المحرر موضوع: مجلس النواب يشكل لجنة برلمانية لمتابعة أوضاع وأحتياجات النازحين المسيحيين والمهجرين في محافظة نينوى  (زيارة 1871 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل عنكاوا دوت كوم

  • مشرف
  • عضو مميز متقدم
  • ***
  • مشاركة: 36151
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
مجلس النواب يشكل لجنة برلمانية لمتابعة أوضاع وأحتياجات النازحين المسيحيين والمهجرين في محافظة نينوى
عنكاوا كوم  / بغداد / بسام ككا
صوت مجلس النواب العراقي اليوم الاربعاء على تشكيل لجنة برلمانية لمتابعة أوضاع وأحتياجات النازحين والمهجرين في محافظة نينوى ومنهم مسيحيي الموصل الذين تعرضوا الى الاضطهاد والتهجير القسري من قبل عصابات داعش الاجرامية على أن تقوم اللجنة بزيارة النازحين في أماكنهم لتقييم حجم المعونات اللازمة لهم.
الموافقة على تشكيل اللجنة جاءت أثر مطالبة ممثلي مكونات مناطق سهل نينوى في بيان تلاه النائب يونادم كنا خلال الجلسة والذي دان بأشدة العبارات الهجمات الارهابية التي تتعرض لها المكونات الاصيلة في محافظة نينوى من تطهير عرقي وجرائم ضد الانسانية منذ سقوط مدينة الموصل بيد داعش الارهابي.
وطالب البيان الحكومة الاتحادية وحكومة الاقليم بتحمل مسوؤلياتها تجاه الضحايا وأنقاذهم من الواقع الماسوي في التشرد دون مأوى والمستلزمات المعيشية ، فضلا عن المطالبة بتشكيل لجنة برلمانية لمتابعة أوضاع المهجرين من كافة المحافظات المتعرضة للأرهاب وأقرار التخصيصات المالية اللازمة لأغاثة النازحين وتأمين الملاذات الامنة لهم حسب مواقع النزوح بالاضافة الى تأمين دفع رواتب الموظفين النازحين.
كما طالب بتسجيل وتوثيق الخسائر التي تعرض لها النازحين من هدم أو مصادرة البيوت وسلب المقتنيات بهدف التعويض مستقبلاً وأصدار قرار بعدم شرعية أو قانونية أية تصرفات بيع أو شراء لعقارات النازحين في الموصل وتلعفر وبقية المنطق تحت سيطرة داعش منذ تاريخ 10/6 حتى اشعار أخر.
وتضمن البيان فقرة اشارت الى أتاحة الفرص لتشكيل قوات حماية محلية من أبناء المناطق وتمكينها لمسك الارض والدفاع عن المنطقة بالتنسيق بين الحكومتين الاتحادية والاقليم، فضلا عن التأكيد على حتمية إعادة النازحين الى مناطقهم تفاديا لاية تبعات تغيير ديمغرافي وحفاظا عل وحدة النسيج المجتمعي العراقي.
وفي الشأن ذات، دعت كتلتي التحالف المدني والوركاء الديمقراطية النيابيتين في بيان تلته النائبة شروق العبايجي الحكومة ومجلس النواب لتحمل المسؤوليات في مساعدة المسيحيين المهجرين من الموصل وزيارة أماكن نزوجهم بعد تهجيرهم من قبل الجماعات الارهابية،بالاضافة الى مطالبة رجال الدين المسلمين بموقف صريح تجاه ما يتعرض له المسيحيون من أضطهاد ديني قسري، كما طالبوا أيضا تشكيل قوات مسلحة محلية في مناطق سهل نينوى تأخذ على عاتقها حماية الاهالي وممتلكاتهم.

أي نشر، أو إعادة تحرير لهذه المادة، دون الإشارة الى " عنكاوا كوم " يترتب عليه أجراءات قانونية