المحرر موضوع: الله معي  (زيارة 1215 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل gaith

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 8
  • الجنس: ذكر
  • gaith farjo
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الله معي
« في: 21:29 19/07/2006 »
لا لن استسلم لك ايها اليأس ,لا لن افقد الامل في الحياة ,لا لن اخضع لقيودك ايها الشيطان ولن اكون اسيرا لافكارك وخداعك ,لا لن اكون عبدا لك .
سأقولها لك بقوة : ان الله معي فهو الامل ,
ان الله معي فهو الحرية والحياة والرجاء .
سأشعل شمعة لتضئ دربي وسأصرخ بأعلى صوتي بأن يسوع هو فرحي ....
لا لن اصبح اسيرا لخوفي فلم تعد تهمني الانفجارات والسيارات المفخخة والعبوات المدمرة ..لم يعد يهمني الموت فصانع الحياة معي ...يحميني
سأشعل شمعة لارى النور فلن يكون هناك ظلام بعد في حياتي وسترى الابتسامة على وجهي اتدري لماذا ؟؟؟؟ لان الله معي .
وان كان الله معي فليس هناك احد ضدي ......



فيان@

  • زائر
رد: الله معي
« رد #1 في: 22:54 19/07/2006 »
الئ الاخ العزيز غيت



كما أن قطعان الوعل تندفع نحو جداول المياه العذبة لتروي ظمأها... هكذا نفسي متعطشة اليك يا إلهي لتطفئ لهيب أشواقها.

 

نعم... ان نفسي ظمأى اليك يا ينبوع الحياة الدائم ... متى تسكرني نشوة عذوبتك!

 

متى أرحل عن أرض قفرة مجدبة لأتأمل قدرتك وجلالك وأرتوي من مياه رحمتك!

 

عطشت يا ربي.

عطشت يا إلهي.

 

متى أذهب اليك وأدنو منك!

متى تسعد نفسي بهذا اليوم يوم الفرحة واللقاء الذي صنعه الرب ليكون شهادة لنصرتي!

يوم مشرق لا يميل نهاره ولا تغرب شمسه... هناك يعوني صوت ينبعث من قلب رحيم مفعم بالحب قائلا:

 

أدخل الى فرح سيدك(متى 25) الى النعيم الخالد في هذا المسكن الدائم لإلهك حيث تتجلى آيات قدرته وعظمته.

 

أدخل الى فرح حقيقي تغمره السعادة الحقيقية ويطغى الخير على الشر ولا يتحالفان.

 

حياة هرب منها الحزن والكآبة والتنهد.

يا مسرة المسرات متى أدخل الى مسكن راحتي!

أميل الآن وأنظر هذا المنظر العظيم. خر3

 

من الذي أمسكني عنك!

إني لم أعتق بعد.

إلى متى أنتظر لأراك!

ما سر إنتظاري وانت مقصدي!

 

ننتظر مخلصنا الذي صالحنا الآن في جسم بشريته الممجد(فيلبي21) ننتظر عودته من العرس لكي يدعونا الى وليمته.

 

إلهي تعال ولا تتباطأ.

تعال واحمل الينا سلامك.

حرر نفوسنا لنتذوق حلاوة وجودك.

يا رجاء الأمم ومشتهي الشعوب أرنا وجهك فنخلص.

يا ضياء خلاصي تعال وخلص نفسي فتعترف باسمك المستوجب كل تسبيح.

 
تحياتي
                  فيان ساوا