرائيل مئات الضربات الجوية في سوريا منذ اندلاع الحرب في جارتها الشمالية، واستهدفت أساسا مواقع للجيش ومقاتلين مدعومين من إيران، بما في ذلك حزب الله.
ونادرا ما تعلق إسرائيل على ضربات محددة في سوريا لكنها قالت مرارا إنها لن تسمح لعدوتها اللدودة إيران بترسيخ وجودها في البلد المجاور لها.
وأدى هجوم نفذه الجيش الإسرائيلي في ابريل/نيسان الماضي على القنصلية السورية في العاصمة دمشق أسفر عن مقتل مسؤول بارز في الحرس الثوري الى توتر غير مسبوق حيث ردت طهران بإطلاق العشرات من الصواريخ الباليستية والمسيرات فيما ردت الدولة العبرية بهجوم محدود غفي أصفهان استهدف عددا من المواقع العسكرية.
ويأتي الهجوم كذلك وسط تبادل للهجمات بين إسرائيل وحزب الله في جنوب لبنان حيث سمح رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بتصعيد الهجمات في خضم الجهود التي تبذل لعقد صفقة بين حماس والدولة العبرية في قطاع غزة.
والأحد قصف حزب الله اللبناني الجولان السوري المحتل للمرة الثانية خلال ساعات قليلة، بعد غارات إسرائيلية على شرق لبنان ومقتل مدنيين اثنين في جنوب البلاد.
وقال حزب الله في بيان " قصف مجاهدو المقاومة الإسلامية بِرمايتين متتاليتين مقر قيادة فرقة الجولان 210 في ثكنة نفح بعشرات صواريخ الكاتيوشا". وأكد أن هذا القصف يأتي "رداً على اعتداء العدو الإسرائيلي الذي طال منطقة البقاع".
وأتى هذا الإعلان غداة قصف الجيش الإسرائيلي مواقع لحزب الله في منطقة بعلبك في شرق لبنان، بعيدا من الحدود، وذلك وسط تصعيد متواصل للضربات عبر الحدود بين حزب الله واسرائيل. وأدّى القصف إلى إصابة شخصين بجروح، وفق مصدر مقرب من حزب الله.
وكان حزب الله أعلن في بيان الاحد عن قصفه "بسرب من المسيرات الانقضاضية" مقراً عسكرياً إسرائيليا في الجولان السوري المحتل.
وفي وقت سابق الأحد قتل مدنيَّان بقصف إسرائيلي استهدف بلدة حولا في جنوب لبنان، كما أفادت الوكالة الوطنية اللبنانية للإعلام الرسمية. وذكرت الوكالة الوطنية للإعلام أن "شهيدين مدنيّين سقطا في الغارة" على بلدة حولا "والتي استهدفت منزلهما".
وأسفرت الحرب السورية عن مقتل أكثر من نصف مليون شخص وتشريد ملايين آخرين منذ اندلاعها في عام 2011.

134
قنبلة "القيصر".. أقوى قنبلة نووية بتاريخ البشرية
سكاي نيوز عربية - أبوظبي

"قنلة القيصر" أكبر قنبلة نووية في تاريخ البشرية
أعلنت عدة دول غربية، ومن بينها الولايات المتحدة، مؤخرا موافقتها على استخدام القوات الأوكرانية لأسلحتها في ضرب مناطق داخل الأراضي الروسية، وهو الأمر الذي دفع نائب رئيس مجلس الأمن الروسي دميتري مدفيديف، في منشور على تلغرام، إلى التلويح بأن الصراع العسكري الراهن مع الغرب يتطور وفق أسوأ السيناريوهات الممكنة.

وقال مدفيديف "بغض النظر عن مدى ثرثرة المتقاعدين في الناتو بأن روسيا لن تستخدم أبدا الأسلحة النووية التكتيكية ضد أوكرانيا السابقة، وحتى أكثر من ذلك ضد دول الناتو الفردية، فإن الحياة أفظع بكثير من تفكيرهم التافه.. من الممكن أيضا أن يخطئوا في تقديرهم بشأن استخدام الأسلحة التكتيكية النووية، برغم أن هذا سيكون خطأ فادحا".

وختم يقول "وهذا مع الأسف، ليس تخويفا أو خدعة نووية. فالصراع العسكري الراهن مع الغرب يتطور وفق أسوأ السيناريوهات الممكنة، وهناك تصاعد مستمر في قوة أسلحة الناتو المستخدمة. لذلك، لا يمكن لأحد اليوم أن يستبعد انتقال الصراع إلى مرحلته النهائية".
قنبلة "القيصر" النووية
يظهر الفيلم الأرشيفي التالي اختبار أقوى قنبلة نووية تم صنعها وتفجيرها على الإطلاق في تاريخ البشرية.

وفقا للمعلومات، فقد تم اختبار "قنبلة القيصر"، في 30 أكتوبر 1961، في موقع التجارب النووية "سوخوي نوز" في جزيرة نوفايا زيمليا روسيا.
تجاوزت قوة الانفجار 58 ميغاطن، وتجاوز ارتفاع الانفجار 67 كيلومترا.
كان الضوء المنبعث من الانفجار مرئيا على مسافة أكثر من 1000 كيلومتر؛ وفي قرية ديكسون، على بعد 780 كيلومترا من مركز الانفجار، تحطم زجاج نوافذ المنازل، ودارت موجة الانفجار حول الكرة الأرضية 3 مرات.
القدرات النووية الروسية
تمتلك روسيا اليوم أكبر ترسانة نووية وأكثرها تقدماً على كوكب الأرض، كما تمتلك أنظمة الإطلاق الأكثر تقدماً على الإطلاق.

ويقول اتحاد العلماء الأميركيين إن لدى روسيا، منذ العام 2022، ما يقارب 5977 رأسا نووية، مقارنة مع 5428 لدى الولايات المتحدة الأميركية.

بحسب المعلومات، تم إخراج حوالي 1500 من هذه الرؤوس النووية من الخدمة، بينما يوجد في الاحتياط 2889 رأسا نووية، فيما يتم نشر 1588 كرؤوس نووية استراتيجية.
بايدن والحرب العالمية الثالثة
قال منسق الاتصالات الاستراتيجية في مجلس الأمن القومي بالبيت الأبيض، جون كيربي، أمس الأحد، إن الرئيس الأميركي جو بايدن لا يريد أن يكون مسؤولا عن بدء حرب عالمية ثالثة من خلال دعم واشنطن لكييف.

وأوضح كيربي، في مقابلة مع قناة "إيه بي سي": "الرئيس يقول إنه لا يريد أن يكون مسؤولا عن بدء حرب عالمية ثالثة، من خلال دعم واشنطن لكييف في الصراع الأوكراني".
وأشار كيربي إلى أن "الولايات المتحدة لا تسعى إلى صراع مع روسيا أو أي قوة نووية أخرى".

وكشفت مصادر لصحيفة "بوليتيكو" في وقت سابق، كيفية اتخاذ الرئيس الأميريكي لقراره بالسماح للقوات الأوكرانية باستخدام الأسلحة الأميركية ضد أهداف داخل الأراضي الروسية.

يشار إلى أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أكد، خلال تحدثه عن المقترحات الغربية حول السماح لكييف بتوجيه ضربات إلى الأراضي الروسية، أن دول "الناتو" يجب أن تفهم بماذا أو بأي أمر تلعب.

135
خامنئي: عملية طوفان الأقصى أفشلت محاولات التطبيع
وكالات - أبوظبي

قال المرشد الإيراني على خامنئي، اليوم الاثنين، إن عملية " طوفان الأقصى"، التي شنتها حركة حماس على مستوطنات غلاف غزة في السابع من أكتوبر الماضي، أفشلت مخططا لجعل إسرائيل جزءا من المنطقة عبر التطبيع معها.

وقال المرشد الإيراني، بمناسبة الذكرى 35 لوفاة الخميني، إن "طوفان الأقصى" جاء في اللحظة المناسبة، وأن "من قام بها أفشل المخطط الكبير للشرق الأوسط الجديد".

وأضاف خامنئي أن عملية طوفان الأقصى، في 7 أكتوبر من العام الماضي، كانت بالضبط ما تحتاجه المنطقة، مشيرا إلى أن "منطقتنا كانت بحاجة لهذه العملية وكانت هذه العملية هي الحل لهذه الحاجة"، بحسب ما نقلت وكالة تسنيم الإيرانية شبه الرسمية.
وطالب الزعيم الإيراني "الجميع" بألا يعقدوا آمالهم على اتفاق وقف إطلاق النار في غزة.

وأشار إلى أن عملية "طوفان الأقصى خلطت جميع الأوراق وحصلت في لحظة حساسة كان العدو (إسرائيل) يسعى فيها لتطبيق مخطط السيطرة على المنطقة".

وأضاف خامنئي قائلا: "عملية طوفان الأقصى ضربة قاصمة لن تتعافى إسرائيل منها".

136
مقتل وإصابة 13 عتالاً كوردياً بنيران الحرس الايراني خلال شهر

شفق نيوز/ أعلنت منظمة "هەنگاو-الخطوة" المدافعة عن حقوق الإنسان، يوم السبت، مقتل وإصابة ما لا يقل عن 13 عتالاً كوردياً على يد الحرس الثوري الإيراني على حدود اقليم كوردستان، خلال شهر أيار الماضي، في ارتفاع مضاعف عن الشهر السابق.

وجاء في بيان للمنظمة، ورد لوكالة شفق نيوز: "استنادا إلى الاحصاءات المسجلة في مركز الإحصاء والتوثيق لدى منظمة هەنگاو، فقد شهد شهر أيار الماضي، سقوط 13 عتالا على حدود كوردستان من بينهم نحو 92% بنيران مباشرة من قوات الحرس الثوري الإيراني في زيادة بنسبة 100% بالمقارنة مع شهر نيسان الماضي.

وأوضح البيان، أن "الاحصاءات تشير إلى مقتل 8 عتالين وإصابة 5 آخرين من بينهم مراهق في 17 من العمر من أهالي سردشت يدعى (اريان مامندي) الذي فقد إحدى عينيه بنيران بنادق صيد (ذات الكرات الحديدية) من قبل القوات المسلحة الإيرانية".

وأشار إلى أن كلا من هيمن أحمدي وواحد قادربور وعطا رستم بور وثلاثة من أهالي سقز، وجلال سهرابي ومحمد قادري ومعين توفيق بور والثلاثة من اهالي مدينة بانه مع سالار احمدي وسيناء رسولزاده وهما من أهالي مدينة سردشت، وجميعهم من العتالين الكسبة قتلوا في شهر أيار بنيران مباشرة من القوات المسلحة الإيرانية".

ولفت بيان المنظمة الحقوقية، إلى أن شهر نيسان الماضي، شهد مقتل 4 عتالين، وبهذا يكون عدد القتلى قد تضاعف بنسبة 100% مقارنة بين شهري نيسان وأيار الماضيين"، مبيناً أن "العتالين الضحايا الأكثر عدداً هم من أهالي محافظة سنندج وبلغ 10 ضحايا".

137
وزير داخلية كوردستان: نسعى لأن يكون محافظ كركوك كوردياً

شفق نيوز/ أكد وزير الداخلية في حكومة إقليم كوردستان ريبير احمد، يوم الأحد، أن حكومة الإقليم تفضل أن يكون محافظ كركوك من المكون الكوردي.

وقال أحمد، في مؤتمر صحفي عقده، اليوم، في دهوك على هامش حفل تخرج طلبة الجامعة الأمريكية في المحافظة، وحضره مراسل وكالة شفق نيوز، إن "المفاوضات والنقاشات جارية مع الأطراف السياسية في كركوك لترشيح محافظ جديد يمكنه خدمة جميع اهالي كركوك بمختلف طوائفهم".

واوضح أن "كل طرف سياسي في كركوك يسعى لأن يكون المحافظ تابعا له، بينما تفضل حكومة إقليم كوردستان ان يكون المحافظ من المكون الكوردي".

ومنذ أكثر من خمسة أشهر فشلت الكتل الفائزة في انتخابات مجلس محافظة كركوك، في الاتفاق على اقتراح مشترك لتشكيل الحكومة المحلية في ظل إصرار كل واحدة على تسنم منصب المحافظ.

ويوم الأربعاء الماضي 25 أيار 2024، عقد رئيس الوزراء محمد شياع السوداني، وممثلي وقادة الكتل السياسية الفائزة بعضوية مجلس محافظة كركوك، اجتماعاً لكنه انتهى دون التوصل الى أي اتفاق، وفقاً لمصدر أبلغ وكالة شفق نيوز بذلك.

وفي 21 شباط من العام الحالي، أشرف رئيس الوزراء، على اجتماع ضم جميع الكتل الفائزة وحدد مهلة حتى 3 آذار الماضي لإعداد المقترحات المتعلقة بتشكيل إدارة جديدة للمحافظة وتشكيل حكومة محلية مشتركة.

‏‎ومن المقرر أن يعاد توزيع عشرات المناصب الإدارية العليا بين مكونات محافظة كركوك، حيث يدار معظمها الآن بالوكالة، من ضمنها رئيس مجلس المحافظة ونائبه، المحافظ ونائبيه ومعاونيه، قائممقام أربع أقضية ومديري 16 ناحية، فضلاً عن عدد من المديرين العموميين. ‏‎

يذكر أن محافظة كركوك، أجرت أول انتخابات منذ العام 2005، يوم 18 كانون الأول 2023، ونال الكورد فيها 7 مقاعد مقسمة بواقع 5 مقاعد للاتحاد الوطني الكوردستاني، ومقعدان للحزب الديمقراطي الكوردستاني، ومقعد للكوتا (بابليون)، ليصبح مجموع المقاعد 8، وفي المقابل نال العرب 6 مقاعد مقسمة على النحو الآتي: ثلاثة مقاعد للتحالف العربي، وتحالف القيادة مقعدان، وتحالف العروبة مقعد واحد، فيما حصلت جبهة تركمان العراق الموحد على مقعدين.

‏‎وتعقد المشهد الانتخابي في عملية المساواة الحاصلة في عدد المقاعد بين الكورد والعرب والتركمان (8-8)، الأمر الذي أدى إلى عدم قدرة أي طرف منهم على تشكيل الحكومة المحلية. وفيما يخص اختيار قائمقام قضاء سنجار اكد وزير داخلية كوردستان، على ضرورة التوصل الى اتفاق بين جميع الاطراف على مرشح واحد وبعد ذلك يتم ترشيحه من قبل مجلس محافظة نينوى. واوضح احمد، ان "موضوع سنجار يختلف عن بقية الاقضية حيث يرتبط باتفاقية سنجار الموقعة بين الحكومة الاتحادية وحكومة اقليم كوردستان".

138
مؤسسة بارزاني توزع أكثر من اربعة ملايين و500 ألف دولار على "أيتام كوردستان" بتعاون إماراتي

شفق نيوز/ أعلنت مؤسسة بارزاني الخيرية، يوم الأحد، بالتعاون مع دولة الإمارات متمثلاً بالقنصلية الإماراتية والهلال الأحمر الإماراتي، عن توزيع أكثر من اربعة ملايين ونصف مليون دولار على "الاعزاء" الأيتام المكفولين، في استقبال عيد الأضحى.

وقالت المؤسسة في بيان ورد لوكالة شفق نيوز، إنه "بحضور رئيس مؤسسة بارزاني الخيرية موسى أحمد، والقنصل العام للإمارات في اقليم كوردستان أحمد الظاهري، عقد مؤتمر صحفي اليوم الأحد لإعلان توزيع مستحقات الاعزاء ضمن مشروع رعاية الاعزاء بقسميه الهلال الأحمر الإماراتي وكوردستان".

ولفتت إلى أن "هذا المشروع الذي يوافق أياما قبل عيد الاضحى، تقوم مؤسسة بارزاني الخيرية بالاشتراك مع الهلال الأحمر الإماراتي والميسورين المحليين في إقليم كوردستان، بتوزيع مبلغ (4,575,145) دولار على الأعزاء (الأيتام) في محافظات إقليم كوردستان والعراق".

وأشارت إلى أنه "في بداية المؤتمر الصحفي، رحب موسى أحمد رئيس مؤسسة بارزاني بالحضور وفي تصريح للصحفيين، تحدث عن هذا المشروع الكبير وأن الاهتمام بالأطفال الاعزاء (الايتام) جدير بالفخر عند جميع مواطني إقليم كوردستان وخاصة أنه موضع فخر لمؤسسة بارزاني الخيرية انها استطاعت ان تدير هذا المشروع الضخم".

وقال أحمد: "أوصانا الرئيس بارزاني منذ تأسيس مؤسسة بارزاني الخيرية، أن نكون جسرا بين الميسورين والدول المانحة من جهة والمعوزين ومحدودي الدخل من جهة أخرى، ونحن بذلنا ما في وسعنا كي نكون هذا الجسر الوثيق، ولحسن حظنا تتوسع مشاريعنا المشتركة مع الدول المانحة والمنظمات الدولية والشركات والميسورين في كوردستان سنة بعد أخرى".

وتابع أحمد: "منذ سنوات عدة نحن أردنا، أن نمزج بين الأعياد والمناسبات الخاصة ومشاريعنا وأعمالنا الخدمية، والآن ومع اقتراب عيد الاضحى المبارك، تنفذ مؤسسة بارزاني الخيرية هذا المشروع الكبير والواسع وهو مشروع الأعزاء في كوردستان، حيث بدأ منذ سنة 2012 بإشراف مباشر من مسرور بارزاني رئيس الهيئة التأسيسية لمؤسسة بارزاني الخيرية. في البداية أعلنا عن هذا المشروع بالاشتراك مع الهلال الأحمر الإماراتي، واستطعنا الاستمرار فيه وأضفنا عليه قسما آخر بالاشتراك مع الشركات والميسورين في كوردستان. والان بالاضافة الى جميع محافظات اقليم كوردستان، توسع المشروع ليشمل أجزاء أخرى في كوردستان والمحافظات العراقية، وتمنى السيد مسرور بارزاني ان يستفيد كل طفل عزيز (يتيم) من هذا المشروع".

من جانبه قال أحمد الظاهري القنصل العام لدولة الإمارات في اقليم كوردستان، في كلمة له: إن "تواجدنا اليوم هنا، دليل على استمرار دعمنا لاخواننا النازحين واللاجئين وجميع الفئات الاخرى في اقليم كوردستان مثل الاعزاء، ونحن نبذل جهودنا ان نزيد هذا المبلغ في السنوات القادمة، كي يستفيد عدد أكبر من الأعزاء، واملنا ان نستمر معهم حتى بعد تخرجهم من الدراسة وتعيينهم وتنميتهم في جميع الجوانب كي يصبحوا أفرادا منتجين ويكون لهم مستقبل مشرق في اقليم كوردستان".

وأعلن القنصل العام لدولة الإمارات في اقليم كوردستان، انه "خلال السنوات القادمة تكون لديهم مشاريع مشتركة مع مؤسسة بارزاني الخيرية، سواء اكانت هذه المشاريع تنموية وإنسانية وقال: نحن شريك استراتيجي لمؤسسة بارزاني الخيرية لتقديم مساعدات إنسانية، وأقدم شكري وتقديري لمؤسسة بارزاني الخيرية لجهودها الكبيرة في ادارة مخيمات النازحين واللاجئين وهذه الجهود لا يعرفها احد لكننا بسبب عمل الهلال الأحمر الإماراتي معهم نجد أثر هذه المساعدات على خدمة هذه الفئة ورعايتهم ودعمهم".

وفي هذا المؤتمر الصحفي، اعتبر رئيس مؤسسة بارزاني الخيرية هذا المشروع مشروعا شاملا ونوعيا وتربويا ذات أثر فعال، واكد على انه في كثير من المراكز العالمية لأبحاث أجريت بحوث علمية على هذا المشروع لمؤسسة بارزاني الخيرية وخاصة ان عدد الاطفال الاعزاء كبير وقد اهتم المشروع بدراسة الاطفال اهتماما كبيرا، حيث ان احد الشروط التي يجب تنفيذه من قبل المستفيد هو ان لابد ان يستمر في الدراسة، ثم ألقى الضوء على تفاصيل هذا المشروع التي يبدأ تنفيذه في الايام القادمة وبين الموقع والمبلغ وعدد الاعزاء المستفيدة بهذا الشكل:

139
بعد التقاطع بين "التمييز" و"الاتحادية".. مجلس القضاء يشترط التشاور قبل إصدار القرارات

شفق نيوز/ أثار قرار محكمة التمييز الاتحادية، القاضي بأن أحد قرارات المحكمة الاتحادية - أعلى سلطة قضائية في البلاد - "غير بات" جدلاً قضائياً في العراق، حول قرارات عدة أصدرتها "الاتحادية" بأوقات سابقة.

ومثل قرار محكمة التمييز، بداية لنقاشات جادة حول تشريع قانون خاص بالمحكمة الاتحادية، وآلية الرقابة عليها، وتعيين قضاتها، لتجنب تحولها إلى تهديد للوضع السياسي القائم منذ 2003.

وأثبت هذا القرار، وبما لا يقبل الشك، وجود صراع صامت بين مجلس القضاء الأعلى والمحكمة الاتحادية، حيث اتخذت الأخيرة قرارات اعتبرها بعض الأطراف السياسية، خصوصاً الكورد والسنة، غير عادلة وغير دستورية.

وفي تطور متسارع، استضاف رئيس مجلس القضاء العراقي، فائق زيدان، يوم الاثنين، اجتماعاً مشتركاً ضم نواب رئيس محكمة التمييز ورئيس وأعضاء المحكمة الاتحادية بحضور رئيس الإشراف القضائي.

وناقش زيدان، وفق بيان ورد لوكالة شفق نيوز، مع المجتمعين، اختصاص المحكمتين، واتفقوا على الالتزام بما نص عليه الدستور والقوانين النافذة التي حددت اختصاصات المحكمتين.

وشدد زيدان، بحسب البيان، على أنه "في حال التوجه للاجتهاد بما لم يرد به نص دستوري أو قانوني، يصار إلى عقد اجتماع مشترك للوصول إلى رأي متفق عليه".

140
الحزب الشيوعي: 150 ألف شاب عراقي يلتحق بجيش العاطلين سنوياً

شفق نيوز/ انتقد سكرتير اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي رائد فهمي، يوم السبت، إجراءات الحكومة الاتحادية في معالجة أزمة البطالة المتفشية داخل المجتمع بالعراق خاصة بين فئة الشباب والخريجين.

وكتب فهمي في مدونة على منصة "إكس - تويتر سابقاً"، "يبدو أن جدوال المالية سيتم إقرارها، مع أن انتقادات جدية وجهت لهذه الجداول".

ومن المقرر أن يعقد مجلس النواب العراقي جلسة يوم الأثنين المقبل للتصويت على جداول موازنة العام 2024 المرسل من قبل الحكومة الاتحادية رغم انتقادات واسعة لها من قبل نواب ومسؤولين محليين لتقليص حصص المحافظات ومن بينها اقليم كوردستان.

وأضاف فهمي أن "الموازنة والحكومة لا تقدم أية اجراءات عملية لمعالجة مشكلة البطالة، ولا سيما بين الشباب والخريجين"، مشيرا إلى أن "حوالي 150 ألف شاب يلتحق بجيش العاطلين سنويا".

وتبلغ موازنة 2024 بحسب ما أعلنه رئيس مجلس الوزراء محمد شياع السوداني مؤخرا، 211 تريليون دينار، وأن رواتب الموظفين لسنة 2024 تبلغ 62 تريليون دينار، فيما كانت موازنة العام 2023 بلغت 199 تريليون دينار ورواتب الموظفين 59 تريليون دينار.

وتقدر إيرادات موازنة 2024، وفقاً للسوداني، بـ"144 تريليون و336 مليار دينار، في حين تبلغ النفقات 210 تريليونات و936 مليار دينار، فيما يكون العجز 63 تريليوناً و599 مليار دينار".

141
‏رئيس الجمهورية يكشف عن وجود "أعداد كبيرة" داخل السجون العراقية "دون تُهم"

شفق نيوز/ كشف رئيس الجمهورية عبد اللطيف جمال رشيد، يوم الأحد، عن وجود "أعداد كبيرة" داخل السجون العراقية "دون تُهم"، وشدد على إنهاء ملف السجناء وإطلاق سراح ‏الذين انتهت مدة محكوميتهم.

جاء ذلك خلال كلمة له في مراسم تخرج الدورة السادسة للجامعة الامريكية في دهوك، بحضور رئيس إقليم كوردستان نيجيرفان بارزاني ورئيس حكومة إقليم كوردستان مسرور بارزاني ورئيس البرلمان العراقي بالنيابة محسن المندلاوي.

وقال رئيس الجمهورية في كلمته التي حضرها مراسل وكالة شفق نيوز، إن "رئاسة الجمهورية تحاول في الوقت الحالي تحسين العلاقات بين حكومتي إقليمي كوردستان والحكومة الاتحادية العراقية، وتعمل ‏بشكل حثيث على توفير طريق التفاهم وحل المشاكل على أساس الدستور والعدالة".

وأشار إلى "حرص رئاسة الجمهورية على صرف حصة الإقليم وجميع المحافظات من الموازنة وتحقيق العدالة".

وتابع "‏نحن في رئاسة الجمهورية مصرون على العمل على ملف السجناء وإطلاق سراح ‏الذين انتهت مدة محكوميتهم وللأسف هناك أعداد كبيرة من السجناء داخل السجون العراقية دون وجود تهم عليهم".

وقال الرئيس العراقي، إنه "حريص جدا على العمل بالدستور العراقي في كل مجالات الحياة لقطع الطريق أمام اية محاولة للانفراد بالسلطة"، على حد تعبيره.

وأضاف أن "العراق يعمل على تحسين وتطوير علاقاته الاقليمية والدولية على اساس الالتزام بالعهود والمواثيق التي تنظم هذه العلاقات".

142
النجيفي: دور بعثة الأمم المتحدة في العراق "هامشي" ويخدم الجهة الاقوى في السلطة

شفق نيوز/ أكد القيادي في حزب "متحدون" اثيل النجيفي، يوم الأحد، أن دور بعثة الأمم المتحدة في العراق "هامشي" ويخدم الجهة الأقوى في السلطة، حسب تعبيره.

وقال النجيفي، لوكالة شفق نيوز: "اننا لا نعتقد أن انهاء مهمة بعثة الأمم المتحدة سيؤثر سلبا في الوضع العراقي، فدور بعثة الأمم المتحدة لم يكن فعالاً في أي وقت من الأوقات، وصحيح انه نجح احيانا في حل أزمات محلية".

وأضاف ان "هذا النجاح حدث عندما كانت الأطراف العراقية تبحث عن الحل وهذا حدث في السنين الاولى للعملية السياسية، اما بعد ذلك فكان على الدوام دور بعثة الأمم المتحدة هامشي وغالبا ما كان يخدم الجهة الاقوى في السلطة".

وأكد السياسي السني البارز أن "إصلاح الأوضاع في العراق لابد ان تكون عراقية خالصة وأي تدخل لجهة أخرى تزيد من سوء الأوضاع ولا تحل أي مشكلة".

وقرر مجلس الأمن الدولي، يوم الجمعة الماضي، إنهاء عمل بعثة الأمم المتحدة في العراق (يونامي) أواخر العام 2025، وذلك استجابة لطلب تقدمت به الحكومة العراقية قبل نحو أسبوعين.

ورحبت الحكومة العراقية يوم الجمعة، بقرار مجلس الأمن المرقّم (2734)، الذي صدر اليوم بالإجماع، القاضي بإنهاء ولاية ومهام بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق/ اليونامي، وفق جدول زمني ينتهي بالإنهاء الكامل في 31 كانون الأول 2025.

وكان رئيس الوزراء محمد شياع السوداني قد طلب رسمياً في 21 آيار/ مايو الجاري، في رسالة موجهة إلى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، إنهاء ولاية بعثتها لتقديم المساعدة إلى العراق "يونامي" بشكل نهائي اعتباراً من 31 كانون الأول/ ديسمبر 2025، على أن تقتصر جهودها خلال الوقت المتبقي من هذا العام على استكمال أعمالها فقط في ملفات الإصلاح الاقتصادي، وتقديم الخدمات، والتنمية المستدامة، والتغير المناخي، وغيرها من الجوانب التنموية.

143
الحزب الحاكم في جنوب أفريقيا يتكبّد هزيمة انتخابية قاسية
حزب المؤتمر الوطني الأفريقي سيضطر إلى تقديم تنازلات لخصومه لتشكيل ائتلاف حاكم بعد أن خسر غالبيته المطلقة في الانتخابات التشريعية.
MEO

"المؤتمر الوطني الأفريقي" يدفع ثمن خيبة أمل أنصاره
جوهانسبرغ - بعد ثلاثين عاما على توليه الحكم في جنوب أفريقيا، خسر حزب المؤتمر الوطني الأفريقي الذي يتولى السلطة منذ ظهور الديموقراطية في هذا البلد وانتخاب نيلسون مانديلا في العام 1994، غالبيته المطلقة في الجمعية الوطنية.

وقالت اللجنة الانتخابية إنّه عند الساعة 14:00 بتوقيت غرينتش مع فرز 99.5 في المئة من مراكز الاقتراع، حصل الحزب التاريخي على 40.21 في المئة من الأصوات فقط، ليتراجع بشكل ملحوظ إلى ما وراء عتبة الـ50 في المئة.

وحصل التحالف الديموقراطي الذي يعدّ أكبر أحزاب المعارضة على 21.79 في المئة من الأصوات، تبعه حزب الرئيس السابق جاكوب زوما (الذي أُنشئ قبل أشهر من الانتخابات) الذي حصل على 14.61 في المئة بينما بقي حزب "المقاتلون من أجل الحرية الاقتصادية" اليساري المتطرّف عند نسبة 9.48 في المئة وسيتمّ الإعلان عن النتائج النهائية الأحد.

ومنذ أول انتخابات وطنية في العام 1994، يحصل حزب المؤتمر الوطني الإفريقي على غالبية كبيرة في كلّ عملية انتخابية. لكنّ خيبة أمل 62 مليون مواطن في جنوب أفريقيا تغلّبت هذه المرة على الولاء للحركة التي حرّرت البلاد من نير الفصل العنصري.

وفي ثاني قوة اقتصادية في القارة، تطال البطالة ثلث من هم في سن العمل وخصوصاً الشباب، كما ترتفع نسبة الفقر وتتسع فجوة التفاوت، في حين تبلغ نسبة الجريمة أرقاما قياسية.

كذلك، يذكّر الانقطاع المتكرّر للمياه والكهرباء بأن الحلم الذي وعد به حزب المؤتمر الوطني في نهاية نظام الفصل العنصري لا يزال بعيد المنال. ويتمثّل هذا الحلم في أمّة تتمتع بإمكان حصول الجميع على التعليم والسكن والخدمات الأساسية.

والأسوأ، ارتفع مستوى عدم الثقة بشكل كبير في ظلّ فضائح فساد متعدّدة تورّط فيها كبار قادة الحزب في الأعوام الأخيرة وتصدّرت عناوين الأخبار الرئيسية.

وتوجّه 16 مليون ناخب إلى صناديق الاقتراع الأربعاء واصطفوا في طوابير طويلة في بعض الأحيان حتى وقت متأخّر من الليل، للتعبير عن غضبهم.

وكان حزب المؤتمر الوطني الأفريقي قد فاز بحوالي 70 في المئة من الأصوات في العام 2004، غير أنّه لم يحصل إلّا على 57 في المئة من الأصوات في العام 2019.

ويقع الاختيار على 400 نائب في نهاية الاقتراع الذي شهد تنافساً كان الأقوى في تاريخ الديموقراطية التي وُلدت مع انتخاب نيلسون مانديلا، أول رئيس أسود. وسيختار هؤلاء النواب الرئيس المقبل.

ولا يزال الخبراء والمراقبون يجدون صعوبة في توقّع شكل التحالفات، لكنّ الجميع متفقون على أنّ المفاوضات التي ستجري بعد إعلان النتائج النهائية لن تكون سهلة.

وفي حال قرر حزب المؤتمر الوطني الإفريقي التقرّب من التحالف الوطني الليبرالي، سيُضطر إلى تقديم تنازلات لهذا الحزب الذي تعهّد بـ"إنقاذ جنوب إفريقيا" عبر الخصخصة وإلغاء القيود التنظيمية.

كذلك، سيضطرّه التقارب مع حزب "المقاتلون من أجل الحرية الاقتصادية" إلى تقديم تنازلات ربطاً بمطالبه المثيرة للجدل مثل إعادة توزيع أراضٍ على السود وتأميم القطاعات الاقتصادية الرئيسية.

وقال زعيم هذا الحزب جوليوس ماليما خلال مؤتمر صحافي اليوم السبت "نحن لسنا يائسين ولن نتنازل عن مطالبنا ومبادئنا".

وأخيراً، سيكون على الحزب الحاكم تحديد ما إذا كان مستعدا للتعاون مع الحزب الجديد بزعامة جاكوب زوما، فقد حصل هذا الحزب على 45.90 في المئة من الأصوات في مقاطعة كوازولو-ناتال (شرق) التي تعدّ أحد المعاقل التقليدية لحزب المؤتمر الوطني الإفريقي (17.67 في المئة)، غير أنّ الرئيس سيريل رامابوزا (71 عاماً) وجاكوب زوما (82 عاماً) عدوان سياسيان قديمان ويبدو أنّ تخفيف حدّة التوتر بينهما أمر غير مرجح.

وتبقى فرضية أن يستمر حزب المؤتمر في الحكم على الرغم من خسارته الغالبية المطلقة، وذلك على أساس الاتفاق مع بعض الأحزاب على جوانب رئيسية مثل الميزانية أو الالتزام بعدم دعم أي اقتراح بحجب الثقة.

وقالت هيلين زيلي العضو في اللجنة الرئيسية لحزب التحالف الديموقراطي إنّ "حكومة أقلية ستكون أمراً جديداً تماماً في جنوب إفريقيا، لكنّها خيار من بين خيارات أخرى"، مضيفة "لم تبدأ المفاوضات بين الأحزاب بعد، ولكن فُتحت القنوات، وهناك نقاشات بين أشخاص".

144
إسرائيل تتمسك بعزل واستبعاد حماس من حكم غزة
وزير الدفاع الإسرائيلي يقول إن تل أبيب تبحث عن بدائل لحماس في حكم غزة ولن تقبل ببقائها في أي مرحلة من أي عملية تهدف إلى إنهاء الحرب.
MEO

إسرائيل لن تنهي الحرب إلا بشروطها
القدس/واشنطن - قال وزير الدفاع الإسرائيلي يوآف غالانت اليوم الأحد إن إسرائيل لن تقبل استمرار حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في حكم قطاع غزة في أي مرحلة خلال عملية إنهاء الحرب، وإن تل أبيب تبحث في أمر بدائل للحركة.

وجاءت تصريحات غالانت بينما أعلنت الولايات المتحدة أنها تتوقع من إسرائيل أن تقبل بمقترح الهدنة الذي طرحه الرئيس الأميركي جو بايدن إذا قبلت به حركة حماس.

وترفض الحركة الفلسطينية استبعادها من أي تسوية سياسية في قطاع غزة أو مغادرته، معتبرة أن ذلك من قبيل الأوهام.

وقال وزير الدفاع الاسرائيلي في بيان "بينما ننفذ عملياتنا العسكرية المهمة، تعمل مؤسسة الدفاع في الوقت نفسه على دراسة جهة حاكمة بديلة لحماس"، مضيفا "سنعزل مناطق في قطاع غزة وسنبعد عناصر حماس من تلك المناطق وننشر قوات ستمكن من تشكيل حكومة بديلة، بديل يهدد حماس". ولم يقدم المزيد من التفاصيل حول هذه الخطة ولا تفاصيل عن البدائل المحتملة.

وتدير حركة حماس قطاع غزة منذ 2007 بعد عام من فوزها بانتخابات برلمانية وإثر حرب أهلية لم تدم طويلا مع قوات أمن تابعة للسلطة الفلسطينية.

ومن المقرر أن يعقد مجلس وزراء الحرب الإسرائيلي الذي يضم غالانت في عضويته اجتماعا في وقت لاحق الأحد وفقا لما ذكرته وسائل إعلام إسرائيلية. وسيعقد الاجتماع بعد أن قدم الرئيس الأميركي اتفاقا إطاريا لإنهاء الحرب في غزة رحبت به حركة حماس مبدئيا، لكنها لم تصرح بما يدل على أنها قد تتنحى أو تتخلى عن السلاح طوعا.

وقال غالانت في بيان من مقر القيادة الجنوبية للجيش الإسرائيلي إن عملية الجيش مع إيجاد بدائل حكم محتملة ستسمح بإزاحة حماس عن السلطة وبإعادة الرهائن، مضيفا "لن نقبل حكم حماس في غزة في أي مرحلة من أي عملية تهدف إلى إنهاء الحرب".

ولاحقا قالت الولايات المتحدة الأحد إنه إذا قبلت حماس بخطة الهدنة متعددة المراحل في غزة، فإنها تتوقع أن تحذو إسرائيل حذوها.

وقال المتحدث باسم مجلس الأمن القومي بالبيت الأبيض جون كيربي لمحطة "إيه بي سي" الإخبارية "هذا مقترح إسرائيلي. لدينا كل التوقعات أنه إذا وافقت حماس على المقترح، كما نقل إليها، وهو مقترح إسرائيلي، فإن إسرائيل ستقول نعم".

وأضاف في البرنامج الحواري "هذا الأسبوع" إن الاتفاق الإطار تم نقله إلى حماس مساء الخميس بتوقيت واشنطن، موضحا "نحن ننتظر ردا رسميا من حماس".

من جهتها، أعلنت الحركة الفلسطينية في رد فعلها الأولي أنها "تنظر بإيجابية" إلى الخطة المقترحة المؤلفة من ثلاث مراحل.

وقال بايدن عند إعلانه المقترح الجمعة إنه يبدأ بمرحلة مدتها ستة أسابيع ستشهد انسحاب القوات الإسرائيلية من جميع المناطق المأهولة بالسكان في قطاع غزة وتبادل أولي للرهائن والمعتقلين.

ثم سيجري تفاوض بين إسرائيل والفلسطينيين من أجل وقف دائم لإطلاق النار، مع تواصل الهدنة ما دامت المحادثات مستمرة، معتبرا أن "الوقت قد حان لانتهاء هذه الحرب".

ويتعرض رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، السياسي المخضرم المتشدد الذي يقود حكومة ائتلافية يمينية هشة، لضغوط شديدة في الداخل، وقد أبدى تحفظات عن المقترح الذي أعلنه الرئيس الأميركي.

وأصر نتانياهو على أن إسرائيل ستواصل الحرب حتى تقضي على حماس وتحرر الرهائن، مشددا على أنه وفقا "للمخطط الدقيق الذي اقترحته إسرائيل" فإن الانتقال من مرحلة إلى أخرى كان "مشروطا" ومصمما للسماح للتل أبيب بالحفاظ على أهداف حربها.

ولفت كيربي إلى أن حماس رحبت بالمقترح، مضيفا "ما نأمل أن يحدث هو أن توافق الحركة على بدء المرحلة الأولى في أقرب وقت ممكن، والمرحلة الأولى ستسمح بخروج بعض الرهائن المسنين والمرضى والنساء على مدى ستة أسابيع".

وتابع "لا قتال، مزيد من المساعدات الإنسانية، وبينما يحدث كل ذلك، سيجلس الجانبان ويحاولان التفاوض حول شكل المرحلة الثانية ومتى يمكن أن تبدأ".

وتأتي هذه التطورات بينما استهدفت الضربات الإسرائيلية المتواصلة مناطق عدّة في قطاع غزة الأحد، بما في ذلك مدينة رفح، غداة دعوة الوسطاء الدوليين إسرائيل وحركة حماس إلى "إبرام" اتفاق على وقف إطلاق النار، بعد ثمانية أشهر على اندلاع الحرب.

وأعلنت وزارة الصحة التابعة لحماس الأحد مقتل 60 شخصا خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية، ما يرفع إجمالي عدد القتلى إلى 36439، غالبيتهم من المدنيين، منذ السابع من أكتوبر/تشرين الأول إثر هجوم شنّته الحركة الفلسطينية على جنوب الدولة العبرية.

وعلى رغم المناشدات الدولية، بدأ الجيش الإسرائيلي في مايو/ايار شنّ هجوم بري في مدينة رفح بأقصى جنوب القطاع والتي كانت قد أصبحت الملجأ الأخير لمئات الآلاف من النازحين في ظل المعارك والدمار في مختلف أنحاء غزة.

وقالت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) الأحد إنه "بسبب العمليات الإسرائيلية، اضطرت آلاف العائلات للفرار. جميع ملاجئ الأونروا الـ 36 في رفح أصبحت فارغة الآن".

وقال أسامة الكحلوت من غرفة عمليات الطوارئ في جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني في غزة الأحد "تصلنا إشارات يومية ومستمرة من رفح ولكن الاستجابة للإصابات والشهداء صعبة جدا، فالوصول صعب للغاية نتيجة استمرار القصف الإسرائيلي بالإضافة لاستهداف الطواقم".

ميدانيا، استهدفت مروحيات أباتشي وسط رفح، بينما طال القصف جنوب وغرب المدينة التي باتت محورا للحرب بين الدولة العبرية والحركة الفلسطينية.

وأفاد شهود الأحد فر برصد آليات عسكرية إسرائيلية في غرب رفح ووسطها، وسماع دوي انفجارات وأصوات معارك واشتباكات مع تحليق لطائرات مختلفة من سلاح الجو الإسرائيلي.

كما استهدفت غارات جوية مدينة غزة شمالاً حيث قُتل ثلاثة فلسطينيين، بينهم امرأة وطفل، في قصف دمّر منزلاً في حيّ الدرج، وفق مسعفين.

وفي الوسط، استُهدفت مدينة دير البلح ومخيّما البريج والنصيرات بضربات إسرائيلية، وفقاً لشهود.

من جهته، أفاد الجيش الإسرائيلي بتنفيذ ما وصفها بأنها عمليات "محدّدة الأهداف" في رفح ووسط غزة، وأنّه استهدف "30 هدفا إرهابيا، بينها مخزن أسلحة وخلايا مسلّحة".

وتؤكد الأمم المتحدة أنّه لم يعد هناك مكان آمن في القطاع الذي نزحت غالبية سكانه البالغ عددهم 2.4 مليون نسمة.

وممّا يزيد من مستوى الكارثة الإنسانية، إغلاق معبر رفح منذ سيطرة الجيش الإسرائيلي على الجانب الفلسطيني منه في السابع من مايو/ايار. وكان المعبر منفذا أساسياً لدخول المساعدات الإنسانية إلى القطاع الفلسطيني المحاصر.

واستضافت مصر اجتماعا الأحد مع إسرائيل والولايات المتحدة للبحث في إعادة فتح المعبر، مجددة "تمسّكها بموقفها الثابت نحو ضرورة الانسحاب الإسرائيلي من الجانب الفلسطيني لمعبر رفح حتى يتم استئناف تشغيله مرة أخرى"، وفق ما أوردت قناة القاهرة الإخبارية المقربة من الاستخبارات المصرية، نقلا عن مصدر رفيع المستوى.

وبحسب السلطات الإسرائيلية، دخلت هذا الأسبوع 764 شاحنة محمّلة بمواد إغاثية من مصر إلى غزة عبر معبر كرم أبوسالم الحدودي بين القطاع وإسرائيل التي تطبق نظام تفتيش صارم عليها، فيما تشكو المنظمات الإنسانية والدولية من أن المساعدات لا تكفي حاجات السكان.

145
هل يغطي انسحاب البعثة الأممية على أزمات العراق
إنهاء عمل يونامي يضفي شرعية على سلطة الميليشيات.
العرب

انسحاب في غير وقته
الطبقة السياسية الحاكمة في العراق نجحت في الحصول على موقف واضح من البعثة الأممية بالانسحاب في موعد واضح، وهي تعتقد أن هذا مؤشر على استقرار البلاد. لكن البعثة لم تحقق الكثير مما تحدثت عنه كمبرر لوجودها من مثل إقامة المصالحة وإصلاح قوات الأمن.

نيويورك - قرّر مجلس الأمن الدولي بالإجماع الجمعة، بناءً على طلب بغداد، أن يسحب من العراق بحلول نهاية 2025 البعثة الأممية (يونامي) الموجودة في هذا البلد منذ أكثر من 20 عاما. وفيما تقول بغداد إن هذه الخطوة هي اعتراف أممي باستقرار العراق، فإن مراقبين يرون أن هذا الانسحاب قد يضفي مشروعية على سلطة الميليشيات وعلى الفساد.

ويرسل الاستعجال بسحب البعثة في ظل الوضع الحالي بأن الأمم المتحدة لا تعنيها مطالب العراقيين الذين يشتكون من سيطرة الميليشيات على حياتهم العامة أمنيا، وخاصة تحكّمها في مفاصل الدولة ووقوفها بشكل مباشر وراء تضخم الفساد في البلاد، وهو ما لم تسلم منه البعثة نفسها، التي تثار شكوك حول استفادتها من الفساد.

وفي شهر فبراير الماضي، أعلنت هيئة النزاهة في بيان أنّ فريقا تابعا لها شرع في التحقيق بمعلومات أوردها تقرير لصحيفة الغارديان البريطانية بشأن تلقي تابعين لـ“يونامي” لرشى. وأشارت المعلومات الواردة في التقرير إلى أن موظفي البعثة الأممية تقاضوا رشى من مقاولين عراقيين ضمن مشاريع صندوق إعادة إعمار المناطق المستعادة من تنظيم داعش.

وقال البيان إنّ فريق النزاهة تواصل مع محررة التحقيق للحصول على دلائل بشأن المعلومات التي استندت إليها في اتّهامها لموظفي الأمم المتحدة العاملين في العراق. ويترافق تحقيق الهيئة العراقية مع تحقيق مواز شرعت فرق الأمم المتحدة في إجرائه انطلاقا من مقر المنظّمة في نيويورك. ولا يعرف إن كان استعجال سحب البعثة على صلة بهذا البحث أم أنه يأس من فرص التغيير في العراق في ظل طبقة سياسية يصعب تطوير أدائها ولا تسمح بتحسين واقع العراقيين إذا لم يتماش مع مصالحها.

فادي الشمري: العراق حقق إنجازا تاريخيا في إنهاء بعثة يونامي من خلال تصويت مجلس الأمن الدولي
والبعثة التي تمّ تعزيزها في 2007 وتجديدها سنوياً تضمّنت مهمّتها دعم الحكومة لإجراء حوار سياسي شامل ومصالحة وطنية وتنظيم الانتخابات وإصلاح قطاع الأمن. وفي كتاب أرسله إلى مجلس الأمن الدولي مطلع مايو الماضي، تحدّث رئيس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني عن “تطورات إيجابية ونجاحات”، طالباً أن يتمّ بحلول 31 ديسمبر 2025 إنهاء مهمة بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي) الموجودة في بلاده منذ 2003.

وأشار إلى أنّه في هذه الظروف و”بعد 20 عاماً من التحوّل الديمقراطي والتغلّب على التحدّيات المختلفة، لم تعد أسباب وجود بعثة سياسية في العراق قائمة”. وخلال لقائه الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في العراق جينين بلاسخارت، أوضح السوداني أنّ “الطلب بإنهاء عمل بعثة يونامي يأتي بناء على ما يشهده العراق من استقرار سياسي وأمني، وما حقّقه من تقدّم في مجالات عدّة”.

وفي حين أنّ بعثات الأمم المتحدة تحتاج إلى موافقة الدولة المضيفة، فإنّ القرار الذي اعتمده مجلس الأمن الجمعة أخذ علماً بهذا الطلب و“قرّر تمديد ولاية بعثة الأمم المتحدة لفترة أخيرة مدّتها 19 شهراً تنتهي في 31 ديسمبر 2025”، وبعد هذا التاريخ “ستوقف عملها وعملياتها”. وخلال تجديد الولاية السابقة في مايو 2023، طلب المجلس من الأمين العام إطلاق مراجعة إستراتيجية للمهمة وعهد بها للدبلوماسي الألماني فولكر بيرثيس.

وفي خلاصاته التي نشرت في مارس، اعتبر بيرثيس أنّ البعثة التي كان عديدها في نهاية 2023 يزيد عن 700 شخص تبدو “كبيرة في شكلها الحالي”. ودعا الدبلوماسي الألماني إلى نقل مهام البعثة إلى السلطات الوطنية المختصة وكيانات الأمم المتحدة الأخرى الموجودة على الأرض “بطريقة مسؤولة ومنظمة وتدريجية”، مشيراً إلى فترة عامين.

وبعدما أخذ علماً بهذا التصويت، شكر فرهاد علاءالدين، مستشار رئيس الوزراء العراقي، بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق “على عملها على مدى عقدين من الزمن”. وفي بغداد، قالت الحكومة العراقية في بيان إنّها “تعرب عن ترحيبها وتقديرها لقرار مجلس الأمن الذي جاء نتيجة التقدّم الملموس الذي يشهده العراق على الأصعدة المختلفة، والاستقرار على المستوى الداخلي، واستكمال عملية البناء السياسي”. وأضاف البيان “ننتهز هذه الفرصة للتأكيد على استمرار التعاون والشراكة المستدامة مع منظمة الأمم المتحدة وبرامجها التنموية العاملة في العراق”.

وأكد المستشار السياسي لرئيس مجلس الوزراء العراقي فادي الشمري، السبت، أن العراق حقق إنجازا تاريخيا في إنهاء بعثة الأمم المتحدة (يونامي) من خلال تصويت مجلس الأمن الدولي. ونقلت وكالة الأنباء العراقية (واع) عن الشمري قوله إن “هذا القرار يأتي بفضل الجهود الحثيثة والرؤية الإستراتيجية للحكومة العراقية، التي سعت جاهدة لتحقيق السيادة الوطنية وتعزيز الاستقلالية للعراق”.

◙ هل يرتبط سحب البعثة بتهم الفساد الموجهة لبعض عناصرها أم يأس من التغيير في العراق بوجود الطبقة السياسية

وأشار الشمري إلى أنه “من خلال هذا الإنجاز التاريخي، يؤكد العراق مرة أخرى على قدرته على تحقيق النجاح وتحمل المسؤولية، وأن حكومتنا تعمل بجدية وجهود مكثفة لتحقيق مستقبل واعد يستند إلى رؤية تنموية وعمرانية شاملة”.

والجمعة، قال روبرت وود، نائب السفيرة الأميركية لدى الأمم المتحدة الذي صاغ هذا القرار “نحن جميعاً ندرك أنّ العراق تغيّر بشكل كبير في السنوات الأخيرة، وكانت هناك حاجة إلى إعادة تنظيم بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق، بما يتفق مع التزامنا بتعزيز عراق آمن ومستقر وذي سيادة”. وأضاف “نحن، أعضاء المجلس، سنواصل مراقبة التقدّم المحرز”، وذلك بعد أن بدت الولايات المتّحدة في بادئ الأمر أكثر مراوغة بشأن طلب بغداد.

وتابع الدبلوماسي الأميركي “نحن مقتنعون بأنه خلال السنوات العشرين التي تلت إنشاءها، بذلت بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي) كامل إمكاناتها لدعم استعادة الدولة العراقية، وأنّ الشعب العراقي مستعدّ اليوم لتحمّل المسؤولية الكاملة عن المستقبل السياسي للبلاد”. من جهتها، أبدت نائبة السفير الروسي لدى الأمم المتّحدة آنا إيفستينييفا معارضة بلادها “أيّ تدخّل في الشؤون الداخلية للبلاد”.

وخلال الفترة الممتدّة من صدور القرار وحتى نهاية 2025، قرّر المجلس “تبسيط” البعثة، لكن في الوقت نفسه سيظلّ بمقدورها مواصلة مهامها في ما يتعلق بتقديم المشورة والمساعدة الفنية للتحضير للانتخابات، وتيسير العمل الإنساني، وحماية حقوق الإنسان، وحلّ الخلافات بين العراق والكويت الناجمة عن غزو القوات العراقية للكويت في 1990. وقال ريناد منصور، المحلّل في مؤسسة تشاتام هاوس، إنّ "هذا جزء من جهود رئيس الوزراء السوداني لإظهار أنّ العراق، كدولة، يدخل مرحلة جديدة يأمل أن تكون مبنية على السيادة".

146
مبادرة أميركية للتهدئة تتيح لإسرائيل مواصلة الحرب وقت تشاء
عرض بايدن فرصة قد لا تتكرر أمام حماس.
العرب

هل تعيد الهدنة البسمة لأطفال غزة
واشنطن- عرض الرئيس الأميركي جو بايدن الجمعة مقترحا قال إنه مبادرة إسرائيلية لوقف إطلاق النار من ثلاث مراحل لإنهاء الحرب.

ورغم الجدول الزمني وتفصيل الفقرات، بما يوحي بأن التهدئة ستكون شاملة، فإن عرض بايدن يترك الأمور عمليا مثلما هي لإسرائيل لتواصل الحرب متى ارتأت ذلك فيما يضع الضغط على حركة حماس بالتأكيد أن رفضها للمبادرة سيعني استمرار إسرائيل في الحرب، خاصة أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو قد كسب جولة على حسابها باجتياح رفح، ما يجعل العرض فرصة قد لا تتكرر للحركة.

وقال نتنياهو السبت إنه لا يمكن أن يكون هناك وقف دائم لإطلاق النار في قطاع غزة قبل تدمير حماس، وهو ما يعني أن عليها أن تختار بين أن تقبل بالعرض وتوقف اشتراطاتها أو أن الحرب ستستمر بأكثر ضراوة.

جو بايدن: خطة إعادة الإعمار الكبرى في غزة ستبدأ وسيتم إعادة أيّ رفات للرهائن الذين قتلوا إلى عائلاتهم

وجاء رد حماس سريعا، حيث قالت الجمعة إنها مستعدة “للتعامل بشكل إيجابي وبناء مع أيّ مقترح يقوم على أساس وقف إطلاق النار الدائم والانسحاب الكامل من قطاع غزة..”.

ويدعو العرض إلى وقف إطلاق النار والإفراج عن الرهائن الإسرائيليين والسجناء الفلسطينيين وإعادة إعمار غزة.

وقال مسؤول أميركي كبير إن الخطة التي تقع في أربع صفحات ونصف الصفحة أُرسلت إلى حماس للمراجعة يوم الخميس وإنها “متطابقة تقريبا” مع اقتراح كانت حماس قد قبلته بالفعل.

وتتضمن المرحلة وقف إطلاق النار والإفراج عن عدد محدود من الرهائن وانسحاب إسرائيلي، لكن من المناطق السكنية وليس إلى حدود السادس من أكتوبر.

وقال بايدن إن المرحلة الأولى من العرض الإسرائيلي ستستمر ستة أسابيع وستشمل وقف إطلاق النار على نحو “كامل وشامل” وانسحاب القوات الإسرائيلية من “جميع المناطق المأهولة بالسكان” في غزة و”إطلاق سراح عدد من الرهائن بمن في ذلك النساء وكبار السن والجرحى في مقابل إطلاق سراح المئات من السجناء الفلسطينيين”.

وأضاف بايدن أنه في هذه المرحلة سيعود المدنيون الفلسطينيون إلى منازلهم وأحيائهم في جميع مناطق غزة، في حين ستزداد المساعدات الإنسانية إلى 600 شاحنة تحمل المساعدات إلى غزة يوميا.

جو بايدن: مع وقف إطلاق النار، يمكن توزيع المساعدات بأمان على كل من يحتاج إليها
وتابع بايدن “مع وقف إطلاق النار، يمكن توزيع هذه المساعدات بأمان وفاعلية على كل من يحتاج إليها. ويمكن للمجتمع الدولي تسليم مئات الآلاف من الملاجئ المؤقتة، بما في ذلك وحدات سكنية”، وقال إن المرحلة الأولى يمكن أن تبدأ فور التوصل إلى اتفاق.

وستشمل المرحلة الأولى أيضا محادثات بين إسرائيل وحماس للوصول إلى المرحلة التالية من الاقتراح.

أما المرحلة الثانية فتشمل إطلاق سراح جميع الرهائن، والانسحاب الإسرائيلي الكامل. وأطلق بايدن على هذه المرحلة وصف “نهاية دائمة للأعمال القتالية”. لكنه أضاف أن المفاوضات للوصول إلى المرحلة الثانية قد تستغرق أكثر من ستة أسابيع حيث ستكون هناك خلافات بين الجانبين.

وقال بايدن “ستريد إسرائيل التأكد من حماية مصالحها ولكن الاقتراح يقول إذا استغرقت المفاوضات أكثر من ستة أسابيع من المرحلة الأولى، فإن وقف إطلاق النار سيستمر طالما استمرت المفاوضات”، وهو ما سيمثل تطورا جديدا عن المقترحات السابقة.

وتابع أن الولايات المتحد