المحرر موضوع: سندريللا وهاملت.. شعبيان.  (زيارة 629 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل رحيم العراقي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 372
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
سندريللا وهاملت.. شعبيان.
« في: 14:12 25/01/2008 »
..عندما إقترح عليّ المخرج المسرحي المعروف محسن العلي الكتابة عن سندريللا
وهاملت في مسرحيتين شعبيتين لم تُنجزا..تذكرت شخصيتين إندفعتا بسرعة الضوء
من كهوف الذاكرة..
سندريلا العراقية : ذات مرة كنا انا وصديقي الفنان قحطان العطار نتمشى
في مدينة الثورة..وكانت هذه هي زيارته الرابعة أو الخامسة للمدينة ... وبعد
ان تجاوزنا حديقة المستشفى في طريقنا الى بيت صديقنا المرحوم قاسم.. قابلتنا
فتاة غاية في الجمال وقد تطاير شعرها في الهواء.. فقال قحطان بصوت خفيض :
الله..شنو هالجمال الإسطوري....؟ ففوجئنا بالفتاة تتحول الى وحش ضاري وتصيح
بصوت قبيح : إنجب..حيوان بن الحيوان ..جلب إبن الزمال..أنعل امك لابو ابوك.. يا..
.... وقالت مالايمكن ان يقال..مما جعلنا نسرع بخطانا قبل ان يجتمع النشامى من
أبناء الثورة الغيارى.. وبعد دقائق إلتقط قحطان أنفاسه وقال :رحيم آني مستغرب
ليش كان رد فعلها قاسي..؟..ومستغرب أكثر إشلون تحولت من ملاك الى شيطان..
فقلت له : أنا مستغرب كيف يكون الكلب إبناً للزمال..؟.
هاملت العراقي : إشتكت إمرأة للقاضي على إبنها جاسم الذي يسئ معاملتها..
فإستدعى القاضي جاسماً ووبخه أمام أمه وقال له : كيف تسئ معاملة امك..؟
ألم تسمع قول الله سبحانه وتعالى (( ولاتقل لهما أفٌ ولا تنهرهما..))..؟
فإلتفت جاسم الى أمه وقال : بنت الكلب آني يايوم كلت لج أُف..؟...