المحرر موضوع: الميت من العمر  (زيارة 3053 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل simar

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1437
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الميت من العمر
« في: 22:59 12/08/2007 »
الميت من العمر

سيمار




....

حين يغلق ُ النهار أبوابه ْ

حين يلملمُ علي أطرافه ْ

عندها

أتضور ُ انتظاراً  آخر

ويصاب ليلي بالتوعك

زمن ٌ

زمن تدفعه الرغبة للشروق

عمر ٌ يطيب ُله التحالف مع الغروب

لا يشبك يديه ألا بالنار

لا يغتالُ  إلا الربيع

ويتلاقح ببذور الموت

من يجر النهر إليّ ؟
 
من يشد الريح إليه ؟


المقودّ من ماء ٍ وطين

يطوف الزمن

قامة الطريق تطول

بالخرافة يزّود ضفتيه

يشتدّ  هطول الغياب

والفراغ يملأ حفنتي

تستميلني ضفة نهر ٍ عطوف

أقف به ويقف

مثل قائد ٍ موهوب

لا يطأطئ

لا يغادر ساحة يديّ

عاصفة بقامة فارعة

تحتقن تحت قبعة

لا يُغشى عليها من مسيرة زمن

تداهم هدأة ليل ٍ  ونهار

نحو الكهوف تحتم علي النزوح

ألوذ منها داخل وخارج الزمن

 لا ..

هدنة بين طرفي شروق وغروب
 
أتضور من جديد

إنتظاراً آخر

وآخر

هذا العمر الميت

كيف أدفنه ويدفنني ؟؟؟

يدايّ مغتصبتان !

وأقرب لجوء يتوه عني


كيف أرجم عمراً يفر مني ؟

يختمني بالعدم 

يتسربل باللعنة

يكسو  أيامي المستحيل


في عالم تضرب شطآنه

أحمق الاعاصير

كيف أطلق الرصاص على يومي

وطرفي قد  أ ُخذ مني

هذا العمر الميت

كيف أدفنه ويدفنني



 

 



غير متصل غاده البندك

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2206
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: الميت من العمر
« رد #1 في: 11:05 13/08/2007 »
الحبيبة سيمار

لم يمت ذلك الوقت الجميل بل ترك بصمته على وجه النضوج علامة براءة و رقة لم تزل موجودة...
و كل ما نقدمه من عمرنا نعطيه لمن نحبهم و من اجلهم نحيا...اطفالنا..فنحيا بهم طول العمر..

قبلاتي للطفلة الحية ..سيمار

اطال الله عمرك بالصحة والعافية

غاده

غير متصل simar

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1437
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: الميت من العمر
« رد #2 في: 11:57 13/08/2007 »
غادتي حبيبتي
فرعون العمر يسلب منا كل جميل
ونحن بسخاء اعطينا العمر والان لابد من الاجترار
اننا نجتر ايامنا ونسافر للمستقبل ونتجه للماضي حتى التعب والتضحية جمال لو بحثنا في الذاكرة
وانت عضو جميل في ذاكرتي ربما التراب ينسيني
تحيتي لمرورك الملائكي
سيمار

غير متصل شاعر عراقي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 153
  • الجنس: ذكر
  • مَن حلم كثيراً وقع أخيراً
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: الميت من العمر
« رد #3 في: 18:28 13/08/2007 »
أخي العزيزة ....

ماذا بكِ  !!!!
لأول مرة أحسك متعبة جداً
همك كالجبل
أرجوكِ سيمار لا تنسي أنا أخوكِ
شعرك أبكاني وأحزنني كثيراً ...
قلمك هذه المرة بكى وبكى وبكى
الى أن الحبر خلص وأنتهى

أحييك
رافد ساكو
سألتها
    مَن أنت ..؟.. قالت .. سأقول لكَ مَن أنا
         أنا التي الزمن أوقعها بالسُدَاد
            أنا لوحدي حاربتُ اللِداد
          أنا تكلم عليَ التاريخ الأجداد
أنا .. بغــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــداد

غير متصل simar

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1437
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: الميت من العمر
« رد #4 في: 19:57 13/08/2007 »
نعم يا رافد
ضريبة الحياة لا بد وان ندفعها بشتى الطرق
ولكل منا ضريبته
ربما رأى الله هكذا لنا لنحس بآلام الاخرين
هي الدنيا مدرسة كما قيل وحتى القبر نتعلم من تجاربها
وطبيعتنا الضعيفة ربما هي التي تتأفف من ادنى ألم
شعرت بفرح بشهامتك ووقفتك البطولية معي
دمت اخاً غالياً يا رافد
اشكر عبورك الى ضفتي
سيمار

غير متصل أبو مهند

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 241
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: الميت من العمر
« رد #5 في: 21:40 13/08/2007 »
نعم ياأخت سيمار

مصائبنا جعلتنا نؤمن بالخرافة

نحن ندرس ظلال أجنحة الطيور

وظلال الأوراق

نحن ننصت الى أصوات غير مسموعة

نحن نقفو اثر خطانا

ندخل المعبد على أطراف أصابعنا في مهبط الليل

نحرق البخور

نشعل شمعة عند المذبح نهمس في مسمع الله

ايان .. أنَّى.. بمَ ..

ثم نغلق آذاننا ونغادر

وما أن نسير قليلاً

نفتح آذاننا

وأول كلمة سنسمعها

ستكون جواب الله

لم تكن الكلمة ماأملناه ... أبداً

أنكون قد أخطأنا السمع ؟!

نقلِّب الكلمة في أذهاننا

حرفاً حرفاً.......

نعكس قراءة مقاطعها كما الأطفال

لكن ......

مازلنا لانتلقى مانريد

وهكذا تمضي حياتنا

في هذا العمر الميت

بين التفكيرفي أحلامنا

والنبوءة المنحوسة

........................

أخت سيمار

لابدَّ سترحل سفينة الآلام

الى زمن لايأسر نجومها الضباب

ذلك مهما بعد الطريق وطال

تحيتي وتقديري واحترامي

أخوكِ أبو مهند

غير متصل simar

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1437
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: الميت من العمر
« رد #6 في: 00:31 14/08/2007 »
ابو مهند

ها نحن في فخ الحياة
نمارس لعبة الخروج
ومن مخلفات العمر
ارقام المصاعب

كل الجهات تتكالب عليه
لا ترتاح قبل ان تنفيه
ومن ذهب فارغ اليدين ومن ملأ
ومن توسط العمر بين بين
انها معركة الوجود
لنخوضها بشجاعة
لكن عقائدنا تنبي
باننا الخاسرون دوماً وما ادراك ربما الخسارة ربح ربما
إطار يحيط باعمارنا يقال بانه مُقدر
والحياة لا تقاس بطوله او قصره
في دائرة العطاء
وانما بقدر ما تركنا من نتائج
على كل حال
لا يشع نجم الا باحتراقه
ونحن نرضى باقل ثمن
لنكون شمعة تنتج نقطة ضوء
ولو من بعيد
في القلب والفكر الكثير
ربما هناك عطاء اخر
كم احترم مرورك
كأني في حدائق الاندلس ;;كنت اتجول
تحيتي

غير متصل Night Lover

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 259
  • الجنس: ذكر
  • لن أستطيع البعد سنة لأني عاشق حقيقي سأنتظرك
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: الميت من العمر
« رد #7 في: 12:46 14/08/2007 »
أيتها المبدعة // سيمار

في عالم تضرب شطآنه

أحمق الاعاصير

كيف أطلق الرصاص على يومي

وطرفي قد  أ ُخذ مني


أوكد لك أنا طرفك لك  ولن يستطيع أحدٌ أخذه
لكن سيبقى معي كل العمر لأني بحاجة اليه
وكلنا بحاجة اليه ياصاحبة الطرف الشفاف
مبدعة أنت حتى الصميم   ( الطرف = القلم )
ها قد زينت فتاتك الصفحة تحياتي لها



عاشق الليل 
(مايجمعه الله لايفرقه أنسان )
لأن بريق عينيك يذكرني بالنجـــوم
أصبحت عــ اشـــ ق الــ لـــ يـــ ل

غير متصل simar

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1437
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: الميت من العمر
« رد #8 في: 00:57 15/08/2007 »
عاشق

حين يبعدني الطريق عنه

حين تأخذ الحياة ابتسامتها مني

تبقى يدي ساهمة

تتأمل في لوحة لا يمكن لمسها

فكيف اضيف اليها الوان الشروق

تحياتي لعبورك عاشق
سيمار

غير متصل Dr. Mathematics

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2750
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: الميت من العمر
« رد #9 في: 15:12 15/08/2007 »



....



هذا العمر الميت

كيف أدفنه ويدفنني ؟؟؟




سيمار
لا جديد في اسلوبك.....
قصيدة رائعة اخرى
تستحق التامل والقراءة
عشرات المرات

لا جديد.....
لأنك في قمة الإبداع إإ

غير متصل simar

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1437
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: الميت من العمر
« رد #10 في: 01:40 16/08/2007 »



....



هذا العمر الميت

كيف أدفنه ويدفنني ؟؟؟




سيمار
لا جديد في اسلوبك.....
قصيدة رائعة اخرى
تستحق التامل والقراءة
عشرات المرات

لا جديد.....
لأنك في قمة الإبداع إإ


>>>>>>>>>>>>>>

د.ماتيماتيك

بكل فرح قرأت ردك

قمة الابداع منثور في الطبيعة
لو يترك المرء في إطار الطبيعة الحية
لو يترك له حرية  التفاعل الطبيعي معها
فإنه يهتدي إلى الخير ويمارسه تلقائياً
هذا المبدأ وضعه الفيلسوف الفرنسي جان جاك روسو
في كتاب اسمه إميل
وهو قصة تبين كيف اميل يهتدي الى المبادئ الاخلاقية الى الحب من خلال تمازجه
مع الطبيعة بعيداً عن المجتمع
حيث ألوان التربية هي التي تفسده
ذكرت ما ذكرت
لاننا ندفن العمر بالتأشير والولوج قسراً
بشرائع بشرية كالتقاليد مثلاً وهكذا نقيد العمر ونستعبده
الدين والاخلاق والتربية كلها عوامل تحفظ الانسان من الانحراف
لكن لو ترك الانسان على طبيعته لسوف يهتدي للخير وعبادة الله دون الحاجة الى من يهديه
هناك مؤشر لوجود شريعة طبيعية بدواخلنا
وبهذا نعاني من ضيق من زحمة الاوامر افعل ولا تفعل
انا فخورة بمرورك ايها السيد
تحيتي
سيمار

غير متصل مانيا فرح

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 647
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: الميت من العمر
« رد #11 في: 22:16 23/08/2007 »
سُكنى ..

ما بين َ عزلتي وعزلته ْ..

أمدّ في فراغ الحلم أصابعي

أصطاد ُ أنثى ..

بالطين

تستحمّ ..في ذاكرته

أضمد ّ المساء

في زوايا مراهقته ..

ولا أعد الصباح ..

خلف شمس ثمالته

.............

يحملني اليه خيط من

الوهم

أنحت القمر هلالاً

من الهم ..

أخبئ الحكاوي ..

في زوايا الكُم

وأحلّ لجاما ً عن قيثارتي ..

وفي زوايا الحديقة العتيقة ..

الى كراسي الانتظار

أردّ تحيتي ..

.......................

حنين يتجمهر

أمام نافذتي ..

رطّب كلّ مناديلي ..

يصحو في غفلة الظل ّ...

ليحرس ذاكرتي

حنين ٌ......

زمزم أطراف وسادتي

حنين ......

هو حدودي اليك

على شواطئ نزوحي

أخاف عزفه

ينزل سلالمي ..

يحشو خطاه بالالم ..

وأمام بابي العتيق

يجلس القرفصاء

يعد حصى الذاكرة ....

وكطفل

فقد دميته

يملأ جفنيه صدى حنجرته




وطن .... ي

أه كم ركضت

بين ساعديك ..

ازرع قدمي بين احضانك

وأسراب اليمام

تكرّس

عرسا على تيجانك

قل لي ....!!!

أين ازرعها الآن ..

وزحف اليعاسيب

حوّل أرضك الى غربال..

والنهار في سمائك

يمدّ ساقيه

تعبا ً من

قيل وقـــــــــــــــــــال

يصدأ الليل

تحت القبعات الغريبة

وأنا

أسقي الحنين

اليك

عرسا ..

على فتيل الاشتعال ..

......................................



كل الكلمات المرصوفة ..

سيمار ..

كل الاشعار ..

كل جديلة حلها  نسيم ..

حياة كانت ام موت ..

من  العمر .. استقت في سكوت ..

 تقص  خصلاتها ...

لتمر حروفك مجلجلة ..



لا جديد سيمار انت ارقى من ان يثنى  على حرفك


ابث لك التهاني

لكل جديد.. وكل درجة تصعديها

قبلة الى مينـــــــــــــــــــــــــــــ ا
علينا .. أن نزرع الورد في زمن الاظافر والأنياب

غير متصل simar

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1437
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: الميت من العمر
« رد #12 في: 01:05 24/08/2007 »
سُكنى ..

ما بين َ عزلتي وعزلته ْ..

أمدّ في فراغ الحلم أصابعي

أصطاد ُ أنثى ..

بالطين

تستحمّ ..في ذاكرته

أضمد ّ المساء

في زوايا مراهقته ..

ولا أعد الصباح ..

خلف شمس ثمالته

.............

يحملني اليه خيط من

الوهم

أنحت القمر هلالاً

من الهم ..

أخبئ الحكاوي ..

في زوايا الكُم

وأحلّ لجاما ً عن قيثارتي ..

وفي زوايا الحديقة العتيقة ..

الى كراسي الانتظار

أردّ تحيتي ..

.......................

حنين يتجمهر

أمام نافذتي ..

رطّب كلّ مناديلي ..

يصحو في غفلة الظل ّ...

ليحرس ذاكرتي

حنين ٌ......

زمزم أطراف وسادتي

حنين ......

هو حدودي اليك

على شواطئ نزوحي

أخاف عزفه

ينزل سلالمي ..

يحشو خطاه بالالم ..

وأمام بابي العتيق

يجلس القرفصاء

يعد حصى الذاكرة ....

وكطفل

فقد دميته

يملأ جفنيه صدى حنجرته




وطن .... ي

أه كم ركضت

بين ساعديك ..

ازرع قدمي بين احضانك

وأسراب اليمام

تكرّس

عرسا على تيجانك

قل لي ....!!!

أين ازرعها الآن ..

وزحف اليعاسيب

حوّل أرضك الى غربال..

والنهار في سمائك

يمدّ ساقيه

تعبا ً من

قيل وقـــــــــــــــــــال

يصدأ الليل

تحت القبعات الغريبة

وأنا

أسقي الحنين

اليك

عرسا ..

على فتيل الاشتعال ..

......................................



كل الكلمات المرصوفة ..

سيمار ..

كل الاشعار ..

كل جديلة حلها  نسيم ..

حياة كانت ام موت ..

من  العمر .. استقت في سكوت ..

 تقص  خصلاتها ...

لتمر حروفك مجلجلة ..



لا جديد سيمار انت ارقى من ان يثنى  على حرفك


ابث لك التهاني

لكل جديد.. وكل درجة تصعديها

قبلة الى مينـــــــــــــــــــــــــــــ ا

.....................

lمن نافذة تطل على العالم
ألقيت نظرة على قصيدتك
خيط العنكبوت
بل سميها خيط الحرير
ولو خيط العنكبوت أشد وذاك اجمل
رحت وجئت بالقصيدة
سوى الصباح الباكر المطل على البحر لم أرَ

سوى مركب حائر لم ألمح

سوى غمام مكتظ

سوى اجنحة ترفرف
سوى قلب يتقلب
وعمر يمضي في وليس بمقدوره ان يرجع

مانيا
تمتدين دوماً شامخة
لك محبتي
وتقديري
سيمار

غير متصل anitos

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 53
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: الميت من العمر
« رد #13 في: 01:23 09/10/2007 »
عزيزتي سيمار: أمام هكذا قصيدة لاأستطيع إلا أن أقول لك
ياسلام..!
كتبت لي مرة تقولين بأن يدك ومشاعرك هي التي تقودك لكتابة ما تكتبين
لكنني أمام هكذا قصيدة أجد بالإضافة لما ذكرت،
 أجد حرفية في الكتابة أو أن شئت حرفنة في كتابة هذه القصيدة ....
هناك جهد واضح على ما اسميه بناء القصيدة الهرمي
 إيقاعها وتوازنها الداخلي
ووحدة موضوعها
وأهم شيء ...روحها....
لقد عشت لحظات صدق حزين
حين كتبت هذه القصيدة، وهذا واضح ..!
لكنه أيضا صدق جميل
 وقد وصلني بأبهى صوره.
كثيرون هم الذين كتبوا ثم عاشوا
 أما أنت فقد عشت ثم كتبت
 وهذا هو الأدب الحقيقي
الذي ينهل من التجربة والمعاناة الإنسانية
 يغتني منها ويغنيها...
لعل عزاءنا في المعاناة الإنسانية التي نعيش
هو في هذه القصيدة أو في ما يشبهها...
وعزاءنا أيضا...ربما...في زغب القطا
في أكبادنا التي تمشي على الأرض...!
أشكرك....

غير متصل simar

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1437
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: الميت من العمر
« رد #14 في: 08:28 09/10/2007 »


حتماً أيها الطبيب المحترم

ان   التجارب تقودنا الى
ما نكتب
ممزوجة بالمشاعر

والكف وسيلة

تخط .............

يسعدني انك تقرأ

ويسعدني

صدقك

وتحليلك للنص

تدخل الى لب الموضوع والى النفس المتوارية
وتستخرجها من عمقها

كعادتك وانت الطبيب

أسأل نفسي احيان؟

لم تشرق الشمس وتغرب
لم العمر يفر والى اين

الرؤية فيما ننظر الى اي شيئ

وفيما نعايش اي شيئ تقود بالنهاية

الى شكل لغوي نسميه قصيدة

وانا اسميها روح جديدة

في مجسم .
.
زغب القطا ..........

اكباد نا تمشي على الارض

فحين تزول اعمارنا تزول نتائجنا

وهم نتائجنا

فكيف لا اتألم ؟

ما يحصل لي ولكل واحد سيحصل لهم
وهكذا
نحن ظلال
ومن خلفنا ظلال
اترانا نعيش الوهم
تقول لي يا سلام
سعدت بهذه العبارة
وغداً غضب الايام سيقول لي
كلمة قاسية
دمت قارئاً متفحص

الا قل لي لم 
لا تكتب هنا وتزودنا بافكارك الرائعة ؟

لا يحتاج الامر الا
الضغط على مربع
موضوع جديد
ننتظر ما تنسجه لنا من ابداع
تحيتي
سيمار