المحرر موضوع: صلاة من قلب متسائل  (زيارة 2273 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل صميم

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 226
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
صلاة من قلب متسائل
« في: 03:48 25/10/2007 »
                              صلاة من قلب متسائل
  
                                                                      بقلم : الراهب صميم باليوس للفادي الأقدس


   يا الهي، في صباح مدهش، نظرت الى وجهك الباسم في نباتات الحديقة المفرحة، كانت تهزج بوجود لا نهاية له، وانا ماض في طريقي رايتها تبتسم وكأن حيويتها تنطلق من ابتسامة معبرة تحمل فرح واي فرح ! قلت في قرارة نفسي، هل من الممكن ان اهزج معكِ وانا لا املك لغتكِ الوجودية، فانا متعود أن اغرق لحظاتي الصامتة بخبرات وحوادث اليمة لا نهاية لها، ولو سألتني في غضونها ما رغبتي في الحياة لأجبتك الموت لا محالة. نحن البشر، امسى الصمت عندنا لغة الموت، فكيف يمكنني ان اهزج معك بصمت الوجود وابتسامة فرح الحب في صباح مشرق ! كثيرا ما اخبر نفسي ان الابتسامة نعمة لا يحصل عليها الا من يتعلم البساطة والعمق في ان واحد، فهي تبرر الوجود. ولكن لم لا ابتسم بفرح ، لم بدت حياتي وكانها بلا ملح يضفي على طعمها جانب الوضوح اللذيذ. كل شي بات وقتيا ولا يحمل اي امل الاستمرار، ولا يهم اذا استمر ام لا. فلا يهمني، المهم اني فعلته وهكذا اكون قد ارضيت غروري باني فعلت. جوهر الشي لا اتصيده، وعنفواني يتبدد مع فعل لا طعم له ولا مسوغ. حتى مع الاشخاص، تنحت العلاقات الانسانية من قيمها، الصديق يتحول بمرور الوقت من موضوع الى شي  والحبيب كذلك. ليس من شيء يضفي علىعلاقاتي جانب الموضوعية الجوهرية. ما العمل، لربما علاجي يتحقق في ان اعيش علاقة مع النباتات الباسمة في حديقتي، ربما تُفهِمني معنى الابتسامة في سر الصمت. هكذا يا الهي، يا موحي الحب، اجعلني نبتة في حديقة وجودك، طرز حياتها بشفافية الحب والجمال رغم قساوة اشواكها. هبني أن انظر الى الحياة بشكل يجعلني احتضن انساني المتالم في القلب. أتحسسه كما تتحسس الام طفلها. اجعلني أهب الاخر الحياة بحضوري مثلك، فبهذه اللحظة اكون في مصاف الالهة. هبني اليوم ذلك يا رب.


    






غير متصل Loleeee

  • اداري منتديات
  • عضو مميز متقدم
  • *
  • مشاركة: 9129
  • الجنس: أنثى
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: صلاة من قلب متسائل
« رد #1 في: 02:50 26/10/2007 »
شكرا جزيلا و الرب يباركك على هذه الصلاة الرائعة



غير متصل مهند البشي

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 5832
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: صلاة من قلب متسائل
« رد #2 في: 13:36 26/10/2007 »
عاشت ايدك رابي صميم على هذه الصلاة الرائعة المعبرة جدا ----- يباركك الرب

غير متصل جواهر بغداد

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 16272
  • الجنس: أنثى
  • I’m not the best but I have my style
    • ياهو مسنجر - Jawaher
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: صلاة من قلب متسائل
« رد #3 في: 14:01 26/10/2007 »
شكرااااااااا اخ صميم على الصلاة الرائعه

الرب معك


أمنين اجيب الصبر واصبر على بعادك وشلون اواسي الكَلب والروح تحتاجك أدري طريقي صعب و مو هين فراكك بس هذا حكم القدر أتحمل غيابك

غير متصل صميم

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 226
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: صلاة من قلب متسائل
« رد #4 في: 14:46 26/10/2007 »
الى الأخوة الاعزاء

       ما أجمل حياتنا حين نمسي صلاة يتمتمها الله على شفاهنا. وما أقدس عمقنا حين يحتضن حضور الله بحس خفي. فكل كلمة هناك هي انجيل.

     
      اشكركم على مروركم  العزيز، آملاً أن نتواصل في رفد مجتمعنا اليوم بخطاب روحي يُفعِّل رسالتنا وهويتنا الايمانية ...

                                                   

                                                                  أخوكم بالرب
                                                    الراهب. صميم باليوس للفادي الأقدس

غير متصل صميم

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 226
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: صلاة من قلب متسائل
« رد #5 في: 14:47 26/10/2007 »
الى الأخوة الاعزاء

       ما أجمل حياتنا حين نمسي صلاة يتمتمها الله على شفاهنا. وما أقدس عمقنا حين يحتضن حضور الله بحس خفي. فكل كلمة هناك هي انجيل.

    
      اشكركم على مروركم  العزيز، آملاً أن نتواصل في رفد مجتمعنا اليوم بخطاب روحي يُفعِّل رسالتنا وهويتنا الايمانية ...

                                                    

                                                                  أخوكم بالرب
                                                    الراهب. صميم باليوس للفادي الأقدس

غير متصل غاده البندك

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2206
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: صلاة من قلب متسائل
« رد #6 في: 09:48 28/10/2007 »
الاخ المبدع الراهب صميم..

اشكرك على التواضع بالتواجد بيننا املي الا يحرمنا الله متعة القراءة لنتاج يديك العازفتين على قيثارة الله..


 يا الهي..

بداية اندهاشية تفيد ما سيلحقها من كشف لرموز كونية!


في صباح مدهش..

لابد انه يرمز الى صباح الخليقة بطريقة سرية دون ان نشعر!



نظرت الى وجهك الباسم

في صباح الخليقة سنعاين ذلك الوجه و سيكون باسما في اعماقنا التي ستهلل بامتلاء..و ما اكثر ما تحمله صورة الوجه لنا من معانٍ فهو وجه باسم بعدما حمل الموت و اليأس من قلوبنا..



 في نباتات الحديقة المفرحة


اولئك هم زرع الله المثمر و العطر بالمحبة..هم خليقته المخلصة من كل نوع ولون..



 وانا ماض في طريقي رايتها تبتسم وكأن حيويتها تنطلق من ابتسامة معبرة تحمل فرح واي فرح !
 قلت في قرارة نفسي، هل من الممكن ان اهزج معكِ وانا لا املك لغتكِ الوجودية،


كيف لا تكون فرحة و قد اسقاها و زرعها رب الحياة ..كيف لا تهزج بالابدية و هي حاضرة منذ التكوين الى الابد!


فانا متعود أن اغرق لحظاتي الصامتة بخبرات وحوادث اليمة لا نهاية لها، ولو سألتني في غضونها ما رغبتي في الحياة لأجبتك الموت لا محالة. نحن البشر، امسى الصمت عندنا لغة الموت، فكيف يمكنني ان اهزج معك بصمت الوجود وابتسامة فرح الحب في صباح مشرق !

هنا بدا السؤال ينولد من بطن الدهشة!


كثيرا ما اخبر نفسي ان الابتسامة نعمة لا يحصل عليها الا من يتعلم البساطة والعمق في ان واحد،
 ..




من تلك البساطة الصامتة تنطلق لغة تسبيح فائقة تنطق بها النباتات..سبحان الله كيف تعلمنا في صمتها!


فهي تبرر الوجود. ولكن لم لا ابتسم بفرح ، لم بدت حياتي وكانها بلا ملح يضفي على طعمها جانب الوضوح اللذيذ. كل شي بات وقتيا ولا يحمل اي امل الاستمرار، ولا يهم اذا استمر ام لا. فلا يهمني، المهم اني فعلته وهكذا اكون قد ارضيت غروري باني فعلت. جوهر الشي لا اتصيده، وعنفواني يتبدد مع فعل لا طعم له ولا مسوغ. حتى مع الاشخاص، تنحت العلاقات الانسانية من قيمها، الصديق يتحول بمرور الوقت من موضوع الى شي  والحبيب كذلك. ليس من شيء يضفي علىعلاقاتي جانب الموضوعية الجوهرية. ما العمل،
لربما علاجي يتحقق في ان اعيش علاقة مع النباتات الباسمة في حديقتي،
ربما تُفهِمني معنى الابتسامة في سر الصمت. هكذا يا الهي،



و تهرول الصلاة من الاعماق تناجي الله في وحدة كونية تجمع النبات و الانسان في تسبحة واحدة..

يا موحي الحب..
 اجعلني نبتة في حديقة وجودك..
 طرز حياتها بشفافية الحب والجمال رغم قساوة اشواكه.ا.
هبني أن انظر الى الحياة بشكل يجعلني احتضن انساني المتالم في القلب أتحسسه كما تتحسس الام طفلها.
 
اجعلني أهب الاخر الحياة بحضوري مثلك، فبهذه اللحظة اكون في مصاف الالهة.
هبني اليوم ذلك يا رب.


تحياتي و تقديري

غاده

غير متصل pawel

  • اداري
  • عضو مميز
  • ***
  • مشاركة: 1018
  • الجنس: ذكر
  • لا يوفي الحب الا بالحب
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: صلاة من قلب متسائل
« رد #7 في: 18:22 28/10/2007 »
الاخ الراهب صميم ( اخونا )


 تحية طيبة بالرب


 لنا شرف عظيم ان تشاركنا بمعلوماتك لما تحمله من كنوز لخير حياتنا الروحية . وانه من دواعي سروري ان اقرا مواضيعك المفيدة لي شخصيا . وكما قالت الاخت غادة  ((  املي الا يحرمنا الله متعة القراءة لنتاج يديك العازفتين على قيثارة الله  )) .

 مع خالص محبتي واحترامي ايها الراهب العزيز
الصلاة نعمة تطلب كما يطلب الخبز اليومي والرب لا يرفض اي طلب . والمهم في الصلاة ليس ان نعرف الكثير ونقول الكثير ، المهم هو ان نتذوق في داخلنا كم هي كبيرة محبة الرب لنا . وكم هي طيبة كلمته في ضميرنا . اذا قبلناه وثبتنا فيها قلب الموت فينا حياة والشح عطاء والعقم ثمارا تدوم .

غير متصل افيان

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4061
  • الجنس: أنثى
  • ما احبى مساكنك يارب
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: صلاة من قلب متسائل
« رد #8 في: 19:33 28/10/2007 »
مشكور على هذه الصلاة المعبرة عن الطبيعة  التي تنعش الحياة   وليباركك الرب دوما  اينما تكون

غير متصل صميم

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 226
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: صلاة من قلب متسائل
« رد #9 في: 23:40 30/10/2007 »
الى الاخت العزيزة غادة،

 تتجلى اللحظة المقدسة  في الوجود  حين يسمع الانسان صوت الله في همس الطبيعة. انه صوت الروح الذي يتغلغل العمق. يا لعظمة الانسان حين يمسي عمقه مكان الخلق،و يا لهشاشته حين يرغب في اعتلاء عرش الله. في هذه الجدلية الرائعة يُخلَق الانسان من جديد ؛ طين هش لكن يد الله العظيمة قد جبلته. وردة جمالها هش حساس شفاف لكنها قوية بشوكها وكيانها. فهل هناك يا ترى أبلغ من هذه الصورة عن حب الله للبشر ! في الهشاشة قوة والعكس صحيح.


     
     أهنئك على قرائتك  الموضوع عبر نور فكرك. لقد سلختِ جلد كلماتي كي تخلقينها من جديد وتهبينها حلة اخرى أكثر باهية. حين تقرأين ما بين السطور يشع من فكرك لغة لاهوتية - ايمانية تقصد التحليق في سماء المعنى والتبشير بالكلمة.


     باركك الرب وكل من يكتب في هذا المنتدى لتدعيم الهوية والحياة الداخلية في القلب ...


                                                 الراهب . صميم باليوس للفادي الأقدس
                                                   

           

غير متصل صميم

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 226
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: صلاة من قلب متسائل
« رد #10 في: 23:47 30/10/2007 »
الاخ العزيز باول

       أقف أمام كلماتك عاجزاً مجرد السلاح وبلا حراك. أنا من يكون له الشرف أن يكتب في هذا المنتدى وأن أقراً ما تنثرونه من لاليء في حديقة الروح. كلنا نعمل سوية على التبشير بالحب والكلمة الخلاقة. شكري الجزيل لتشجيعك وتقبل مني فائق التقدير.


                                                                   اخوك بالرب
                                                      الراهب. صميم باليوس للفادي الأقدس

غير متصل صميم

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 226
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: صلاة من قلب متسائل
« رد #11 في: 23:53 30/10/2007 »
الاخت العزيزة افيان


     أشكر مرورك الهاديء، واني لممتن لكلماتك التشجيعية التي بثت في القوة على الكتابة، وجعلتني اثمن كل ما تكتبونه انتم في هذا المنتدى من مواضيع غنية بالروح والمقصد.


       ليباركك الرب بنعمته

                                                                  الراهب. صميم باليوس للفادي الأقدس