المحرر موضوع: رحلة الى جسدك  (زيارة 5795 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل John Homeh

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 137
  • الجنس: ذكر
  • John Homeh
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رحلة الى جسدك
« في: 09:19 03/04/2008 »
رحلة الى جسدك

جان هومه




اليك اكتب من مغارة تحت الأطلال

قلمي قنبلة

صفحتي بذرة

وحبري سنبلة


+   +   +


على جسدك سأشعل الأنوار وأطفىء الظلال

وسأ مسح حدود الينابيع والسواقي والأنهار

سأرسم مشاهد السهول والوديان والتلال

على قطرات مياه وأمواج البحا ر


+   +   +


في المهد كان صدرك ارجوحتي

وكان نهدك الأيمن  هو خبزي

واليوم يا حبيبتي

ما زال حضنك  وسادتي

ونهدك الأيسر ... خمرتي


+   +   +


حبيبتي ...

ماض أنا الى صحراء الكون

بيميني احمل فأ سي  االأحمر , الأصفر , الأزرق

ماض أنا ... لا محا ل

لأحرث في تربة السماء

لأزرع بذاري في كل قطرة ماء

كي اسقي عطشي من انفاس الفضاء
 

+   +   +


راحل أنا الى جنائن الوجود

ماض الى مكان   ... ......  ما

الى اسمى من في الد ... نيا

حاملا بيساري زوادة الخلود

لكني ...

 اليك يا عشتار

سأعود . سأعود ...سأعود





john@johnhomeh.com


   
اصنع سيفك من معدن المحبة تنتصر أنت وعدوك

جان هومه



غير متصل غاده البندك

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2206
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: رحلة الى جسدك
« رد #1 في: 10:43 04/04/2008 »
الأخ جان

لقد جذبتني إليها..احببتها و شعرت باندفاع روحك اشتياقا إليها..

اتدري؟

كل الثورات تبدأ بلحن رومانسي...و بعدها تستفيق القلوب

و الثورة التي تنجب الحضارة او تستعيدها هي في صميم كيان الإنسان.

و ليست في نبش كتب التاريخ و معتقدات الآخرين..لأن ذلك مهما كان صادقا يتنافى مع حضارة المحبة.

اعلم ان الطريق إلى عشتار شائك و اعلم كم تحبها..انت و آشور..

لكما تحياتي و محبتي

غاده

غير متصل مانيا فرح

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 647
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: رحلة الى جسدك
« رد #2 في: 16:16 04/04/2008 »
اليك اكتب من مغارة تحت الأطلال

قلمي قنبلة

صفحتي بذرة

وحبري سنبلة


+  +   +


وهي الى برج السنبلة قد صعدت ..

تحكي للحنطة عن قصة رحلتك فيها .. تعطيها الوصية ..فتحبل الارض





على جسدك سأشعل الأنوار وأطفىء الظلال

وسأ مسح حدود الينابيع والسواقي والأنهار

سأرسم مشاهد السهول والوديان والتلال

على قطرات مياه وأمواج البحا ر


+   +   +


مسح  جفرافي ..

وبحبرك .. تعبر ظلها ..لتزرع الوان  اور   في رحلتك

السرمدية ...




في المهد كان صدرك ارجوحتي

وكان نهدك الأيمن  هو خبزي

واليوم يا حبيبتي

ما زال حضنك  وسادتي

ونهدك الأيسر ... خمرتي

________________________


ام............... على هدهدة صدرها غفى الوطن

ابنة ..قلبها منكمش في كف الصباح .. تدخره لك  عند كل مغيب .......


حبيبة ... امتزجت برائحة العشب .. فصارت هي انت ..




حبيبتي ...

ماض أنا الى صحراء الكون

بيميني احمل فأ سي  االأحمر , الأصفر , الأزرق

ماض أنا ... لا محا ل

لأحرث في تربة السماء

لأزرع بذاري في كل قطرة ماء

كي اسقي عطشي من انفاس الفضاء
 

+   +   +

وفي كل قطرة ...

يلتمع  ثالوث   نورك .. بالوانه  الاصفر والازرق والأحمر ..

لهب  تبكي له الشموع ...



راحل أنا الى جنائن الوجود

ماض الى مكان   ... ......  ما

الى اسمى من في الد ... نيا

حاملا بيساري زوادة الخلود

لكني ...

 اليك يا عشتار

سأعود . سأعود ...سأعود






مكان ......ما؟

والى اسمى ما في الد........نيا ؟



هو درس  في احوال الوجد

تواصله ..

تبذر عشقك ..في هذه الرحلة

من المهد  الى اللحد ..



وهي على شفة قلمك .. رحم دواة ....



رااااااااااااااااااااااااائعة رحلتك الاشورية ......

واكثرررررر


علينا .. أن نزرع الورد في زمن الاظافر والأنياب

غير متصل John Homeh

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 137
  • الجنس: ذكر
  • John Homeh
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: رحلة الى جسدك
« رد #3 في: 03:25 05/04/2008 »
(  لقد جذبتني إليها..احببتها و شعرت باندفاع روحك اشتياقا إليها.. )

اختي ... غادة

كيف لا ... وحبها يلف ضميري وشعوري ووجداني , في ثنايا التاريخ .
كيف لا ... وهي من ارضعتني انسانيتي وآشوريتي ومسيحيتي .
وكيف لا ... وهي الحب والجمال والعطاء .

انها عشتار يا غادة ... عشتار التي قالت عن نفسها ( أنا أم ابي )
ومن تكون ام لأب , غير العذراء ...

كلماتك دائما رقيقة , وفي تلك الرقة , تكمن المحبة كلها . وحيث تواجدت المحبة , تواجد الصدق والقوة والعظمة .

جان هومه
اصنع سيفك من معدن المحبة تنتصر أنت وعدوك

جان هومه

غير متصل John Homeh

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 137
  • الجنس: ذكر
  • John Homeh
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: رحلة الى جسدك
« رد #4 في: 04:08 05/04/2008 »
مانيا ...

كيف وصلت بقاربك الى بر الأمان ., وموج البحر كان في العلالي ؟!!!
الم ترعبك العواصف ؟ !!!
الم يخيفك مشهد الصراع بين السماء والأرض ؟!!!

راقبتك وأنت تراقبين الشموس والكواكب والأقمار
تابعتك وأنت تراقصين الظلمات والأنوار
وتأملتك وأنت بين احضان ام الأمهات ... عشتار

كتاباتك مرآة ذاتك يا مانيا . وذاتك اكثر من جميلة ...

جان هومه
اصنع سيفك من معدن المحبة تنتصر أنت وعدوك

جان هومه

غير متصل simar

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1437
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: رحلة الى جسدك
« رد #5 في: 20:30 05/04/2008 »
 الى مكان   ... ......  ما

الى اسمى من في الد ... نيا

حاملا بيساري زوادة الخلود

لكني ...
................................

لكني ...
 
أنليل ...الذي يهرول بين السطور
يشن حرباً ضروساً لا هوادة اما جنة الخلود وخدها
أو خدها وجنة الخلود
تبحر بشفتين وعجباً وصلت دون مجداف
رغم الشتاء والعواصف ...رغم الامواج العاتية
وبقيت على مرمى من شوق
لذلك قلت سأعود وتكرر الرحلة

تمتهن طقوس السفر بروعة
سيمار

غير متصل SABAH ALMAGHARI

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 99
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: رحلة الى جسدك
« رد #6 في: 11:01 11/04/2008 »
ألأخ جان هومه المحترم
تحياتي
قصيدتك رحله إلى جسدك كفكره ممتازه ، ولكنكَ للأسف لم توفق في تجسيد ألفكره من خلال القصيده ، آمل أن تقبل برحابة صدر ملاحظاتي : ـ
 ( اليك اكتب من مغارة تحت الأطلال)
الحقيقه هذا وصف جميل جداً لما نحن عليه وهو أجمل ما في القصيده ، رغم الخراب عبر حقب زمنيه ، صنعنا هذه المغاره ومنها تناجي عشتار .
(قلمي قنبلة

صفحتي بذرة

وحبري سنبلة)
هذه الصور الثلاث بلاغياً هي أستعارات ، والأستعاره كما هو معروف هي تشبيه حذفت منها حرف التشبيه ، فإذا قلت :ـ( قلمي كالقنبله) تكون بلاغياً تشبيه ، وإذا قلتَ( قلمي قنبله) تصبح أستعاره (واستعاره تمثيليه ) ، ولكن سواء كان تشبيه أو أستعاره أشترط البلاغيون والنقاد أن يكون هناك أوجه شبه بين المشبه والمشبه به لكي يكون التشبيه أو ألأستعاره ناجحه و بليغه ، فأين وجه الشبه بين القلم والقنبله ، في العهد البائد طُرح شعار سخيف ( والمعذره من أستخدام هذه الكلمه) والشعار هو ( للقلم والبندقيه فوهه واحده ) وأثبتت ألأيام عقم وضحالة هذا الشعار ، على العموم أنا لا أقصدك بهذا الكلام فقط للتذكير ، فالقلم وأدوات القتل لايجتمعان ولا أوجه شبه بينهما بل العكس ، القلم كنايه عن الكلمه وقد تكون محبه أو حكمه الخ (هذا المفترض ) والتي هي ضد الفعل اليدوي العنيف ولا أطيل ، ( صفحتي بذره ) الصفحه عاده ما تتلقى وتستقبل وتأخذ والبذره تمنح وتعطي لا أوجه شبه بينهما في الوقت الذي كان يجب أن يكون أوجه شبه على أعتبار أنها استعاره أيضاً ، ( وحبري سنبله ) قد تكون وفقت إلى حدٍ ما ف هذه الأستعاره ، على أعتبار ان الحبر والسنبله توحي بالعطاء والديمومه ومع ذلك كان هناك أشياء تتناسق مع الحبر أكثر من السنبله وبالعكس
ثم تقول
(على جسدك سأشعل الأنوار وأطفىء الظلال)
لم توفق بهذا التعيير أيضاً ، كيف تستطيع أن تطفئ ألظلال ، كيف تتخيل قامه بشريه أو أي من المحسوسات بدون ظل ، أو حتى إذا قصدتَ المجردات كالألهه أو الحضاره فلها ظل معنوي ، وتذكر دوائر المعارف إن الذي لا ظل له هو الشبح أو الدراكولا ، ثم إن الظلال تقترن براحة ألأنسان وفيها وداعه وهدوء ، هل تقصد الظلام والعتمه اللذين هم نقيض النور ؟؟
ثم يا أخ جان هل أستشاط بك الغضب أن (وسأ مسح حدود الينابيع والسواقي والأنهار ) وهذه مصدر الحياة والحضاره والجمال ، وحتى لو أستسلمنا لغضبك ألأ ترى إنك تناقض نفسك بين أن تشعل ألأنوار ثم تمسح حدود الينابيع والسواقي والأنهار ، هل تشعل ألأنوار كي ترى كيف تمسحها ؟؟
 (سأرسم مشاهد السهول والوديان والتلال) ما هذا عدت تناقض نفسك إذ كيف يجوز للذي يمسح حدود الينابيع والسواقي أن يرسم مشاهد السهول والوديان والتلال .
(حبيبتي ...

ماض أنا الى صحراء الكون

بيميني احمل فأ سي  االأحمر , الأصفر , الأزرق

ماض أنا ... لا محا ل

لأحرث في تربة السماء

لأزرع بذاري في كل قطرة ماء

كي اسقي عطشي من انفاس الفضاء)
هذا السرد بدون شك فيه جماليه ، ويقف خلفه رجل له قضيه
(الى اسمى من في الد ... نيا)
لا أدري لما شطرتَ الدنيا ، وهل تصح هذه ؟؟
ثم العنوان أخ جان ، أرى إنه لا ينسجم مع ماهية القصيده ، أنت حاولتَ أن توحي برحله روحيه ، عنوانكَ يشي بشئ أخر ، أضافه الى أن معظم القصيده مباشره ومتخمه بأسلوب أنشائي ، وتفتقر تماما للوزن ، أتمنى أن أرى قصائد أخرى لك تكون قد تجاوزت هذه .
تحياتي لك
صباح ميخائيل برخو



غير متصل John Homeh

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 137
  • الجنس: ذكر
  • John Homeh
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: رحلة الى جسدك
« رد #7 في: 20:39 12/04/2008 »
الأخ العزيز صباح ميخائيل ..

بداية , اشكرك من القلب على اهتمامك الواضح بقصديتي ( رحلة الى جسدك ) .
بالنسبة لملاحظاتك ونقدك لبعض ما جاء فيها , فانني وبقلب ملؤه المحبة اقول لك
أنت استاذ في الأدب , فكيف لا اتقبل ملاحظاتك بكل رحابة صدر ؟ واحترم رأيك وأنا كلي فخر واعتزاز .
لكن دعني اناقشك في موضوع الكتابة , لعلنا نفيد ونستفيد .

تقول في ردك...

( قصيدتك رحله إلى جسدك كفكره ممتازه ، ولكنكَ للأسف لم توفق في تجسيد ألفكره من خلال القصيده )

عندي ايها الأخ الغالي , ان الشاعر متى قيدت مشاعره بأي شكل كان , تحوّل شعره الى نوع من العبودية . وأنت وأنا والكل يعرف جيدا أن لكل عصر ملامح جديدة , بالأمس كان الشعر العامودي هو سيد الموقف . اما اليوم , فقد صار الشعر الحر سيد كل المواقف والحالات . لذا لا يمكنك أن تقيدني بأنظمة بالية , والتي هي نوع من دكتاتورية الشرط  ومشتشاريه وحراسه .
اني على يقين أنك شاهدت لوحة ( سيلفادور دالي ) الساعة .
تحت أي نوع من الاستعارات يمكن أن نصنفها ؟ 
انها السريالية التي انطلقت من اعماق اللاشعور لترفع الشعور الى اسمى مراتب الفن والأدب .

يقال ان المعنى في قلب الشاعر ,
 ساشرح معنى ... قلمي قنبلة .
حين اخترع نوبل الديناميت , كان هدفه خدمة الانسان . من اجل تسهيل عملية الحفر في الأماكن الجبلية , اوالأماكن المراد منها انشاء وبناء الجسور او فتح الينابيع وغيرها .
 اذن الغاية من الديناميت هي الخير . اما اذا حوّلها انسان آخر الى شر فهذا يعود الى نية الانسان وغايته في طرق استعمالها .
والقنبلة عندي هي لتفجير وفتح ينابيع جديدة بدون حدود . لست ادري عزيزي صباح ان كنت قد فهمتني ام لا ؟ .
باختصار , قلمي هو مشاعري ... ومشاعري قنبلة تتفجر في كل مكان صلب . ليحل مكانه نبع جديد . وصفحتي هي البذرة أي الكتاب الذي تتناوله ايادي القراء . وحبري هو الثمرة التي  اعطيها بكل المحبة الانسانية وبالأخص لجائع الفكر .
ثم تكمل ...

 (على جسدك سأشعل الأنوار وأطفىء الظلال )
( لم توفق بهذا التعيير أيضاً ، كيف تستطيع أن تطفئ ألظلال ، كيف تتخيل قامه بشريه أو أي من المحسوسات بدون ظل )

لو عرفت من تكون عشتار , لتأكدت انها الوحيدة التي لا ظل لها . لأنها هي القائلة
( أنا أم ابي ) , هل يعقل هذا .؟ نعم يعقل حين نتحدث عن اللامادة , وعن ما تحسه النفس .
وأنا يا استاذ صباح ... احب الظلال في الواقع , ولا احبها في الخيال , والخيال عندي هو الحقيقة . لأنه سبب الواقع في كل شيء .

ثم تتابع ...

 

( ثم يا أخ جان هل أستشاط بك الغضب أن (وسأ مسح حدود الينابيع والسواقي والأنهار ) وهذه مصدر الحياة والحضاره والجمال ، وحتى لو أستسلمنا لغضبك ألأ ترى إنك تناقض نفسك بين أن تشعل ألأنوار ثم تمسح حدود الينابيع والسواقي والأنهار ، هل تشعل ألأنوار كي ترى كيف تمسحها ؟؟ )

اخي الكريم . لماذا تتشبث بالماديات ؟ !!! وبقوانين الفيزياء والكيمياء ؟ !!! نحن في الشعر ليس لدينا نظام ولا قوانين الا نظام الحال وقوانين الاحساس . فهذا شعر وليس نظرية او تطبيق . تعلقك بالماضي لا يعني أن تقف ضد الحاضر .

وايضا تسألني ...

( الى اسمى من في الد ... نيا )
لا أدري لما شطرتَ الدنيا ، وهل تصح هذه ؟؟

لو كنت تقرأ النقاط ... لعلمت لماذا شطرت الدنيا .  ولكن سأقول لك لماذا يا عزيزي صباح
لاحظ عدد النقاط   , هل وجدث الثالوث ؟  انه سرمدية الدنيا . والدنيا هنا هي هيكل الثالوث .
لست ادري ان كنت من عشاق السريالية ام لا . هنا تكمن سرياليتي .

واخيرا تقول ...

( ثم العنوان أخ جان ، أرى إنه لا ينسجم مع ماهية القصيده )

العنوان دائما هو نوع من الدعاية والتشويق للموضوع ... علما ان هذا العنوان يرتبط بكل حرف من القصيدة . ومع هذا سأسألك ...
عبد الحليم حافظ كان برأي يملك احساسا فنيا وادبيا خارقا . اليس هذا صحيحا ؟
ولكن هل تتذكر اسم او عنوان فيلمه ؟  ( ابي فوق الشجرة )
لو شاهدت الفيلم لتعجبت من العنوان .الذي لا علاقة له بكل مضمون الفيلم . الا في فكر واحساس الكاتب وذاك العملاق الكبير .

ارجوك أن تبادلني رحابة الصدر
اليك من الأعماق كل المحبة والتقدير والشكر ... ايها الأخ العزيز صباح

جان هومه
اصنع سيفك من معدن المحبة تنتصر أنت وعدوك

جان هومه

غير متصل SABAH ALMAGHARI

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 99
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: رحلة الى جسدك
« رد #8 في: 08:17 13/04/2008 »
ألأخ العزيزجان هومه
أشكركَ جداً لتقبلك نقدي وملاحظاتي ، وأشكرك جداً لمشاعرك ، أبادلك مشاعر المحبه وألأخوه ، قرأتُ تعليقك على نقدي لقصيدتك ( رحله إلى جسدك ) ، أتفق كلياً أو جزئياً مع بعض أرائك وأختلف كلياً أو جزئياً مع أخرى والمسأله نسبيه أولاً والأختلاف في الرأي لا يفسد للود قضيه كما يقال ، وكما تذكر أنت لكي نفيد ونستفيد وليس ( النقاش من أجل النقاش ) سأناقش بعضاً منها .
بدءاً أقول إن ملاحظاتي أو نقدي لنصٍ ما ليس المعني صاحب النص فقط ، أحاول قدر الأمكان أن يشمل ألأخوه وألأخوات ليستفيد منه الجميع ونحاول أن نطور أنفسنا والمنتدى ، أكثر ألأحيان عندما أتناول نص أسلط ضوءاً على حقيقه أدبيه أو أذكر قاعده بلاغيه أو نظريه نقديه وبما ينسجم ويخدم الموضوع ، وأنا أؤمن بحقيقتين ألأولى يجب إشاعة الثقافه ومنها الثقافه ألأدبيه ، والثانيه لا يمكن خلق أدب بدون موهبه وثقافه إبداعاً أو نقداً .
هناك قضية مهمه وهي الصراع بين القديم والجديد ، موجوده في كل أنوع الفنون وفي كل العصور وفي كل ألأمم ، في الأدب العربي ظهر هذا الصراع بشكل مبكر بين أنصار المدرستين ، مدرسة الشعر القديم وتنكرت للجديد ومدرسة الشعر الجديد وتنكرت للقديم ،ثم ظهر ناقد كبير ومهم هو أبن سَلّام الجمحي حسم هذا الصراع لحد ما حين قال الشعر الجيد جيد سواء أتى من القدماء أو من المحدثين وله مقوله فلسفيه أكثر مما هي أدبيه مفادها ( إن كل قديم هو جديد زمانه وكل جديد هو قديم ازمنه أخرى ) . ومرة أخرى تجدد هذا الصراع في العصر الحديث بشكل أخر بين أنصار الشعر العمودي وأنصار الشعر الحر ومرة أخرى ظهر رأي مشابه لرأي أبن سّلام وهو ممكن أن تكون القصيده الجيده قصيده عموديه كما برهن عملاقة الشعر العمودي المعاصرين وعلى رأسهم وبرأي الجواهري أو قصيدة الحر كما برهن عملاقة الشعر الحر وعلى رأسهم محمود درويش وبرأي أيضاً ، وهذا رد حول تفضيلك الشعر الحر على الشعر العمودي .
 أنا لم أتدخل في مشاعرك أطلاقاً لأنني مؤمن بحقيقه نقديه والتي لا تبيح للناقد أو كائن من يكون أن يتدخل بمشاعر المبدع لأن هذا يتنافى مع الخلق ألأبداعي، أبسط مهام النقد هي هل وفق الأديب في صب مشاعره في ( وعاء ) اللغه أم لم يوفق وكيف نعرف بهذا؟؟ طبعا من خلال أسس وقواعد متفق عليها ليست جامده بل هي قابله للتغير ضمن منطق واستقراء ، أما قضية ألموروث اللغوي وضوابط النقد والبلاغه وقواعد اللغه فهذه تسري على كل الأنواع ألأدبيه ومن الشعر تسري على كل أنوعه العمودي أو الشعر الحر أوالشعر النثري الخ ..، عد ألى كل كتب النقد والبلاغه عربيه أم مترجمه . وإذا تخلينا عن هذه الضوابط كيف نستطيع أن نفرز الجيد من الرديء وكيف سنضع يدنا على نص ونقول هذه قصيده ، ستضيع الحدود ثم يأتي زمن بعد هذا وينتهي ألأبداع  .
طبعاً يستشف من كلامي أن التجديد هو غير الإلغاء ، التجديد هو تمظهر جديد ضمن تقنيه معقوله ومقبوله وهذا ما فعله دالي وبيكاسو عندما إبتكروا أو  تسيدوا المدرسه السرياليه ، لم يلغوا القوانين ألأساسيه في الرسم والتي تشكل ماهية الرسم كفن .
أبو نؤاس في ثورته كانت على الوقوف على ألأطلال وبسخريه يقول (قل لمن وقف على رسم درس        ما ضره لو كان قد جلس ) أبو نؤاس لم يلغ قواعد العربيه وقوانين عمود الشعر ( عمود الشعر هنا المقصود الموروث والمتعارف ) ، والسياب وزملاؤه لم يلغوا قواعد اللغه أو قوانين البلاغه ،ثورة الشعر الحر كانت في الشكل وحتى القافيه لم يلغوها بل أباحوا تنوعها ، وفي الشعر المنثور أباح البعض عدم التقيد بأي قافيه وبقي ألأيقاع (الوزن ) وأن يختلف عن الأيقاع في الشعر العمودي وهذا رد لكلامك عندما تقول لا تقيدني بأنظمه باليه .
نعم يقال المعنى في قلب الشاعر ولكن هذا كلام غير دقيق فلو كان كل ما يكتب ولا يفهم أو يتعارض مع القيم أو القواعد ونعلقها على شماعة المعنى في قلب الشاعر لما نكتب وإن كتبوا لمانقرأ فالمعنى في قلب الشاعر ، هذه المقوله لها مواضع ضيقه وتقال على مضض وهي ليست مقوله أكاديميه .
تقول ( نحن في الشعر ليس لدينا نظام ولا قوانين الا نظام الحال وقوانين الاحساس . فهذا شعر وليس نظرية او تطبيق . تعلقك بالماضي لا يعني أن تقف ضد الحاضر ) هنا للأسف أرتكبت خطيئه بحق الشعر ، من قال لك إن الشعر ليس فيه نظام وقانون ، أنت مؤكد تجيد اللغه السريانيه ويفترض ألأنكليزيه جرب أن تكتب بأحدى هاتين اللغتين فأنت أنت ومشاعرك ذاتها مهما تغيرت اللغات ألتي تجيدها وحتى لو كتبت بالسريانيه مثلاً فأنك لا ترتقي للعربيه أتعرف لماذا ؟ لأنك تشرأبت بقوانين ونظام الشعر باللغه العربيه من خلال قراءتك للأدب العربي وأنا مثلك والفرق ربما أنا درستها بشكل أكاديمي منظم مضاف لها قرآتي ، وهذا ما يسمى الى حد ما ألأغتراب الثقافي .
إذاً من هذا ومن غيره نستشف بأن للشعر نظام وقانون وليس بالمعنى الضيق للكلمه ولا مطلوب من الشاعر أن يحفظها ولكن يجب على الشاعر ( واقصد الشاعر وليس المبتدئ ) أن لا يخترقها ، وهذه قواعد متفق عليها .
هناك الكثير من الملاحظات ولكني لا أريد أن أتجاوز كثيراً على قانون ألأخت ليلى المشرفه على المنتدى وألذي ينص على محدودية الردود والتعليقات .
للقراء العذر على هذه ألأطاله
لك الشكر الجزيل والأمتنان العميق .
صباح ميخائيل برخو

غير متصل Leila Gorguis

  • اداري
  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 868
  • الجنس: أنثى
  • لبنان .. قلبي !!
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: رحلة الى جسدك
« رد #9 في: 18:29 13/04/2008 »

الأخ جان، الأخ صباح ..

أشكركما على هذا الحوار الهادئ والمثمر .. هو الجسر الذي سيوصلنا وسيوصل المنتدى الى ضفاف أدب غني وحقيقي، تزدحم في أروقته الرؤى الفنية واللغوية الإبداعية، حاضنةً الماضي والحاضر والمستقبل ربما...
واني أدعوكَ أخ صباح الى الكتابة في زاوية "دراسات، نقد وإصدارات"،في أي موضوع نقدي أدبي تختاره وتعتبره مفيداً للمنتدى وللأعضاء المشاركين.

مع التحية والتقدير والإحترام


ليلى كوركيس
عنكاوا كوم
ليلى كوركيس -  Leila Gorguis
        www.ankawa.com

غير متصل مانيا فرح

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 647
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: رحلة الى جسدك
« رد #10 في: 21:34 14/04/2008 »
الاساتذة الافاضل :

احييكما واضم صوتي الى صوت الغالية ليلى ..

عندما يكون النقد بهذه الصورة البنائة ..لا بد ان تغزو الصفحات عيون القارئ ..

استاذ صباح :  اعجبني قولك ( ( إن كل قديم هو جديد زمانه وكل جديد هو قديم ازمنه أخرى )

وهذا ما اكده البارودي .. ولم يكن لديه بدّ من معارضة الشعر الذي استقامت عليه شاعريته ,

وتملت من روعته  حافظة لخياله ..


واذكر هنا قولك استاذ جان ..( نحن في الشعر ليس لدينا نظام ولا قوانين الا نظام الحال وقوانين الاحساس . فهذا شعر وليس نظرية او تطبيق . تعلقك بالماضي لا يعني أن تقف ضد الحاضر . )

هنا الراي النسبي يلعب دورا على مسرح الشعر خاصة والادب بشكل عام .. ومن منطلق السريالية

في الشعر وانا من محبيها .. قد استمد من  الاخين العزيزين  رايا ثالثا .. وهو تنظيم غرضي الشعر

على مسرح السريالية ..و اعتقد اني سادخل بابا َ َ نادرا ما قرع ..

اي ان احاكي لغة الاقدمين محاكاة  الخيال الذي انطوي انا فيه ...




رحلة الى جسدك ..

كانت رحلة  عبر الماضي .. بحبر من الحاضر ..

لست ندا .. لك استاذ صباح


 ولا بسمو سرياليتك  استاذ جان ... ولكني ارتشفت الكثير من حواركما


لكما احترامي
علينا .. أن نزرع الورد في زمن الاظافر والأنياب

غير متصل butros tshaba

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 119
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: رحلة الى جسدك
« رد #11 في: 22:35 14/04/2008 »
الأخ جان هومه المحترم :

نشكرك على هذه القصيدة الرائعة مع أنني أشاطر الأخ صباح ميخائيل بعض من نقده , و لكن النقد الهادف غايته تقييم العمل و صقله , و كلنا نعرف أن اكبر الشعراء تعرضوا للنقد , لا بل أن اكبرهم كان الاكثر نصيبا . أختم باحترامي و شكري الخالص لروحكم الطاهرة .

 الأخ صباح  ميخائيل المحترم..

احترم فيكم بلاغتكم و محاولتكم استهداف القواعد البلاغية و التي يعتبرها البعض ركائز لكل أنواع الأدب , مع أن الشاعر الكبير نزار قباني لم يبالي أحيانا كثيرة بالبلاغة و قوانينها و انتج شعرا , سيظل الأديب العربي في حصرته لقرون عديدة .
 
اتمنى أن تتسع رحابة صدركم ما وسعته صدورنا ,  و أرجو أن تقبل نقدي لكم و هو لا يخص الجانب الأدبي من الحديث بل جانب التطبيع الذي تمارسونه , كما مارسه و لا يزال يمارسه بعض الأدباء.
عندما تساءلت و أكدت عن معرفة الشاعر الكبير جان هومه , للغة السريانية  , عندها مارستم التطبيع و الذي أعتقد لا بل أؤكد أن الشاعر يونان هومه  يشاطرني في هذا , فعشتار أم لأبيها . و لغتنا الآشورية أم لآشوريتنا.

شكرا لكم
د . بطرس تشابا
 

غير متصل John Homeh

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 137
  • الجنس: ذكر
  • John Homeh
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: رحلة الى جسدك
« رد #12 في: 07:26 15/04/2008 »
الأستاذ والأخ العزيز جدا ...صباح ميخائيل

يكفيني أنك صنعت قلمك من معدن المحبة . ويكفيني اكثر انك اوليت كل هذا الاهتمام بقصيدتي , وهذا دليل على روحك الشعرية والأدبية , ومحبتك لي . اقول محبتك لي لأن القصيدة او اي موضوع لا تنقده اقلام كبيرة فذاك الموضوع او تلك القصيدة سيذهبان مع الريح . والناقد الأصيل لا يعني نقده البناء الا المحبة للكاتب اوللغة التي هي مثل حبة الخردل .

اخي صباح .. ذكرت في ردك قولي واعقبته بكلمة منك ...
 
 ( تقول ( نحن في الشعر ليس لدينا نظام ولا قوانين الا نظام الحال وقوانين الاحساس . فهذا شعر وليس نظرية او تطبيق . تعلقك بالماضي لا يعني أن تقف ضد الحاضر ) هنا للأسف أرتكبت خطيئه بحق الشعر )

بداية وهذا رأي الخاص قد اكون على خطأ وليس خطيئة . حين قلت – نحن في الشعر ليس لنا نظام ولا قوانين . كنت اقصد ما هو ردة الفعل في داخلي تجاه كل ما يعيق الفكر والشعور والذات . اذ انني سئمت الدكتاتورية في حياة البشر . فما القوانين والشرائع والأنظمة الا نتيجة وجود الناموس في عقولنا المسيّرة بعقول شياطين العصر . انها مسألة تحتاج الى دراسات وحوارات وحلول . فأنا مهما عرفت الواقع البشري والاجتماعي , سأظل متشبثا بحرية الفكر والروح والقلب . انطلاقا من قول معلمنا وربنا الذي اختصر رسالته كلها في كلمة واحدة هي المحبة . وهذا بالنسبة لي يعني الكثير . لو احببتك من كل فكري وروحي وقلبي , حينها لن اعوز كل انظمة وقوانين العالم .
اعذرني وليعذرني الكل على الاطالة وربما الخروج عن الموضوع , ولكن بالنسبة لي هذا هو محور حياتي وفلسفتي في كل اعمالي الأدبية والفنية وحتى الاجتماعية .

لهذا ايها الغالي صباح ... ما اكتبه هو خارج دائرة الحدود والأنظمة والقوانين . واني بكل رحابة صدر اتقبل نقدك البناء وارى فيه الصدق والاخلاص وان كنت لا اتفق معك في بعض ما جاء فيه . وأنا على ثقة تامة ان نقدك هو من الناحية الأدبية نقدا رائعا . وفي داخلي صوت يدعوني الى الاستماع الى كل كلمة تصدر من قلمك الرائع . وبالمناسبة, اريد أن تعلم انني لست اديبا , وتعليمي المدرسي هو التاسع . اي الثالث الاعدادي . ومطالعاتي ككاتب لا تساوي ربع ربع مطالعاتك وربما اقل . وقد يكون هذا السبب الأكبر في هروبي من القوانين .وتشبثي بحرية القلم .  وربما يكون كما قلت ردة فعلي من كل ما هو قيد وسجن لحرية الانسان ,بكل ما فيه من فكر واحساس ورغبة .

الف شكر للأخت الغالية ليلى لروحها الطيبة ولافساح المجال لنا لكتابة الردود المطولة مع اعتذاري الشديد.

وتحية الى ابنتي العزيزة مانيا .. . على تعليقها الذي ينم عن فكر ناضج في الأدب والشعر . وعلى كلماتها الجميلة مثل جمال روحها الطاهرة .

وتحية وشكر اليك اخي بطرس وعلى مداخلتك القيمة . وكلي فخر واعتزاز بقلمك الذهبي .

صباح ... اتمنى صداقتك من الأعماق

قبلة على  جبين كل منكم

جان هومه
اصنع سيفك من معدن المحبة تنتصر أنت وعدوك

جان هومه

غير متصل SABAH ALMAGHARI

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 99
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: رحلة الى جسدك
« رد #13 في: 15:11 15/04/2008 »
ألأخ العزيز جان هومه
غطتني محبتك ، أحرجتني يا رجل بهذا النبع المتدفق من الود ، أنت قامه أنسانيه قبل كل شئ . إن سمحت لي قليلاً أن أبدي ملاحظه صغيره لأخي د . بطرس تشابا وأعود أُلاحق مودتك موده ويقيني أنني لن أصلها .
عزيزي د. بطرس
تشرفني معرفتكَ ، متمنياً أن أقرأ لك في هذا الموقع باستمرار ، ملاحظاتك أثلجت صدري ، أهمها إنك تختلف معي برأي وتتفق بأخر وتختلف مع ألأخ جان برأي وتتفق بأخر وهذا هو النقاش العلمي الحقيقي ، أختلف معك بنقطه واحده فقط ليست محاولتي أن أفرض تسمية لغتنا ألأم اللغه السريانيه ، أنا اسميها سريانيه ولي حشد من البراهين على ذلك وانت تسميها أشوريه ويقيناً لك حشد من البراهين على ذلك ، هناك من يسميها كلدانيه أو أراميه ولهم ايضاً حشد من البراهين ، أنا فقط أقول أن لا ننقل حرب التسميات إلى هذا المنبر والتي حتماً ستجرنا إلى مهاترات سياسيه لا تنتهي ، يكفي منابر أخرى في هذا الموقع وفي مواقع أخرى لشعبنا منشغله بشرنقة اسرار التسميات ، لندع هذا المنبر أدبي مهني بحت .
تقديري محبتي لك د. بطرس .
أرجع اليك أخي جان ( وما أحلى الرجوع إليك ) ....
أولاً في نقدي ألأول والثاني وهذا تعاملتُ معك كشاعر ، هناك بعض من الكتابات تنشر في هذا المنبر لو أُدخلت إلى مشرحة النقد لا يخرج منها اكثر من عباره أو جمله سليمه ، ولكن وكما ذكرتُ في مقاله لي منشوره في (درسات ونقد ) أُعي وأقدر رسالة المشرفين على المنبر وألتي هي في أحد جوانبها رعاية وأحتضان وتشجيع ألأقلام والمواهب الشابه ، وهناك مواهب وشعراء وشاعرات قطعوا شوطاً ويتحفون المنبر بقصائد وقطع نثريه ناضجه طبعاً أنت من هذه الفصيل وعلى هذا ألأساس تعاملت معك .
أعود ( إن سمحت لي ) قليلاً إلى قصيدتكَ أنا ذكرتُ واكرر : ـ فكرتكَ ومشاعرك تنبيء بقضيه ، وفيها صور وعبارات غايه في الروعه مثلاً( اليك اكتب من مغارة تحت الأطلال ) دونتها في دفتر ملاحظاتي الخاص كمخاض لما عاناه شعبنا في أزقة الزمن الملتويه والضيقه ، وغير هذه .
تقول ( كنت اقصد ما هو ردة الفعل في داخلي تجاه كل ما يعيق الفكر والشعور والذات . اذ انني سئمت الدكتاتورية في حياة البشر . فما القوانين والشرائع والأنظمة الا نتيجة وجود الناموس في عقولنا المسيّرة بعقول شياطين العصر . ) لستُ معكَ في قولكَ هذا فحسب بل أنا ناضلتُ وأناضل وأستميت من أجل هذه الحقيقه ، ثم تقول(سأظل متشبثا بحرية الفكر والروح والقلب . ) ماذا بقي لنا أخي العزيز إذا لم نتشبث بحرية الفكر والروح والقلب ، كلي معك .
صدقني أن ألأنظمه والقوانين التي قصدتها لا تمس هذه المقدسات ، هي تقنيه فنيه إن تمردنا عليها وهدمنها دون ان نبني بديل مقبول ومنطقي سنضيع ونُضيع جهود اجيال من ألأدباء والشعراء والنقاد . هذا بثكثيف ما أردتُ قوله .
تقديري العالي للأخت ليلى وللأخت مانيا.
تقديري وعذري للقراء لأنهم تحملونا.
لك أخي جان أعتذاري وحبي ، صداقتي حتى ترضى
أخوك صباح ميخائيل برخو 
 

غير متصل butros tshaba

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 119
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: رحلة الى جسدك
« رد #14 في: 01:43 16/04/2008 »
الأخ جان هومه المحترم : شكرا على الإطراء اللطيف و اتمنى لكم من كل قلبي  النجاح الدائم و لقلمكم المخلص دوام حبره وفقكم الله ...

الأخ صباح ميخائيل المحترم :
لم يراودني شك برحابة صدركم و لكن عطشنا لإثلاج الصدور هو ما دفعنا و لا يزال يدفعنا لما يسميه البعض خلط الحابل بالنابل , و لم و لن يكون ردي المتواضع محاولة لجر الإخوة لنقاشات أسميها حسب وجهة نظري تصحيح لحقبة تاريخية قاتمة , و تسمونها حضرتكم مهاترات سياسية .
كما وضحتم مشكورين إن لتلك "" المهاترات ؟؟؟ "" منابر خاصة و قد أوضحت وجهة نظري فيها , عبر عدة مقالات منها " الآشورية حقيقة علمية تاريخية خالدة " و " آشوريون بلا جدل " 

القصد كان التأكيد على الدور المفصلي للأدب و للأديب و الناقد الأدبي في القضية , سمها ما شئتم !! و لتكن أية قضية   , و لن أسهب بذكر للشواهد في الأدب العالمي و سأكتفي بشاهد معاصر , فكما أعتقد أن الثنائي المبدع و الذي لا أستطيع مهما وردتني بلاغة بوصفهما و أقصد السيدين كيواركيس و إيوان أغاسي , قد قدما لأمتهم الآشورية ما لم تستطع  أن تقدمه عشرات المنظمات  المعنوية " أقصد المؤسسات باختلاف زمرها "

الأدب ليس مجرد كلمات مقيدة بقوانين البلاغة و الفصح , و سمي أدبا لأن مغزاه أستهدف العقل عن طريق القلب و شرح الباطن بظاهر الكلمات .
   
موطني ما رشفت وردكم و إلا                            عاد عنه فمي بحرقة صاد


مرة أخرة أشكركم على ما راهنت عليه من رحابة صدوركم و أعتذر إن طلت في الحديث أو إن كانت مداخلتي ليس بمكانها , تقبلو تحيات أخيكم
د بطرس تشابا







غير متصل duraid sadi

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 11
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: رحلة الى جسدك
« رد #15 في: 20:31 17/04/2008 »

اسطر جميلة ورائعة ، شكرا لك .

غير متصل الياس حنا

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 7
  • الجنس: ذكر
  • Patriot
    • AOL مسنجر - Patriot
    • ياهو مسنجر - Patriot
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: رحلة الى جسدك
« رد #16 في: 05:35 19/04/2008 »
[/color]الى الاخوة الاعزاء:
صباح ميخائيل & جان هومه
والاخت الجليلة ليلى كوركيس المحترمون.
تحية خالصة
أشكر فيكم تلك الروح العالية التى إن دلَت على شيء فإنما تدل ُ على مدى وجود روح المحبة والالفة المتمثلةبالأصالة النابعة من أمتنا العريقة، وهى بنفس الوقت لها عدة ابعاد لا يمكن إدراكها من كل فرد.
حقيقة / أعجبتني ردود حواراتكم التى هى كما ينبغي ان تكون ( حيث تابعتها بكل شغف ).
نعم:::مثل هذا القالب الأصيل هو الذي نصبو اليه حيث يهدف للوصول لأحسن النتائج التى نرجوها دائماً .
لا== كما يفعل البعض ( ومع الاسف الشديد ) بإستخدام إسلوب التراشق بالكلمات ليُظهروا للملأ بأنهم أدباء وصلوا مرحلة النضج والمعرفة بإستعمالهم كلماتٌ من بطون الكتب للتباهي بها وانها اخيراً تدلُ على مدى ضحالة ما يملكون.
تحية لكِ اختنا الفاضلة / ليلى على حسن إدارتكِ لمثل هذه الامور وعلى سرعة بديهيتكِ في معالجة الامر سريعاً لوضعه بالصورة اللائقة.
تحية لكَ أيها الأخ / جان  لرحابة صدرك وتفهمك وتقبلك نصيحة المخلصين لكَ ممن ردوا بإهتمام الى قصيدتك المبشرة بالخير الوفير بإعترافك للذين هم أوسع منكض خبرة في هذا المجال وهذا يجعلني أتوقع لكَ أعلى المنازل التى تستحقها .
تحية إكبار للأخ / صباح الذي تابع هذا الموضوع بكل أمانة ليستفيدوا منه اللاخرين.
ونرجو له الموفقية دائماً في المتابعةللباقين ليكون النبع المتدفق لصحوة الجميع.
وشكرا لقراء سطوري المتواضعة التى ما هى إلاّ حب ووفاء للجميع وعلى رأسِهم محطتنا عينكاوه الحبيبة.

                                                    أخوكم
                                                  الياس حنا 

غير متصل John Homeh

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 137
  • الجنس: ذكر
  • John Homeh
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: رحلة الى جسدك
« رد #17 في: 17:07 17/05/2008 »
اخي وعزيزي الياس

بداية ارجو منك أن تعذرني على تأخير الرد على كلماتك النابعة من قلب كبير ونفس كلها محبة .

كلنا نحتاج بعضنا بعضا . فلكل انسان موهبة انعمه الله بها من اجل أن يعطي من خلالها للآخر .
فالذي لايعترف بقدرات الآخر ومواهبه وخبراته . فذاك الانسان اما أن يكون مبتليا بمرض الأنانية والغيرة والحسد . واما أن يكون جاهلا . اما من يعترف بالحق بما يملك الآخر من قدرات من خلال اختصاصه وخبراته فذاك يعترف بفضيلته ويحترم اخلاقه ويطور ذاته .

اشكر مداخلتك القيمة ولك من القلب كل المحبة

اخوك
جان هومه 
اصنع سيفك من معدن المحبة تنتصر أنت وعدوك

جان هومه