المحرر موضوع: بقلم تومي هانسون محرر حزب سفاري ديمقراطرنا *ترجمه نادر حلاوي مرشح مجلس سودرتاليا*  (زيارة 645 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل nazeh70

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 223
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاباده الجماعيه سيفو .
خلال السنوات1914ـ1919 في ظل الحرب العالميه الاولى كانت واحده من اسواء الاحداث التي لفتت اقل انتباه العالم هي الاباده الجماعيه. لقد كانت مذبحه العثمانيين للمسيحيين لحوالي 1.2مليون من الارمن،الاشوريين،الكلدان،الاغريق ،السريان وغيرها من الجماعات المسيحيه.   منذ اكثر من 20 عام  المجزره سميت ب سيفو واعترفت بها الامم المتحده وكثير من بلدان العالم.
السويد لم تعترف حتى الان في المذابح بانها اباده جماعيه .بل على العكس من ذالك فان المقاومه  ضدها تمت بكثافه وكذالك ضد الاوساط التي تعترف بها.
في التصويت البرلماني عام2008   رفضت الحكومه السويديه بالاعتراف  بالاباده الجماعيه  بموجب الاقتراح المقدم حيث تم التصويت ضد المقترح

بغالبيه 273مقابل 45 .    
في اءواخر جلسات مؤتمر حزب السوسيال ـحزب الديمقراطي الاشتراكي ـ ا ءراده مناساهلين وقياده حزبها رفض الاقتراح ـ ـ سيفو قطعيا باءنها  اءباده جماعيه... وحسبما يبدوا واضحا للاسباب التاليه .1ـ ان حزب السوسيال لايريد ان يعرض تركيا لخطر عدم دخولها لعضويه الاتحاد الاوربي. 2ـ خساره اصوات المسلمين للانتخابات المقبله . الاقتراح صوت عليه وهوه الامر الذي يعد خطوه في الاتجاه الصحيح .
200000

 من المسيحيين الذين تمكنوا من الهروب كانو ا يجبرون على السير في ظروف غير انسانيه والكثير منهم توفي  في طريق هروبه. وفي معسكرات الاعتقال السوريه النساء الذين خلصوا بيعوا والاطفال كبرو دون ان يعرفوا  هويتهم واجبروا جميعا قسرا الى الاسلام.
بعد 20 عاما من الاباده الجماعيه العثمانيه اصبحت هذه الاباده نموذجا لاءودلف هتلر والاشتراكيه القوميه الالمانيه وفي خطاب القاه هتلر عام1939 قال ساخرا من الذي اليوم يتكلم عن المساءله الارمنيه .كانت الحجه هي انه مثلما نسى العالم الاباده الجماعيه للارمن وغيرهم من المسيحيين من  شاءنه ان تكون اباده اليهود وغيرهم من العناصر الغير المرغوب بهم في العالم الثالث سرعان مايطويها النسيان.
هتلر كان خاطئا. ومنذ ذلك الحبن ولحد اليوم فاءن تاءريخ المطاحن بداء يظهر ولو ببطئ عن الحقيقه حول سيفو وبات معروفا حتى في السويد.
حزب سفريا ديموكراترناـ السويدي الديموقراطي ـ يعني يجب ان نثبت  اقدامنا في الارض ونسمي الاشياء باءسمائها الصحيحه ـ اي انه يجب  ن نعترف  بالحقيقه ـ ويجب علينا ايضا ان نطالب باءن تركيا تقوم بمسؤليتها والاعتراف بل الاءباده الجماعبه ووقف انتهاك حقوق الانسان عن طريق سجن اؤلئك الذين يستخدمون تعبير الاءباده الجماعبه للمجزره التي على سبيل المثال...
كارينا هررستيد ـ نائب الثاني لحزب سفاريا ديمقراترنا
تومي هانسون ـمحرر لحزب سفاريا ديمقراترنا
نادر حلاوي ـمرشح مجلس سودرتاليا لحزب سفاريا ديمقراترنا

Hotmail: Trusted email with Microsoft’s powerful SPAM protection. Sign up now.

--------------------------------------------------------------------------------
Hotmail: Trusted email with powerful SPAM protection. Sign up now.

--------------------------------------------------------------------------------
Hotmail: Free, trusted and rich email service. Get it now.

--------------------------------------------------------------------------------
Hotmail: Trusted email with powerful SPAM protection. Sign up now.
 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



--------------------------------------------------------------------------------
Hotmail: Trusted email with Microsoft’s powerful SPAM protection. Sign up now..