المحرر موضوع: تجمع تنظيمات شعبنا في مظاهرة امام مبنى الامم المتحدة في اربيل يطالب بانصاف شعبنا وانقاذه من الزوال وبحماية دولية  (زيارة 3423 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل بهنام شابا شمني

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 494
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
تجمع التنظيمات السياسية الكلدانية السريانية الاشورية في مظاهرة امام مبنى الامم المتحدة في اربيل :
يطالب بانصاف شعبنا وانقاذه من الزوال واعادته الى مناطقه التاريخية وبحماية دولية


عنكاوا كوم / خاص
بهنام شابا شَمَنّي


طالب تجمع التنظيمات السياسية الكلدانية السريانية الاشورية المجتمع الدولي بتكثيف الجهود اكثر في الوقت الراهن بانصاف شعبنا الكلداني السرياني الاشوري وانقاذه من الزوال واعادته الى مناطقه التاريخية وبحماية دولية بعدما حلَّ به من أوضاع مأساوية اثقلت كاهله في ظل ظروف صعبة وحساسة بدأت في 10 حزيران 2014 ليواجه مصيرا مجهولا بعد ان أجبر على ترك ارضه وممتلكاته .
جاء ذلك في الوقفة الاحتجاجية التي أقيمت صباح اليوم ( 1 نيسان 2015 ) امام مقر الامم المتحدة في اربيل والتي كان قد دعى اليها تجمع التنظيمات الكلدانية السريانية الاشورية بمناسبة احتفالات أكيتو رأس السنة الكلدانية السريانية الاشورية . وجرى خلال المظاهرة قراءة مذكرة تجمع التنظيمات السياسية لابناء شعبنا من قبل شمس الدين كوركيس رئيس المجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري وباللغة العربية تظمنت مجموعة من المطاليب ، بعدها تم قراءة المذكرة باللغة الانكليزية من قبل روميو هكاري رئيس حزب بيث نهرين الديمقراطي ، لتُسلم بعدها المذكرة الى ممثل المنظمة الاممية من قبل يوسف يعقوب متي رئيس اتحاد بيث نهرين الوطني وجميل زيتو مسؤول مكتب المجلس الشعبي في اربيل . 
هذا وشارك في المظاهرة العديد من ابناء شعبنا يمثلون مختلف الانتماءات السياسية والثقافية والدينية والاجتماعية ومنظمات المجتمع المدني وسط تغطية اعلامية واسعة رفع فيها المتظاهرون لافتات كتبت عليها شعارات تطالب بحقوق شعبنا وباللغات السريانية والعربية والكردية والانكليزية .   

تظمنت المذكرة المطاليب التالية :
تحرير مناطق شعبنا والعودة السلمية اليها .
توفير الحماية الدولية .
التعويض عن الاضرار التي لحقت به واعادة تعمير البنى التحتية .
اما على الصعيد القومي فاكدت المذكرة على ضرورة تماسك شعبنا بارضه وهويته مهما كانت التحديات والشد من عزيمته لضمان وجوده الحضاري في الوطن والعيش بحرية وكرامة والتمتع بحقوقه اسوة بالمكونات العراقية الاخرى داعين في الوقت نفسه قواه السياسية ومؤسساته الدينية والقومية بتوحيد الكلمة والتمسك بالثوابت القومية والنهي عن التجزئة والصراعات الثانوية التي لا تخدم قضية شعبنا والعمل على أزالة التهميش السياسي الذي يمارس بحقه من قبل الجميع نتيجة الصراع الطائفي السائد في البلد .
كما طالبت المذكرة بدعم ابناء شعبنا في الخابور باستعادة قراه واراضيه ودعت المذكرة ايضا المجتمع الدولي بتوفير المساعدات الانسانية اللازمة لهم في ظل الظروف المأساوية التي يعانون منها . وطالبت المذكرة التحالف الدولي التدخل لحمايتهم ومساعدتهم من كافة الجوانب باستعادة اراضيهم وترسيخ وجودهم التاريخي كونه جزء اساسي من الشعب السوري .
كما ناشد تجمع التنظيمات المجتمع الدولي وكل الخيرين من العالم للوقوف ضد الظلم وان ينصروا الشعوب والقوميات المضطهدة لتنال حقوقها وفق مواثيق وقوانين الامم المتحدة .