المحرر موضوع: ما المقصود ب : افتح قلبك للرب  (زيارة 3050 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل lucian

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3100
    • مشاهدة الملف الشخصي
ما المقصود ب  "افتح قلبك للرب"  هل المقصود ب "القلب" هنا "العقل"؟
والا كيف افهمها؟


نحن نستعمل جملة "افتح قلبك"  باللغة السورت عدة مرات في اليوم ونقصد بها العقل، ولكن ما المقصود بها هنا في الانجيل؟

تحياتي



غير متصل Denkha.Joola

  • اداري
  • عضو مميز
  • ***
  • مشاركة: 1005
  • الجنس: ذكر
  • العالم الان
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: ما المقصود ب : افتح قلبك للرب
« رد #1 في: 19:12 18/09/2008 »
سؤال جيد العزيز لوسيان
كما هو معروف في جميع اللغات هناك كلام مجازي وكلام قياسي
فالقياسي هو الكلام الحرفي الذي يدل حرفيا بما يذكر  او يقال
مثال (احبوا اعداءكم) اي هذا كلام مفهوم قانوني لايقبل التفاوض والنقاش اي مثل 1+1=2
والكلام ذات المعنى  المجازي هو الكلام الذي يكون ذات ابعاد اوسع ويقبل النقاش اي هو عبارة عن جمل وكلمات تشبيهية للموضوع وذات ادلة اوسع جدا من تلك الكلمات مثال :  يقول بن الانسان عن نفسه في نهاية سفر الرؤيا( انا كوكب الصبح الساطع) اي السيد المسيح يقول في سفر الرؤيا انه كوكب الصبح الساطع هنا اذا فهمنا الجملة قياسيا سنخرج في اليوم التالي ونصبح عبيد لكوكب الزهرة (اسف على التعبير) لانه هو كوكب الصبح الساطع ولكن اذا افتهمنا معاني هذه الجملة بطريقة تحليلية ونبحث عن رسالة هذه الجملة سنرى انها تعني ان السيد المسيح يقول معاني كثيرة من خلال هذه الجملة
مثلا  المعنى الاول يقصد انه نوره يشع ويسطع مثل ما يسطع كوكب الزهرة في الصباح
المعنى الثاني : يقول عن نفسه البداية والنهاية اي ان كوكب الصبح هو اول كوكب يظهر عند المغرب في السماء قبل كل النجوم وهذا تشبيه البداية وايضا هو اخر كوكب يختفي عند الصباح وهذه تشبيه النهاية اذا هو البداية والنهاية

وايضا جملة او كلمة القلب تاتي بنفس المعنى فمثلا المسيح دائما يذكر القلب وكيف هو يجب ان يكون قريب منه ويجب ان يدخل كلامه الى قلبنا
هنا المعنى هو مجازي تشبيه فالقلب هو للدلالة على الجوهر جوهر الانسان فدائما قلب اي شيء هو جوهر ذلك الشيء وجوهرنا هو قلبنا وجوهرنا هو روحنا حيث تكون الملكوت يكون قلبك

وجملة افتح قلبك هنا يجب ان تفهم كما تاتي في سياق الجملة التي يراد بها المعنى
فالقلب ليس بالضرورة ان نقوم بعمل جراحي ونفتح قلبنا لا طبعا
يجب ان نفهم معناها المجازي( اي افتح عقلك لكي تستقبل كلمة الرب وتفهمها) هذا هو المعنى المجازي الاقرب للجملة التي ذكرتها

اسف على الفلسفة الزائدة في الكلام ارجو المعذرة جدا
اخوك دنخا




غير متصل lucian

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3100
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: ما المقصود ب : افتح قلبك للرب
« رد #2 في: 22:48 18/09/2008 »
الاخ العزيز

اي انه يقصد العقل .

شكرا لك

غير متصل whats new today

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 86
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: ما المقصود ب : افتح قلبك للرب
« رد #3 في: 10:21 27/11/2008 »
  سوال حلوا لكن كان من الافضل ان تستشهدي بايه من الكتاب المقدس والمرجع الكتابي افضل لكي ننطر للموضوع بصوره ادق لكن انا بحثت وهناك ايات مقاربه للموضوع المطرح

متى  22: 37-38 37 فَقَالَ لَهُ يَسُوعُ:«تُحِبُّ الرَّبَّ إِلهَكَ مِنْ كُلِّ قَلْبِكَ، وَمِنْ كُلِّ نَفْسِكَ، وَمِنْ كُلِّ فِكْرِكَ.

هنا يتكلم عن محبه الرب وهي الوصيه العطمى اللتي اوصانا الرب عليها وهنا يقول ( من كل قلبك )   ويشير القلب –  إلى الطبيعة العاطفيّة، فيما ترمز النفس إلى الطبيعة الإراديّة، ويعبّر الفكر عن الطبيعة العقلانيّة، أمّا القدرة فهي الطبيعة الجسديّة. 
 يعني نحب الله بكل كياننا

 وايات اخرى عن نفس الموضوع في لوقا 27:10 فَأَجَابَ وَقَالَ:«تُحِبُّ الرَّبَّ إِلهَكَ مِنْ كُلِّ قَلْبِكَ، وَمِنْ كُلِّ نَفْسِكَ، وَمِنْ كُلِّ قُدْرَتِكَ، وَمِنْ كُلِّ فِكْرِكَ، وَقَرِيبَكَ مِثْلَ نَفْسِكَ».
   امين وشكرا لرب يباركك