المحرر موضوع: لماذا قال يسوع لمريم المجدلية "لا تلمسيني....  (زيارة 20868 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل salimhadadd

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 114
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
(( لماذا قال يسوع لمريم المجدلية لا تلمسيني ...؟ ))

* لماذا قال الرب يسوع لمريم المجدلية" لا تلمسيني لاني لم اصعد بعد الى ابي .
ولكن اذهبي الى اخوتي وقولي لهم : اني اصعد الى ابي وابيكم والهي والهكم "
يو 20: 17
مقدمة

هذا السؤال مهم جدا بالنسبة للمؤمنين للمعرفة , ولانه لم يتطرق احد اليه
من قبل ولا التفاسير الموجودة , لذا ارجو من الجميع الدخول والمشاركة
الفعلية حول هذا الموضوع الهام , والردود تكون مدعومة بالايات وبحسب
كلمة الله , فاعطونا ارائكم ومناقشاتكم حول موضوع السؤال , اكرر
بحسب كلمة الله كي لا نجتهد فيه ... اترككم مع السؤال والرب يرعاكم .
( فتشوا الكتب وتمسكوا بالحسنى ) تحياتي للجميع ,,,

الجواب

تمهيد

اخوتي واخواتي الاحبة , سلام الرب يسوع المسيح الذي يفوق كل سلام لكم للمشاركين والقراء,
جاء بحث هذا السؤال لكثرة ما فيه من مناقضات وشكوك واسئلة , حول التفاسير التي فسرت
من قبل المفسرين , الذي لم ينل له ولو قسط بسيط من الحقيقة , بل تظهر اسئلة عند القراء
وشكوك لم يلاقوا تفاسير لها وانا طبعا منهم , لذا قمت بالبحث حول الموضوع بارشاد الرب
يسوع المسيح , حيث اعطيت النتيجة من كلمة الله والتي لا تقبل اي شك في الموضوع ..
فالحمد والشكر للرب يسوع الذي كان معي خطوة بخطوة , واراني الحقيقة لاعطيها لغيري ,
كي يزيل كل الغموض على هذا الموضوع , والمجد كل المجد للرب يسوع المعلم والمرشد...
اطلب من الرب يسوع ان يجعله بركة للجميع ..
ملاحظة : ان هذا البحث عن الموضوع ينشر لاول مرة منذ 2000 عام , كما اني
اعتز بنشره اول الامر في موقع عينكاوة وموقع كرملش يمي لاعتزازي بهم كثيرا ,
واليكم الجواب الشافي بحسب كلمة الله المسطرة في الكتاب المقدس .. مع تحياتي لكم


* لماذا قال يسوع لمريم المجدلية لا تلمسيني ...؟ *

بقلم سالم متي

كثيرة هي التفاسير بهذه الاية قيلت من قبل كثيرين وتعلمناها منهم , وكل تفسير لا يكون
منطقي ومقنع , بل ويثير كثير من التساؤلات , فمنهم من قال (لقد أرادت مريم ألا يضيع
منها يسوع ثانية") ومن قال ( ان العلاقة مع الرب المقام لم تعد علاقة عاطفية مرتبطة
بالجسد وحدوده ، وانما اصبحت علاقة روحية معه كالرب .) ومنهم من قال :
( لتتاكد من انه ليس خيال بل حقيقة .) منهم من اعتمد على التفاسير , ومنهم من قرا عن
الموضوع , ولكن لم يوجد من يكلف نفسه بالدراسة والبحث والاستقصاء حول هذا الموضوع .!!
الذي يفتح امامنا حقيقة ومعرفة جديدة , حسب خطة الله الخلاصية وتكملته ...
واذ ناخذ القصة من انجيل يوحنا لشرحه الوافي لها اولا , وثانيا لسرد الرواية كما كانت ,
لانه هو وبطرس بالذات ذهبا الى القبر للمعاينة بعد ان سمعا من مريم المجدلية التي سبقتهم
بالذهاب الى القبر باكرا والظلام باق, والتي رات بان الحجر مرفوع عن القبر وان القبر فارغ ,
فرجعت واخبرت بطرس ويوحنا , اللذان اسرعا بالذهاب وتفقدا القبر وامنوا بان جسد الرب
غير موجود , ورجعا الى موضعهم بعد ان تركا مريم المجدلية هناك امام القبر لوحدها ...
واما الاناجيل الثلاثة فلم يتطرقوا كثيرا الى هذه القصة , لانهم لم يعاينوا الواقعة مثل يوحنا ,
لذا لندرس ونبحث في هذا الموضوع من انجيل يوحنا ...
والذي جاء بحسب الاية 16 و 17 من انجيل يوحنا الاصحاح العشرين اذ تقول :-

(قال لها يسوع " يا مريم " فالتفتت تلك وقالت له " ربوني " الذي تفسيره يا معلم ,
قال لها يسوع " لا تلمسيني لاني لم اصعد بعد الى ابي , ولكن اذهبي الى اخوتي وقولي لهم :
اني اصعد الى ابي وابيكم والهي والهكم " يو 20: 16 و 17
هناك اية تقول: ( اما كان ينبغي ان المسيح يتالم بهذا ويدخل الى مجده ؟) لو24 : 26
وفي التفسير التطبيقي يقول : ( لا تمسكي بي , فاني لم اصعد بعد الى الاب )
اما الترجمة العربية المشتركة من اللغات الاصلية من االكتب اليونانية فتقول :
( فقال لها يسوع لا تمسكيني لاني ما صعدت بعد الى الاب , اذهبي الى اخوتي وقولي لهم :
انا صاعد الى ابي وابيكم , الهي والهكم .) ... ومعنى هذا اني صاعدا الان ..!!

لذا عكفنا على دراسة الموضوع بمنطوق كلمة الله ,المسطرة بالكتاب المقدس والتي ستكون
دليل لنا , لذا نضع هذا البحث امامكم وجيد ان تكون هناك مناقشة فيه . علما بان كلمة الله
قاطعة كالسيف ولا تقبل لها اي تاويل او شك ,

* الرب يسوع المسيح * و * ذبيحة الخطية *

( هوذا حمل الله الذي يرفع خطية العالم ) يو 1: 29 *

كلنا نعرف ان الرب يسوع المسيح افتدانا على خشبة الصليب واخذ العقوبة عنا,
كما انه دفع الدين الذي علينا , ولنأخذ كلام بولس الرسول من الرسالة الى اهل رومية :-

( واما الان فقد ظهر بر الله بدون الناموس , مشهودا له من الناموس والانبياء , بر الله
بالايمان بيسوع المسيح , الى كل وعلى كل الذين يؤمنون . لانه لا فرق . اذ الجميع
اخطاوا واعوزهم مجد الله , متبررين مجانا بنعمته بالفداء الذي بيسوع المسيح , الذي
قدمه الله كفارة بالإيمان بدمه , لاضهار بره . من اجل الصفح عن الخطايا السالفة بامهال
الله . لاضهار بره في الزمان الحاضر ليكون بارا ويبرر من هو من الإيمان بيسوع ,)
رو3: 2– 2 **
هذا ما فعله الرب يسوع اذ قدم نفسه ذبيحة عن خطايانا , ليس خطايانا فقط بل خطايا كل الناس ,
لان كل من يؤمن به يخلص , وقد قدم نفسه ذبيحة حسب شريعة موسى ( شريعة اليهود) .*

والسؤال هو كيف قدم الرب يسوع هذه الذبيحة لله ..؟ *
لنعرف هذا يجب علينا ان نرجع الى العهد القديم , الى شريعة ذبيحة الخطية التي تقدم
الى الله لنطلع على كيفية تقديم الذبيحة لله .. لذا نقرا سوية في لاويين 4 : 13 - 21

(( وان سها كل جماعة اسرائيل واخفي امر عن اعين المجمع , وعملوا واحدة من جميع
مناهي الرب التي لا ينبغي عملها وأثموا , ثم عرفت الخطية التي اخطاوا بها , يقرب
المجمع ثورا ابن بقر ذبيحة خطية , ياتون به الى قدام خيمة الاجتماع . ويضع شيوخ الجماعة ايديهم على راس الثور امام الرب ويذبح الثور امام الرب . ويدخل الكاهن
الممسوح من دم الثور الى خيمة الاجتماع . ويغمس الكاهن اصبعه في الدم وينضح سبع مرات امام الرب لدى الحجاب . ويجعل من الدم على قرون المذبح الذي امام الرب في خيمة الاجتماع وسائر الدم يصبه الى اسفل مذبح المحرقة الذي لدى باب خيمة الاجتماع . وجميع شحمه ينزعه عنه ويوقده على المذبح , ويفعل بالثور كما فعل بثور الخطية ,
كذلك يفعل به . ويكفر عنهم الكاهن فيصفح عنهم , ثم يخرج الثور الى خارج المحلة
ويحرقه كما احرق الثور الاول .انه ذبيحة خطية المجمع .... )) لا 4: 13- 21 *

يقول ويفعل كما فعل بثور الخطية كذلك يفعل به .. أي شريعة ذبيحة الخطية التي قبل
هذه الشريعة . من الاية 1- 12 والذي يتكلم عن شريعة الخطية .. وكل شريعة الذبائح
هكذا هي لذا فلناخذ شريعة خطية اخرى ونكتفي , لناخذ من : لا 6: 25- 27

(( كلم هرون وبنيه قائلا , هذه شريعة ذبيحة الخطية . في المكان الذي تذبح فيه المحرقة
تذبح ذبيحة الخطية امام الرب . انها قدس اقداس . الكاهن الذي يعملها للخطية ياكلها .
في مكان مقدس تؤكل . في دار خيمة الاجتماع , "" كل من مس لحمها يتقدس ""
واذا انتثر من دمها على ثوب تغسل ما انتثر عليه في مكان مقدس ...))

والان لندرس كلمة الله هذه على ضوء هذه الشريعة , لنستخرج منها سبب قول الرب يسوع
لمريم المجدلية لا تلمسيني لاني لم اصعد بعد , بينما في عشية ذلك اليوم ظهر للتلاميذ وقال
لهم جسوني والمسوني ...
بما ان يسوع قدم نفسه لله الاب ذبيحة عن خطايانا ليكفر عنها فانه قدمها بموجب الشريعة
اليهودية للذبائح , والتي كانت رمزا لذبيحة جسده التي قدمت على الصليب ,
فتقول الشريعة ( يقرب المجمع ثورا ابن بقر ذبيحة خطية , ياتون به الى قدام خيمة الاجتماع .
ويضع شيوخ الجماعة ايديهم على راس الثور امام الرب ويذبح الثور امام الرب .)
وهذا ما حصل للرب يسوع المسيح الذي وضعوا شيوخ الجماعة ايديهم عليه ,
امام الهيكل وذبح امام الرب على الجلجثة . والذي اشار قيافا رئيس الكهنه على اليهود انه
خير ان يموت انسان واحد عن الشعب * يو 18 : 14 * بهذا طبق الشريعة على نفسه
في بندها الاول اذ اسلم نفسه حتى الموت , موت الصليب , مات ودفن وبقي ثلاثة ايام في
القبر, وبعدها قام واصبح ذبيحة الخطية عن جميع الشعب لكل من يؤمن به ,

ولكن بالموت الشريعة لم تكتمل ولم يكفر بعد عن الخطية الا بالبند الثاني منها حيث نرى ان الكاهن ...

((. ويدخل الكاهن الممسوح من دم الثور الى خيمة الاجتماع . ويغمس الكاهن اصبعه في الدم
وينضح سبع مرات امام الرب لدى الحجاب . ويجعل من الدم على قرون المذبح الذي امام الرب
في خيمة الاجتماع وسائر الدم يصبه الى اسفل مذبح المحرقة الذي لدى باب خيمة الاجتماع ..)

هذا هو البند الثاني من ذبيحة الخطية يدخل الكاهن الممسوح وينضح الدم امام الرب ..
الرب يسوع المسيح سلم نفسه للموت ومات ودفن وبقي ثلاثة ايام , ولانه لا يوجد كاهن ممسوح
مساوي لله على رتبة ملكي صادق ليقدم الذبيحة الى الله , غير الرب يسوع المسيح رئيس كهنتنا ,
لذا بقيت الذبيحة بدون تقديم لله الاب ..!! ونكرر( ولانه لا يوجد هناك كاهن او رئيس كهنة يقدر
ان يقدم هذه الذبيحة الالهية , الى الله لانه يجب ان يكون الكاهن مساويا لله , ) لذلك كمل الله
خطته الخلاصية باقامة الرب يسوع المسيح من الموت , ليقدم ذبيحته الى الله الاب , وهل يوجد
كاهن ورئيس كهنة افضل من الرب يسوع ..؟ ليقدم الذبيحة لله الاب , وبقبولها من الله ارجع
السلطان الذي خسره ادم للشيطان , لذا قال للتلاميذ بعد ظهوره لهم في العلية , ( فتقدم يسوع
وكلمهم قائلا ," دفع الي كل سلطان في السماء وعلى الارض ,) مت 28: 18*) وحين قيامته
صادف مريم المجدلية التي كانت واقفة عند القبر تبكي , ولنقرا النص ثانية من يوحنا :
( قال لها يسوع يا مريم فالتفتت تلك وقالت ربوني الذي تفسيره يا معلم , قال لها يسوع لا
تلمسيني لاني لم اصعد بعد الى ابي .) ثم اعطاها الرسالة للتلاميذ , نرى من سياق الحديث
ان مريم لم تقترب منه , ممكن انها ارادت ان تقترب منه , ولكنه نبهها الا تلمسه لماذا ..؟؟
لانه لم يقدم ذبيحته الى الله الاب لان الذبيحة مقدسة ولا يجب لمسها كما قراناها في الشريعة ,
في لا 6: 27*

(, "" كل من مس لحمها يتقدس "" ) وايضا يقول ( سبعة ايام تكفر على المذبح وتقدسه
فيكون المذبح قدس اقداس , كل ما مس المذبح يكون مقدسا ,) خر 29 37 *
وها هو المذبح والذبيحة في هيكل الرب يسوع المسيح مقدسين ...

وعندما قال الرب يسوع لمريم المجدلية لا تلمسيني , وهذا من حبه لها لانها لو لمسته حينها
لماتت , لانه اصبح ذبيحة مقدسة ولم تقدم بعد لله الاب , كما انه بنى هيكل الله داخل الانسان,
وبما ان كلمة الله تقول : ( عند دخولهم الى خيمة الاجتماع يغسلون بماء لئلا يموتوا ) وايضا
عند اقترابهم الى المذبح للخدمة , خر 30 : 20 *

وها هنا اعظم من المذبح والذي بذبيحته قدس المذبح ,

لذلك يقول ( فكم بالحري يكون دم المسيح الذي بروح ازلي " قدم " نفسه لله بلا عيب يطهر
ضمائركم من اعمال ميته لتخدموا الله الحي ,) عب 9: 14 *

وهذه هي تقديم الذبيحة بعد القيامة لله الاب , حيث ظهر لمريم المجدلية فقط ليعطيها الرسالة
للتلاميذ , ليصعد هو الى الله الاب ليقدم ذبيحته امام الرب وبعدها يلتقيهم في الجليل , أي ان
الرب يسوع صعد الى الاب وقدم ذبيحته , واعطي المجد والسلطان ,
والدليل انه صعد وقدم ذبيحته الى الله الاب انه قال في رسالته لتلاميذه :

( اني اصعد الى ابي وابيكم والهي والهكم ,) اذ انه كان يتكلم بجسد ذبيحته , فصعد وقدم ذبيحته ,
وبعدها تراى لتلاميذ ولاقاهم في الجليل , ولنرى ماذا تقول ------ شريعة الخطية :
.
(( ويدخل الكاهن الممسوح من دم الثور الى خيمة الاجتماع . )) لا 4 : 16 *

وبما ان الكاهن الممسوح يدخل من دم الثور الى خيمة الاجتماع , والتي هي مصنوعة
على مثال الهيكل السماوي , كما ذكر في خروج 25: 9

( بحسب جميع ما انا اريك من مثال المسكن , ومثال جميع انيته هكذا تصنعون )

وبما ان ذبيحة الرب يسوع الهية وابدية , فيجب ان تقدم في هيكل الله في السماء ,
امام الله الاب الذي اعطى حكم الموت على الخاطئ , ولماذا تقدم الذبيحه الى الله ,؟ لنكمل قراءة الشريعة : -

(. ويكفر عنهم الكاهن فيصفح عنهم ) لا 4 :20 *

لذا صعد الرب يسوع بعد قيامته الى الله الاب ليقدم ذبيحته في مسكن الله في السماء ,
وليكفر عنا ليصفح الله الاب عنا ... لنقرا مرة ثانية النص من انجيل يوحنا :-

(قال لها يسوع " يا مريم " فالتفتت تلك وقالت له " ربوني " الذي تفسيره يا معلم ,
قال لها يسوع " لا تلمسيني لاني لم اصعد بعد الى ابي , ولكن اذهبي الى اخوتي وقولي لهم :
اني اصعد الى ابي وابيكم والهي والهكم " يو 20: 16 و 17 )

لذلك يحق لنا ان نقول في ضوء ما قراناه عن الشريعة , لذبيحة الخطية وكيفية تقديمها,
فنقول ان الله وضع في قلب مريم , ان لا تنتظر النسوة الباقيات للذهاب الى القبر لوضع الحنوط ,
بل تذهب الان في ظلام الليل الى القبر , ولما ذهبت مريم المجدلية الى القبر
نظرت ان الحجر مرفوع عن القبر , فركضت وجاءت مسرعة الى سمعان ويوحنا , لتخبرهم
بان القبر فارغ , فخرج بطرس ويوحنا والمجدلية معهم مسرعين الى القبر ودخلوا وراوا انه
فارغ , وهذا ليكونوا شهودا للاخرين بانهم لم يروا الجثة في القبر ليؤمنوا به عند قيامته ,
فرجعا التلميذان الى مكانهما ,( يو 20: 1- 9 * * اما مريم المجدلية فبقيت واقفة عند القبر
خارجا تبكي , وكانت ارادة الله ان تبقى لحين ظهور الرب يسوع لها , وملاقاته واستلام الرسالة
منه وايصالها الى التلاميذ , لانها احبت الرب كثيرا ومن يحب كثيرا يعطى كثيرا , ولهذا فقد كان
لكل من الرب يسوع ومريم المجدلية , عمل خاص يقوم به , وهو ان الرب يسوع صاعد الى
السماء ليقدم ذبيحته امام الله في هيكل قدسه , ومريم المجدلية لتنقل الرسالة الى التلاميذ ليلاقينه
في الجليل .. والسبب باختيار الله لمريم المجدلية , ؟ ناخذ الجواب من انجيل مرقس الذي ذكر بانها .......

((وبعدما قام باكرا في اول الاسبوع ظهر اولا لمريم المجدلية , التي كان قد اخرج منها سبعة شياطين )) مرقس 16 : 9 *...

وكلنا قرانا في الكتاب المقدس ان الذين يسكنهم الشيطان , كان مسكنهم القبور, وبما ان مريم
المجدلية التي اخرج الرب منها سبعة شياطين وكان مسكنها القبور , لذا تم اختيارها لانها
لا تخاف ان ذهبت الى القبر والظلام باق مع قيامة الرب يسوع ..!!
وبهذا البحث الموسع من كلمة الله وليس بتاويل وتفسير انسان , ازيلت كل الشكوك حول موضوع
مريم المجدلية , وقول الرب لها لا تلمسيني او لا تمسكي بي ....
وبهذا ايضا نكون قد انهينا بحثنا هذا , وهو اول بحث يتطرق اليه انسان وبعون من الله ,
وقدمنا جوهرة من جواهر كلمة الله للانسان ليتعرف الى الحقيقة , وصلاتنا الى الرب يسوع
المسيح , ان يكون هذا البحث سبب بركة لكثيرين ولكل من يقراه والمجد كل المجد للرب يسوع
الذي اعطى هذا الاعلان والتفسير من كلمته وازال كل شك لدى الانسان ... ..امين...








غير متصل Denkha.Joola

  • اداري
  • عضو مميز
  • ***
  • مشاركة: 1005
  • الجنس: ذكر
  • العالم الان
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
شرح وافي ورائع
وتوضيح تام

شكرا جدا

غير متصل zaya.nabati

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1650
  • الجنس: ذكر
  • ضــيـــاء يـــوســـف نـــبـــاتـــي(إبن عينكاوة)
    • MSN مسنجر - fadi-konda@t-online.de
    • مشاهدة الملف الشخصي
شكراً جزيلاً لتعبك وشرحك الوافي للموضوع
والرب يوفقك في دراساتك القادمة

بحماية رب المجد
ضياء يوسف
هي..
من جعلتني أنْ أخيطَ
عينيِّ بالدمع.
وأنسجُ من أحزاني...
ثياباً لها.

ضياء يوسف نباتي
[/size][/font]

غير متصل ترنيم

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3757
  • الجنس: أنثى
  • مترنمين ومرتلين في قلوبكم للرب
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • Tarnimترنيم
شكرا اخ سالم لمشاركتنا هذا الدراسة القيمة والمفيدة

الرب يزيدك نعمة وفهم
دمت برعاية الرب وحفظه


غير متصل zaya.nabati

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1650
  • الجنس: ذكر
  • ضــيـــاء يـــوســـف نـــبـــاتـــي(إبن عينكاوة)
    • MSN مسنجر - fadi-konda@t-online.de
    • مشاهدة الملف الشخصي
عندي سؤال يختص بالموضوع
صحيح أن المسيح قال لمريم المجدلية لاتلمسيني عند قيامته من الاموات
لكنهُ بعد ذلك ظهر للتلاميذ وقاموا بلمسهِ وخير مثال على ذلك مار توما
عندما لم يؤمن بقيامة المسيح فوضع يديه في جنب المسيح عند ذلك الحين
آمن بقيامة المسيح من الاموات
فماذا تفسر ذلك؟؟

تحياتي
ضياء يوسف
هي..
من جعلتني أنْ أخيطَ
عينيِّ بالدمع.
وأنسجُ من أحزاني...
ثياباً لها.

ضياء يوسف نباتي
[/size][/font]

غير متصل salimhadadd

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 114
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخوة Denkha.Joola - و - zaya.nabati - و - ترنيم - نعمة وسلام لكم من الله الاب والرب يسوع المسيح ,
اخوتي الاعزاء اشكركم لمروركم وردكم الكريم , الذي انار صفحتي والذي يشجع في الاستمرار في الكتابة والبحث للكنوز الدفينة في الكتاب المقدس , بكلمة الله التي هي سر الحيوة , شكرا لحبكم لكلمة الله الرب يبارككم ويرعاكم وتحياتي لكم ,,,,




اخي العزيز zaya.nabati - نعمة وسلام الرب يسوع ملك الكون معك ,
اخي العزيز بما ان الموضوع هو الاول من نوعه في التفسير , وبحسب الكتاب المقدس والذي لم
 يتطرق اليه احد في تفسيره على ضوء شريعة موسى , والتي طبقها الرب يسوع المسيح بحذافيرها,
لذا فهو قابل للنقاش لتسليط الضوء عليه , جاء في ردك : -



((عندي سؤال يختص بالموضوع
صحيح أن المسيح قال لمريم المجدلية لاتلمسيني عند قيامته من الاموات
لكنهُ بعد ذلك ظهر للتلاميذ وقاموا بلمسهِ وخير مثال على ذلك مار توما
عندما لم يؤمن بقيامة المسيح فوضع يديه في جنب المسيح عند ذلك الحين
آمن بقيامة المسيح من الاموات
فماذا تفسر ذلك؟؟  ))



اخي العزيز : نعم صحيح بعد ذلك , اي منذ ان قام قبل الفجر والى عشية ذلك اليوم
ظهر للتلاميذ , ولم يكن توما معهم وعندما اخبروه بان الرب يسوع قام ورايناه لم يصدق ,,
وبعد ثمانية ايام ظهر لتوما وقال له هات يدك وضعها في جنبي ,, ولو دققت في قراءتك
 للموضوع لتنبهت الى السبب ,,
والسؤال اذا لماذا لم يسمح الرب لمريم المجدلية ان تلمسه لتاكيد ايمانها مثلهم ..؟؟
والسؤال الاخر متى سمح للتلاميذ ان يلمسوه ..؟؟
ان الرب يسوع المسيح لم يدع المجدلية ان تلمسه , لانه هو بعد ذبيحة لم تقدم لله الاب في السماء ,
ولم يرش الدم بعد في هيكل السماء لكي يقبلها الله وليغفر الخطايا , ولا يحق لاحد ان يلمسه الا الكاهن
 الممسوح كي يقدمه ذبيحة لله الاب في السماء, وهذا ما تعلمناه في شريعة موسى في تقديم ذبيحة
 الخطية عن الشعب , وبقيامته للصعود الى السماء لتقديم ذبيحته لله الاب ورش الدم على المذبح الذي
 في السماء , لانه هو رئيس كهنتنا الممسوح بالروح القدس , ولا يوجد احد غيره يقدر ان يقدمها لانه
مساو لله الاب , صادف مريم المجدلية وقال لها لا تلمسيني لانه ذبيحة كما قلنا , واعطاها رسالته
 لتلاميذه , وكان هذا فجرا قبيل طلوع الشمس , اما قولك , انه سمح للتلاميذ او توما بان يلمسوه , فهذا
كان في المساء , بعد صعوده وتقديم الذبيحة لله الاب وقبولها , واخذ كل السلطان مما في السماء
ومما في الارض , لهذا قال لتلاميذه ( دفع الي كل سلطان مما في السماء ومما على الارض , فاذهبوا
وتلمذوا جميع الامم وعمذوهم باسم الاب والابن والروح القدس ,) مت 28 : 18 ) وذلك لان الذبيحة قبلت
 وغفرت الخطايا , وهذا ما لم يقله قبل ذلك الا بعد تقديم ذبيحته في السماء وقبولها , وكتب يوحنا بوضوح
( قال لهم يسوع ايضا " سلام لكم" كما ارسلني الاب ارسلكم انا , ولما قال هذا نفخ وقال لهم " اقبلوا
الروح القذس " من غفرتم خطاياه تغفر له ومن امسكتم خطاياه امسكت , ) وهذا ما لم يقوله ايضالهم الا
 بعد صعوده للسماء, وتقديم الذبيحة , وغفرت الخطايا , واعطي السلطان له , ونزوله في عشية ذلك
 اليوم وظهوره للتلاميذ , واعطاهم السلطان ليس للتلاميذ فقط بل لكل المؤمنين , +
اخي الحبيب : كما ذكرنا في الموضوع بان الرب يسوع ذبح على خشبة الصليب , كما يذبح الكاهن الكبش
( ذبيحة الخطية ) ليقدمها لله باخذ دمها ويرشه على الهيكل سبع مرات , هذا بعد ان يذبح الكبش ويموت ,
والرب يسوع عندما ذبح على خشبة الصليب , مات ودفن , اذا تقديم الذبيحة لله في هيكله في السماء
لم يكمل , ويراد من يقدم الذبيحة لله الاب في السماء ومن كاهن له رتبته تماثل رتبة الله , ولا يوجد غير
الرب يسوع الكاهن المساوي للاب , فاقيم من الاموات ليقدم ذبيحته لله الاب في هيكل السماء ,,
وبهذه الاثناء التقى بمريم المجدلية وقال لها لا تلمسيني , لانه لا زال ذبيحة لله ولا يجوز احد لمسه ,
ليتبارك اسم الرب يسوع , ما اعظم اعماله كلها بدقة صنعت , شكرا لك اخي العزيز لمشاركتك في
المناقشة الجدية , لكشف وازالة كل ملابسات الموضوع , كما اتمنى ان تدرس الاباء الموضوع وابداء
 رايهم فيه والمناقشة حول الموضوع , الرب يباركك واقبل تحياتي ,,,,


         


غير متصل eptisam

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 9
    • مشاهدة الملف الشخصي
شكر وتقدير لك اخي العزيز على هذا الشرح المفصل ولكن اسمح لي 00000
قلت ان المسيح سمح لتلاميذه ان يلمسوه بعد ان صعد الى السماء ؟
حسب قراءتي للانجيل لا يوجد عبارة صعد المسيح بعد قيامته ثم عاد الى الارض 000000
ولماذا لم تكتب 000عفوا ممكن ان تشرح لي مع تقديري واحترامي لجهودك
واسمح لي ان اسالك عن الفرق بين الاختبار والتجربة  واي منهم من الله واي منهم من الشيطان اتمنى ان تعطيني الجابة مع احترامي
                                          ابتسام صادق

غير متصل ban_88

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 329
  • الجنس: أنثى
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاخ  العزيز salimhadadd

باركك الرب على هذا الموضوع والشرح الممتاز ربي يوفقك

غير متصل khobiar

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4299
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
بوركت جهودك يااخي  salim hadadd

والرب يباركك ومزيدا من العطاء .


                                 خيري خوبيار
                                       المانيا                 

غير متصل nesan

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 595
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
موضوع وشرح رائع واسئلة مهمة جدا

شكرا لك اخي الحبيب وليملئ قلبك من سلامه الابدي وتكون في ملئ نعمة وبركة السيد

غير متصل salimhadadd

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 114
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
شكر وتقدير لك اخي العزيز على هذا الشرح المفصل ولكن اسمح لي 00000
قلت ان المسيح سمح لتلاميذه ان يلمسوه بعد ان صعد الى السماء ؟
حسب قراءتي للانجيل لا يوجد عبارة صعد المسيح بعد قيامته ثم عاد الى الارض 000000
ولماذا لم تكتب 000عفوا ممكن ان تشرح لي مع تقديري واحترامي لجهودك
واسمح لي ان اسالك عن الفرق بين الاختبار والتجربة  واي منهم من الله واي منهم من الشيطان اتمنى ان تعطيني الجابة مع احترامي
                                          ابتسام صادق


الاخت  ابتسام صادق سلام ونعمة الرب يسوع المسيح معك ..
اختي العزيزة : اسف للتاخير الذي حصل مني لاجيب على اسئلتك لضروفي الخاصة وارجو المعذرة ,, قد جاء في ردك :
 ( حسب قراءتي للانجيل لا يوجد عبارة صعد المسيح بعد قيامته ثم عاد الى الارض )

لو كان التلاميذ يكتبون مع التفسير لكانت كل المكاتب لا تسع ما يكتبونه مع الشرح , واذا دققنا في الاية
التي وردت في يوحنا حيث يقول :  (( لا تلمسيني لاني لم اصعد بعد الى ابي . ولكن اذهبي الى اخوتي وقولي لهم : اني اصعد الى ابي وابيكم والهي والهكم "يو 20: 17))

من هذه الاية نكتشف ان الرب يسوع بعد قيامته التقى بمريم المجدلية , ومن حبها له ارادت ان تلمسه
ولكن الرب منعها لانه لا يجوز ان تلمس الذبيحة , ولو كان قد راه بطرس او احد التلاميذ لكان منعه ايضا, وبما ان الرب يسوع لم يقدم الذبيحة للسماء ولا يوجد من يقدمها غيره , وعلى غرار الناموس يجب ان تقدم الذبيحة على الهيكل في السماء , لذا قال لها لا تلمسيني لاني " لم اصعد بعد " وفي الرسالة التي اعطاها لها نرى انه يقول اذهبي وقولي لاخوتي اني اصعد الى ابي وابيكم ,, وسيلاقيهم في الجليل بمعنى انه صاعد الان الى السماء ليقدم الذبيحة وعند رجوعه سيلاقيهم في اورشليم وهكذا كان , وفي ترجمة اخرى للكتاب المقدس يقول ( اني صاعد الى ابي وابيكم ) بما معناها انا الان صاعد,
وفي التفسير التطبيقي للكتاب المقدس يقول : انه كان لكل من الرب يسوع ومريم المجدلية مهمة عليهم انجازها , معنى هذا ان الرب يسوع له مهمة تقديم الذبيحة في السماء لله الاب وان يرش الدم على الهيكل امام الله الاب ليقبل الله الاب الذبيحة , ويغفر خطايا البشر وبقبول الله للذبيحة غفرت جميع اثام وخطايا البشر الذين يؤمنون به ,, كما جاء في ردك : -

( واسمح لي ان اسالك عن الفرق بين الاختبار والتجربة  واي منهم من الله واي منهم من الشيطان اتمنى ان تعطيني الاجابة مع احترامي , )

اختي العزيزة : ولو ان هذا السؤال خارج عن الموضوع لكني ساجيبك عليه املا ان يلقى رضاك ,

الفرق بين الاختبار والتجربة ,

الاختبار : هو ما يختبره الانسان في حياته سواء كان روحيا مع الله , او في حياته العملية التي يقوم بها,
          فاذا كانت روحية سيختبر الانسان حياته بمشاركة الروح القدس وسيعرف انه نال قوة وسلطانا  من الله , عدا انه سيختبر هذا السلطان وهذه القوة في حياته , بان ينتهر ابليس فيهرب منه حسب قول الرب , وينتهر الامراض باسم يسوع فيشفى الانسان المريض , وهذا يكون بالايمان , والاختبار هو ما يكتسبه الشخص من المعرفة في حياته روحيا كان ام جسديا او ماديا ,,

التجربة : هناك ثلاثة انواع  من التجربة مرتبطة بعضهما ببعض , تجربة روحية وتجربة جسدية وتجربة مادية , وتاتي هذه التجارب ايضا من المعرفة والاختبارات التي ينالها الانسان في حياته , اذ يقوم بتجربة ما تعلم على حياته

التجربة الروحية
هي التي ينالها الانسان بالاختبار من الله , ويبدا بتطبيقها على حياته العملية الروحية , وكذلك يطبقها على المؤمنين الاخرين المحتاجين الى هذا الاختبار لتقوية ايمانهم , والشفاء من مرضهم ,, بالسلطان الذي اخذوه من الرب يسوع ,

التجربة الجسدية الروحية
اما التجربة الجسدية فهي التي تاتي من الانسان نفسه , اذ انه عندما يضعف الانسان بالايمان ويسمح
لابليس بالتسلط عليه , يقع ذلك الانسان في تجربة يكون هو سببها , ( لان الشيطان يجول كاسد زائر يريد من يبتلعه ) فاذا سمح له الانسان ولو بثغرة بسيطة يدخل من خلالها ليجرب ذلك الشخص , عندها يقع الانسان في التجربة , وعند ذلك كثيرون يقولون انها من الله , ولا يعرفوا انها منهم ,,
لان الله لا يجرب الانسان بالشرور ,,

التجربة المادية
هناك من يعمل لكي يربح والذي يريد ان يربح اكثر , يدخل في تجارب اكثر من الذي يرغب بان يربح اقل,
فنرى التاجر كثيرا ما يخسر ولكن يربح تجربة ويتعلم منها انه لا يخسر مرة ثانية , والمقاول او المهندس
او البناء وغيرهم نراهم بالتجارب من سقوطهم تعلموا , ولهذا كل سقوط يعقبه تعليم كي لا يسقط مرة ثانية , وبهذه التجارب والاختبارات المادية , نراهم يتسلقون الى الافضل دائما ,,

اختي العزيزة : ارجو اني وفقت بايصال ما تريدين من السؤال , واذا كان هناك اي التباس في اي سؤال فانا مستعد له وبرسم الخدمة , كما اني افرح عندما ارى ان هناك من يحتاج الى معرفة شيئا ما , واني اقدر على اعطائه , ليباركك الرب يا اختاه واقبلي تحياتي اخوك ,,,,salimhadadd
 

غير متصل JANEETYOUNAN

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 310
  • الجنس: أنثى
    • مشاهدة الملف الشخصي
الله يباركك لانك فعلا مسيحي وفعلا محبا للمسيح لما انت فيه متمنية للاخرين  ان يكونوا مثلك لان يومنا عصيب والشيطنة موجودة ولا اخاف ولا ابالي لانك موجود معي يا حبيب قلبي يا مسيح وكذلك موجود مع كل من يحبه والا معك وفي روحك والله يباركك وتنورنا وتنور الذي يرى ولا يرى...
                                                                                      اختك في حب المسيح
                                                                                                      janeet_60
url=http://www.0zz0.com][/url]