المحرر موضوع: رئيس قائمة "ابناء النهرين" لـ"عنكاوا كوم":نلجأ الى خيار الاحتجاج وممارسة حق الاعتصام والتظاهر وحتى ت  (زيارة 7089 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل عنكاوا دوت كوم

  • مشرف
  • عضو مميز متقدم
  • ***
  • مشاركة: 35654
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رئيس قائمة "ابناء النهرين" لـ"عنكاوا كوم":



نلجأ الى خيار الاحتجاج وممارسة حق الاعتصام والتظاهر وحتى تعليق العضوية والانسحاب من البرلمان في حال فشلنا في تحقيق مطاليب شعبنا المشروعة



عنكاوا كوم / خاص

اجرى موقع "عنكاوا كوم" لقاءً مفصلا مع الدكتور سرود سليم المقدسي، رئيس قائمة ابناء النهرين، المرقمة 125، تم فيه تسليط الضوء على مجمل مواقف القائمة من مطالب و معاناة شعبنا في الاقليم  فضلا عن موضوع خلافاتهم مع قيادة زوعا واسباب نزولهم بقائمة مستقلة عنها.

جدير ذكره ان الموقع كان قد اجرى مؤخرا لقاءً مع مرشحة قائمة ازادي فكتوريا يلدا،  وسيتابع لقاءته مع مرشحي بقية القوائم المشاركة في الانتخابات المقرر اجرائها في الـ 22 ايلول الجاري.

هل لك ان تعطينا نبذة عن الشعار الانتخابي لقائمة  ابناء النهرين ومرشحيها

شعارنا يتكون من مرتكزات ثلاثة وهي رفع الغبن الكبير بحق شعبنا، الشراكة الكاملة في الوطن ووحدتنا القومية، اما عن مرشحي القائمة الخمسة والتي تدخل متنافسة مع القوائم الاخرى على مقاعد الكوتا المخصصة لشعبنا، فتتكون مني انا بالتسلسل رقم (1) واعمل كطبيب متخصص في جراحة العظام والكسور وامراض المفاصل والفقرات في مشفى طواريء الشرق باربيل.

يأتي في التسلسل رقم (2) السيدة ففيان جورج طلو، ابنة نوهدرا وتعمل كمعيدة في كلية العلوم قسم الحاسبات بجامعة دهوك وبدرجة رئيس مبرمجين ولها نشاطات متميزة في تدريب الشباب على مهارات الكومبيوتر والانترنيت ضمن نشاطات كنسية في كنيستي مار ايث الاها ومريم العذراء وكذلك في المركز الثقافي الاشوري.

اما في التسلسل (3) فيأتي السيد خيو عزيز يعقوب، تولد نيروة ريكان ويعمل كمدرس للرياضيات وكان له دور بارز في تأسيس ثانوية زهريرا السريانية وكان اول مدير لها.

تأتي بعده السيدة كاليتا شابا وبالتسلسل (4) وهي من مواليد شقلاوا وبرلمانية سابقة في الدورة الثانية لبرلمان الإقليم وعملت سياسياً ضمن صفوف زوعا وتولت العديد من المهام التنظيمية وايضاً شغلت منصب سكرتيرة لاتحاد النساء الاشوري، وهي ايضاً ناشطة بارزة في مجال حقوق المرأة وعضو في جماعة السلام النسائية العاملة في الإقليم.

والسيد ادرس كوركيس شليمون يحمل التسلسل (5) في قائمتنا وهو من ابناء ديانا ويعمل حالياً محاضراً ورئيس قسم البايولوجي بجامعة سوران.



دكتور... قائمة ابناء النهرين هي والوضع الراهن داخل زوعا اصبحوا الشغل الشاغل للكثيرين وتحديداً المهتمين بالشان القومي، سنحاول التركيز على هذا  الجانب ونرى وجهة نظركم تجاه جملة من الاسئلة.

هل خلافكم مع زوعا هو فقط مع القيادة وعلى المناصب ام يتعلق الامر بنهج زوعا بشكل عام. وما هي النقاط الاساسية في الخلاف؟.


قبل أن نجيب على السؤال نرى من الأهمية بمكان أن نشير إلى أننا كأفراد وكمجموعة رافضة لتوجهات القيادة الحالية لزوعا التزمنا بالسياقات التنظيمية الى أقصى حد ممكن في إبداء وجهات نظرنا بخصوص اختلافنا مع القيادة في ادارتها لعدد من الملفات السياسية والتنظيمية، حيث اقتصر تعاطي القيادة الحالية مع العديد من القضايا القومية والسياسية الحساسة التي مست واقع ومستقبل شعبنا على طريقة التكتيك المؤقت، وابتعدت عن إعلان المواقف المنسجمة مع قضايا شعبنا الى درجة غير مقبولة، لا بل أنها أحياناً ساهمت بتقزيم وتهميش هذه القضايا.
لقد صارت مساحة قضايا وحقوق شعبنا في ظل القيادة الحالية لزوعا.. محدودة جدا.. بل وتكاد تكون معدومة مقابل المناصب والمصالح الشخصية لأعضاءها والأقارب والمريدين المقربين.. والتفاصيل بهذا الشأن كثيرة لا يسعنا ذكرها كلها الآن.. لكننا نشير إلى بعض العناوين ، فمثلا ما الذي تحقق في موضوع التجاوزات على أراضي أبناء شعبنا في أكثر من منطقة، ومحاولات التغيير الديموغرافي في مناطق شعبنا.. وماذا بشأن أحقية شعبنا في الشراكة الحقيقية التي تؤمن مشاركته في صنع القرار سواء على مستوى إقليم كوردستان أو عموم العراق، كما توفر لشعبنا فرص العيش الكريم من أمن ووظائف ومشاريع وتطوير للبنى التحتية .. وهكذا بشأن تفعيل الحقوق القومية والثقافية المثبتة في الدستور بشكل حقيقي وتجسيدها من خلال إقرار القوانين والتشريعات وليس مجرد الترويج لها في الإعلام؟؟؟.
ثم التراجع في التعاطي مع موضوع الوحدة القومية لشعبنا.. وموقف القيادة الحالية للحركة من مجزرة كنيسة سيدة النجاة ومحاولتها امتصاص الكارثة الكبرى من خلال تأسيس تجمع التنظيمات  لكن هذه القيادة نفسها هي التي جعلت منه وسيلة لغاية معينة.. ثم تنصلت من مسؤولياتها تجاهه بموقفها الأخير في عدم مشاركتها ضمن التجمع  في هذه الانتخابات،  وهناك أيضا التعاطي المضلل والغامض مع مشروع محافظة سهل نينوى، والتورط في موضوع الصراع على الوقف المسيحي وما تلاه من إشكاليات بعضها لايزال مستمراً لحد الآن.. إلخ..

وانطلاقاً من ذلك طرحنا حلولاً ومعالجات لكن القيادة الحالية تعاملت معها بلامبالاة وأحياناً حتى شككت بها بحجة أنها تستهدف أشخاصاً. كما طرحنا لاحقاً مخارج للأزمة بعد تفاقم الخلاف، إلا أنها أيضاً لم تلقى قبولاً بسبب تشبث القيادة برأيها وارتكازها على الأغلبية البسيطة في التصويت متجاوزة لرأي الفروع والحلقات الأخرى، لا بل أن نهجاً عدائياً بدأ ينتهج بحق المعارضين لهذا النهج وبدأت القيادة تمارس عمليات الاجتثاث والابعاد عن طريق توجيه عقوبات مجحفة بحق كل من يدلي برأياً لا يعجبها..

وهنا نؤكد على أن القيادة نفسها قد تجاوزت النظام الداخلي لأكثر من مرة وتنصلت من السياقات المتبعة في الحركة منذ سنوات، في تأكيد واضح على سعيها لإبعادنا عن المشاركة في الحياة التنظيمية واستفرادها بالقرار التنظيمي، وآخرها ما حصل من انتقائية في اختيار المشاركين في الكونفرانس الأخير اللاشرعي في دهوك.. من القيادات السابقة، بحيث تقرر استبعاد كل من له خلاف مع القيادة ممن كان لهم الحق الكامل في المشاركة والدفاع عن وجهة نظرهم في المحطة قبل المصادقة على عقوباتهم.
أما حصر الإشكالية في أنها مجرد صراع على المناصب فهو اتهام باطل جملة وتفصيلا، فلم يزاحم أي من المعترضين يوماً مرشحاً أو طلب أن يحل مكانه لأي منصب سياسيا كان أو إداريا، بل أننا دائماً اقترحنا بدائل من الكفاءات من المستقلين أو من باقي حلقات زوعا التنظيمية، وحتى عند تقديم قائمة أبناء النهرين حرصنا على ابعاد القياديين عن الترشيح، حيث اقتصر المرشح الوحيد من الحلقة القيادية على شخص رئيس الكيان وبالرقم (4)، وليس كما فعل من يتهمنا بالتصارع على المناصب واختلفوا على من يحصل على الرقم (1) في القائمة رغم أنها بنظام القائمة شبه المفتوح.

-  نزولكم بقائمة منافسة للقائمة الرسمية لزوعا هل يعتبر انقسام ام خلاف مؤقت فقط؟.
لا هذا ولا ذاك، فنحن لدينا الكثير من الملاحظات الجوهرية بعضها يرتقي الى مستوى التقاطع مع القيادة الحالية وعلى المستويين السياسي والتنظيمي، وقد أبدينا الاستعداد للحوار والتفاهم دائماً للخروج بحلول والتوصل لمعالجات، لكن تعنت الطرف الآخر واصراره على آرائه وعدم استعداده للتحاور دفعنا للنزول بقائمة خاصة.

- تقولون أنكم ما زلتم زوعا في حين تشاركون بقائمة أخرى، كيف تفسرون ذلك؟
قد تكون طبيعة هذا الأمر جديدة على المشهد الحزبي لتنظيماتنا القومية ، فالمعروف أما أن تكون حالة واحدة أو أن تنشق وتشكل تنظيما جديداً، لكننا نؤكد وسنظل نكرر بأن زوعا ليس مجرد هيكل تنظيمي جامد بل هو عبارة عن ارث نضالي كبير شارك في صياغته الجميع وكل من موقعه وهو تراكم خبرات وجهود لأكثر من 30 عاما، لذا لا يمكن لأحد أن يدعي امتلاكه لزوعا ويجرد الآخرين من حقهم في الانتماء إليه.. نحن اليوم نختلف مع القيادة الحالية ونرى بأنها هي التي ابتعدت عن فكر ونهج الحركة القائم على التمسك بثوابت العمل القومي والنضال من أجل قضيتنا، ونحن نطرح وجهة نظرنا حول كيفية العودة بزوعا الى سابق عهده، فالمهم هو النتيجة وليس الوسيلة، والنتيجة نتوقعها ايجابية في كل الاحوال.. حيث بنجاح مسعانا هذا فإن المنطق يقول أن على الطرف الآخر أن يعيد حساباته ويبدي مرونة أكثر في تعاطيه مع الإشكالية القائمة وبذلك ستزداد مساحة القبول بالمراجعة والتفاوض، وحتى في حال فشلنا فإننا سنستمر بمساعينا الرامية لإصلاح زوعا وذلك من خلال المراهنة على ادراك التنظيم لضرورة التخلص من التوجه التسلطي الممارس من قبل المتنفذين الذين يضرون بتاريخ ومستقبل الحركة وبالتالي يضرون بقضية شعبنا، وسنواصل حراكنا الداعي إلى الاصلاح والتغيير.

- في حال انسحاب السيد يونادم كنا من القيادة و انسحاب ابن شقيقته السيد سركون لازار من الوزارة، ودعوة الحركة الى مؤتمر استثنائي يجمع كل الاطراف! هل ستعودون الى الحركة ام لديكم مطالب اخرى؟.
المسألة لا تتعلق بأشخاص بل بالمنهج والتوجه العام للحركة، حيث برأينا يجب الابتعاد عن حصر الإشكالية بشخصيات بعينها وضرورة الاتفاق على آليات.. وقبلها منطلقات العمل القومي السياسي، وبالتأكيد فإن قضية اختيار التمثيل تعتبر إحدى المسائل التي يجب التعامل معها بموضوعية وانصاف وفق مبدأ الأصلح في المكان الأنسب لما فيه مصلحة شعبنا العليا.. والابتعاد عن المنسوبية والمحسوبية في الاختيار، وهو الأمر الذي مع الأسف ما زلنا نتلمسه في خيارات المعنيين لحد الآن.

-  سمعنا بوجود جهود واجتماعات للمصالحة بينكم و بين القيادة. ما صحة الأمر. و اين وصلت؟.
بالتأكيد جرت العديد من المحاولات لتقريب وجهات النظر وجمع المختلفين على طاولة واحدة،  وكلها كانت انطلاقاً من حرص القائمين بها على وحدة زوعا التنظيمية ومكانته بين الجماهير، فبعض الرفاق الذين كانوا متواصلين في القيادة الى وقت قريب بذلوا جهود كبيرة ومضنية  وحتى قبل اعلان قائمة أبناء النهرين بأشهرمن اجل رأب الصدع والمعالجة، وبعد اعلان القائمة واصلوا جهودهم وبالتنسيق مع الجهود الاخرى لتحقيق الغاية ذاتها ولكن مسعاهم اصطدم بتعنت الطرف الاخر، والجهود الاخرى تمثلت في لجنة من الرفاق في فرع دهوك للحركة وطلبت من القياديين السابقين والقيادة الحالية بل وحتى من بعض رفاق القيادة المختلفين مع توجهاتها ابداء الرأي بخصوص مدى الاستعداد للجلوس والتحاور.. كما تبنت شخصيات عامة ووجهاء من أبناء شعبنا في دهوك مبادرة مشابهة والتقت بجميع الأطرف، ونحن دائماً تعاملنا بإيجابية مع المطروح، لكن تزمت القيادة وتمسكها بموقفها الرافض لأي حوار أدى إلى فشل كل هذه المساعي، وما عليكم إلا العودة الى ايضاحات المكتب السياسي ومكتب الإعلام للحركة للتأكد من ذلك.

- هل لديكم خطط معينة لإيقاف عمليات التغيير الديمغرافي في مناطق شعبنا في سهل نينوى واقليم كردستان؟
رغم علمنا بتعقيدات موضوع التغيير الديمغرافي في كل من سهل نينوى واقليم كردستان العراق لتداخل الخاص مع العام ولمرور فترات زمنية كبيرة على بعضها، كما أن الجانب الأهم منها يتعلق بمدى استعداد حكومتي المركز والاقليم لمعالجة التجاوزات، إلأ أننا على ثقة بأنه لو تم تغيير آلية طرح الموضوع من مستوى التشكي لمستوى المطالبات الرسمية المثبتة قانوناً والمبنية على جدولة وفرز يبدأ من الأسهل فالأصعب كما يركز على الأخطر فالأقل خطورة، فأنه ستكون هناك نتائج ملموسة، بالطبع لن نرسم عالماً وردياً ونقول بأنه سيتم انهاء عمليات التغيير الديمغرافي كلياً ،ولكن في كل الاحوال لا يمكن الركون الى السياقات المتبعة لغاية اليوم بشأن معالجة هذا الملف الهام جدا و بالتأكيد ستكون هناك خطوات ملموسة على الأرض.

ـ  ماهو موقفكم من هجرة ابناء شعبنا المستمرة الى الخارج؟ هل لديكم خطط معينة لإيقافها؟
بالنسبة لموقفنا من الهجرة فهو لا يختلف عن موقف جميع القوى الحريصة على استمرار وجودنا في الوطن، فالقلق يساورنا جميعاً من اضمحلال خصوصياتنا القومية والدينية اذا ما استمرت وتيرة الهجرة على هذا المنوال.. أما كيف يمكن ايقاف الهجرة فنحن لا نؤمن أبداً بأن جهة معينة يمكنها فعل ذلك لوحدها مهما كان حجمها،  والمشكلة هي أكبر من أن يمكن احتوائها من قبل طرف أو مجموعة معينة، بل على جميع مؤسسات شعبنا السياسية والكنسية والمدنية أن تتكاتف لوضع الحلول اللازمة..  وطبعا لا يغفل هنا تاثير الظروف التي  يمر بها الوطن ومنذ تغيير النظام، حيث تسود حالة من اللاستقرار السياسي وفقدان الأمن، رافقها استهداف واضح لأبناء شعبنا في حياتهم ومقدراتهم ومقدساتهم،  وإذا ما اضفنا الى هذا التهميش والاستعلاء الذي تمارسه القوى الحاكمة في المركز والإقليم  بحق ابناء شعبنا وانعكاساتهما السلبية المختلفة ، فان اغراءات البحث عن ملاذات اخرى خارج الوطن تبقى قائمة .. ونحن نرى بأن ما  يمكن القيام به للحد من هذا النزيف الموجع.. على الصعيد الوطني هو الاستمرار بسياسة الحياد الايجابي والسعي لتقريب وجهات النظر بين مختلف الفرقاء سعيا لتحقيق الاستقرار واشاعة الديمقراطية والحرية والمساواة في الوطن، وعلى صعيد شأننا القومي تحقيق مكاسب سياسية ورفد عوامل البقاء اقتصاديا واجتماعيا،  وهنا نرى اهمية اقرار وتجسيد حق الشراكة في الوطن والإقليم، فيجب علينا السعي بقوة لانتزاع هذا الحق المشروع لشعبنا ،لأنه الى جانب المكتسبات السياسية والامنية والاقتصادية التي يؤمنها هذا المطلب فانه يعالج جانبا سايكولوجيا غاية في الأهمية عانى منه ابناء شعبنا وعلى مدى عقود طويلة وهو الشعور بالغبن والتهميش، فحتما عندما نشعر باننا شركاء ونتمتع بحقوق المواطنة كاملة  فسيزداد حب الوطن والالتصاق بتربته فينا .

-  هنالك مناقشات حول تعديل دستور اقليم كردستان. هل هنالك ما تريدون تغييره، خاصة ما يتعلق منها بشعبنا؟
بالتأكيد هناك دائما ما يجب تغييره أو اضافته على الدستورين المركزي والاقليمي، ونحن لدينا العديد من الملاحظات العامة كمواطنين والخاصة كأبناء مكون أصيل له خصوصيته والتي نرى من الضروري مناقشتها بخصوص دستور اقليم كردستان، وهي تبدأ من الديباجة حيث غفل المشرع عن التطرق للمظالم والاضطهادات التي تعرض لها شعبنا في الوقت الذي ركز فيه على ذكر جرائم "حلبجة الشهيدة وباليسان وبهدينان" وغيرها.. كما لدينا رأي بخصوص الفقرات المتعلقة بالعلم والنشيد الوطني واللغة الرسمية والتي نرى من الانصاف ان يكون لشعبنا نصيب منها باعتباره المكون الثاني في الاقليم، كما أن هناك مواد تحتاج الى تعديل في الصياغة لتكون ملزمة بدلا من تركها تحت بند (يؤخذ بنظر الاعتبار أو يراعى) وفي مقدمتها تأتي مسألة معالجة التغيير الديمغرافي والمشاركة السياسية والتمثيل الاداري.

-هل لديكم خيارات أخرى في حال جوبهت مطالبكم بالرفض؟
دائما لشعبنا خيارات يستطيع اللجوء اليها عندما تهضم حقوقه، لكنه يحتاج الى من يقوده ويستنهض عزيمته لممارستها، وهو ما يقع على عاتق من يمثله سياسيا.. ونحن لن نعدم خيار الاحتجاج وممارسة حق الاعتصام والتظاهر وحتى تعليق العضوية والانسحاب من البرلمان في حال فشلنا في تحقيق مطاليب شعبنا المشروعة، لأننا لن نقبل على أنفسنا أن نكون مجرد موظفين في الوقت الذي علينا أن نمثل من أوصلونا بأصواتهم الى البرلمان لندافع عن حقوقهم، فعندها سيكون من الأفضل لنا أن نترك الساحة لمن يعتقد أن لديه حلولا وانه قادر على تحمل المسؤولية.

- الفساد آفة تنخر في جسد الدولة وحتى في مؤسسات شعبنا الكلداني الاشوري السرياني. ما هي الاجراءات التي ترونها مناسبة لحل هذه المشكلة؟
فيما يخص الفساد في مؤسسات الدولة العراقية ان كان في حكومة بغداد أو أربيل، فهو أمر لا ينكره أحد، لكن المشكلة ان إرادة الخلاص منه تصغر كلما طال الزمن، فهذه الآفة كما وصفتموها نخرت عميقاً في جسد الدولة ومؤسساتها الى درجة باتت معالجتها تتطلب اجراءات قوية ورادعة، وهو ما يقع على عاتق الدولة نفسها على أن تكون هناك ارادة حقيقية للاصلاح وبعدها بناء مشروع وقيادة حملة لتقليم اظافر المفسدين، وقبل هذا وذاك وجود أشخاص يمتلكون العزم والدعم للقياد بذلك.. اما ما يتعلق بموضوع الفساد في مؤسسات شعبنا فمعالجتها قد تكون اسهل باعتبار ان لكل مؤسسة هيئة عامة تحاسب المقصرين والفاسدين، وفي حال وجود فساد كبير فيجب أن تحال القضية على القانون ليأخذ مجراه ويحكم على المتهم.

- ما هي التسمية التي ترونها مناسبة لشعبنا الكلداني الاشوري السرياني في المخاطبات الرسمية وفي الاعلام؟ وماهي نظرتكم للوحدة؟
نحن نرى من الأفضل اليوم الابتعاد عن نقاط الخلاف بين أبناء شعبنا قدر الامكان، فاشكالية التسمية اصبحت تهدر الكثير من الجهود والطاقات التي من الأجدر صرفها في تدعيم الملتقيات، ولسنا من دعاة تفضيل أي أسم على آخر، فكلها أسمائنا التاريخية ويجب أن نعتز بها كلها.. أما نظرتنا لوحدة شعبنا فترتكز على مبدأ واحد، وهو أننا شعب واحد وأبناء حضارة واحدة وورثة تراث واحد ونعاني من واقع واحد ولدينا مستقبل واحد، وكل من يرى غير ذلك فهو واهم وعليه مراجعة نفسه.

كلمة اخيرة:
اخيراً اتقدم بالشكر الجزيل لعنكاوا كوم لهذا اللقاء وكلمتي الاخيرة اوجهها للناخب الكريم احثه فيها بضرورة المشاركة الفعالة والايجابية في الانتخابات فهذا حقه ويجب ان يمارسه كما ان الناخب في ممارسته هذه سيغلق الطريق امام من يريد ان يستخدم البطاقة والصوت الانتخابي في غير محله.

وكذلك اود ان اوجه تهاني الحارة من الان الى كل الذين سيفوزون بمقاعد  سواء كنا نحن  في ابناء النهرين 125 او قائمة الرافدين او قائمة تجمع التنظيمات الكلدانية السريانية الاشورية وكذلك للمرشحين من ابناء شعبنا من المنضويين في قوائم اخرى خارج قوائم الكوتا واتمنى لهم التوفيق في طرح قضايا شعبنا داخل البرلمان القادم.

مرة اخرى شكرا عنكاوا كوم















أي نشر، أو إعادة تحرير لهذه المادة، دون الإشارة الى " عنكاوا كوم " يترتب عليه أجراءات قانونية