المحرر موضوع: مناشدة ثانية من المواطن بويا كوركيس الى رئيس الاقليم: لازالت ارضي مغتصبة من قبل كمال عباس آغا  (زيارة 8922 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل عنكاوا دوت كوم

  • مشرف
  • عضو مميز متقدم
  • *
  • مشاركة: 36766
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

بويا كوركيس يوسف

عنكاوا كوم / خاص
يقول احد ابناء عنكاوا بأنه تم الاستيلاء على اراضي زراعية يملكها في منطقة عنكاوا /هرشم واحد من قبل احد الغرباء قبل فترة وتم الشروع بتسييجها والبناء فوقها. الا انه و بعد تدخل المحافظ و بعض المسؤولين الاخرين تم ابقاف العمل بالمشروع.
ويضيف السيد بويا كوركيس يوسف  بأنه تفاجا الان بأن المغتصب المدعو كمال عباس آغا قد بدأ من جديد بالبناء و اكمال مشروعه فوق اراضيي المغتصبة.

فيما يلي نص الرسالة:

الى رئيس حكومه اقليم كردستان الا ستاذ مسعود برزانى المحترم
من بعد التحيه و السلام

الموضوع / نداء عاجل لاسترجاع اراضى المسلوبه  فى عنكاوا من قبل السيد كمال عباس اغا

اقدم  ندائى العاجل الى السيد القائد مسعود برزانى المحترم  للتدخل شخصيا  وايقاف هذا الاغتصاب والاستيلاء القسرى  على املاكي الشخصية في عنكاوا. حيث قبل فتره استولى السيد كمال عباس اغا على مساحه ٦٦٠٠ متر ملك صرف  لي فى عنكاوا/ هرشم واحد بشكل قسري وقام بتسييجها والشروع  ببناء شقق وجامع وعمارات عليها وقمت بدورى بالاتصال بايبارشية  اربيل الكلدانية و بممثل حزب الديمقراطى الكردستانى فى عنكاوا وبممثلي احزابنا  في البرلمان و بمسؤولين اخرين للتدخل واسترجاع املاكي.
وقد بذل  الجميع جهودهم من اجل مساعدتي  وبالاخص  سياده محافظ اربيل ووزير البلديات اخذوا  الموضوع على عاتقهم  وتم اخباري بانه تم توقيف العمل بمشروع كمال عباس اغا من فوق ارضي.
الا انني تفاجات الان بأن السيد كمال اغا بدا بالبناء و اكمال مشروعه على اراضى المسلوبه  مرة اخرى . فاين القانون يا سيادة الرئيس؟  هل يمكن ان يحدث هذا الشيء في كردستان ؟ الا يعتبر هذا الشيء تحدي للقانون؟ ام انه استغلال لوضع المسيحيين في المنطقة؟ ام هي بداية لنهب و سلب اموال المسحيين فى عنكاوا.؟  لاننى على يقين بان حكومه اقليم كردستان ليس لها علم بهذا الشيء. 
انا مستغرب اشد الاستغراب من الصمت القاتل من قبل المسئولين. هذا الشخص يقوم بالتعدي على املاك مواطن وهم  يتفرجون؟؟؟
سيدي الرئيس
انا كنت من اوائل المدافعين على كردستان،  ضحيت بشبابى و تحملت ٦ سنوات فى سجن ابو غريب المركزى لاجل الحزب الديمقراطي الكردستاني. حيث شاركت في ثورة ايلول، واصبحت لاجئا في ايران . لدي مستمسكات رسمية على جميع اقوالي هذه.
ضحيت بمستقبلي ومستقبل عائلتي  فى سبيل كردستان والحزب الديمقراطي الكردستاني ...  والان هل اغتصاب ارضي و الاستيلاء على املاكي هي تعتبر هديه لى مقابل نضالى؟

بويا كوركيس يوسف /استراليه


مواضيع متعلقة:
الاستيلاء على اراضي احد ابناء شعبنا في عنكاوا وتسييجها والشروع بالبناء عليها
http://www.ankawa.com/index.php/ankawaforum/index.php?topic=745182.msg7279490#msg7279490
أي نشر، أو إعادة تحرير لهذه المادة، دون الإشارة الى " عنكاوا كوم " يترتب عليه أجراءات قانونية



غير متصل جمال مرقس

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 180
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الرئيس المناضل مسعود البارزاني المحترم ...
بما انني كنت مسؤول ل ( بويا كوركيس يوسف ) في السنوات 1970 - 1974 فمن واجبي ان اقول الحقيقة عن هذا المناضل العنيد الذي ضحى بوالدته الوحيدة وامواله نتيجة اصراره في النضال في صفوف حزبنا الديموقراطي الكوردستاني بعد ان التحقنا في صفوف ثورة ايلول سنة 1974 لم يفلح الاخ ( بويا كوركيس ) بالألتحاق بالثورة معنا حيث تم محاصرته في عنكاوا والقي القبض عليه ومن ثم تم محاكمته مؤبد من قبل نظام صدام حسين الا انه مكث في السجن اكثر من سبعة سنوات ثم اطلق سراحه بعفو عام  وبعد خروجه من السجن التحق مرة ثانية في صفوف ثورة كولان ولمدة اكثر من سنتين ثم غادر متوجهنا الى خارج البلد .
فخامة الرئيس  ارجو ثم ارجو تعويض هذا الرجل العنيد بنضاله بما يستحق من الحقوق التي حرم منها طول حياته حيث قام النظام السابق بحجز امواله المنقولة وغير المنقولة ومنه اكثر من مأتين دون من اراضيه الزراعية علاوة على مسكنه .... اكرر رجاء تلبيت مطالبه التي هي انسانية بحتت ....مع خالص شكري وتقديري يا فخامة الرئيس

    جمال مرقس عبدوكا / عضو مكتب العلاقات الوطنية والكوردستانية  م - س

غير متصل ناصر عجمايا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2263
    • مشاهدة الملف الشخصي
لاحياة لأي مجتمع من المجتمعات في غياب العدالة والأنصاف والمحافظة على حقوق الناس وضمانها وصيانتها ، وهذا مطلوب من السلطة المحلية في أربيل وبالأخص في عنكاوة ، وعند عجز السلطات المحلية ، لأنصاف حقوق مواطنيها لابد لسلطة الأقليم التدخل المباشر وخصوصاً السلطة التنفيذية في أقليم كردستان ، المتمثلة برئيسها نيجرفان البرزاني ..
أننا نرى أي تجاوز على حقوق المواطنين هو تجاوز صارخ بالضد من السلطتين المنحلية والتنفيذية ، لابل أنتقاصاً من قدرتهما على أستتباب الأمن والحق والحقوق لشعبها وبالتالي فقدان العدالة في المجتمع ، وعليه ينصب في ضعف القانون وجبروته لمحو عدالته المطلوبة في المجتمع الكردستاني والعراقي معاً.
لذا نهيب بالسلطتين ورئاسة الأقليم لأنصاف حقوق وممتلكات الناس جميعاً ، لخلق مجتمع سوي تسوده العدالة لضمان حقوق الناس أجمعين بغض النظر من ماضي الشخص نفسه مهما كان نوعه وشكله ، فكيف بمناضل كلداني \ في كردستان ضحى بكل ما يملك وتحدى النظام الفاشي الأرعن الذي هو الآخر أغتصب ممتلكات المناضلين وبويا واحداً منهم في وضح النهار ، واليوم يتكرر المشهد نفسه بأسيلاء أشخاص على ممتلكات المناضلين والمضحين في وضح النهار كذلك ، دون أن تحرك السلطة ساكناً.. ماذا يعني هذا يا سادة يا كرام؟!!
فهل السلطة الكردستانية قاصرة عن أداء واجباتها المطلوبة حقاً تجاه موطنيها؟
أم الشخص المتجاوز على حقوق الآخرين هو فوق القانون والدستور؟
ماذا يعني كل هذا الفلتان والتجاوز على حقوق الآخرين يا سادة يا كرام؟ أجيبونا أجابكم الله
مع أجمل التحيات ولنرى النور يضيء كردستان وبقية مناطق العراق
أخوكم
منصور عجمايا