المحرر موضوع: وانما هو رثاء  (زيارة 917 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل زهير بهنام بردى

  • مندوب عنكاوا كوم
  • عضو فعال جدا
  • *****
  • مشاركة: 91
    • مشاهدة الملف الشخصي
وانما هو رثاء
« في: 13:04 01/01/2016 »
وانما هو رثاء

زهير بردى

الى صديقي الشاعر المبدع يونان هوزايا وهو يغادرنا فجر اليوم الاربعاء 30 \12\2015

أحسنتَ الحياة .وتبدّد ألمُ موتَك كحكمة ٍتنقشها الاساطيرُ في قاموسِ مخيّلةٍ تضج ُّفي حوضِ أستحمامِ كلام ذهب في قماشٍ يبعثُ موسيقى المعابدِ في وضحِ ليل كرنفال النذور المقدسة وفي آنيةِ صباحاتِ حروفِك المترنّمة تماماً بأجراسِ الحياة
.................

الليلةَ لا أحد في المقبرةِ يتكلّمُ سواكَ قيدَ الموت أنت تتجوّلُ في الممرّاتِ تعتمرُ تاحَ نينوس المغسول بماءِ دقلت(دجلة) وصولجانُك قيثارة سومر خذْ من شارعِ الموكب وشاحَ كهنة بازهارِ النرجس ومزماراً من قصبٍ ومن نينوى حرائقَ وتعمّدْ برفيفِ نصٍّ أيقونيٍّ من خرمِ آشور وأكتبْ في قاموسِ الجمال اولب منقوشاً بزنارٍمن خدودِ ورد البيبون وأنطلقْ في ممالكِ الحرفِ والحبِّ والبهاء وتابوتُك يمشى بكَ كاوبرا الفراشاتِ أتعرفُ يا يونان؟ أنَّ المطرَ يوقظ ُالزهورَ المبتسمة مذْ تحممتْ معك الحياةُ في جرنِ ميلادِك ومن حافاتِ عينيك كنتَ تفتحُ أبوابَ المسلّات لاصدقاء ٍاتوا اليك وحفروا المقبرةَ بدمعِ النهرالابيض وتركوا الحماماتِ بيضاء كما كنتَ تحبُّ تزخرفُ بالطينِ زقّورةً لك.