المحرر موضوع: مسيحيو الموصل يطالبون بترحيلهم إلى الخارج والهجرة توزع 275 حصة غذائية لهم في أربيل  (زيارة 2439 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل عيون اخبارية

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 823
    • مشاهدة الملف الشخصي

السومرية نيوز/ اربيل

طالبت الأسر المسيحية النازحة من الموصل إلى إقليم كردستان، السبت، الحكومة المركزية بترحيلهم إلى خارج العراق، فيما وزعت ممثلية وزارة الهجرة والمهجرين 275 حصة غذائية لهم في أربيل.

وقال احد المسيحيين النازحين من الموصل إلى الإقليم رفض الكشف عن اسمه، في حديث لـ"السومرية نيوز"، "نطالب الحكومة المركزية بترحيلنا إلى خارج العراق لأنه لم يتبق لنا شيء في الموصل بعد سيطرة المسلحين الإرهابيين على ثلاثة منازل لي وسيطرة المسلحين على جميع البيوت التابعة للمسيحيين في المدينة".

وأضاف وهو صاحب اسرة نازحة معه، أن "المسلحين اخذوا منا عند مغادرتنا الموصل جميع الأموال إضافة إلى الذهب الذي كان بصحبة عائلتي"، موضحاً أن "المسلحين شهروا السلاح بوجهة مما دفعه إلى إعطائهم الأموال والذهب".

من جانبها، قالت ممثلة وزارة الهجرة والمهجرين في أربيل هدى مهدي في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "وزارة الهجرة والمهجرين قامت اليوم بتوزيع 275 حصة غذائية بين الأسر المسيحية النازحة من مدينة الموصل إلى أربيل".

وأضافت مهدي، أن "هناك وجبة أخرى وبنفس الكمية سوف توزع للأسر المسيحية في أربيل"، موضحاً أن "الأسر المسيحية النازحة المسجلة لدى ممثلية وزارة الهجرين والمهجرين في أربيل بلغت 835 اسرة، وهناك اسر أخرى لم يتم تسجيلها لدينا بسبب عدم معرفتنا أماكن تواجد هذه الأسر".

وكانت فرنسا أعلنت في ( 28 تموز الماضي)، عن استعدادها لتسهيل استقبال مسيحيي العراق النازحين في إطار آلية لجوء.

وبدأت الأسر المسيحية في الموصل بحركة نزوح جماعي غير مسبوقة في تاريخ العراق من مناطقها الأصلية، عقب انتهاء المهلة التي حددها تنظيم "داعش" لهم اما ان يعتنقون الإسلام أو دفع الجزية او يواجهون القتل.

فيما اعلن محافظ اربيل نوزاد هادي عن بلوغ عدد النازحين المسيحيين في إقليم كردستان نحو مليون نازح نتيجة الأوضاع الأمنية السيئة وسقوط بعض المدن بيد تنظيم "داعش".