المحرر موضوع: عودة النبي  (زيارة 2503 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل John Homeh

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 137
  • الجنس: ذكر
  • John Homeh
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
عودة النبي
« في: 12:51 27/03/2008 »
عودة النبي

جان هومه



يا اهل اور , بالأمس كنت قد ودّعتكم بوعد أن اعود . يوم تركت لكم سلامي في كأس خمرتكم
ووزعت محبتي في خميرة خبزكم , وغزلنا سويا من ومضات الألوان وايقاعات الكلمات ثوب الحكمة السرمدية .
بين ذاك الوداع وهذا اللقاء . كنتم لا تفارقون ذاتي الكبرى , مثلما لا تفارق الأرض السماء .

بالأمس يا اهل اور , نصبت حديقتي على ضفاف نفوسكم النقية , وكنت قد حرثتها بمعول حفار القبور , وزرعت فيها بذور بدائعي , كما سيجتها بأجنحتي المتكسرة .وسقيتها بدموعي وابتساماتي وعواصفي , وتركت مواكبي تتنزه على ارصفة سواقيها  لتلتقي بعرائس المروج , حيث يستلقي المجنون تحت ظلال الأرواح المتمردة في كل مكان . بينما يسوع ابن الانسان مثلما كان يحرث الى جانبي ويزرع بقربي ويسقي معي , هكذا كان ايضا يبارك كل ثمرة اقتطفتموها  , الى أن اقترب زمن الرحيل ., ليخبركم السابق عن لقاء الوداع بينكم وبيني .

بالأمس يا اهل اور , كنتم سؤالا , واليوم جئتكم لأكون أنا السؤال . غير أننا , انتم وأنا ومن كان في البدء فينا لسنا الا الثالوث الأزلي الأبدي الذي يتكوّن منه كل ثالوث كوني , الثالوث الذي تنبعث من خلاله اوتار الحياة والأكوان والأزمان .
 نحن ما كنّا لنكون سؤالا لو لم نكن في البدء قد تكوّنا من الجواب .

بين ذاك الوداع وهذا اللقاء , كنت مع الذي كان معي قبل الرحيل . الذي عشنا معا في الجسد سبع مرّات , وتقدسنا بالروح كل المرّات . وتألهنا في الفكر قبل أن تكون المرّات .
كنّا هو وأنا نتجول في رحاب الحياة , نعبر الأزمان ونتأمّل اللاازمان على ايقاعات النجوم ودندنات الفضاء ونغمات السماء .
في غمرة نشوتنا التفت اليّ ونظر في عمق اعماق ذاتي ليشعرني أنني امتطي صهوة الكون فتذكرت في تلك اللحظة الالهية يوم كان ينظر في وجه العذراء ويتأمل ملامح المجدلية , ثم ابتسم لدمعتي ومسحها بنور عينيه , ونطق بلغة ارتعشت لموسيقاها كل الكائنات السماوية والأرضية , لتنشد ترتيلة الحب ولتشارك الاله الآب سمو محبته اللامتناهية .
لقد سحرني صوته واعادني الى تلك الليالي التي كان يتحدث فيها الى حبيب قلبه يوحنا وصخرة كنيسته بطرس واله مناجاته ايل , الآب الذي تركه على خشبة الامه , ليصنع بنفسه كماله ويدخل الباب الضيق الى الآبدية بقوة الايمان وعظمة العطاء وسمو التضحية .
قال ... ان كل ما تراه وما تسمعه وما تشعر به هنا لن يكون اكثر من الذي رأيته وسمعته وشعرت به هناك , يوم كنت بينكم . لكنك هنا أنت امام الحقيقة المجردة من المعوقات , والحقيقة لا تحتاج الى بصر وسمع واحساس . وان كل ما هو هنا هو هناك . فأنتم لستم سوى مرآة للحقيقة , أنتم تحملون في داخلكم هذه الحقيقة . وبأمكانكم معرفتها اذا استطعتم تعرية ذواتكم من بشريتكم على أن تروّضوا ثالوثكم بالحب والعطاء والتضحية .

تأمّل تأملاتي وتابع حديثه دون أن يتكلم,الى أن امتلأت نفسي من الكل . حينها عدت اليكم لأقول

ها أنذا يا اهل اور احمل اليكم عصارة تلك اللحظة , فخذوها لعلها تعرّفكم على ذاتي . فلم يبق الكثير لتشهدوا نينوى تنهض من بين الأنقاض .




www.johnhomeh.com
john@johnhomeh.com
اصنع سيفك من معدن المحبة تنتصر أنت وعدوك

جان هومه



غير متصل simar

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1437
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: عودة النبي
« رد #1 في: 00:41 28/03/2008 »
 والحقيقة لا تحتاج الى بصر وسمع واحساس . وان كل ما هو هنا هو هناك . فأنتم لستم سوى مرآة للحقيقة , أنتم تحملون في داخلكم هذه الحقيقة . وبأمكانكم معرفتها اذا استطعتم تعرية ذواتكم من بشريتكم على أن تروّضوا ثالوثكم بالحب والعطاء والتضحية .
>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

لا أعرف , أن كنت اقرأ لجان هومه أم لجبران خليل ألتبس علي الأمر
دوماً للمحبة وجهاً ايجابياً ,هذا الصالح الذي ألهم وألهم الكثيرين ,
رجل تتجسد فيه الاسئلة والأجوبة ,وكل القوى الزمانية واللازمانية
الناقل ل (فلسفة الثالوث )والتي تعني اللانهاية  والانفتاح على الكون وتعني الارتباط  بالسماء عبر الارض او
مروراً منها وإن كان قد عاد الى الارض لفترة وجيزة ونقش خطواته هنا كما هناك وفتح السماء
لنا لنحظى بها ,من حطم القيود نحو الحرية والانطلاق او الرحيل الى مكان اسمى ؟
من حررنا من اسر الجسد و   غوايات الارض هو هو الثالوث الذي سكنا فينا ؟
( الحياة  الطريق   ,ا لحق )هؤلاء الثلاث من قلبوا ميزان البطولات القديمة
هنا  امبراطورية  مشت وحلقت الى مساحات لا حد لها
لقد صادرت اذهاننا من وساعة الفكر هنا
تحيتي
سيمار

غير متصل علي ميجا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 675
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: عودة النبي
« رد #2 في: 18:54 28/03/2008 »
هذا انا قد لبيت  النداء
 وجئت اليكم من بلاد اور
 جئت اليكم من مدينتكم
 جئت اليكم اخواني
 من الناصرية
 من زقورة اور
 بعد ان سمعت النداء
 لكي البي النداء
 وهذا انا بين ايدكم
علي

غير متصل مانيا فرح

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 647
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: عودة النبي
« رد #3 في: 09:45 29/03/2008 »
لقد سحرني صوته واعادني الى تلك الليالي التي كان يتحدث فيها الى حبيب قلبه يوحنا وصخرة كنيسته بطرس واله مناجاته ايل , الآب الذي تركه على خشبة الامه , ليصنع بنفسه كماله ويدخل الباب الضيق الى الآبدية بقوة الايمان وعظمة العطاء وسمو التضحية .
___________________________________________________________

من هذه الضفة الى تلك ....

وانا اجتاز النهر ...

وبين الكتابتين  تبر ينثر  في الفضاء .. فضاء نفسي  كقارئ ..

يقول جان هومة  في كتابه نحن الانسان ..

(ان نفسي جادت عبور جسر الازلية لادخل الدنيا من بوابة الحياة لكن ذاتي تجهل اجتياز جسر الحياة

الذي يقودني الى الابدية .لنفهم الطريق علينا ان نفهم واجباتناوحين نفهمها سنفهم قوة السرمد)


حين تكلم (جان هومه),   من شرفة الثالوث ..

انطلق من نافذة ..محددة بثلاث محاور ,,, الى عالم واسع ...وتكتمل الصورة وعلى شفاه هذه

النافذة يختزل الكون ..

وهنا  يستاثر ني قول الملاك اللازوردي ...وهو يجتاز الظلمات التي تسبق الدخول في النور ..

-  ايها الحكيم اين هو ينبوع  الحياة ؟

* في الظلمات . واذا كنت تريد ان تذهب للبحث عن هذا الينبوع , فانتعل خفين مثل خفي النبي

وتقدم  علو طريق نكران الذات مطمئنا حتى تصل الى منطقة الظلمات

-من اي جهة الطريق ؟

*من اي جهة ذهبت , فان كنت حاجّا حقيقيا ,  فستكمل السفر

......................


واعود لا قول  على لسان  جان هومة في كتابه  ( نحن الانسان )

اليوم آمنت ان هيكلي هو نفسي .. لا دير في جبل او صحراء ... اليوم جدد الهي قوله ( اذا اجتمع اثنان باسمي , انا ثالثهما )

ويكتمل الثالوث ...................................


حقا هنا ..نرى صورة ثانيه  قد عبرت جبران ..على مر العصور واستشفت الجمال بصورة مغايرة

خلف قناع الحياة ..



ارجو ان لا اكون قد اطلت  في ردي  ..

واشكر لك استاذ جان انك فتحت صفحاتك لنا للحوار ..


محبتي وتقديري ..


مانيا




علينا .. أن نزرع الورد في زمن الاظافر والأنياب

غير متصل Leila Gorguis

  • اداري
  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 868
  • الجنس: أنثى
  • لبنان .. قلبي !!
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: عودة النبي
« رد #4 في: 09:01 30/03/2008 »

ينساب نصكَ، أخ جان، مثل رقرقة قطرات مطر عاشق لزجاج نافذة تطل على العالم.. هو عالم لا يراه كل البشر .. خذلتهُ بعض الأقلام وأنصفتهُ حكمة الرموز ومجازاتها التي تخطت كل ما هو ملموس وما هو مرئي. هي عملية دخول الى قلب القلب ونفس النفس وروح الروح.
نعم "نحن ما كنّا لنكون سؤالا لو لم نكن في البدء قد تكوّنا من الجواب" .. هي الحقيقة التي نخشى أن نفهمها..

هو نص ، احترتُ في البداية كيف أصنفهُ، عدتُ وقررت أن أتركه في شفافية مياهه. يكمن فيه صفاء للأرواح المتمردة وغير المتمردة. عساني أكون قد نجحت بتقديري وحكمي عليه.

تحياتي وتقديري


ليلى كوركيس
مونتريال - كيبيك
ليلى كوركيس -  Leila Gorguis
        www.ankawa.com

غير متصل John Homeh

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 137
  • الجنس: ذكر
  • John Homeh
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: عودة النبي
« رد #5 في: 12:37 01/04/2008 »
سيمار ...

ذات ليلة , حلمت وأنا في اليقظة , اني نائم في قرص الشمس . واذ بانفجار عظيم يبتلعني ويقذف بي الى رحم كوكب ذو أبعاد لامحدودة , وهناك عشت سبعة ازمان حتى ولدت من جديد .   
لكلماتك رائحة عطر نيساني . وما تكتبه اناملك , يبشر بيقظة قريبة .

جان هومه   
اصنع سيفك من معدن المحبة تنتصر أنت وعدوك

جان هومه

غير متصل John Homeh

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 137
  • الجنس: ذكر
  • John Homeh
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: عودة النبي
« رد #6 في: 12:45 01/04/2008 »
علي ...
اهلا بك ضيفا ايها البشري ...

جان هومه
اصنع سيفك من معدن المحبة تنتصر أنت وعدوك

جان هومه

غير متصل John Homeh

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 137
  • الجنس: ذكر
  • John Homeh
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: عودة النبي
« رد #7 في: 13:34 01/04/2008 »
مانيا ...

تخيلتك  من خلف ضباب التاريخ, احسستك في آلام المسيح , وعشتك في البرق والرعد والريح

كل كلمة يلفظها قلمك , هي خارج دائرة الزمن . انها الكلمة التي تعصر السر , وتفتته الى حروف مسمارية سرمدية .

جان هومه
اصنع سيفك من معدن المحبة تنتصر أنت وعدوك

جان هومه

غير متصل John Homeh

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 137
  • الجنس: ذكر
  • John Homeh
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: عودة النبي
« رد #8 في: 14:19 01/04/2008 »
 ليلى ...

تقولين :

 (  ينساب نصكَ، أخ جان، مثل رقرقة قطرات مطر عاشق لزجاج نافذة تطل على العالم.. )

منذ طفولتي وأنا ارسم هذا المشهد السينمائي , اما العصفور الذي كنت اتخيله يداعب قطرات المطر ويلاعب الزجاج , ليكتب عشقه بمنقاره على صفحات الشتاء ... فكان الآتي !

(  هي عملية دخول الى قلب القلب ونفس النفس وروح الروح. )

وتحتارين في تصنيف نصي اذ تقولين :

 (  هو نص ، احترتُ في البداية كيف أصنفهُ  )

أوليست الحيرة يا ليلى ما تخشاه النفس , حين يرتقي الفكر , وتسمو الروح ,  ويتعظم القلب ؟!!!
يكفيني انك ... شاعرة تبني كلماتها على صخرة لن تزعزعها العواصف والزوابع والرياح .

جان هومه
اصنع سيفك من معدن المحبة تنتصر أنت وعدوك

جان هومه