عرض المشاركات

هنا يمكنك مشاهدة جميع المشاركات التى كتبها هذا العضو . لاحظ انه يمكنك فقط مشاهدة المشاركات التى كتبها فى الاقسام التى يسمح لك بدخولها فقط .


الرسائل - نور الانجيل

صفحات: [1]
1
كل كلمة قالها يسوع على الصليب كانت تعبّر عن محبته
إنه لا يزال يتكلم، إنها تعمل في الناس ليومنا هذا

محبته لأعدائه

"يا أبتاه اغفر لهم، لأنهم
لا يعلمون ماذا يفعلون"
إنجيل لوقا 23: 34

كيف استطاع يسوع القول أن كل هؤلاء الناس لا يعلمون ماذا يفعلون؟
لدرجة معينة كانوا يعلمون ما يفعلون، لكنهم لم يكونوا يدركون أنهم يقتلون ابن الله
في طلبه من الله الآب أن يغفر للذين صلبوه، وللذين نفذوا عملية الصلب، كان يسوع حقيقة يدافع عنهم،
وكان بفعله ذلك يدافع بكل قوة متاحة أنه آمن بما قاله:
” أَحِبُّوا أَعْدَاءَكُمْ. بَارِكُوا لاَعِنِيكُمْ. أَحْسِنُوا إِلَى مُبْغِضِيكُمْ وَصَلُّوا لأَجْلِ الَّذِينَ يُسِيئُونَ إِلَيْكُمْ وَيَطْرُدُونَكُمْ“ (إنجيل متى 5: 44)
والآن إنه يريدنا أن نمتلك تلك المحبة، ذلك القدر من الغفران

محبة يسوع
للخُطاة

"اليوم تكون معي
في الفردوس"

إنجيل لوقا 23: 43

تكلم يسوع بهذه الكلمات للص التائب الذي كان قد صُلب جانب المسيح.
القصة الحقيقية التالية تُظهر تأثر هذه الأيام بكلماتها:
سرق أحدهم أوراق اعتماد زوجين، أوراقهم، والعملة النقدية التي كانت بحوزتهم.
صلى بعض الأصدقاء معهم،  ليستطيعوا التغلب على جرح السرقة، ولتُسترجع المواد المسروقة منهم.
بعد مرور أسبوع استلم الزوجان مغلف سميك بواسطة البريد. ”من اللص التائب“. وكان هناك أيضاً  رسم لثلاثة صلبان. الصليب الذي على جهة اليمين كان مطوق
رحمة وغفران يسوع قادرة أن تغير حتى يومنا هذا

محبته لعائلته وأصدقائه
"يا امرأة هوذا ابنك!
... هوذا أمك"!

إنجيل يوحنا 19: 26 - 27

قال يسوع هذه الكلمات لأمه، وليوحنا أقرب التلاميذ إليه،
حينما رأهم من قمة الصليب
فهم يسوع الفراغ الذي احدثه حياته على الأرض، والذي سيترك أثراً في حياة كل منهم، وبإمكانهم بهذا ملء الفراغ الذي سيتركه يسوع
لقد أحبهم يسوع، حتى في احلك ساعات ألامه، لقد رأى حاجتهم لمحبته وقام بما يلزم به
بعد ذلك، أخذ يوحنا مريم إلى خاصته، وأحبت مريم يوحنا كابنها

محبته لك ولي
" قد أُكمل"!
إنجيل يوحنا 19: 30
 
ما الذي قد أُكمل؟
في نفس الليلة التي عُلق فيها المسيح على الصليب، كان عيد الفصح اليهودي،
والذي فيه كان يُذبح الخروف
وكما أن دم الحمل خلص شعب الرب من عبوديته في مصر، هكذا دم يسوع الذي صار ذبيحة لأجلنا، قادر أن يخلصنا من قوة الخطية والموت
عندما مات على الصليب، كان قد أكمل عمله، وفوز نجاتنا

جزاء محبته

"أيها الآب، في يدك
أستودع روحي
إنجيل لوقا 23: 46

يارب، ساعدنا أن نثق بك، ونعيش مرضيين أمامك،
كما أنك وضعت حياتك بين يدي الله الآب
وعشت حياة مرضية أمامه.
سيكون فرح عظيم لنا اليوم الذي فيه سنراك وجهاً لوجه، وندخل به إلى سمائك، وتكافأنا بالحياة الأبدية،
وبمحبة أبيك السماوي

2

الاخ المبارك فارس المحترم

فعلاً موضوع رائع الرب يباركك ويجعل هذه الكلمات سبب بركة وتشجيع لأنك شجعتني.

الرب يباركك ويزيدك من كل  نعمه وعطاياه

3
الاخ  المحترم كابوس

اصلي أن تتحفنا باستمرار من ما يمنحك الرب أياه لتزينا بركة وثناء من صاحب الجود والأحسان له كل المجد في كل آن آمين

تحياتي لك ولجهودك من اجل نشر كلمة المسيح له كل المجد

4
حضرة القس فادي هلسا المحترم

سوف لن اجادلك واطيل الكلام معك يا ريت لو تصرف وقتك في قراءة كلمة الرب و تتمعن بالايات التى بعثتها لك التى تدل على ان لاندين احد ونصلي من اجل الكل لان الرب جاء ليخلص البشر ولا تلف حول الصهاينة و السياسة لانهم بالاساس لم يؤمنوا بالرب المجد ودائما تاخذون حجة على الانجليين انهم صهاينة وانهم لا يحبون مريم العذراء وتعطون الالقاب عليهم لانهم يبشرون كلمة الرب في  كل مكان كانوا مثلهم وخدموا بحماس بدل التهجم الاعمى
اكتب مقالات فيها تقوية و خلاص النفوس البعيدة عن الرب احسن من ان تتهجهم لقد صرتم مسخرة لاسلام

وكن قدوة حسنة للمسيحين وغير المسيحين حتى يشوفوا الرب فيك ولا يتعثروا فيك
وَقَالَ لِتَلاَمِيذِهِ: «لاَ يُمْكِنُ إِلاَّ أَنْ تَأْتِيَ \لْعَثَرَاتُ وَلَكِنْ وَيْلٌ لِلَّذِي تَأْتِي بِوَاسِطَتِهِ! 2خَيْرٌ لَهُ لَوْ طُوِّقَ عُنُقُهُ بِحَجَرِ رَحىً وَطُرِحَ فِي \لْبَحْرِ مِنْ أَنْ يُعْثِرَ أَحَدَ هَؤُلاَءِ \لصِّغَارِ.
انجيل لوقا اَلأَصْحَاحُ \لسَّابِعُ عَشَرَ
الرب يتعامل معك ومع كنيستك حتى تكونوا نور للعالم فَسَتَعْرِفُ جَمِيعُ \لْكَنَائِسِ أَنِّي أَنَا هُوَ \لْفَاحِصُ \لْكُلَى وَ\لْقُلُوبَِ، وَسَأُعْطِي كُلَّ وَاحِدٍ مِنْكُمْ بِحَسَبِ أَعْمَالِهِ. ( الرؤيا)
فَمَاذَا نَقُولُ لِهذَا؟ إِنْ كَانَ اللهُ مَعَنَا، فَمَنْ عَلَيْنَا؟ 32اَلَّذِي لَمْ يُشْفِقْ عَلَى ابْنِهِ، بَلْ بَذَلَهُ لأَجْلِنَا أَجْمَعِينَ، كَيْفَ لاَ يَهَبُنَا أَيْضًا مَعَهُ كُلَّ شَيْءٍ؟ 33مَنْ سَيَشْتَكِي عَلَى مُخْتَارِي اللهِ؟ اَللهُ هُوَ الَّذِي يُبَرِّرُ. 34مَنْ هُوَ الَّذِي يَدِينُ؟ اَلْمَسِيحُ هُوَ الَّذِي مَاتَ، بَلْ بِالْحَرِيِّ قَامَ أَيْضًا، الَّذِي هُوَ أَيْضًا عَنْ يَمِينِ اللهِ، الَّذِي أَيْضًا يَشْفَعُ فِينَا. 35مَنْ سَيَفْصِلُنَا عَنْ مَحَبَّةِ الْمَسِيحِ؟ أَشِدَّةٌ أَمْ ضَِيْقٌ أَمِ اضْطِهَادٌ أَمْ جُوعٌ أَمْ عُرْيٌ أَمْ خَطَرٌ أَمْ سَيْفٌ؟ 36كَمَا هُوَ مَكْتُوبٌ:«إِنَّنَا مِنْ أَجْلِكَ نُمَاتُ كُلَّ النَّهَارِ. قَدْ حُسِبْنَا مِثْلَ غَنَمٍ لِلذَّبْحِ». 37وَلكِنَّنَا فِي هذِهِ جَمِيعِهَا يَعْظُمُ انْتِصَارُنَا بِالَّذِي أَحَبَّنَا. 38فَإِنِّي مُتَيَقِّنٌ أَنَّهُ لاَ مَوْتَ وَلاَ حَيَاةَ، وَلاَ مَلاَئِكَةَ وَلاَ رُؤَسَاءَ وَلاَ قُوَّاتِ، وَلاَ أُمُورَ حَاضِرَةً وَلاَ مُسْتَقْبَلَةً، 39وَلاَ عُلْوَ وَلاَ عُمْقَ، وَلاَ خَلِيقَةَ أُخْرَى، تَقْدِرُ أَنْ تَفْصِلَنَا عَنْ مَحَبَّةِ اللهِ الَّتِي فِي الْمَسِيحِ يَسُوعَ رَبِّنَا. ( رسالة رومية الأصحَاحُ الثَّامِنُ)

5
حضرة  القس فادي هلسا المحترم


 لاَ تَدِينُوا لِكَيْ لاَ تُدَانُوا 2لأَنَّكُمْ بِالدَّيْنُونَةِ \لَّتِي بِهَا تَدِينُونَ تُدَانُونَ وَبِالْكَيْلِ \لَّذِي بِهِ تَكِيلُونَ يُكَالُ لَكُمْ. 3وَلِمَاذَا تَنْظُرُ \لْقَذَى \لَّذِي فِي عَيْنِ أَخِيكَ وَأَمَّا \لْخَشَبَةُ \لَّتِي فِي عَيْنِكَ فَلاَ تَفْطَنُ لَهَا؟ 4أَمْ كَيْفَ تَقُولُ لأَخِيكَ: دَعْنِي أُخْرِجِ \لْقَذَى مِنْ عَيْنِكَ وَهَا \لْخَشَبَةُ فِي عَيْنِكَ. 5يَا مُرَائِي أَخْرِجْ أَوَّلاً \لْخَشَبَةَ مِنْ عَيْنِكَ وَحِينَئِذٍ تُبْصِرُ جَيِّداً أَنْ تُخْرِجَ \لْقَذَى مِنْ عَيْنِ أَخِيكَ!  (إِنْجِيلُ ٱلْمَسِيحِ حَسَبَ ٱلْبَشِيرِ مَتَّى الاصحاح السابع)

فَكُونُوا مُتَمَثِّلِينَ بِاَللهِ كَأَوْلاَدٍ أَحِبَّاءَ، 2وَاسْلُكُوا فِي \لْمَحَبَّةِ كَمَا أَحَبَّنَا \لْمَسِيحُ أَيْضاً وَأَسْلَمَ نَفْسَهُ لأَجْلِنَا، قُرْبَاناً وَذَبِيحَةً لِلَّهِ رَائِحَةً طَيِّبَةً (افسس اَلأَصْحَاحُ \لْخَامِسُ )

لأَنَّهُ يُوجَدُ إِلَهٌ وَاحِدٌ وَوَسِيطٌ وَاحِدٌ بَيْنَ \للهِ وَ\لنَّاسِ: \لإِنْسَانُ يَسُوعُ \لْمَسِيحُ، 6\لَّذِي بَذَلَ نَفْسَهُ فِدْيَةً لأَجْلِ \لْجَمِيعِ (رِسَالَةُ بُولُسَ \لرَّسُولِ \لأُولَى إِلَى تِيمُوثَاوُسَ اَلأَصْحَاحُ \لثَّانِي )

1لاَ تَكُونُوا مُعَلِّمِينَ كَثِيرِينَ يَا إِخْوَتِي، عَالِمِينَ أَنَّنَا نَأْخُذُ دَيْنُونَةً أَعْظَمَ! 2لأَنَّنَا فِي أَشْيَاءَ كَثِيرَةٍ نَعْثُرُ جَمِيعُنَا. إِنْ كَانَ أَحَدٌ لاَ يَعْثُرُ فِي \لْكَلاَمِ فَذَاكَ رَجُلٌ كَامِلٌ، قَادِرٌ أَنْ يُلْجِمَ كُلَّ \لْجَسَدِ أَيْضاً.(رِسَالَةُ يَعْقُوبَ   اَلأَصْحَاحُ \لثَّالِثُ )

\طْرَحُوا عَنْكُمُ \لْكَذِبَ وَتَكَلَّمُوا بِالصِّدْقِ كُلُّ وَاحِدٍ مَعَ قَرِيبِهِ، لأَنَّنَا بَعْضَنَا أَعْضَاءُ \لْبَعْضِ. 26اِغْضَبُوا وَلاَ تُخْطِئُوا. لاَ تَغْرُبِ \لشَّمْسُ عَلَى غَيْظِكُمْ 27وَلاَ تُعْطُوا إِبْلِيسَ مَكَاناً. 28لاَ يَسْرِقِ \لسَّارِقُ فِي مَا بَعْدُ، بَلْ بِالْحَرِيِّ يَتْعَبُ عَامِلاً \لصَّالِحَ بِيَدَيْهِ، لِيَكُونَ لَهُ أَنْ يُعْطِيَ مَنْ لَهُ \حْتِيَاجٌ. 29لاَ تَخْرُجْ كَلِمَةٌ رَدِيَّةٌ مِنْ أَفْوَاهِكُمْ، بَلْ كُلُّ مَا كَانَ صَالِحاً لِلْبُنْيَانِ، حَسَبَ \لْحَاجَةِ، كَيْ يُعْطِيَ نِعْمَةً لِلسَّامِعِينَ. 30وَلاَ تُحْزِنُوا رُوحَ \َللهِ \لْقُدُّوسَ \لَّذِي بِهِ خُتِمْتُمْ لِيَوْمِ \لْفِدَاءِ. 31لِيُرْفَعْ مِنْ بَيْنِكُمْ كُلُّ مَرَارَةٍ وَسَخَطٍ وَغَضَبٍ وَصِيَاحٍ وَتَجْدِيفٍ مَعَ كُلِّ خُبْثٍ. 32وَكُونُوا لُطَفَاءَ بَعْضُكُمْ نَحْوَ بَعْضٍ، شَفُوقِينَ مُتَسَامِحِينَ كَمَا سَامَحَكُمُ \للهُ أَيْضاً فِي \لْمَسِيحِ. (رِسَالَةُ بُولُسَ \لرَّسُولِ إِلَى أَهْلِ أَفَسُسَ   اَلأَصْحَاحُ \لرَّابِعُ )

19مُكَلِّمِينَ بَعْضُكُمْ بَعْضاً بِمَزَامِيرَ وَتَسَابِيحَ وَأَغَانِيَّ رُوحِيَّةٍ، مُتَرَنِّمِينَ وَمُرَتِّلِينَ فِي قُلُوبِكُمْ لِلرَّبِّ. 20شَاكِرِينَ كُلَّ حِينٍ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ فِي \سْمِ رَبِّنَا يَسُوعَ \لْمَسِيحِ، لِلَّهِ وَ\لآبِ. 21خَاضِعِينَ بَعْضُكُمْ لِبَعْضٍ فِي خَوْفِ \َللهِ. (
رِسَالَةُ بُولُسَ \لرَّسُولِ إِلَى أَهْلِ أَفَسُسَ   اَلأَصْحَاحُ \لْخَامِسُ )

فَأُرِيدُ أَنْ يُصَلِّيَ \لرِّجَالُ فِي كُلِّ مَكَانٍ رَافِعِينَ أَيَادِيَ طَاهِرَةً، بِدُونِ غَضَبٍ وَلاَ جِدَالٍ.(رِسَالَةُ بُولُسَ \لرَّسُولِ \لأُولَى إِلَى تِيمُوثَاوُسَ اَلأَصْحَاحُ \لثَّانِي )

23وَ\لْمُبَاحَثَاتُ \لْغَبِيَّةُ وَ\لسَّخِيفَةُ \جْتَنِبْهَا، عَالِماً أَنَّهَا تُوَلِّدُ خُصُومَاتٍ، 24وَعَبْدُ \لرَّبِّ لاَ يَجِبُ أَنْ يُخَاصِمَ، بَلْ يَكُونُ مُتَرَفِّقاً بِالْجَمِيعِ، صَالِحاً لِلتَّعْلِيمِ، صَبُوراً عَلَى \لْمَشَقَّاتِ، 25مُؤَدِّباً بِالْوَدَاعَةِ \لْمُقَاوِمِينَ، عَسَى أَنْ يُعْطِيَهُمُ \للهُ تَوْبَةً لِمَعْرِفَةِ \لْحَقِّ، 26فَيَسْتَفِيقُوا مِنْ فَخِّ إِبْلِيسَ إِذْ قَدِ \قْتَنَصَهُمْ لإِرَادَتِهِ.(رِسَالَةُ بُولُسَ \لرَّسُولِ \َلثَّانِيَةُ إِلَى تِيمُوثَاوُسَ   اَلأَصْحَاحُ \لثَّانِي )

17وَأَمَّا مَنِ \فْتَخَرَ فَلْيَفْتَخِرْ بِالرَّبِّ. 18لأَنَّهُ لَيْسَ مَنْ مَدَحَ نَفْسَهُ هُوَ \لْمُزَكَّى، بَلْ مَنْ يَمْدَحُهُ \لرَّبُّ. (رِسَالَةُ بُولُسَ \لْرَّسُولِ \لثَّانِيَةُ إِلَى أَهْلِ كُورِنْثُوس    اَلأَصْحَاحُ \لْعَاشِرُ )

27فَقَطْ عِيشُوا كَمَا يَحِقُّ لإِنْجِيلِ \لْمَسِيحِ (رِسَالَةُ بُولُسَ \لرَّسُولِ إِلَى أَهْلِ فِيلِبِّي اَلأَصْحَاحُ \لأَوَّلُ )
ا


ان السيد المسيح له كل المجد لم يكن كاثوليكياً او بروتستانتياً، أو أرثوذكسياً،
 
نقرأ في الإنجيل أن يسوع سكب للموت نفسه «لِيَجْمَعَ أَبْنَاءَ ٱللّٰهِ ٱلْمُتَفَرِّقِينَ إِلَى وَاحِدٍ» (يوحنا 11: 52) وأنه قبل ارتفاعه على الصليب مباشرةً صلى لأجل وحدة مختاريه فقال: «وَلَسْتُ أَسْأَلُ مِنْ أَجْلِ هٰؤُلاءِ فَقَطْ، بَلْ أَيْضاً مِنْ أَجْلِ ٱلَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِي بِكَلامِهِمْ، لِيَكُونَ ٱلْجَمِيعُ وَاحِداً، كَمَا أَنَّكَ أَنْتَ أَيُّهَا ٱلآبُ فِيَّ وَأَنَا فِيكَ، لِيَكُونُوا هُمْ أَيْضاً وَاحِداً فِينَا، لِيُؤْمِنَ ٱلْعَالَمُ أَنَّكَ أَرْسَلْتَنِي» (يوحنا 17: 20 و21 )
توجد وسيلة واحدة لجمع الشمل بين المسيحيين، وهي أن يرجعوا إلى نقاوة الإنجيل، وأن يتّخذوا كلمة الله دستوراً لحياتهم. فكلمة الله تعلّمنا أن لأولاد الرب جسداً واحداً وروحاً واحداً ودعوة واحدة ورباً واحداً وإيماناً واحداً ومعمودية واحدة وإلهاً وأباً واحداً للكل، الذي على الكل، وبالكل وفي كلهم (أفسس 4: 4-6)
 وتعصبك الديني يا القس فادي مثل قصة شاول الطرسوسي الذي كان يضطد الميسحيه والذي كان باعتقادة انه يخدم الرب
1أَمَّا شَاوُلُ فَكَانَ لَمْ يَزَلْ يَنْفُثُ تَهَدُّداً وَقَتْلاً عَلَى تَلاَمِيذِ \لرَّبِّ فَتَقَدَّمَ إِلَى رَئِيسِ \لْكَهَنَةِ 2وَطَلَبَ مِنْهُ رَسَائِلَ إِلَى دِمَشْقَ إِلَى \لْجَمَاعَاتِ حَتَّى إِذَا وَجَدَ أُنَاساً مِنَ \لطَّرِيقِ رِجَالاً أَوْ نِسَاءً يَسُوقُهُمْ مُوثَقِينَ إِلَى أُورُشَلِيمَ. 3وَفِي ذَهَابِهِ حَدَثَ أَنَّهُ \قْتَرَبَ إِلَى دِمَشْقَ فَبَغْتَةً أَبْرَقَ حَوْلَهُ نُورٌ مِنَ \لسَّمَاءِ 4فَسَقَطَ عَلَى \لأَرْضِ وَسَمِعَ صَوْتاً قَائِلاً لَهُ: «شَاوُلُ شَاوُلُ لِمَاذَا تَضْطَهِدُنِي؟» 5فَسَأَلَهُ: «مَنْ أَنْتَ يَا سَيِّدُ؟» فَقَالَ \لرَّبُّ: «أَنَا يَسُوعُ \لَّذِي أَنْتَ تَضْطَهِدُهُ. صَعْبٌ عَلَيْكَ أَنْ تَرْفُسَ مَنَاخِسَ».
3«أَنَا رَجُلٌ يَهُودِيٌّ وُلِدْتُ فِي طَرْسُوسَ كِيلِيكِيَّةَ وَلَكِنْ رَبَيْتُ فِي هَذِهِ \لْمَدِينَةِ مُؤَدَّباً عِنْدَ رِجْلَيْ غَمَالاَئِيلَ عَلَى تَحْقِيقِ \لنَّامُوسِ \لأَبَوِيِّ. وَكُنْتُ غَيُوراً لِلَّهِ كَمَا أَنْتُمْ جَمِيعُكُمُ \لْيَوْمَ. 4وَاضْطَهَدْتُ هَذَا \لطَّرِيقَ حَتَّى \لْمَوْتِ مُقَيِّداً وَمُسَلِّماً إِلَى \لسُّجُونِ رِجَالاً وَنِسَاءً 5كَمَا يَشْهَدُ لِي أَيْضاً رَئِيسُ \لْكَهَنَةِ وَجَمِيعُ \لْمَشْيَخَةِ \لَّذِينَ إِذْ أَخَذْتُ أَيْضاً مِنْهُمْ رَسَائِلَ لِلإِخْوَةِ إِلَى دِمَشْقَ ذَهَبْتُ لِآتِيَ بِالَّذِينَ هُنَاكَ إِلَى أُورُشَلِيمَ مُقَيَّدِينَ لِكَيْ يُعَاقَبُوا. 6فَحَدَثَ لِي وَأَنَا ذَاهِبٌ وَمُتَقَرِّبٌ إِلَى دِمَشْقَ أَنَّهُ نَحْوَ نِصْفِ \لنَّهَارِ بَغْتَةً أَبْرَقَ حَوْلِي مِنَ \لسَّمَاءِ نُورٌ عَظِيمٌ. 7فَسَقَطْتُ عَلَى \لأَرْضِ وَسَمِعْتُ صَوْتاً قَائِلاً لِي: شَاوُلُ شَاوُلُ لِمَاذَا تَضْطَهِدُنِي؟ 8فَأَجَبْتُ: مَنْ أَنْتَ يَا سَيِّدُ؟ فَقَالَ لِي: أَنَا يَسُوعُ \لنَّاصِرِيُّ \لَّذِي أَنْتَ تَضْطَهِدُهُ. 9وَالَّذِينَ كَانُوا مَعِي نَظَرُوا \لنُّورَ وَ\رْتَعَبُوا وَلَكِنَّهُمْ لَمْ يَسْمَعُوا صَوْتَ \لَّذِي كَلَّمَنِي. 10فَقُلْتُ: مَاذَا أَفْعَلُ يَا رَبُّ؟ فَقَالَ لِي \لرَّبُّ: قُمْ وَ\ذْهَبْ إِلَى دِمَشْقَ وَهُنَاكَ يُقَالُ لَكَ عَنْ جَمِيعِ مَا تَرَتَّبَ لَكَ أَنْ تَفْعَلَ. 11وَإِذْ كُنْتُ لاَ أُبْصِرُ مِنْ أَجْلِ بَهَاءِ ذَلِكَ \لنُّورِ \قْتَادَنِي بِيَدِي \لَّذِينَ كَانُوا مَعِي فَجِئْتُ إِلَى دِمَشْقَ. 12«ثُمَّ إِنَّ حَنَانِيَّا رَجُلاً تَقِيّاً حَسَبَ \لنَّامُوسِ وَمَشْهُوداً لَهُ مِنْ جَمِيعِ \لْيَهُودِ \لسُّكَّانِ 13أَتَى إِلَيَّ وَوَقَفَ وَقَالَ لِي: أَيُّهَا \لأَخُ شَاوُلُ أَبْصِرْ! فَفِي تِلْكَ \لسَّاعَةِ نَظَرْتُ إِلَيْهِ 14فَقَالَ: إِلَهُ آبَائِنَا \نْتَخَبَكَ لِتَعْلَمَ مَشِيئَتَهُ وَتُبْصِرَ \لْبَارَّ وَتَسْمَعَ صَوْتاً مِنْ فَمِهِ. 15لأَنَّكَ سَتَكُونُ لَهُ شَاهِداً لِجَمِيعِ \لنَّاسِ بِمَا رَأَيْتَ وَسَمِعْتَ. 16وَالآنَ لِمَاذَا تَتَوَانَى؟ قُمْ وَ\عْتَمِدْ وَ\غْسِلْ خَطَايَاكَ دَاعِياً بِاسْمِ \لرَّبِّ.  17وَحَدَثَ لِي بَعْدَ مَا رَجَعْتُ إِلَى أُورُشَلِيمَ وَكُنْتُ أُصَلِّي فِي \لْهَيْكَلِ أَنِّي حَصَلْتُ فِي غَيْبَةٍ 18فَرَأَيْتُهُ قَائِلاً لِي: أَسْرِعْ وَ\خْرُجْ عَاجِلاً مِنْ أُورُشَلِيمَ لأَنَّهُمْ لاَ يَقْبَلُونَ شَهَادَتَكَ عَنِّي. 19فَقُلْتُ: يَا رَبُّ هُمْ يَعْلَمُونَ أَنِّي كُنْتُ أَحْبِسُ وَأَضْرِبُ فِي كُلِّ مَجْمَعٍ \لَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِكَ. 20وَحِينَ سُفِكَ دَمُ \سْتِفَانُوسَ شَهِيدِكَ كُنْتُ أَنَا وَاقِفاً وَرَاضِياً بِقَتْلِهِ وَحَافِظاً ثِيَابَ \لَّذِينَ قَتَلُوهُ. 21فَقَالَ لِي: \ذْهَبْ فَإِنِّي سَأُرْسِلُكَ إِلَى \لْأُمَمِ بَعِيداً».( اعمال الرسل الاصحاح 9-22)
12وَأَنَا أَشْكُرُ \لْمَسِيحَ يَسُوعَ رَبَّنَا \لَّذِي قَوَّانِي، أَنَّهُ حَسِبَنِي أَمِيناً، إِذْ جَعَلَنِي لِلْخِدْمَةِ، 13أَنَا \لَّذِي كُنْتُ قَبْلاً مُجَدِّفاً وَمُضْطَهِداً وَمُفْتَرِياً. وَلَكِنَّنِي رُحِمْتُ، لأَنِّي فَعَلْتُ بِجَهْلٍ فِي عَدَمِ إِيمَانٍ. رِسَالَةُ بُولُسَ \لرَّسُولِ \لأُولَى إِلَى تِيمُوثَاوُسَ اَلأَصْحَاحُ \لأَوَّلُ

ارجو ان لا ندين احد فالرب فاحص القلوب و الكلى وان لا نكون احزاب ونسئ لسمعة المسيحية ونعثر صغار النفوس وضعفاء الايمان المحبة  لا تسقط ابدا 
 

صفحات: [1]