المحرر موضوع: إلى اين تمضي ايها الغبار؟  (زيارة 3462 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل غاده البندك

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2206
    • مشاهدة الملف الشخصي
إلى اين تمضي ايها الغبار؟
« في: 11:46 19/11/2008 »
   
إلى اين تمضي ايها الغبار؟

غاده البندك



غدا..تلد صفاء
من رحمها
تنجب السماء
ضياءً
في عتمة الليل..

ستلمع في العلاء
نجمة الحب الصافي
نورا في ضباب الهول

اعجوبة قلب
بنقاء
ينتظر
تاج الأوفياء
مرصعا
بدمعات الصبر

ايها الضباب الشتائي الغابر
إن لم تعانقك صفاء
سيبددك الضياء
ستزول الظنون
و هباء العمر المسفوك
فتبقى غبارا في الضياع

غدا ستولد النجمة
و يزهر طريق الرحمة
للناطرين

وانت ايها الغبار
وحدك تبقى
تنفثك الريح
و لا تدري
لى اين تمضي...!

   
   



غير متصل عائشة

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 117
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: إلى اين تمضي ايها الغبار؟
« رد #1 في: 12:23 19/11/2008 »
الاخت الكاتبة غادة:
سلمت عالكلمات الجميلة
 ليس الغبار وحده من تنفتكه الرياح
فنحن في عالم فيه عواصف الوحشيه
تفتك معالم الانسانية
فحالنا حال الغبار...
عاشت الانامل التي كتبت
د.عائشة

غير متصل fady skaf

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 85
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: إلى اين تمضي ايها الغبار؟
« رد #2 في: 20:45 19/11/2008 »

كتفي غصن يمام

ووجهي مرمى للمطر

فاذا مانهبوا الصلاة عن جسدي

واذا ماالتحفني الغبار

ياقافلة السنين .. :

ارسلي لي عاصفة تحتضني

كم أحب الريح

عندما تنفض عني غبار السنين .


غادة

ثقي أن ممرات صدوح الريح ستشرع أبوابها وستفتح ..

ولا بد ّستشرق الأرواح حباً وفرحاً .

دمتِ مبدعة

غير متصل simar

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1437
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: إلى اين تمضي ايها الغبار؟
« رد #3 في: 08:57 20/11/2008 »

وانت ايها الغبار
وحدك تبقى
تنفثك الريح
و لا تدري
لى اين تمضي...!

   >>>>>>>>>>>>>

الريح تنفث كل ما خف وزنه
لكنها لا تستطيع ازاحة الجبال
ولا الألقاب
ولا تقوى على الشمس والصفاء والضياء
في الاخير جميعاً سنزول ويبقى ذكر افعالنا الطيبة
كانت اللوحة قصيرة لكنها دسمة بالمعاني والحكمة
رائعة غادة الصافية
سيمار

غير متصل هناء شوقي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 531
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: إلى اين تمضي ايها الغبار؟
« رد #4 في: 19:50 20/11/2008 »
البقاء للأتقياء للموازين الثقيلة الايمانية تكيل لا بنفثات غبار
الغبار وجبة سهلة الهضم والبقاء للذي يمضي ويبقى قابعا



زهرة انت لا مثيل لك باي بستان

غير متصل Enhaa Yousuf

  • مشرف
  • عضو مميز
  • *
  • مشاركة: 1703
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • http://www.enhaasefo.com/
رد: إلى اين تمضي ايها الغبار؟
« رد #5 في: 11:53 21/11/2008 »

الكثير لا يعرف اين يمضي
تقوده اهواءه
تجرّه بعيدا عن سبل الحياة
وقد يعود وبعد ان فاته الكثير ...
هنا دعوة للجميع للتفيأ تحت هذا الضياء
ليمتلأ بالنقاء
فيرى الحياة ....
دمت غادة العزيزة بهذا الابداع
تحياتي
انهاء

غير متصل **وفاء**

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 322
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: إلى اين تمضي ايها الغبار؟
« رد #6 في: 20:29 23/11/2008 »
وانت ايها الغبار
وحدك تبقى
تنفثك الريح
و لا تدري
لى اين تمضي...!

ـــــــ

غاده ألغاليه

نص رائع قد تحكم على ألنفس .. وألروح تمسكت بهِ ..

رائعه كما عهدناكِ

محبتى

وفـــاء

(( أجمل لحظات التحدي00أن تبتسم عندما ينتظر منك الجميع أن تبكي ))

غير متصل غاده البندك

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2206
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: إلى اين تمضي ايها الغبار؟
« رد #7 في: 17:56 25/11/2008 »
الاخت العزيزة عائشة

قد نكون غبارا و قد نكون صفاءا في الضوء..سنختفي على كل حال ..

احييك بكل الحب..
غاده

غير متصل غاده البندك

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2206
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: إلى اين تمضي ايها الغبار؟
« رد #8 في: 20:07 25/11/2008 »
اخ فادي

شكرا لردك المتفائل..احيي من كل قلبي

غاده

غير متصل غاده البندك

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2206
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: إلى اين تمضي ايها الغبار؟
« رد #9 في: 20:37 25/11/2008 »
العزيزة سيمار

احيي مرورك الطيب في لوحتي العفوية القصيرة..كنت قد كتبها لحظة شوق غابر!

محبتي و اشتياقي
غاده

غير متصل غاده البندك

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2206
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: إلى اين تمضي ايها الغبار؟
« رد #10 في: 20:46 25/11/2008 »
العزيزة هناء

انت احلى بستان عامر بالمودة و الحب الصافي..حاشاكِ الغبار ..

احلى التحيات الحبية..

غاده

غير متصل غاده البندك

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2206
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: إلى اين تمضي ايها الغبار؟
« رد #11 في: 20:55 25/11/2008 »
الاخت الحبيبة انهاء

كثيرا ما تنفث الريح ذراتنا بعيدا عما نرغب..هي الريح و ما تشاء..

احلى التحيات

غاده

غير متصل منصور سناطي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 798
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: إلى اين تمضي ايها الغبار؟
« رد #12 في: 10:15 27/11/2008 »
الأخت العزيزة :غادة

أيها الضباب الشتائي الغابر
إن لم تعانقك صفاء
سيبددك الضياء
ستزول الضنون
وهباء العمر المسفوك
فتبقى غبارافي الضياع

   أبدعت يا مقتدرة ، فالشوائب والأدران والغبارالطائر والعالق والضباب الذي يعني عدم وضوح
الرؤية والهدف، لكن هناك مزيلات ومنظفات للطرق والمسالك والرؤية ، بالعناق الصافي والضياء
الساطع ، فبعد اليأس والقنوط وخيبات الأمل هناك الثقة بالنفس والفرح القادم والهدف المنشود بولادة
الغد الجديد المشرق .
تقبلي مروري ، احييكِ .

                                                                                         منصور سناطي

غير متصل غاده البندك

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2206
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: إلى اين تمضي ايها الغبار؟
« رد #13 في: 11:10 27/11/2008 »
العزيزة وفاء

يهتز قلبي طربا برؤيتك بين المارين في شارع احرفي لأني اطمئن بسلام ان وفاء مازالت تنبض حبا ..

تحياتي و تحيات صفاء..

غاده



غير متصل غاده البندك

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2206
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: إلى اين تمضي ايها الغبار؟
« رد #14 في: 13:09 27/11/2008 »
اخ منصور السناطي

و أنا أحييك بدوري على وضوح رؤيتك للكلمات والمعاني..

لقد ترجمت كلماتي بلغة حادقة ..

شكرا لعطورك..

غاده

غير متصل مؤيد منير

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1395
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: إلى اين تمضي ايها الغبار؟
« رد #15 في: 15:35 27/11/2008 »
انك تستحقين كل الاعجاب بقصيدتك الرائعه هذه وعاده بي الذكريات الى بيت شعري

اذا الشعب يوما اراد الحياه .....فلا بد ان يستجيب القدر

ولابد لليل ان ينجلي .........ولابد للقيد ان ينكسر

مع كل الاعجاب

مؤيد منير

غير متصل غاده البندك

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2206
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: إلى اين تمضي ايها الغبار؟
« رد #16 في: 18:03 28/11/2008 »
اخ مؤيد منير

شكرا لردك الطيب على كلماتي البسيطة..أتمنى أن يستجيب القدر لإرادة كل حر..

احييك من القلب
غاده