المحرر موضوع: كلمات حب وباقة ورد لمريم العذراءبعيد انتقالها الى السماء ـ الشماس يوسف حودي  (زيارة 1649 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل josef1

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4761
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

مريم العذراء هي امنا وام البشرية جمعاء نلتجئ اليها في جميع الاوقات وخاصة عند
الضيق والشدائد ، ننشد لها ونتغنى باسمها وهنالك قصائد واناشيد وتراتيل لا تعد ولا
تحصى لامنا العذراء ومنها القصيدة الرائعة التي ترتل بالسورث في كنائسنا وبيوتنا
               بْشِمّا دْبَابَا وبرونا     وْروح قوُذْشا محيانا
           يا طلاثا قنومي بخا كْيانا    هْوي لْعودوخ عيّانا
 ومعناها بالعربية للبيت الاول  بسم الاب والابن والروح القدس المحيي 
 والبيت الثاني ثلاثة اقانيم بطبيعة واحدة  كن لعبدك عونا
 وهناك ترتيلة حبك يا مريم غاية المنا     يا أم المعظم  كوني امنا   
      وردتها ـ انت عذراء انت امنا ( 2 )
 وهذه الترتيلة تنشد بلغات عديدة منها الالمانية والايطالية والانكليزية  حيث عندما رتلناها
 مرة وكنا بسفرة مع خورنة سنت بربارا بمدينة شتوتكرت الالمانية  ردد من كان في الباص
 معنا اللحن ، ومرة سمعتها وانا ماشي في سنتر المدينة  حيث وقفت فترة لسماعها  وهي
     آ^في  آ ف^ي  آ في  ماريا  تكرر الجملة مرتين وهنا الفاء تشبه لفظ ال v    الالمانية 
 وهنالك عشرات التراتيل لمريم العذراء نرتلها في كل مناسبة سواء كانت في الاحاد او الاعياد
 او درب الصليب والجمعة العظيمة ومنها ( يا سيدي كم كان قاسيا  درب صليب العار )
 وعندما رتلناها مرة في درب الصليب المشترك مع الالمان قالوا لنا انتم تصلون من كل قلوبكم
 حيث كان لهذه الترتيلة وقع في نفوس المؤمنين  ولو انهم لا يعرفون معنى كلماتها  . 
 ولمريم العذراء ظهورات عديدة على مر الزمان وقسم من هذه الظهورات قد ثبتته الكنيسة
والقسم الاخر لم يتبت بعد ومنها ظهورها في مدينة لورد في فرنسا  وفاتيما بالبرتغال  وهنالك
 ظهورات في المكسيك في كوادالوبي ، وفي هولندا امستردام  عام 1952 والبوسنة والهرسك
 عام 1982 وظهورات عديدة وفي مختلف انحاء العالم ولكنها لم تثبت بعد ، وهنالك رواية يرويها
 اهالي الموصل عندما غزا القائد الفارسي نادر شاه مدينتهم  وكان يقصفها بالمدفعية لمدة اربعون
 يوما وكان الاهالي يشاهدون ان النار ترجع اليه فاضطر الى الانسحاب بعد محاصرته للمدينة
 فاحس الاهالي بوجود معجزة الهية بذلك وهي ظهور مريم العذراء لترد الشر عن مدينتهم والى
 الان تكرم كنيسة الطهرة الواقعة في محلة الشفاء من قبل جميع اهالي الموصل   .                                                                                                                                         لمريم العذراء اعياد كثيرة حسب الطقس الشرقي ومن اهم هذه الاعياد  هو 
 1: عيد تهنئة العذراء  المصادف ( 26 كانون الاول  )
2 : عيد مريم العذراء حافظة الزروع في ( 15 أيار )
3 : عيد انتقال مريم العذراء ( 15 اب )  : وهو اكبر عيد للعذراء مريم حيث يحتفل به
   في جميع انحاء العالم المسيحي ، وهناك اعياد وتذكارات اخرى لامنا العذراء دخلت
الى سنتنا الطقسية وهي البشارة ، الزيارة لاليشباع، ولادة مريم ، والحبل بلا دنس  .
انها تشكل اكليلا من الدرر مع الاعياد التقليدية الثلاثة ، لما لها من عمق في الحياة اليومية
ومني اهديكم هذه الاسطر الثلاثة لمريم العذراء في عيدها         
 مريم العذراء هي ام المسيح وامنا        يجب علينا ان لا ننساها ابدا
وخاصة في هذه الاحوال التي     يمر بها بلدنا فلا يخيب من لها التجا
قصدوا طهرتها في الموصل يوم          حاصرها نادر شاه فمنها ارتدّا

اكمل هذه الابيات للشاعر سليمان الغزي الشاعر الفلسطيني الذي عاش في القرن
 العاشر الميلادي والمملوء شعره في ذكر مريم العذراء البتول والقصيدة على
البحر البسيط وتنتهي الابيات بحرف الالف  .


بسمع مريم حل الروح منبثقا         ومنطق الله في احشائها علقا
قد استقامت به حبلى  لعدتها          وابرزته من الاحشاء ونطلقا
هذا المسيح الذي ناسوت ادم مع     لاهوت خالقه في جسمه اتفقا
فصار ابن لنا منه  ومنه لنا           وعنه فينا بامضا حكمه نطقا
يعني لكلمتِه منهُ التي وُلِدَت           وما تقدمها نُطقٌ ولا     سبقا
كذلك مريمُ عَذرا أثمرت ولداً        ولن يزعزع اٍنسيٌ  لها   غَلِقِا
وقد تنبا  ميخافي     ولادته        من بيت لحم بقول منه قد صدقا
اذ قال يا بيت لحم لست صاغرةً     ومنك ياتي رئيس يملك الافقا
 هنيئا لكم جميعا بعيد مريم العذراء وانتقالها الى السماء بالنفس والجسد  ، فمهما
نكتب وننشد لامنا مريم فهي تستحقه لانها أم الفادي وام الكون وام المسكوني كلها
وهذه كلمات لترتيلة لبنانية دائما نرددها وهي على شفاهنا  .

محب مريم اخوكم    الشماس يوسف جبرائيل حودي ـ شتوتكرت ـ المانيا


غير متصل مهند البشي

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 5832
    • مشاهدة الملف الشخصي


شكراااا على الموضوع الرائع

 الرب يباركك وامنا مريم تحرسك