المحرر موضوع: هدايا الملك  (زيارة 2003 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

ghada

  • زائر
هدايا الملك
« في: 12:49 07/02/2006 »
شكرا
يا رب
على
الثلج القادم
على
البيت الصغير
والبستان الكبير.
على الغربة
على الصحة
على الصدق و الوفاء
على أصدقاء أوفياء
و غير أوفياء
على العام الماضي
والقادم العاتي

لك التقدير
ياقدير
لأنك كنت
حاضرا
في النور
والظلمات
لأنك احتملت
هبائي
و سمعت ندائي.

لأنك قبلتني
في شموخ الكبرياء
و انهزام الفقراء
في صمتي وسكوتي
في نوحي و بوحي

لأنك
ولدتني
بين البشر
في الثامن
من ذا الشهر

بتاريخ
رقمه
يفوق الكمال
بواحد

في شهر
يصل الشتاء
بالربيع.

عمري جديد
بحضورك فيه.

هداياك
يا ملكي
أكبر مني

كلي امتنان
يا ملء الحنان
و ملء الأزمان

لك مني تحية
صابرة
ثابتة
مضنية
أبية

شكرا على الصقور
و النسور
و العصافير

لك نشيدي
و تجديد عهودي

غاده



غير متصل صميم

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 226
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: هدايا الملك
« رد #1 في: 23:41 07/02/2006 »
الى الاخت العزيزة غادة ...

    كم عميق هو فعل الشكر حين يصدر من قلب منكسر،
 من روح اجنحته متكسرة،
من أم فقدت جنينها،
ولكن تكمن عظمة الفعل حين يتجسد قبل أن يسطر،
ويُمتَحَن قبل أن يُخلَق،
ويُنتَهَك قبل أن يتمتع بحقوقه...

  هكذا هي رحلتنا مع الله، انه اله تناقضتا مع ذواتنا،  يحملنا على احتضان الوجود بقلب فرع حدوده، وهو يحتضن المه ، تعاسته، جمال قبحه، وقبح جماله ... كل هذا يصب في بوتقة امتحان الروح حين تولد في فعل الشكر، وحين تحطم الكلمة قشر محدوديتها، وتمد الجذور نحو العمق ...

   شكرا على هذه الخاطرة ومزيدا من التقدم والتواصل ...


ghada

  • زائر
رد: هدايا الملك
« رد #2 في: 09:04 08/02/2006 »
الأب المحترم صميم،

في البدء خلق الله الأسود و الأبيض.
قبل البدء
كانت عدما
ولم تكن ذاكرة
لا نسيان
و لا زمان
و لا ألوان

هكذا نقترب من البدء
حين تؤول النقائض
كلها لمجده الفائض
فتصبح كلها واحد
فتختلط الألون
و تعود لاشيء
كما قبل البدء

حين أدركت أنك أب
شكرت الله من جديد
في عالم الرعديد

فبينما أواصل البحث
عن زاد للطريق
عن دليل للسبيل
يخفف الأحمال
يعين في حمل السؤال
و يخفف حملي الثقيل.

كان الله حاضرا في تعبي
في زهقي
و في قلقي

أما أعجوبته الحقيقية
هي
أن
يستخدم الذين دعاهم إليه
من هنا و هناك
ليصيروا
عبر استخدام الجماد
و عبر جهاز لا ينطق
فيفيضوا
روح التجدد
من بعيد.

شكرا يا سيد الخلائق
على حضورك الفائق

على الكائنات و الجوامد
على كل من
حملوا الفلسفة معي
فصارت بالحكمة تفيض.

 الآن وقت العمل
و انطلاق الفعل
.
.
.
اقترب عرس الحمل
اسمع الزغاريد.

تحياتي

غاده

غير متصل غاده البندك

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2206
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: هدايا الملك
« رد #3 في: 15:50 20/10/2007 »
الاخوة الاحباء

اشكر كل من سيمر من هنا..

غاده

غير متصل مهند البشي

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 5832
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: هدايا الملك
« رد #4 في: 19:28 20/10/2007 »
شكرا يارب على كل شيء قدمته لي في هذه الحياة لانك دائما تسعى الى راحتي وسعادتي
كل الكلمات لاتستطيع ان تعبر على احساناتك نحوي اكثر من كلمة شكرا يارب .


الرب يباركك

غير متصل Loleeee

  • اداري منتديات
  • عضو مميز متقدم
  • *
  • مشاركة: 9129
  • الجنس: أنثى
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: هدايا الملك
« رد #5 في: 13:46 21/10/2007 »
شكرا جزيلا على هذه الكلام المعزي
نعمة الرب معك 



غير متصل غاده البندك

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2206
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: هدايا الملك
« رد #6 في: 18:15 21/10/2007 »
الاخ العزيز مهند

شكرا لقراءة"هدايا الملك" هذه كانت واحدة من منثوراتي في عنكاوا منذ زمن طويل و اعدتها للحياة..

تقديري

غاده

غير متصل غاده البندك

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2206
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: هدايا الملك
« رد #7 في: 09:36 30/10/2007 »
الاخت المباركة لولييي

شكرا لك على قطرات الحب المتواصلة..

محبتي

غاده

غير متصل جواهر بغداد

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 16272
  • الجنس: أنثى
  • I’m not the best but I have my style
    • ياهو مسنجر - Jawaher
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: هدايا الملك
« رد #8 في: 16:52 30/10/2007 »
كلمات رائعه عاشت ايدج

الرب يباركك

أمنين اجيب الصبر واصبر على بعادك وشلون اواسي الكَلب والروح تحتاجك أدري طريقي صعب و مو هين فراكك بس هذا حكم القدر أتحمل غيابك

غير متصل غاده البندك

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2206
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: هدايا الملك
« رد #9 في: 22:47 01/02/2008 »
الاخت العزيزة جواهر بغداد

شكرا لمرورك الرائع واعذريني لتاخري غير المقصود بالرد عليكِ.

أرسل اليكِ صلاتي العميقة بأن يبارك الرب حياتك ويقدس فعل الشكر في كل لحظة من لحظات عمرك ..

تحياتي

غاده