المحرر موضوع: شعبنا الكلداني السرياني الآشوري ..أين المفر من مطرقة الحزب الديمقراطي الكوردستاني وسندان حركة بابليون الشيعية ...؟؟  (زيارة 308 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل كامـل زومايا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 77
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
شعبنا الكلداني السرياني الآشوري ..أين المفر من
مطرقة الحزب الديمقراطي الكوردستاني
وسندان حركة بابليون الشيعية ...؟؟

•   الغريب في سياسة الحزب الديمقراطي الكوردستاني بخصوص  حقوق الاقليات ، انه كان ولحد وقت قريب ضحية النظرة الدونية من قبل الحكومات المتعاقبة في العراق وما يزال وعليه ان يقطع  شوطا كبيرا من اجل نيل حقوقه المشروعة ،ولكن  ينسى أو يتناسى حقوق الآخرين !!! كان من المفروض أن يترجم نضاله وتاريخه في احترام حقوق الاقليات التي تعيش بين ظهرانيه الى حقائق لكي من حوله يدافعون عنه وعن نهجه  .
•   حركة بابليون  ولدت من رحم الميليشيات الشيعية والتي ليست لها صلة لا من قريب ولا من بعيد بشعبنا المسيحي من الكلدان السريان الآشوريين والأرمن، تشهد تمدد كبير في مناطقنا  التاريخية في سهل نينوى والموصل التي كانت ساحة مغلقة للبارتي دون الاحزاب الكوردية الاخرى منذ 2003 ، اما اليوم ، فآجلا أم عاجلا ، فأن الطوفان القادم لحركة بابليون للمنطقة  وبدعم كبير من جمهورية ايران الاسلامية، ستقضي على آمال شعبنا الكلداني السرياني الآشوري  في  سهل نينوى والموصل ، وهذا بسبب استمرارا نهج حكومة اقليم كوردستان والبارتي  الحاكم الفعلي للمنطقة بنفس العقلية التسويفية لمطالب شعبنا، وسوف يكون البارتي أكثر الخاسرين لمكتسباتهم طيلة ثلاثة عقود خلت ...

•   لم يحصل شعبنا من القيادة الكوردية والحكومة الكوردية سوى وعود وكلمات عن الشراكة والتعايش السلمي ولكن في الحقيقة لم تترجم تلك الوعود الى حقائق على الارض ، فمازالت اللجان تتشكل واحدة تلو الاخرى وتنبثق من اللجان لجان اخرى وهكذا منذ تسعينيات القرن الماضي ولحد الان .... عمليات ترحيل وتسويف  بخصوص التجاوزات على ممتلكات  شعبنا  واليوم تشهد مناطقنا عمليات التغيير الديموغرافي الناعمة من نوع جديد وكذلك لدينا اشكاليات في كتب التاريخ  والمناهج الدراسية  والدستور ومحاولات حثيثة في إضعاف هوية شعبنا على سبيل المثال خلق احزاب لاضعفاف احزاب شعبنا التي تحاول تمثيل شعبنا....

•   عدم وجود حلول جذرية لحقوق ابناء شعبنا ستشكل اساسا وارضا خصبة لحركة بابليون في " الدفاع " عن حقوق شعبنا (كلمة حق يراد بها باطل) ولكن في كل الأحوال سيكون الخاسر الاكبر من هذا الصراع هو شعبنا بطبيعة الحال والخاسر الثاني هم  الكورد حكومة وقيادة ، وسوف تحقق بابليون   "نجاحات " في مستقبل الايام القادمة ليس لانها تعبر عن نبض شعبنا بل ستعتاش على سلبيات البارتي والحكومة الكوردية التي لفترة ثلاثة عقود لم تبرهن على مصداقية مفهوم الشراكة الحقيقية وهناك الكثير من المؤشرات تبرهن على ذلك واخطرها   ....

•   عمليات التغيير الديموغرافي الناعمة
معلوم ان  التجاوزات تحصل من خلال شخصيات متنفذة ومدعومة بشكل مباشر أو غير مباشر أو من قبل الأحزاب الحاكمة أو من الحكومة مباشرة ، أما عمليات التغيير الديموغرافي فتحصل عادة من قبل الحكومة حصرا على سبيل المثال عمليات التغيير الديموغرافي في فترة النظام الديكتاتوري من خلال تغيير جنس الارض وتوزيعها على اجهزته الامنية والعسكرية ، اما اليوم والذي يحدث فهو اسلوب جديد محسن ليس بذاك الشكل بل بوسائل اخرى عبر الترغيب او المبادلة، أو شراء بعض النفوس المريضة النرجسية التي تفعل كل شيء من اجل منصب لا يكش ولا ينش .... ولكن في كل الاحوال هناك استيلاء على الارض والذي نتيجتها بناء المئات من المجمعات السكنية التي ليست بحاجة اليها بلداتنا على سبيل المثال عنكاوا .....

عنكاوا "قضاء" أم فضاء مفتوح للتغيير الديموغرافي الناعم

قبل خمسة عشر سنة تقريبا كان عدد سكان شعبنا في بلدة عنكاوا بحدود 25 الف نسمة تقريبا ، وكانت عنكاوا أكبر تجمع سكاني في اقليم كوردستان العراق لأبناء شعبنا الكلداني السرياني الآشوري وبعد أكثر من عشرين سنة يتضاعف العدد لاربع مرات ليبلغ عدد نفوس عنكاوا أكثر من 90 الف  ومن مجموع 90 الف لا يتجاوز عدد ابناء شعبنا في أحسن الاحوال عن 20 الف نسمة فقط ، أي اننا عندما كانت قرية أو ناحية كانت عنكاوا تشكل ثقلا مسيحيا له خصوصية ثقافية وتاريخية لابناء شعبنا ، واليوم اصبحنا اقلية تحت عنوان قضاء عنكاوا  وهي اصبحت فضاء لا حدود له لكل من هب ودب !!! والسؤال الذي نطرحه لحكومة كوردستان ماهو سر بناء المئات من التجمعات على ارض عنكاوا دون غيرها ؟؟؟؟ هل يستفيد ابناء شعبنا من تلك المجمعات السكنية ؟؟ طبعا كلا ،  وهل تلك التجمعات سوف تحافظ على هوية شعبنا أم انها نهج واضح لتذويب المنطقة لتصبح الغلبة للكورد والعرب على حساب ابناء عنكاوا ؟؟؟؟ هذا التغيير الديموغرافي الناعم يدعوا للريبة واصبح الشك يقين ان كلمات الشراكة والتعايش السلمي تصلح فقط في ايام المناسبات والعزاء واللطم في فواجع شعبنا المستمرة ...

•   اليوم لا تختلف عنكاوا عن تلكيف وبرطلة فكيف ضاعت تلكيف وبرطلة كذلك ضاعت عنكاوا بالرغم ان الاسباب مختلفة ولكن النتيجة هي واحدة ، ولا نعرف مصير القوش وشرفية وتللسقف في الايام القادمة الى متى سوف تصمد في ظل هذا التعايش المشوه ....

لماذا الامعان في اضعاف صوت شعبنا ...؟ من المستفيد؟؟؟
•   لم تتعلم القيادة الكوردية من تاريخها ونضالها في نيل حقوقها ومحاولات الانظمة المتلاحقة التي كانت تريد النيل من حقوق الشعب الكوردي بمحاولات الانظمة السابقة  في خلق وتأسيس احزاب كارتونية وبرلمان كارتوني  نكاية بالبارتي وكانت تلك الانظمة تبث الفرقة بين صفوف الشعب الكوردي لكبح جذوة النضال الكوردي التواق للحرية وتقرير المصير ، واليوم للأسف الشديد، نشاهد ان البارتي يعمل في تأسيس احزاب  لشعبنا مهمتها بث الفرقة بين ابناء الشعب الواحد ، وقد نجحت تلك الاحزاب في خسارة مقاعد لاحزاب شعبنا ولكن في نفس الوقت خسر البارتي تلك المقاعد وقدمتها طبق من ذهب لحركة بابليون !!! فالف مبارك عليكم على هذا العمل الذي افقدكم الصديق والحليف واستقدمتم حركة بابليون التي هي الان بالمرصاد لكم ، ضرورة مراجعة تلك السلبيات والخسارات بشكل نقدي وموضوعي فاليوم ليس كما هو قبل عشر أوعشرين سنة  الماضية ...

•   اليوم حركة بابليون كما قلنا سوف تتمدد لديها السلاح والمال والنفوذ والاطار التنسيقي والدعم الايراني كلهم  ضد تطلعات شعبنا الكلداني السرياني الآشوري في مناطقه التاريخية وفي نفس الوقت  ضد تطلعات الشعب الكوردي ايضا ، مشكلة القيادة الكوردية تفكر باخضاع المنطقة من خلال عيونها هنا وهناك ومصالحها الانية ، ولكن لم تفكر ابدا ان تبني صداقات مع ابناء شعبنا ، مازالت تفكر بالتابع والذليل بدل الحليف والصديق ، وهذه السياسة سوف تخسرهم حتى المعتدلين من  ابناء شعبنا ..
•   على البارتي التفكير مليا في مراجعة نقدية بعلاقته مع الاقليات القومية والدينية في اقليم كوردستان وتحقيق مطاليبها والا كل المكتسبات ستذهب في مهب الريح  ....

كامل زومايا
كتب حسب مشاهداتي لمدينة عنكاوا واربيل  / مشاهدات في شوارع عنكاوا كل الذين قصدتهم لشراء حاجات يومية من اكل وشرب لا يتحدثون حتى بكلمة واحدة سريانية حتى الصيدلي وسوبر ماركت وبياع الرقي والجبن والقيمر وابو الفلافل والفنادق واصحاب سيارات الاجرة ... وين المسيحيين ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
مشاهداتي التي صدمت بها تلك المجمعات التي تزحف بشكل مخيف حتى على عنكاوا القديمة ، اصبحت عنكاوا محاصرة بتلك المجمعات السكنية التي ليست من مصلحة عنكاوا واهاليها لا من قريب ولا بعيد
الغريب من الذين كانوا يتحدثون بأن نزوح اهلنا من شقلاوة وديانا وهوديان والحرير وبخديدة وبرطلة وكرمليس ...الخ كانوا يعتبروه تغيير ديموغرافي لبلدة عنكاوا !!! أما اليوم فهم امام اعينهم يشاهدون تلك المجمعات تطبق على عنكاوا وتخنقها بل تلك المجمعات تبنى على ارض عنكاوا،  ولكنهم ساكتين صامتين صمت القبور خوفا على مصالحهم ...
والله في خلقه شؤون يضع سره في .... خلقه