المحرر موضوع: دخول مروان فرج عوديش كعضو في الحزب الديمقراطي السويدي  (زيارة 1030 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل nazeh70

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 223
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
                                                                عودة الايام السوداء
سوف ابدا كلماتي *   باسم الاب والابن والروح القدس اله واحد امين *   لكي يباركنا الرب,لكي ينور عقولنا لكي نسير في طريق الخلاص ولكي نعرف ادراجنا فالوقت قد حان والفرصة لم تنتهي بعد. رغم ما حدث لنا  
                 لكن الرسالة لا بد منها ان تتم وان تسير في طريقها
اخوتي عودة الايام  السوداء هوعنواني نعم لان كل ما اتذكره هي ايام حزينة على شعبنا المسيحي  لست كبيرا في العمر ولا سوف اشرح مصائب شعبنا منذ القدم لان هذا سوف يكون كثيرا. ولكن سوف اقول منذ عام 1959 عندما قامت حكومة عبد الكريم قاسم باعتقال 60 شخصا من اهالي قضاء تلكيف وبعد ان دارت الحرب بينهم و بين الحكومة .

 لا سباب دكتاتورية ضد شعبنا حيث قامت الحكومة  باعتقالهم و تنفيذ حكم الاعدام في عام 1960 منذ ذلك الوقت بدا مسيحييو  العراق بالهجرة
  الى  ان اصبحت الحرب العراقية الايرانية توقف السفر وتوقف الاضطهاد لفترة من الزمن لانهم انشغلوا بامور اكبر وهي
 الحرب المدمرة  حرب الثمان سنوات وسرعان ما انتهت ودخولنا في حرب اكبر دمارا, الحرب مع القوى الكبرى
 مع   امريكا  والعالم .واول شئ سمعته هو ها هم الكفرة الصليبيين من بعض الاشخاص لم يحسوا بنا ولا كاننا عراقيين مثلهم قد ضقنا المر كما هم
  ضاقوه  وهدا كله لا يهم بدات المصيبة الكبرا في عام 2003 وسقوط النظام البائد, بسقوطه انهارت امال الشعب العراقي
المسيحي فوجئنا يقولون لنا اننا الكفرة قتلونا و شردونا من بيوتنا قتلوا كهنتنا و دنسوا عرضنا الى متى سوف نكون مدلولين
الى متى سوف يتكلم الكبار عنا اين انت يا     اوغوجان الملقب بسوبر مان هناك شبابا يموتون دبحا وعوائل تشرد قصرا
هىاك دنس الاعراض غصبا  اين اختفيت يا شبح اليل اين انت
 
اخوتي كنا مخلصين فخانونا كنا محبين فكرهونا ومسالمين فقتلونا الى متى سوف نداس في اقدامهم نحن لسنا رخصاء يجب ان نرد كرامتنا
 
 
 
 
نحن في السويد جاليتنا ليست بقليلة لنتحرك مع الحزب السويدي الديمقراطي    سفاريا ديمقراطرنا      لانه اعطانا فرصة للدخول في المجتمع السويدي والدفاع عن
حقوقنا في داخل السويد وخارجها نعم لنغرز بدرتنا مثل حبة الخردل كما قالها سيدنا يسوع المسيح من اجل كل مسيحي متواضع
 jimmie åkesson                                           اليوم في   28  02  2010 تم اعتراف  من قبل مسؤؤل الحزب      
 اعترافا رسميا بدعم المسيحيين العراقيين في السويد                          
 
 وشكرا                    
                    الكاتب.مروان فرج عوديش عضو فعال في الحزب السويدي الديمقراطي