المحرر موضوع: الكيكي في كلمته خلال المؤتمر العشائري الاول في اربيل :ماتعرضت له المكونات وبخاصة المكونين الايزيدي والمسيحي والمكونات الاخرى يرقى الى الابادة الجماعية  (زيارة 528 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل عنكاوا دوت كوم

  • مشرف
  • عضو مميز متقدم
  • ***
  • مشاركة: 35829
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الكيكي في كلمته خلال المؤتمر العشائري الاول في اربيل :
ماتعرضت له المكونات وبخاصة المكونين الايزيدي والمسيحي والمكونات الاخرى كالشبك والكاكائية والشيعة ومن ثم المئات من العرب السنة وباقي المكونات الاخرى  يرقى الى الابادة الجماعية.
قال بشار الكيكي رئيس مجلس محافظة نينوى في كلمة القاها اليوم الجمعة المصادف 19/2/2016  في المؤتمر العشائري الاول  والذي اقامه ائتلاف النهضة الوطني في اربيل والذي حضره د.سليم الجبوري رئيس مجلس النواب العراقي والسادة محافظي محافظتي نينوى واربيل وعدد غفير من الشيوخ والوجهاء والمسؤولين (أن ماتعرضت له المكونات وبخاصة المكونين الايزيدي والمسيحي يرقى الى الابادة الجماعية وهنا أؤكد يرقى الى  الابادة الجماعية وهذا ماتضمنته رسالتنا الترحيبية الى الاتحاد الاوربي ونؤكد كذلك ان المكونات الاخرى في نينوى كالشبك والكاكائية والشيعة ومن ثم المئات من العرب السنة تعرضوا الى الابادة على ايدي داعش الاجرامي ) وفيما يلي نص الكلمة :
بسم الله الرحمن الرحيم
سيادة د.سليم الجبوري رئيس مجلس النواب العراقي المحترم
الاستاذ نوزاد هادي محافظ اربيل المحترم .
السلام عليكم :
مرة اخرى اربيل تحتضن هذا الجمع الكريم من اهالي نينوى كل حسب مقامه ومركزه فنشكر اربيل شعباً وحكومة ومحافظاً.
الحضور الكرام :
يسعدني ويشرفني وباسم اخواني واخواتي في مجلس محافظة نينوى وحكومة نينوى المحلية ان احضر هذا المؤتمر واقدم شكري لحضرة د.سليم الجبوري الداعم لحكومة نينوى المحلية كما واشكر اخوتي في ائتلاف النهضة الوطني على اقامة هذا المؤتمر .
بالتأكيد يأتي انعقاد هذا المؤتمر بالتزامن مع وصول قوات الجيش العراقي الاتحادي الى اطراف الموصل وهذا بحد ذاته نقطة معنوية مهمة باتجاه العد التنازلي لبدء عملية تحرير الموصل وهنا يأتي دور المؤسسات الحكومية والتجمعات الاجتماعية المختلفة لمواجهة هذا التطور والاستعداد التام للمرحلة .
لذلك انا أحيي الجهود التي بذلت من اجل انعقاد هذا المؤتمر وانا متأكد ان اصدقائنا وكل التواقين الى الحرية يترقبون خطواتنا نحو الهدف المنشود الا وهو تحرير محافظتنا العزيزة من دنس داعش ، ان انعقاد هذا المؤتمر مناسبة مهمة وفرصة كبيرة لارسال رسائل اطمئنان الى اهلنا المحاصرين والنازحين بأن التحرير قادم وهي مجرد مسألة وقت.
وأود أن أؤكد ان حكومة نينوى المحلية بشقيها التشريعي والتنفيذي أعدت خطة متكاملة لمواكبة مراحل التحرير كافة ( قبل واثناء وبعد ) وننتظر استكمالاتها وتخصيص الموارد اللازمة لها .
ان مرحلتي ماقبل ومابعد داعش تتطلب وضع رؤية استراتيجية شاملة تتضمن المصلحة العليا لاهالي نينوى بحيث تضمن الاستقرار والسلم الاهلي ومنها تعويض المتضررين كافة ماديا ومعنويا والمضي قدماً لبناء مستقبل اهل نينوى وفق الدستور .
وهنا أود أن أؤكد بأن ماتعرضت له المكونات وبخاصة المكونين الايزيدي والمسيحي يرقى الى الابادة الجماعية وهنا أؤكد يرقى الى  الابادة الجماعية وهذا ماتضمنته رسالتنا الترحيبية الى الاتحاد الاوربي ونؤكد كذلك ان المكونات الاخرى في نينوى كالشبك والكاكائية والشيعة ومن ثم المئات من العرب السنة تعرضوا الى الابادة على ايدي داعش الاجرامي وهذا المشهد يتكرر يومياً وبمناسبة انعقاد هذا المؤتمر أوجه رسالة اخوية صادقة الى اخوتي من العشائر العربية السنية أن يتوحدوا ضد داعش بعيداً عن التأثيرات والمزايدات السياسية ويبادروا الى تقريب وجهات النظر بين كل الفرقاء السياسيين دون استثناء لان داعش عدو للجميع .
وختاماً اتمنى لهذا المؤتمر ولكل الحضور النجاح والتوفيق .
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
بشار الكيكي
رئيس مجلس محافظة نينوى
19/2/2016
=========
أي نشر، أو إعادة تحرير لهذه المادة، دون الإشارة الى " عنكاوا كوم " يترتب عليه أجراءات قانونية