المحرر موضوع: الامام الحسين (ع) ليس للمسلمين فحسب {{بمناسبة ذكري مولده}}  (زيارة 817 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل محمد حسين

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 36
    • مشاهدة الملف الشخصي
                                    ألامام الحسين (ع)
                                     ليس للمسلمين فحسب .!!
احتفل العالم الاسلامي (الاثنين الماضي) يوم الثالث من شهر شعبان  وابتهج لذكرى ولادة الامام  الحسين بن علي (عليهما السلام)  ، وشاهدنا عبر المذياع المرئي تلك الحشود المليونيه وكيف احتفلت بهذا اليوم الخالد عبر الدهور ، فإرتأينا  وبهذه المناسبة السعيده ان نشير الى القارئ الكريم  جانب من شخصيتة واثرها في العالم . فثورة الحسين (ع) جائت درسا للبشرية جمعاء ،مثلما هو  (عليه السلام)  ليس خاصا لطائفة دون اخرى ، ولا دينا دون سواه ، ولو رأينــا الامام الحسين (ع) في الفكر المسيحي  لوجدنا ان شخصية الحسين (ع) وثورته هي رؤيه انسانيه لها ، فالفكر المسيحي هو قاسم مشترك للفكر الانساني وجزء لايتجزأ منه .......  فانظر ماكتبه الفكر المسيحي عن سيد الشهداء  (ع) ،  إنــه الاستاذ الجليل انطوان يارا من كتابه  ((الحسين في الفكر المسيحي ))  ، حيث يقول :-  {{  واقعة كــربــلاء لم تكن موقعة عسكرية انتهت بانتصار وانكسار  بـــل كانت رمزا لموقف اسمى  لا دخل له  بالصراع بين القوة والضعف ، بين العضلات والرماح بقدر ماكانت صراعا بين الشـك والايمان بين الحق والظلم ... ثانيا – آثــر الحسين عليه السلام صلاح أمــة جده ، الانسانيه الهاديه بالحق  العادله به على حياته ، فكان في عاشوراء رمزا لضمير الاديــان على  مَــر العـصــور }}  .        وهـــكـــذا  تطرق  الاستاذ الفاضل    بــولــص الــحــلــو    في احدى كتاباته حيث يقول :-  {{  الحالة الحسينية ليست مقتصرة على الشيعة فحسب، إنما هـلـّة عامة وشاملة ولهذا فإننا نجد أن ارتباط الثورة الحسينية بمبدأ مقارعة الظلم جعلها قريبة جداً من الإنسان  أيًا  كانت ديانته وعقيدته لأنه ما دام هناك ظالم ومظلوم فلا بد أن يكون هناك يزيد والحسين كرمزين أساسيين لكل من الجهتين  }} .               
      وعليه فان السّمه الانسانيه العظمى والمظلوميه الحقه التي اتّسمت بها ثورة كــربــلاء هي التي جعلتها قدوة لطلاب الحق وأنصاره . والغرابه ان كون الاساتذه الكرام أنــطــوان يــارا وبولص الحلو مسـيحيون عرب وهذه المساله تجعلها اكثر جديه  للوقوف التام على مايمكن ان يضيفه هذا الفكر المسيحي الى واقعة كــربــلاء  من  أبعاد  وآفاق  جديده  لنــا .

                                                                 بقلم / محمد حسين
                                                                       استراليا.[/b][font
=Arial][/font][/size]