المحرر موضوع: (رئيس المجلس الشعبي يجتمع بعدد من اعضاء الهيئة الادارية لاتحاد الجمعيات الاشورية في امريكا الفيدريشن  (زيارة 1167 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل المجلس الشعبي في مشيكان

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 114
    • مشاهدة الملف الشخصي
(رئيس المجلس الشعبي يجتمع بعدد من اعضاء الهيئة الادارية لاتحاد الجمعيات الاشورية في امريكا الفيدريشن)
---------------------
اجتمع رئيس المجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري الاستاذ (شمس الدين كوركيس زيا) القادم من الوطن بتاريخ 23 - 8 - 2011 بعدد من اعضاء الهيئة الادارية لاتحاد الجمعيات الاشورية في امريكا في مقره في مدينة شيكاغو وفي مستهل اللقاء رحب السادة اعضاء الهيئة الادارية لاتحاد الجمعيات الاشورية برئيس المجلس الشعبي بين ابناء شعبنا في امريكا وجرى خلال اللقاء التطرق للأوضاع العامة في وطننا العراق بشكل عام وظروف وشؤون شعبنا الكلداني السرياني الأشوري بشكل خاص واخر المستجدات على الساحة الوطنية والقومية وثمن اعضاء الهيئة الادارية التقارب وتوحيد الصفوف الذي حصل بين تنظيمات ومؤسسات شعبنا السياسية الكلدانية السريانية الاشورية في الوطن ...

وقال السيد رئيس المجلس الشعبي في الاجتماع المذكور (ان نزيف هجرة شعبنا من الوطن ينذر بمخاطر كبيرة على تواجده ومستقبله وحقوقه ويعتبر من اهم التحديات والعقبات التي تواجه تجمع تنظيماتنا ومؤسساتنا حيث شهد الوطن بعد 2003 موجه هجرة وتهجير قسري غير مسبوقة عبر تاريخه لابناء شعبنا الكلداني السرياني الاشوري بسبب الارهاب والتطرف والعصابات الاجرامية لتردي الاوضاع الامنية وغياب القانون وضعف الدولة ومبدء المواطنة ...)

واضاف سيادته (ان مستقبل شعبنا في العراق مرتبط بمستقبل وطنهم ومستقبل كافة مكونات الشعب العراقي القومية والدينية لذلك يجب عدم الاستسلام والانصياع لنقاط الضغط والهشاشة واظهار نقاط القوة والتفاؤل بالمستقبل حتى ولو اصبحنا مكون صغير حيث لا حلول دائمية ومقنعة ومنطقية لهموم ومشاكل شعبنا بغير مجتمع المواطنة والقانون والذي يرمي الية المسلم والمسيحي واليزيدي والصابئي وغيرهم في العراق لضمان حقوق الجميع بالتساوي والعدالة الذي يكفلها الدستور وهنا نؤكد لا حل لمشاكل شعبنا الكلداني السرياني الاشوري خارج اسوار وطنهم ومجتمعهم ودولتهم لان قيام دولة المواطنة والقانون في وطننا ليس بالامر الهين حاليا او في المستقبل القريب او حتى المتوسط على الاقل بسبب تعقيدات ظروفه الداخلية والاقليمية والدولية المعروفة ...)

وزاد سيادته في القول (لذلك لا بد من العمل السياسي السلمي والديمقراطي والقانوني والجماهيري وذلك بأتخاذ الخطوات والبرامج المتوازنة والمطلوبة للحفاظ على وجود ومستقبل شعبنا في وطنه كشركاء اساسيين من دون تهميش واقصاء وتهجير واضطهاد وظلم والحصول على كامل حقوقنا غير منقوصة وذلك بالتعاون والتنسيق مع القوى السياسية الديمقراطية والعلمانية والدينية والاجتماعية من المسلمين واليزيدين والصابئة وغيرهم في الوطن المؤمنة بحقوقنا وحرياتنا واهدافنا وشراكتنا لمواجهة خطر استئصال وقلع شعبنا من جذوره ...)

وحضر اللقاء الدكتور (اوديشو خوشابا) مسؤول مكتب امريكا للمجلس الشعبي وكانت اغلب اراء الطرفين متطابقة في كافة القضايا المطروحة وفي ختام اللقاء ودع السيد رئيس المجلس الشعبي بنفس الحفاوة التي استقبل بها علما ان اتحاد الجمعيات الاشورية في امريكا هي المؤسسة التي وجهت الدعوة للسيد رئيس المجلس الشعبي ولعدد من قادة تجمع تنظيمات شعبنا السياسية في الوطن للحضور والمشاركة في اجتماعها السنوي 78 الذي سينعقد في امريكا خلال شهر ايلول القادم وجدير بالاشارة ان اتحاد الجمعيات الاشورية في امريكا التي تضم حاليا 33 منظمة ومؤسسة من مختلف الافكار والاتجاهات والميول تعود لابناء شعبنا في امريكا تأسس في منتصف تشرين الاول عام 1933 عشية مذبحة سميل 1933 التي ارتكبت ضد شعبنا حيث راح ضحيتها اكثر من خمسة الاف شهيد من ابناء شعبنا الابرياء ...


                                                                       المجلس الشعبي الكلداني
                                                                          السرياني الاشوري في
                                                                                  امريكا