المحرر موضوع: اتحاد الطلبة والشبيبة الكلدواشوري : حول الاكتشاف الاشوري الذي نسب الى الاكراد، هناك خطأ تاريخي جسيم ومسح لهوية شعب عريق بتنسيب حضارته الى شعب اخر  (زيارة 1819 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل khoyada.com

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 248
    • مشاهدة الملف الشخصي
اتحاد الطلبة والشبيبة الكلدواشوري : حول الاكتشاف الاشوري الذي نسب الى الاكراد، هناك خطأ تاريخي جسيم ومسح لهوية شعب عريق بتنسيب حضارته الى شعب اخر

نشرت بعض الفضائيات والمواقع الإلكترونية الكردية تصريحا لمدير دائرة الاثار في محافظة دهوك السيد حسن احمد قاسم عن اكتشاف اثري جديد في محافظة دهوك قرب قضاء سميل، يحتوي على 100 لوح تعود الى قبل 5000 سنة قبل الميلاد، ورأت ان الاكتشاف "سيغير مجرى التاريخ بالنسبة للكورد، وتابع قاسم ان تلك الاثار "جدا مهمة" وتعد وثيقة تعريفية للقومية، مشيرا الى ان "المحتلين حاولوا ان يخفوا هذه الاثار ولكن بحكمة حكومة إقليم كوردستان تمكنا من اكتشافها"، واردف ان هذا الاكتشاف "العظيم" هو ملك لكوردستان ولأهالي دهوك.
كما اشارت مواقع وفضائيات كردية اخرى عن التقرير رابطة فيه عن علاقة الشعب الكردي بالاثار الاشورية من خلال تأكيدهم بوجود كردستان منذ زمن الامبراطورية الاكدية والاشورية بل منذ زمن السومريين،
هنا نود الايضاح بانه هناك خطأ تاريخي جسيم وخلط للاوراق ومسح لهوية شعب عريق عاش لالاف السنين على هذه الارض واعطى الغالي والنفيس من اجل الدفاع عنها، وهذا الشعب هو شعبنا الكلدواشوري السرياني سليل هذه الامبراطوريات العظيمة ابتدءا من الاكديين ثم البابليين والاشوريين.
وفي الحقيقة ان الموقع الاثري تم اكتشافه من قبل علماء اثار المان من جامعة توبنغن الالمانية، ويعود تاريخ الألواح الطينية إلى الإمبراطورية الآشورية الوسطى، وفي ذلك الزمان لم يكن للاخوة الاكراد ولا كردستان وجود في المنطقة، بل ان اسم الاكراد في بلاد ما بين النهرين وحسب الوقائع والادلة التاريخية، جاء قبل بضع مئات من السنين،  وانه وفي الوقت الذي كنا فيه متضامنين مع الاخوة الكرد ابان النظام البعثي البائد ضد سياسة التعريب التي مارسها انذاك ضد الشعبين الكردي وشعبنا الكلدواشوري السرياني وجب علينا جميعاً ان نقف بوجه هكذا ممارسات وان لا تكال الامور بمكيالين ونصبح نحن كشعب كلدوآشوري سرياني ضحية نفس النهج والمنحى الذي عانى منه الاخوة الكرد، لذا نطالب دائرة اثار محافظة دهوك والفضائيات والمواقع الالكترونية الكردية التعاطي مع الموضوع بصدق وحسب المعطيات التاريخية والعلمية وليس ادلجة وتحريف موضوع الاكتشاف بانتهاج سياسة تكريد ما ليس كرديا، لان التاريخ واضح وضوح الشمس والعالم اجمع يعلم ويعرف من هم اصحاب الارض الشرعيين ومن هم سليلي تلك الامبراطوريات. والذين لازلو يتحدثون لغتهم اللغة التي تحدث بها السيد المسيح له المجد.
كما نأسف نشر هكذا تقارير من قبل فضائيات ومواقع اعلامية حرفية مثل فضائية NRT  وkurdistan tv ومواقع اخرى، وخروجها عن النهج والرسالة الاعلامية بتنسيب حضارة وتاريخ شعب اصيل الى شعب اخر ليس له اي صلة لا من بعيد ولا من قريب بهذه الحضارة العريقة والذي رغم هذا تربطنا به علاقات الاخوة والجيرة والعيش المشترك.
اللجنة التنفيذية
اتحاد الطلبة والشبيبة الكلدواشوري
2/6/2018