المحرر موضوع: تساؤلات مشروعة في مسودة النظام الداخلي للرابطة الكلدانية  (زيارة 1396 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل نزار حنا الديراني

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 309
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
تساؤلات مشروعة في مسودة النظام الداخلي للرابطة الكلدانية

نزار حنا الديراني

في البدء اهنئ القائمين على هذه الخطوة متمنيا للجميع الموفقية والنجاح على امل ان تلحقها خطوة ثانية نحو لم الشمل وانا على ثقة ان نجاح هذه العملية ستوفر ارضية خصبة للخطوات التالية ، ومن اجل انجاحها لا بد لنا ان نشارك الاخرين في قرائتها ودرج ملاحظاتنا عليها ولكن قبل ان اتناول الموضوع لا بد لي ان اعود الى الوراء قليلا واتذكر :
1-    طموحات الاب المرحوم د يوسف حبي في مؤتمر الكنيسة الكلدانية في نهاية التسعينات وبرئاسة المرحوم البطريريك روفائيل بيداويد الذي قدم مقترحه بخصوص اسم الكنيسة ( كنيسة المشرق الكلدانية ) وكان هناك مقترح آخر (كنيسة المشرق الكاثوليكية ) وكان كلا الفريقين يهدفان الى وضع لبنة في سياج الوحدة ، أي ان يكون الاسم العام لكنيستنا كنيسة المشرق ( الكاثوليكية ، الارثدوكسية ، النسطورية ( أو..) ) وكغيره من المقترحات التي قدمت للمؤتمر ولم ترى النور رغم ادراجها في التوصيات و...
2-    في اواخر عام 2003 إستبشرنا خيرا حين صرحت كنيسة المشرق في العراق وبكل فروعها النية في ايجاد هيئة علمانية ناطقة باسم الكنيسة سياسيا تتحاور مع الاخر بدلا من اقحام رجال الدين انفسهم في هذا المجال الذي يتنافى ( كما صرح بعضهم ) مع رسالتهم ، واوعز لكل كنيسة في بغداد ان تنتخب ممثليها للمشاركة في المؤتمر التاسيسي الاول الذي انعقد في كنيسة مريم العذراء في شارع فلسطين التي كان يديرها سيادة المطران شليمون وردوني ، إلا اننا تفاجئنا وحيث عمت الفوضى القاعة أثناء عقد اللقاء وطروحات البعض في تاسيس حزب سياسي مسيحي مستفيدا من أرضية الكنيسة وعدم اتفاق رؤساء الطوائف على ابسط النقاط ، ومع هذا أندفعنا بكل طاقاتنا اولا نحن ابناء الكنيسة الكلدانية وبالنعاون مع سيادة المطران شليمون وردوني وانتخبنا ممثلينا في الهيئة ( وكنت أحدهم) وتسارعنا وتحاورنا مع بقية رؤساء الطوائف الاخرى لتسمية ممثليهم ، رغم اننا وجدنا انفسنا في صراع مع احزابنا في تشكيل اللجنة الا اننا في النهاية استطعنا ان نؤسس مجلسا قوميا يضم ممثلي كافة كنائسنا المشرقية من ذوات جذور عريقة تمتد لمئات السنين في الوطن ( باستثناء الارمن) وكانت توجهات الاغلبية تذهب صوب التسمية السريانية ( بمعنى سورايي) لولا مداهمة طموحنا البيان المشترك الذي صدر عن لقاء الوفد القادم من امريكا برئاسة المطران ابراهيم ابراهيم والحركة الديموقراطية الاشورية على التسمية المركبة ( الكلدواشورية ) ورغم محاولتنا اقناع كل من سيادة المطرانين ابراهبم ابراهيم والمطران شليمون وردوني كون تسمية سورايي هي الاكثر ملائمة للظرف الحالي الا اننا عجزنا عن اقناعهم بسبب موقف كنيستنا في امريكا ( كما قيل في حينها) ، وتم تسمية مشروعنا بـ (المجلس القومي الكلدواشوري ) ومن ثم ( الكلدواشوري السرياني) ولان رؤساء كنائسنا تراجعوا سريعا عن أتفتاقهم ( الذي تلمسنا من خلال اللقاءات بهم وللاسف كان على شكل حوار الطرشان) ودعمهم لنا ونقل احزابنا صراعاتهم الى داخل المجلس ، لم يعمر الا لفترة قصيرة رغم انجازاته الكبيرة .
لذا اتمنى ان لا تصيب رابطتنا ما اصاب المشروعين وكم كنت اتمنى ان يستفيد القائمون على تأسيس الرابطة من هذين المشروعين فنحن اليوم بامس الحاجة ان نتحدث جميعا باسم واحد ومطلب واحد بدلا من ان نذهب الى الطرف الاخر ونقول له نحن ثلاثة قوميات ومن ثم سنظطر ان نقول عفوا نحن ستة .. رحم الله الاديب منصور روئيل زكريا (رئيس اتحاد الادباء والكتاب السريان في نهاية السبعينات ) الذي قال معلقا على تسميتنا ( الناطقين بالسريانية من الكلدان والسريان والاشوريين ) ( يقال هناك كائن حي _ حية ـ ذات رأسين ولكني لم اسمع باكثر من هذا العدد من الرؤوس ...) وهذا يعني عند تطبيق قانون الانتخابات وزوال المحاصصة واستمرار نزيف الهجرة سوف لا يحق لنا المطالبة باكثر من مقعد واحد لاحدنا وربما حرمان الاخر الذي سوف لا يصيل تعداده الى 50000 صوت لان العدد سيقسم على 3 أو 6 أو ..  أتمنى ان لا  يكون الهدف من تاسيس الرابطة كرد فعل لوجود الرابطات والتنظيمات الاخرى او لتحقيق طموحات ممن لم يستطع ضمن مسيرته استقطاب ما يؤهله من الجمهور للفوز في مقعد انتخابي فيقول ( نحن الكلدان ليس لنا ممثل ) حتى وإن كان الخمسة الفائزين ينتمون الى الكنيسة الكلدانية لا الى حزبه والا ماذا سنسمي السادة الذين تيوأوا مناصب وزارية وبرلمانية في الحكومتين المركز والاقليم ؟ أي شريحة  كان يمثل السادة ابلحد افرام ، ضياء بطرس ، يونان الهوزي ، باسمة بطرس ، باسكال وردة ... ان قلنا انهم ينتمون الى الاحزاب فهذا طبيعي لاننا لم يكن لنا حزب باسم الرابطة الكلدانية أو الكنيسة  الكلدانية او ما شابه ذلك ، وان قلنا انهم ليسوا كلدان فهذا يعني جميعنا لسنا كلدان ..
مع كل هذا سأعود الى النظام الداخلي واتساءل :
المادة الاولى :  (هويتنا هي : كنيسة كلدانية كاثوليكية ... ولا تقحم نفسها بالانقياد الحصري وراء كل عمل قومي او سياسي او حزبي يفقدها زخم هويتها الكنسية  ..)       
هل هذا يعني انها أخوية كنسية واجبها نشر التعاليم المسيحية جسب رؤية الكنيسة الكلدانية الكاثوليكية ؟ علما ان هذه المادة تتضارب مع :
المادة (2) التي تقول :
2-تعني بالشؤون الاجتماعية والثقافية للكلدان والمسيحيين
ثم لنتساءل ماذا يعني ( بالشؤون ... للكلدان والمسيحيين ) أي المسيحيين يقصد مسيحيوا العراق ام مسيحيوا العالم ؟ وهل خولهم بقية المسيحيين كي يعتنوا بشؤونهم ؟
3-   بامكانها القيام بنشاط سياسي ..
وماذا سيكون دور الرابطة في الانتخابات البرلمانية ؟ هل سيحق لاعضائها الترشيح ؟ وان رشحوا هل ستدعمهم ؟؟؟؟ وهل ستطالب بمقعد وزاري لابنائها أم سيترك الموضوع للاحزاب ؟


الفقرة 5 من المادة2 تقول :
( للرابطة شخصية أدبية معنوية مستقلة لا وصاية عليها من آية جهة كانت وينبغي ألا تتعارض نشاطاتها وتوجهاتها مع توجهات الكنيسة العامة )
اليست هذه الفقرة متناقضة بين نصيها فكيف تكون الرابطة شخصية ادبية مستقلة ولا يسمح لها ان تتعارض توجهاتها مع توجهات الكنيسة الكلدانية ؟ ومن سيقرر هذا التعارض ايحق لكل كاهن او اسقف او .. ان يقرر بان هذا العمل يتضارب مع توجهات الكنيسة فيمنع ؟؟؟
المادة الرابعة : الهيكلية
1-   الهيئة العليا تشمل الرئيس، السكرتير ، امين الصندوق ، الهيئة التاسيسية ..
السؤال كم سيكون العدد ؟ وهل هناك نسب لرجال الدين والنساء ؟ اليس من المفروض ان يحدد العدد وهل سيقتصر دور اعضاء الهيئة التأسيسية في اول دورة ام سيستمر الى الدورات الاخرى ؟؟؟
المادة الخامسة : شروط الانتساب
1- ان يكون كلداني الانتماء ... هل يقصد الانتماء الكنسي ام القومي ؟ وهل يحق على سبيل المثال للبازيين المنتمين الى كنيستنا الكلدانية واهالي بغديدا و.. (من السريان الكاثوليك) الانتماء الى هذه الرابطة ؟؟
2-   أن يقرأ ويكتب ... السؤال هل يعقل ان تناط مسؤولية كبيرة او الرئاسة لشخص يجيد القراءة والكتابة فقط ( على ضوء ما يفرزه صندوق الانتخابات ) ؟ كيف سيدير هذا الشخص المسؤولية المالية أو العلاقات واللجنة القانونية إن وجدت ؟
4-ألا يحمل أجندات سياسية أو حزبية خاصة ... ماذا يقصد بذلك هل هذا يعني ان لا يكون منتميا لاي حزب ؟ ونحن نعلم لكل حزب ( إن كان فعلا حزبا) أجندات خاصة به لتحقيق أهدافه؟ وهل عليه ان لا يطرح او يناقش أي موضوع سياسي وخصوصا والحمد لله حتى في احلامنا نتحدث في السياسة والوضع القائم ؟؟
المادة السابعة : أهداف الرابطة
4-العمل من أجل الحفاظ على الحقوق الاجتماعية والسياسية للكلدان والمسيحيين ... السؤال
هل هناك كلدان غير مسيحين ؟ وأي شريحة من المسيحيين ، في العراق ام العالم ؟ وكيف له ان يحافظ على الحقوق السياسية ان كانت الفقرة 4 من المادة 5 تفرض عليه ان لا يكون له اجندات سياسئية او حزبية اليست المادتين متناقضتين ؟
5-نشر التراث المشرقي والكلداني ...
فلنتساءل هل هناك تراث كلداني ليس مشرقيا ؟ وكيف سيصنف تراثنا المشرقي من مار ادي وماري وبرصباعي ومار افرام وبالاي ويوحنا دلياتا وحنين وبختيشوع و.. ابن العبري وتوما اودو وقليتا و... ؟؟
7- السعي لبناء جسور التآخي والمحبة .... مع مكونات شعبنا بدون إستثناء .. السؤال
أين سنضع علاقتنا مع أجزائنا الاخرى من جسدنا الواحد الذي يشترك باللغة والتراث والتاريخ والدين والموقع الجغرافي و... هل سنتعامل معهم على اساس كونهم قومية مستقلة ام كنيسة مستقلة ؟
9- السعي الى تطوير البلدات الكلدانية والمسيحية .... كيف لنا ان نحدد ان كانت هذه البلدة او الحي كلداني او مسيحي ؟؟؟
10- تفتح الرابطة مكاتب لها في المحافل الدولية كهيئة الامم المتحدة في جنيف ونيويورك كعضو مراقب .. وهل للامم المتحدة ان تقبل على الاقل 3 أعضاء إن لم نقل 6 من ابناء شعبنا في العراق ؟ وع8لى أي أساس ستفتح لها المكاتب وهي ليست منظمة سياسية ؟؟؟
المادة التاسعة خامسا :
( في حالة الوفاة او الاستقالة .. تقوم الهيئة بتحديد انتخابات تكميلية ..
اليس من المتبع ان يكون هناك احتياط يحل محل العضو المستقيل او المتوفي او ... ؟
الفقرة الخامسة من المادة 14 ،: ( المواد القانونية التي تشمل الهيئة العليا يتم تطبيقها على الرابطة ...
ما هي نصوص هذه المواد اليس من الاجدر تحديدها ضمن النظام الداخلي ؟
الفقرة 2 من المادة 15 :
( تضم كل لجنة 4 أعضاء ..
يجب ان يكون العدد فردي لحسم التصويت )
الفقرة 2 من المادة 18 : فروع الرابطة
1-   تُشكل فروع للرابطة في العراق وبلدان الانتشار وفقا للمواد التنظيمية الواردة في النظام.
ما هي هذه المواد ؟ وكم هو العدد المطلوب من الاعضاء لفتح فرع لهم ؟
2-يكون رئيس الفرع عضو في اللجنة العليا ...
كيف سيحسم هذا الامر بالانتخاب من قبل الهيئة العامة أم بالتزكية كونه فائزا في فرعه ؟ وهل سيوكل لهم مسؤولية اللجان الفرعية كالعلاقات والمالية و.. كونهم اعضاء في اللجنة العليا ؟ وان كانت عضويته في اللجنة العليا استنادا الى فوزه في الانتخابات العامة ماذا لو لم يفز من الفرع أي شخص منهم ؟؟؟