المحرر موضوع: البطريرك ساكو يلتقي مع نواب “الكوتا” المسيحيين ويدعوهم لتشكيل كتلة موحدة مع النواب الصابئة والايزيديين  (زيارة 2163 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

متصل عنكاوا دوت كوم

  • مشرف
  • عضو مميز متقدم
  • ***
  • مشاركة: 35511
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
عنكاوا كوم / إعلام البطريركية الكلدانية

التقى البطريرك الكردينال مار لويس روفائيل ساكو مساء الاثنين 24 أيلول 2018  بنواب الكوتا المسيحيين في البرلمان العراقي، بناءً على دعوة وجهها إليهم.

وشمل الوفد البرلماني كلا من النواب: ريحان حنا أيوب، برهان الدين إسحق، إسوان سالم، وهوشيار قرداغ. فيما تغيب النائب عمانوئيل خوشابا لتواجده خارج بغداد حسب ما ذكره الموقع الرسمي للبطريركية.

حضر اللقاء المطرانين  مار شليمون وردوني ومار باسيليوس يلدو، ومسستشارو البطريركية ورئيس فرع بغداد للرابطة الكلدانية.

 في بداية اللقاء قدم الكردينال ساكو التهاني لهم لفوزهم في الانتخابات، وأعرب عن امنياته بالتوفيق في مهام عملهم. ودعاهم إلى الاتحاد والتعاون فيما بينهم خدمة للعراقيين عموما والمسيحيين خصوصا. وشجعهم على تشكيل كتلة موحدة مع النائبين الصابئي والايزيدي “كتلة الأقليات”.

 ووضح غبطته دور الكنيسة اليوم:  الكنيسة لا يمكنها أن تلزم الصمت في أمور مصيرية تخص البلد والناس كتحقيق العدالة الاجتماعية والمساواة واحترام القوانين وحقوق الإنسان وفق مبادئ أساسية عامة. الكنيسة لا تسيس، ولا تتحزب لجهة، انما تكمل رسالتها في الشؤون العامة خدمة لرعاياها وللناس.

بعده فتح النقاش حول الوضع العام ووضع المسيحيين: الغبن الذي لحق بالمسيحيين خلال 15 سنة، ثقل القوانين القديمة والمستهلكة، والتطرف، وتوظيف الشباب، والمشاركة الفعالة في الحياة السياسية، والهجرة، وإعمار بلدات سهل نينوى وضرورة رفع الحاجز بين بلدة بطنايا وبلدة تللسقف لتمكين العائلات من العودة الى ديارها وطرحت عدة أمور لحل هذه المواضيع، منها تشكيل لجنة متابعة شؤون المسيحيين، وبذل الجهود لتشريع قوانين تعترف بشكل صريح بوجود المكون المسيحي وضمان كامل حقوقهم.

 وفي الختام دعاهم غبطته الى عشاء المحبة.
أي نشر، أو إعادة تحرير لهذه المادة، دون الإشارة الى " عنكاوا كوم " يترتب عليه أجراءات قانونية