المحرر موضوع: النائب يونادم كنا في ندوة جماهيرية بالقوش: لو كان هناك مظاهرات منضبطة تهدف للاصلاح الحقيقي لكنا اول المشاركين فيها  (زيارة 2836 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل عنكاوا دوت كوم

  • مشرف
  • عضو مميز متقدم
  • ***
  • مشاركة: 36825
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
عنكاوا كوم/ القوش / ريفان الحكيم

عقد رئيس كتله الرافدين في البرلمان العراقي النائب يونادم كنا ندوة جماهيرية موسعه في بلدة القوش وذلك عصر يوم الاربعاء الموافق ١٥/٦/٢٠١٦ على قاعه جمعية القوش الثقافية
وتطرق كنا في ندوته الى الاوضاع السياسية والامنية التي تشهدها البلاد، حيث قدم وباسهاب شرحا مفصلا عن ماشهدته وتشهده بعض المحافظات الجنوبية والعاصمة بغداد من اوضاع مقلقه حيث المظاهرات والاعتداء على مقرات الاحزاب الدينية

وبين كنا ان ما يحدث هو فوضى وتخريب لمؤسسات الدولة ولو كان هناك مظاهرات منضبطة تهدف للاصلاح الحقيقي لكنا اول المشاركين بالمظاهرات .

كما وتحدث سكرتير الحركة الديمقراطية الاشورية عن قوات NPU وكيف كانت بداية تشكيلها والمعوقات التي وجهتها القوة ولازالت تواجهها خصوصا من حيث التسليح

وابدى كنا تفاؤله من قرار الكونغرس الامريكي الاخير بتسليح القوات المسيحية مستغربا رفض بعض الجهات والشخصيات لهذا القرار مؤكدا ان NPU ليست ميليشيات كما يدعي البعض وانما هي قوات نظامية معترف بها من قبل الحكومة العراقية ومن المؤمل ان تدمج مع الحرس الوطني

وكشف كنا عن الحصول على الموافقات لانشاء فوج اخر من قوات NPU في محور الخازر لتكون قريبة من بلدات بغديدا وبرطله وكرمليس.

وختم كنا ندوته بالحديث عن مرحلة ما بعد تحرير الموصل والقضاء على داعش، حيث ابدى عن تفاؤله بمستقبل المنطقة خصوصا بعد ماتناولته وسائل الاعلام عن فكرة تقسيم محافظة نينوى الى عدة محافظات ومن ضمنها محافظة سهل نينوى.

وقال كنا انه يعمل مع بقية نواب شعبنا كيد واحدة ومواقفهم موحدة خصوصا في الامور المهمة والحساسة التي تخص ابناء شعبنا واهمها انشاء محافظة سهل نينوى التي تضمن حقوقنا كاملة

وفي ختام الندوة، فتح باب الاسئله والمداخلات امام الحضور حيث كان لبعض الحاضرين اراء بناءة حول الوضع السياسي الراهن في العراق وبعض الامور الخدمية التي تخص المنطقة
هذا وحضر الندوة فائز جهوري مدير ناحية القوش، عدد من الاباء الكهنة، دريد حكمت مستشار محافظ نينوى وعدد من كوادر الحركة ومناصريها وجمع من اهالي القوش
أي نشر، أو إعادة تحرير لهذه المادة، دون الإشارة الى " عنكاوا كوم " يترتب عليه أجراءات قانونية



غير متصل zowaa

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 473
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
 

النائب يونادم كنا يلتقي أبناء شعبنا في بلدة القوش ويوضح الوضع السياسي العام والخاص بشعبنا ويزور جمعية القوش الثقافية

اقامت محلية القوش للحركة الديمقراطية الاشورية لقاء جماهيري لابناء شعبنا في بلدة القوش يوم الأربعاء 15 حزيران الجاري، استضافت فيه النائب يونادم كنا السكرتير العام للحركة رئيس قائمة الرافدين في مجلس النواب العراقي، حضره جمع من أبناء القوش والسيد دريد حكمت زوما عضو المكتب السياسي للحركة والسيد فائز عبد ميخا مدير ناحية القوش والأب ارام روميل كاهن كنيسة القوش والأب اسعد كاهن كنيسة الشرفية الى جانب عدد من أعضاء وكوادر الحركة من بينهم السيد ساهر حبيب مسؤول محلية القوش للحركة.
تطرق النائب كنا في اللقاء الذي عقد في قاعة جمعية القوش الثقافية الى جملة من القضايا التي تخص البلد وأبناء شعبنا حيث ابتدأ اللقاء بشرح مفصل عن ما يشهده العراق في المرحلة الراهنة من حيث حربه على داعش والاستعدادات الجارية لتحرير محافظة نينوى وسهلها من براثن داعش الإرهابي .
بعدها تطرق النائب يونادم كنا الى الوضع السياسي العام في البلد وشرح باسهاب ما حصل ويحصل من أوضاع سياسية صعبة وما تشهده المحافظات الجنوبية من مظاهرات والاحداث الأخيرة التي شهدتها بغداد وموقف قائمة الرافدين من هذه المظاهرات .
كما تحدث النائب كنا عن وحدات حماية سهل نينوى NPU وسبب تشكيلها مؤكدا على ضرورة تشكيل ودعم قوة مستقلة لابناء شعبنا لتشارك مع بقية القوات في تحرير مناطقنا وقرانا التاريخية في سهل نينوى ليتم ضمها الى الحرس الوطني التابع للدولة لنثبت للعالم اجمع اننا شعب حي يستطيع الدفاع وحماية نفسه من كل عدوان يعترضنا .
وتكلم السيد كنا عن المعوقات التي تواجه الوحدات وخاصة مشكلة التسليح وبين تفاؤله من قرار الكونغرس الامريكي الاخير بتسليح قوات أبناء شعبنا الى جانب المكونات الاخرى لانها قوات نظامية معترف بها من قبل الحكومة العراقية وستدمج مع الحرس الوطني.
وبين كنا خلال اللقاء وضع أبناء شعبنا المهجر ما قبل وبعد احتلال داعش لمناطقنا وقرانا والواجب الذي يبذله مع المجتمع الدولي للنظر في قضية شعبنا وما تعرض ويتعرض له خاصة بعد داعش
وختم كنا اللقاء متحدثا عن مرحلة ما بعد تحرير الموصل والقضاء على داعش، حيث ابدى عن تفاؤله بمستقبل المنطقة خصوصا بعد ما تناولته وسائل الاعلام عن فكرة تقسيم محافظة نينوى الى عدة محافظات ومن ضمنها انشاء محافظة سهل نينوى لابناء شعبنا وبقية المكونات.
وفي نهاية الندوة فتح باب الأسئلة والمداخلات للحضور واعط بعض الحضور اراء بناءة حول الوضع السياسي كما ناقش الحضور مع النائب كنا بعض الأمور والمشاكل التي تواجه بلدة القوش والسبل الكفيلة لحلها .
بعدها زار النائب كنا والوفد المرافق له إدارة الجمعية لتقديم التهاني بمناسبة انتقال مقر الجمعية الى المبنى الجديد .
كما قام النائب يونادم كنا بزيارة الى بيت الرفيق أنور سليمان احد كوادر محلية القوش لتقديم التهاني بمناسبة زفاف ولده .