المحرر موضوع: ((مهم)) لماذا انت مسيحي وما هي فائدتك؟؟!!  (زيارة 4737 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل عراقية كلدانية2

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 20
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
هذا السؤال يطرح علينا كول يوم في العراق او العالم .
لماذا أنتَ مسيحي ؟
أرجوا التثبيت
قد نظن بأنهُ سؤال اعتباطي ولا نعير لهُ أهمية كبيرة، لكنهُ سؤال مهم وحيوي موجه لكل مسيحي في عالمنا هذا.


لماذا انت مسيحي و ما هية فائدتك؟؟؟؟



هل ورثتُ مسيحيتك بالولادة ؟


هل أصبحتُ مسيحيًا بالإكراه ؟


هل اخترت بنفسك وبكامل إرادتك انتمائك للجماعة المسيحية ؟

فإن كان ذلك اختيارك الحرّ فسيتوجب عليك الأطلاع الكامل على أسس ديانتك هذه.

الكتاب المقدس هو كلمة الله الحية المكتوبة من قبل أناس عاشوا خبرة رائعة مع الله. وبوحي من الروح القدس قدموا خبرتهم تلك لكل من يود أن يؤمن بالله الأب. تعرفنا نحنُ المسيحيون بالله الأب من خلال تجسد ابنهِ الوحيد على الأرض. فالعهد الجديد يروي لنا ولادة وحياة وموت وقيامة يسوع المسيح، الله المتجسد على الأرض.



فبعد قيامة وصعود يسوع إلى السماء حاول بعض تلاميذه تدوين ما عاشوه من خبرة رائعة مع معلمهم وربهم. أصبح بمقدور أي شخص أن يطلع على تعاليم وحياة المسيح بفضل كتابات متى ولوقا ومرقس ويوحنا ورسائل بعض الرسل الذين منحوا لنا ثمرة خبرتهم أثناء أو بعد حدث القيامة.

ما لفت انتباهي أثناء قراءتي للإنجيل في أحد الأيام هو تغيير اسم أحد تلاميذ يسوع من سمعان إلى بطرس. فيسوع بتغيير اسم تلميذهِ قلدهُ رسالة معينة وهي أن يكون تلك الصخرة الصلبة التي يستطيع أن يبني عليها الرب كنيسته. الاسم أصبح مؤشر للمهمة التي يترجى يسوع أن نحققها على هذه الأرض. فأغلب أسامي الأشخاص في الكتاب المقدس بصورة عامة تحمل معنى مُعين يُبن طابع الشخص أو المهمة المناطة لهُ من قبل الله.

أُطلق على الناس الذين يؤمنون باِسم يسوع وبالخلاص الذي منحه للبشر، اسم المسيحيين. الاسم لم يأت صدفةً بل هو مرتبطٌ بشخص الفادي، فكما يقول الفصل الأول من الإنجيل بحسب القديس يوحنا : « فِي ﭐلْبَدْءِ كَانَ ﭐلْكَلِمَةُ وﭐلْكَلِمَةُ كَانَ عِنْدَ ﭐللهِ وَكَانَ ﭐلْكَلِمَةُ ﭐللهَ. هَذَا كَانَ فِي ﭐلْبَدْءِ عِنْدَ ﭐللهِ. كُلُّ شَيْءٍ بِهِ كَانَ وَبِغَيْرِهِ لَمْ يَكُنْ شَيْءٌ مِمَّا كَانَ. فِيهِ كَانَتِ ﭐلْحَيَاةُ وَﭐلْحَيَاةُ كَانَتْ نُورَ ﭐلنَّاسِ وَﭐلنُّورُ يُضِيءُ فِي ﭐلظُّلْمَةِ وَﭐلظُّلْمَةُ لَمْ تُدْرِكْهُ. » إذًا المسيح هو ذلك النور الذي أضاء العالم ليبين مدى الظلمة الحالكة التي غطت على المعمورة بعد دخول الخطيئة إليها. والمسيح بنفسه قال لنا:


«أنتم نور العالم .أنتم ملح الأرض »

المسيحيون اليوم تقلدوا مهمة كبيرة وهي أن يعطوا لهذا العالم طعمًا خاصًا وأن يشعوا نور المسيح أمام البشرية جمعاء. فإن غاب الملح فقد الطبق طعمهُ وإن انطفئ النور حل الظلال وفقدنا القدرة على تمييز الأشياء.

منذ اليوم الذي اكتشفت فيه معنى كلمة « مسيحي » وأنا أفكر بالمهمة التي وضعها يسوع على عاتقي. ما هو العمل الذي سيتوجب عليّ فعلهُ كي أستحق بالفعل أن أُسمى مسيحيًا ؟
حصلت على الجواب بعد فترة ليست بالقليلة وبعد تأمل عميق في الكتاب المقدس. أسمى ما عملهُ يسوع على الأرض هو تجسيد مفهوم المحبة. الله محبة و الحب الذي منحهُ الله للبشر بشخص ابنه الوحيد يفوق كل تصور. وما طلبهُ يسوع من البشر إلا وهو خير دليل على عظمة حب الله. فالوصية التي أوصانا بها يسوع تتلخص بـ :

«أحب الرب الهك من كل نفسك ومن كل قلبك ومن كل عقلك واحب قريبك مثل نفسك »

المسيحي اليوم هو: رسول وسفير لمملكة الله على الأرض. وواجبه كسفير هو أن ينشر حب الله اللامحدود على هذه الأرض. فمن خلال عيش القيم والمبادئ التي تُجسد حب الله يأخذ المسيحي دورهُ و مكانتهُ بين أقرانه وداخل مجتمعه كعنصر فعال لا بديل عنهُ.

أننا اليوم مسيحيين هذا لأننا ثمرة حب كبير لا متناهي طُلب منا أن لا نحتفظ بهِ لنفسنا بل أن نقدمه للآخرين. فمهما منحنا من عطايا الله لنا زادت وفاضت النعمة فيّنا.

عالمنا اليوم بحاجة ماسة الى:


رسل سلام،


رسل محبة،


رسل المسيح.

المسيحي هو من يعمل مشيئة الله التي تتطلب حركة مستمرة وديناميكية قل نظيرها ولذلك أرسل المسيح تلاميذه وقال لهم :

«أذهبوا وتلمذوا جميع الأمم »

لكل مسيحي دعوة وموهبة غمرهُ بها الروح القدس وعلينا أن نُحسن استخدامها.

دعوتي اليوم هي أن نتبع المسيح وأن نكون ينبوع حب وغفران بين أخوتنا البشر من خلال حياتنا الرهبانية المكرسة.



هل عرفت لماذا انت مسيحي






تحياتي لكم جميعا
والرب يحفظكم



غير متصل ban_88

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 329
  • الجنس: أنثى
    • مشاهدة الملف الشخصي
اختي العزيزة "عراقية كلدانية"
حقيقة سؤال مهم جدا شكرا لك على الاجابة الرائعة 
الرب يباركك وينور طريقك

غير متصل withjackie

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 481
  • يا رب ارحم
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاخت عراقية كلدانية2

شكرا على هذا الموضوع.
 
صحيح الرب قال

" فَتَقَدَّمَ يَسُوعُ وَكَلَّمَهُمْ قَائِلاً: «دُفِعَ إِلَيَّ كُلُّ سُلْطَانٍ فِي السَّمَاءِ وَعَلَى الأَرْضِ فَاذْهَبُوا وَتَلْمِذُوا جَمِيعَ الأُمَمِ وَعَمِّدُوهُمْ بِاسْمِ الآبِ وَالاِبْنِ وَالرُّوحِ الْقُدُسِ."

Eddie
I will bless the Lord at all times; His praise shall at all times be on my lips
                                                                                                                    տեր ողորմեա

غير متصل JANEETYOUNAN

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 310
  • الجنس: أنثى
    • مشاهدة الملف الشخصي
بعــد نصب الصليب المقدس على الجلجلة،رفع الكلمة المتجسد صلاة باطنية لابيه قال فيها يا ابتاه اني امجدك
من على هذا الصليب حيث انا،لانك رفعت انسانيتي ولانك اعطيتني السلطان الشامل على جميع الخلائق في نظام الطبيعة والنعمة.لانني اتمم فداء العالم بواسطة الصليب.اسالك ان يكون هذا الصليب كرسي قضائنا العادل ورحمتنا.من اجل الهالكين الذين بتصلبهم في العصيان استحقوا جهنم،ومن اجل المختارين بامانتهم لشريعتي اضحوا اهلا لميراثي.
كيف لا احبه وكيف قلبي وعقلي لايجولانه...وللعلم الايمان ياتي بالولادة وينتهي بالولادة ...
الموضوع جميل جدا وهادف وعنده حق معلوماتية بحته...وشكرا
                                                                             JANEET_60
url=http://www.0zz0.com][/url]

غير متصل رضوان ღ عذراء

  • اداري منتديات
  • عضو مميز متقدم
  • *
  • مشاركة: 14133
  • الجنس: أنثى
  • ♥Alqosh GirL♥
    • مشاهدة الملف الشخصي
كلام حلو والرب يحميكم...

وجوابي هو


انا مسيحى لانى فى المسيحية ارى نفسى فى افضل صورة، فانا لم اخلق من طين أو تراب أو شيئ اخر ولكن الله خلقنى على صورته كشبهه "وقال الله: نعمل الإنسان على صورتنا كشبهنا" تك1: 26 وما اعظم أن اكون على صورة الله.


انا مسيحى لانى اجد فى المسيحية تلبية لكل احتياجاتى، فانا اعبد اله حى اطلب منه وهو يجيب "اسألوا تعطوا. اطلبوا تجدوا. اقرعوا يفتح لكم لأن كل من يسأل يأخذ ومن يطل يجد ومن يقرع يفتح له" مت7: 7.

ღليلة الالبسلك الابيـــض وصير ملكك  والدنيـــه تشهــدღ
وجيب منك انت طفلك انت متلك انت

غير متصل sonofgod

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 260
    • مشاهدة الملف الشخصي
موضوع مميز الرب يباركك و يبارك وينور على الجميع بنور الانجيل
ولما حضر يوم الخمسين كان الجميع معاً بنفس واحدة فصار بغتة من السماء صوت ريح عاصفة وملأ كل البيت حيث كانوا جالسين وظهرت لهم ألسنة منقسمة كأنها من نار واستقرت على كل واحد منهم وامتلأ الجميع من الروح القدس وابتدأوا يتكلمون بألسنة أخرى كما أعطاهم الروح أن ينطقوا" ( أع 2 : 1    ـ4)