المحرر موضوع: الحزن ضريبة الانسان في كل زمان ومكان  (زيارة 1539 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل الاب يوسف جزراوي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 311
  • الجنس: ذكر
  • انك انت صانع نفسك بنفسك
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
http://

الحزن ضريبة الإنسان اينما ما كان وفي كل زمان ومكان
فلا تحزن لان:
الحزن يذبلك كاورد ويسقط اوراقك
يعميك ويطفى مصابيحك فترى كل شي اسود عاتم
يجمد احاسيسك ويوقف عجلة الزمن لديك ففيضيع منك حلاوة الحياة
انه يغتال الرجاء والفرح فيك
يخنقكك ويكتم انفاسك يشتت عقلك ويضيع عنوانك وبه تشيخ قبل اوانك

لكن بعض اوقات الحزن مطلوبة
فهو يواجهك مع ذاتك وجها لوجه فيكشف لك عيوبك ونواقصك
يرممك فيمنحك فرصة ثانية  لتبني ذاتك وتعود لتفرح في الحياة من جديد

فالحياة رحلة لاتخلو من الحزن ........ ولكن رغم كل شي لا تحزن


هذه احدى خواطر الكتاب الجديد الذي سيرى النور قريبا بعون الرب للاب يوسف جزراوي ( تأملات من حياة كاهن) وهو امتداد لكتبه ( ومضات من الحياة _ ومن الخلجات بعضها _ كلمات من حياة إنسان)

الاب يوسف جزراوي
هولندا _ برخم
نحن خلقنا لنحبّ ولنشهد لحبّ الله بين اخوتنا البشر
على الله أبي إتكالي لإشهد بحبهِ بين اخوتي
الإنسان المُسامح هو الذي سيربح في نهاية المطاف.



غير متصل غاده البندك

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2206
    • مشاهدة الملف الشخصي
الأب يوسف جزراوي

الحزن ان لم يزد معياره عن الحد المطلوب يكون مفيدا لتنشيط الدورة الدمورية لأرواحنا..
لكن الحزن لا يسمح لروح الله ان يعمل فينا و يخنقنا كما الشوك..لذا يجب ان نفرح في كل حين حتى في اشتداد الازمات ..!

شكرا لتأملاتك

غاده

غير متصل Sargun Zaya

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 36
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاب يوسف الجزراوي
تحياتي لك

ارجو ان تكون فرحا ثم فرحا وعلى الدوام

امن منا لا يريد ان يفرح !
ولكن احيانا تاتي الرياح بما لا تشتهي السفن,
بل احيانا تتوالى المصائب واحدة تلوى الاخرى ,
فلا تدع متنفس حتى لاستجماع العزيمة والبدء
من جديد. ولكن مثلما ذكرت فالحياة رحلة لا تخلو
من الحزن.....ولكن رغم كل شئ لا تحزن ! واضيف !
واشكر الله على ما انت عليه وهدء من روعك وكن
صابرا على مضض الزمان ! فما عسى ينفع الضجيج
والزئير والناس طرشى لا يسمعون .
ففرحوا ... ولا تحزنوا .

مع خالص امنياتي

                     سركون داود زيا

غير متصل الاب يوسف جزراوي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 311
  • الجنس: ذكر
  • انك انت صانع نفسك بنفسك
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ سركون شكر
ولكن هذه خاطرة لاتخص الاب يوسف ( كاتبها)
ولكن هي خبرة قدمتها للقراء وهي احدى تاملات كتابي الجديد

شكرا لتعليقك والفرح سر الحياة
نحن خلقنا لنحبّ ولنشهد لحبّ الله بين اخوتنا البشر
على الله أبي إتكالي لإشهد بحبهِ بين اخوتي
الإنسان المُسامح هو الذي سيربح في نهاية المطاف.

غير متصل Jihan Jazrawi

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3810
  • الجنس: أنثى
    • مشاهدة الملف الشخصي
الى الاب يوسف  جزراوي ، شكرا على الله  الموضوع ،، اكيد وراء كل حزن و الم يوجد فرح
ان الله تعالى معنا و موجود فينا و اذا اعطانا  الم و حزن هذا يريد ان يختبرنا مدى تحملنا على هذا
الحزن.
 الرب معك دائما ..
تقبل مروري
الطريق الوحيد للخلاص هو عن طريق الرب يسوع المسيح ملك هذا الكون كله

غير متصل joseph3338

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 24
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاب العزيز يوسف جزراوي
 شكرا على الموضوع الرائع لكن ابونا احيانا الحزن اذا كان كبير ما يبقي مكان للفرح ويصير الانسان مو بايده ان يفرح ويمكن ما يبقى للانسان الحزين الا ان ينتظر مرور الوقت والايام حتى يخف حزنه ويحاول ان يرجع الفرح بحياته وانشالله محد يشوف حزن


            اخوك
        جوزيف الارادني