المحرر موضوع: دموع التماسيح والمسيحيين المهجرين..  (زيارة 553 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل يوسف ابو يوسف

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 5972
  • الجنس: ذكر
  • ان كنت كاذبا فتلك مصيبه وان كنت صادقا المصيبه اعظم
    • مشاهدة الملف الشخصي
تحيه واحترام ..

يقول المثل (اللي استحوا ماتوا ) ..كاريتاس الاردن تتعالى صيحاته من زياده المهجرين العراقيين والاكراد في شمال العراق تتعالى صيحاتهم يطالبون المجنمع الدولي بالاسلحه والدبابات والهليكوبرات والاسلحه الثقيله لانهم يحمون المسيحيين وايضا في لبنان نفس الشئ وبلدان اخرى .الكل يذرف دموع التماسيح على المهجرين المسيحيين ويحاولون بكل امكانياتهم جمغ التبرعات والاموال باسم المهجرين المسيحيين العراقيين وبعدها (البخششه )عليهم من اموالهم !!! عار عليكم ان تغتنوا بدموع والالم الاخرين وماسيهم .ان كنتم فعلا يامن تتباكون على المسيحيين والمسيحيه في العراق فعليكم ان تطالبوا المجتمع الدولي وال ( un ) الامم المتحده لشؤن اللاجئين ان تتحرك وبسرعه لانقاذ هؤلاء الشريحه ابناء العراق الاصليين احفاد اشور ونبوخذ نصر و حمورابي و سنحاريب وسركون لانه بتشتتهم و بانقراضهم سوف يتقرض من الارض شعب عمره الاف السنين واقدم الشعوب الحيه لليوم ويتكلم اقدم اللغات التي علمت البشريه .فعليكم ايها المتباكون ان تطالبوا المسؤلين ان يعجلوا بامرين جدا مهمين اولهما تحرير مناطق هؤلاء المهجرين التي هي اكبر من الكويت وتامين المنطقه للسكن الحر المحترم للبشر وايقاف كل من العرب والاكراد عند حدودهم ,فنحن لا نريد الشفقه من احد علينا .وثانيا الطلب بتسريع معاملات الهجره لمن يريد ترك العراق من المسيحيين فكما حملت الطائرات الفرنسيه قسم من ابناء شعبنا تستطيع طائرات اخرى ان تحمل من يريد الهجره وعلى حسابنا الخاص ومسؤليتنا الخاصه (لا خلف الله على اي واحد ,بفلوسنا) . لقد مللنا التماسيح ودموعهم وازكمت انفوفنا مكرهم وخبثهم فليخجل من نفسه من يحمل ذره انسايه ويحسب نفسه على البشريه انه انسان ويتاجر بالام الاخرين.

                                                  ظافر شانو
والحياةُ الأبديَّةُ هيَ أنْ يَعرِفوكَ أنتَ الإلهَ الحَقَّ وحدَكَ ويَعرِفوا يَسوعَ المَسيحَ. الذي أرْسَلْتَهُ. (يوحنا 17\3)