المحرر موضوع: بيان شبكة حقوق الانسان في الشرق الاوسط حول الاعدامات في الموصل وتكريت  (زيارة 478 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل سمير شبلا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 273
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
لا تزيدوا الطين بلة من اجل البقاء يوم زائد جالسين على الكرسي
بيان
شبكة حقوق الانسان في الشرق الاوسط تدين الاعدامات من قبل داعش في الموصل وتكريت حسب المؤتمر الصحفي لوزير حقوق الانسان العراقي الموقر بتاريخ 23/6/2014 ، حيث تم اعدام 480 سجين و12 رجل دين و 175 طالب في الموصل وتكريت وليس 1500 كما اعلنت بعض وسائل الاعلام الطائفية سابقاً
نحن كشبكة حقوقية نكون عند الحق اينما وجد، لا تقف في طريقنا المذاهب والطوائف والاديان ما دمنا نقف ضد الظلم وزرع الظلام، مثلما نقف بشدة مع حقوق (المسيحيين) كذلك لا نفرق بينهم وبين جميع مكونات العيش المشترك، لان حقوق المسيح يتطلب انتزاعها من الحكام وليست هبة من اي انسان على هذا الكوكب! مهما كان منصبه الديني والسياسي والاجتماعي، هنا نطالب بايقاف اي ارهاب داخلي من اي مصدر كان! ورؤيتنا للواقع يكشف لنا ان الجهاد لا يكون الا عندما يكون هناك غزو خارجي! والغزو الخارجي نعم موجود ولكن نعتقد ان زحف مجموعات جهادية مسلحة وليست مدربة لمثل هذه الحروب، اضافة الى كونها تستمد ثقافتها من مرجعية الشيعة الكريمة، اي انها تسير الى القتال كمقاتلين مذهبيين، وليس كمقاتلين عراقيين، لذا يكون سفك الدماء هنا مبني على اساس طائفي شئنا ام ابينا ان كنا من الشيعة ام من السنة لذا اكدنا اننا نؤمن بالاسلام فقط
نقترح هنا ان يتم تشكيل جيش شعبي رديف تكون مهمته الدفاع عن منطقتهم ومحافظتهم حصراً، لان الجيش العراقي اليوم غير مؤهل للدفاع عن العراق ولا عن احدى المحافظات وما حدث في نينوى سينجلي السر قريباً، لذا الحل لا يكمن بان تصبح الموصل حلب الثانية، ولا تكريت والفلوجة تصبحان الغوطة السورية، ليقوم ثوار الموصل وتكريت والرمادي بمسك الارض وطرد الاجنبي البغيض ومعاقبة العملاء الذين ساعدوهم من الداخل
لا تزيدوا الطين بلة من اجل البقاء يوم زائد جالسين على الكرسي
وزير حقوق الانسان: "داعش" أعدمت 480 سجينا و12 رجل دين و175 طالبا في الموصل وتكريت
23- 6 - 2014