المحرر موضوع: عبد الصاحب عبيد الحلي  (زيارة 5009 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل كاظم السيد علي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 737
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
عبد الصاحب عبيد الحلي
« في: 21:35 05/04/2012 »
ذاكرة /
عبد الصاحب عبيد الحلي
شاعر الحلة الفيحاء .. كان شعره يتدفق كالسيل



•   كاظم السيد علي
من منا ومن محبي ومتذوقي الشعر الشعبي العراقي من لم يعرف  ويسمع بشاعر الحلة الفيحاء الكبير عبد الصاحب عبيد الحلي(1914 - محلة جبران – الحلة) ،  الشاعر الذي تدفق شعره كالسيل بين شعراء عصره فكان أشهرهم فهو علم بارز وقمة شامخة من قمم الأدب الشعبي العراقي متفننا ذو أسلوب بديع .. واسع الخيال لطيف المعاني كما تجلى في هذه القصيدة التي نظمها بتاريخ 6/5 /1964 وموجودة بخط يد الشاعر في ارشيفي الخاص نقتطف من هذا التفنن الذي والابداع الذي عرف فيه  يقول :
تركتوني  بهواجس من جفاكم 
ولاعن حالتي واحد لفاكم
وين العهد وين اصبح وفاكم
الف طارش ولف مكتوب وديت
عليكم ماتعديت
ولافد ذنب سويت
* * *
بديكم ماوكع مكتوب مني
ولامن الاذاعة اسمعتوا وني
مثل ما انشد نشدو عني
عليمن راح عكلي وليش جنيت
عليكم ماتعديت
ولا فد ذنب سويت
ألخ القصيدة اما في الابوذية فكتب الكثير منها :
انه وانته ظلمنه الحب بدينه
مني ومــنك ابظلـــــمه بدينه
لون  احنه صدك كاسه بدينه
انتشينه اوعشنه بحضانه سوية

***
واما في نظم الزهيري فله هذا النموذج الذي نظمه عام 1973 يقول :
يامبــــدأ الكـــون جلــت قدرتك اجــــلال
اشتل واجني الثمر ولغيري احوج اجلال
والكوخ اظلم ودخاني خــــــفوت اجلال
          وأنام فــــوك الخفت ياريت انام وتـــــجل
          الحســبات بيه وتمرعدني وتصول وتجل
           حاشاك تجســـم مثل جسمة افنيخ وتجل
     تنطي لواحد مطي وتنطي لعشره اجلال

لقد تأثر بقراءة القصص الأسطورية امثال قصة عنتر وابي زيد الهلالي وقيس وليلى ، رغم انه تعلم القراءة والكتابة على يد الملالي (الكتاتيب ) آنذاك وكان يتشبع بروح البطولات والشعر الحماسي العربي مما زاد في تثقيفه هذا وقد شب شاعرنا (الحلي ) على الروح  الوطنية لتذوق للفخر والحماس لغة تربيته ثورية فخاض غمار الحوادث السياسية والرجات الاجتماعية واسهم في الكثير من الانتفاضات الشعبية من اجل حرية ورفعة واستقلال العراق العزيز ، ولمع اسمه كشاب شاعر شعبي له وزنه في انتفاضة عام 1953 ، في الرميثة وسوق الشيوخ وامتدت الى الفرات آنذاك ، فكان دائما الى جانب الانتفاضات الوطنية ، وقد ساهم أيضا في حركة رشيد عالي الكيلاني عام 1941 واسهم في الوثبة عام 1948 حيث لهب الجماهير بقصائده الحماسية مثل :
هاي اشلون وثبة ويرن طاريها
وأربعين السعد لاح السعد بيها
               * * *
بزغ سعد العراق ابجبهة الاحرار
ونار الجسم منها تولدت انوار
خبطها الواهم وشلع ابعمره اوطار
واحزاب الوطن كامت تصفيها
               * *  *
صفت لاعنصرية اولا قليمية
حكم عادل نريده ابكل معانيه
وحريه بحقوق الديمقراطية
ودمقراطيه حره ابكل معانيها
* * *
ردنا عون ويانه طلع فرعون
وعله بيع العراق ايساوم السكسون
اجه التحت الرياسه مثل مايكولون
اول شيخته شرم تراجيها
* * *
وكل العقل هذا الحضرت الباشه
مصيده وسوه صالح جبر كماشه
مثل صالح اهوايه للجبر ماشه
بين اجدام نوريويلعب عليها
* * *
نوري ألا نوري الطامه الكبرى
حيث الشغل شغله ولآمر امره
يايوم المبارك ينرجم كبره
راس الفتن اولها ويه تاليها

ومن عاش ايام الوثبة وشهداء الجسر يتذكر القصيدة العصماء التي رقى بها شاعرنا الكبير (الحلي ) شهدائها في جامع الحيدر خانة يقول في مطلعها  :
بعيني وعين كل مخلص لكم مضجع
ومكانة اومركزية العيب تتضعضع

واسهم كذلك في عام 1956 حيث وقوع الاعتداء الثلاثي على الشقيقة مصر وكذلك أسهم في ثورة 14 تموز عام 1958 إسهاما عجيبا اذ راح ينظم في الشهر الأول منها في كل يوم قصيدة .
تأثر وأعجب بالشعراء الشعبين الذين سبقوه في هذا الميدان أمثال : السيد مرزة الحلي وعبود غفله وعبد الله الروازق والشيخ حسن العذاري وعبد الحسين صبره  بما جادة قرائحهم بكل فنون الأدب الشعبي .
لم تقتصر تجربة عبد الصاحب عبيد الحلي على كتابة القصيدة والابوذية والموال بل كتب الأغنية في وقته فمن أغانيه المعروفة والتي تردد على ألسنة العامة من الناس هي (سبتني الحلوه البنية) لحسين نعمة و(حميد ياحميد .. رحت للمشخاب ادور دوه ) لحضيري أبو عزيز وأداها فيما بعد المطرب الراحل سعدي الحلي  والأغنية التي ابتكر وزنها الشعري هي ( ياعزيز الروح يابعد عيني ) لياس خضر ، والكثير من الأغاني والابوذيات والموالات لمطربي الريف أمثال داخل حسن وناصر حكيم وحضيري ابو عزيزوسعدي الحلي  .
طبع له عدة دواوين شعرية منها (البابليات 1939 ) و(الحياة الحرة بعد تحطيم انكلترا 1941) و(ليالي السمر 1951 ) و( المناسبات 1958 ) و (الشعر الشعبي 1968 ) .
وأخيرا نكتفي بهذه الدراسة البسيطة عن حياة شاعرنا عبد الصاحب عبيد الحلي شاعر الحلة الفيحاء وفاء وتخليدا لذكراه لما قدمه (أبو عدي ) من مواقف وطنية ، مطرزة بالشعر والإبداع للعراق .