المحرر موضوع: الصليب  (زيارة 1784 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل ashor_albazi

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 55
    • مشاهدة الملف الشخصي
الصليب
« في: 21:54 14/09/2006 »
الصليب


في أحلك لحظة من لحظات التاريخ،
ومن فوق رابية الجلجلة الذي سادها ظلام دامس
لم يشهد العالم له نظيراً،
علّق المسيح على الصليب
وهو لم يكن مجرماً ينال قصاصه بموجب عدالة الأرض،
ولكنه كان فادياً يتألم نيابة عني وعنك.
لكي يوفي حق عدالة السماء الذي كنا مطالبين بوفائه،
والفداء على الصليب
كان هو النتيجة المباشرة
لتلك المحبة الكاملة الكامنة في قلب الله نحو البشرية منذ الأزل،
والتي لا نستطيع نحن بعقولنا الضعيفة أن ندركها،
 " لأنه هكذا أحب الله العالم حتى وهب أبنه الأوحد،
فلا يهلك كل من يؤمن به،
بل تكون له الحياة الأبدية".
وبالفادي المعلق على الصليب،
أعلنت محبة الله غير المحدودة للإنسان،
والتي هي أكمل وأعظم وأروع مثال للتضحية والبذل شهده العالم.
ومن صليب الجلجلة
أشرقت وسطعت أنوار سماوية مباركة
فاقت أشعة الشمس في قوتها،
وأضاءت قلب البشرية المظلم
وحررت وبددت سحب خطاياه الكثيفة
التي أسرتها عبودية الخطيئة
والتي قيدتها عبر التاريخ،
وأنارت للإنسان الهالك الطريق الى الحياة الأبدية.
وكل من يأتي الى الصليب
ويقترب ببساطة الإيمان
ويسمع المصلوب وهو ينادي الآب قائلاً:
" يا أبتاه أغفر لهم "
سرعان ما تزول كل أحاسيس الكراهية والحقد في قلبه،
وتحل بدلاً منها المحبة العجيبة
النابعة من قلب الله الكبير المحب،
ويحصل على السلام الكامل مع الله ومع الناس ومع نفسه.
ومنذ ألفي عام
وحتى الآن لم يفقد الصليب قوته المجددة،
وذلك النبع
الذي فتح في جنب الفادي المخلص منذ عشرين قرناً
لا يزال ينضح حباً حتى الآن،
لقد أختبر الملايين من الناس في القديم قوة الصليب
فتجددت قلوبهم وتغيرت حياتهم
وأصبحوا خليقة جديدة في المسيح يسوع.
تستطيع أنت أيها الأخ العزيز الآن
أن تفتح قلبك لتسطع فيه أنوار الصليب،
وأن تختبر قوة وفاعلية الصليب
في تغيير حياتك وتجديد قلبك …
فتعال الى الجلجلة
وضع يدك في يد المصلوب على الصليب
وهو بدوره يضعها في يد الله فتتم المصالحة.

الراهب
اشور ياقو البازي



ashor_albazi@yahoo.com

  • زائر
رد: الصليب
« رد #1 في: 18:41 19/05/2007 »
دقات قلبي

الراهب اشور ياقو البازي

دقات قلبي كانت على بابك
وحدقات عيني أبصرت ضلك
أشواق روحي قنصت ارادتك
وصيوان اذني سمع صمتك
نور عيني صار حفيدك
وعطر لحمي كزفير روحك
قطرات دمي نزفت من جرحك
وملامح وجهي هي بصمة اصبعك
نشوة جسدي قضمت روحك
واجابت حياتي على سؤالك
جثت ركبتي إجلالاً لك
وجحظت عيني عجباً بأعمالك
صفقت يدي فرحاً بك
وثقل جفني من النظر إليك
دموع عيني مسحتها يديك
وتقدس جسدي بروحك
نطق لساني بكلمتك
وعرق جبيني ضمن حياتي معك.
..

غير متصل Ashur_AL-bazi

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1789
  • الجنس: ذكر
  • ashor_albazi@yahoo.com
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: الصليب
« رد #2 في: 18:43 21/05/2007 »
الراهب اشور ياقو البازي


ما أجمل أن ترى ابتسامة طفل،
 
وتستمع لقهقهة ضحكاته، إنها السعادة بعينها.

إن براءة هذا الطفل

يمكن أن تجعله يضحك في أثناء بكائه،

إذا حاولت إضحاكه.

هكذا الأمل،

إنه الابتسامة التي نراها وسط الدموع،
 
فوسط الدموع،

لا نستطيع أن نرى الأشياء

من حولنا بصورة واضحة،

ولكن بعد أن نمسح هذه الدموع،

نرى الأشياء أوضح،

وقد تكون بصورة أفضل أيضاً

غير متصل Ashur_AL-bazi

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1789
  • الجنس: ذكر
  • ashor_albazi@yahoo.com
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: الصليب
« رد #3 في: 22:38 26/05/2007 »

الراهب اشور ياقو البازي


ما أجمل أن ترى ابتسامة طفل،
 
وتستمع لقهقهة ضحكاته، إنها السعادة بعينها.

إن براءة هذا الطفل

يمكن أن تجعله يضحك في أثناء بكائه،

إذا حاولت إضحاكه.

هكذا الأمل،

إنه الابتسامة التي نراها وسط الدموع،
 
فوسط الدموع،

لا نستطيع أن نرى الأشياء

من حولنا بصورة واضحة،

ولكن بعد أن نمسح هذه الدموع،

نرى الأشياء أوضح،

غير متصل simar

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1437
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: الصليب
« رد #4 في: 23:04 26/05/2007 »
وحتى الآن لم يفقد الصليب قوته المجددة،

................................................

نعم لان دم المسيح
بذرة دائمة التجدد
ماءها المحبة
فكيف تذبل و
كيف لا نتجدد
تحيتي للراهب الجليل
سيمار

غير متصل Ashur_AL-bazi

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1789
  • الجنس: ذكر
  • ashor_albazi@yahoo.com
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: الصليب
« رد #5 في: 14:30 08/06/2007 »
اشور البازي

غير متصل badrasha_2007

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 105
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: الصليب
« رد #6 في: 09:25 28/08/2007 »
عاشت ايدك يا اخونا اشور البازي على هذه الكلمات الرائعة

تحياتي

بدراشا

غير متصل rekhana_rekhana

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 104
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: الصليب
« رد #7 في: 12:30 29/08/2007 »
عاشت ايدك يا اخونا اشور ياقو البازي على هذه الكلمات الرائعة، واتمنى لك الموفقية والنجاح في حياتك الرهبانية

rekhana

غير متصل Ashur_AL-bazi

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1789
  • الجنس: ذكر
  • ashor_albazi@yahoo.com
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: الصليب
« رد #8 في: 14:05 03/09/2007 »
أشكرك شكراً جزيلاً يا أخ badrasha _ 2007 لمرورك

تحياتي