المحرر موضوع: نائب السكرتير العام للحركة الديمقراطية الاشورية جيفارا زيا لـ(عنكاوا كوم ) البيشمركة تمانع في مشاركة وحدات حماية سهل نينوى NPU بتحرير ومسك مناطقنا  (زيارة 4483 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل عنكاوا دوت كوم

  • مشرف
  • عضو مميز متقدم
  • *
  • مشاركة: 37304
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
نائب السكرتير العام للحركة الديمقراطية الاشورية جيفارا زيا لـ(عنكاوا كوم )
البيشمركة  تمانع في مشاركة  وحدات حماية سهل نينوى NPU     بتحرير ومسك مناطقنا
عنكاوا كوم-سامر الياس سعيد
على خلفية الاجتماع الموسع الذي عقدته قيادة الحركة الديمقراطية الاشورية  في مدينة دهوك  والذي تناولت من خلاله العديد من القضايا  التي تختص بالجانب القومي اضافة الى ما يعانيه ابناء شعبنا بعد مرور عام من  عيشهم المحنة الاقسى عبر نزوحهم عن مناطقهم وكان  هذا الاجتماع وما تمخض عنه فرصة للقاء  نائب السكرتير العام للحركة الديمقراطية الاشورية السيد جيفارا زيا للحديث بشكل اوسع عن مجمل رؤية الحركة  تجاه الاحداث  المتعلقة بتوجه الحكومة نحو تحرير  المناطق الخاصة بابناء شعبنا  اضافة لقضايا اخرى وفيما يلي نص الحوار :
*في الاجتماع الاخير الخاص بالحركة الديمقراطية الاشورية  والذي جرى في دهوك خلافا  لما كان يجري في المعتاد في العاصمة  العراقية (بغداد ) هل يرتبط الموقع الاخير باعلان احتجاج غير معلن  تجاه البطء الذي تتخذه الحكومة المركزية في تحرير مناطق تواجد ابناء شعبنا؟
- عادة تكون اجتماعات حركتنا بشكل دوري في مختلف مناطق تواجد شعبنا ومنها العاصمة بغداد وكركوك ومحافظات الاقليم، وليس للموقع اي علاقة او تاثير باي قرار يتم اتخاذه، واحتجاجاتنا كانت ومازالت علنية تطرح امام الراي العام وامام مختلف الجهات ذات العلاقة، لكونها متعلقة بامور وقضايا شعبنا وعلينا الاعلان عنها في كل محفل، وخاصة ما يتعلق بتعجيل تحرير مناطقنا، فالتاخير ليس من صالح شعبنا فهو يزيد الاحباط والهجرة خارج البلاد، ونحن بدورنا طالبنا الجهات المعنية وبضمنها القوات الدولية المشتركة وكذلك ممثلين عن حكوماتهم بضرورة تحرير مناطق سهل نينوى لامكانية عودة النازحين اليها، وبالتالي البدء باعادة الاعمار والبنية التحتية، الا ان الاجراءات بطيئة لكونها متعلقة بالوضع الامني العام في البلاد وبعمليات تحرير مدينة الموصل، ومع ذلك فاننا نتامل ببدأ هذه العمليات في الفترة القريبة القادمة.
*على مدى عام مر  بعد الازمة التي عاشها ابناء شعبنا جراء التهجير وترك مناطقهم  بعد سيطرة تنظيم داعش عليها ، هل برز موقف تقييمي ازاء ممثلي شعبنا خصوصا  من قائمتكم ومدى اسهامهم  بتخفيف المعاناة  خصوصا وان اجتماعكم الاخير قام بتشخيص عجز الحكومة الاتحادية  والجهات المختصة في الاقليم بتحمل مسؤولياتها تجاه المهجرين ؟
-    مع الاسف ان نذكر انه بعد مرور عام على التهجير والنزوح القسري لم يكن هناك توفير للمستلزمات والحاجات الاساسية بالشكل المطلوب فيما يخص امور الايواء والاغاثة المقدم من الجهات الرسمية، وكان لدور مؤسسات شعبنا والجمعيات الخيرية والكنيسة دور اكبر وبشكل ملحوظ، كما كان لنوابنا في البرلمان الاتحادي والاقليم تواصل مباشر مع النازحين للوقوف على حاجاتهم والتنسيق مع الجهات الرسمية في الدولة لايصال المعاناة والتاكيد على طلب المعونات والمستلزمات الاساسية لتقليل المعاناة وتامين وصولها بالشكل الصحيح، والمطالبة بتطوير اليات العمل لاغاثة النازحين، بالرغم من تشخيص تلك الاستجابة بالضعيفة والعجز في بعض الاحيان، نتيجة حجم المشكلة وتفوقها على  طاقات الدولة من جهة والخلل في التعامل مع الازمة والبقاء على الروتينيات الرتيبة والبطيئة اضافة الى استشراء الفساد المعروف، ويتطلب من الجميع تكثيف الجهود وخاصة بعد مرحلة داعش لتهيئة الظروف المناسبة لعودة النازحين واعادة الامل اليهم لتشجيعهم على البقاء وعدم مغادرة البلاد، من خلال البدء من الان بوضع برامج اسعافية اولا لتوفير ابسط امور الحياة من البنى التحتية، وثم وضع برامج ومشاريع استراتيجية لاعادة الاعمار والتنمية في المناطق المحررة.
 
*ازاء ما شهده الاحتماع الموسع  والذي احتضنته دهوك مؤخرا ، هل هنالك مواقف ستنجلي خاصة بالحركة  حول رفض سياسات ومواقف الاحزاب الحاكمة في بغداد او اربيل من خلال تبنيها لسياسة التهميش والاقصاء ومحاولات  فرض الامر الواقع على مناطق شعبنا ؟
-الاجتماع الموسع هو تواصل وتاكيد لمواقفنا السابقة من رفض واعتراض على سياسات التهميش والاقصاء التي تمارس بحق شعبنا في اغلب مفاصل الدولة، وتاثير المحاصصة الحزبية والاستئثار بالسلطة لفرض امر واقع لا يخدم قضية ومصالح شعبنا، ونحن كحركة سبق وان رفضنا عودة الوضع الذي كان قبل داعش الى مابعد داعش وخاصة في مناطقنا في سهل نينوى، فعلى الجميع احترام ارادة شعبنا الحرة بادارة وحماية نفسه بالوضع الذي يراه مناسبا ليعبر عن خصوصيته وفق اطار قانوني دستوري، يحمي وجوده في ارضه ويمارس حياته وفق تقاليده وعاداته، وان يكف الاخرين عن التدخل في شؤوننا والتاثير او الضغط على شعبنا ومحاولات تطويعه لتحقيق غايات خارجة عن رغباتنا بحجج اثبتت المرحلة السابقة بوهميتها وزيفها وماهي الا اشبه  بالوصايا علينا، ويؤسفنا ان نجد الان بان هناك بعض التحركات اشبه بالدمى التي يحركها الغير لاداء عروض معينة تعيد في اذهاننا الصورة السابقة القاتمة، وليعلم المهتمين جميعهم بان الامور تغيرت وعليهم ان يواكبوا هذا التغير لان لامكان سيكون لهم فشعبنا ادرك هذه الممارسات ولن يسمحوا بعودتها لاننا لن نخسر اكثر مما خسرناه، وسنحافظ على كرامتنا الى اخر نفس.
 
*تم التصويت مؤخرا من قبل مجلس النواب العراقي  باقالة محافظ نينوى  اثيل النجيفي ، ما هو موقف الحركة تجاه هذا القرار ، وهل  سيكون هنالك مواقف اخرى  ستعتمدها الحركة تجاه ما يتحمله المحافظ  من مسؤولية حول ما عاناه ابناء شعبنا من حملات استهداف منظمة خلال السنوات  التي كان فيها محافظ نينوى مسؤولا عن الملف الامني ؟
- محافظ نينوى هو على رأس الهرم الاداري للمحافظة، وبالطبع هو الملام بتحمل جزء كبير من اسباب انهيار الوضع الامني، والذي بنتيجته الت الظروف الى ماهي عليه حاليا من سقوط اجزاء كبيرة من المحافظة  بيد تنظيم داعش الارهابي، وعدم النهوض بشكل مقنع لحلحلة الامور واستعادة المحافظة، بالرغم من قيامه بتشخيص الخلل الامني في المحافظة سابقا وهو تعدد السلطات الامنية وعدم تحددها بسيطرة وقيادة موحدة، وعدم تمكنه اثناء ادارته من تشكيل قيادة مشتركة متاثرا بقرارات سياسية لها مصالح خاصة، وحتى بعد سقوط المحافظة لم نلاحظ الدور الفعال في تسيير الامور الادارية لاقسام الدوائر الحكومية مثل القطاعات الكبيرة كالصحة والتربية ومعاناة موظفيهم من استحصال رواتبهم وضياع السنة الدراسية لاغلب الطلاب، وضعف متابعة حالة النازحين وتقديم التسهبلات الادارية لهم. اما بالنسبة لملف استهداف المسيحيين فحركتنا لها موقف تجاه هذا الموضوع  بايصال هذا الملف الى المحافل الدولية القانونية والسياسية لمتابعته، ولها موقف مع كل من تثبت ادانته، او حتى مع من يقوم باخفاء الحقائق والادلة وعدم تقديمها للعدالة او تسهيل ذلك، وجميعنا يعلم بان استهداف المسيحيين هو نتيجة لاجندة سياسية تحاول افراغ العراق من سكانه الاصليين للاستيلاء على اراضيه وممتلكاته وتدمير ارثه وحضارته وتبني ثقافته وتاريخه بعد تزييفها.
*بالنسبة للقوات التي ترعاها الحركة  والتي تقوم بواجباتها الامنية في مناطق شعبنا، هل لديكم توضيحات بشانها وما مدى زجها في مهامها بمسك الارض بعد التوجه نحو تحرير المناطق الاخرى بابناء شعبنا ؟
- بعد فشل القوات الامنية التي كانت متواجدة في مناطقنا من توفير الحماية الموعودة لنا وتركها الساحة بدون مواجهة او قتال، وعدم السماح بمشاركة ابناء شعبنا وباقي مكونات سهل نينوى من حمل السلاح والدفاع عن ارضه، وثم احتلال داعش لمناطقنا ونزوح جماعي لسكانه، اعلنا تشكيل قوات باسم وحدات حماية سهل نينوى NPU للقيام بواجب المشاركة في تحرير ومسك الارض في مناطقنا، وتم التحاق الاف المتطوعين، ولكن بامكاناتنا الذاتية استطعنا تدريب فوج قتالي بقيادة ضباط من ابناء شعبنا ومدربين متطوعين من امريكا واوربا، وحاليا القوة على استعداد للتعسكر في مناطقنا للتحضير والتجهيز في عمليات التحرير، ولكن لحد الان وزارة البشمركة تمانع من مشاركتنا بهذا الواجب لاسباب نعتقد بان خلفيتها قرارات سياسية من احزاب حاكمة في الاقليم بحجة انها غير تابعة لمنظومة البشمركة، رغم العديد من محاولاتنا بامكانية التنسيق مع جميع القوات المشاركة في عمليات تحرير نينوى.
 

أي نشر، أو إعادة تحرير لهذه المادة، دون الإشارة الى " عنكاوا كوم " يترتب عليه أجراءات قانونية